رواية صاحب الظل الطويل -28

رواية صاحب الظل الطويل - غرام


رواية صاحب الظل الطويل -28

مزون وهي تضربه: حسبي الله على اباليسك طيحت قلبي ما تعرف تقول اخت جودي يعني لازم جودي لها اخت

عناد: ما اعرف طلعت كذا

العنود: ايت وحده فيهن

عناد: والله ما اعرف انا شفت وحده شعره طول وجسمها حلو يعني ملفوفه وهي بطول غزيل لا اطول شوي

مزون والعنود: ههههههه

مزون: هذه نظره ولا جلسه

عناد: ههههههههه لا والله انا شفتها لمـ رحنا بيتهم اول مره وهي دخلت تترجني احمي جودي وانه ناخذها معانا كان ودي اخذه هي بعد

العنود: وابوها ما سوالها شي

عناد: لا كان مشغول في جودي

مزون: اجل كان انت بعد خذيتها في حضنك كان ريحت عمرك من ست اشهر

عناد: ههههههه

العنود: خالتي متى تكلمي جودي

عناد: الحين روحو لها وكلموها خليها تكلم اهلها

مزون وهي تلعب بولدها: لا خليها يوم ثاني

عناد: يمه حرام والله تعبت

العنود: ههههههه انتظر الي خلاك تنتظر ست اشهر يخليك تنظر كم يوم بعد

جلس عناد وصار يبوس امه في راسها واذنها وهي ميته ضحك

مزون: عناد ابعد عني

اسير وهي تبعد عناد بيدها الصغيره: لوح مانحبت

عناد حضن امه وابعد اسير عنها واسير صارت تبكي وتضرب عناد

العنود: خلاص بنكلمها اليوم

عناد: لا الحين

مزون: خلاص الحين حرام عليك شو سوسو شلون تبكي

عناد: موشغلي بالاول تخلصوا موضوعي

العنود وهي تشيل حموده الي صار يبكي من صوت اخته: عناد خلاص بكيتهم ماصار حب

عناد: لاجل تحسون فيني كافي انت عذبتي اخوي برفضك والله بغى يجن علينا

ضحكة العنود باحراج: والله اخوك دمه ثقيل

متعب وهو داخل: لا والله

العنود: ههههههه كان دمه ثفيل

عناد: اقول عنودت اخوي بتروحين الحين تكلمين جودي ولا اخبره شو كنت تحشين فيه

فتحت العنود عيونها وهي تناظر متعب الي ناظرها بقهر

مزون: هههه حسبي الله على ابليسك خرب بينهم ترى والله

عناد وهو يقاطعها: لا والله اخوي زوجتك تموت فيك بس حبيت العب عليك لانها مو راضيه تروح لجودي

متعب وهو يشيل ولده ويجلس وجلست العنود جمبه: خير شو عندك

عناد: اريد اتزوج

متعب: وشو دخل جودي

مزون: يريد اختها

متعب: ههههههه والله طيحوا قلوب عيالنا بالاول جهاد ما كان راشي والحين صار يهوس فيها

عناد: ههههههههههههه ايه والله تصدق مره نادني جودي

الكل: هههههههههه

متعب: ياخي اليوم خذ غفوه وقت البريك ورحت له المكتب ومسكت كتفه اريد اصحيه مسك يدي بحنيه اتفاجئت قلت خليني اكمل لعب وياه همزته شوي تصدق مت ضحك لمـ سمعته وضحك

عناد: شو قال

متعب: هههه قال جودي احبك لاتتركيني

الكل:ههههههههه

بس العنود حست بانه في شي بينهم وهي لاحظة انه جهاد وجودي مايسولوفون مثل أي متزوجين امامهم يعني بس سوال وجواب

عناد: وبعد شو صار

متعب: ضحكت وهو قام وهو معصب علي

الكل: ههههههههه

عناد: يمه روح كلموا جودي

مزون: لا الحين يجي ابوك بروح لهم بكره ان شاءالله الصبح واخليها تكلم اهلها قدامنا

متعب: يالله نستاذن حنا

وطلع العنود ومتعب وهو شايل حمودي

خلعت العنود شرشفه وجلست على السرير وهي مسرحه

حط متعب ولده على السرير وجلس جمب العنود

متعب: شو فيك حياتي

العنود: تقول جهاد قال لاتتركيني تصدق احس انه متعذب وانه على طول معصب تصدق احس في شرخ قوي بينه هو وزوجته

متعب: شلون

العنود: احس علاقتهم ببعض فيها فتور قوي وكلامهم مع بعض سوال وجواب واوامر وتنفيذ يعني مو مثل أي زوجين

متعب: لا انت شو دراك شو بينهم ويمكن انت ماتشوفينهم الا وهم مضاربين وطبيعي

العنود: لا مو طبيعي تذكر حتى لمـ رحنا القزاز انت ظليت ويايا شي طبيعي بس جودي كانت ويا البنات حتى جهاد لمـ شرى الاغراض اخذه بدون لا يستشيرها وانت مالاحظ حتى ما يبعدون عنا ويختلون ببعض مثلنا

متعب: شو بتسوين

العنود: مااعرف

جهاد: يالله تصبحون على خير

الكل: وانت من هله

كان لازم امثل مثل كل يوم واروح وياه

ابتسمت للبنات: تصبحون على خير

دخلت الجناح ورى جهاد وهو جلس في الصاله وانا سيده دخلت حجرته وخذيت ملابسي وخرجت بس صدمت فيه وانا خارجه ورجت لورى انتظره يبعد ولا يدخل كنت منزله راسي بس تفاجئة لمـ حط يدينه على اكتافي ابعدته بقسوه وخرجت ودخلت حجرتي وانا معصبه بس خرجت لمـ سمعت باب يسكر بس تفاجت انه مخلي باب حجرته مفتوح سكرته ودخلت الحمام خذيت شاور سريع وخرجت وانا لابس بجامتي واتفاجئة لم شفته خارج من المطبخ وقفت انتظره يدخل حجرته بس هو ظل ثابت انا كنت انظر لتحت وكنت اشوف ظله ولان الصاله كانت منوره على ضوء الابجورات

تقدمت بس اعترض طريقي ورجعت بسرعه للخلف وهو تقدم مني وانا بسرعه رديت للحمام وسكرت على نفسي الباب

سمعت باب حجرته يتسكر وخرجت وسكرت باب حجرتي بالمفتاح مثل كل يوم وخرجت من الجناح بهدوء ودخلت انظر البنات

غزل وهي داخله: فيني نوووم

غزيل: وانا بعد

جودي: ليش انا مافيني نوم

غزل: لا سهر الليل وسهر الصباح راح انتهي

انسدحت على السرير: اوكي شو ورانا ننمام

حطيت يدي على بطني ما ادري احس بشي غريب واحس انه كبر شوي بس بشكل مو ملحوظ حتى نومي ما صرت ارتاح فيه يعني لازم انام على مخدتيني عاليه ولا احس اني اختنق..

غزيل: انت شلون تنامين على مخدتين

غزل: انا عن نفسي انام على الصغر ما اري شلون ترتاحين

جودي: ما ادري بس احس اني ارتاح كذا

صحيت الصبح وانا احس اني مرهقه واني جوعانه واحس بغثيان

سحبت عمري سحب ونزلت للمطبخ وكليت سندوتش جبن صغير وعملت فطور للبنات

العنود وهي داخله: صباح الخير شو هـ النشاط

تقدمنا لبعض وسلمنا على بعض وبست حمودي

جلست بكسل على الكرسي: فطرتي

العنود: ايه مع متعب قبل لايروح العمل وانت هذا فكورك انت وجهاد

جودي: لا جهاد فطر وراح هذا فطور البنات

العنود وهي متفاجئه: شلون

ابتسمت لها: لا عادي اصلا انا امل بروحي وهن اذا خليتيهن راقدات بيرقدن للظهر فانا اعمل لهم فطور واغرائت لاجل يقومن ويايا

العنود: بروح اصحي البنات اجل

جودي: اوكي اعمل لكِ كوفي عملت حله بس آآه تاكلي صوابعك وياها

العنود: اوكي

جودي: وينها اسير

العنود: مسدوحها على الكنبه بره الا صح خالتي مزون وراي في الطريق اعملي حسابها في حلاك حتى امي بتنزل يعني حفل صباحي

ابتسمت: ههههه اجل حلو بنشوف رائيهم على حلاي

دخلت العنود حجرة غزل وشافتهن نايمات قريبات من بعض

العنود: هههههه السرير ياكبره وزانقات اعماركن قومن جودي سوت لكن فطور

غزل وهي تغطي راسها بالمخده : مانريد

سحبت العنود اللحاف: قومن بيفوتكن نص عمركن بنفتح سوالف مهمه

غزيل وهي تفتح عيونها: مثل شو

العنود: لا هي مفاجئة الموسم صراحة

جلست العنود على السرير وشافت جوال جودي على الكمودينه وهو مثل تبع البنات N70بس كل وحده عملة لها اكسسوار على اسمها وهذا تبع جودي مسكته وفتحت الرسايل مو تلصص بس لاجل تبعد الشكوك من راسها ماشافت رساله من جهاد كل الرسايل من غزل وغزيل حتى الرسايل المرسله لـ غزل وغزيل

فتحت قائمة الاسماء كان رقم غزل وغزيل ورقمها هي ورقم ابوها والبيت وبس يعني خمسة ارقام وين رقم جهاد المفروض اول رقم يتسجل

العنود: ليش مو مسجله رقم جهاد

جلست غزل: هاااا ايه ..ووقفت ما عندها رد..ودخلت الحمام

غزيل: العنود عيب شلون تفتحين جوالها بدون اذن

العنود: لا والله شو يعمل جوال جودي هنا بداكم

غزيل: نستوا البارح اسفل وحنا خذيناه ويانا

خرجت غزل وهي ترتجف: برررد

غزل: وين الريموت برد

غزيل: كان مع جودي ..وسكتت لما شافت نظرات العنود

العنود: شو تسوي جودي بالريموت

غزل وهي تتمصخر: تتصور وياه وووو برررد

العنود: امسحي راسك بتزكمين

غزل: انزين اريد البس وحضراتكن موجودات

وقفت غزيل: انا بدخل اخذلي شاور سريع

العنود: لبسي انا بدير ظهري

غزل: ما اعرف

العنود: لا والله اشمعنا غزيل



غزل: تعودت عليها

العنود: انا مو خارجه لين اعرف شو يصير بين جهاد وجودي

خذت غزل بلطونها ولبسته وخذت البدي ودخلت راسها ودارت ظهرها لاختها ولبست البدي وطاح الروب من اكتافها وراحت للتسريحه ومشطت شعرها وحطت قلوز بلشر على خفيف

العنود: اكلمك شو يصير

غزل: يعني شايفتني انام في نصهم لاجل اعرف اسرارهم

العنود وهي توقف: صدقين بكشف كل شي

وخرجت من الحجرة

خرجت غزيل وهي ميته ضحك: هههههههه اما اختك تخوف بصراحه انتوا تخوفون لمـ تعصبوا

غزل وهي معصبه: هذه شو يفكنا منها الحين

العنود وهي داخله: شو الموضوع

انصدمو البنات

غزل: اشفيك تتسمعين علينا

العنود: لاعيني مو من اخلاقي بس رديت اخذ جوال جودي ..وخذته وخرجت وهي معصبه..

غزيل بصوت منخفض: الله يستر

غزل: انا بنزل وانت خلصي بسرعه

نزلت العنود وهي تناظرني بس حسيت بنظراتها غير يعني دوم اشوف حنان صادر منها بس الحين احس نظراتها مثل جهاد لمـ يعصب ابتسمت شكله البنات عصبوها مثل العاده

العنود وهي تحط الجوال على الطاوله: شكله اليوم مميز من بدايته

ابتسمت بس اختفت الابتسامه لما شفت جوالي على الطاوله الله يستر وشفت غزل وهي نازله وشكلها بعد مايطمن

غزل: بروح افطر حد مافطر

وقفت لاني غزل غمزت لي اني اتبعها

الكل: بالعافيه

جودي: شو الموضوع

غزل: العنود حاسه انه بينك انت وجهاد شي

انصدمت لاجل كذا تقول مميز ونظراتها الجافه الي من شوي صار لازم ابعد عن العنود الحين ما اقدر اواجها العنود من الشخصيات الطيبه الحنونه بس شكلها يخوف لمـ تزعل

دخلت غزيل: صباح الفل والياسمين

جودي وغزل: صباح الورد

غزيل:ههههه اقول غزل اختك مشتغله علينا كونان على الصباح

ضحكنا غصب عنا:هههههه

غزل: شكله اخوك زعلها البارح وبطلع حرتها فينا

غزيل: والله لا ارجها هي من تفتح الموضوع انا بستهبل مثل العاده واذا ما صلح وياه غزوله بنطفش اسير لين تبكي عاد تعرفين بنت اختك من تبكي محد يقدر يسد فمها بسرعه مثلك

غزل: وجعععع طالعه لك

غزيل: لا لك

جودي: خلاص طالعه لي والله انها تجنن

غزل: ايه طاله لي

غزيل: لا والله لي

جودي: انا اعصابي بازط وانتن تستهبلن الحين

غزيل: انت شعليك لاتشيلي هم افطري وبندبرها لك مثل دوم

جودي: فطرة قبلكن

غزل: خيااااانه

جودي: ماقدرت حسيت بالجوع وكليت وعملت لكم فطوركم

فطرنا وخذينا الكوفي والحله وخرجنا كنت عامله موس الشوكلاته وبريوش الشكولاته

سلمنا وضيفناهن وجلسنا جمب بعض

مزون: شو هـ النشاط

غزيل: اصلا من جات جودي وحنا ننام الليل ونصحى الصبح نفطر ونساعدها في الحلى في المغرب لاجل ناكله الصبح وحركتات صعبه

موضي: لا والله تدخلن المطبخ ما اصدق

غزل: لاصدقي تغيرنا شوي

موضي: والله واستفدنا ..وسكتت....

..تألمت من كلمتها بس اشوه هـ المره احترمت مشاعري وماكملت مثل العاده..

مزون: والله عناد قرر يخطب

موضي العنود خبرتها بالسالفه قبل حست انها ارتاحت يعني مو هم بروحهم خذوا من هـ العائله كان تفكيره غريب شوي حتى هي ما ارتاحت لافكارها..

غزيل وغزل:ووووووووووووووو

غزيل: من متى وانا اخر من يعرف

مزون: هو انت تنشافين في البيت يدوب تسلمين وتمسكين الباب

موضي:هههههه طفش عندكم

العنود وهي تنغز: ايه هنا ثنتين تسهر وياهم

نظرنا لبعض وبلعنا ريقنا هذه ما راح تجيبها لبر

غزيل : ومن هي تعيست اقصدت سعيدة الحظ

غزل: شكلها معقده مثل اخوك

غزيل: هههههه لا وتكره الحريم مثله

الكل كان يضحك الا انا والعنود كنت كل ما اناظرها عيوني تلتقي في عيونها نسيت اخبركم لمـ قدمت للطب اكتشفو انه نظري ضعيف واشترالي العم منصور نظاره وعدسات بس انا االنظاره ما استخدمها يعني بس البس العدسات وغزل وغزيل ماقصرو ويايا كل وحده اهدتني عدسه بلون مختلف لاجل نطقم مثل العاده

وقفت بطلع لفوق

العنود: على وين

جودي: بروح ابدل بجامتي نزلت عملت الفطور ونسيت عمري

مزون: عادي ترانا اهل

ابتسمت لطيبة هـ الانسانه: لا خالتي احس اني متضايقه من ريحت الاكل

وطلعت وانا افكر في العنود شلون بواجها

غزل: من العروسه

العنود: لا خليها مفاجئة لين تجي جودي

غزيل: هههه حركات صرتي احسك مثل اخوك جهاد

العنود: ههههه حتى انس مثله

انحرجت غزيل: ههه

الكل:ههههههه

مزون: الاصدق اشتقت لـ خالد وشيطانيته

موضي: ههههه انا كل يوم اكلم انس ويشتكي من خالد كل يوم مدخله في مغامره غير شكل

مزون: ههههه الله يهديه

نزلت وشفتهم يضحكون ارتحت شوي لمـ شفت العنود تضحك يعني بيهدء الجو شوي

كنت محرره شعري هذه وسيلت لمـ احول ابعد الاحراج عني جلست وحسيت انه البلطلون ضاق علي غريبه رغم انه اكلي خف عن قبل حتى الراحه الي على قولهم تمتن الوحده بعد الزواج مهي موجده شلون متنت..

غزل: جودي شعرك طال

ابتسمت لها: تصدقين هذه اول مره في حياتي كلها يوصل لهذا الحد

غزيل: غريبه شعرك شكله احلى لمـ يطول

جودي: ما اعرف بس انا تعودت عليه وهو قصير شكلي بقصه

العنود: وجهاد موافق

..كل شوي وتذكرني بجهاد شكلها ماراح تتركني لحالي ابتسمت: لا بس بكلمه قبل

غزل: انا بكلمه انه مايوافق

ضحكت: صدقيني ما تعدوت عليه حتى ساعات انقز لم تدخل خصله تحت ملابسي على بالي شي

مزون: لا حرام لاتقصينه اعملي شلال بيطل عليك جنان

غزيل: ايه والله طقمنا في كل شي الا الشعر اعملي شلال مثلنا واصبغي خصل عوديه وفوشي دام انك ما تريدين تعمليه بلياج

غزل وهي تذكر: يالله جودي وصلت من هي العروس

مزون وهي تناظر جودي: غيداء

العنود ناظرت مزون عناد وصف وحده وهي الي يبيه شلون خالتها تتكلم كذا

البنات ما استوعبن الموضوع

غزل: ما اعرف وحده اسمها غيداء

غزيل: حتى انا

تقربت العنود من خالتها

العنود وهي تساسر خالتها: خالتي بس عناد في راسه وحده ويبيها

مزون: هو قال الملفوفه وانا سالت يوم فرح عنهم وعرفت انه الملفوفه هي غيداء والنحيفه جود

العنود وهي تبتسم: اقول السالفه محبوكه

مزون وهي تضحك: هههه كنت اريدها وسبحان الله عناد بعد يريدها

موضي: شو السالفه

مزون: بنخطب غيداء لـ عناد وودنا نعرف رائيها

ناظرتني وابتسمت لها ماعرفت هي شو قصدها

العنود: شفيك جودي خالتي تكلمك

اشرت على نفسي: انا بس انا ماادري.. ضعت مافهمت قصدهم..

العنود: شو ماتدرين كلمي اختك وشوفي رائيها لانه عناد مستعجل

غزل وغزيل: وووووووووووووو لالالالا طاحوا شباب العائله والله ومحد سمى عليهم

الكل: هههههههه

كنت جالسه مثل الاطرش في الزفه

غزيل: جودي كلمي اختك غيداء اخوي يريدها والله فله بتكبر الشله

الكل: ههههههههه

..احس اني بديت استوعب اختي غيداء بس تكلمت بدهشه كنت اظن صوتي داخلي بس الكل سمعني: اختي غيداء تريدونها

مزون: ايه والولد من شافها وهو متولع فيها

جودي: متى شافها

مزون: انت اساليها وبتقولك

ابتسمت والله منتي هينه ياغيداء بس متى وكيف

العنود: جودي كلميها الحين عناد هو الي مصحينا من النوم ومنتظر على جمر

الكل: ههههههههههه

وقفت

مزون: كلميها هنا وحنا اهل مهما كان ردها

جودي: لا هذيه يباله زياره لازم اشوف ردت فعلها حرام تحرموني منها

مزون: براحتك

يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم