رواية بحر حبي -27

رواية بحر حبي -27




رواية بحر حبي -27

أنا: عانك الرحمن، لو قلت لك إني أستحي شو بتكون ردت فعلك؟؟

مبارك: ماودي أقولج شي أخليج تقفطين من الخاطر، بس حالياً أقولج رضعي الياهل
أنا: لا قوول قوول صج صج
مبارك: أقولج شي؟! أنا أصلاً كنت عرف أنج بتقولين أستحي وبتقولين لي أطلع برا عسب أرضعه، ها إللي على بالي كنتي بتقولينه في البداية بس لو قلتيها يا لولو والله لا أخليج ماي متبخر في ها الحجرة وأخلي الكل يضحك عليج
أنا: بل شدعوة صج نذالة
مبارك: لا نذالة ولاشي بعد إذا أنتي مب طايعة ترضعين الياهل عسب إني مويود شو تبين أسوي لج؟؟ أحبج فوق راسج وأطلع إنشالله؟!؟؟
أنا: والله جان زين
مبارك: شووووووووووو؟؟؟؟؟
أنا: هههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههه أتغشمر معاك
مبارك: لا فديتج لا تتغشمرين رضعي الياهل فديته يوعان

يالله سترك الظاهر أن إللي يقوله صج، أن إذا مارضعت الياهل بيفشلني من الخاطر يالله خلني أتوكل على الله بعدين يصير خير

أنا: مبارك يبت معاك الشنطة الصغيرة؟؟
مبارك: هيه تبينها؟؟
أنا: هيه فديتك
مبارك: أندوج

وعطاني أياها وطلعت منه قميص لي واسع لأني كنت لابسة ثياب المستشفى ولبسته ومن ظمن الأغراض كنت حاطة فيها شال لي عشان إذا برضع الياهل وغيره من هالأشيا إللي أحتاجها، فطلعت الشال وشليت سلطان حياااتي صغير

أنا: مبارك ماتبي تشيله؟؟
مبارك: لا فديتج، أنتي رضعيه الحينه بعدين يستوي خير
أنا:واااااااااااي ياقلبي أنا باموت ياناس إيينن ياربي ياربي جميل هالولد
مبارك: الله يخليكم ويحفظكم لي
أنا: آمين أجمعين إنشالله

وحطيت على جتفي الشال وبديت أرضعه، مع إني كنت خايفه في البداية بس الحمدالله سميت بالرحمن ولا كأني أنا إللي كنت خايفه من شوي، ومبارك يشوفني ويتبسم وأنا ماقدر ألتفت عليه مادري بس أنا جذي أحس ببالفشيلة مادري شبيقول لو طالعته، وشوي إلا أهوه إللي يايني قاعد على السرير مجابلني لأني كنت مادة ريل وكافسة الثانية، آآآآآآه يا ذا الويه إللي قام يتلون، وهو من شافني ضحك وأنا طبعاً شبه مقيدة بمسك الياهل ولا بارضعه ولا شباسوي وهو ميت علي من الضحك

أنا: مبارك قوم من هني، لوسمحت قوووم
مبارك: مابا شو بتسوين يعني؟؟
أنا: والله باحط الياهل وباكفخك
مبارك: ههههههههههه ههههههههههههههه خيبه بس عسب إني ييت جدامج؟؟
أنا: مبارك عن السخافة، وقوم عن ويهي والله مب زين الياهل يرضع وأنا متوترة
مبارك: ياربي على الدكاترة إللي مجابليني
أنا: مباااااااااااارااااااااااااك

عصبت من خاطري والله ياتني الصيحة من القهر، مب قادرة أتحرك وهو لعانته واصلة حدها، مو لأن الأخ رايق

مبارك: يا هبله شو فيج؟؟ للمرة ألف مليون أقولج وأرد أعيد وأكرر فيها عاد، شو فيج؟؟ ليش تستحيـــــــــــــن؟؟ والله العظيم إني أنا مبارك بن محمد زوجكِ على سنة الله ورسوله وليس شبيهه
أنا: أنزين وخير ياطير، قوم عني الحين ترا والله وهذاني حلفت لا أفلعك بها التلفون إللي يمي
مبارك: هههههههههههه خيبة أستويتي وحشه خلاص أنا باشوف لي حرمة ثانية تداريني

حسيت عيوني غرقت من الدموع قهرنــــــــــي ياربي كلامه ينرفــــــــــز وااايد وهو عنده عااااااااادي

أنا: في الطقاق قوم أنزين

سكت وطالع ويهي إللي أنا منزلته عشان مايشوفني، لكنه شاف أن عيوني بدت تغرق وأنا أرامش عشان تروح هالدمعة ومافي جدامي إلا خيارين يا أما أبلع الصيحة أو تطيح هالدمعة إللي عامية الرؤيا عندي بس في النهاية طاحت وهو جافني ومسحها عني

مبارك: يعني تتحسبين صدق إني أسويها وأدور لي حرمة؟؟
أنا: قصورك بعد، على هالتعب تحط وحدة فوق راسي وقوم أحين، ترا خلاص وصلت حدي أنزين
مبارك: حياتي والله أنتي، والله مايرزا يالولوة تنزلين هالدموع عسب مستحاج، عادي فديتج خلاص المفروض أنج تتعودين يعني إذا أنا وياج كل يوم في نفس المكان نقعد وناكل ونشرب وفي نفس المكان ننام شو تبين أكثر بعد؟؟ يعني أحين أنا تتحسبين ما جد شفتج وأنتي متكشفة يوم كنتي راقدة؟؟ تراه عادي أنا حلال مب حرام ولا هو عيب سبحان الله ها غصبن عنج ترا، وأنتي مثلاً يوم كنتي نايمة ماكنتي متعمدة أنج تتكشفين صح ها الكلام ولا لاء؟؟

طبعاً كنت منزلة راسي أشوف سلطان حبيبي وهو يرضع أخاف عليه مافيني بعد وعقب ماخلص كلامه رفعت له راسي وهزيته بالإيجاب

مبارك: بس عيل!، ها نفس الشي ترا بعد الواحد تحده الظروف أنه يسوي شي هو يستحي منه بس ها سنة الحياة، يعني أحين أنتي بتعترضين ؟؟
أنا: لا بس أنت قوم الحين
مبارك: إنشالله

ونزل راسه حب سلطان الصغير على راسه وهو يرضع وحبني أنا بعد على راسي وقام قعد يمي، تبون الصج أهو صاج يعني لين متى أستحي منه؟؟!؟ لاهو غريب ولا شي بس تعليقاته هي إللي أنا أستحي منها، خلاص من يوم ورايح عادي دامه هو عطاني التصريح فعادي يعني، وماشالله المستشفى مافضى ناس طالعه وناس داخله أمي على بنات عمتي وعمتي وعلى أهل مبارك ماشالله إللي ماقصروا حتى خواتي وصلوا غير خالاتي إللي وصلوا على اليوم الثاني والله فرحت من قلب شفتهم كلهم عقب هالفترة ذي كلها الحمدالله وبعد 3 أيام رخصوني، والحمدالله صحتي أنا والبيبي أوكي ومن رجعنا البيت مبارك مايتحرك عن سلطان قاعد لي قعدة والله كأني باربي واحد ثاني بعد، حتى اليهال ماسووا إللي يسويه هو غربلني أنا أرقده وهو يروح يمه يغربله عشان يفتح عينه، مب سلطان إللي متعبني إلا مبارك إللي متعبني، وأنا عاد ضقت وخصوصاً يوم إللي كملت أسبوعين وزود وأمي سافرت من يومين، ماقصرت تمت معاي أزيد من شهر وبعدين وراها البيت مخليته حتى خواتي ردوا قبلها مع خالاتي من أسبوع وزود، أما عمتي راحت في بيت وحده من بناتها، و الحين سلطان ماعرف شو فيه يصيح ومبارك مب قاعد يساعدني كثر ما هو مدودهني ووصلت حدي منه وصرخت عليه

أنا: بـــــــــس عاد ذبحتني أسكت العود ولا الصغير، يا أخي حس والله تعبت لا ذي يسكت ولا أنت إللي قاعد تساعدني كل ماسوي شي تلعوزني تعبت أنا، أنت ماتحس؟؟ أرحمني شوي أفــــف...

وطلعت عنه في الصالة وشلت سلطان وياي وشوي شوي هدا ورضعته ورقد وهو أبد ماسمعت له حس، دخلت الحجرتنا إلا مرتب الأغراض إللي خالوا عفرا يايبتها لي ورحت باحطه في سريره إلا بعد مرتب حجرة سلطان فديته السرير والكبت، والله لا تلوموني أنا إللي كنت مرتبة من كثر ما أنا مشغولة الحين أحس إني صرت وصخة حجرتي تنظفها الخدامة، بس لازم أشوف من عقبها أن كل شي أوكي أو لا، وصرت ما أقعد في الغرفة وايد مادري عنها آخذ إللي أبيه وأنزل تحت في الحجرة التحتيه مع سلطان لأن الناس تييني البيت فما أركب فوق إلا أذا بانام ومبارك يكون موجود قبلنا فالنثرة ماتصير إلا لين هو ركب، الكندورة في صوب والغترة في صوب يعني إللي لبسه بأختصار متنثر على كبر الغرفة، وإذا بييب شي حق الثلاجة يخليه على الأرض في المطبخ ينتظر أحد يحطها في الثلاجة أو في الكبت، وغير أنا إللي آخذ أغراض سلطان بدون مبالاة أن جان طاح شي من عقب ماخذيت أو لا، وفي النهاية أصعد وأنا تعبانة آبي أرقد بس على طول أرقد سلطان وأنا من بعده أحس إني خلااااص منتهيه من الزين، وماشوف من يساعدني.. نفسياً تعبت من الحالة إللي أعيشها وسلطان مب مقصر الليل ماقدر أرقده بسبته كل شوي صاح شتتوقعون الأعصاب عندي؟!! ألف ألف بس مبارك وايد ناسي روحه نسى إني ماعدت وحده فاضية ماعندها إلا هو، نسى أن وراي الحين مسؤولية غيره، بس إذا محد ياني وسلطان راقد ماقصر أجهز كل شي بنفسي حتى الحجرة أبخرها وأعطرها من عقب ما أحط سلطان عند نورة عشان مايختنق، وهالفقيرة بعد مب مقصرة هامله خطيبها على حسابي وكل ماقلت لها قالت:" أنا قايله حق فيصل إني مشغولة معاج وهو متفهم الوضع لا تحاتين"، المهم خلونا من ذي كله طبعاً مانطقت ولا كلمة من دخلت اللهم حطيت سلطان على سريره ورحت أتغسل وأبدل أحس أن جتوفي طاحت، يالله تعطيني القوة وعلى طول وينك يالفراش

مبارك: لولوة حبيبي
أنا: مبارك الله يخليك لاتكلمني والله إنها واصلة معاي لي هني، الله يرحم والديك أسكت عني
مبارك: أنزين كلمتين بس
أنا: قول
مبارك: حياتي أنا آسف تعبتج واايد

طبعا من الكبت إللي فيني بطيتها صياح والله تعبت، تعبت ماحد يحس فيني إلا إللي جرب
هالتجربه من قبل

مبارك: بس حياتي كل ها وحابسته في قلبج
أنا: والله تعبت ما أقدر لا أرتاح ولا أرقد مثل الناس، جسمي كله يعورني من أتحرك شوي قالوا صاح سلطان، شنو ذي؟!! والله مب حالة
مبارك: معلي حياتي هونيها وتهون أحين أنتي صبرتي عليه يوم كان في بطنج ما بتصبرين عليه يوم طلع
أنا: مبارك تـــــــعبـــــــــت رقبتي تعورني من كثر ما أنا قاعدة معاه
مبارك: ليش وين نورة ما تساعدج؟؟
أنا: حتى لو، نورة مب أمه يعني بتشيله شويتين بس ما بيسكت
مبارك: فديتج حياتي خلاااص أنتي هدي الحين، خلاص لا تصيحين
أنا: ساعدني والله تعبت

أنكسر خاطره علي مسح دموعي وحظني عند صدره ومسح على شعري لين ماغفت عيني وأنا على صدره كأني ياهل، رديت أنا إللي كانت عنده بس بروحي بدون مشارك، يستانس عليها لين غايضها وحرق اعصابها. قعدت اليوم الثاني بشوية نشاط والله أن حتى مادري بسلطان و مبارك مختفى، على طول فزيت من مكاني طليت في حجرة سلطان إلا مبارك يرضعه بالمرضاعة وذاك راقد في حظنه

أنا:
مبارك: أششششش

وأشر لي عشان أطلع وطلعت، رحت أتغسل وعقب رحت لهم ومديت يدي عشان أخذه وخذيته من عنده وحباني مبارك على راسي

مبارك: صباح الخير حياتي
انا: صباح الخير عمري
مبارك: شو أصبحتي؟؟
أنا: الحمدالله وأنت؟؟
مبارك: أصبحت على سلطاني
أنا: ليش ماقعدتني له؟؟
مبارك: ماحبيت أصحيج من النوم وأنتي كنتي كلش تعبانه حتى ما سمعتيه وهو يصيح فقمت له
أنا: حياتي والله، من متى وأنت وياه؟؟
مبارك: من الساعة 3 الفير تقريباً نومته وردمرة ثانية صحى على الساعة خمس ونومته وواصل نومه إلين الساعة سبع ونص والحين صحى وبس وأنا معاه
أنا: وأنت رضعته؟؟
مبارك: هيه، عندج شك يعني؟؟
أنا: لا بس هو الماي بالزور يشربه والله غريب أمرك يا سلطان!!
مبارك: عسب تعرفين ولدي يحبني ويطيع كلمتي وعلى أمه يدلع
أنا: أحلف بس أنت؟!!
مبارك: شو عيل تتحسبينه؟؟
أنا: أقول حياتي ماقصرت والله يعطيك العافية والحين خلني أرضع الياهل وإذا ماعليك كلافة يعني تنزل تييب صنية الريوق من بدال الخدامة
مبارك: إنشالله من عيوني
أنا: تسلم عيونك فديتك

ونزل وخذيت سلطان فديته إللي صحى وسبحته ولبسته و بطلت عنه المهاد و تم يلعب ومبارك يناغيه وذاك يضحك حق أبوه لين انا ماخلصت ريوقي شلته ومهدته ورضعته ورقدته، والله من بعدها حسيت براحه فديته مبارك ما قصر رحت صوبه وحبيته على خده

أنا: مشكور فديتك ماقصرت، ربي لا خلاني منك
مبارك: ولا منج حياتي
أنا: أنا باحطه في مفرشه وبانزل تحت، بتنزل معاي؟؟
مبارك: لا قعدي أنتي معاي
أنا: إنشالله ماطلبت


وقعدنا في الصالة التابعة حق قسمنا وسوالف وضحك وأنا حطيت لنا شبس وعصير على طلب مبارك وهو يسولف علي وأنا أضحك والله من زمان ماقعدت معاه عدل أحس إني صج مقصرة في حقه

مبارك: ندى شو رايج نييب بشكارة حق سلطوني؟!
ندى: لا لا لا كلشي ولا بشاكير انا اخواني ما كنت احب البشكارة تشلهم وايد وتحطهم وتدخلهم الحام_كرمكم الله_ الا هالمرة ولدي؟!! لا فديتك مابي
مبارك: براحتج حبيبتي

وسكتنا شو وكل ساعة التفت لمبارك وابتسم له ولين ما صادني وانا اتبسم على شكله

مبارك: شو فيج حبيبتي؟؟
انا: لا ماشي بس اشوفك
مبارك: انشالله بس عيبتج
أنا: هههههههه من زمان عايبني ان جان ماخذتك، مبارك أبا أقولك شي
مبارك: قولي فديتج
أنا: مبارك سامحني إذا قصرت في حقك بس أتمنى أنك تعذرني
مبارك: لولوا شو هالكلام؟ حبيبتي أنتي ما مقصرة معايه وبعدين حتى لو أنا عاذرنج ها أول بيبي لنا وأنتي مشغولة معاه وهو بعد ماشالله عليه صياح
أنا: هيه والله
مبارك: طالع على بعض الناس
أنا: شقصدك يعني؟؟
مبارك: أبد سلامتج ما أقصد شي
أنا: لا بلى قول أنه طالع علي بعد اللف و الدوران لشو؟؟
مبارك: ها أنتي إللي قلتيها أنا ماقلت شي ههههههههههه
أنا: هههههههههه أنزين معلي معلي
مبارك: فديتج والله يخبل
أنا: أدري لانه ولدي
مبارك: هيه والله
أنا: بس فديته أحلى شي أنه ماخذ عيونك
مبارك: أحم هالكثر حلوة؟؟
أنا: إلا وأنت الصج غاوية أنا لولا عيونك أن جان ماخذتك
مبارك: حلفي أنتي بس؟؟!
أنا: والله عبالك هههههههههههههه

وحذف علي الكوتشينة ويصير الضحك

مبارك:عشان عيوني ها؟؟
أنا: ههههههههههههه
مبارك: ما عرف منو إللي خطر لا يموت علي وعلى جمالي يوم شافني
أنا: بسم الله علي مو كأنهم إلا بعض الناس إللي بقى يوقف قلبه يوم نوير تمسخرت عليه وقالت له إني رفضته خخخخخخخخخخخخ
مبارك: جب ويا هالويه
أنا: هههههههههههههههه محتر وبعدين دامي مب حلوة لشو خذيتني؟؟ محد ظربك على يدك وقالك تعال خذني ههههههههههههههههههه
مبارك: بس بس
أنا: هههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههه مبارك صج صج قولي شصار فيك يوم قالت لك نورة إني رفضت؟!
مبارك: ما سويت شي شو باسوي يعني قلت كيفها هي حرة البنت والبنات وايدات باقول حق أميه تشوف لي وحده ثانية
أنا: هههههههههههههههههه جذااااااااااااب
مبارك: هيه جذاب عندج مانع
أنا: هيه، ليش أنت ماتعرف أن إللي يجذب الله يوديه النار؟؟
مبارك: لا والله أول مرة أعرف شكراً لأنج قلتي لي
أنا: العفو تعال كل يوم خخخخخخخخ
مبارك: لووولووو
أنا: أنزين صج صج الحين صج إللي قالته لي نوير أن عيونك صارت دوائر من الصدمة، وشوي وبتدمع وطلعت من البيت ومارجعت إلا في الليل من القهر؟!؟
مبارك: هيه، دامج تدرين لشو تسألين بعد؟؟
أنا: بس مجرد فضول
مبارك: والحين أرتحتي؟؟ أرتاح فضولج؟؟
أنا: هيه أرتاح بس أنا بسألك أنت غبي؟!
مبارك: شوو؟؟ لولووه!!
أنا: هيه صدج أنا أتكلم الحين، أنت غبي؟؟
مبارك: يعني بالله عليج حتى لو أنا غبي باقولج لا أنا ذكي

رحت قعدت يمه وقلت له وعيني في عينه

أنا: هههههههههههههه أنزين يعني أنا الحين شفتك وقعدت معاك وكلمتني وكلمتك وبعدين كان عندي فترة طويلة عشان أرد عليكم وأنا ما شفت منكم إلا كل خير، وحسيت فيك الطيبة والحنان ليش أرفضك بغض النظر عن جمالك يكفيني جمال الروح هاذي إللي يهمني
مبارك: حبيبتي والله أنتي لين قلت لج أنتي ماحد يسواج
أنا: هيه لازم ما حد يسواني تراني لولوة
مبارك: ههههههههههههههههههههه أنزين تدرين عاد أنا كنت مخطط نتعشى برا خلال هالأسبوع شو رايج نطلع اليوم؟؟
أنا: أمممممممممم
مبارك: شو بعد؟؟
أنا: لا و لاشي بس شنو اليوم؟ الأربعا؟؟
مبارك: هيه


أنا: تدري عاد خلها باجر أحسن
مبارك: لشو يعني؟
أنا: عشان لو لو أزعجني سلطان باخليه عند نوير خخخخخخخخخخ
مبارك: فديتج ياربي ذكية طالعة علي
أنا: هههههههههههههه لا وأنت الصاج أنت إللي طالع علي
مبارك: مو مشكلة، أنزين أنا بطلع بعد شوي تامرين على شي؟
أنا: لا فديتك مابا إلا سلامتك
مبارك: الله يسلمج إنشالله

وراح يتلبس وأنا رحت أطل على سلطان وقبل لا يطلع مبارك ناديت نورة تيي عندي متمللة ودخلنا مع بعض الحجرة ومبارك واقف على راس سلطان يشوفه ويحبه على راسه قبل لا يظهر

أنا: مبااارك؟ شتسوي؟؟
مبارك: شششش

وطلعت عنه أخاف يقعده

مبارك: يعني أبو يبوس ولده شو هالسؤال بعد؟؟
أنا: لا خفت تقعده، قلت دام الله هادية خله يرقد
مبارك: لالا راقد فديته دامي أنا إللي كنت معاه خلاص تطمني
أنا: أنزين
نورة: شو غادي الأب الحنون أخويه!؟!!
مبارك: هيه من زمان جانج ماتدرين بس عيالج أنا باعذبهم لج
نورة: هيه بنشوف منو إللي بيعذب عيالي أنت تروم أصلاً
مبارك: وليش إنشالله؟!؟
نورة: أحم لأني أنا أمهم وفيصل أبوهم
مبارك: نويــــــــــر حشمي عاد
نورة: آسفة

ياتني الضحكة فمشيت عنهم رحت أحط ثياب سلطان ومبارك في الكبت

مبارك: يلا أنا باخليكم تامروني على شي؟؟
أنا: مادري ما في بالي شي بس إذا بتشتري حق روحك شي أشتر لنا أنا ونورة ولا أقولك
حق كل أهل البيت
مبارك: هيه الله يسلمج عندي المالية
أنا: هههههههه
نورة: أخويه بلاك مستوي بخيل؟؟
مبارك: هههههههههههه أتغشمر بلاج أنتي
نورة: هيه تحسبت بعد مبارك يستوي بخيل؟!! ما صدق
أنا: هيه و الله

وطلع عنا مبارك

أنا: نوير آبي أغير شكلي، من زمان ما تعدلت من حملت في سلطان وأنا عادي شكلي آبي أسوي شي يديد
نورة: تدرين عاد شو رايج نطلع ناخذ كمن غرض ويا بعض ونسير الصالون نتعدل؟؟
أنا: أممم رايج جي يعني؟؟
نورة: هيه شوفي أنتي ومبارك تحبون الكشخة، فلذلك بنروح نشتري لنا كمن هدمه وعاد أنتي كفيج تبين بانطلونات أو تنانير
أنا: لا والله خاطري في بانطلونات، والله من نزلت الإمارات وأنا ميودة على التنانير وإذا مب تنانير جلابيات ومبارك ماشالله بعد كلش مايحب هالسوالف
نورة: بس عيل أنتي خذي لج بانطلونات وعن خاطر مبارك تنورتين وأخذي جلابية كشخه ومن عقبها بنسير الصالون عسب تتحنين، إلا أقولج؟؟
أنا: شو؟
نورة: شعرج شطولة الحين؟؟

فليت شعري لها إللي كان واصل لي نهاية ظهري، لأني من زمان ما قصيته

نورة: ماشالله عليج حلو طوله بس عدليه من جدام
أنا: كيف ؟؟
نورة: خليهم يقطعون لج الخصل إللي جدام عسب يوم يسوونه لج إللي ورا يكون على طوله بس إلي جدام يستوي لج مقطع وبجذي ما يروح طوله ويقصون لج بعد قِصة تستوين روعة
أنا: هيه والله قذلتي طولت
نورة: شو رايج تصبغين شعرج؟؟
أنا: لالا ماحب
نورة: أنزين خصليه؟؟
أنا: لالا مابي آخر مرة يوم إللي خصلته تقصص، مب حلو لولا الدهن إللي أحط في شعري إن جان أنعدم
نورة: هيه تراهم عطوج بعين كان طالع فظيع عليج
أنا: مادري يمكن
نورة: أنزين متى تبين تطلعين؟؟
أنا: الساعة كم الحين؟؟
نورة: الساعة 10 ونص
أنا: بس عيل دامه راقد باخليه عند خالوا وبنطلع بس مانبي نتأخر كفاية الصالون إللي يبي له أكثر من ثلاث ساعات
نورة: أوكي
أنا: يلا عيل

ونزلت وعطيت خالوا سلطان مع أغراضه وأستاذنت من مبارك وطلعنا، رحنا أول شي السنتر خذينا إللي نبيه وكل وحده تنقت حق الثانية وماتأخرنا عشان مانطول وايد في الصالون ووصلنا الصالون على الساعة 12 و شوي، دخلنا وعلى طول أبتدوا فيني لأن نورة حجزت لي وأحنا طالعين من البيت فأشتغلوا أول شي في شعري وعقب بدوا يحنوني، طبعاً نفس ذيك المرة نورة إللي أختارت الحنايات بس هالمرة أربع وحدات عشان نخلص بسرعة ونرجع، وحدة كانت حق يدي اليمين والثانية حق اليسار والثالثة حق ريلي اليمين والرابعة حق اليسار.


حتى الغدى تغدينا في الصالون وكان عبارة عن سندويشات دجاج ونورة، وعليا ما قصرت كانت تطعمني وبين الفترة والثانية تتصل تطمن على سلطان والحمدالله ساكت وخالوا أصلاً مب مقصرة فديتها حاطته في عينها وإذا تعبت أنا هي بروحها تيني تاخذه من عندي، وعلى جذي مارجعنا إلا على الساعة 3 إلا وعلى طول دخلت الغرفة إللي تحت، كانت خالوا عفرا راقدة مع سلطان وأنا أستحيت أوعيها من النوم، فخليتها وطلعت ورحت عند نورة فوق في حجرتها

أنا: قوة نوير
نورة: هلا
أنا: نوروه دخلت الحجرة التحتيه لقيت أمج وعليا راقدة مع سلطان
نورة: أنزين شو فيها؟؟
أنا: والله تفشلت كنت آبي آخذه من عندها بس وحليلها شفتها راقدة ماحبيت أصحيها من النوم
نورة: عادي أمايه تحب اليهال عادي ماتقول شي
أنا: نوروه والله فشلانه فيها، من متى وأحنا طالعين!؟!! ياربي
نورة: إلا تعالي مبارك عرف أن وصلنا ولا لاء؟؟
أنا: مادري بس ماظن أكيد أحين رقد وعقب العصر بيطلع عنده شغل يعني مابشوفه إلا في الليل
نورة: أحسن
أنا: ويا ويهج
نورة: والله لاتروحين بعد غرفتج عسب مايعرف خير شر أنج وصلتي
أنا: نوروه تعرفين عاد خاطري أطلع
نورة:ههههههههههه هههههههههههههه ماوحى لج توج تبين تشلين ولدج والحينه باتخلينه
أنا: سكتي نوروه أحس روحي مسجونه، من متى ماطلعت وأحين آبي أطلع دام البيت هدوء، شو رايج نطلع؟؟ على مسؤوليتي لا تخافين محد يقدر يقولج شي
نورة: أوكي
أنا: ههههههههههههه يلا لبسي مرة ثانية

ولبسنا أول شي رحنا باسكن روبنز خذنا لنا آيسكريم

نورة: الله فديتج ذكية تعرفين شو أحب
أنا: غصبن عنج أكلي بس أنتي
نورة: ههههههههههههههه أنزين على وين العزم الحين؟؟
أنا: أبا أسير بيت أم أحمد بنت عمتي
نورة: عاد في هالوقت؟!؟؟
أنا: هيه عادي هي صاحية شو يعني؟؟ بعدين نحن مابنتأخر كلها ساعة بالكثير ونحن ماشيين
نورة: أوكي

ورحنا لها وعليا فرحت بييتنا واليهال بعد وقعدنا شوي عندها ويوم بنقوم

أم أحمد: وين؟؟ تو الناس
أنا: تدرين أن هاده سلطاني على خالوا عفرا من الصبح ويوم رحت باخذه لقيته راقد عندها والله فشيله
نورة: قلت لج أمايه تحب اليهال عادي عدها لو تخلينه لي باجر مابتقولج شي روحها تحبج
أنا: بس عاد الله وأكبر من عيونج بتحسديني
نورة: ههههههههههه على شو؟؟ لا فديتج ما أحسدج بالعكس، المهم يلا قومي الساعة كم الحين؟!؟
أنا: يلا يلا الساعة خمس إلا
أم أحمد: والله ماعندكم سالفة، شو هالزيارة السخيفة؟!؟ ما قعدتوا ولا تفاولتوا
أنا: والله يايمه أن عقب جم يوم باييج وفالج طيب باتفاول وبقعد ليما تروغيني بعد آمري
أم أحمد: فديتج والله مايامر عليج عدو
أنا: يلا عيل مع السلامة
أم أحمد: الله يسلمج
نورة: مع السلامة
أم أحمد:في حفظ الله

وطلعنا

أنا: ها نوير ماتبين تروحين مكان؟؟
نورة: لا والله
أنا: تدرين عاد أتصلي أول شي في البيت شوفي سلطاني فديته شخباره؟!!

وأتصلت وقالت لها خالوا عفرا خذو راحتكم سلطان فديته يصحى شوي تلعب معاه بعدين تبدله وترضعه ويرد ينام

أنا: دام جذي وخالوا عطتني القرين لايت (green light) يلا باوديج مكان حلو
نورة: وين؟؟
أنا: ماعليج

يتبع,,,
👇👇👇
أحدث أقدم