رواية صاحب الظل الطويل -29

رواية صاحب الظل الطويل - غرام

رواية صاحب الظل الطويل -29


العنود: بس روحي لهم اليوم

مزون: وابوك وامك

..انتبهت انهن مايعرفن بالتطورات الي صارت وانه يمديني اعيش في بيتنا بهدوء وراحه بس جهاد كل ما اكلمه يقول انه مشغول ترجيته كثير بس هو دوم يقول انه مشغول..

جودي: لا انتهت المشاكل

غزل وغزيل: اه يالخاينه

غزل: اربعه وعشرين ساعه وياك ولا قلتيلنا

غزيل: خيانه حتى نـ ..بس انتبهت لزلتها وصلحتها.. نجوم الليل عدينها مع بعض

الكل:هههههههههه

مرت عليهم بس نظرت لـ العنود الي ناظرتني وهي بنفس الجفاء..شتت نظراتي صار لازم ابعد الحين بس تذكرت

جودي: خالتي مزون انا كل ما اكلم جهاد يوديني بيت اهلي يقول انه مو فاضي عاد كلميه واتوسطيلنا عنده

العنود: ليش ما تعرفي تقنعي زوجك ولا لايكون هو بعد مايعرف انه المشاكل انحلت بينك وبين اهلك

..بلعت ريقي وانا مو عارفه شو ارد

غزيل: والله بصراحه جهاد يقهر حتى جلوس ويانا مايخليها من يوصل ياخذها وياه ومانشوفها غير الصبح والمغرب واذا رد مبكر اخذها واحتكرها في داره

مزون: لا والله تترك زوجها وتجلس وياكم شو هـ المعادله الصعبه

..ابتسمت غصب عني اما هـ االغزيل عندها حلول في اوقات وتطيح في اوقات..

مزون: خلاص بكلمه اليوم

جودي: اجل كلميه ابيت عندهم اليوم

مزون:ههههههههههه قولي كذا من الاول

ضحكت: خالتي والله من خرجت ما دخلته الامرتين وهي دقايق الي جلستها

مزون: خلاص بكلمه بس اذا ما رضى انت حاولي فيه بطرقك الخاصه

ناظرتني العنود وانا بسرعه ابعدت نظراتي

طلعت ورى جهاد بعد الغدى

جلس في الصاله وانا كنت محتاره بكلمه ولا اطنش وادخل حجرتي خفت منه هـ اليومين نظراته لي ماتبعد عني احسه يراقبني يعني ليلة وبيرميني بعدها بابشع الكلمات لاجل كذا كنت اشرد عنه حتى عند اهله ما اتكلم بحضوره التزم الصمت واظل مستمعه وبس..

وقفت لمـ سمعت صوته

جهاد: جودي

استندت على باب حجرتي وكتفت يديني وناظرته

ابتسم ابتسامه تذوب الصخر: يعني راسله واسطات

برّدت مشاعري وهي تبي تفضحني ضميت حواجبي لاجل اهدئ من انفعالاتي: والله يبون اختي ولازم اكلمها وجها لوجه وبرد لهم الخبر

جهاد: ولازم تباتين

جودي: لاجل نفكر مع بعض

جهاد:ههههههههه ليش هو بياخذ وحده مابياخذكم بالجمله

..قهرتني كلمته حسيت بالذل والقهر حتى خواتي بدء يغلط عليهن..

جودي: لا انا من اتحرر منك راح ابعد عن كل الرجال جاتني العقده منهم

وقف واتقرب مني وانا دخلت بسرعه بس ما لحقت اقفل الباب دخل وسكر الباب خلفه

جهاد: شو قصدك

تكلمت بخوف: ولا شي ماقصدت شي..هو صح مايمد يده كثير بس خلاص انا تعقدت من الضرب وتعود جسمي على الدلع حتى نومت الكنبه ماصارت تريحني بس بترك كل هذا في يوم كرامتي ماتسمحلي اعيش بذل..

حسيت بدينه تحوطني حضني حسيت بمشاعره اتكرهبت حسيت برجولته بس ضربته على صدره هذا نذل يجني يشبع رغباته وبعدين يطربني بكلامه الي زي السم

اتحركت بن احضانه اريد اتحرر منه وابعده عني مشاعري بدت تخوني حاولت اجلس بسه هو كان موثقني عدل..دعست على قدمه بالكعب واتعور بس ظل ماسكني..رفعت رجلي عن الارض وهو شالني وخذني حجرته نزلني على السرير وحط يده على صدري لاجل يمعني من الجلوس والثانيه قربها من وجهي

جهاد: اهدي خلينا نتفاهم

ابعدت يده عن وجهي: ما بيناتنا تفاهم خلاص انا رسمت احلامي بعيد عنك صدقني انت اخر واحد حطيته في الصوره اتركني لاجل ما ازيد في كلامي واخدش في رجولتك

جهاد: قولي الي تقوليه انا الي في راسي بسويه

رفزته برجولي وهـ المره تعور يعني اصبت منطقه مولمه بس غصب عني وبسرعه خرجت من الجناح ودخلت حجرة غزل بس انصدمت لما شفت العنود



دخل جهاد خلفي

جهاد: تعالي

..ياويلي العنود هنا وهي من الصبح شاكه فيني ارتعشت هذا في راسه موال وهي ماراح تجيبها للبر..

ابتسمت غصب عني: خلاص حبيبي سماح هـ المره

شفته متفاجئ ولاحظ وجود العنود وابتسم: تعالي خلاص سامحتك حياتي

انتفضت في مكاني: لا والله ما اروح وياك تضحك علي

تقرب مني جهاد وانا كنت عند السرير وبسرعه طلعت فوقه: خلاص عمري سماح هـ المره

مد يده لي: انزين انزلي يابعد عمري صافيه لبن

نظرت لغزل وغزيل اريدهن يتدخلن بس شكلهن صدقوا المسرحيه الي قدامهم

تكلمت بخوف وجلست على السرير وحضنت المخده احس بمغص في بطني ما اعرف سببه: خلاص جهاد والي يعافيك اتركني هـ المره

جلس على السرير وتقرب مني: انزين ليش الخوف قلنا سامحنكي

جودي: ما اصدقك انت دوم تخلف وعدك

رفع حاجبه الايمن وناظرني حسيت انه جسدي احترق من نظراته وابتسامته الي ارتسمت على وجهه

العنود: اشفيك جودي جهاد حبوب

ناظرتها خلاص انا مو ناقصه بطني احسه قلب علي تقربت من جهاد لين لاصق كتفي الايمن صدره وتكلمت بحيث محد يسمعني غيره: جهاد والي يسلم عمرك خليني احافظ على الي تبقى من ماي وجهي كافي الي طاح

جهاد بصوت مسموع لكل: اوكي حياتي بس انت تعالي وبنتفاهم

ابتعدت وان انتفض: لاالالاالا الله يخليك اعرفك بتخون فيني

عض على شفايفه ووقف وهو ماسك يدي وثنى جسمه لاجل يشيلني

صرخت: العنود ولي يسلم عمرك فكيني من اخوك تراه متهور المره الاول من كثر مايدور فيني ويرميني على السرير سقط اخاف هـ المره تطلع روحي

شفت نظراته المندهشه وضحكت عليه

بسرعه سحبت يدي ووقفت ورى العنود احتمي فيها

موضي وهي داخله: جهاد اخوك كسر جوالك وانت هنا

التفت لها جهاد: منو

موضي وهي تضحك: منو بعد معرسنا

جهاد وهو يتذكر: خلاص الحين بوديها لاهلها والله بيذبحني

وناظرني: تعالي نروح قبل لا انذبح بسببك

ابتعدت عن العنود بهدوء وانا اناظر البنات اريدهن يساعدوني بس هذيل اشفيهن مو فاهمات نظراتي

دخلت الجناح بهدوء وهو دخل وسكر الباب خلفه

اللتفت له وانا اترجاه بنظراتي وتكلمت بسرعه: اصلا انا محرمه اليوم عليك

..نزلت راسي بخجل عرفت معنى الا قلته بس عادي هو في حكم انه زوجي وابتسمت على كذبتي شكله صدقني تقرب مني بسرعه وباسني على خدي ودخل حجرته

خرج وهو لابس بلطلون جنز بني وتيشير بيج وعليه كتابات بالبني والزيتي.. وجلس في الصاله

جهاد: ادخلي بدلي بسرعه عناد بيذحبني

دخلت بس وقفت شوي: ببات عندهم

جهاد: اوكي بس بكره بمرك مثل هـ الوقت واردك

جودي: ان شاءالله

دخلت بسرعه ولبست تيور وردي كلوش وفيه جنيهات من تحت وبلوزه بيج ومنقوش عليها ورد عسلي ووردي

حطيت قلوز وبلشر وردي وكحلت عيوني ولبست اكسسورات جنيها تناسب الطقم ولبست صندلي هـ المره وخذيت شنطتي ولفيت اخذ عباتي بس صدمني جهاد لمـ دخل وسكر الباب

جهاد: شو رايك نطنش عناد والي خلفوا عناد

حطيت يدي على بطني كل ما يقرب مني بطني يقلب علي

جهاد: وين لسانك الي قبل شوي حياتي

تنهدت بالم ورحت للدولاب وخذيت شي ملابس وحطيتها في زمبيل وخذيت حجابي ولبسته

دق جوال جهاد وناظر بقهر: هلا

عناد: ياخي للحين ما وصلتها

جهاد: ياخي اثقل شو جرالك الثقل زين

عناد: بتروح ولا اكلم امي

جهاد: خلاص خارجين

سكر الخط وانا تقدمت من الباب وهو كان واقف عند الباب

جودي: ممكن تبعد

ابتعد وفتحت الباب بس ذبت لما مسك خصري

تقرب من اذني: بس بنتفاهم بكره اان شاءالله

مشيت بسرعه وانا اقول في نفسي هذا اذا رديت بكره

سلمت على البنات

غزل: شو هـ التطورات

ضحكت: خليها على الله بس

غزيل: يابعد عمري شلون بينام عنك

ضحكت هـ المره كثير: ايه ومخداتي لا تردنوها اذا رديت لكم احتاجها

غزل: سمعتي غزيل تقول اذا رديت لكم يماما بعد الي صار قدامنا ما اعتقد تردين النا

...ضحكت من قلب فهمتني غلط انا كنت اقصد البيت وهي الي فهمتوا حجرتهم..

خذيت جوالي وسلمت عليهم وخرجت

جهاد: انزلي شو فيك

تكلمت بتعب: مافيني تعبانه

جهاد: لازم تاخذيلهن شي

جودي: والله تعبانه

جهاد: يعني شلون

فتحت الباب: خلاص بس محل واحد بندخله وناخذ منه ونخرج

دخلنا برومود وانا جلست على الكرسي

جهاد: اشفيك

جودي: قلتلك تعبانه

جهاد: اوكي انا باخذلهن على ذوقي وبجيبه لك تشوفين المقاسات

شرالهن اطقم باكسسوارتها احسه يشفق علينا احسه يحن علينا بس ليش يذلني..

جهاد: شوفي هذا يناسبهن

جودي: ايه

انغام: والله وصرت حمالها

التفتنا للصوت وشفنا انغام وهي حطه غطوه خفيفه ومكياج خفيف يعني الغطوه مال امها داعي

وقفت وهو عدّل حاله ولصقت فيه وانا اناظرها وحطيت يدي على صدره وتكلمت: والله زوجي ويدلعني انت شكو

انا كنت لابس نقاب ومغطيه عيوني بغطوه خفيفها

ناظرته وهو كان موجه كل نظراته لعيوني

غمزت له وشفت ابتسامته ذبت ما اصدق اني اقدر ابعد عنه او اني اقدر انساه

وتكلمت وانا اريد انتقم منها لاني حاطه احتمال 90% انها هي الي حطت لي الاشرط: والله حطني في طريقه لانه يعرف انه رجل محترم ما يعرف الف والدوران وانت امراءه شاذه لها اكثر من علاقه مع البنات..وسحبته بسرعه ورحنا للكاشير وحاسب وخرجنا

دخلت السياره وانا التوي من الالم بطني احسه بينشق نسيت ادهنه كريم سمنت وبديت اشوف تشققات خفيفه عليه بس تحرقني وظهري يالمني

جهاد: وهو يحرك السياره شو قصدك من انها امراءه شاذه

تكلمت بعصبيه: والله اسأل خواتك حتى كانت تريد تعمل وياهن علاقه بس الحمدلله بعدو عنها وانت اتورط فيها

جهاد: شلون

جودي: خلاص انساها لو تريد تتزوج خذ غيرها بس قبل خذ شور خواتك يعرفن معدن النساء اكثر منك

ابتسم جهاد: وانت شفيك معصبه

جودي: تعبانه

جهاد: اوكي بوديك المستشفى

تكلمت بسرعه: لا مايحتاج انا دوم كذا يصيرلي

..كنت اظنه قرب الموعد..


الجزء السادس


أخصمك آه اسيبك لا وقو الروح حتقضل حبيبي الي انا بهواااااك

اثرت فيني الاغنيه صرت اتحسس من الاغاني

وصلنا ودقيت الباب وفتحت لي جود وحضنتني قاومت دموعي

جهاد: ادخلو كملوا فلمكم الهندي داخل

ضحكنا على تعليقه

ودخلنا البيت وهو دخل الاغراض في المجلس

جهاد وهو ينادي: جودي جودي

غيداء: روحي كلمي زوجك وقهوي

خذيت من غيداء الصينيه ودخلت وهو كان واقف خذ من الصينيه وجلس وجلست جمبه

جهاد: شكلك تعبان

تكلمت: لا عادي

ومديت اخذ الثلاجه اصب له قهوه بس هو ضيف نفسه

ورن جواله وهو عصب وضحكت انا عناد كل ما خطينا خطوه يدق علينا

جهاد: قولي لاختك تره شايفها ويهوس فيها ليله ونهاره هههههه

ابتسمت لمـ شفت ضحكته حسيت بالم الفراق خلاص قررت اني ما اخرج من هنا هو من هنا اخذني وبظروف غريبه وانا لازم الفراق اعمله بنفس المكان وبظروف مختلفه

جهاد بصوت ذايب: شوفيك

ابتسمت له وحضنته: شكرا جهاد على كل الي سويته لي

كنت اذوب وانا في احضانه ظهري انصهر من لمسات يدينه

ابتعدت عنه: شكرا لك على تحملك ظرروفي

ابتسم جهاد وتقرب مني اكثر

منيره من عند الباب: كملت جايبنك تنتقمين مني

ابتعدنا عن بعض وجهاد وقف منحرج

جهاد: امرك بكره ان شاءالله وانتبي لعمرك ولا اقول تعالي الحين

دخلت غيداء وجود وهن لابسات عبيهن: لا خلاص خلها عندنا وحنا بنحطها في عيونا

ناظرني جهاد ووقف ومسكت يده وخرجت

جود: على وين

ضحكت: بوصله للباب اشفيك

غيداء: انت شلون تخرجينها من الحجره

جود: قالت انها بتروح الحمام وخرجتها

غيداء: اوكي ثاني مره لاتخرجينها

جود: امي تعالي ما احب اجبرك على شي ماتريدينه

منيره: بجلس وياكم

غيداء: اوكي بس جودي لا تقربيها

منيره وهي تتنهد بقهر: خلاص ولا اقول بروح الحجرة مافيني اشوف رقعت وجهها

جودي: سلم على البنات واشكرهم كثير

جهاد وهو مو فاهم شي: انت شفيك

ابتسمت له: مع السلامه

باسني على خدي وخرج سكرت الباب ورديت

جود: سنه لين تودعيه

ضحكت: ههههه كيفي حلالي

غيداء: ههههههه

جود: اقول جودي حلالك في بيتكم

الكل: هههههههههه

دق جوالي وضحكت

جود: لحق يشاتق لك

جودي: ههههه هلا حياتي

جودي: وحد وحده كلهم بخير

جودي: وانا بعد اشتقتلكم

جود: هييي اشفيك ترانا عزابيه

ضحكت:هههه غزوله بعدني ما تكلمت.. اوكي الحين بس اخذ نفس...هههههه..خلاص فمان الله

غيداء: حبوبات

جودي: بشكل ماتتصوري

جود: خاطري نعمل شله وووفله بصراحه

جودي: اممم بس تعرفون انا شلون جيت هنا

جود: شلون

ابتسمت وناظرت غيداء: ممم خالتي مزون توسطت لي عند جهاد

الكل: هههههههههه

غمزت جود لي

جودي: قليلة ادب

الكل: ههههههههه

جودي: من فيكن قابلة عناد

اتفاجئن البنات

غيداء: من عناد

جودي: اسألي عمرك شو سويتي في الرجال

ضربت جود غيداء على كتفها على خيف: شو عملتي

غيداء: شو الموضوع ما سويت شي

جودي: عناد شاف وحده ومن يوم شافها وهو ميت فيها

جود: انا محد شافني بس هيييييييي انت متى شفته ولا خبرتيني

غيداء: والله ماشفته اشفيكن

جودي: تذكري

غيداء: يمكن يوم ضربك ابوي خرجت اترجاهم وبس في واحد هزئني ودخلني

جود وجودي: هههههههههههه

جود: حب بتهزئه

جودي: المهم هو يريد يعرف رائيك

انحرجت غيداء وابتسمت بخجل:ههههههههههه

جود:هههههههه الا صدق هو شلون شكله

خرجت صورته الي عطتني اياه غزيل: شوفيه

خذت جود الصور:ووووووو عذاب ولا اكتافه عريض بصراحه جناااااان

سحبت منها الصوره: هيييي العين تزني

وناولت غيداء الصوره: شوفي زوج المستقبل

غيداء ووجهها محمر: خليتُه زوج المستقبل

جود: آآآآآآآآآه وجهي احترق من الحيا..

وحضنت جود غيداء وغيداء تضحك وهي ميته خجل..

غيداء: بس انا ما اريد اتزوج

جودي: ليش نونو

غيداء:هههه ايه لاصدق ما اقدر اخلي جود بروحها

جود: ليش عيوني والله تاخذينه وانت تضحكين

غيداء وهي تتكلم بجد: لا جود ما اقدر اتركك بروحك

جود: والله لا ازعل عليك وما راح اكلمك ليوم الدين ووقفت وهي معصبه ودخلت حجرتهم الجديده وهي حجرة منيره

مسكت يد غيداء وتكلمت: غيداء شو هـ الكلام هي بيجيها نصيبها وانت هذا نصيبك

غيداء: ما اريد اتزوج قبل جود

جودي: هههههههههه اقول الرجال من شافك وهو ذايب فيك وانت تغلي الحين

غيداء: افهميني جودي جود وين تجلس مو معقول نخليها بروحها وانت تعرفين اخلاق امي

جودي: انا بكلمهم واقول انك موافقه

غيداء: جودي

جودي: والله حنا ماناخذ شور البنات في مثل هـ المواضيع

غيداء: جودي اعقلي

ضحكت وانسدحت على ظهري: حبيبتي خلاص انتهى الموضوع واحس اني تعبانه

غيداء بخوف: شوفيك

جودي: ظهري بيتكسر شكلي بديت اجني اثار الضرب الي خذيته من ابوي والحيزبون

جود وهي عند الباب: جودي تعالي انسدحي جوه ليش مسدوحه في الصاله

جودي: تعبانه

تقربت جود مني بسرعه وجلست:

جود: شو تونسين

جودي: ظهري

حطت يدها تحت ظهري ورجعت حطتها على بطني وهي تتحسس بطني

جود: اقص يدي لو ما كنت حامل

صدمتني كلمتها شلون ما فكرت فيها هذه ييي ورط نفسي والي سويته اليوم لللا لازم اتخلص من حملي بس كذا بصير اخص من منيره على الاقل هي ضربتني وانا بقتل روح لالللاا ما اريد احمل اريد اتطلق..

يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم