بارت

رواية أخذيني مابيني -25

رواية أخذيني مابيني - غرام


رواية أخذيني مابيني -25

مساعد عفس وجهه : علياء !


علياء تستعبط : شفيك ؟

مساعد أشر على روجها وهو معصب : كم مره اقول لج مااااااااااااااااحب

علياء انفجرت ضحك وجلست على الكنبة ونزلت راسها .. وتكلمت وسط ضحكها : بشويش لاينط لك عرق ...كل هذا .... عشان روج

مساعد زمّ شفته ورفع راسها ماسك ضحكته : بتمسحينه ولا شلون ؟

علياء قامت ورفعت خشمها : طيب حرام عليك انا أشتهي أحط

مساعد حط يده على خصره : وانا ما أشتهي طيب ..!

علياء مسوية زعلانه تبي تهبل فيه : خلاص اجل بروح ارمي مكياجي كله لان شكلي بعيش بدون مكياج لين اموت

ضحك مساعد وقرب لها : حطي زي ماتبين اذا ماكنت موجود .. تبين تروحين عند أي احد حطي ماقلنا شي .. بس لما اكون انا موجود ... هالأشياء (أشر على شفتها ) تنمسح .. وهذا (مسك شعرها ) يظل كذا زي ماهو .. انا احبه كذا .. سشوار لفّ مادري ايش هالاشياء ما أحبها ..

رفعت علياء راسها لفوق كانها تفكر ,, وهو مسكها من بلوزتها وقال بهدوء معاه ضحكه : ابله علياء بتمسحين الروج ولا ؟

علياء فكت يده ومشت : بمسحه وبرميه في الزباله بعد

ضحك عليها وهو يشوفها ماشيه عنه .. ولحقها يراضيها ..


اما في بيت ابو فهد .. مقرّ الصراعات ..!

فواز جالس بغرفته بالزاوية .. والكلمة اللي اقدر اوصف حالته فيها .. (جامد )

شفتوا لما الانسان تضيع مشاعره ,, ينظلم من اقرب الناس له .. ينقهر وموعارف حتى يعبر .. هذي حالته .. هدوء وسكون ..! بس عيونه العســـلية تتحرك بألم وجرح .. تغمّض شوي كنّها تسحب الدمعه لورا ..

مضاوي جلست قدامه وحطت يدها ورا ظهره بهدوء : بسم الله عليك ..

فواز لف راسه ورد بصوت كله انين : خالتي .. آسف بس .. روحي

مضاوي تفهمت انه مايبي احد يشفق عليه اكثر من كذا .. بس ماهي قادره تخليه .. بعدت يدها وقالت بحنان : خلاص بروح .. بس اذا تبي شي انا موجوده

..... : ابي اموت ,, تقدرين تموتيني ... يللا

مشعل حط يده على كتف مضاوي : معليه عمتي خليه .. انا بجلس معاه ..

لفت مضاوي عليه كأنها شاكه بكلامه ,, وكمل مشعل : انا وياه نتفاهم ..

طلعت مضاوي ونزلت لتحت معصبه على اختها .. اول ماشافتها بوجهها انفجرت : حسبي الله عليكم شسويتوا في الولد

ام فهد عصبت : مالج شغل لاتتحسّبين علينا , ماسوينا له شي هو بزر تهاوش مع اخوه وطقها زعله ..

مضاوي عصبت ومسكت الباب وطلعت .. وام فهد راحت مولّعه لفدوى شوي وتضربها : انتي حماره انتي

فدوى تصيح بخوف : ايه حماره عشان ادور احد يهتم بفواز ويخاف عليه

ام فهد ماده يدها بتضربها : لا والله ,, ماقصرتي قلتي للناس كلهم ,, الحين شتبين يقولون عنا ها .. فضحتينا عند الناس

فدوى وهي تبعد عشان مايجيها شي : مايهمني خليهم

ام فهد عارفه ماتقدر على فدوى بروحها .. فانقهرت وطلعت برا وهي تهدد وتتوعد ..وفدوى قفلت الباب وراحت تدور بخاخها وتتمنى لو هذا حلم وتصحى منه ..

حتى باب غرفة فواز انقفل .. مشعل سكره ووقف وراه وقال بهدوء : هآي مآن , وتز أب ؟

فواز : ماني .. لك رايق

مشعل مشى لعنده وجلس جمبه وتسنّد للجدار : شفيك فواز ها ؟ وضعك مو عاجبني .. اللي فيك مايقول انه هواشه بسيطة ..

فواز وكنه ماصدق يلقى احد يتكلم معاه : صبا , يتزوجها فهد

مشعل انصدم بس ردّ بعد ثواني : فواز انت تحبها ؟

لف فواز عليه وطالعه ورجع يلف راسه ثاني مره : مالك ... شغل ..

...... : يعني ماتحبها ؟

...... : انا احبهم كلهم .. مايحبوني ليش .. فهد كذا قال .. عشان يقهرني .. حرام

مشعل حس ان الحين الوقت المناسب : امممم فواز .. عادي عندك لو تترك البيت فترة

...... : اتركه .. وين اروح ؟

...... : شي زي المدرسة او المعهد ..

...... ابتسم فواز : قول مستشفى .. عادي

انحرج مشعل : لا والله مو مستشفى .. مركز ,, وكل اللي فيه ناس عاديين

فواز رجع راسه لورا : أي مكان .. عادي .. الا هنا ..

ابتسم مشعل ونفخ صدره .. ولمعت عيونه باصرار .. !

وعدّا هاليوم العصيب ,, بس خبر الخطوبة وصل بسرعه لصبا .. وكأنهم ماصدقوا .. !


يوم الخميس .. جا الكل يبارك هالمناسبة الحلوة ..بالرغم من اللي فيهم ! وكانوا كلهم جالسين .. فدوى سرحانه .. وصبا سرحانه .. وديم تطالعهم ..

ديم بصوت واطي : بنت انتي وياها

فدوى وصبا : ها ؟

ديم زمّت شفايفها بضيق : خلاص عاد ..

فدوى ابتسمت لصبا : انا وربي مو زعلانه ومو ذنب صبا

صبا : والله انا مالي دخل , امس ابوي يحاول يقنعني اوافق لاني اذا تزوجت ,, بيرتاح شوي من مسؤليتي ,, ويقدر اذا سافر ياخذ امي معاه ويصيرون خفيفين لحالهم ,, لكن لو كنت معاهم صعبه ,, وماما تقول لي برضو ولد خالتج مافي احسن منه , وانا ادري يافدوى بدون ماتقولين , فهد مو طالبني حبا فيني ,, !

ديم ضاقت من المشاكل اللي بين صديقاتها .. لكن مابيدها شي

فدوى اتسعت ابتسامتها : قلت لج وهذا ديم تشهد , مافيه شي يتخبى عنكم ,, وخناقات غيرنا مارح تفرقنا عن بعض ,, والله لو وافقتي على فهد بفرح لج , في النهاية انتي بنت خالتي وهو اخوي ,,

ديم بتلقائية : وفواز ؟

فدوى بعيون حزينة وكلها حب : مشعل اتفق مع خالتي مضاوي وكلموا الكل انهم بياخذونه عشان اعاده تأهيل ,, وقتها انحرجوا امي وابوي يطلعون مقصرين ,, واضطروا يوافقون ..!

ديم انقهرت : مفروض من زمان كذا ..

صبا سرحت تفكر ... يعني فواز بيرجع لحالته الطبيعية ان شاء الله ؟ بس مو اكيد ,, اللي مثل حالته مو اكيد يتشافون ,,

فدوى بعد تنهيده : أمس كان يوم الله لايعيده ..

الثنتين : آآآمين ..

ديم تبي تغير الموضوع : اقول يادبيات ماقلتوا لي شرايكم بفستاني ههههههههههههههه

فدوى تتطنز : ايييييه مررره يجنن صراحه

صبا : واااااو مره خيال

ديم عفست وجهها : انقلعوا

..... : هههههه لا والله راااايق ..

ديم وهي تضبط فستانها الوردي والفوشي البسيط .. بس محلّيه انه مركب فيه كم قطعة قماش وطالع بتناقض حلو : جدي يقول خلااااقين ..!

صبا ضحكت : هههههههههه ماعليج منه .. اهو يبيج تماشين الجيل حقهم

فدوى ضحكت : هههههههه تخيلي لابسه بخنق ههههههههههههههههههههههه ولا جلابية ذيك حقت القديمين ,, هههههههههههههههه

ديم انفجرت وراهم : مابقى الا البس على كيف ذوق جيل جدي ,, !

ولاء وهي تطل بوجههم : بس قطعتوا عمركم ضحك ضحكوني وياكم

صبا وفدوى وقفوا منحرجين مايعرفونها ,, وديم تمووون عادي ..

ديم وهي توقف عند ولاء وتشبك ذراعها بيدها : بنات اقدم لكم ,, ولاء اختي ,, وجوري بنتها
ولاء ضحكت : هههههههههههههههه اول مره تختصرين الطريق

ضحكوا البنات وسلموا عليها وعلطول دخلوا جو معاها .. وبدوا يسولفون

صبا : لا والله اطلبه يطلقني

ديم : لا من حقه يتزوج غيرج ثلاث مالج حق تطلبين الطلاق

فدوى : لا اذا كان فيني عيب ولا انا مقصره معاه ساعتها يتزوج اللي يبي بس مو كذا

ديم : لا عادي يسوي اللي يبي مرده لي انا اتحدااااه يروح لغيري (ورفعت حواجبها ونزلتهم )

ولاء ضربتها على فخذها : استحي يابنت ,,

ديم تمسح مكان الضربه : هااااا شفيج خليني اقول اللي بقلبي .. (وحبت تهبل فيها ) انتي شرايج ؟

ولاء بخوف : والله انهبل لو يتزوج زوجي علي ,,

ديم رفعت كتوفها ببراءه : ماتدرين يمكن يطلع مسويها اغلبهم كذا

ولاء بدت تخاف صج : لاااا عبد الملك يحبني مايسويها

ديم قامت تعفس بوجهها تبي تخوف البنت زياده ,, والبنات فهمومها واتحدوا عليها

صبا : والله صج ولاء يعني بالله مايسافر زوجج احيان ؟

.... : إ ... إلا

.... : خلاص تلقينه رايح لها

..... : لاااااااااا حرام عليكم

فدوى بابتسامه : عادي مو معناها انه مايحبج ,,

ولاء علطووول فتحت شنطتها وطلعت الجوال وشوي وتصيح ,,ودقت رقمه علطول ,,

عبد الملك قام من عندهم ورد بابتسامه : هلا والله غـــــلاي .. هلا بنجمة سماي ,,

ولاء والعبره خانقتها : عبد الملك ليش تتزوج علي ؟

انصرع عبد الملك : نعم ؟

...... : قصدي لاتتزوج علي .. صج انك مو شيّ ..

بغى ينفجر ضحك بس حب يهبل فيها : مين قال لك ؟ كنت عارف يوم اتصلتي انك عرفتي

ولاء خلااااااااااص وصلت معاها : .......

خاف عبد الملك تزعل فضحك : ههههههههههههههههههههههههههههههههه يابعد قلبي انتي امزح معاك .. يعني ظنك اقدر ابيع غلاك ؟ احد عنده مثلك ويدور غيرها ملاك ؟

ولاء عصبت : لا والله ؟ انت أصلا دب ,, تحبّ ترفع ضغطي تحبببببببببببببببببببببببببببب

ابتسم عبد الملك ابتسامته المايله وقلب شرقاوي : منو قصّ عليج وقالج ؟ وقلب حالج ؟

ولاء ضحكت : فديييييييييييييته الشرقاوي , (وتذكرت الاخت انها معصبه ورجعت تقلب صوتها ) ماعليك مين قال لي انت ليش تلعب باعصاااااابي هااااااا؟

..... ابتسم يقلدها : هاااااااااااااااااااا

ولاء : وبعدين وياك ؟

عبد الملك : ههههههه ياحليل المعــصبة .. خلاص الحين اجي اخذك من عندهم واراضيك , وانسّيك الزعل اللي فيك

ولاء استحت : مابي ابي اجلس .. انت ارجع للمجلس

..... : افا ! تبدّينهم علي ..؟

..... : أي ,,, انت مو شيّ ..!

...... : يابنت خليني اراضيك ..

...... : مابي بروح اقعد معاهم ,, السوالف تحلى وياهم , روح ما أبيك

...... : قددددددها ؟

....... تحب تعاند : يس , احسن تستاهل عشان ماتخوفني ..

..... : هههههه طيب طيب ,, بعدين يصير خير ,,

فهمته ولاء وحمر وجهها : روح بس , باي

..... : هههههههههههه طيب ..

سكرت ولاء ورجعت لهم وعطت كل وحده ضربه على راسها لانهم كانوا يراقبونها وهي تكلم وفاطسين ضحك على شكلها لما صدقتهم وخافت على روحها ..

وشوي الا يجون ناس جدد يسلمون .. من ضمنهم منال ام ديم ..! اللي قررت انها لازم تجي تبارك .. ! مهما كان .. صح الكل استغرب ,, بس هي بادلتهم بابتسامه , حضنت بنتها وسلمت على ام ياسر وولاء ... ! وفي الغرفه البعيدة .. جيني تربط خيوط واشياء هي عارفه لأيش ..!


بعدها بكم يوم ..في المـــركـــز ..

مشعل ساحب كرسي وجالس قبال فواز .. : نو , الثانيه

فواز ومغمض يحاول يركز عشان يقلب يدينه الثنتين سوا بوقت واحد .. ومشعل مع المدرب ماسكين يدينه يساعدونه ..

مشعل : ركز فواز ,, ركز ..

وفواز يركز بكل صمت وهدوء .. بعد فترة بسيطة من التدريب .. عطوه بريك لأنه توّه جديد عندهم ومايقدرون يضغطون عليه ..

المدرب يأشر على التلفون : فواز ,, مكالمه عشانك

ابتسم فواز ومسك السماعه : فدوى ؟

فدوى علطووول دموعها نزلت : كيف عرفتني ؟

فواز ضحك : مادري ,, اعرف بس .. ان تحبني فدوى ,, .. وتكلمني ..

(هنا ابتسم مشعل وقلبه دق )

فدوى كلمته شوي وتطمنت عليه وطمنت باله , بس كانت كاتمه شي بصدرها لايمكن تقوله له وتأثر على حالته النفسيه ,, : فواز امي تبي تكلم مشعل جمبك هو ؟

.... : اها , لحظه

استغرب مشعل لما اشر له فواز ومسك السماعه ,, شتبي فيه عمته هي تكرهه كره العمى ..!

مشعل : هلا

فدوى علطول : مشعل فواز لايدري اني اكلمك

مشعل ابتسم : امري عمتي ولايهمج , شخباركم عساكم بخير ؟

فدوى ارتاحت شوي : مشعل امي لو درت اني داقه اتطمن على فواز بتذبحني , تقول اني ممكن ااثر على حالته وعلى علاجه ويروح تعبكم بدون فايده ..

مشعل استغرب , كل مالها عمته وتصغر في عينه زياده : اممممم لا عادي فواز مبسوط والحمد لله بخير ..

...... كتمت صيحتها : لا اوصيك عليه .. انا اذا شفتهم ناموا بدق , طيب ؟

...... ابتسم : اكيد عمتي فواز بعيوني ,,

..... : تسلم , مشعل لاتفهمني غلط , بس مالنا غيرك .. !

تمناها مشعل تقول (مالي) مو (مالنا) : لا ابد و الله حتى احنا .. والله

حست فدوى بصدقه وعشان كذا بدت تضعف : طيب ,, مشكور ,, مع السلامة ..

مشعل : فمان الله

ضحك فواز ورجع يجلس على الكرسي ويسند ظهره لورا : كذابه امي ,, .. ماتحبني هي ,, داقة يمكن تبي شي ,, تخانقك يمكن وانت قدامي ,, كذا تقول ..

مشعل سرحان .. كل مامر يوم على بعدهم .. يشتاق لقربهم اكثر ,, لدرجة انه احيان يحس .. ان الدنيا ممكن تفرق بينهم بأي لحظه .. مع ان الكل يعرف انه يحبها ,, بس هم يفكرون ان هالحب مع الايام بيخف .. مايدرون انه اقوى منهم ..

[ لاتمــــــوت .. ياعشقي اللي بصدري لاتمــــوت ..!

ياكلّي اللي يحرّكـــــني .. لاتمـــوت ..

ناضل لاجل حبيبك يكون معــــكـ .. او ارحل وخذه معـــكـ للتابوت .. ! ] ..

فواز غمض عيونه : لاحوووول منه ..! يطالع فوق .. ! مايشبع

انتبه مشعل وضحك والتفت اشر للمدرب ..

وفدوى صاحت وطلعت اللي فيها ,, وراحتت تتصل على صديقاتها .. تشتكي لهم من الدنيا اللي حرمتها حتى تتكلم مع اخوها وتتطمن عليه ..

[15]

يتبع ,,
👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -