رواية صاحب الظل الطويل -33

رواية صاحب الظل الطويل - غرام


رواية صاحب الظل الطويل -33

صارت المكله في المحكمه لانه غيداء مالها محرم والشيخ ناب مكان ابوي وصارت الملكه في الصباح

نزلت وشفت جود وغيداء جالسات سلمت على الكل ووصلت لـ جود وحضنتها بقوه

جود: اشتقتلك

جودي: وانا بعد

جود: شو هـ الحركات اسبوعين حابسك بس تصدقين جاب نتيجه يعني سمنانه شوي

كنا نتكلم وحنا حاضنات بعض ومحد يسمعنا

غزل: خلاص ارحموا حالي

غيداء: لا هذيل لهم وضع خاص تصديقن حتى اشك اني اختهم..كانت تتكلم ومحد يسمعها غيرنا حنا البنات..

ضحنا عليها

تركت جود ورحت حضنت غيداء: مبرووووووووووك يالعروس

غيداء بخجل: الله يبارك فيك

جودي: بتشوفينه اليوم شو استعداداتك

غيداء: مااريد

جودي: بيكفك هو

جلست بين جود وغيداء

العنود وهي داخله: السلام عليكم

الكل: وعليكم السلام

سلمت علينا

العنود: جودي والله جهاد عرف يسنعك يعني اسبوعين حبسه بس طلع بنتيجه ماشاءالله عليك استصحيتي شوي

ابتسمت لها: بس حرام والله حابسني حبسه

موضي: تستاهلين ولا انت تاركته اسبوع ولا سائلتي عنه

...احرجتني بصراحه العرق الطيب نبض فيهم يعني خالتي موضي كانت تتوعد بانها تخلي جهاد يتركني بس اصلها الطيب منعها وهي اصلا قالت الي قالته مجرد كلام من القهر الي هي فيه بس لليوم ما اشعر بتقبلها لي عكس غيداء الي اتقبلتها بسرعه...كاني بديت اغار اف اعوذ بالله من ابليس..

العنود: اقول غيداء لو سمحتي ممكن تطلعين حجرة غزل لانه الحريم شوي بيحضرون وبنعمل لك زفه صغيرونه بهـ المناسبه الحلوه

مزون: لا مايحتاج حرام تحبسونها لحالها محد غريب هي اختي مها وبناتها

موضي: وام انغام مي حاضره

مزون: ما اظن

جود: سوسو تعالي حبيبي

راحت اسير لـ جود بكسل وباستها وجلست في حضنها وهي مبوزه

جود: سوسو اش فيك حبيبي ليش زعلانه

ماتكلمت اسير بس حطت راسها على صدر جود

جود: العنود اشفيها اسير

العنود: تضاربنا انا اريد البسها الفستان وهي تبي تلبس بلطلون

جود: حبيبي حلو الفستان مخليك بنيه حلوه ومثل القمر حتى احلى من العروس

فرحت اسير

اسير: ماما أنا حوه

العنود: انت احلى وحده في الدنيا

غزل: انتبي حبيبي لاتصدقينهم اخاف تكبري وتنصدمين في عمرك

غزل وغزيل:ههههههههههه

مزون: والله ياغزل لو امسكك لاخليك تبوسين راسها عيوني هذه ستك وتاج راسك غصب طيب

موضي: مزون الله يهديك تحطي عقلك بعقل هـ الخبلتين

غزيل: افاااااا الحين هي تكلمت انا شو دخلني

موضي: حد قالك تضحكين

غزيل:ههههههه والله انت ما ادري شو الي محببكم في اسير واخوها

مزون: اقول موضي ما كاني اشم ريحت غيره

موضي:ههههه من زمان

العنود: والله اغرب خاله وعمه يعني انا اعرف الناس تضارب لاجل بنات خواتهن ولا اخوانهن بس انتو غريبااااااات

غزل: نحبهم بس اخاف يلصقون فينا ونبتلش فبعيد بعيد حبك يزيد

غزيل: صادقه يعني من جات جودي وحنا معطينها وجه قامت تقلدنا وهي توها ما خرجت من البيضه

جودي: حراااااااام والله حرام والله انها تشتغل عندكم وفوق كذا تذله على الجلسه وياكم

العنود وهي معصبه: يمه خالتي شوفو بناتكم

مزون: شو من شغل

غزل: نلعب نلعب

جودي: لا خالتي والله هن يجلسوا كل وحده على كنبه وهي الضعيفه ما غير تاخذ من ذي وتعطي ذي ولا مسكينه يضحكون عليها بكلمه وهي تسمع كلامهن

غزيل: خالتها وعمتها غصب تسمع كلامنا

مزون: اقول موضي شرايك عجبتني غصب تسمع كلامنا

غزل وغزيل: لالاالالالااا والله توبه بنحطها فوق روسنا

اسير: عشانا

موضي: يالله عمتكن اسير عطشانا بسرعه كاستين ماي

غزل: ليش اثنين

موضي: وحده تشربها هي ووحده لي

وقفو البنات وهن معصبات ويناظروني وانا ارفرف بعيوني

جود: ياويلك

جودي: يستاهلن

جود: ايه من الحين تدورين الراحه لعيالك

جودي:ههههههه

حطت جود يدها على بطني

جودي: جود بتفضحيني

جود: متى يكبر

غيداء: خاطري اشوفك وانت شايله بطنك قدامك

كنا نتكلم ومحد يسمعنا

موضي: اقول جودي مافي شي في الطريق

اختبصت لايكون مبين علي: لا خالتي

مزون: صارلك اربع اشهر من سقطي

جودي: تقريبا

العنود: خلاص صار لازم تجيبين لنا بيبي صغنن يلعب مع حموي لاكبر مو يظل بروحه مثل اسير

مزون: ان شاءالله بيلعب مع عيال جهاد وعناد

....ابتسمت لانه قلب لون غيداء..

حطيت المخده ورى ظهري صار يأملني كثير

جود: جودي ظهرك

جودي: ايه الضرب الي كنت اخذه احصد اثاره الحين

جود: اجل اطلعي حجرتك وانسدحي

جودي: انا ما كودت جهاد اطلق سراحي ارد لحبسي بنفسي

...كنت في الاسبوعين الي فاتو ما التقي بجهاد كلها راحت في النوم لاجل كذا اتصلح جسمي يعني اكل وانام لاني لمـ اجلس ظهري يألمني فكنت على طول مسدوحه على الشزيون .....

دخلت حرمه وبنتها انصدمت فيهن

جودي: هذه انغام وامها

سلمت ام انغام على موضي ومزون والعنود وجلست وانغام نفس الشي

جود: شو قلت الذوق هذه

جودي: عادي لسع ماشفتي شي

دخلت غزل وغزيل والصدمه على وجيههن

سلمن على ام انغام وبنتها

مزون: هذا كله تجيبون ماي

غزل: نزلنا مكه ورحنا البير وجبنا لكم زمزم

موضي: والزمامزم الي في ملحق المطبخ حقت شو

غزيل: مو خلصت فرحنا عبيناها كلها

مزون: آآآآآه من الكذب ظاهر من عيونكم

غزل راحت شغلت الاستريوا ورفعت الصوت

موضي: غزل ياماما ما نسمع بعض

غزل: ياماما نعبر عن فرحنا بعناد وغيداء

وصلت مها وبناتها سلمت علينا وانتقلو للصاله الكبيره وظلينا حنا البنات في الصاله الي عند المكتب والمجلس الي قبال المكتب

جلست رزان جمب انغام لانهم يقربون لبعض

مها عندها بنتين وولد

عبدالله الضابط اكيد تذكرونه وعمره 28

شيماء كبيره مثل العنود وعندها بنت في عمر اسير

زران في عمرغيداء

دق تلفون الصاله وانا كنت اقرب وحده ورفعت التلفون واشرت لـ غزل تخفض الصوت وهي بالرموت اخفضته

جودي: هلا

جهاد: اريد ثوب لانه ثوبي توسخ

جودي: عيد حبيبي ما سمعت

جهاد: اريد ثوب انت اشفيك بسرعه ولاتتاخرين وقفل الخط

ناظرت البنات وضحكت:ههههههههههههههه

لالالا ما اقدر والله حرام انت عيدها والله تقول عااااد خلاص خلاص ما اتحمل انزين حبيبي شو بعد اهم اهم ههههههههههههههههه حبيبي خلاص تم كم جهاد عندي واحد وانت بعد خلاص استحي اوكي باي حياتي ثواني وانا عندك

سكرت الخط وانا ماسكه ضحكتي...التلذذ وانا اشوف نظرات الغيره ظاهره من انغام...

غزيل وهي ترمي نفسها على غزل وتتمدد على الكنبه: خلاص ارحموا حالنا ترانا عزابيه

وغزل حضنت غزيل وهي ميته ضحك بس كاتمه ضحكتها وهن عملوا هـ المسلسل يغضون انغام بيه

غزيل: حرام عليك جودي خلوا حبكم لبعض في جناحكم عاد كل يوم نتجرع من هـ الكلام وهـ الصوت

العنود:هيييي انت وهي شوتسون

غزل عدلت حالها وغزيل جلست

غزيل: نمثل يعني شو نسوي

العنود: جودي جهاد اتصل ويبيك ضروري وشكله مــ

غزيل وهي تنط في السالفه: ايه ماكملوا في التلفون

غزل: لا الطبيعه احلى وايثاره بعد

غزيل: ايه والله شكله مروق شعليه عنده قمر ماشاءالله اكيد بيكون مروق

انا خذيت حالي وبسرعه طلعت اخاف العنود يفلت لسانها وننفضح

نزلت والبنات لحقوني لانهن خافوا جهاد يعصب علي وصوته يعلى ولا شي

خرجت من البيت ووقفت لانه كان معصب وواقف قدام الباب تقدم مني بس في حد صدم فيني ولصقت في جهاد

وطراااااااخ الثنتين طاحوا على الارض

غزل:ههههههه هذه غزيل دفتني

غزيل: يالكذابه انتي دفيتيني

غزل: انت الي وراي

غزيل: عادي انت عكس الناس

جهاد: هههههههههههههههههههههه خبلات

بدل ثوبه وروح

غزل: اريد اعرف شو قالك

جودي:هههههه قال اريد ثوب وعصب علي وسكر الخط في وجهي والباقي سمعتوه

الكل:هههههه

دخلت وطلعت ثوبه ونزلت

جود: الله يسعدك بس صدق جودي احسك جرئيه

جودي:هههههههههههههههههه

..ضحكت على تعلقها..

جودي: والله اني خجوله بس اريد اغيض بـ انغام

جود وغيداء:ههههههههههههههه

غزل: شو عندكم

جودي: نفس السالفه بس بلف

غزل: هههههه

جود: عجيب والله

رزان: غزل شغلي نانسي

غزل: نانسي مجرم مانسمعلها حتى انت بعد لاتسمعين لها يعني وحده تتلاعب بالفاظها وربنا مانسها بس الله يمهل ولا يهمل

غزيل: اصلا حنا ما عندنا اشرطه يعني الي يجي في الfmولاروتانا هو الي نسمعه وهذيل اشرطت صاحب عناد

شغلوا على الfm

وكانت اغنية

البلوشي

غيابك عني يافلان

ورقصن غزل وغزيل ورزان

وجلسنا نسولف لين جات العنود

العنود: يابنات ياحلوات تعالن هناك باستثناء غيداء لانه عناد بيدخل وبنعمل لهم زفه وبنصور فيدوا

وقفت بس غيداء مسكتني

جودي: العنود شوفي..واشرت على يد غيداء..

انحرجت غيداء وتركتني..

دخلنا وتحجبنا

ودخل عناد وهو ماسك غيداء

غيداء كانت قمه في النعومه هي بيضه وشعره محررته ومكياجها عملو لها وردي خفيف لانه فرحها عقب ثلاث اسابيع

فستانها لونه سماوي فاتح (السماوي اللبني) وكان ماسك عليها وعلاقي وطويل ومفتوح شوي من الجمب

طبعا هي كانت حاطه ايشارب على اكتافها بس من دخل عناد العنود سحبت منها الايشارب

جلسوا ولبسها الشبكه والدبل

وشربوا العصير

غزيل: عناد انتبي ع الكبك

الكل: ههههه(طبعا الي يعرفوا السالفه)

وقف عناد

مزون: على وين

مد يده لـ غيداء: نريد نشم هو

الكل:هههه

مزون: الله يوفقكم

وقفت غيداء والصدمه في عيونها

تقربت منها: حبيبتي عادي زوجك ليش الخوف

غيداء: جودي اخاف

جودي: لاتخافي والله انه حنون

عناد: خلصتوا اسرار

جودي: ايه مبروك لك عناد

عناد: الله يبارك فيك

باركنا لهم وعناد اخذ غيداء ودخل في المجلس الي قبال المكتب

جودي: جود ليش هـ الدموع

مسحت جود دموعها: دموع فرح

حضنتها خلاص غيداء وملكت اليوم واليوم بكلم جهاد على الانفصال بس فرح غيداء بعد ثلاث اسابيع

يعني ااخر الانفصال لين يوم الفرح يكون احسن

عناد: جامليني بكلمه بنظره بابتسامه

ابتسمت غيداء ومسك عناد ذقنها ورفع راسها



عناد: حلوه عيونك حلوه خدودك..حلو خشمك..ابتسمت غيداء وغمضت عيونها..حلوه شفايفك حلو شعرك ومسك شعرها وهي فتحت عيونها وشافته يلعب فيه وسحبه وتقرب منها ولفه على رقبته وشم ريحت شعرها

ناظر عيونها وغنالها

خيو بنت الدريره

خيو حلوه صغيره

خيو يامشيتها آآآه يامشيتها

خيو كأنها طويره

خيو عوده قصيب

خيو شعره طويل

خيو ورقات الخصر

خيو رسم الشفايف

خيو ياضحكتها ياضحكتها

خيو يارقبتها آآآآآه يارقبتها

وتقرب منه وبسرعة باسها في رقبتها

عناد: ما تعبتي من السكوت

غيداء: كاني عطيتك وجه زياده عن اللزوم

عناد:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

انحرجت غيداء ورخت راسها بس بالفعل عصبها يعني اول لقى ماخلى شي الله يستر بالجاي

مسك يدينها ورفعها لشفايفه وباسها برقه وحنان: احبك بس دام انك متحملتني لين الحين اقوم بكرامتي ولا اشلون

ابتسمت غيداء

عناد:ههههههههههههه

ياحلوه ضحكتها آآآآآآآه ياضحكتها

عناد: انزين بروح يمكن تشتاقيلي بكره ..وشافها ساكته..اجل بعد بكره..ونفس الشي..اجل بعد بعد بعدي بكره...نفس الشي...يوم الفرح..نفس الشي ساكته.. شكلك ماراح تشتاقيلي.. نفس الشي ساكته..

تنهد عناد وناظرته غيداء

عناد: تصديق انا وانتِ قدامي مشتاقلك حييييييييل وحضنها وهي تبعده عنها

تركها وهو ميت ضحك عليها

عناد: تصدقين اول مره اكتشف اني جريئ يعني طلعت مواهبي قدامك

ابتسمت غيداء

مزون وهي داخله: خلاص صرف ياعيني

عناد: يمه بعدني ماشبعت

مزون: خلاص خواته قالوا خلاص ولازم نحترم اوامرهن

وقف عناد: يمه سأليها يمكن تريد تجي وياي ولاشي

مزون:ههههه روح احرجت البنيه

تحرك عناد ودار يناظرني ورد للامام بس خبط في الطاوله وتعور

غيداء:هههههههههه

مزون: سلمت هههههه

عناد وهو يعض على شفايفه: يعني من الصبح وانا اضحك فيك اُسولف وياك وانت بالعه لسانك بس اخخخخخخ والله لا اوريك شغلك لاسنعك عدل

مزون:ههههههه ايه بدينا تهديدات

عناد: والله لا احبسها مثل عناد بس اخخخخ متى تعدي الاسابيع

مزون:ههههههه والله مو شايفين خير

عناد: يمه اريد شعرها

مزون وهي متفاجئه: شنو

عناد: عاجبني شعرها ماشاءالله واريده

مزون:ههههههههه بتاخذها بكبرها بس تحمل شوي

عناد: اقول حياتي تصبحين على خير

..تصبغت غيداء من الخجل...

مزون وهي تسحب ولدها: كافي بهدلت البنيه والله بتاخر الفرح لين تتعود عليك

عناد: افااااا دام انه فيها تاخير باخرج

راحن الحريم

وجلسنا حنا البنات في الصاله الي عند المكتب

غزل: غزيل شغلي الاستريو

غزيل: مافيني

غزل: اسير حبيبي وين الريموت

وقفت اسير: هنا

غزل: هاتيه

غزيل: لا اعطيني اياه انا

غزل: لا انا

جودي: حبيبتي سوسو اعطيني الريموت

وجابته لي وبستها ومدت جود يده وراحت لجود وجلست في حضنها

غزل: جودي حياتي شغليه

جودي:ههه يالكسل شغلته وكانت اغنية راشد الماجد غرشوبتي

غزل: جودي قومي ارقصي وياي ملكة اختك وماترقصين


يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم