بارت

رواية أخذيني مابيني -26

رواية أخذيني مابيني - غرام


رواية أخذيني مابيني -26

(عشــــــــــــــ بس ..! ــــــــــــــــــانكـ ... )

بعدها بيومين

ديم باصرار : مالي شغل ..

صبا : ديم بلا سخافه , انتوا اللي مالكم شغل

ديم : لووو سمحتي يا أخت , خلي مشاعرج لفدوى على جمب , وفكري بفهد وبأهلج , انتي عارفه فدوى اكبر من كذا

صبا محتاره : اصلا وربي حاسه بالضغط من اهلي , احسهم يبغوني اتزوجه غصب طيب

ديم تنهدت : طيب , وفواز ؟

صبا عصبت : شدخّل ابو ام جد فواز الحين

..... : انا حاسه انج ماتبين فهد عشانه

..... : انقلعي بس ..! شاللي خلاج تقولين كذا ؟

...... : مادري قلت يمكن عشانه رايح يتعالج حطيتي عينج عليه

..... : ............

....... : صبا ؟

...... : ديم انقلعي ! انقلعيييييييي ظنج انا بهالسخافة يعني ,, اصلا فواز لو يتعالج انا ما أبغاه

..... : وليش ان شاء الله ؟

...... : كذا بس ..

ديم ضحكت : بسم الله على كبريائج سوري شكلي جرحته .. ياحبيبتي انا صديقتج واعرف اللي تفكرين فيه

...... : ديييييم ! لاترفعون ضغطي , فواااااااز ماله شغل برايي تسمعين

ديم ومو مصدقه : ايه اسمع .. طيب وبعدين يعني ؟ صبا فدوى بنفسها قالت لي انها بتفرح وبترقص في عرسج بعد بلا هبل

..... : آآآف منكم . الحين بروح اقول لابوي اني موافقه على رجل الامان احسن !

ديم تحاول تهديها : انا ما أغصبج على شي , انتي كل شوي تغيرين رايج . انا احاول اماشي كبريائج شوي واخليه يشوف الدنيا صح

..... : ديم ! كلي تبن

..... : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههه يحليلها عصبت ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

..... ضحكت غصب عنها : طيب شكرا خلاص ولّي ..

..... : تيييييب , اصلا ماني رايقة لكم ولا لعيلتكم .. بروح لزوجة ابوي ههههههههه

..... : ذلفي

..... : ثانكيوووووو , يللا باي

سكرت ديم وهي تبتسم , وحطت الجوال وتنهدت تنهيده قويييية ,, موقفها صعب , تحب الثلاثه فدوى وصبا وفواز ! ولاتبي احد منهم يتضرر , وبرضو ماتبي تتدخل بقرار احد وتظلمه وتحس بالذنب بعدين

نزلت للصاله وكان الكل جالس .. وناصر وياسر منسدحين على الارض يحلّون واجب متحمسين ..

ضحكت لهم وسلمت وجلست جمب ام ياسر وسولفت شوي ,, الايام الماضيه اللي راحت .. تعودوا فيها على بعض .. بسرعه ماحد غيرهم كان يقدر يأقلم نفسه فيها ..

ياسر يدف اخوه بكوعه : كيف نحل هذي ؟ (يأشر على سؤال بالكتاب )

ناصر رفع كتوفه : مدري (وخفض صوته واشر على ديم ) اسألها هذي ديم شكلها حليله

التفتوا عليها ورجعوا يطالعون كتبهم باحراج ,, وهي انتبهت وجت عندهم وهي تضحك .. وجلست على ركبها جمبهم : أبله ديم جت , يللا اسألو لاتستحووووون ..

التفتت ام ياسر لابراهيم وابتسمت .. نطق حمود بعد دقايق من الصمت : ديمااااااه

ديم صكت اذانها : هنا هنا قريبه لاتصارخ جدي

حمود اشر على الباب : حاسّني قلبي فيه شي , روحي شوفي الشغاله شتسوي ..

استغرب الكل , وردت ديم : شبتسوي يعني يبه ؟

...... : مادري عنها روحي شوفيها قلبي ناغزني

قامت ديم بسرعه وراحت لغرفتها والعيال تركو كتبهم وراحوا وراها بفضول ..

ديم بصدمه : انتي هيه !

جيني ارتاعت ومامداها تصرف .. الا والكل واقف عند باب غرفتها ..

ديم انفجعت وهي تأشر على الأشياء اللي بيد الشغاله : شنو هذا هااا , شالخرابيط ؟ انتي مجنونة انتي

جيني حاولت تلم الاشياء اللي قدامها بس مالحقت من كثر خوفها ,, ناصر وياسر حسوا ان فيه شي غلط فراحوا بسرررررررعه لموا الاشياء واعطوها لديم

حمود اقبل من وراهم يطالع يد ديم .. : ماشاء الله ,, ناوية تسحرين البيت كله ها ؟ ماخذه شعر من ديم ومن الابو .. اشوف .. الا والله اظاهر ذي الشيبه لي ..

وقفت جيني معصبه وسحبت يد ديم بقوه ودفاشه ,, وديم انقهرت وعفست وجهها شوي وتصيح : هاي انتي وجع عورتيني ,,(وعصبت ) هاج خرابيطج (ورمت الاشياء بالارض ) يللا اسحرينا اشوف

جيني مستقوية : اعوز بالله , انتا مافي مدام بيت .. ديم انت ان شاء الله يموت بس سوي جنجال سوا انا

ديم تجمدت بمكانها .. لهالدرجة تتمنى لها الموت بس عشانها تحاول تمنعها عن اهلهم .. ؟


ياكره بعضهم .. خاصة اللي عينهم قوية !#

ام ياسر ودها تتكلم ,, بس مازالت منحرجه لان بنظرها ماصار لها وقت كثير معاهم ,, انتبه لها ابراهيم وابتسم وهز راسه يبيها هي تعالج الموضوع ..

تقدمت ام ياسر وسط هدوء الكل ورجفة ديم .. وبنظرة قوية اعطتها لجيني قالت وهي رافعة راسها : شوفي انتي , الحين تلمين كل اغراضج , ووالله ماني متحركة لين أفتش كل قطعة , والله ماتطلعين من هنا معاج شي لأحد ..

جيني بدت تترجى : لا ماما مايبي روه انا مافي فلوس انا واجد مسكين

ام ياسر : لا والله ؟ كسرتي خاطري صراحة , يللا قدامي اشوف ..

حمود قرص ولده وابراهيم التفت بابتسامه : ها يبه ؟

ضحك حمود : ليتك متزوجها من زمان ..

ابتسم ابراهيم بخجل ورجع يتأمل الموقف باعجاب

ام ياسر بصرامه : شوفي انتي , محد يمد يده على بنتي وله قعده هنا تفهمين ؟

ديم رددت الكلمة ببلاهه : بــ نــ تــ ي ؟

ناصر لكزها بكوعه : ايه ياذكيه تقول بنتها احسن مو زي انتي وولاء تقولون ام ام ام ام ام زوج بنت ابو خالتي

ديم ماقدرت تمسك نفسها وضحكت وهي تطالع ام ياسر بعيون تلمع .. ياحظها دامها بهالسرعه اعتبرتها بنتها .. رق قلبها حيل لام ياسر ماتوقعت بهالسرعه بتتآلف قلوبهم ..

كملت ام ياسر وهددتها بكم كلمه .. ولفت عنها وطاحت عيونها بعيون ديم اللي تلقائيا ضحكت بحرج تمنع دموعها تنزل ..

ومشت للباب وين ماكانوا ابراهيم وحمود واقفين .. قابلت ابراهيم وابتسم لها باعجاب .. وهي ردت الابتسامه بخجل ونزلت راسها ومشت

حمود بضحكه : آآآقول ديمه

ديم ضحكت :هههه شنو

...... : ياشينها على كبر هاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاها



بيت ام سعد

ام سعد : اسمع , بكره ان شاء الله توديني الشقه الي قلت عليها اشوفها , مابغينا البنت توافق وانت تبي تتزوج بسرعه

ترد نوره وهي تفصّم حب : مايحصل لها سعد اصلا

سعد : شكرا شكرا شعندها الاخت اليوم حابتني ؟

ساره تقشر فستق ومنشغله ترتب القشور على شكل اطار على الصينية : احمد ربك , صج ماينقال لك شي

طل سعد بالصينية وفطس ضحك : لا لا تكفين سوي قلب ,, تككككككفين

نوره وهي تطلع الليبتون وتدخله سبعطعش مره لين حاست الصينية : آآوف منه هذا مو راضي يستوي شكل الماي بارد

ساره تضغط الليبتون بيدها : سوي كذا يطلع زين

انقرف سعد وصرخ وهو طالع للدرج : يمه كلميهم يخلون الملكة بكره تكفوووووووون


الحمد لله الذي عافانا مما ابتلاهم به ! #

ام سعد : هآي انت , لاتعايب على خواتك ترا مالك غيرهم , ولا ترى بعدين مايأثثون معك الشقه
سعد عفس وجهه :اصلا ولا احد بيلمس شي , ولا قطعه في البيت ولا نتفه باخذ راي احد فيها

نوره التفتت على اختها : مغرور صح ؟

ساره : ايه شايف نفسه !

سعد : مهابيل !


اما مساعد وعلياء خلصت اجازتهم القصيره .. ورجعوا يداومون .. حلوه حياتهم صح فيها عناد شوي ,, بس هذا اللي محليها

راحت علياء تزور اهلها وتسلم عليهم قبل تروح الشقه , خاصة انها عرفت بخبر صبا ...

صبا ضحكت : وجع شالوجه ؟ جايه من مستشفى انتي ؟

علياء ضحكت وطلعت الكحل من شنطتها وبسرعه شخطته وطلعت روج وضبطت حالها قبل تسلم على امها وابوها : شسوي في اللي عندي معذذذذذبني .. دقيييقه امشي نروح لهم وبعدين اقول لج ..

جلست العائلة الكريمة تسولف وتتناقش .. وكان موضوع الحوار هو صبا .. وكأن مضاوي وحمد يبون علياء تقول لصبا انها معاها في موافقتها على فهد .. وشوي قاموا عنهم عشان ياخذون راحتهم ..

صبا دخلت الغرفة ودخلت وراها علياء وقفلت الباب : صبا مانتي صاحيه

صبا : لاحووول منكم , قسم بالله حسيت انهم يبون يفتكون مني !

..... : لا ياحبيبتي مايبون الفكة , بس بالنسبة لهم فهد جا من السماء عليهم , وبوقت مناسب ..

..... : .......

..... : المشكله ياصبا , ان السالفه كلها تضحيه , يعني ياهم يضحون عشانا , او احنا نضحي عشانهم ..

..... : يعني الحين هم مره يضحون سبحان الله

..... : ايه , والدليل على كذا انهم يبون مصلحتج ياخبله ..

تكتفت صبا وسكتت تفكر .. وتركتها علياء شوي لأفكارها ...


بعد اسبوعين .. في المركز ..

مشعل جالس على الكرسي مقابل فواز يراقبه و بدون مايحس مالت رقبته وغمضت عينه بشكل مضحك ..

فواز وهو يرجع ظهره للسرير : مشعل ,, روح نام .. بيتكم .. عادي

مشعل ابتسم بنعاس : لا ماعليك شبعان نوم

ابتسم فواز : شبعان وين ؟ ,, وانت طول الوقت .. هنا ..

مشعل يبي يغير الموضوع فقام ومسح وجهه وشعره بيدينه : يللا كمل فواز ماعليك مني .. يللا

فواز لف راسه يمين يسار : تعبت ... مشعل .. تعبت ..

مشعل انكسر خاطره وماوده يضغط عليه .. فقرب له وجلس جمبه على السرير وضحك : خلاص ارتاح , الدنيا ماتطير صح ؟

..... : مافهمتك ؟

رمى مشعل ظهره لورا بحركة تحسس بطفش بدا ينمزج بشوي يأس : اقول يعني , الدنيا مارح تطير اكثر من ماهي طايرة , اللي ربي كاتبه بيصير .. ,اسمعهم دايم يقولون يمكن بكره اجمل .. والواقع ياولد عمتي ان اليوم نفسه بكره .. نفسه امس .. مافيه شي اجمل .. كل شي ضدك في هالحياة ..

فواز تربع : مجنون !

.... لف راسه باستغراب : ليه ؟

..... ضربه فواز على ذراعه بخفه وابتسم : تقدر .. انت .. تسوّي .. بكره اجمل ..!

رفع مشعل حاجبه كنه قاعد يفهم كلام فواز .. فيما سرح فواز شوي وهو يتأمل التلفون : مادقت ,, من زمان .. فدوى ..

اشتغل قلب مشعل من اسم فدوى بس رد علطوول وكنه مجهز الكذبة :لا دقت ,, بس انت كنت نايم ..

..... : ماقلت لي .. ليش ؟

مشعل وهو يحوس شعره من الربكة : هي قالت خلاص انا بدق بعدين

ضحك فواز ورفع جسمه من على السرير : ههه كذاب .. زي دايمن

سكت يراقبه وهو ماسك الكتاب وشادّ على نفسه وراص عيونه يركز باهتمام ويربط بين الأشياء

سحب مشعل الكتاب : فواز قلت لك لاتجهد نفسك

رجع فواز يسحب الكتاب : مالك شغل ,,خل المدرب .. يجي ..

مشعل مايدري شيقول : فواز .. خلاص بكره ان شاء الله نكمل ..

فواز ابتسم له بامتنان : لا .. أنا أبي .. أسوي لك .. بكره أجمل ..!

رنّت كلمات فواز بأذنه وفتح مشعل فمه لثواني وبعدها تحولت الفغره لابتسامه واسعه .. على كل اللي فيه , فواز حاس بالامتنان له , وكل واحد يحاول يعبر للثاني .. وحبهم لبعض لايمكن يغيره شي .. كل واحد يبدي الثاني عشانه بس ..

مشعل : فــواز .. أنـــا ..

فواز : اششششش , أبي اركز .. خلّني ,, عشان اجيب لك بكره حلو ,, تتزوج فيه فدوى اختي ..

جمدت ملامح مشعل ثاني مره بس هالمره بشكل اكبر .. , ماكان فيه شي يتحرك بوجهه غير عيونه ترمش لفواز بغير تصديق .. اكيد يدري بس معقوله متذكر ومايبغى يقول ويفتح السالفة ؟ ولا ماكان فيه مناسبه ينفتح فيه الموضوع , فتخزن في ذاكرته لين ذكره شي ؟ ولا شلوووووون ؟

فواز رفع راسه وضحك : يعني كذا ,, شكلي .. اذا استغربت ,, (عفس وجهه )

ضحك مشعل غصب عنه وراح يوقف عند المرايه يشوف شكله : ههههههه حمار

...... :الا اقول فواز .. انت تتذكر من زمان ولا تو الحين ؟ (قصده سالفة الملكة )

فواز مايبي يقوله : خلني اركز ..


في الجامعة ..

الثلاث جالسين .. ومن زمان ماجلسوا بصفاء ..

فدوى راسها بحضن ديم .. غافيه وتنفسها شوي ملخبط.. كانت قبل شوي توصف لهم حالة البيت بدون فواز , وانها تروح تنام بغرفته كل يوم من كثر ماهي فاقدته ..

صبا جالسه قبال ديم ..

ديم طلعت دفترها ماتبي فدوى تسمعها ,, وكتبت لصبا (ياحماره شوفي حالتها ) واشرت على فدوى بحضنها

صبا خذت الدفتر وكتبت ( طيب شنسوي برايج ) ؟

"نكلم لها فواز ونقول له انها تسلم عليه لان اهلها مانعينها تكلم , ونطمنها عليه "

" اممم فكره , والمشكله هم عارفين انه ممنوع تتصل الصباح فترة التدريب وهي ماتقدر تكلم الا هنا "

" يقطع ابو الخط عمى اكتبي زين مافهمت شي "

" اقووول انطمي يللا انتي بتدقين على فواز "

" لا والله شمعنى انا " ؟

" لانج حماره , ولان انا لو دقيت يمكن أأثر عليه ماتفهمين انتي ؟ "

سكتت ديم تستوعب , ماودها بس من نزلت راسها تشوف حالة فدوى .. قررت انها تبدّي خوفها على صديقتها .. وهزت راسها لصبا بموافقة وتصميم ..

كان الكل نايم لما وصلت من الجامعة .. صح كانت خايفة .. صح كانت مرتبكة وماودها , بس لازم تقدم على هالخطوة .. عشان فدوى .. ولانها الوحيده اللي تقدر تكلمه ,, حست فجأه ان الحظ غصب يجمعه فيها .. وضحكت على نفسها بسخرية لما قالت لها " تخيلي انتي تتزوجين فواز .. احسج صراحه تحبينه مو بس تشفقين عليه "فواز .. " "حلوه ذي اتزوجه .. اللي يسمعج يقول الحين ما كأني لذاك الشي ثابت , ولاكأن ابوي وجدي فرررييي مره ! ,,


يتبع ,,
👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -