رواية بحر حبي -26

رواية بحر حبي -26



رواية بحر حبي -26


تريتك وشلت للظما قطرة وقلت يعود ماينسى الزهر عطره

نعم بيعود ومهما يكون يذكرني ترا الغايب على عذره
تريتك و غنيت بفرح منك وجم مرة أحس أني بعد يمك
أحس إيدي على اكتافك توديني على سيافك
تحجي لي شكثر عنك تريـــــــتك"

مبارك: الله الله، الله لايحرمني من هالصوت وصاحبته
أنا: ومنك يا بعد روحي

وشوي إلا واصلين البيت دخلنا ورحت حق اليهال في الحوش

أنا: شباب تعالوا كلكم

وياوا وهم يرضكون مستانسين

أنا: يلا وراي على الصالة وأول مادخلون كل واحد يغسل يده أوكي؟!
كلهم بصوت واحد: أوكي

ومبارك واقف وراهم يضحك علي ودخلنا الصالة والحمدالله مارسيلا في ويهي

أنا: مارسيلا
مارسيلا: yes madam
أنا: come please

ياتني وأنا أقلب في الأجياس أي وحدة مالت حجرتي وحصلتهم ثلاث وحدات، وحده فيه الأجباس والثانية العصاير والثالثة البسكويتات والكاكاو

أنا: take this to my room and put it in the kitchen
مارسيلا: yes madam
أناut this chocolates and juices in the refrigerator
مارسيلا: ok
أنا: thank you

وراحت الخدامة واليهال ليحين مادخلوا رحت المطبخ ودورت لي أكبر ملة وبطلت 3 أنواع شبس وكتيتهم فيها وخلطتهم و جيسه حطيت فيها الكاكاو إللي لهم وجيس ثاني إللي فيه الحلاوة وجيس العصاير كان على طاولة الطعام وعلبة الآيسكريم بعد بس كنت آبي أطلع ملال الآيسكريم والملاعق وحطيتهم في صنية ورحت على طاولة الطعام، حطيت في الملال الآيسكريم و ناديتهم

أنا: أحمااااااد، محماااد، عفاااري، دلووووووول، مريووووم، طلوووووول يلا تعالوا

ويوني غرفة الطعام

اليهال: الله خالووو

أنا: يلا كل واحد ياكل آيسكريمه وعقب بنروح الصالة

وقعدنا مع بعض ناكل وضحك حتى مبارك قعد ويانا ياكل وشوي إلا فطيم وعايشه و نورة معاهم دخلوا علينا وحطوا لهم وكلينا

أنا: يلا إللي يخلص إيي الصالة
نورة: شو عندكم؟؟
أنا: هههههههه مفاجآت صيف لولوة
الكل: هههههههههههههههههه
مبارك: ههههههههههههه
نورة: ههههههههههههه هيه والله مفاجآت صيف لولوة
أنا: يلا عاد كل واحد يودي ملته المطبخ ويلحقني، مبارك خذ ملتي معاك الله يخليك
مبارك: أفا عليج الحينه أوديها، أحمدووو
أحمد: نعم خالي؟
مبارك: أندوك خذ هاذولي بعد
أحمد: إنشالله
أنا: مباااراااك وعليا توه مودي ملته حرام عليك
مبارك: هههههههه كيفي خالهم وغصبن عنهم يطيعوني
فطيم: والله أنك مجرم
أنا: أنزين عاد هاذي أنت شيله لأنه ثقيل شوي
مبارك: شو؟؟
أنا: ها الجيسه

طقني على خفيف على جتفي

مبارك: دامه ثجيل شعنه شالتنها؟؟ أنتي ترومين تشلين روحج عسب تشلين ها الجيس؟!؟!!
أنا: أوهو تراها مب ثجيله وايد بس أنا آبي أخليك تشيل شي
مبارك: ههههههههههه أنزين يلا مشينا

ورحنا الصالة وقعدنا على الأرض وخذيت معاي ملة ثانية كبيرة وحطيت فيها جبس بعد و وحدة عطيتها اليهال وأستانسوا والثانية لنا يالكبار وضحك على شكلنا وخصوصاً إني مخلطة لهم كذا نوع وكل واحد في يده عصيره

فطيم: والله يا لولوة رديتينا أيام قبل يوم نشتري من الدكان وبعدين أونه عزيمة عندنا وكل واحد يحط إللي عنده هههههههههه
عايشه: ويستوي الغش عاد يطرشوني أنا وياكلون عني هي ومبارك ويوم أصيح اليوم الثاني مبارك مسويها في فطيم
أنا:هههههههههههههههه هههههههههههههههههههه

خلصنا أكل وقمت عنهم قعدت على الكرسي لأن قعدت الأرض تعبتني، وناديت اليهال وفي يدي جيسة الكاكاو

أنا: يلا كل واحد إيي يحط يده في الجيس ويلف ويهه الصوب الثاني ويسحب له

وأول من ركض صوبي عفاري لمتني وحبيتها على راسها

أنا: يلا عفاري شوفي هاك الصوب وحطي يدج

هزت راسها وحطت يدها وطلعتها في يدها كاكاو مارتيز

عفرا: الله، شكراً خالوا
أنا: عفواً حبيبتي، يلا من بعد؟؟
دلال: أنا
أنا: يلا تعالي

وحطت يدها وطلع لها كاكاو مارس وبعدها مريم حصلت جالكسي، طلال حصل سنكرز إللي يحبه، محمد طلع له كاكاو كادبوري على بندق، أحمد آخر واحد حصل كتكت الكبير.
ومن عقبها الكبار أستلموا الجيس من عقب ماخذت أنا كاكاو جالكسي.

أنا: ها يهال أستانستوا؟؟
عايشه: هههههههه إذا أحنا الكبار أستانسنا شقايل عيل اليهال؟!! إلا أنشق حلجهم من الوناسه هاه شوفي ويوهم؟!
أنا: هههههههههههه عليهم بالعافية، أنزين يلا أنا باسألكم أسئلة وإللي بيجاوب باعطيه حلاوة
فطيم: أقووول ماسويتي فينا خير يالولوة
أنا: ههههههههه شله؟؟
فطيم: طاحوا ضروسهم إلا آيسكريم وإلا عصير إلا كاكاو إلا حلاوة وشوي ويطلع بعد عندج لبان وتوزعينه عليهم
أنا: ههههههههههههههه هههههههههههههه لالا ماخذت لهم
عايشه: أشوه بعد جان أحين لعوزونا
أنا: يلا نبتدي
اليهال: هيه
أنا: يلا فريق البنات وفريق الصبيان إللي يفوز نعطيه حلاوة وكندر سبرايس وإللي يخسر نعطيه حلاوتين
اليهال: أوكي

وسألتهم ثلاثة أسأله إللي جوابه صح تحتسب له نقطة إلى آخر سؤال وهو الثالث يكون الحد الفاصل

أول سؤال كان: هل توفي أبو الرسول (صلى الله عليه وسلم) عبدالله بن عبد المطلب قبل ولادته أم بعد؟؟ يلا فريق البنات
البنات: قبل
أنا: الأولاد شو جوابكم؟؟
الأولاد: هيه قبل ومن بعد ولادته أمه توفت
أنا: لالا ماشالله عليكم أذكياء، أنزين شو هي أطول عظمة في جسم الإنسان؟ هل هي الفخذ أم الذراع أم الساق؟؟
البنات: الفخذ الفخذ
الأولاد: الساق أكيد
أنا: البنات صح والصبيان غلط
طلال: كله من محمد ها غبي مايعرف عيدي عيدي مايستوي
أنا: ههههههههههه خلاص مايصير
طلال: أفففففففففف
أنا: أنزين يلا آخر سؤال تعرفون شو هو الأسفنج صح؟
الكل: هيه
أنزين: هل هو يعتبر نبات مسامي أم حيوان مسامي أو نبات وفي نفس الوقت حيوان مسامي؟؟
البنات: نبات مسامي
الأولاد: لا حيوان وفي نفس الوقت نبات
أنا: أكيد الفريقين متأكدين؟؟
الكل: هيه
أنا: وأنا أقولكم أجوبتكم كلها غلط خخخخخخخخخ يعني أنا إللي فزت ههههههههههه لاتخافون كل واحد بيحصل حلاوتين و فوقهم كندر سبرايس بعد أندوكم

ووزعته عليهم وأناسه وظحك لي وقت العشى وهم معانا ماراحوا بيتهم لأن إجازة فقعدوا حتى ريل فطيم سالم وريل عايشه حمد ياو عندنا والله أناسه وسوالف بس لأن أنا مب متعلمه أن اقعد ويا أحد غريب فكنت هادئة بزيادة عن العادة وعفاري كل ساعة يات صوبي تحط يدها على بطني إذا مب هي مريومه ودلال فديتها حتى أحمدي وطلال إيوني بين فترة وفترة إذا كنت بروحي بس محمد لأنه أكبر واحد فيستحي

أنا: محمد

يا صوبي

محمد: نعم خالوا؟!
أنا: ماتبي تحط يدك تحس بالبيبي وهو يتحرك؟
محمد: عادي؟!!
أنا: أكيد فديتك

وقعد يمي فديته أحس به عاقل وريال ثقيل

محمد: خالوا شو قالو لج صبي لو بنت؟؟
أنا: مادري أباها مفاجئة تكون
محمد: عيل شو شريتي حق البيبي؟؟
أنا: خذينا أنا وخالك ألوان لاهي حق بنت ولا حق ولد
محمد: خالوا أنتي متى بتربين؟؟
أنا: شهر سبعة بإذن الله
محمد: الله أناسه يعني إجازة ونروم نيي نشوفه
أنا: هههههههههههه هيه

ومن بعدها حطوا العشا والحمدالله كليت بس خفيف لأنه خربطنا وايد العصر ولأول مرة أنام من غير لا أستفرغ بس تضايقت يوم تذكرت أن باجر موعدي، أفف قعدة الصبح ماحبها ولا روحي وتعالي حق الفحوصات أخذي النتيجة بس يلا. اليوم الثاني مبارك وعليا ما داوم قعدني

مبارك:لولو، لولوة فديتج يلا قومي
أنا: شو أنزين أنزين
مبارك: يلا فديتج عسب نسير المستشفى
أنا: إنشالله هذاني قمت

وقعدت وتجهزت وطبعاً لازم أروح وأنا صايمة عشان يقيسون لي السكر والضغط وغيره

انا: يلا مبارك مشينا؟
مبارك: يلا مشينا

ووصلنا العيادة وقاسوا لي الضغط والسكر والحمدالله طبيعي والتحاليل الدم سووها بس أحين يا الوقت إللي الدكتورة تبي تسوي لي سونار ومبارك واقف على راسي

أنا: مبارك قوووم، روح بعدين باناديك
مبارك: مابا ترا هو إلا سونار وأنا أبا أشوف البيبي
أنا: أففففففف مبارك عن اليهاله، مابيك واقف لين سوت لي الدكتورة باخليها تناديك تشوف
مبارك: مابا
أنا: شوف والله أن ظهري يعورني مالي خلق حق عنادك ترا والله ماسوي السونار وأرجع البيت
مبارك: هههههههههههههههه هههههههه خلاص خلاص بسير مو مشكله تراها إلا بتعطيج بعدين صور البيبي
أنا: بس عيل ليش تبي توقف على راسي دامك تعرف
مبارك: بس أبا أشوف
أنا: روح أحين الدكتورة يايه

وطلع من عندي وراح غرفة الأنتظار و سوت لي الدكتورة السونار بس مب قاعد يبين جنس الجنين وأنا اصلاً قايله لها إني مابي أعرف والحمدالله أن كل شي عندي أوكي وقالها مبارك إني أرجع بقوة وجي قالت له هاذا شي طبيعي وخصوصاً إذا كان أول مرة أحمل فشي طبيعي يعني مافيها شي ومشينا وهو مرتاح بس أنا أحس أن فيني شي بس مب عارفه

أنا: مبارك
مبارك: هلا عيوني
أنا: مادري أحس أن فيني شي بس ماعرف
مبارك:أنزين مثل شو؟؟
أنا: مادري
مبارك:ههههههههههههه شو تحسين به ماتعرفين؟؟ ومثل شو تقولين ماتعرفين؟؟!
أنا: هههههههههههه مادري أحس بشي فرحانة على خايفه
مبارك: ههههههههههههههههه لولوو تحسبت والله فيج شي
أنا: ههههههههههههههههههههه وها مب شي؟؟
مبارك: هيه شي يسمونه خبال
أنا: أنزين شكراً ولو سمحت روح المخبز
مبارك: شو تبين حبيبتي؟؟
أنا: خاطري في دونت
مبارك: حااااظر أفا عليج

ومر على المخبز


المخبز وخذ لي ورجعنا البيت

انا: مابتنزل؟؟
مبارك: لافديتج أنا مستأذن من الشغل بس عسب أوديج العيادة وأرجع
أنا: هههههههههههههههه أنزين يلا عيل مع السلامة
مبارك: في وداعة الله غناتي

ونزلت ومر اليوم عادي مافي أي شي صار وأنا أنتظر يوم ولادتي على نار وأتصلت في أمي الثانية_بنت عمتي_ وسولفت معاها وعقب كلمت عواشه فديتها من زمان ماكلمتها لأنها هي إللي تتصل فيني ماتعطيني مجال إني أنا أسأل عنها

أنا: ألوووووووووه
عايشه: هلا والله
أنا: أزيك يا عيشه؟؟
عايشه: عيشه في عينج
أنا: ههههههههههه حبيبتي والله شخبارج؟؟؟
عايشه: تمام والله، أنتي شخبارج وشومسوية ويا الحمال؟؟
أنا: والله الحمدالله ماشي الحال
عايشه: شو قالوا لج بنت لو ولد؟؟
أنا: والله ماقالوا لي لأن أنا مابي
عايشه: أنزين ماقلت لج الدكتورة شي؟؟
أنا: مساعة كنت في العيادة بس مايبين جنس الجنين
عايشه: شو هالحظ؟!
أنا: أحسن أنا مابي
عايشه:وشخبارج بعد؟؟
أنا: والله أنا بخير، أنتي إللي شخبارج وشخبار أمج؟؟
عايشه: والله أحنا بخير
أنا: عووووووش وحشتووووووووني تعالوا والله مشتاقة لكم
عايشه: لا والله شعنه أنتي ماتيين ولا ماتتنزلين؟؟
أنا: أفا ياعايشه شالكلام؟! تدرين بي ماقدر على الطريج الطويل
عايشه: أعرف حبيبتي أتغشمر معاج على العموم باشوف قوم أمي وبويه وبنرد عليج خبر إنشالله
أنا: إنشالله على خير
عايشه: على خير، أقولج أنا بخليج أحين أدري بج أنج ما أرتحتي سيري ريحي وأنا بعدين باكلمج لأني أنا بعد مشغولة
أنا: هههههه فديتج خلاص عيل يلا مع السلامة
عايشه: مع السلامة الغالية

وصكيت عنها وخلاص عدى اليوم أو خل نقول الأسبوع وماجد جديد ونورة الحمدالله مرتاحة مع فيصل ونادراً ماتطلع معاه لأنها تستحي منه بالرغم أنه خلاص يعني خذا لهم فترة من ملجوا إلا أنها مازالت تستحي منه، حتى ماترد عليه إذا كنا قاعدين معاها تروح بعيد عنا وتسكر بسرعة لأنها تنحرج، بس أنا كنت أخس عنها كنت أحطه على السايلنت بعد عشان ما أسمع الرنة خير شر وخصوصاً إذا كنت قاعدة مع أهلي ههههههههههه وعلى نهاية الأسبوع ياو قوم عاشه إللي تقرب لي حتى أم أحمد_بنت عمتي_ وأناسه الجمعة وضحك، وتموا عندنا من العصر لي في الليل وأنا غرفتي تحت يعني مرتاحة مافي صعدة ولا شي كل شي عندي تحت من عقب ذاك اليوم.
مبارك كان يخلص أغراض البيبي لي على ذوقة بما إني ماشد الطلعات ذات المسافات الطويلة هههههه .

وعدت الأشهر وأمي يات من البحرين لأن خلاص قرب موعدي مابقى لي غير أسبوع.

..أدري تبون تعرفون شصار خلال الفترة إللي طافت، بس والله ماجد جديد كل عادة يمعات البيت المعتادة ومرات بيت خالوا مريم أو بيت عمي سعيد يتيمعون عندنا؛ لأني أنا اعرقل هالتجمعات بما إن السالفة فيها سيارة ودرب فكانوا إييون على عشا ومرات على غدا أو حق مشاوي، و أناسه وهذا حالنا لين قرب موعد الإمتحانات والكل منشغل ومن خلصت لطيفة أختي وإبراهيم أخوي الإمتحانات كانت أمي بتيي بس أنا قلت لها لاتيي أحين وتخلي لطافي فديته واليهال بروحهم وأنا باقي لي أزيد من أسبوعين على موعدي، فياتني قبل الموعد بأسبوع عشان تكون مع خالوا عفرا، وأصلاً روحها خالوا عفرا مب مقصرة غير بنت عمتي أم أحمد وحتى خالوا مريم وخالوا أم سالم مرت عمي سعيد كلهم ماقصروا شايليني شيل؛ لأنهم يعرفون إني أتعب بسرعة بس الحمدالله من نزلت تحت الحمدالله خف علي التعب والحمدالله مرتاحة وخصوصاً أنهم كلهم حوالي صراحة أنا ماكنت متوقعة بالقى أهل زوج جذي بيشلوني شيل، والله أنهم حاطيني في عينهم وفوق راسهم بعد، وكله كوووم ومبارك في كووم إللي من دخلت شهري وهو من أقل شي يفز من نومه على باله خلاص باربّي، شكلي بالحمال وايد حلو والوزن إللي كسبته محليني أكثر . والفير في اليوم المحدد إللي هو موعد ولادتي قعدت مبارك لأن حسيت أن في آلام بس مب عارفه على طول قام ولبس وأنا لبست وقعدت أمي إللي كانت حجرتها يم حجرتي، ومبارك راح حق خالوا عفرا إللي موصيته أن إذا في شي يخبرها وخبرها ومشينا أنا وهو وأمي، ورحنا المستشفى وفي الطريج الآلام كانت تزيد علي بس كنت متحملة لين مانزلنا، وأنا على طوول دخلوني الطوارئ وكنت خلاص وصلت حدي من الألم ودخلوني غرفة الولادة لأن كان فيني آلام المخاض، والحمدالله بعد ساعات قليلة بشروا مبارك وأمي وخالوا عفرا إللي لحقتنا مع عمي محمد إني ربيت بالسلامة ويبت لهم سلطان الحفيد المنتظر وعلى قولتهم "ما أعز من الولد إلا ولد والولد" . طلب مبارك من الدكتورة أنه يدخل علي قالت له ينتظر عشر دقايق بس ويدخل، و قعد على نار ينتظر بس تخلص هالعشر دقايق وكلّ قلب خالوا عفرا وأمي لأنه راح يحجز لي غرفة وهم بعدهم ما نادوه، يحن عليهم ليش أنتظر ويالله ووينهم... وأخيرا نادته النرس ودخلوه وأنا كنت تعبانه بس واعيه أحس آبي أرقد ولا أحد يصحيني لين ما أصحى أنا بروحي من زود التعب إللي فيني، بس شفت ويه مبارك السمح أستانست يا صوبي وحب راسي ويدي

مبارك: الحمدالله على السلامة حبيبتي
أنا: الله يسلمك
مبارك: مبروك عليج ماياج
أنا: الله يبارك فيك
مبارك: شو؟ شفتيه سلطوني؟؟
أنا: هيه شفته بعدين شلوه عني وأنت؟؟
مبارك: أكيد وأبويه أذن في إذنه
أنا:
مبارك: شو حياتي تعبانه؟؟
أنا: هيه أبا أتسبح وأرقد آبي أرتاااااااح
مبارك: تبيني اشلج؟؟
أنا: لا فديتك بعد شوي بيوني النرس
مبارك: براحتج حياتي

أنا لا إرادياً طاحت من عيني دمعة مب عارفة شو سببها؟!! بس هي إنعكاس فرحة من بعد تعب وجهد كبير تطلب مني إني أبذله، وأحس أن هالولد ماعرف كيف باتصرف وياه مع إني أنا أكثر وحده شلت وحطيت في أخواني إللي أصغر مني وخصوصاً لطافي، بس مادري ومبارك من شافني مسح دمعتي

مبارك: شو فيج حياتي؟؟ لشو هالدمعة؟؟

هو سؤال صح؟ مب أكثر بس أنا من زود التعب إللي أحس به صحت كأني مقهورة هههههههههههه الحمدالله والشكر صج مب صاحية

مبارك: لولوة؟؟ ليش تصيحين تبين أنادي لج أمج؟؟

هزيت له راسي لا

مبارك: شو تبين عيل؟؟
أنا: ولا شي أقعد معاي
مبارك: فديتج والله يا أم سلطان وأنا أقدر أخليج إلا معاج فديتج وين ماتروحين أنا معاج "حتى لو طلعت القمر ياروحي أنا بتبعك"
أنا: ههههههههه
مبارك: هيه جي أباج
النرس: please sir go out now
مبارك: شو تبا أنا أبا أقعد معاج
أنا: معلي حياتي بس عشان بيودوني الحجرة فلازم تطلع الحين
مبارك: يلا ما باليد حيلة جدمي أنتي أحين وبعدين أنا باييج
أنا: إنشالله

وطلع مبارك من عندي وطمنهم علي وعلى صحتي أن الحمدالله مافيني شي، ورجع أمي معاه البيت عشان تييب لي أغراضي وتجهز كل شي وتييني بعدين، بس مبارك وصلها ورجع لي وقال حق خالوا عفرا أنها تييب معاها أمي بعدين في ييتها لي وتتفاهم معاها و خالوا عفرا مابتقول لا وعليا هي وأمي ومشى عنهم على طوول ياني وياب الشنطة الصغيرة إللي كنت مجهزة فيها الأشيا إللي باحتاجها من ثياب وغيره. أنا وقتها خلصت كنت نظيفة ومنبطحة على السرير نايمة بعد ماخبرتني النرس أن بعد ساعتين تقريباً راح إييبون لي البيبي يعني على الساعة عشر، يلا أنا بانام شوي وغطت عيني وما حسيت بشي من التعب كفاية آخر الأيام كان يتحرك وايد فما قدر أنام، وأستسلمت للنوم دخل علي مبارك بعد نص ساعة شافني نايمة جرب الكرسي صوبي وين ماكنت مجابله ومسك يدي وحبها وردها مرة ثانية تحت اللحاف وقعد يتأملني ويمسح على شعري

مبارك: فديتج والله يا حياتي كم تعبتي وتعذبتي عشان سلطان وآخرتها طلع صغيروووووووون، فديتج حياتي أحبج، إنشالله أحين بترتاحين ويخف تعبج.

وتم عندي لين مايات النرس ووعتني من النوم وشفته وأبتسمت له رد علي الإبتسامة

النرس:sir can you go out for fow minuts please?!
مبارك

وطلع مبارك وروتني الطريقة الصحيحة حق الرضاعة وكيف أمسك بالياهل عشان مايختنق وهو يرضع ومن هالسوالف ومن بعدها طلعت ودخل علي مبارك

أنا: شو من متى أنت هني؟؟
مبارك: بوووه يمكن من أكثر من ساعتين
أنا: وأنا راقدة؟؟
مبارك: هيه أكيد، عيل شو كنتي واعية؟!؟
أنا: هههههههه لا والله إلا راقدة لولا هاذي جان أنا الحين مواصلة رقادي بس الشيخ سلطان فديته بيشرف الحين فلازم نستقبله
مبارك: حلفي؟!! فديــــــــــته والله
أنا: هيه هيه أحين ماشي فديتج أحين فديته
مبارك: ههههههههههههه شو تغارين من ولدج؟؟
أنا: إيه أنزين
مبارك: هههههههههههههههههه أنتي حياتي كلها، شو تبين بذاك إللي مايفهم
أنا: أنزين مبارك خبرتوا بنت عمتي؟؟
مبارك: لا والله نسيت يمكن أمج خبرتها ولا أقولج أندوج التلفون خبريها روحج

وعطاني التلفون وكلمتها وأستانست لي مع أنها في البداية ماصدقت على بالها إني أتغشمر بس عقب يوم حلفت لها أنا ومبارك صدقت تشكرت لنا بالسلامة وقالت إنها العصر بتيي وسكرته من عندها لأن يابوا لي سلطان فديته

أنا: واااااي قلبي إينن حبيبي، نتفه آاااااخ قلبي لا لا ماتحمل
مبارك: ههههههههههه تراه ولدج شليه أنزين
أنا: لا خله في سريره أخاف اطيحه من يدي من الأناسه
مبارك: شو تطيحينه أدري بج جان ما تزغدينه زين
أنا: ويهك عاد، أنا وولدي كيفي
مبارك: الله أحينه خلاص طاح كرتي وين أيام اول
أنا: ههههههههههههه من قال بس نعطيك الكرت الأصفر عشان تاخذ الحيطة والحذر
مبارك: ههههههههههههه بعد؟!! أنزين أنزين

وعدلت روحي على السرير عدل

أنا: مبارك جرب مني سريره شوي

وجرب سريره مني

أنا: مباااراااك باموت إيينن إيينـــــــــــــــــــــــــن قلبـــــــــــــي قلبــــــــــــي فديته على التعب إللي تعبته حلال عليه جان طلع لي هالحلو
مبارك: هيه فديته تراه إلا على أمه والأكثر ملامح أبوه
أنا: إذا على أبوه أنا راضية، مو بس باحبه إلا بامووت فيه
مبارك: أحم أحم
أنا: هههههههههههه فديتك مبارك شوف، شوف شلون يبطل حلجه وااي فديت هالحلج أنا
مبارك: أنزين تراهم يايبنه لج عسب ترضعينه، رضيعه الياهل يوعان

أدري بتسغربون مني بس أنا مو قصدي أخليه جذي، أنا مشكلتي إن مبارك قاعد في جبدي ماقدر أحس أن ويهي بيحترق أشلون أرضعه وهو عندي، يالله ياربي أفهم عاد يا مبارك وأطلع أحسن من إنها إتيي مني

مبارك: شو بعد بتيوعين الياهل عسب مستحاج ها؟؟
أنا: ها من قال؟!؟؟
مبارك: هههههههههههههههه شو تتحريني غبي أنا؟؟ تراني من قلت لج و ويهج قام يتلون وأنا أقولج عاد كيفج تراه لا هو حرام أنج تكشفين عند ريلج ولا هو عيب أنا حلالج، وأنا أنصحج أنج ترضعين الياهل أحسن عن تخلينه جي

من الفشيله لأنه صادني قلت له

أنا: لا لا عادي بارضعه عاد أشعلي أنا منك ولدي أهم والله
مبارك: هيه تحسبت بعد!؟
أنا: مبارك؟
مبارك: عونج غناتي

يتبع,, 
👇👇👇
أحدث أقدم