رواية صاحب الظل الطويل -26

رواية صاحب الظل الطويل - غرام

رواية صاحب الظل الطويل -26


وقلب على الجه الثانيه..

رديت ورق جهاد في السحب ورميت ورقي انتظر الي ترمي بعدي بس غزيل مسكت يدي اجبرتني اني اناظرها

غزيل وهي تحرك شفايفها: شو صار

جودي: ولاشي

كملنا لعب بدون طعم بس لعبنا لاجل الحريم ماينتبهن

موضي: خلاص طفشنا بنرجع بيتنا

جهاد وهو يجلس: جهزو حالكن

وصلنا بيت المصيف الي في الهدى

دخلت حجرة جهاد وارتميت على سرير وبكيت كان ودي اختلي بعمري رجعت لي الذكره كرهت جهاد كره كل شي

تـ

أ

ر

جـ

ح

غزل: شو فيها جودي

غزيل: ما ادري بس حتى جهاد انقلب

العنود: تعالن بنسوي كشته في الحوش ما جينا ننحبس

غزل: اوكي جاين

غزيل: بنادي جودي حرام نتركها هنا والفله ياكبرها مانجي فيها الايوم واحد في الاسبوع اخاف انها مسكونه ولاشي

غزل وهي ترتعش من فكرة انه الفله مسكونه:ييييي تعالي بسرعه نخرج قبل اهلنا مايخرجون..

غزيل: تعالي نشوف جودي قبل

خرجنا وجلسنا في الحوش وكان الجو ولا اروع

كنا جالسين والرياجيل قريبين منا

غزل: ماراح تقولين شوفيك

جودي: صدقيني ماصار شي

العنود: غزل وغزيل انتو تسون السلطه

غزل: اخاف تسممون

موضي: عادي كلهم دكاتره بيساعدونا

الكل:هههههه

جهاد وهويصارخ :عناد الفحم صار وين اللحم

عناد: ياخي انت لاجل رجولك مكسوره جالس تتامر وانا الي اروح واجي

متعب: خليه هـ المدلع يجيه يوم

جهاد:ههههههه حسد ياليــــطف

كنت كل ما الف اشوفه يراقبني

تعشين والشباب نزلوا السوني والتلفزيون ولعبوا دوري

غزيل: حتى حنا بنلعب

عناد: اقول سكتي

متعب: لاخليهن يلعبو شو ورانا..وكلم العنود: عنودتي تلعبين

العنود: لاشكرا

جهاد: مصدقين اعمارهم

متعب: لابنلعبهن غصب مو بكيفهن

عناد: خلينا نضحك عليهن شو ورانا

وعملنا دوري اخذ جهاد السنغال ومتعب الكميرون وعناد كرواتيا لانهم يعرفون للعب

غزل: انا البرازيل

غزيل: وانا الارجنين

العنود: متعب شو اختار

متعب: خذي فرنسا

جهاد: وجودي بتاخذ

غزل وهي تقاطعه: خذ لها ايطاليا

ناظرها جهاد وهو معصب

عناد: هي يالاخو مو لانك الوحيد الي محرم لهم كلهم كل شوي تناظرهم تراني بعد بناظر مثلك وانسى عمري واظن انهن خواتي

متعب: جرب لاقص رقبتك

عناد: اشفيك حتى انت بعد ناظر

العنود: عناد اترك متعب بحاله

عناد: اوه انت هني تصدقين نسيتك

متعب: انت ماتشوف المكان منور

ضحكنا كلانا على تعليقه بس غزل وغزيل زودو في العيار لاننا كن نشوف العنود وهي منحرجه

جهاد: بنسوي جوائز الاول يختار وين نروح بكره وله تحفه كرستاليه من قزاز يختارها على كيفه وسبحه بحريني من عبدالغني الصايغ

عناد: الثاني بعد له بيختار طقم اقلام من قزاز ويتامر بالي يبه لمدة ساعه

غزيل: لا والله وانت عافين انه حنا بنخرج اول الناس قلتوا نتحطون جوائز لانفسكم

متعب: انزين الفريق الاخير بيختار مكياج يعني بس حق الشفايف وحق الخدود وحق العيون بس بيكون لون واحد

العنود: ومن قزاز

متعب: ومن قزاز

جهاد وعناد: ههههههههههههه

جهاد: الحين بتنافسن على المركز االخير

متعب: انزين نحط لكل مركز جائزه لاجل نشوف تنافس فعلي

عناد: والله فكره

العنود: المركز الرابع والخامس والسادس نفس الشي بس الرابع بنظيف له كريم اساس وبودره اساس وبرافان والخامس بنحذف البرافان والسادس بنخذف الرافان وكريم الاساس

جهاد: والمكز الثالث بيختار طقم كبك

اتفقنا وظعط جهاد على المربع وجهاد بيلعب مع عناد عصبوا الاثنين ما كان ودهم يلعبون مع بعض معناته واحد فيهم بيتنافس على المراكز الاخيره

ومتعب بيلعب مع العنود

وغزل وغزيل مع بعض

وانا صعدت للدور الي بعده دايركت



جهاد: متعب مو لانك مع العنود تهزمها نتيجه خفيفه

عناد: ايه الي يتجسل في مرماه اكثر عدد من الاهداف بيكون الاخير

اسير الي جات من المرجيحه: انا بلعب

العنود: روحي العبي مع ابوك

متعب: بدينا

العنود كانت جالسه خلف متعب تقربت منه دقته بكتفها على كتفه

جهاد انتبه لهم: بدينا بالغش

متعب: هههههه ياخي اشفيك حرمه وتغازل زوجها فيها شي

جهاد: تغزلك في حجرتكم مو قدامنا

انحرجت العنود والكل ضحك

جهاد وهو يصارخ: للاااااا اما عليهن حظ

عناد: وجع قهر

متعب: هههههههه خلاص نصيبهن

غزيل: شو الموضوع

متعب: سلمك الله انا بواجه واحد منهم وبكذا المركز الثاني بيكون في عنصر نسوي

صرخوا البنات: وووووووو ههههههه

فازت غزل على غزيل 1-0

وفاز متعب على العنود2-0

طبعا الشباب اعترضو لانه متعب كان يجب الاهداف بحارسه

جهاد: غش ما قلنا كذا

متعب: ياخي اشفيك اريده ياخذ احسن حارس والهداف في نفس الوقت

اما الشباب كان عندهم الوضع مختلف يعني يا اما يكون الاول او ينافس على المراكز الاخير

سجل جهاد قول وصرخ وخواته صرخن وياه

وشوي عناد سجل قول صرخ وغزيل كانت وياه

متعب: اما صدق بدت تظهر العروق في الدم

غزيل: ايه اخوي لازم اشجعه

جهاد: افا غزيل وانا شو اكون

غزيل: لا انت بس تطردني مو مثل عناد الي دوم اصحيه من النوم لاجل ردني بيكم

عناد: بعدي والله هذه الاخت السنعه وانا قررت لاسويلك تلفريك من بيتنا لبيتهم لاجل ماتصحيني من النوم

جهاد: وانت تسمع كلامها خيلها تحلل حجرتها

عناد: قلبي مايطاوعني تظل حزينه

جهاد: يارهيف انت

انا كنت في نفسي اشجع جهاد

عناد: ووووقووووووول نطت غزيل الدعوه فيها تلفريك اكيد بتنط

غزيل: صدقني ياخوي انت بتاخذ المركز الاول ان شاء الله

جهاد: اقول قابليني اذا خليتك تسهرين عنادنا الاسبوع الجاي

الكل: ههههههههههه

غزيل: بعلم عليك عمي

عناد: اترك البنت في حالها وبعدين افرح ياخي بتشتري هديه لزوجتك على حسبنا(طبعا الجوائز بتكون بلباي بين متعب وجهاد وعناد)

..ضربت كلمات عناد على الوتر الحساس كان ودي اناظره بس خلاص قررت اني اتجاهله واتجاهل مشاعري لاني قررت الانفصال عنه باقل خسائير بس ضحكت اقل خساير سلمته نفسي وكرامتي وكلها اهدرها بثواني..

عناد: ياخي اشفيك عداك متعب

..مافهمت قصد عناد بس لما شفته كنا يعمل تبديلات كنت اطن انه كان يناظرني بس كرهت نفسي على افكاري الهبله..

رجع ضغط ستار وعمل تبدل ودخل ضيوف وعمل تغيرات

سجل جهاد قول وصرخ من قلبه هـ المره وغزل والعنود يشجعونه

واسير كل ما حد جاب قول ترمي نفسها عليه تقلد الي تشوفه في اللعب

وشوي جاب جهاد القول الثالث وعناد عادله في الوقت الضايع

ولعبوا الاضافيات بتحفظ لانهم كانوا حطين النظام قول ذهبي

وفاز عناد بضربات الترجيح

وتحدد المركز الاخير جهاد

والسادس العنود

والخامس غزيل

فضل في اللعب انا الي بلعب مع غزل ومتعب بيلعب مع عناد

فاز عناد على متعب

اما عني انا وغزل كنت العب بطريقه دفاعيه والعب على المرتدات وكنت مقدمه فييري وتوتي وخلفهم دوني... طبعا تلعمت العب من غزل وغزيل وكانوا دوم يهزومني هزايم لليل..

غزل: اقول جودي كم تبين تنهزمين

ابتسمت ما كنت اتكلم لاني استحي من متعب وجهاد حتى ضحكي كنت اكتمه..

لعبنا وغزل قمه في الغرور كانت ضاغطه علي بس انا كنت معلقه على زر الدائره واطير كورات وكل شوي عطوني فاول انطردو مني اثنين وغزل اضطرت تغير ثلاثه تغير اجباري

اخر شي كسرت لاعبها وخرج هـ المره باصابه حمره طبعا الي قبل كانوا اصاباتهم صفراء بس غزل كنت تغيرهم واتورطت هـ المره

غزل: لا بلعب بواحد ناقص

عناد: ما كان غيرتي

متعب: اما بصراحه لعب حلو طردين ولاعب عنده الرباط شكله انقطع

الكل:ههههههههههه

عناد وهو يساسر جهاد: لو ما كنت وياك كان صدقت انه زوجتك هي الي كسرتك

ابتسم جهاد: شوف انا بلعب بدالها الحين اخاف على روجلك

عناد: لا معليه تفداها رجليني ..وسكت

ضربه جهاد على كتفه وهو معصب: شلك تتفاداها انت

عناد: سوري ياخي نزلت عفويه

جهاد: ثاني مره الزم عفوياتك

اول مره تكسرني غزل لانها عصبت علي بس كانت على الخط وعلى طول ضربت جزاء

غزل: لا حرام والله غش

جهاد: وين غش

غزل: شوف وين كسرتها..وتابعنا الاعاده كان قبل الخط بشوي ولاعبي طاح داخل منطقت الثمطعش... وشفنا اعتراضات اللعيبه وهم يلصقون صدورهم ببعض.. حركات بعد..

الكل: قووووووووووووووووووووول

غزيل وهي تقلد غزل: اقول غزل كم تبين تنهزمين

الكل:ههههههههههه

فزت على غزل وهي معترضه

المركز الثالث كان من نصيب غزل لانها انهزمت واحد

والمركز الرابع من نصيب متعب لانه انهزم 2-0

متعب: عنوتي افرحي كل الجوايز تناسبك

العنود:ههههههه كان خاطري اخذ الثاني

متعب: الناس تقول الاول

العنود: لا انا اريد الثاني لاجل اتامركم لمدة ساعه

الكل:هههههههه

....انحرجت شلون العب مع عناد حتى لاحظت انه عناد كان منحرج بس عملنا التغيرات وطبعا انا في لعيبه ما اقدر العب فيهم بسبب الطرد..

وكنت العب بنفس الطريقه ونفس الاسلوب

بس هو ماكان يخرج لعيبته الا لما يشوف سرعتهم قلة...

انتهت المباره 5-0

وانا مطرود لي لاعب

هو لايصح الا الصحيح انا كنت انهزم من غزل وغزيل نتائج كبيره بس انا الحين ويايا ايطاليا وهو كرواتيا وهو لاعب محترف كنت خايفه اصلا اخذ عشر عشرين..

عناد: بنروح بكره الحكير وعلى حساب جهاد

غزيل: بس قبل بنروح قزاز لاجل الجوائز

متعب:هههههه اهم شي عندك

غزل وهي تذكر: جودي عندك ساعه تامرين فيها على كيفك

كنت منحرجه بوجود متعب وعناد وتلكمت بصوت ما يسمعه غير غزل وغزيل: شكرا ما عندي شي

غزل: لا والله فرصه لازم تامرين

متعب: اجل خلوها بكره لانه صار لازم ننام

دخلت حجرة البنات

غزل: اما صدق مفاجئه

غزيل: أي والله الا صدق بشو تفكرين

كنت مسرحه: شو

غزيل: اقول شو بتامرين في الساعه

جودي: ما اعرف بس صدق احسه شي محرج واصلا انا متنازله عنها لكم

غزل: خلاص انا بطلع روحهم في الساعه

غزيل: لاعين هي قالت لكم

غزل: اوكي نص انا ونص انت

جهاد وهو داخل: لا هي الي كانت الثانيه وهي الي بتتامر

تكلمت غصب عني: اوكي وانا بقول الي هن يختاروه

جهاد عصب: انزين تعالي ننام

..ناظرت له من صدقه يتكلم يعني حجرته سريرها صح يشل اثنين بس هو صغير (يعني نفر ونص حنا نسميه)..

تكلمت بعناد: لا بظل مع البنات شوي

جهاد وهو معصب: تعالي اقولك

جودي: ما اريد

جهاد: وبعدين وياك

غزل: خليها تسهر شوي

كان يناظرني بقهر يعني شو يريد اكيد ليله وبيرميني بابشع الكلمات عقبها.. ابتسمت له وتكلمت: ماراح اتاخر بس شوي والحقك

خرج وهو معصب

غزيل: جودي كان رحتي وياها اخاف يعصب

انسدحت: اوكي بكمل كلامنا بكره

غزل: وجهاد

تلكمت وانا مغمضه عيوني: شو فيه

غزل: يريدك

قلبت ظهري لهم لاجل ما يشوفون دموعي: لاتشيلي هم اعرف اتصرف

سكرت غزل الانوار ونمنا من التعب

جود: غيداء اصحي امي خرجت

صحت غيداء: على وين

جود: ما اعرف بس تعالي ندخل حجرتها ونسكر علينا الباب

غيداء: ليش شو صار

جود: انت تعرفين هي راحت مع واحد غريب اخاف تدخله البيت وحنا نايمات

وقفت غيداء على طوله: انت شو تقولين

جود: انت تعالي وخلصينا

وقفوا واتجهوا لحجرة امهن

غيداء: مقفله شو نسوي

جود: ما اعرف بس حجرتنا بابها دقه ويتفزر الباب

غيداء: مجلس الحريم

جود: نفس الشي

غيداء: نجلس في الصاله ونسكر حجرتنا واذا سمعنا صوت باب الشارع ندخل الحمام ونسكر الباب علبينا (باب الحمام حديد)

جود: فكره

غيداء: تذكرين جودي

جود: حنا ثنتين وعندنا حلول وخايفات وهي وحده وماعندها وقت تفكير فيه

غيداء وهي تستند على الجدر: فيني نوم ..تعرفين كانت مريحتني لم كانت تعبانه شو الي قومها

جود: غيداء نامي وانا براقب الوضع اذا حسيت باني نعست بصحيك

ضلو على وضعهم ساعتين وسمعت جود الباب وهو يتفتح

جود: غيداء اصحي

وصحت ودخلو الحمام بهدوء وسكرو الباب بالمفتاح وكان في ثقب في الباب

جود وهي تساسر غيداء: غيداء شكله ابوي رجع

ناظرت غيداء من الثقب وحطت يدها على فمها: هذا صديق ابوي

غمضت جود عيونه بالم: تصدقين كنت جالسه انتظر عند التلفون يمكن جودي تتصل مثل كل يوم بس سمعت صوت باب حجرتها ينفتح ودخلت مجلس الحريم وسمعتها تواعده بليله حمره لو خذها في مشوار هي بدله عليه عقب

غيداء: ليش ما خبرتيني من البدايه

جود: كنت اكذب عمري

غيداء وهي تمسح دموعها: ما اعرف شو صار فيني بس احس اني تعبانه

جلستها على الارض

جود: غيداء اشفيك المفروض انت الي تقويني

غيداء: غصب عني غصب عني جود

جود: غيداء لازم نمنع هـ المهزله

غيداء: شلون

جود: من يخرج هـ الوسخ من البيت بناخذ كل المفاتيح من منيره ونمنعها من الخروج وبناخذ حجرتها وهي بنعطيها حجرتنا والوسخ الي في حجرتها بنرميه في الحمام

بعد فتره من الزمن

وقفت جود تراقب من الثقب لانها سمعت باب يتفتح وشافت الرجال وهو يتفتح حجرة الحريم ورد لحجرتهم وفزر الباب ودر في كل البيت وراح لمنيره

الرجال: وين البنات

منيره وهي في حالة سكر: ما اعرف

تقدم من باب الحمام وحاول يفتحه بس ما فتح

نزلت جود على الارض لانه شافته يناظر من الثقب بس ما شافها

الرجال: نادي على بناتك

منيره وهي تنسدح: تعال مره ثاني وبعطيك ايهان خذهن ما اريد احد


جود: غيداء شكله ظهر سمعت صوت الباب والحين صوت السياره

غيداء: ما اريد اخرج

جود: حبيبتي اشفيك لازم تقوين نفسك

غيداء كانت مسدوحه على الارض: جود احس اني بموت

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم