رواية أوراق الماضي -2

رواية أوراق الماضي -2



رواية أوراق الماضي -2

فكرت عذاري وشافت انها ترد مع الرجال لانه اذا سلمها للهيئه بتروح سمعتها فيها وهي بريئه بس فكرت شلون تثق فيه... كردت فعل لها شردت منه وهو مسكها وشاف انها ركضت باتجاه سيارته وفتح السياره بالرموت ودخلها سيارته وهو يصارخ: انت ما تربيك الا الهيئه والله بتكونين عظه لغيرك

عذاري: حرام عليك والله مالي ذنب هو الي تحرش فيني

الرجال: ترى ان ما سكتي بيجيك كف يربيك

... سكتت عذاري وهو ركب سيارته وحركها..


عذاري ودموعها بدت تنزل وقلبها يرتجف اكثر: انزين وصلني البيت الله يخليك والله مالي ذنب حرام عليك والله مالي ذنب


الرجال: انزين بوصلك بيتك وبقابل ابوك


عذاري وهي مرتاحه نسبيا: اوكي ما عندي مانع


وصلها للعماره الي ساكنه فيها


ونزلت وهو نزل وراها


عذاري: انزين انا بطلع وبخلي ابوي ينزلك


الرجال: لا والله شايفتني غبي ولا شايفتني غبي بطلع وياك اصلا انا من شفتك في المحل ما ارتحت لك


...انتبهت عذاري ولفت تناظر وجهه.. هو نفسه الي شدة وياه في محل المجوهرات..


زامل: يالله بسرعه وراي شغل


تقدمت عذاري بصمت وهو تبعها.. دخلت العماره وحمدت ربها انه محد موجود حتى البواب


ركبت المصعد وهو ركب وياها وضغطت على الدور السابع نزلت من المصعد وهو نزل وياها.. احتارت عند الباب بانها تفتحت الباب بالمفتاح ولا تظغت على الجرس


بس هو سبقها ودق الجرس


ودقايق وسمعت الشغاله تقول : مين


عذاري: انا عذاري


فتحت الشغاله الباب وعذاري بسرعه دخلت وسكرت الباب على زامل


و زامل ظل يدق على الجرس ويدق


الشغاله: مين هدا


عذاري: هذا واحد مجنون


بس زامل ظل يدق على الباب بقوه ويدق على الجرس


في هـ الاثناء صحت موضي الي كانت نايمه على الكنبه واتجهت بسرعه لـ عذاري وضمتها عذاري لصدرها وموضي ترتعش من الخوف وتصارخ وتقول كلام مو مفهوم... موضي كانت ضامه عذاري بقوه الشي الي خلا عذاري تختنق لانه جسم عذاري صغير ونحيل بينما جسم موضي حلو وملفلف...ودقايق معدوده وموضي تطيح على الارض وتجيها حالت الصرع


صرخت عذاري ونزلت لـ موضي


عذاري: ايتي بسرعه هاتي الدواء


موضي عيونها قلبت لفوق الجفافين بدت تخرج من فمها ورقبتها التوت


عذاري فتحت الباب وصرخت على زامل: حسبي الله عليك شوف شو عملت في موضي


خاف زامل وعذاري فتحت الباب بكبره وشاف موضي وهي على حالة الصرع


زامل ظل يراقب بصمت


عذاري حاولت تعطي اختها الدواء بس مافيه فائده


عذاري: ايتي دقي على الحارس بسرعه لاجل نروح المستشفى


زامل: انا بوديكم


ناظرته عذاري بقهر: انت السبب


تقدم زامل من موضي وشالها بالقوه لانه صعب المصروع ينشال


عذاري رمت على اختها الشرشف الي كانت متغطيه فيه وهي نايمه وتقربت من زامل وغطت موضي وحطت يدها جمب يد زامل تعاونه وهو ما عارض لانه بالفعل موضي مصعبه عليه الموضوع وهي ترتعش بين يدينه


عذاري: ايتي هاتي شنطتي وسكري الباب وتعالي ويانا


في المستشفى بعد ما عطو موضي ابر وتطمنوا عليها



زامل: بيخرجونها بعد يومين لانه اعصابها جدا تعبانه


عذاري: انت السبب


زامل: ليش انا السبب انت السبب انت الي دايره على حل شعرك


عذاري بياس وبحزن: حرام عليك والله العظيم اني بريئه ومالي ذنب


حزن زامل على عذاري: انزين انا اسف


ماردت عليه عذاري ظلت ساكته تبكي بصمت


زامل: الا ليش ما تخبرين حد من اهلك انتوا وين لاجل يطمنوا عليكم


عذاري: ما عندي اهل انا وموضي بروحنا في هـ الدنيا


زامل: منو يصرف عليكن منو يداريكن


عذاري: العماره الي شفتها حقتنا


فيصل: انا اسف عذاري والله اسف


عذاري: الا صدق انت شو اسمك


زامل: انا زامل بن غازي الـــ


سكتت عذاري والتفتت تناظر زامل هي كانت متنقبه ومغطيه عيونها بطبقه خفيفه


ظلت تناظر زامل وهي تفكر بتفكير عميق لدرجة انها ما حست باحراج زامل من نظراتها


زامل: خير عذاري فيك شي


عذاري: زامل انت مزوج


استغرب زامل سوئلها: لا ليش


عذاري: انت قلت اني ااغازل ومدري شنو بس انت ما تعرف اخلاقي عدل انا بروحي في هـ الدنيا وموضي وانت بعينك شفت حالتها وانا يوم جيت المحل موضي هي الي ظلت تبكي عند راسي من الليل لاجل امر اخذ الحلق وانا جيت عقب ماخلصت محاضرتي لاني اعرف اني اذا ما جبته لها بتظل تبكي ولعلمك هو اصلا تبعي بس هي كسرته وحزنت لانها كسرته وانا وعدتها اني اصلحه واعطيها ايها


زامل بحزن: انا اسف عذاري والله اسف


عذاري بدون سابق انذار: زامل تتزوجني


تنح زامل من طلب عذاري


عذاري: زامل والله انا تعبت تعرف شو معنا تعبت تعرف شو معنا اني بروحي في هـ الدنيا والله العظيم تعبت انت تعرف اني حطيت اسمي عند واحد من المشايخ لاجل يزوجني واحد يراعي الله فيني وما يكون طمعان في حلالي والاهم اختي ما يحرمني منها انت تعرف معظم الي جو شرطهم الوحيد انه ادخل اختي شهار والله حرام عليهم يحرموني من اختي ارجوك زامل تزوجني وخليني اعيش مع اختي


زامل وهو يمسك يد عذاري: اشرايك نسوي التحاليل الحين


عذاري وهي في حاله يرثى لها: الي تشوفه



دخل زامل قصرهم وهو مهموم.. ومتفاجئ من احداث اليوم.. حزين لانه ترك عذاري بروحها في المستشفى ورد شغالتها البيت.. ابتسم اشتغل اليوم سائق ومصلح اجتماعي ومن اعضاء الهيئه.. هو استغرب من حاله هو ما يحب يتدخل في احد دوم حاله حال نفسه بس سبحان الله يمكن الله حط عذاري في طريقه لاجل يوقف وياها ويساعده وتذكر كلامها وهي تقوله بانها دوم تدعي ربها في كل سجده لها في صلواتها بانه يرزقها بالزوج الصالح الي يخاف عليها وعلى اختها...


: هلا زامل وين كنت


زامل الي رجع لي ارض الواقع على صوت امه: كنت مشغول شوي الا يمه قررت اني اتزوج


ام زامل بفرح: الف الف مبروك ودلال بنت خالتك ما بقى لها شي وتتخرج


زامل: يمه اش دخل دلال بالسالفه

زامل: يمه اش دخل دلال بالسالفه
ام زامل بزعل: شنو اش دخل دلال بالسالفه ليش انت ناوي تاخذ غيرها
زامل: ايه لانه دلال هذه انا ما اواطنها وشوفيني مضرب عن الزواج بسببها
ام زامل: انزين من هي تعيسة الحظ الي بتاخذها
زامل وهو يبوس راس امه الي شكلها اخيرا حنت له وتنازلت عن فكرة زواجه من بنت اختها: وحده راعية عماير
ام زامل: يعني صاحبة املاك مو طمعانه فيك
زامل: ايه يالغاليه
والهدوء الي كان مالي القصر فجئه ارتج وصاحبه صراخ وهبال وفي الاخير ظهرن البنات وهن فرحانا ويغطرفن
جمانه: اخيرا بيستوي عرس في بيتنا
جوري: وووو من متى وانا احلم بهـ الليله
زامل بابتسامه: افرحوا حققت لكن احلامكن
ام زامل: خليك منهن وكلمني وين شفتها لايكون كنت تكلمه والحين بتاخذها
جمانه: يمه حرااااام عليك هذا فيصل ولا نزكيه على الله
جوري: يمه هذا وانتي امه تشكين باخلاقه
ام زامل: اعوذ بالله انا شو قلت انا بس اريد اعرف شلون عرفها
زامل الي سِعِد برائ خواته فيه: والله يمه ما اعرف شنو اخبرك بس كل الي اقوله انها بنت وحيده في هـ الدنيا وصاحبة املاك ولها اخت مريضه نفسيا
ام زامل: يعني مجنونه
زامل: يمه كل الامراض ابتلاء واختبار وبعدين محد يتشمت باحد
جمانه الي دخلت عرض: ايه والله تصدقين ماما صديقنا هيام كانت تتريق على وحده من البنات في المدرسه والبنت ياحرام كانت بس لما تتكلم تخرج لسانه ما اعرف شنو السبب وهي ظلت تتعالج وهيام دوم تتريق عليها والحين البنت طابت وهيام جات فيها العاده
جوري وهي تقاطعها: والحين هيام تتعالج عند نفس طبيبها
جمانه: ولااا هيام بروحها راحت للبنت وخذت رقم طبيبها الي كانت تتعالج عند
زامل: سبحان الله مغير الاحوال
ام زامل: اعوذ بالله انا شنو قلت حشى ماتخلون حد يتكلم ...وردت كلمة زامل... الا اختها وين بتسكنها..
زامل: شرطها الوحيد انها تظل وياها
ام زامل: وانت شنو رايك
زامل: والله يمه هذه اختها الوحيده واذا انتوا ما تريدونها هنا انا بروح استاجر في عمارتها واعيش عندهن
ام زامل الي ما عجبتها السالفه وخافت على ولده الوحيد انه يبعد عنها وينساها: لا البيت يا كبره انت خذ الجناح الغربي بكبره ... الا صدق هي اختها كبيره..
زامل: عذاري عمرها 20 وموضي 25
ام زامل: يعني اصغر عنك بثلاث سنوات
زامل: ههههههه يمه عذاري الي باخذها
ام زامل: ليش الكبيره الي عقلها تعبان
جمانه: يا حرااام شلون كذا
جوري: منو رباهن
زامل: والله ما اعرف
ام زامل: والله انت الي جايبه لعمرك ولا
زامل وهو يقاطعها: يمه الله يخليك انا اريدها هـ البنيه
ام زامل: والله براحتك بس انا نصحتك بنت خالتك
نطوا البنات في حلقها: لالالالا يمه الله يخليك نريد تغير نريد اشكال جديده
ام زامل: اخاف انكم تندمون
زامل: انت ادعيلي ولا تتشائمين
ام زامل: وابوك
زامل: ابوي اذا عرف انها غنيه ما راح يعارض
ام زامل: الله يوفقك
زامل وهو يبوس راس امه: هـ الكلام الزين الي من الصبح احتريه
جمانه: يايي متى نروح نخطب
زامل: شريكن تزورهن بكره في المستشفى
ام زامل: زياره بس موب خطبه لازم بالاول نشاور ابوك
زامل: يمه الله هداك حد يخطب بالمستشفى
جوري: نلمح بس اوكي
جمانه الي فهمتها: ايه والله وناسه لازم نحرجها الا صدق هي ليش بالمستشفى
ام زامل بخوف: يمه عليك بسم الله عليك فيك شي... وجلست تتحسسه اذا فيه حمى ولا شي..
زامل: هههههه يمه الحمدلله مافيني شي
ام زامل: اجل شلون عرفت انها بالمستشفى اذا ماكنت تكلمها قبل
زامل: يمه اختها تعبت وانا شفتهن ووديتهن المستشفى
جمانه: مممم على بالي بعد انها طبيبه وانت تعالجها
ابتسم زامل و استوعب اخته الخبله شنو قالت: لا هي المريضه وتطببني
الكل: ههههههههههههههههههه
ثاني يوم بالمستشفى عذاري قلبها يدق من الخوف.. زامل فهمها شنو تقول لاهله وهي ارتاحت من كلامه بانه شال من راسها فكرت انها هي الي عرضت الزواج عليها وانه هو الي رايح يتقدملها بس عقب ماتخرج اختها من المستشفى..
انقطع حبل افكارها بدق على الباب وبعدها دخلوا ثلاث حريم متغطيات



ام زامل وهي تشيل حجابها عن وجهها: السلام عليكم
عذاري وهي تتوجه لهن: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
ام زامل: الله يقومها لك بالسلامه
عذاري باتسامه خجل لانه لمحت النظرات التفحصيه من ام زامل وخواته: امين
ام زامل: انا ام زامل
عذاري: حياك ياخاله والله تعبناكم ويانا
ام زامل: لا تعب ولا شي وهذا واجب زامل وغيره في بنات بلده وبنات المسلمين اجمعين
عذاري: اهل واجب والله والنعمبكم
جمانه: ماعليك زود
وحست بخبطه على ذراعه من جوري
ام زامل: هذه جمانه وهذه جوري
سلمت عليهن عذاري وشافت الشبه الكبير بينهن اصلا أي شبه كل وحده صوره لثانيه شكلهن توم ومن نفس البويضه بعد

يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم