رواية ثلاث سنين من شقى عمري -34

رواية ثلاث سنين من شقى عمري - غرام

رواية ثلاث سنين من شقى عمري -34


الهنوف : ......
فهد: انا بس ابي منك نفس اللي بغيته من عبدالعزيز واتمنى مايكون هالشي صعب عليك

الهنوف: خالي مسامحتك والله واهم شي انك عرفت الشي الخطأ اللي سويته

فهد: خلاص يعني اليوم انام وانا مرتاح

الهنوف: نام ياخالي وانت مرتاح خلاص وربي مسمووح

فهد قام مبسووط وفرحان والتفت عليهم .. وشافهم كلهم ساكتين ومستغربين من اللي صاير
حب انه يلطف الجو شوي

فهد: شفيييكم ساكتين .. شرايكم بالفيلم اللي سويته مو حلوو بالله

الكل ضحك على فهد ومبسووطين حيل طلع لهم فهد الاول اللي كانوا يعرفونه

ام سعود: الله يهديك ضيقت صدرونا وبس ياولدي

الوليد: من جد انا بغييت اصيح

فهد: ههههههههه شسوووي هذا الشي اللي قدرت اسويه

ابو سعود: طيب يافهد تعال واجلس وقول لنا حلمك

فهد : انا ماراح اقوله الا لما يرضى عبدالعزيز ..
( يلتفت فهد على عبدالعزيز ) تبي اقوله والا لا .. لأن الحلم يخصك

عبدالعزيز : ايه ياخالي قول حتى انا متحمس ابي اعرف

جلس فهد جنب ابوه وجلس يقول لهم الحلم اللي الكل كان متحمس يعرف الحلم اللي رجع فهد لطبيعته الاولى .. الحلم اللي بعده عرف فهد خطأه وذنبه .. الحلم اللي لولاه كان ماعرف فهد الشي اللي مسويه وماطلب رضى عبدالعزيز والهنوف ..

بعد ماقال فهد حلمه لهم وجلس معاهم شوي واستأذن وطلع ..

نواف بس كان كل همه انه يشوف غيداء من زمان عنها يحس انه مشتاق لها .. بس يبي يشووف لو زولها ..
حاول انه يشوفها بس مااقدر لان العيال اول ماطلع فهد راحوا للمجلس وماأمداه يشوف شي

وغاده اول ماطلع عمها راحت فوق لغرفتها وشافت مس كول من فيصل ومسج

(( غاده والله ماضاق صدري منك ولاتفكرين اني بزعل من روحي ..
بس انتي قهرتيني والله .. واذا فضيتي دقي علي اووكي .. سي يوو ))

اخذت جوالها ودقت على فيصل ..

فيصل : هلا وغلا

غاده: اهلييين

فيصل : وييينك ماتردين

غاده : معليش فيصل بس نزلت تحت وتركت جوالي بالغرفه

فيصل : غدو قلبي

غاده: هلا

فيصل : تتوقعين بيجي يوم يزعل فيصل منك

غاده: مدري بس انا شفتك معصب وواضح عليك زعلان

فيصل : لا مو زعلان بس منقهر شوي منك

غاده: وربي كلمة طلعت عفويه مااقدر اعيدها

فيصل : ادري ياقلبي وانشاءالله تطلع عفويه مره ثانيه

غاده: ههههههههههههه

فيصل : غدووو

غاده: عنوونها

فيصل : فديت عنونها والله .. قوولي امين

غاده: امين

فيصل : عساي ماأنحرم من هالضحكه

غاده: امين

فيصل : وربي استاانس اذا سمعت صوتك احس اني مرتاح ومبسووط ماودي اسكر جوالي ابد

غاده : والله حتى انا يافيصل اقول الله يعافي فجر اللي خلتني اتعرف على واحد مثلك

فيصل : الا وش اخبار فجر القاطعه من زمان عنها

غيداء: والله ماعليها تماام

فيصل : الله يوفقها ويسعدها مادامها عرفتني على احلى انسانه بالدنيا

غاده: وانا ادعي لها من جهه وانت من جهه ثانيه

فيصل : ههههههههههههههههههه

غاده: فيصل

فيصل : لبيه

غاده: لبى قلبك .. ماودك تغني

فيصل : اغني !!

غاده : ايه مشتهيه اسمع منك أي اغنيه

فيصل : هههههههه عجبك صوتي

غاده: لا مو عاجبني بس كذا ابي اسمع أي شي طفشانه

فيصل : ههههههههههههههه قولي عاجبني صوتك عادي

غاده: خلاص طيب ابي اسمع يلا

فيصل : من عيوووني كم عندي من غاده انا بس شتبين أي اغنيه

غاده: امممم أي شي

فيصل : طيب

جلس فيصل يغني لغاده وجلست تكلمه ليين الفجر وبعدين نامت ..






في المدرسه الابتدائيه اولاد ..

نواف كان جالس في مكتبه وطفشااان من التدريس

ومعاه دفتر لواحد من الطلاب يصحح فيه ..

وحس راااسه مره مصدع قام وترك اللي بإيده وراح للمدير

دخل نواف عليه

نواف : السلام عليكم

المدير: هلا وعليكم السلام

نواف وباين عليه التعب : استاذ انا بطلع الحين

المدير: وين ..؟؟ سلامات

نواف: والله احس راسي مصدع مو قادر اكمل شغلي

المدير: انت عندك حصة الخامسه والا السادسه ؟

نواف: لا ماعندي شي

المدير : خلاص اجل وقع بالدفتر وروح الله يحفظك

بعد ماوقع نواف طلع وراح للبيت والدنيا تدوور فيه

دخل البيت .. ماكان فيه احد بالصاله ..

راح فوق على غرفته وعلى طوول اخذ له حبة بانادول ونام ..





في بيت فهد ..

مها عرفت عن اللي سواه ابوها وضاق صدرها .. حست انها خلاص مافي احد راح يساعدها ..
سحر وتخلت عنها .. وحتى ابوها تخلى عنها .. بس كانت على اصرار كبير تسوي أي شي لو هي لحالها ..
من دون مساعدة احد .. بس تفكر وشو الشي اللي ممكن يخرب بين عبدالعزيز والهنوف .. غير طريقة سحر اللي بدتها معاهم .. حست بالضيقه وقالت ادق على اخت سحر اشوف شصار معاها ..
مها كانت تتمنى تنجح عملية سحر .. علشان تكمل مصلحتها لانها تعرف سحر اذا تعافت بترجع للي كانت تسويه ..

اخذت جوالها ودقت على ريناد ..

ريناد: هلا مهاوي

مها: هلا غلا

ريناد: كيفك

مها: تمام شخباارك انتي .. واخبار سحوره

ريناد: والله سحر ماكلمناها يامها انا مره خايفه

مها: ليه شصار عليها

ريناد: ماصار شي بس ابوي اخر مره كلمناه وكان صوته متغير ضايق صدره

مها : لا ماعليك انشاءالله مافيها شي

ريناد: الله يعين انشاءالله

مها: طيب متى بيسوون لها العمليه

ريناد: والله مدري يامها ابوي مو راضي يعطينا خبر

مها: انشاءالله تسويها وتنجح وترجع بالسلامه

ريناد: امين الله يسمع منك

مها: خلاص حبيبتي انا اخليك الحين بس حبيت اتطمن على سحووره

ريناد: تسلمين ياقلبي .. ماتقصرين فيك الخير يالغاليه

مها: الله يسلمك حق وواجب ماسويت شي

ريناد: الله يخليك لاهلك ياحبيبتي

مها: امين وياك .. يلا ريناد تامرين شي

ريناد: سلامة قلبك والله

مها: الله يسلمك .. يلا باي

ريناد: مع السلامه

سكرت مها من ريناد وشافت اختها رنا جنبها ..

رنا : شخبارها سحر

مها : مدري عنها

رنا : انا اللي اعرفه سحر صديقتك مره شصار لك معاها تهاوشتوا ؟

مها: لاماتهاوشنا ولا شي

رنا : اجل شفيكم

مها: مافينا شي

رنا : طيب تعالي ابوي يبيك تحت

مها: يوه قولي مها نايمه تكفين مالي خلق

رنا: والله ماراح اكذب عليه واقول ناايمه بقول انها ماتبي

مها: رنا لاتستهبلييين روحي عن وجهي بس وقولي له نايمه ترى مالي خلقك

رنا قامت : اوف منك انتي صرتي مره ماتطيقين احد

مها: طيب اطلعي لو سمحتي بسرعه قبل اسوي فيك شي

رنا : طيب والله صرتي مره ترفعين الضغط

مها: رنا بتطلعين والا شلون

رنا : يلا طلعت

نزلت تحت رنا وقالت لابوها ان اختها مها نايمه ..




غاده : مالي خلق صراحه

غيداء : غاده تستهبلين انتي بثالث قومي ذاكري يلا

غاده اللي كانت جالسه وفاتحه اللاب توب : مو الحين تونا بدري

غيداء : الساعه 10 بالليل وتقولين بدري

غاده: غيداء ترى اذا جلستي فوق راسي تقولين ذاكري ماراح اذاكر

غيداء : غاده بلا هبال قوومي وسكري الجهاز وروحي ذاكري

غاده: قلتلك بذاكر بس مو الحين

غيداء : متى ناويه تذاكرين انا اعرفك بتسكرين جهازك بتروحين تنامين

غاده: لا ماراح انوم ماعليك

غيداء : بكيفك بس والله ياغاده لمصلحتك لاتنسين انتي بثالث

غاده: وربي ازعجتوني بثالث خلاص مو لازم اجيب نسبه يعني كأن الدنيا بتوقف على ثالث

غيداء : بكييفك خلاص سوي اللي تبين

طلعت غيداء من عند اختها وهي ضايق صدرها عليها مره ..
ماتدري كيف بتقنعها وتخليها تذاكر وتتحمس لثالث ..

جلست غاده تقريبا الى الساعه 12 بعدين سكرت جهازها وراحت اخذت كتابها على اساس بتذاكر ..

جلست على سريرها وبدت تذاكر ..

وماأمداها تجلس شووي الا يدق فيصل عليها .. ردت عليه ..

غاده: اهليييين

فيصل : هلا والله

غاده: فصوووول تعبت

فيصل : شفيك بسم الله عليك

غاده: تعبت من المذاكره

فيصل : بكرا عليك اختبار

غاده: ايه

فيصل : ياقلبي الله يعينك.. طيب ذاكرتي شي

غاده: لا والله توني فاتحه الكتاب ودقيت

فيصل : خلاص طيب رووحي ذاكري

غاده : لا مااابي طفشانه مالي خلق

فيصل : حبيبي انتي في ثالث مايصير

غاده: فيصل والله تعبت ازعجوني بثالث خلاص طفشت

فيصل : هذي الدنيا شنسوي

جلست غاده تكلم فيصل لين الفجر بعدين سكرت وراحت تنام .. وطنشت بالدراسه والمذاكره

الساعه 6 الصبــح ..

دخلت غيداء تصحي اختها ..

غيداء : غاده يلا قوومي الساعه 6

غاده: طيب طيب

غيداء: يلا الوليد ينتظرنا تحت قومي لانتأخر

غاده: طيب ياغيداء خلاص بقوم الحين

غيداء : يلا بسرعه انا بنزل تحت استعجلي

غاده" طيب خلاص

نزلت غيداء تحت وافطرت مع ساره والوليد ..

الوليد: يلا قوموا مشينا .. غاده وينها

غيداء : صحيتها من شوي بس شكل مافي امل تصحى

الوليد: روحي لها شوفي ننتظرها والا نمشي

غيداء : اقول بس يلا نمشي بنتأخر خلها يوديها جدي والا أي احد .. تستاهل كل امس سهرانه

الوليد : اوكي يلا مشينا

طلع الوليد ومعاه غيداء وساره يوديهم الجامعه ..

غاده بعد فتره صحت ونزلت تحت بالصاله ..

ام سعود: غاده مار حتي للمدرسه ؟

غاده: لاياجدتي البنات وينهم

ام سعود: الله يصلحك راحوا من زمان

غاده: ياشينهم وانا ماكأني موجوده يعني

ام سعود: انا متوقعه انك معهم وينك ماصحيتي بدري

غاده: اوريها غيداء صحتني وراحت

ام سعود: ماعليك الحين خالد بينزل يفطر اخليه يوديك

غاده: لا لا مابي خالد خلاص بجلس ماراح اروح المدرسه

ام سعود: لا وش يجلسك بالبيت روحي معاه بس

غاده: لاياجدتي تكفين بجلس

ام سعود: انا مالي دخل شاوري جدك

دخل ابو سعود: شفيييك ياغاده شعندك

غاده: البنات راحوا عني وجدتي تقول روحي مع خالد

ابو سعود: ايه طيب روحي مع خالد مابعد راح

غاده: لا مابي

ابو سعود: ليه ماتبين .. والله ودي اوديك بس مامعي سياره ..

غاده: بجلس مابي اروح

ابوسعود: لامايصير روحي مع خالد ولاتجلسين عن المدرسه

غاده خلاص ماتقدر تعارض اكثر .. ماودها تبين لهم انها ماتبي خالد بالذات ..

جلست بالصاله تتنظر خالد ينزل ويفطر علشان تروح معاه ..

خالد دخل ..

خالد: صباح الخير لاحلى اثنين بالدنيا

ام سعود + ابوسعود: صباح النور

خالد سلم عليهم وجلس واستغرب من وجود غاده لانه عرفها على طول حتى وهي متغطيه

ابو سعود: يلا ياأبوي استعجل في فطورك علشان تودي غاده معاك

خالد: ليه وينهم البنات

ابو سعود: الله يصلحها ماصحت الا متأخر وراحوا عنها

خالد: انشاءالله

افطر خالد بسرعه وقام ..

خالد: يالله تامروني شي

ام سعود: سلامتك

خالد: يلا مع السلامه ( التفت على غاده ) يلا غاده مشينا

قامت غاده وهي مالها خلق ودها تموت ولا تركب مع خالد بسياره وحده ..

بعد ماطلع خالد وغاده ..

ابو سعود: اقول شلون انا خليتها تروح معاه

ام سعود: ليه

ابوسعود: صعبه تركب مع ولد عمها لحالها

ام سعود: عادي خالد كأنه اخوها

ابو سعود: لا مهما كان حسيت اني غلطت

ام سعود: ماعليك بس خالد يعتبرها اخته ويحرص عليها .. مشينا ننام بس

ابو سعود: وانتي ماهمك الا النوم .. يلا

من جهة ثانيه في سيارة خالد ..

غاده كان ودها تقوم وتصفق خالد .. مره منقهره منه ..

خالد: الا ياغاده مدرستك وين بالضبط

غاده : وربي اني ماأعرف مكانها بالضبط

خالد: لاعاد

غاده: ايه والله

خالد: خلاص اجل بوديك معاي للجامعه

غاده مو رايق لخالد ابد سكتت ماردت عليه

خالد: ادري والله مالك خلقي بس شسوي ماأعرف مدرستك وين

غاده: احسن خلاص نرجع للبيت

خالد: لا مايصير تبين جدي يذبحني

غاده: طيب شنسوي تبي ندوور ويروح علينا الوقت

خالد: مدرستك المفروض تعرفين وينها فيه

غاده : انا اعرف والله بس مدري انت جبتني من هالشارع وضيعت

خالد يستهبل عليها : اجل خلاص نروح نفطر انا وياك بعدين برجعك للبيت

غاده: لاااااا مابي

خالد: هههههههههههههه طالعه لا من قلبك

غاده: .....

خالد: يلا تبين نرجع البيت

غاده: ايه بعد شرايك تبيني اروح معاك الجامعه

خالد: طيب برجعك من عنوني ولو اني بتأخر على الجامعه الله يعين

غاده : .....

بعد ماوصل خالد للبيت ..

خالد: يلا انزلي

غاده : مشكووور

خالد: العفوو .. ماسوويت شي .. بالعكس صباحي هالمره صاير غير

نزلت غاده من دون ماتقول شي دخلت بالصاله وماكان فيه احد وراحت تنام على طول ..






مشعل كان يكلم فيصل بالجوال ..

مشعل : من جد مالك داعي للحين ماتذكرت صوتي

فيصل : يلا خلصني وقول انت مين

مشعل: ماراح اقوولك انا ابيك تعرفني من نفسك

يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم