رواية كبرياء امرأة -32

رواية كبرياء امرأة - غرام


رواية كبرياء امرأة -32

واعزم اللي تبي عليه .....

وضحه بعد ما تأكدت ان عمها ومرته راحوا وقبلهم راعي الرنج أنزلت تآكل لها شيء في المطبخ الداخلي .... وهي تأكل أدخلت عليها نجله وهي شاله في كل يد كيس كتالوجات ......
نجله : الله حيها العروس ...... كيف حالس اليوم ؟؟؟؟؟؟
وضحه ابتسمة وهي تشوف نجله وقالت : بخير زان حالس .... وش ذا الأكياس؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
نجله : أنا عورني راسي وأنا أدور مسكه تناسب فستاني .... قلت ما به الا أنتي اللي بتحلين لي ذا المشكلة ... وجبت لس كل الكتالوجات معي .........
وضحه وهي تمسح يدها بالفاين من زيت ورق العنب اللي مطرشته لها سارة قالت : عطيني واحد منهم أشوف ...... وحطته على الطاولة تتصفحه وهي تأكل باليد الثانية .......... ادخلوا عليهم الجازي وحمده ...... الجازي يوم شافت وضحه تشوف الكتالوج قالت : ما شاء الله عليس ما مداس تعرفين الموعد سيده دورتي على الموديلات ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
لفوا وضحه ونجله عليها وقالت نجله : صبحس بالخير ادري من زمان عن موعد عرسي .....
الجازي وهي تقرب وتأكل من صحن وضحه قالت : ما اكلمس يا العروس القديمة ... اكلم العروس الجديدة ... مرت اخوي .....................
وضحه أمسكت يد الجازي اللي فيها ورقة العنب قبل لا تأكلها وسألتها : وش فيها الجديدة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الجازي وهي تحاول توصل لقمتها لفمها ردت على وضحه : ما فيس شيء ... بس أقول ما مداس تعرفين ان عرسس عقب شهر وبديتي تجهزين .......................
وضحه هنا شلت ورقة العنب من يد الجازي والصحن بعد عنها وقالت لها بعصبيه : من اللي قالس ان العرس عقب شهر ؟؟؟؟ ولا من قالس أصلا أني بعرس ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟






راشد طول الطريق لبيتهم وهو يفكر في وضحه .... وفي قراره انه يعجل بالعرس اللي كان في محله عشان يقدر يتفاهم معها على راحته ... بدون ما يحسب حساب حد أو يخاف ان حد من أهلها يدري بسالفة الشريط .... هي صدق ذا الحين أمرته بس إذا أعرسوا ما به حد له عنده شيء ........ بتكون في بيته ولا حد يقدر يأخذها من عنده ........ بس أخاف تناحس في سالفة العرس .... وتقولهم على الشريط ؟؟؟ خلها تقول ... الشريط وعندك ؟؟؟؟؟ وش دليلها ؟؟؟؟ بس ما هي بعدله ما أطيب خاطرها بكم كلمة ؟؟؟؟ وين الواحد يقدر يتكلم ولا يقول شيء وسط ذا العالم كلهم ؟؟؟؟؟؟؟؟ كل يوم بيكون مثل اليوم .........اليوم ؟؟؟ يا زين اليوم وشوفت اليوم ....... واجد تغيرت يوم أكبرت ؟؟؟؟؟ وين ذاك المتن ؟؟؟ وين القشة الحمرة ؟؟؟ غدت مثل الظبي .... والقشة صارت أخيوط حرير تناثر على متونها ........ بس يا خسارة لو صابر شوي وناطرها إلى لفت كان شفت وجها بعد ....... وحتى لو انك ناطرها ولا رحت... الشيبان بيخلونك تقعد تمنظر فيها ؟؟؟؟؟؟؟؟ عاد أنا وش علي منهم يوم الحرام والعيب ... حشمت عمري بعمري ... لكن ذا الحين هي حلالي ... ويحق لي أشوفها على كيفي ... طقت كبدي... الواحد ما يحق له يشف حتى أمرته .... على طاري الشوف يا راشد ......... إذا تكرر المنظر اللي شفته اليوم في بيتكم ... قدام سعد ولا عبود ؟؟؟؟؟؟ لا هي أكيد بتغطا مثل نورة ..... بس نورة عندها ثلاث اغرف مأخذه راحتها فيهم ... لكن أنا ما عندي الا غرفة وحده وقبر بعد .... وأنا ما أبيها تضايق ولا تأخذ حريتها ؟؟؟؟ وش أسوي اجل ؟؟؟ أحسن شيء ابني ملحق كبير في الحوش ... منه أني ما طلعت عن أهلي ومنها وضوح تأخذ راحتها ....واخلي شركة أبوي يبنونه له عشان يخلص بسرعة ............





وضحه أدخلت على أمها وهي معصبة وشاله صحنها في يدها : يمه وين أبوي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
أم حمد : زين اللي جيتي ... أبوس راح يتوضآ لصلاة المغرب .. هاس كيسة عقدس ......
وضحه : يمه من اللي قال أني بعرس عقب شهر ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
أم حمد : قالوا لس ... زين ... عمس اللي قال بس ويش .... عقب الشين سويناها شهر .. ولا راشد كا يبي العرس السبت الجاي ....
وضحه بكل عصبيه : ويش ؟؟ ويش ؟؟؟ ليه هو على كيفه ؟؟؟؟ يا أبوي قولوا له ما به عرس ... ما هب على كيفه .......
أم حمد قاطعتها يوم أمسكتها من يدها وقالت لها بصوت واطي : وليه ما به عرس ؟؟؟؟ ليه هو على كيفس أنتي ؟؟؟ ذا الحين كل شيء في يد راشد واللي يبيه هو اللي بيصير .... واسمعي ألحكي المضبوط مني... أخروا العرس شهر ولا سنة ... اخرتس بتعرسين يعني بتعرسين .... ويوم انس ما تبين العرس كان ما وافقتي عليه ؟؟؟؟؟ ولا ما به حد قالس ان ما عقب الملكة الا العرس .... ولا عاد اسمعس تتكلمين في ذا السالفة قدام حد ... اخته عندنا واختس عندهم ..والحكي الزايد بين البيتين ما فيه فايده ..غير تغليظ القلوب .. وفكت أم حمد يدها وهي تقول : ما لس حاجه في ذا الدلع و التبقط .... قدس بتعجزين ؟؟ وش تنطرين ما تبن العرس ذا الحين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟






وضحه بعد هذا التهديد الرسمي والصريح من أم حمد ما أقدرت تقول لأبوها شيء ..... كانت تصلي المغرب وهي في حالة كآبة شديدة .... وهي تسبح كانت تفكر ... كنت عارفه انه بسويها ... ما هب راشد اللي يضيع فرصة عشان ينتقم .... بس معقولة الشريط ولا اثر فيه شيء ؟؟؟؟؟ ولا حتى شعور بالذنب؟؟؟ بالفشيلة ؟؟؟؟ ابد ولا شيء ؟؟؟ جاي بكل جراه يحدد موعد العرس ؟؟؟؟ ولا كنه فيه شيء ؟؟؟؟؟ .... ما هب هذا المهم ... المهم ذا الحين ويش بتسوين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وانتبهت وضحه على يد نجله الممدودة بالجوال اللي كان يرن ولا هي منتبها له .... وقالت : من ؟؟؟؟؟
نجله وهي رايحه تقعد على الكمبيوتر : حماس .............................
وضحه وهي تشوف الجوال : من هو حماي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ كان المتصل الشيخ .............
وضحه وهي تشوف نجله اللي معطتها ظهرها : الو ....................
عبدالله : هلاً عمـــــــــــــــــــــــــــــــــري .... ألف .. ألف .. ألف مبروك يا العروس ....
وضحه بحزن : الله يبارك فيك .... جعلني افرح فيك يا عبود .... قول آمين .............
عبدالله : آمين .... بس لو صدق تحبين كان ردتي علي.... من أمس وأنا أدق عليس وأنتي سافهتني ؟؟؟؟
وضحه : اسمحلي يا الشيخ ... بس والله أنا أمس رقدت بدري وقمت اليوم متأخرة.........
عبدالله : الصراحة ما ألومس ... راشد شويه يغث وهو من بعيد..... كيف وهو صار على كبدس ........
وضحه : .................................................. ....................عبود .............
عبدالله : عيون عبود ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
عبدالله : دريت أخوك وش يبي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ يبي يعرس ... يرضيك ذا الفعايل؟؟؟؟؟؟ .......
عبدالله فطس من الضحك بس حاول انه ما يطلع صوت عشان ما يحرج وضحه وقال : الصراحة لا ما ترضيني ذا الفعايل .... لكن اخافس ظالمته أنتي سمعتيه بأذونس ... يقول أبي العرس ؟؟؟؟
وضحه : عبود تمقت علي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
عبدالله : وضوحي ... ارجوس اسمعيني... أنا ادري انس تزوجتي راشد بالغصب وما هب بالطريقة اللي تتمناها أي بنت .... بس أنا ادري بعد انه له معزه في قلبس ... صدق ان في بينكم شيء وما واحد فيكم يبغي يعلم وش هو .... بس ترى راشد ما هب شين .... راشد مثل البزر الكبير ...طيب .. وحنون ...وإذا جيتي معه بالين صار ما به أحسن منه .... لكن بعض الوقت يستوي ثورة..... لكن يمشي نفسه ... وأنتي عاد خير من يربي البزران والثيران ..................
وضحه : بس هو يبي العرس عقب شهر ... وأنا ما أبي العرس لا عقب شهر ولا عقب دهر ............
عبدالله : نجولي حبيبتي .. ليه ما تبيــــــــــــــــــــــ ..................................................
وضحه بعد غلطة عبدالله في اسمها وسكوته المفاجئ ما حست بنفسها الا وهي تبكي بصوت عالي ...وهي تشوف نجله قاعدة على ألنت وتقول في خاطرها ... ليه يا ربي ليه ؟؟؟ ليه ما به حد مرتاح في دنياه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ نجله أول ما أسمعت عمتها تبكي جاتها على طول ..... وشلت السماعة من يدها وقالت : أنت ما تستحي على وجهك ليه يوم تبكيها يعني يوم لك ويوم لأخوك ؟؟؟؟ وش قلت لها ؟؟؟؟؟
عبدالله بعد ما أنصدم بصوت نجله اللي حرك فيه كل عرق ينبض .... حاول انه يهدي شوي وبعدين قال له : قولي لها أني بحاول معه يجل العرس أكثر من شهر بس انه يلغيه ما اقدر ... مع السلامة ... وسكر الخط بدون حتى ما يعطيها فرصة ترد عليه .................................






راشد : هي اللي قالت لك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
عبدالله : إيه هي.... ارتحت ذا الحين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
راشد : ما فيه... شهر... يعني شهر .........
عبدالله : الله يهديك يا راشد .... يعني إذا أخرته شهر ولا شهرين وش بيصير ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
راشد : ما هب صاير شيء ... بس هي ما تمشي كلمتها علي .....
عبدالله : أنت ليه كذا ؟؟؟؟ ليه تعاملها بذا الطريقة ؟؟؟؟ هي ذا الحين أمرتك ؟؟؟ ما هي بعدوتك ؟؟؟ ليه ما تسوي الا اللي ينفرها منك ؟؟؟؟؟ راشد ما ادري إذا تعرف ولا ما تعرف ؟؟؟؟؟؟؟؟ وضوحي تحبك يا الثور ...... وكمل عبدالله كلامه لما شاف تأثير كلامه على راشد اللي تنح : وأنا ادري انك أنت بعد تعزها وتغليها ... بس اللي بيجلطني ... وأموت واعرفه ؟؟؟؟ انتوا ويش اللي بينكم ؟؟؟؟ وش سالفة الشريط هدية العرس ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
راشد : ما به شيء عشان تعرفه .................. عبود أنت وش دراك أنهــــــــــــــــا ...............
عبدالله : بس وأنت ذا اللي ذابحك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ادري وما هب أنا بس.... الكل يدري .... مع أني ما ادري هي وش تحب فيك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ يا دافع البلا الوجه نكره .... والعقل ثور ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
راشد : الزين ما هب للرجاجيل ... الرجاجيل بفعالها ....... وبعدين أنا ما ني بشين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ وهي اللي تحمد ربها أني تزو.......................
اقطعه عبدالله : هذا هو اللي موديك ورا ....... ذا الغرور اللي أنت فيه..... خف شويه ارحم عمرك ورحمها ... وشغل مخك شوي ...أنت ذا الحين رجلها بس ما بينكم أي لغة تفاهم ... ما قد سالت نفسك ليه ؟؟؟؟؟ راشد لازم تغير طريقتك معها إذا تبيها تكون الزوجة اللي تتمناها ....كيف تبيها تحبك حب الزوجة لزوجها ... وأنت ما مهدت لذا الشيء ؟؟؟؟؟ كيف تبيها ترضى بعيشتها معك ؟؟ وأنت في كل يوم تحسسها انك أحسن منها وانك متكرم عليها بذا الزواج ؟؟؟؟؟ صدقني مهما حاولت أنها تلبي لك كل اللي تبي ..وما تخلي عليك قاصر .... ما بيكون من قلبها أو برضاها ... وهي تحس انك ما تبيها .... يا أخي حسسها بقيمتها عندك .... خلها تتشرط عليك ... خلها تحس انك بدونها ولا شيء ... وأنها هي اللي تتصدق عليك إذا بس ابتسمت لك ابتسامة .... خلها تتمنى تعيش معك ... دلعها .... قالت لك ما أبي العرس بعد شهر وزعلانة من ذا الموضوع ... قول لها كله الا ازعلس بدال الشهر شهور ويصبرني اللي صبرني كل ذا الاسنين ........... ولا ترى حب البنت لولد عمها اللي محيرها واللي تشوفه مثال الرجولة بعد الزواج بيتحول كره ..... وأنت الخسران في النهاية..................................







وضحه اللي أتعبت من التفكير في العرس وموعده قررت أنها تنام وتخلي أملها في الله ثم عبود.. خاصة بعد الكلام اللي قالته لها نجله عن عبدالله .......... اما راشد بعد ما أقتنع ان كلام عبدالله صحيح قرر انه يحاول قد ما يقدر يهتم فيها ويعامله بطريقة ثانية .... ولازم يبدي بسالفة الشريط ويتفاهم معها عليه ... وعزم باكر يروح لها بيتها بعد ما يجتمعوا الشيبان والعيال كلهم على العشا في بيتهم عشان يضمن ان ما في حد بيسمعهم أو بيقطع عليهم الكلام ..................................................





يوم السبت سارة جات لوضحه من الساعة أربع العصر ... ومن أدخلت ونجله مسلمتها هي ووضحه ... من ألنت إلى الكتالوج ... اللي المجلات .... مسويه لهم جو وتحاول أنها تفرفش وضحه قد ما تقدر ونجحة نوعاً ما قدرت تخلي وضحه ما تفكر في الموضوع الى الساعة سبع فليل ......

نوف : وضوح قومي بسرعة عطيني شنطتس البيج ...
وضحه وهي تقوم تعطيها الشنطة : وأنتي اللي ذا الحين ما رحتي ؟؟؟؟ يا أختي المره قدها بترقد ما وصلتوها ؟؟؟؟؟
نوف : وش أسوي في أمي ؟؟؟؟ ما هي براضية تخلص ؟؟؟؟ وفهد قايل لي ما أروح زيارات بيوت الا مع أمي ولا أمه ...........................................
سارة : شمعنا ... أمج أو أمه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
نوف : ما ادري يمكن أنهم نسوان كبار .... هو إذا كنت بروح لها المستشفى كان عادي بس البيوت ما يرضى الا مع حد .......
نجله : ما ينلام يشوفس صغيره ويحاتيس ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
نوف وهي طالعه من الغرفة : ما عليه بنشوف رجلس بيحبس على خشمس ولا بيسنعس ؟؟؟؟؟؟؟؟





بعد ما اطلعت نوف بخمس دقايق أرجعت تفتح الباب هي وأم حمد اللي كان باين عليها التوتر .. وقالت : وضوح قومي البسي عباتس ............
وضحه : ليه؟؟؟؟ تبوني أروح معكم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
نوف : لا ما نبيس تروحين معنا ... حنا اللي نبي نروح ؟؟؟؟؟؟؟ اخلصي علينا ............
أم حمد بكل هدوء : رجلس تحت يقول يبيس في كلمة راس ....... انزلي شوفي وش يبي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وضحه اللي جاتها كلمة رجلس مثل الكف على وجها ما أقدرت تجود لسانها قبل ما تقول : يخسي انزل له ................ أم حمد اللي حذرت وضحه من أنها ما تكثر في ألحكي قدام حد ... قالت : خاست ريحتس ... والله لما تستعدلين وتغدين مره أني اعلم أبوس وخوانس عليس .... قومي تقمقمتي .............
وضحه بعد ذا النزره من أمها قالت لها بنكسار عشان ما تزيدها عليها قدام البنات : زين كيف أروح وقعد معه بالحالي وذا درا أبوي ولا أخواني ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ لازم تكنسلون الطلعة إلى ان يروح وتدخلين أنتي ونوف معي .......
ردت نوف قبل أمها : لا سلمت عمرس نوف ما هي بداخله ... أنا خلقه أخاف منه ... والله لو ما هب أمي معي أني ما ادخل اسلم عليه .... واليوم بزوده تقولين حد ذابح أبوه .... عيونه يتطاير الشرار منها ...وبعدين المره تنطرنا من ساعة لازم نروح .................................................. ............... وضحه بعد ما لفت تشوف سارة ونجله رجعت تشوف أمها ونوف وتقول : عشان كذا أنا أقول لازم تجون معي أخاف يدبغني .........
أم حمد وهي تقرص عيونها في وضحه: ليه أنتي مسويه شيء ولا قايلتن له شيء عشان يدبغس ؟؟؟؟
نجله : يمكن عبود قال لــــــــــــــــــــــ...................... ..... ................... وسكتت نجله لما لفت عليها وضحه وهي تأشر لها أنها تسكت ............
أم حمد هنا وصلت حدها وقالت : وش قال له عبود .... والله يوضوح .. لو انس سويتي اللي في راسس أني أنا اللي بذبحس بيدي ... تبين تفضحينا في بيت عمس ... تبين الناس تأكل وجهنا ...... وش بيقولون خاطرها ما بعد طاب من المعرس اللي جاها وردوه بعد ما حير عليها ولد عمها ..................
وضحه : يمه ... أنا ما قلت شيء لعبود بس هو كلمني أمس وأنا كنت ابكي .... قال لي وش فيس ... وأنا ما قلت له شيء ..................
أم حمد اللي ما اقتنعت بكلام وضحه قالت : زين قومي البسي عباتس ونقابس وروحي شوفي رجلس وش يبي ما هب ماكلس إذا رحتي له بروحس .... الرجال يبيس في كلمة راس يعني لو هو بيتحاكا قدامي ما كان قال كلمة راس ... أنا ذا الحين بروح مع اختس .... وأنتي دقيقة وشوفس تحت ..............واطلعت أم حمد وطلعت نوف ورآها .................





وضحه اللي بدت ترجف من فكرت أنها بتشوف راشد وبتقعد معه بروحها .... صدق ما راح تكون أول مره بس هذي أول مره تقعد معه بروحهم بعد ما صارت أمرته ..... ولا بعد كل اللي قالته له والمهاد اللي تهادوه في المجلس ..... والله اعلم إذا عبدالله قال له شيء بعد ولا ..... يا لله... عشان تكمل مره وحده ..... أنا مدبوغه مدبوغه ..... وما به حد يمسكه مثل يوم الملكة ....... ألبست وضحه عبأتها ونقابها وهي حالتها حاله .... وقالت لسارة ونجله : انتوا وش تنطرون يلاً ........................
سارة وهي تشوف نجله : وين يلاً ........................
وضحه : وين بعد انزلوا معي ..... لا تشوفوني كذا ما ابيكوم تقعدون معنا بس على الأقل أبي أحس ان في حد قريب مني ... يفزع لي إذا طقت في راس راشد يخنقني ...........................
سارة : إذا على الفزعة ولا يهمج ...
نجله : سؤال أنتي شفتي راشد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سارة : فديته راعي الرنج .... وش فيه يجنن .. كله رجولة ....
نجله : وذا اللي كله رجولة كيف بتفزعين معها عليه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سارة : عادي إذا شفته يخنق وضوح .... بنزل عليه بوس وبقول له تكفى فجها................
نجله : تبوسينه عاد .... هذا وأنتي توه زايرس رجلس أمس ؟؟؟؟؟؟
سارة :عاد... ريلي إذا زارني... كلش ... مب جايفه ريال غيره في الدنيا ؟؟؟؟ يا أختي توني ما رحت بيته خلني أتمتع بالحياة ... أجوف الزين ووسع صدري .......
وضحه اللي كانت تسمعهم يتكلمون وهم ينزلون الدرج .... وقفت على آخر الدرج ... أمسكت سارة كتفها وهي تقول لها : وضوح خايفه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وضحه أرفعت رأسها تشوف سارة اللي واقفة ورآها على الدرج وأشرت برأسها أشارة نعم ...........
نجله اللي كانت تطل على باب المجلس الداخلي اللي يبين طرفه من الدرج وقالت : عمتي اقري قرآن قبل لا تدخلين عليه .... اقري ((.....وجعلنا من بين أيديهم سداً.....)) وحنا بنقعد في المقعد ننطرس .........
وضحه قبل لا تخليهم قالت لنجله : نجول ........................................
نجله : عيون نجول ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
تذكرت وضحه عبدالله برد نجله وقالت : وصيتس إذا .............. وصيتس عبود يا نجول ..............

يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم