بارت

رواية أخذيني مابيني -27


رواية أخذيني مابيني - غرام

رواية أخذيني مابيني -27

فز فواز للتلفون اول مادق : الوووووووووووووو


ديم باحراج " هـ .. هــلا

فواز ماميز الصوت : مين ؟

...... : انا ددديم . صدددديقة فدوى ..

ابتسم فواز وسوى حركة لمشعل برجله كنه يشوته ومشعل فقع ضحك وقال وهو طالع ( مو صاحي الولد بعد شكله يشبك بنات ) ..!

...... : هلا ديم ..

ديم ماعرفت شتقول : امممم , فدوى تسلم عليك ..

..... فهم فواز ان اهله مانعينها : عليك السلام .. وعليها ..

...... : .......

...... : ديم

ركزت ديم شوي في طريقة نطقه لاسمها : هلا

...... : فدوى ؟ شخبارها .. تنتبهون لها عسى ؟ ماتتعب ..! ها ؟

......تحمست : اكيد والله انها في عيوننا يافواز , قسم بالله اني مادقيت عليك الا عشان اطمنها ووالله مابيها تتعب

.....ضحك : طيب .. لاتعصبين ..!

ضحكت على نفسها لانها شدت اعصابها ومنحرجه منه , مهما كان فهو شاب له صوت شاب وتفكير شاب برضو ..

..... : طيب , تزوج فهد ؟ ولا ..؟ مو راضي يقول لي .. مشعل

.....ارتبكت : لا, مو الحين لسه تو الناس ...بس أنت لاتشيل هم بكيفهم

ابتسم فواز : ديم .. اول فدوى تقول .. مانبي .. اللي مايبينا

..... : ..........

.... ضحك ولو انها مو من قلبه : ههههه , الله يوفقهم ..

...... : طيب معليش بسكر ..

فواز وكأنه ماوده بس مايبي يحرجها ويخاف يلخبط بالكلام ويفتشل من نفسه زياده : اوكي , شكرا ديم

..... : عفوا .. باي

سكرت ديم وظلت واقفه بمكانها بغباء .. ! حتى ياسر وناصر صحو شافوها وماتوا من الضحك

ياسر : هههه كأنج .. تمثال ههههههه

ناصر يحرك يدينه في الهوا : هآآآي ديم هاااااااي

ديم انتبهت وضحكت : هاااا شتبون ؟

ناصر : الللله يخليييج سووووي لنا زي هذااااك اللي تسووووينه

ياسر : ايه و الله حلقي يعورني هذاك حلو حاااااار فيه شوكلاته

فهمت ديم ان قصدهم هت شوكلت وضحكت : اسوووووي كل اللي تبوووون مدام الاخت جيني طست فأنا أقدر اخذ راحتي ..

فرحوا العيال وهي راحت للمطبخ تفكر بفواز شوي وشوي تطالع المطبخ من غير الشغالة الغبية اللي راحت وريّحتهم , بس ماتوقعت ابد .. انها ممكن بيوم تخاف من ام ياسر زي كذا ..فرحت ان لها سند وناس كثير تحرص عليها ..

دارت شوي في المطبخ وضحكت على نفسها وضحكوا العيال وراها

في الجهه الثانيه .. فهد يفكر .. مازال مقهور من رهف .. خطب صبا عشان بس يقهرها ويقهر اخوه ..

ومافكر في نفسه .. عشان كذا جلس للحظات يحاول يتذكر شكل صبا وشخصيتها .. والمواقف اللي صارت له معاها .. يمكن يقتنع شوي باللي هو سوّاه ..







رآآآآآآآآآآآآآيـكـمـ ؟؟؟!!!

أنتــظروونـي فـي أخـــر بـآآآآآآآرت ^_^

[16]

بعد ست شهور ..


(اخذيني .. مابـــيني ..! ) ..


الخميــس 3/12/1428 هـ ..


الساعه تسع وربع


تررررررررررررررررررررررن ..

ضربت فدوى المنبه بانزعاج .. وخذت لها ثانيتين تستوعب وهي تطالع الساعة .. وشوي تنقز ذيك النقزة من السرير بفزع ..

لما تذكرت هي .. ان

في مثل هذا اليوم .. قبل كم سنه .. كان موعد الملكة .. اللي ماحصلت ..

واليوم .. موعد الملكة .. مع الزواج ..!!!!!

يعني جا بكره الأجمل .. !

ديم معصبه : لاياشيخه تعالي بسرعة انا في الطريق مابي اروح لحالي ..

صبا متنرفزة من فهد : طيب شوي وجآيه ..

سكرت صبا وراحت لفهد اللي من صار زوجها من 3 شهور وهي خناق معاه .. بس عناد وغرور وكبرياء في بعض .. مع بعض بس قلوبهم مو على بعض .. وكأن كل واحد مايحاول يحب الثاني , كل واحد له كبرياء مايسمح لاحد يدوسه ..

عيشه صعبه وسخيفه ,, ومرت فيها ايام قهرت الاثنين ..

بس هي اكتشفت طريقة شكلها اخيرا بتنفع .. وحست انها لازم تتفاهم معاه ويتوصلون لاسلوبيقدرون يعيشون فيه بمشاعر !

فهد بنفس شينه : صبا مالي خلقج

صبا : طيب هذي اختك وانا صديقتها لازم اكون معاها ..

...... عفس وجهه : بلا تفاهات ,, البنت مارح تموت بلحالها

صبا مالها خلق تترجاه اكثر وقررت تلجلأ للأسلوب الثاني ..

: فهااااااااد ..

عصب فهد مايحب احد يحن عليه : اوووف صبا فكيني بلا حنّه

لمعت بعيونها نظرة عناد وقربت له مسكته من ياقة ثوبه وقالت بهدوء : اولا , لاتصارخ ترا اسمع , ثانيا , بتوديني عند فدوى الحين

فهد تخصبق (ارتبك ) ولف وجهه عنها : لاحوول من ذي

صبا شدته اكثر باصرار وجرأه : اروح البس عباتي ولا لا ؟

فهد يقال له مايحط عيونه بعيونه .. كبرياء مايبيها تحس انها بهالطريقة قاعده تضعفه : صبا وخري عني ,, ماني رايق لج

صبا مايأست ولفت وجهه لها بيدها وطالعته باصرار : اقولك بتوديني ولا لا ؟

فهد فضحته ملامحه لأنها اثرت فيه بحركتها ذي .. وقال وهو يبعد يدها ويمشي : لبسي عباتج لابارك الله فيج انتي وصديقتج ..

وقت صبا تراقبه بانتصار وهو يفتح ازرار ثوبه كنه يبي يتنفس ويدخله الهوا بعد هالموقف ,, شكله مات من الحر هههههه يستاهل .. "

وطول الطريق وفهد سااااكت وهي تعانده تشغل المكيف شوي وتلعب فيه , وشوي تغل الراديو وتغير المحطة , وشوي تدخل شريط وتطلعه

..... صرخ : صبا !

صبا تستهبل : نعم ؟

فهد عصب : بلا سخافه لاتنرفزيني كذا ماعرف اسوق ..

صبا انبسطت لانها عصبته بس حست انها زودتها .. فمدت يدها وطفت المكيف وهو التفت علها علطول كأنه يسألها ليش ..

صبا : شكلك بردان

فهد زفر : لا خليه مو بردان

مسكت صبا يده وكانت فعلا بارده : شووف يدك بارده

وقف فهد السياره فجأه على جمب وحط يدينه على راسه وقال بهدوء : صبا خليج ساكته لو سمحتي لين اوصلج البيت

كتمت صبا ضحكتها : خلاص طيب ..

وعلى الطريق اللي يودي لبيت فدوى .. التقوا الثنتين وراحوا لعندها ..

صبا بميانة الدنيا كلها سحبت ديم معاها وسلموا على اهل فدوى وطلعوا لغرفتها ..

فدوى ضحكت من شافتهم : بدا الازعااااااج

ديم تفصخ عبايتها : شف قليلة الأدب .. هذا وانا خناق مع اهلي عشان اجي لعندج ..

فدوى ضحكت : امزح وياااااااااكم

صبا سكرت الباب : يللا خلينا نرتبج

فدوى سرحااااانه تتأمل هذاك القلب اللي هي مازالت معلقته ع التسريحة ....... :......

صبا ماتت من الضحك وهي تكلم ديم : لااااا الاخت رايحه فيها

فدوى ابتسمت بس مانقلت انظارها لهم :كان 1425

طالعوا الثنتين في بعض بغير فهم .. فكملت فدوى بعدما انتفضت من الذكرى : مستوعبين انتم .. انه نفس اليوم بس بعد سنوات ... ؟

صبا تتذكر : ايييييييه صح كان نفس اليوم ..

ديم ابتسمت : فدو اهم شي ان هاليوم جاااااااا صح ؟

ضحكت فدوى ورجعت تعلق عيونها على القلب العشبي ..

في الغرفة الثانيه

الجوال يدق باستمرار وبشكل مزعج ,, لين اخيرا استسلم فواز ورد بعصبية : وااااااااااات ؟

مشعل : وت طل بعينك وجع للحين نايم ؟ فواااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااز اتز ماي ودينج داااااي

ابتسم فواز وهو يحك شعره : تصدق عاد .. اني نسيت .. وراح عن بالي ..

عصب مشعل : اقول انقلع بس

..... : هههههههه , لاتعصب .. خلاص .. شوي وجآيك ..

..... : لا لا عادي خذ راحتك مو لازم تجي , ستيوبد

...... : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه , خلاص والله .. صحيت .. وبروح ابدل ..

مشعل : يللا انتظرك , تمنّ علينا وذ يور فيس (ويا وجهك )

...... : هههههههههههههههه , مشعل .. تيرن يور فيس (اقلب وجهك)

.... ...طووط طووووط

ضحك فواز وهو قايم .. " انا اوريه .. الحمار .. "

بيت ابراهيم

حمود وهو رافع حاجب .. : لا والله ؟ ناوي تلطع الناس كم شهر ان شاء الله عشان ترد عليهم ؟

ابراهيم : يبه افهمني ,, ديم بنتي وقطعة مني وانا ماأعطيها لأي واحد ..

...... : يابراهيم كبر عقلك .. الولد مافيه شي .. اهله اهملوه ولاكان من اول تعالج

..... : ايه يبه بس اللي اعرفه ان طريقة كلامه مازالت شوي بطيئة , وبعدين يبه لاتنسى ان اهله جاو وخطبوا البنت بدون مايدري هو ...!

...... : ماقالوا له لانهم متوقعين انك بترفض ويخافون عليه .. وبعدين هم اكيد سائلين صديقة بنتك ..

ابراهيم معنّد وراكب راسه : يبه ديم تستاهل اكثر من كذا ..

..... : ديمه يمكن ترضى فيه , ماتعرف بنات هالجيل انت

..... : يبه ماتعرف شباب هالجيل انت , وبعدين انا نسيت ان امها قايلة لي ان ولد خالتها يبيها

...... : يبيها ؟ والله ليش ماتحرك وخطبها , بعدين ثبوت هذا اللي انت تقول عنه ماطلبها رسمي,

ابراهيم : يبه اليوم زواج صديقتها واخت فواز , خله يعدي على خير وبكلم البنت ..

حمود قام واقف وهو يكلم نفسه ( لا والله مايعدي على خير ) : بروح اجيب البنت من بيت صديقتها ..

ابراهيم استغرب : خلاص يبه هذاني قايم اجيبها

حمود دفه : اشتهيت اجيبها اليوم , دق على السواق

استسلم ابراهيم مع انه مايحب ان ابوه يتدخل ,, بس ماله غير يسكت لرضاه ..

عند البنات .. علياء كانت توها داخله ..

ديم : بنات احد يتصدق عليها بروج هههههههه

علياء ضربتها : هههههه وجع

صبا : لا ديم اخاف تنسى تمسحه وترجع البيت ويشوفها مساعد ويطلقها

الكل : ههههههههههههههههههههههه

علياء تجلس على السرير : ماتدرون شسوى فيني امس , توني مفصله نظاره وكنت جالسه احضّر والاخ انهبل جاب كرسي وجلس جمبي يطالع ماخلاني اعرف شسوي

ديم رفعت يديها : حمدي ربج .. الله يكثر من امثالك يامساااااااااااااااااعد

الكل : ههههههههههههههههههههه


علياء فتحت الشنطة طلعت جوالها والتفتت لفدوى : اييييه صح عندي لج شي من مشيعل حسبي الله على بليسه بغى يوهقني مع مساعد

فدوى قلبها قام يرقع : ....................

فتحت علياء جوالها على صورة لمشعل كان فيها يضحك بسعاااااااااااااده ,, وورتها فدوى وطبعا قطوا البنات كلللهم

فدوى طلعت لسانها : قدييييييييييمة , سارقتها من جوال فوازي

...... : وووووعمى ياقوة عينج ياقليلة الادب

....... : ههههههههههه كيفي حقي

طالعوها البنات كلهم بعد كلمتها وهي طاح وجهها لانها ماحست بنفسها وهي تقولها

ديم : لا ماشاء الله فدوى عيالكم بيطلعون جنان , ماعندج زيه تسلفينه شوي (قالتها بعفوية )

صبا : الللللا في النسخة الثانية الاخ فواز ولا نسيتي ؟

ديم انحرررررررجت مووووت لأنها قالت جملتها بعفوية .. وكلهم سكتوا كأنهم عارفين شي هي ماتعرفه ..

ديم تصرف : حمارات اصلا انتم تتزوجون وتخلوني .. واوووووووول تقولون خيانه ومدري ايش , وييييين كلامكم

علياء ضحكت : لا ان شاء الله بتنضمين لهم قريب

طلعت ديم لسانها .. وثواني يدق جوال فدوى وتبتسم : هلا فواز

فواز : شنو هذا .. ضحككم وصراخكم .. مالي البيت

طلعت فدوى لسانها : عادي مافيه احد انت شقعّدك للحين مفروض طالع من سنة جدي ..

..... : هههههه , قلت يمكن .. تخليني اطل .. شويه

..... : هههههههههههههه

...... : اقول اطلعي لي .. بكلمج

..... : طيب

سكرت فدوى وضحكت لهم .. : فواز يبيني لحظه

وعلطووووووول كلهم التفتوا لديم وهي عصبت : شفيييييييييييييييكم شدخلني اناااااااااااااااا

فتحت فدوى الباب لقته متركّي على الزاويه بيده سيزر برتقال وجزر , واول ماطلعت ضحك لها ..

فدوى باحراج : نعم شتبي ..

فواز وهو يشرب شوي : بروح الحين .. لمشعل .. هههههههههههههههههههههه

حمر وجهها : فووووووووووووااااااااااااااااااااااز

يتبع ,,,
👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -