رواية صاحب الظل الطويل -32

رواية صاحب الظل الطويل - غرام


رواية صاحب الظل الطويل -32

العنود: انا بعد

جهاد: بظل بروحي والله كان دخلنا جهاد هنا بدل الف والدوران

دخلوا عند عناد وانا خذيت غيداء ودخلتها عند الباب ووقفت انا وجود عند الباب وحنا ماسكات بعض

مزون وقفت وخذت غيداء وجلستها جمب عناد

ضغطت جود على يدي ناظرتها وحنا ميتات ضحك على غيداء

عناد يناظرها وماشال عيونه عنها

موضي بابتسامه: هذه هي الي عذبتك

ابتسم عناد: ههههه فضحتونا

مزون: ههههه خلاص انتهى العذاب

عناد: لا والله بدء انا شو يصبرني لين اخذها

الكل:هههههههه

كنت متوقعها انها توقف بس غريبه شو الي مجلسها بس شفت انه ماسك يدها..والله ماخذ راحته الاخ

جود: شوفيه ماسك يدها

جودي: ماخذ راحته

جود: بتذبحنا والله لو خليناها اكثر

شفنا نظرات تهديد من غيداء

ابتسمت : لا هي بتذبحك بروحك انا بروح وياهم

جود: اجل بدخل اخرجها الحبيب اكلها اكل

دخلت جود شوي ومدت يدها من بعيد شافتها غيداء وسحبت يده ووقفت بس ردت جلست وهي ماسكه شعرها شكله علق في شي

خرجت جود وهي تضحك

تقدمت من غيداء لانها خلاص راح تنفجر اعرف غيداء لمـ تزعل وشفت شعرها عالق في الكبك هم الله يهديهم مع الربشه علقوه اكثر مسكت الكبك وفتحته وخرجت الشعر وسيده وقفنا ورحنا حجرة البنات وانا وجود ميتات ضحك وغيداء ساكته محترمه الضيوف الي في البيت

جهاد: اش صار ضحكونا وياكم

خرجت لجهاد وانا ميته ضحك: شعرها ههههه.. وحذفت علي مخده وطحت في حضن جهاد وانا اضحك عليها

جود وهي من داخل الحجرة: جودي والي يرحمك خلاص بتذبحني ولا اقول خبري عناد آآآآآآه...عضتها غيداء.. خلاص والله توبه

جهاد: جودي ماصار هذا كله ضحك

خرجت جود وهي متغطيه: جهاد وصيها فيني والله.. وسكتت لانها شافت نظرات غيداء التهديده..

جهاد: شو السالفه

جودي: علق شعرها في كبك عناد

وضحكنا انا وجود عليها مره ثاني

جود دخلت عند غيداء لانها انحرجت من جهاد

وجهاد يمسح على ظهري وهو يضحك: خلاص جودي والله البنيه انحرجت كافي الي هي فيه

حركت راسي الي على صدره باني مو قادره اسكت يمكن ظروفنا وحياتنا والي نمر فيه له دور في ضحنا الجنوني

هديت وانا احس بدوران رجولي مو قادره تشيلني اكثر تعلقت في جهاد وحملته ثقلي

جهاد: انت صاحيه ولا شو

تلكمت بهمس: والله دروخت من الضحك

العنود وهي تبتسم: خلاص مشينا

ابتعدت عن جهاد وانا منحرجه

جهاد: اوكي بس هو عينها زين

العنود: من صباع رجولها لي منبت شعرها

رديت ضحك: حتى اخذ تذكار من شعرها

الكل:ههههههههههههههههههههه

دخلت موضي ومزون الصاله لاجل يسلموا على البنات

العنود: جهاد اظهر خلاص

خرج جهاد وظهرن البنات يسلمن على الضيوف

غيداء كانت في قمت حرجها وقمت توترها وقمت غضبها وقمت حيائها

كل شي عندها توب

مزون وهي تبتسم لـ غيداء: صدقيني ممكن انت الحين منحرجه بس بيجي لك اليوم وانت الي تسولفين عن الموضوع بطلاقه ولاااااا تتمني ترجع الايام ويعود الضحك وتقولين ليتني ضحكت وياهم بدل ما ازعل

جود: ايه خبريها اخاف تاكلني

مزون: لا انت أي شي تسويه لك سجليه وانا بعطيه عناد ياخذ حقك منها

الكل: هههههههههه

انحرجت غيداء ونزلت راسها

سلمن عليهن بس انا سلامي غير كنت احضنهن وانا ما ودي اتركهن

جودي: خالتي توسطيلنا عند جهاد مثل ذيك المره

مزون: هههههه لا والله حشمني مره اخاف يطيح فيني هـ المره

سلمنا على البنات وخرجنا

جود فتحت الباب لمنيره

جود: يمه راحو الضيوف

منيره وهي خارجه: شو صار

جود: شافها وشافته

غيداء: يـــ مــ ـه بتزوج

منيره: اش اسويلك

غيداء وهي تدمع: يمه باركيلي...وحضنت غيداء منيره بس منيره ابعدتها عنها...

منيره: انا سمعت كل شي بس انا هذا بيتي وبظل فيه

جود بصرامه: يمه بتروحين وياي يمكن هم ما يعرفو بوجودك يمكن جودي ما خبرتهم بس اذا بنتقل من هنا رجلي على رجلك

منيره: انا مرتاحه هنا

جود: لا للاسف انت ماتنتركين بروحك

منيره: والله وصارت لك كلمه يا جود

جود: اسفه يمه بس انا ادرى بمصلحتك يمه انت ربيتينا وماراح ننساك

..انصدمت منيره من جود..

منيره: من متى تعرفين اني خالتكم

جود: يمه عرفنا وانتهت السالفه بس صدقينا انت امنا الي ربيتينا

منيره وهي تجلس: لا انا خالتكم وقررت ابيعكم بس للاسف انتو كبرتوا وانا معد اني قادره عليكم

جود: ليش يمه تبيعينا هذا اخر حبنا لك هذا اخر طاعتنا لك صح نكره قسوتك مع جودي بس صدقينا يمه حاولنا نكرهك بس انت يمه انت يمه الي ربيتينا ليش يمه تجازينا بالشر

منيره: انا اكره مها واكره حلى واكره ابوكن ترجيته لين تزوجني كيف اعيش مع واحد انا وهو وبناته الصغار في بيت بدون أي رابط بس للاسف ابوكن صح كنا ننام في حجرة وحده بس مالمسني كان هذا شرطه من البدايه هو الي دمرني هو الي خلاني اجري ورى الحرام علمته الادمان وصرت اخذ منه الي اريده بس للاسف انا انجرفت ورى اللذه وتعودت عليه

جود: يمه توبي

منيره: اتركوني في حالي

غيداء: يمه ليش يمه ليش تعذبينا وياك

منيره: طلعوا بره بيتي

جود: لا يمه هذا بيتنا

منيره:هههههه هذا بيتي.. ودخلت منيره المطبخ وخرجت وهي شايله سكين في يدها

منيره: في واحد يريد بنيه صغيره وانا قررت اعطيه جود

جود: ليش يمه ليش انا احبك يمه ليش تعاملينا بقسوه

غيداء: يمه نتفاهم يمه كل شي يجي بالتفاهم

منيره: هاتي التلفون وهاتي مفتاح البيت ..وكلمت جود..هاتي عباتي وجهزي حالك بتروحين وياي

قربت غيداء التفلون من منيره وجود حاولت تمسك يد منيره بس منيره كانت اسرع وطعنت جود.. وغيداء ضربت منيره بالتلفون وسحبت السكين منها وراحت بسرعه للمطبخ وقفلت الباب قبل منيره تدخل المطبخ ومنيره خذت مفتاح الشارع ولبست عباتها وشردت

جلست غيداء عند جود

غيداء وهي تبكي: جود ردي علي

جود:آآآآه ليش خليتيها تشرد آآآآآه ماتعرف مصلحتها وين

غيداء: جود بكلم جودي لحظه جود الحين ناخذك للمستشفى

ودقت على رقم جودي

جودي: هلااااااا العروس

غيداء وهي تبكي: جودي لحقي علينا منيره طعنت جود وشردت

...دارت فيني الدنيا تونا واصلين البيت بس جريت وخرجت من البيت ما اسمع الي يكلمني ويناديني وصرخت على جهاد الي كان خارج بالسياره

جودي: جهاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااد جهاااااااااااااد

وقف سيارته وانا جريت له وركبت وانا منهاره

جودي: جود ان ان انطعنت

جهاد: شلون

جودي: رررر روح لهم بسر عه

تحرك جهاد بسرعه وكلم عناد انه يلحقه باسعاف

كنت ابكي

جودي: لااااااااا مو معقول انا احب الدنيا لانه جود فيها لا اشلون تخليني بروحي انا احبها شلون لاااااا مستحيل

غيداء كانت حاطه جود في حضنها

جود: خوفتيها الله يهديك هي حامل

غيدا: قفلت الخط في وجهي وكل ما ادق عليها احصله مغلق

جود: احس بدوران

غيداء: ربط لك الجرح بس بعده ينزف

جود: غيداء خربنا عليك فرحتك

غيداء: والله انك فاضيه

جود وهي تضحك: نفسي اعرف شعور عناد بس صدق والله ياويلك لو نسيتيني اسائليه عن شعوره وعلميني

..غمضت جود عيونها..

غيداء: جود حبيبتي

فتحت جود عيونها بالم: همم

غيداء: تحملي اكيد هم في الطريق

جود: اتمنى انها ترجع والله حرام الي تسوي في عمرها

غيداء: حياتي انسيها الحين

جود: الباب يدق

نزلت غيداء جود

غيداء وعيونها تدمع: بروح وارد بس لاتموتن

جود: الطعنه في يدي غيداء بسيطه ان شاءالله

راحت غيداء وبسرعه دخلت هي وجودي وجهاد

من شفتها جلست جمبها وحضنتها

جود: جودي انا بخير لا تخافين

جلس جهاد: ابعدي كذا جودي

جودي: ما اريد

جهاد وهو معصب: شو ماتريدن ابعدي بلا هبل

ابعدتني غيداء عن جود

جهاد: تحملي جود الجرح ان شاءالله انه بسيط

جود: ان شاءالله

تكلمت بعصبيه: شو تنتظر وديها المستشفى

وقف جهاد: غيداء هاتي شرشف كبير

راحت بسرعه وهو شال جود لانها نزفت كثير ومو قادره توقف رمت غيداء الشرشف على جود وخرجنا بسرعه

كلم جهاد عناد انه في الطريق

وصلنا المستشفى ولقينا فريق طبي ينتظرنا

دخلوا جود العمليات

وانا وغيداء اجبرنا جهاد اننا نجلس في مكتبه

غيداء: هدي جودي ان شاءالله كل خير

جودي: اجل ليش دخلوها العمليات

غيداء: انت اشفيك اكيد يخيطون لها الجرح

وقفت وانا خلاص منتهيه: تعالي نروح عند حجرة العمليات

مسكتني غيداء وجلستني على السرير

غيداء: ارتاحي جودي ارتاحي ارحمي الي في بطنك

انسدحت على ظهري وغمضت عيوني

جودي: ليش يصيرلنا كذا

غيداء: استغفري ربك

جودي: استغفر الله العظيم..شو صار

غيداء: جودي والي يسلم عمرك مافيني اتكلم في الموضوع

جلست جمبي على السرير

دخل علينا جهاد

وقفت غيداء وانا ظليت مثل ما انا مسدوحها احس بتعب

غيداء: وين جود

جهاد: الحمدلله بخير وخرجوها من العمليات بس هي نايمه الحين

جلست بتعب: ليش اتاخروا

جهاد: هذه طعنه يعني اكيد يحتاجون وقت لين يلحمو العروق والاعصاب ببعض

غيداء: وشلون الجرح الحين

جهاد: الحمدلله

وقفت وحسيت بانه الدنيا دارتبي وطحت في احضان جهاد

جهاد: ارتاحي حياتي

جهاد: انسدحي خليني اكشف عليك

ابتسمت غصب عني

جودي: لا طبت بس وديني عند جودي

جهاد: انزين انت على طولك مو قادره توقفين

جودي: دخت من منظر الدم

جهاد:ههههههه هذا وانت داخله طب

جودي: لا خلاص والله بحول

عصر اليوم الثاني

جودي: جود حياتي احبك

جود:ههههه وانا بعد

غيداء: ترى مليت منكن

جودي: شعليك عناد وكل شوي وهو ناط بحجة يطمن على جود حتى الفايل تبعها ماصكه كل نظراته على ناس الله يستر عليهم

جود:ههههههه

غيداء: غبيات

جودي: مرسي يجي منك اكثر

جود: ولا اقوا تدلعي عروس من قدك

جودي: الله يستر الحين تبدء الفتره المسائيه ونلاقي خوينا منطنط عندنا

جودي وجود:ههههههههه

غيداء: ما ارد عليكن

اندق الباب وحنا ضحكنا

غزل وهي داخل: السلام عليكم

ابتسمت وفرحت وحضنت غزل

غزل: شلونكم

جودي: الحمدلله

دخلت غزيل ومزون وموضي والعنود واسير وحمودي الصغير الي شايلته مزون

غزيل: بنجلس عندكم لين تنتهي الفتره المسائيه

جود: الله يحيكن

تذكرت سالفة الورد لانه العنود دخلت وهي شايله باقت ورد

جودي: العنود تذكرين سالفة الورد

العنود: ههههه

غزل: شو الموضوع

خبرتهم العنود عن سالفة الورد

غيداء: جودي اصحي والله زوجك معصب

اتقلب على الجه الثانيه: معليك فيه

..صار لنا اسبوع وحنا في الملحق انا ما اخرج منه اجبرنا العم منصور بالانتقال هنا وانا من جو خواتي مرابطه عندهم حتى غزل وغزيل هن الي يجون لنا..

غيداء وهي تهز كتفي: جودي والله حرام الي تسوينه

جهاد: غيداء انت اظهري وانا بدخل

خرجت غيداء ودخل جهاد

جهاد: جودي

تكلمت بكسل:هممممم

جهاد: قدامي على البيت

..جلست بكسل الحمل بدء يعمل عمايله وياي ثقلت بشكل مو طبيعي ظهري احسه يتكسر من شدة الالم وهذا طبيعي نتيجة الضرب وسوء التغذيه لمـ كنت في بيت ابوي...

مسكني من ذراعي ووقفني

جودي: والله مافيني اتحرك خطوه

جهاد: من السهر والهيصه الي تسونها لكن هين اما رايوتك شغلك ما اكون انا جهاد

رميت بجسمي على جهاد: والله تعبانه بس انام وارتاح وعد اني ارد لك

صارت الساعه احدعش والكل ينام مبكر هنا معد حنا البنات

حملني وانا اقاوم بس وين انا هلكانه

سدحني على السرير

جلست بس هو قفل الباب ورد لي

انسدحت مافيني اكلمه وانا تعبانه

جلس جهاد جمبي: ممكن نتفاهم

جودي: والله ثم والله اني تعبانه ومالي خلق فارحم حالي اليوم

غمضت عيوني وما اتوقعت اني انام بهـ السرعه

جلست وانا ابكي يعني رد يحبسني والبنات كل ما ادق عليهن محد يرد وانا جوعانه واحس بغثيان والمشكله اني صايره ثقيله يعني انا في الاسوبع الثامن تقريبا

انفتح الباب وحمدت ربي اني ما تهورت وخرجت

جلس جمبي جهاد: ليش هـ الدموع

جودي: يعني قافل علي الباب شو تريدني اضحك ولا ارقص

جهاد: شكلك بتخربيه من بدري

جودي: شوننتظر

جهاد: ممكن انفصالنا ياثر على عناد وغيداء

..خفت ليش مافكرت فيها..

جودي: اوكي بس...

وقفت ورحت الحمام ورجعت الصاله وجلست على اول كنبه

جهاد: جودي اش فيك

تكلمت بتعب: من الارهاق والسهر وانا ما اتحمل السهر وبسرعه يجيني خاطر

جهاد: اوكي انسدحي على الكنبه خليني افحصك

....لا وين يفحصني بيكتشف اني حامل..

جودي: ما يحتاج الحين اروح افور عويدي(مسمار) واشربه مفيد للخاطر

...اما يسلم فني تعلمت الكذب على اصوله...

جهاد: لا انسدحي وبكتبلك علاج

وقفت بسرعه وجهاد وقف و مسكني

جهاد: على وين

جودي: بروح المطبخ الي اسفل واعمل لي فطور واشرب عويدي

جهاد: لا ارتاحي انا بكلمهم بس ياويلك لو خرجتي برجع الدوام والله ثم والله لو رديت وما حصلتك هنا شفتي خواتك ماراح تشوفينهن غير يوم الفرح..

جود: وين جودي ماتنشاف صار لنا اسبوع

غزل: ياستي هذا جهاد ما يخليها تعتب من باب جناحهم وترى هي متعوده عليه

غيداء:ههههه تستاهل ولا انا كل يوم ااهاوشه بس هي تقول انها متفقه وياه

جود:ههههه غزيل لايكون عناد كذا

انحرجت غيداء ورمت جود بالمخده

الكل:ههههههههههه

غزل: صار لازم نروح ولا القعده وياكم ما تنمل بس بعد ماما متعوده على رجتنا ولازم نقوم بالواجب عندها

غزيل: تعالوا ويانا

جود: افهمينا غزيل ما ودنا نثقل اكثر من كذا

غزل: خلاص فهمنا وحفظنا بصراحه جود انت حساسه زياده عن اللزوم

اليوم ملكة عناد..لبست فستاني وناظرت بطني ضحكت على نفسي كذبت على اخواتي قلتلهن لا تعمن احد اني حامل لاني مسقطه قبل وانا ما اريد احد يعرف لين تثبت الحمل..واتججت بالضرب الي كنت انضربه وانه سبب التسقيط.. جلست بقهر على السرير ما كنت اكذب بس الحين كل خطوه لي فيها كذبه..ليش تدنت اخلاقي مهما كان ومهما صار مو لازم اتجج بالكذب.. لبست الفستان الي في سابع حمودي لانه محد غريب جاي وقلنا وباقتراح غزل بانه نتفنن لنفسنا يعني لازم يجي احد لاجل نلبس..طبعا انا جهاد محرم علي اخرج من الجناح بس كنت اخرج مثل دوم وخواتي ما اروح لهم لانهن ما راح يرضن بالي اسويه يعني انا وغزل وغزيل نسهر الصباح وهن اصلا ابتعدن عن خواتي لانهن مايريدن يحسسوهن بالشفقه...


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم