بارت

رواية أخذيني مابيني -28

رواية أخذيني مابيني - غرام


رواية أخذيني مابيني -28

فواز : هههههههه


علياء نطت من ورا الباب : فوووواز شخبارك ؟

فواز ركز شوي في الصوت : منو علياء .. هههههههه شخبارج .. وووين الناس .. كح كح سو أولد (قديمه)

..... : هههههه شنسوي الدنيا مشاغل

فواز ابتسم : ومنو بعد وياكم .. عشان نسلم يعني ..

صبا : هلا فواز

..... فواز بكل نفس حلوه : مرت اخوووووووي بعد .. شخباركم , ها عسى مرتاحة .. مع فهد ؟

صبا بابتسامه لما حست انها ماعادت تعني له : ايه الحمد لله

فواز : دوم يارب ,, قولي لي بس .... لو سوّى أي شي .. هههه

صبا : تسلم


علياء نغزت ديم : سلمي عليه

ديم انصرعت : شدخخخخلني انا

صبا بلقافه : فواز صديقتنا هنا بعد ..يقالها مستحيه بس تسلم عليك

فواز ضحك وهو يسكر علبة العصير ويلعب بها بيده : ههههه هايدي .. شخبارج ..

الكل التفت لها .. مين هايدي البنت اسمها ديم .. !

فدوى باستغراب : اسمها ديم مو هايدي

ضحك فواز على زلة لسانه : سوري سوري ,, ديم ... كيف الحال ..

ديم من داخل : ..........................

صبا : ماعليك منها تستحي

..... : ليش تستحي .. عشاني بستها لما كنت .. خبل كككككككككككككككككككككككككككككككككككككككك دونكي فواز معليش .. اعذريه

فدوى ضربته : انهبلت انت ؟ شقاعد تقول , شنو بستها ؟

فواز مو قادر يوقف ضحك : خلاص روحي .. زل لساني .. الجرس .. يدق .. آوه ماي جاد .. ككككككككككك

تركته فدوى ودخلت والكل مستغرب ويطالع ديم اللي بالزاوية وشوي وتصيح ..

فدوى : فواز انهبل اتوقع .. صح هم قالوا انه يقدر يتذكر الاشياء اللي سواها حتى قبل , خاصة الاشياء اللي تتعلق بالناس الي يمرون على باله دايم ... بس شكله قام يهذي

صبا : لا لا شوفي وجه ذي ,, شكله صج باسها مره , اعترررررفي متى صار كل هذا

علياء : لححححظه , انا اصلا قاعده افكر كيف غلط باسمها وقال هايدي ماقال ريم ولا ديمه .. بس الحين عرفت ليش ..

فدوى : ليش ؟

..... : مو الأخ معاشر مشعل ؟ خلاص اذا انتي مولان هذي بتطلع هايدي (ورفعت حواجبها بخبث ) علمممينا شالساااالفه ؟

صبا : وانا شطلع ؟

فدوى : كرويلا درفيل اللي في مية مرقش ومرقش

...... : ههههههههههههههههههههههههههههه

ديم وصلت معاها : اسكتووووووا اكرهكم اكرهههههههككككككككمممممم حماااااراااااااااااااااااات

وغرق الكل بالضحك على شكل ديم ...

فتح فواز الباب .. ولقى شايب يستقبله باكبر ضحكه تختفي منها عيونه

فواز : ياهلا ..

حمود ضرب على صدره : انا جد ديم , جيت باخذ البنت ابوها نايم ..

فواز علطووول فتح الباب على وسعه : سم أبو ...

حمود : ابو ابراهيم ..

فواز يفتح لمبة المجلس : تفضل ... تفضل ابو ابراهيم


تحرك حمود الي بان قصير قدام فواز ودخل وهو شاق الضحكه فرحان ..

فواز : عن اذنك .. لحظه

دخل فواز للمطبخ : يمه

...... : مصمّه وجع شتبي ماني فاضية لك ..

ابتسم : الى متى يعني .. بتصارخين علي ,, كني بزر ..

...... : اخلص شتبي ..

...... : ابو ابراهيم .. بالمجلس .. صلحوا .. قهوه ..


بالمجلس ..

حمود قام واقف : خلهم ينادون البنت يللا عشان امشي

فواز ابتسم : لا وش دعوه .. القهوه جايه

حمود وهو يبي يجلس بس مسوي فيها : لا والله اني جاي بوقت غلط بس زهقت في البيت وقلت اجي اخذ البنت تونسني شوي ..

...... : لا ابد .. والله ماتطلع .. لين تتقهوى

جلس حمود وكنه ماصدق : اقول ياولدي انت شسمك ؟

ابتسم فواز وجلس جمبه : فواز

..... : ايييييييه انت فواز اجل ..

...... هز راسه : آمرني ..

...... : وش هاللبس اللي انت لابسه ؟

طالع فواز في ثيابه باستغراب فكمل حمود : الحين اليوم مو عرس اختك شحقّه مالبست ثوب هااا

فواز : ههههه , بلبس .. بس تو الناس ..

...... ضرب راسه بخفه : وشعرك وش فيه كذا

استغرب فواز منه بس ماشره عليه : هذا هو .. شعري كذا

رفع حمود طاقيته وضرب على صلعته : خلف الله علي .. شف هاه .. ماتعطيني شوي ؟

ضحك فواز بحرج ,, شفيه هذا يتكلم معاه وكأنه يعرفه ..

جات القهوه وتقهوى شوي معاه ومشعل متنرررفز كل شوي داق على فواز والاخ رامي جواله مبسوووط مع حمود يحس ان وراه شي .. وخاصة انه يتعلق بديم ..وحمود كان بوده انه يسولف مع فواز شوي عشان لاجا يكلم ولده مايصير ابراهيم له حجه

فواز قام واقف : ان شاء الله

طلع فواز ودق لفدوى

فدوى سككتهم : نعم ؟

فواز : ابو ابراهيم تحت يقول خلوا البنت تنزل له ...

ديم انصدمت : شيبي جدي .. ؟ غريبه وانا اقول بابا شفيه تأخر ماجا ..

علياء : خخخخخ وانتي مازلتي على بابا , بابا خلاص مو فاضي لج عقب ماتزوج

ديم لبست عبايتها بسرعه :هههههه وصلوني يلا , يللا فدوى اشوووفج بعد العصر اخاف اتأخر مايجيبوني , يللا صبا هذا بيت اهل زوجج يلا وصليني تحت ..

نزلت معاها صبا وهي لابسه جلال ووصلتها للباب اللي يطلع للحوش وراحت ..

فواز نزل لقى حمود اختفى من المجلس ! ومن الحوش , بس سمع صوت السياره برا .. شفيه كذا طلع فجأه كنه يقصد شي ..
لف فواز لوراه بيدخل البيت وشاف ديم تسكر عبايتها بتطلع , بس وقفت لما شافته ..

ابتسم فواز وحب يهبل فيها : وين هايدي .. تو الناس .. ليه مستعجلين .. ؟

ديم وعيونها نزلت علطوووول لبلوزته الاورنج اللي فوقها جاكت بني خفيف مسكر لنص صدره وماعرفت ترد : بس .. ابي اروح بيتنا .. !

ضحك فواز : طيب .. اقول لج ؟

ديم تلفتت حولها للتهوية الفاااااضية تماما الا منهم : شــ شـــنو ؟

فواز ابتسم بجاذبيه وهو يحط يده على جبهته عن الشمس : تاخذيني ؟

..... : نعم؟

..... : ههههه .. تاخذيني .. وياج ؟

ديم مخها قفل : اخذك وين ؟ انا بروح البيت

....... : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه

انحرجت ديم لما حست بغبائها .. بس هو وقف ضحكته وكمل : قصدي يعني .. من اول قلت لج .. يوم تكلمين بالمستشفى .. اللي مايبينا مانبيه صح ؟

...... غباءها ماوقف وماتدري ليه للحين واقفه تكلمه : صح , طيب وبعدين ؟

...... ماعرف فواز يفهمها وشكل مخها وقف فقال بهدووووء : اخذيني مابيني ..

/
/
/

ديم عصبت وشوي وتصيح : وين اخذك فيه تستهبل انت ؟

ابتسم فواز بصبر واشر على قلبه : هنا ..

مشت ديم بأقصى سررررررررررعه ماتدري كيف تحركت ووصلت للسياره وصفقت الباب بقوه ..

حمود : ماتسلمين ؟

ديم بصوت مبحوح ويرجف : السسسسسلام عليكم

حمود عرف انها قابلته وكلمها وصار كل اللي يبي يصير ,, فانبسط حيييييييييل : هاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاها

حست ديم ان جدها ناوي على شي والخبلة نزلت دمعتها من الموقف ..

# بعض الاحيان على ان اجدادنا متشددين , الاحظهم يتساهلون في اشياء ! , وبعضهم اذا بغو الشي يصير قاموا يحطون قوانين على كيفهم ..



الساعه 3 ونص العصر .. بيت ام سعد ..

كانوا يشربون شاهي .. العائلة الكريمة مع ميثه !

نوره تهمس لساره : شوووفي شكل سعد اخوي من تزوجها قام يصير عنده فلوس ولا اول بس يكذب علينا

..... : ليه ؟

..... : شوووووفي الطقم اللي عليها , تهقين من ذاك المحل اللي جابوه بالدعايه ؟

..... : أي وااااحد ؟

..... : محل الذهب ذاك زارولدي ..

..... ضربتها : ياحماره اسمه زمرّدي

..... : شدراني عاد

ميثه ابتسمت لهم : اقول بنات شرايكم نطلع السوق نتمشى بعد العصر , فيه اشياء ناقصتني ماودي اتسوق لحالي ,, شرااايكم نطلع سوا ؟

هزوا الثنتين راسهم متحمسين للفكره .. فهي كلمت سعد وصلوا وطلعوا .. وركبوا السياره

في السياره

ميثه بصوت واطي : اشوفك ترا

سعد التفت وضحك : ماطالعت بأحد .. !

ميثه سحبت يده ومسكتها ..

ساره تهمس لنوره وهم جالسين ورا : إه شووووووفي عمى بعينها ماسكه بيد سعد

نوره : يختي زوجها وكيفها

...... : لا عاد مو كذاااااا قدام العالم والناس , اصلا احس حركة مسكة اليد ذي متخلفه مالها معنى .. ها شوفي شوفي (ومسكت يد اختها ) هذاني مسكت يدج تحسين بشي ؟

نوره سحبت يدها وضربتها : انلقعي بس

وقفوا عند الاشاره وسعد مبسوووط ع الآخر ويده تحضن يد زوجته .. والتفت ع اليمين وكان فيه سياره فيها سواق وبنات ورا ..

وماحس الا بميثه تقرصه ذيك القرصة اللي خلته يسحب يده ويلتفت مرتاع يشوفها لفت راسها عنه

ضحك سعد : عجبني نوع السياره و الله ..

ميثه ملتفته عنه : حسابك في البيت كمل طريجك

هز سعد راسه وضحك براحه .. ومد يده للدركسون ثاني مره وكمل الطريق رايحين لمارينا مول ..


الساعه 5 ونص ..

صبا دخلت البيت ع السريع تبي تلبس وتتجهز وتكون عند فدوى .. وفهد نايم بسابع نومه

ابتسمت .. لانها قبل امس تخانقت معاه بس يطلع ينام احيان عند اصدقائه او بيت اهله ! وهي من بعد موقف العامل تخاف تقعد لحالها .. وشكله الاخ ناسي ..

يعني كأنه بدا يحس شوي .. بواجباته تجاهها

صبا وهي ترتب اغراضها ومكياجها وتدور في الغرفة .. : فهد .. فهد المغرب اذن من سنة جدي قووووم

تحرك فهد ولف جسمه بدون مايقوم ..

..... : فهااااد

..... : بلا ازعاج يامره , خليني انام ..

عصبت صبا .. وبراسها عناد .. انتظرت شوي يستغرق بالنوم ثاني مره , وسحبت روج اححححمر لماع وحطته .. وراحت له وطبعت أكبر بوسه على خده ..

فهد لف وغطى وجهه بالمخده يحسبها رمت عليه شي ما انتبه هي شسوت

# ياعيني ع الاحاسيس

اما هي تركته وراحت للصاله تكوي شماغه اذا قام .. بعد شوي سمعته صحى وسمعت حتى صوت الدش , وبدا قلبها يدق .. الله يستر منه شبيسوي فيها

الاخ صلى وبدل ومابعد ينتبه لوجهه .. وشوي

..... : صباااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااا

انتفضت وهي تمسك ضحكتها وركضت له : نعم ؟

فهد وهو يأشر على خده معصب : شنو هذا تستهبلين انتي ؟ بطلع الحين !

صبا ابتسمت ببرود : امسحه طيب

تنرفز فهد وسحب كم كلينكس ومسح وجهه بدفاشه بس صبا متوصّيه فيه وحاطه روج ماينمسح !

....... : آآآآوووووف , يابنت ماراح , اطلع كذا قدام الناس يعني ؟ ها ؟ قولي لي اطلع كذا ؟

صبا رفعت كتوفها تستعبط : عادي وحده زوجته بايسته , مافيها شي !

فهد غصب عنه ابتسم : لايكثر .. ومسحيه اخلصي علي .. بطلع

ابتسمت صبا وراحت سحبت مزيل الميك اب وهو جلس على طرف السرير : الاحظ انج تحبين تنرفزيني ..!

..... : صح ..

رفع فهد حواجبه .. وهي اتسعت ابتسامتها وقربت له مسكت وجهه من دقنه وقامت تمسح الروج : هههه ياليتك طلعت وما انتبهت كان بتصير مقطع بلوتوث برا ..

فهد ومستسلم لها تمسح وجهه : .........

...... طالعت بعيونه : شفيك؟ الاحظ لاقربت منك تسكت ؟

فهد اشر على خده : اخلصي علي راح ولا ؟

ضحكت : أي راح

.......تحرك بيقوم : شكرا , بس لاعاد تعودينها , هاتي شماغي انا تأخرت

حست انه يتكلم من ورا قلبه ويكابر , فقامت جابت شماغه واعطته اياه .. ووقفت قباله تسكر ازرار ثوبه ..

فهد بكبرياء : شايفتني بزر ماعرف اسكّر ازاريري

صبا : لا بس كذا اشتهيت تصدق !

يتبع ,,
👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -