رواية نيران الحب -34



رواية نيران الحب - غرام

رواية نيران الحب -34


مروج قامت وطلعت مع إبراهيم وشذى تنادي: إبراهيموه ووجع ..... انتظر ....


في سيارة إبراهيم

إبراهيم: وش رايك نروح مطعم نتغدى

مروج طالعت فيه بطرف عينها: ما تبي تروح للغداء ببيت أهلي

إبراهيم ضحك: لا وش دعوه هذا عمي ..... بس أبي نظل لحالنا شوي

مروج: مو وقته .... (تطالع قدام)

إبراهيم: متى وقته يعني ..... لما أموت

مروج بسرعة: اسم الله عليك ...... عدوينك ولا إنت

إبراهيم: تخافي علي ....

مروج بإحراج: ليش مو زوجي ..... (وبتردد) أبو عيالي ..... ولدي اللي في الطريق

إبراهيم اخذ بريك ولف لها: اقين...

مروج بإحراج: ويش

إبراهيم: كأنك قلت ولدي في الطريق ..... ليكون ....

مروج انحرجت ونزلت راسها: ...

إبراهيم فرح: حلفي ..... (وبفخر) كذا الرقاله وإلا بلاش .... (ومشوا)




عند باب بيت أبو مشعل


إبراهيم: يا ويلك إن تأخرتي الليلة .....

مروج: يمكن أتأخر .....

إبراهيم: يا ويلك ..... تقولي الخبر وما تبي نستانس مع بعض بروحنا ......

مروج طلعت: يصير خير ....

ونزل إبراهيم وراحوا داخل مع الكل ولحقهم منصور مع أمه وأبوه وأخته






** فـي غرفـة المعــاريـــس أخيــرا (الساعــه 3) **


مشعل صحى قبل جمانه وقعد يتحلطم: أي نايمه قبلي واجلس قبلها ..... ارويها .... ما خلتني استانس معاها أمس

وليلة زواجنا .... هين ..... قام وغسل وصلى وطلع راح غرفة فيصل واخذ شغله ورجع غرفته جلس جنب جمانه

الملاك النائم طالع فيها وابتسم بخبث ودخل يده داخل الغطاء وحطاها فوق بطن جمانه وشالها بسرعة وهي بدت

تتحرك لين ما حطت يدها على بطنها وفتحت عينها بسرعة وتمددت وفتحت الغطاء وصرخت صرخة بصوت العالي

حتى اللي تحت في الصالة سمعوها ........

مشعل مسوي حاله توه منزهق وطالع من الحمام: وش السالفة ؟؟؟

جمانه تأشر على بطنها: هـ ..... هـ ....

مشعل تقرب وشاف وشهق: عصفور ... (وبحنيه) يا عمري (وبدء يمسح عليه)

جمانه خلاص نقطة ضعفها عصفور صحيح صغير بس مدامه عصفور رعب: مشـ ...... مشعل ..... شيله

مشعل مسكاه: يا عمري من وين داخل و .....

جمانه بخوف وصرع: بعده بعده .....

مشعل: حاضر يا عروسه ..... (وتوه بيتباعد إلا ويقربه من وجهها وذاك العصفور من الخوف على طول زلق من يد

مشعل وصار واقف على حزة الصدر لثوب جمانه وهي صرخت بقوه: باعـــــــــــــــــــــــــــده .....

مشعل خاف وشاله: خلاص خلاص ...... ما صارت مزحه

جمانه عصبت: مزحه ..... ها ...... (وعلى طول قامت وعطته كف من القهر(لاتخافوا خفيف) ودخلت الحمام تبكي)


طق طق طق طق طق طق


مشعل فتح الباب وفي يده العصفور: خير

أحلام وأم مشعل: وش ........ آآآآآآآآآآآآآه ..... وش هذا

مشعل يأشر لهم: عصفور .....

أحلام: عصفور وش جابه عندك ....

أم مشعل فهمت: مشــــــــــــــــــــــعل .... إنت ياهل

مشعل تورط ما عرف يقول شيء وأمه: مالك إلا أبوك ...... (ومشت)

أحلام: صرعتـــــــــــــــــــــها .... جمانه ما تحب العصافير ....

مشعل طلع ورجع العصفور لغرفة فيصل ورجع غرفته شوي ما سمع إلا: يماااااااااا .... (وسكتت وتكمل)
يمااااااا .....

مشعل بخوف: جمانه فتحي الباب ...... جمانه

جمانه بقهر: ما أبي اشو .....

مشعل يسمع صوتها: جمانه وش فيك

جمانه فتحت الباب وهي خلاص هلكانه: مشعل أنا ......

ما كملت لأنها تهاوت على يده وانتبه إنها مقدفه وغسلت وجها لأن الماي بعده على وجها وعلى طول حملها ووداها

على السرير: جمانه ....جمانه

جمانه فتحت عينها بتعب وهو: وش بيك تحسي بشيء و ......

جمانه بتعب: بـ ..... بـ ..... واعتدلت وقدفت مع إنها ما أكلت شيء نهائي

مشعل خاف: أنادي أمي ...... (وطلع)






في الصالة


نزل بسرعة ودخل الصالة أبوه: مشعل احد يسوي كذا ..... لـ

مشعل بخوف: يمه تعالي بسرعه

أبو مشعل وقف: وش صاير

أم مشعل على طول قامت مع ولدها: وش صاير

أحلام توها بتروح إلا أبوها: أحلام جلسي

أحلام بقهر: لحوووووول ........

دخلت أم مشعل وبصدمه: جمانه ...... (وراحت لها) وش فيك

جمانه بتعب: حاسه نفسي دايخه .......

أم مشعل: قومي قومي الحمام تسبحي ..... قومي ....

طبعا كان فشله تقابل عمتها بلبس مثل كذا بس مضطرة .....

أم مشعل طلعت ملابس لجمانه وعطتها إياها في الحمام وبعدين شالت المفرش ككل عشان يتغسل وقالت للخادمات يدخلوا ينظفوا ......

أم مشعل: قوم انزل مع الرجال

مشعل جالس على الكنب يحاتي: لا أول اطمئن عليها

أم مشعل: الله يهديك احد يسوي كذا ......

مشعل: أنا وش دراني بيصير بيها كذا ....

أم مشعل وقفت: المهم ...... أنا نازله .... (وطلعت)

مشعل جلس على السرير اللي انفرش من جديد بغطاء ومفرش ثاني سكري ....

بعد نص ساعة طلعت جمانه ......... حاطه يدها على بطنها وهي يا دوب تمشي وعلى طول مشعل تقدم وساعدها بعد ما جلست على السرير

مشعل بخوف: وش أخبارك الحين .....

جمانه تتنفس بصعوبة: أحـ ...... أحســــن .... مشعل

مشعل: لبيه

جمانه بتعب: اتصل لناصر يجيب ..... أنبوبة التنفس

مشعل: وش فيك .....

جمانه: أبي نفس ..... حاسه بضيق

مشعل على طول اتصل لناصر ما يرد فعلى طول طلع شاف سيارة فيصل وجنبه كاظم واقفين

مشعل: فيصل السيارة شوي

فيصل: هلا بالمعـ ...... (وبقلق) وش فيك .....

مشعل ركب السيارة جنب فيصل: وصلني للصيدلية ..... بسرعه

فيصل بخوف يحرك السيارة: وش السالفة .....

مشعل بقلق: جمانه جاء لها ضيق تنفس ....

فيصل فهم: متى .... و ..... (وزاد سرعته وراحوا للصيدلية ما فيها وراحوا على طول بيت أبو جواد)


ام جواد: مشعل ..... وش جابه الحين

شيماء: لا بس اخذ علبة الأكسجين حق جمانه

ام جواد بقلق: يمه بنتي .... وش فيها ..... (اتصلت وكلمتها أم مشعل وما قالت لها وش صار عشان تحاتي)





** فـــــــــي غرفــــــــــــة مشعــــــــــل وجمانـــــــــــه **


جمانه وجنبها مروج وأحلام دخل مشعل: جمـ ...... كيف دخلتم هني ....

أحلام: الباب ....

مشعل: قومي قومي .... إلا إنت ..... ما أبيك مع مرتي ....

جمانه: جبت العلبة ....

مشعل يمد لها: هذا هي ....

جمانه خذتها وحطتها على الكمدينه ومشعل مستغرب: ما أخذتي .....

جمانه ابتسمت: ما عليه دامك طقيت مشوار ..... كذا ارتحت ....

مشعل فتح عينه على أوسعهم: نعم... نعم ....

مروج ابتسمت: مسكين اخوي مشورتيه ....

جمانه: ما احد قال له .....

مشعل: يالله عشان القمر أروح أجيب لبن العصفور

جمانه: ومره ثانيه عصفور

مشعل باستسلام: لا عاد تكفي ..... اسحبها

الكل ضحك

مروج وقفت: يالله أحلام ورانا شغل

جمانه: وش دعوه ..... عادي جلسوا

مروج تطالع مشعل: لا بس الشغل تحت ما يخلص .... (أشرت لأحلام)
يالله ... (وطلعوا)

مشعل جلس جنبها: خيفتيني عليك .....

جمانه تقهره وتقلب وجهها وتتلحف: المره الثانية ما تعيدها ..... تستاهل

مشعل قرب من إذنها: أحبـــــــــــــــــــك

جمانه من الإحراج غطت وجهها بالمفرش وهو ضحك: وينك أبي أشوفك

جمانه وهي تحت الغطاء: استحي ... لا تسوي ها الحركات مرة ثانيه

مشعل ضحك: أحاول يا حلو .....


طق طق طق


مشعل: من

أحلام: أبوي يبيك تحت عند الرجال ..... (ومشت)

مشعل بخفيف: راجع لك الليلة .... والليلة بتسهري معاي ويا ويلك إن سويتي مثل أمس ..... فاهمه ... (وطلع)



في الليل



تحسنت جمانه ونزلت مع المعازيم شوي بأمر من مشعل ما تجلس أكثر من ساعتين

طبعا صديقاتها ...... أوه ما قصروا ساعدوا أهلها عدل لأن أم جواد ما عندها غير جمانه فهم راحوا من وقت وبدوا المساعدة ....






في مجلس الرجال


أبو جواد: ناصر جيب كاس ماي حق أبو عصام

ناصر بطواعية: حاضر يبه ..... وقام






في المطبخ



نور: فطموه جيبي الكاسات

فاطمة: زين .... وديتي الشوكلاه

أم جواد: يالله يا بنات جزاكم الله ألف خير ...... عسانا نردها في أعراسكم

البنات خجلوا وسكتوا وأما أم جواد اكتفت بضحكه وطلعت

نور: انحرجت

فاطمة: وأنا أعظم ......

نور: طيب خلصي بودي الشوكلاه ..... (ومشت)

فاطمة تدور الكاسات وشافتهم في كبت فوق ما تطاله رفيع أخذت الكرسي الصغير وحاولت تركب ما طالته طالعت

يمين شمال شافت مخاد حطتهم على بعض وبهدوء صعدت وذيك المخاد تتراقص وهي بهدوء تاخذ الكاسات وتحطهم

وأخذت آخر كاس وحطته وسكرت الكبت وتوها بتنزل إلا تهتز المخاد وهي قلبها طاح في بطنها و .......


وصل ناصر المطبخ ودخل و ...... انصدم ..... (وصرخ): انتبهي .....


فاطمة على طول ما مداها تلتفت إلا المخاد يطيحوا على بعض بس ناصر مسكها عشان ما تطيح

فاطمة تتنفس بصعوبة منصدمه من وجوده

ناصر يطالع فيها: صابك شيء ....... (اعرفها شفتها ..... أمس هي نفسها)

دخلت نور: فاطمة ترى ..... (وبسرعه طلعت)

ناصر حس إن فاطمة شوي وتصيح فعلى طول طلع وهي تهاوت على الأرض ..... يا ربي فشله

وبعد دقايق: يالله يالله ..... يالله درب

أم جواد في المطبخ تساعد فاطمة ونور وشيماء: هذا ناصر .....

شيماء: خالتي شوفي وش يبي

أم جواد راحت له وناصر: كاس ماي بسرعه

أم جواد: شيماء صبي كاس ماي .....

شيماء: فاطمة .... وين كاسات الماي حق الرجال .... (سمع ناصر)

فاطمة: هذا هم .....

نور ابتسمت في وجه فاطمة اللي انحرجت وشيماء عطت ناصر الكاسات

ناصر: وين ولدك المفعوص .....

شيماء: طالع على عمه ناصر .....

ناصر: والنعم فيه سبع ....

الكل ضحك حتى البنات وهو سمعهم يضحكوا ومشى




** فــــــــــــي الليـــــــــــل غرفـــــــــــــــة المعاريــــــــــــــس **


مشعل يتلحف: يالله جمانه ..... نعست

جمانه تمسح الميك آب: نام ما احد منعاك ....

مشعل طالع فيها: ما اعرف أنام بدونك ....

جمانه: مبين

مشعل: عندك شك .....

جمانه: لا

مشعل: يالله

جمانه تشيل الماكياج بخفيف عشان ينام وهو ابد مصر إلا ينام معاها بنفس الوقت في النهاية عصب وعلى طول قام

وبدون ما تنتبه حملها وهي تتعفرت: اتركني ..... نزلني ....

مشعل وهو يحطها على السرير: لا تعاندي فاهمه

جمانه: طيب بس بخلص بشيل المـ ....

مشعل قاطعها بقبله في خدها .... و ....(تشفرت المحطه)

يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم