رواية نيران الحب -27


رواية نيران الحب - غرام

رواية نيران الحب -27

أم جواد حضنتها: مضطرين .....

جمانه طالعت الصالة وبخفيف: مشعل ....

أم جواد تباعدت: هو قال أكيد ما .....

جمانه مقاطعه: كافي يمه .... بنتكلم بعدين ..... (وصعدت)

في الصالة

الكل جلس إلا مشعل

أبو مشعل: مشعل اجلس

مشعل عصب: وحضرتكم ساكتين

الكل انصدم: ايش

مشعل: ترجع ولا كأنه تشوف أحد وتصعد و ..... أنا رايح لها ..... (وعلى طول صعد)

ناصر بسرعة وقف: إلا هو لا يروح لها ... (ووراه)




في غرفة جمانه وصلت ورمت الحجاب وفصخت العباه و

طق طق طق طق

جمانه: ما أبي احد ......

انفتح الباب وجمانه معطيه الظهر: أنا قلت ممنوع الدخول .....

مشعل: إلا أنا .....

جمانه بسرعة لفت: إنت من سمح لك تدخل

مشعل شافها ابتسم ابتسامه جانبيه: نسيتي إنك مرتي شرعا

جمانه سكتت وهو: ما تقولي لي وش سويتي .... ها .....

ناصر دخل: مشعل رجاء ..... جمانه تعبانه

مشعل بسخرية: تعبانه ..... وش متعبنها

جمانه طالعت فيه وقلبت وجهها تعدل شعرها: على العموم ..... النظرة الشرعية خلصت ....

مشعل: بس أنا ما شبعت من مرتي ....

ناصر يمسك مشعل من يده يسحبه: بعدين اشبع منها .....

مشعل سحب يده بالقوة وجلس على السرير: قومه ما ني قايم

ناصر بضيق طالع جمانه اللي منقهره منه: والحل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

مشعل انبطح على السرير: تعرفوا أنا هلكان .....

وقام فتح البطانية وانبطح وعطاهم ظهره

جمانه باستغراب: وش تسوي

مشعل التفت لها: لو سمحتي طفي الاضاءه وقد آوت

ناصر ضحك: لا ..... عزات الله عينا خير ....

جمانه على طول راحت له وتسحب البطانية بس هو متلحف بيها عدل: اتركها .... هــــــــــي ... قوم .... يوووووو .... والنهاية

مشعل التفت لها: تبي تنامي حياك .... ما تبي الباب يفوت جمل

ناصر: احم احم ..... عاد انتظر اطلع .... باي .... وطلع عنهم

جمانه انحرجت من كلامه وطقته بخفيف: قوم أحسن لا أرويك شغلك

مشعل التفت لها: وش بتسوي يعني

جمانه بقهر: قوم أحسن

مشعل اعتدل: جمانه ..... وش بيك

جمانه نزلت راسها: ما فيني شيء

مشعل مسك يدها وشد عليها: متأكدة

جمانه ما تحملت ووقفت: اطلع بره ....

مشعل انبطح: نو ..... وي

جمانه بشر: متأكد

مشعل: أي متأكد

جمانه: طيب .... هين .... (وطلعت)

مشعل: تعالي طفي الليت .... (ضحك)

نزلت وكل الأنظار عليها

أبو مشعل: وينه

جمانه بقهر: نايم .....

أم مشعل باستغراب: وين؟؟؟؟؟؟؟؟

أحلام شهقت: لا تقولي غرفتك ....

ناصر ضحك والكل طالع فيه ومسوي روحه يكح: كح كح .... آسف

وظلوا سوالف وهدره وجمانه عينها طايحه من التعب ....


في غرفة جمانه



مشعل كان يمزح عشان النومه بس من سحر ريحه غرفة جمانه نام صحيح وما جلس إلا بعد
ساعتين ونص .....

قام من السرير دخل حمامها الخاص وشاف الكريمات والزيوت والحالة وبدء يحوس يفتح ويسكر المهم خلص التفتيش وطلع وراح عند التسريحة أخذ المشاطه وبدء يمشط شعره وأخذ الجل وحط في شعره وخلص وبدء يتشمم العطورات وبعد نص ساعة ..... نزل

مشعل: هاي ..... (وبصدمه) وينهم

أبو جواد: مشو .... إنت عساك ما تعبت

مشعل راح وجلس جنب عمه: أكيد ما تعبت ..... (طالع جمانه اللي منبطحة على الكنبة)
من متى نايمه

جواد: إنت قصرت عليها ..... أصلا طول ما هي جالسه ما خلت دعوه ما دعتها عليك

مشعل: عسى دعواتها مستجابة .....

أم جعفر دخلت و...: انـ ..... وش مسوي بحالك (تأشر على شعره)

مشعل يتلمسه بخفيف: حليو ها .....

جواد: يخلف ربي .....

أبو جواد وقف وراح لجمانه: جمانه قومي نامي بغرفتك .....

جمانه وقفت: مشعلوه نزل ..... ما أبي أشوفه النحيس ..... (مو منتبهة)

مشعل تخصر: وليه إنشاء الله ذابح لك عزيز

جمانه فتحت عينها: إنت هني ..... حست في أغراضي ....

مشعل: تقدري تقولي ....

جمانه: أشياء خصوصية ليه تحوس .... صج لقافه .... ومشت

مشعل بصوت عالي: شكرا على الجل والعطر ....

جمانه سمعته ولأنها تعبانه ما عطته وجه وركبت ونامت



....*أخيــــــــــــــــــــــــــــراً*....



تحدد يوم الخطوبة واللي حدداه هو مشعل بنفسه مع إن جمانه من اشد المعارضين بس حجز كل شيء عنها ...... وصار يوم الخطوبة الخميس


يـــــــــــــــــوم الخميـــــــــس الظهــــــــــــر (الخطــــــــــوبة)


أم جواد تحاول تقنع بنتها عشان تجهز وذيك معانده

جمانه: ما احد قال له يتلقف ويحجز

أم جواد: عزمنا الناس ..... حرام عليك

جمانه قامت: ما احد قال لكم ....... (وراحت غرفتها)

أم جواد: مالي إلا أم مشعل واتصلت لأم مشعل تكلمها



في بيت أبو مشعل


أم مشعل: إيه كملي ..... لاااا .... إنا لله .... خلاص بشوف مشعل ..... (سكرت)

طبعا مشعل جالس وحاط رجل على رجل مرتاح الأخ في يوم خطوبته: ها وش الأخبار؟؟

أم مشعل: جمانه معارضه تروح تتجهز .... وتقول ما احد قال له يحجز على كيفه

مشعل: هي قالت

أم مشعل: ما بتروح الخطوبة ......

أحلام: أتخيل مشعل قاعد لحاله .... (وضحكت)

مشعل: ومن قال ..... (سحب جواله) الحين تشوفوا .... (كلم)

جمانه شافت الرقم: الو ....

مشعل: هلا بحياتي مرتي .... ها خلصتي

جمانه بعناد: من قال بروح

مشعل: عادي إذا ما بتروحي بجي وبسحبك معاي للصالة وبعدين كل المعازيم وخصوصا البنات منهم اللي أول ما بيشوفوني بيتسدحوا علي .... تعرفي ليه

جمانه بقهر: ليه ....

مشعل طالع أمه: لأني بكون كاشخ ووسيم .... (ما كمل لأن سكرت التليفون بوجهه)

جمانه انقهرت: البنات ها ..... هذا اللي هامه ..... طيب .... (ونزلت) يمه........ يمااااااااااااااااااااااااااااه

ناصر: حشى قضيتي إذني .....

جمانه: ناصر الله يخليك ودني الصالون النسائي الـ (......)

ناصر ابتسم: ها قررتي تروحي

جمانه بإصرار ونفس الوقت عناد: إيه ..... عناد ....

ناصر يطالع الساعة: خمس دقايق وامشي بسرعة

جمانه بسرعة راحت غرفتها وأم جواد اللي درت من ناصر على طول طلعت الفستان اللي شرته لها بس حسته بيكون أحلى شيء على بنتها .... وعطت ناصر الفستان ونزلت جمانه ومشوا



في الصالة الساعة 10 ونص عند الباب


مشعل يطالع الساعة: وما وصلت ...... وين راحت هذي ....

جواد معصب: يا خوفي ما تحضر ..... فشله

مشعل يدق على جوال ناصر وناصر ما يرد

طلعت أم جواد: جواد أختك ما وصلت ....

جواد: هذاني أحاول أدق عليها بس ما ترد

مشعل بقهر: كيف يعني يدخل معرس بدون عروس .....

أم جواد: الله يهديك يا جمانه

أم جعفر طلعت: وينها فشلتنا مع العالم .....



في الكوافير الساعة 10 ونص


جمانه خلصت ووقفت: أخيرا
الكوافيرة: بصراحة ..... إنت أجمل عروس ....

جمانه: مشكورة ..... بس تعالي ما عندكم ابره وخيط ... الفستان واسع كثير

الكوافيره: لحظه ....

طبعا اللي أخر جمانه أنها عناد لمشعل خلت اللي في الصالون يخلصوا إلا هي آخر شيء يعني آخر عروس تتجهز

الساعة 11 وصل ناصر وراحوا الإستيديوا وصورت كم صوره بالسريع وطلعت



في السيارة الساعة 12 إلا ربع


ناصر: مشعل حرق التليفون علي ....

جمانه بعناد: ما عليك منه خله ..... يستاهل .... يبي البنات اللي في الصالة ها .....

ناصر: أقول ما توقع يشوف غير الملاك اللي جنبه اللي هي إنت

جمانه انحرجت: مشكور يا أخوي ...



الساعه 12 في الصالة


أم جواد بضيق: خلاص قولوا لهم ما بتجي وفكونا ....

أم مشعل بحزن: الله يهديها .... فشلتنا .... خطوبه بلا عروس

شيماء: خالتي .... سجود وين مع أبوه

أم جواد: مع أبوه أتوقع ....

مروج: يمه عمتي تسأل متى بتدخل العروس

أم جواد ترد: هي جات عشان تدخل ...

مروج بصدمه: ما وصلت ....

أم جواد: لا ....... ولا بتجي ..... أقول قولي لهم ما في عروس ..... (ومشت بضيق)


في السيارة خلف الصالة


جمانه: أف أحلام ما ترفعه ...... بجرب مره ثانيه ..... (واتصلت وكلمت أحلام) هلا أحلام

أحلام بفرح: وينك إنت ..... كلنا نحاتيك

جمانه: حطي الموسيقى اللي قلت لك عليها قبل ..... زين بعد عشر دقايق .... فاهمه (وسكرت)

أحلام راحت للفرقة وقالت لهم يسكتوا وبعد 5 دقايق انطفت الإضاءة

أم جواد جالسه بضيق مع أم مشعل اللي تهديها فلما انطفت الإضاءة كل النظار صارت على الباب انفتح

بخفيف وبدت الموسيقى الشيء اللي شد انتباه الكل إن الباب فتح وما احد وراه يعني العروس ولا حاله بعد 5 دقايق شافوا بنت ملاك تمشي إلى إن صارت في وسط اتساع الباب وما سكه باقة ورد ناعمة اللي تناسب لها

أم مشعل بفرح: وصلت

أم جواد وقفت ومسحت دمعتها: جمــــــــــــــانه

بدت جمانه تمشي بهدوء والمصورة تصور وتعطيها بعض النصائح ..... (امشي بخفيف , وقفي ....) ولأن الثوب شوي ثقيل ساعدتها أحلام ..... صعدت على الممر وابتسمت

كل الحضور: ما شاء الله عليها ..... ملاك ....

مروج تقدمت وعطتها مصحف صغير كان في شنطة عمتها اللي ما تستغنى عنه لأنها لما سمعت كلام الناس عن جمانه قالت لمروج تاخذ القرآن الصغير تعطيها إياه وتصلي على محمد عن العين

بدت تمشي جمانه وطبعا في مشيتها ثقة وخجل ولما وصلت لنهاية الممر قالت لها المصورة أنها تلتفت للخلف وطبعا المصورة كانت بالخلف عشان تصور صوره حق جمانه تكون أحلى صوره لها خلصت ومسكت الفستان ومشت إلى ما وصلت جنب الكرسي ودارت عشان تعطي الحضور وجهها

أم جعفر على طول راحت لها وحضنتها وتسلم عليها وتبارك لها وأم مشعل راحت لها ونفس الشيء وأمها اللي على طول راحت وحضنتها وهي تصيح وبدت ترقص معاها ....



.... عند الرجال ...


مشعل طالع الساعة: 12 ونص وما جات .... ارويها ...

دخل ناصر: سلام

جواد راح له بسرعة: وين كنت ها .... ووين جمانه

ناصر: أوه خبركم عتيق جمانه دخلت للنساء وخلصت

مشعل وقف منصدم: يعني جات .....

ناصر: عبالك ..... (وغمز له) فكرة البنات تذبحها

مشعل ضحك: أخيرا ..... (وفي نفسه) غارت

بعد ساعة مشعل قال بيدخل

جمانه: لا ....

أحلام: وش اللي لا ....

جمانه ما تبي تبين للناس أنها معصبه أو منفعلة: قولي له ما يدخل الحين ....

أحلام: ومتى يدخل

جمانه: لما يطلعوا الناس

أحلام: عزات الله ما دخل

جمانه تطالع فيها: أحسن ....

أحلام: لحول ..................ومشت


يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم