رواية ياعيونه بس يكفيني عذاب -36


رواية ياعيونه بس يكفيني عذاب - غرام


رواية ياعيونه بس يكفيني عذاب -36



فاطمه:انا ماتدخلت..بس هذا مرتك ساحره وكذابه وماتخاف...
يقاطعها تركي:شذى لا عاد أسمعك تتكلمين عنها بهالطريقه مره ثانيه فاهمه؟؟؟...
فاطمه بسخريه:والله شكل العمل اللي سوته لك بدى مفعوله...
عصب تركي وقام:عذرا على هالكلمه...من جد إنتي تافهه...
وطلع من عندها معصب..هو طالع من المجلس إلا كانت نوف بنت اخته توها داخله...
نوف بإبتسامه:خالي تركي...وين على الله مالك ربع ساعه؟؟؟...
تركي:هلا نوف...مستعجل..(ويعلي صوته)وياليت بعض الناس يكبرون عقولهم شوي...
.
.
نامت بشاير هذيك الليله ببيت تركي..وام بندر ما اعترضت عليها..يمكن عشان ولد تركي واللي اخذته بشاير ذريعه لها إنها تقعد...ام بندر اللي تحسفت على الكلام اللي قالته لتركي عن مرته شذى..وهي تقول بخاطرها (الحين اكيد ولدي تركي يتهمني بقلة العقل وإني خرفت) حست إن شذى إنها طيبه بس بعض الأحيان يلعب الشيطان براسها..خصوصا ولد تركي فيصل ماخذ عقلها وقلبها...حست بالحب الكبير لهالطفل والحنان عليه كان من دون سبب يكسر خاطرها إنه ولد بين ابوين متخاصمين واعمامه وخواله بينهم مشاكل مالها نهايه...أما بشاير اللي كانت مره فرحانه بأن علاقو امها وشذى في تحسن كبير...وحتى ابوها اللي قال أول مارجعوا من المستشفى إن شذى شكلها بنت حلال؟؟؟...وهذا يدل على تقدم كبير بالعلاقات وماتنكر بشاير جهود عمتها حصه وتركي في تحسين صورة شذى مناسبه او غير مناسبه...
.
.
كان تركي بالليل توه راجع من برى...كان عند سهره ببيت ابوه ومعه اخوانه اللي حسوا إنه خلاص الحين صاحب بيت ومره وعيال... قعد يضحك بخاطره على تعليقات اخوانه...أول مارجع لقى شذى وبشاير قاعدين يناظرون مسرحيه لطارق العلي وميتين ضحك وشاف بشاير طالبه بيتزا من دومنيزبيتزا...
بشاير:حياك...
تركي يبتسم:لا أبد شبعان...
شذى:خذ قطعه...لا تفوتك...
تركي:اوكيه إذا من شذى ماعندي مانع...
وقطعت له شذى قطعه وأعطته...وخذاها..
بشاير:مشالله أنا لأ...وشذى بطه هانم...ماعندي مانع...
شذى تضحك:بطه بعينك..
تركي:اعذريني يا شذى بس هذي حقيقتك المره..إنتي صايره(ولمن شاف نظرتها له)لا تهدديني بعيونك يعني على بالك إني بخق وامدحك لا انا ما اعرف المجاملات..إنتي صايره بطه...لازم تخفين..
شذى وهي مسويه مطنشتهم:والله عاد ماهمتوني...أنا واثقه من نفسي وواثق الخطى يمشي ملكا يا قلبي انت واختك...
بشاير:امووووت على الثقه...المشكله إن جسمك شين ياليت حلو...
شذى:حرام عليكم والله كان حلو...بس عشان الحمل والولاده خرب...
تركي:كان وكان ماضي..
شذى تضحك بغنج:لا تحاول تحطمني أنا عندي مناعه...
تذكرت بشاير سعود...كانت دايم لمن يتطنز عليها او يبي يحرق دمها تقوله عندي مناعه...حست بمثل عبرة الذكرى...حرام عليك يا سعود ضيعت كل شي بينا من دون سبب...
و يها حيل تطلع؟؟؟...شذى اللي حبت تقهر تركي نامت تحت...كانت فيه غرة ضيوف تحت وتحججت قدام بشاير بأنها تعبانه ومافيها حيل تطلع؟؟؟
باليوم اللي بعده...قامت شذى ولقت بشاير قد صحت من النوم...
بشاير:صباح الخير...
شذى:صباح الخيرات...متى قمتي؟؟؟...
بشاير تضحك:منذو مبطي...قولي لي بس وين فيصل؟؟؟...
شذى:باقي نايم...هو أصلا متى يقوم؟؟؟..
بشاير:بصرااااحه ولدك ماخذ عقل أمي...بتنهبل عليه كأنه اول مره يجيها حفيد...
شذى:ياقلبي عليه..حتى أنا ميته عليه ماتوقعت إني بحبه هالكثر...بصراحه ولدي ماينلام اللي يطيح بهواه من أول نظره...


بشاير تضحك:اقول لا يكثر بس تعالي افطري...
شذى:اوكيه..لحظه خلي أقول للشغالات يجهزون الفطور...
بشاير:هو جاهز بس باقي يجيبونه...
شذى بتفكير:طيب وين تركي؟؟؟...
بشاير:افطر الصباح وطلع...
شذى انقهرت:ياربي منه...بس يطلع مايعرف يقعد بالبيت..
بشاير:ماعليك بس تعالي افطري..مصيره بيرد...
وبعدها جابت الشغاله الفطور...بهاللحظه رضعت شذى ولدها..ووخلت الشغاله تجر السرير للصاله عندها قريب...بشاير قالت لها ماله داعي تجيبينه هنا...بس قالت ماتقدر تخليه بعيد كذا مره عنها...وهم يفطرون قعدوا سوالف وبعدها سكتوا فتره..حستها بشاير فرصه تتكلم مع شذى خصوصا تحس النفسيه شوي عاليه..وفيه تآلف بينهم مثل أول تقدر تكلمها..
بشاير:شذى ودي أكلمك بموضوع وياليت ماتعتبرينه لقافه أو...
شذى تناظره باهتمام: لا بالعكس يابشاير خذي راحتك...
بشاير:بصراحه انا ملاحظه إن علاقتك بأخوي تركي مره سيئه...وإنتي وهو مهما تحاولون ترسمون قدامنا إن علاقتكم عاديه لايزال باين إن بينكم مشاكل كثيره ومافيه أي ود وتفاهم...ليش كذا؟؟؟...
تناظره شذى وتبتسم بسخريه:تدرين ليش؟؟؟..لأنه مثل ماقلتي مابينا أي ود او تفاهم..خلاص أنا احاول أنسى كل اللي راح..ماعاد لي مكان هنا يا بشاير..بتقولين تركي وحبك له...باقولك خلاص عفت حبه..وهو طبعا متيم بهوى سلمى بنت عمك..وخلاص الزواج أكيد قريب...انا وهو ماعاد احد يبي يشوف الثاني..بس ولدي هو الشي الوحيد اللي ممكن يربطني بأخوك..
بشاير تناظره باهتمام:شذى..مو معقول اللي اسمعه؟؟؟...شلون ماتحبين تركي وهو مايحبك...انا لمن قضيت لولدك رحت بعد السوق انا وهو لمطعم تعشينا وقعدنا سوالف...قالي أشياء كثيره..منها إنه يبي يعيد برمجة حياته من جديد...
شذى تقاطعه:طبعا وانا اول المحذوفات..
بشاير:انتظري خلي اخلص كلامي...بالعكس يا شذى والله أحس إن تركي أخوي باقي يحبك..ويحبك موت بعد...
شذى:بشاير رجاء لا تكذبين علي...انا اخوك ماعاد أبيه وأهلي عن قريب بيزوروني...وبروح معهم أو بمعنى أصح أرجع اعيش عندهم...
بشاير متفاجأه:شذى وش هالكلام؟؟؟...عن الخبال...
شذى:طيب ممكن أسألك سؤال؟؟؟...
بشاير:اسألي...
شذى بتردد:سعود يا بشاير...
بشاير اللي تغيرت ملامح وجهها:شذى صكي الموضوع رجاء...
شذى:لا ما راح أصكه...
بشاير:سعود صفحه انطوت من حياتي..وبصراحه اعتبرها أسوأ واسود صفحه...
شذى:بشاير..يمكن ماتصدقيني لو أقولك..إن سعود اخوي باقي يحبك..
ناظرتها بشاير:اخوك أناني ومايحب إلا نفسه...وللأسف كنت مخدوعه فيه.. توقعت إني أخترت الرجل الأفضل..بس كان توقعي خطأ.. كان لمن يجي احد يبي يشككني بإختياري..أصير اذن من طين واذن من عجين ما اسمع صكيت عيني واذني عن كل الإنتقادات...(بدت تخنقها العبره)أكذب عليك يا شذى لو قلت لك إني ماحبيته..بالعكس كنت موتي وحياتي بيدينه.. حبيته بكل جوارحي...ما اتوقع حد حبه كثري.. تصدقين بعض الأحيان اول قبل لا تصير المشاكل..أبكي..خصوصا بعد مااصكر منه اخاف كثر ما أتعلق فيه كذا يروح مني..وبالفعل ماخاب توقعي...المشكله ليه تركني مافيه سبب؟ ..هو بهالحركه خلى الناس كلها تشمت فيني...أو يتعاطفون معي.. وانا أكره مايجيني بالحياه لمن أمشي واشوف بعيون اللي يناظرني شفقه علي.. أنا ما احتاج شفقه...لا بالعكس انا اللي اشفق عليهم...لأنهم مايعرفون أنا مين؟؟؟...انا قويه ومهوب أنا(سكتت شوي).. عشان كذا صكي الموضوع..
شذى تناظرها بحب:ياقلبي يا بشاير..بس حيبت أقولك إن سعود من جد ندمان على اللي سواه..وخاطره ترجع العلاقه بينكم..
بشاير:ندمان..ياحليله اخوك..على باله بأرجع له..قولي له نجوم السما اقرب لك من إني ارجع له...
شذى:بشاير طيب خليني أفهمك ليش هو سوى كذا؟؟..
بشاير:أعرف ليش سوى كذا..بسبب مشاكله مع اخوي تركي عشانك أنتي يا البطه...
شذى:بس والله هو متحسف مره وخاطره يرجعك..صدقيني اخوي سعود حبيب وقلبه أبيض...بس اخوي محمد ضغط عليه وكان الوقت حساس شوي...
بشاير بعصبيه:ليه هو ماعنده شخصيه مايعرف يقول لأ...
شذى:بليز بشاير...
بشاير:رجاء شذى صكي الموضوع...وخلي اخوك يرسل لي ورقتي عاد مايصير معلقني كذا...
شذى:بشاير...
بشاير قامت:الحمدلله انا شبعانه...
ناظرتها شذى وهي رايحه...ما ألومك يا بشاير لمن سويتي كذا من جد سعود حركته بايخه...
.
.
.
على الغداء جات ام بندر وحصه عند شذى بزياره لها هي وولدها...
أم بندر:أقول شذى لازم تهتمين بولدك اكثر من كذا...
بشاير:حراااام عليك يمه..وش تبين تسوي فيه أكثر من كذا تحطه بقزازه..
ضحكت شذى من كلام بشاير...
بشاير تكمل:من جد حومت كبدي من كثر اهتمامها فيه..كأنها الوحيده اللي عندها ولد بالعالم...
سارا:لازم كذا مع اول واحد...
بشاير:ولو...مهوب كذا عاد...
حصه:شذى اقول اهتمي أكثر بنفسك...شوفي شلون مصفره..
شذى:لا تخافين علي مهتمه بنفسي ياعمتي...
حصه ابتسمت:لا...لازم تهتمين اكثر بعمرك...أحس ماعاد فيك دم لازم تاكلين...
بشاير:حرام عليك ياعمتي...هي لازم تخف صايره دووبه...
حصه:بشاير لا تضحكين عليها المسيكينه وتصدق...
بشاير:والله هذا حتى كلام تركي رجلها...الكل يشهد إنها صايره دوبه..
حصه:لازم التغيرات اللي تصير مع الحمل..ولا تبينها آله ماتتغير..
شذى:يسلم لي لسانك يا عمتي...حكيمه والله جعلني ما أبكيك...
بشاير:كل هالكلام لها..عشانها دافعت عنك..ترى عمتي تجامل كثير..
حصه:إلا بالحق...ما أجامل...لا تاخفين يا شذى بس تخلصين الأربعين و مع الإهتمام بيرجع جسمك مثل أول...
شذى ابتسمت لها...محد فكر يقولها هالكلام غيرها..ولا احد يسال عنها..
.
.
بالعصر راحت أم بندر وسارا..ومعهم بشاير...اللي رفضت القعده لمن عرفت إن اهل شذى بيجون بكره...وحست إنه مالها داعي تقعد اكثر خصوصا موقفها من سعود...
أما حصه لمن عرفت إن اهل شذى بيجون حست إنها لازم تكلم شذى قبل لا يجيون...وام بندر اللي تغيرت ملامحها وعصبت من جيتهم عشان بشاير بنتها...وسارا كانت خايفه من هالزياره لا تكبر المشاكل أكثر من إنها تصغرها...
بعد ماعم الهدوء المكان من عقب روحة ام بندر وبشاير وسارا...
شذى بابتسامه:يا حيا الله عمتي حصه والله تو مانور المكان...
حصه:المكان منور بأهله...بس ياشذى خاطري اكلمك بس اخاف تقولين وش دخل ذي المره فيني...
ضحكت شذى خصوصا إن بشاير بالصباح قايلة لها نفس الشي..
شذى:افا عليك بس إذا ماتدخلتي إنتي من اللي يتدخل فيني...
حصه:طيب اسمعيني..الحين وش ناويه تسوين بحياتك انتي وولدك..
شذى:إذا جو اهلي يسلمون علي..بأشيل قشي واروح معاهم.. ياعمتي ماعاد لي مكان هنا...
حصه عقدت حواجبها:وش هالكلام ياشذى...من قالك ماعاد لك مكان هنا...
شذى تتكلم وتحس الكلام طالع من قلبها:ياعمتي..لا تجاملوني بالكلام.. أنا حياتي وقفت هنا مع تركي..اللي اصلا ماعاد أقدر اكمل حياتي معه..وحتى هو ماخذ بنت عمه..بروح مع اهلي..لأني واثقه مالي مكان إلا معهم...
حصه تمت تناظر شذى فتره وبعدها قالت لها:كلامك كله غلط ياشذى...
شذى:بالعكس هو عين الصح...وين اروح ياعمتي..ولد اخوك لو يراضيني من اليوم لبكره مستحيل ارضى عليه لأسباب كثيره...
حصه تحط يدها على خدها:طيب قولي وش هي؟؟؟...
شذى:اشياء كثيره...
حصه وهي مثل ماهي عليه:طيب قولي واحد منها بس...
شذى وهي ترفع حاجب وتنزل الثاني:اولا زواجه من بنت عمه...أصلا انا كنت داريه إنه بيرجع لها..أتوقع هالسبب بكفه والأسباب الثانيه بكفه ثانيه وش على باله انا راضيه بكذا..مستحيل اقعد على نار واحد متزوج غيري..
حصه:شذى الله يهداك وش هالكلام؟..ألحين على بالي إنك ماراح تكونين انانيه بس تفكرين بنفسك..طيب مافكرتي بولدك؟كيف بيعيش من دون اب؟..
شذى والعبره خانقتها:ياعمتي..عمري ماكنت انانيه..بس قولي وش اسوي؟؟ انا احس إني اموت باللحظه الف مره بس لمن أعرف إنه معها...والله ماني قويه لدرجة إني اشوف زوجي يروح لغيري وانا ساكته...ما اعرف...
حصه:طيب شوفي انا زوجي أبو فيصل..متزوجني ومتزوج وحده ثانيه غيري...بس عايشه عادي...
شذى:بس أنا ما أقدر...والله ما اعرف ما أتحمل...تكفين عمتي لا تضغطين علي...أنا برجع لأهلي وماعاد لي قعده هنا..
حصه:ليه؟؟؟..وولدك..شذى إنتي الحين ام..يعني لازم تفكرين بولدك قبل نفسك...
شذى:ولدي مكانه مع أمه...ومادام ابوه ما قدر أمه وش له يقعد معه...
حصه بنفسها ياربي وش كثر هي عنيده صدق ماكذب تركي لمن قال إن راسها يابس...
حصه:مافيه أحسن من ولد يعيش بين امه وابوه...بعدين ياشذى والله إن تركي شاريك..ويحبك موت وعمري ماشفت تركي يحب هالكثر...
سكتت شذى وتمت تناظرها وبعيونها دموع تلمع...
حصه وهي تشد على يدها:لا تتهورين وتروحين مع اهلك وتخلين تركي صدقيني لمن بتبعدين عنه مع الأيام حبه لك بيتبخر... المره صدق يمكن تحب رجل واحد طول عمرها وحتى لو يكون ميت..بس الرجل غير...
شذى ماقدرت تتكمل بعدها انفجرت بنوبة بكاء طويله...وكانت تشهق بين بكائها...كان بكاء حار من القلب بان عليها وش كثر كانت مخبيه بقلبها...
شذى وهي تصيح:والله خلاص ماعادني قادره أتحمل...أحس كثر ماني مجروحه وكرامتي مهدوره...أحس كثر ماني حيبته ولاني قادره أستغني عنه...
حست حصه إنها حطت يدها على الجرح...ووصلت للي تبيه...
حصه بحنان:شذى حبيبتي..صدقيني محد بيتضرر من قرارك غيرك أنتي وولدك..فكري زين ياشذى ووالله صدقيني أشوف قعدتك ببيت رجلك أحسن الف مره من روحتك مع اهلك وصدقيني الايام بتثبت لك كلامي...
سكتت شذى وقعدت تصيح كانت محتاره...وتحس بتوتر شديد


خلاص تحس إنه أزف الفراااق؟؟؟...


***


باليوم اللي بعده وبنفس الوقت كانوا اهل شذى موجودين بزياره لبنتهم.. وكانت أم محمد وخالد وسعود هم الوحيدين الجايين أما محمد فكان الكل رافض روحته خصوصا بعد اللي سواه...تركي اللي لمن درى بجيتهم احتار يقلبها هوشه أو يحترمهم لأنهم ببيته..بالأخير اختار الثاني على الأول...
كانوا قاعدين بالصاله وتركي اللي توتر لمن شاف سعود...
ام محمد:يا ملحه ولدك يا شذى...مشالله يهبل...
خالد:هو مملوح بس وش فيه صغير كذا مره؟؟؟...
تركي اللي كان مابينه هو وخالد مشاكل:تصدق يا خالد حتى انا مستغرب بس تقول الدكتوره عادي مع الأيام بيزداد حجمه...
شذى تضحك:على صغره بس الشهاده لله إنه مزيون...
سعود كان قاعد جنب شذى:على خاله سعود ولا من وين له الحلا ياحسره..
تركي اللي يبي يقهر سعود:غلطان يا سعود ماخذى من ملامحك شي هو راجع لأعمامه...
سكت سعود وناظر شذى اللي ترجته بنظراتها لا يرد..بعدها سكت...
بعدها تكهرب الجو شوي بس خالد وام محمد حاولوا إنهم يلطفون الجو.. قعدوا يسولفون ويضحكون أما سعود وشذى كانوا يتكلمون مع بعض بصوت هامس لدرجة إنه محد سمعهم..
سعود بغيض:رجلك هذا ودي أصطره قاهرني..
شذى:طيب طنشه لا ترد...
سعود:ما أعرف...
شذى:تحمل مو إنت لك حاجه عنده...
سعود يناظره وهو يسولف مع خالد:ياربيه وش هالمذله؟؟؟...
شذى تضحك:جب أي مذله والله هذا بسبب غبائك...
سعود يرفع حاجبه:غبائي؟؟؟...أقول اسكتي واللي يرحم والديك يا الذكيه...
شذى:والله محد ضربك على يدك وقالك اسمع كلام محمد...
سعود عصب:شذى خلاص اكرمينا بسكوتك..وخليك بولدك..
شذى ضحكت وناظرت تركي اللي كان يسولف مع امها..اختفت ابتسامتها.. وقعدت تفكر بأي قرار تاخذ تقعد هنا...أو تروح؟؟؟...
.
.
.
بالمغرب جاء يزور شذى وأمها بنات عمها ومرة عمها..يسلمون عليها... قعدوا سوالف ووناسه...شذى استانست ببنات عمها...وهم فرحوا لها... وقعدوا معهم إلى بعد صلاة العشاء...

***

بعد صلاة المغرب..وهم طالعين من المسجد اللي كان قريب من بيت تركي.. حس سعود إنها فرصه يكلمه..خصوصا إن اهل عمه عند شذى اخته بالبيت..وخالد راح يسلم على على واحد يعرفه...
سعود بتردد:..تركي...
لف عليه تركي:نعم...
سعود:بغيت أكلمك بموضوع...
تركي ناظره ببرود وعرف وش خاطره يقول...
تركي:طيب امش للبيت وقولي هناك...
وراحوا البيت و دخلوا بمجلس الرجال...
تركي:قول وش عندك يا سعود؟؟؟...
سعود:بصراحه يا تركي ودي أكلمك عن بشاير...
تركي اللي كان متوقع عصب عليه:سعود رجاء لا تطري اسم اختي على لسانك فاهم؟؟؟...
سعود عقد حواجبه:بس هذي زوجتي...وانا مملك عليها...
تركي:كانت..بس ألحين لأ وزين إنك جيت عشان تطلقها وتفكنا...
سعود واللي ماعجبته طريقة تركي:لا يا تركي ماراح اطلقها...
تركي:أجل وش جاي تبي تقول؟؟؟..
سعود:أولا يا تركي لا تكلمني بهالطريقه...ثانيا مانيب اصغر عيالك تقعد تعصب علي...في الحقيقه أنا جاي ودي اصلح اللي صار بيني وبين اختك..
تركي اللي يناظره بإستغراب:سعود من جدك تتكلم؟؟؟...ترى بنات الناس مهوب لعبه عندك...
سعود:أي لعبته...تركي أنا اتكلم من جد ودي علاقتي بأختك ترجع مثل أول وأدري إني غلطت بحقها و…
قاطعه تركي:سعود إنت مو غلطت بحقها وبس…لا بالعكس بينت معدنك وبينت إنه مافيك خير…على العموم مستحيل ترجع لك..ولو هي توافق انا بارفض هالشي…
سعود انقهر وقعد يناظره بغيض..
تركي يكمل:إنشالله بكره تروح المحكمه وتطلقها..ومهرك اللي دفعته لها بيرجع كامل من غير ماينقص ريال واحد منه…
وقام تركي من عنده قبل لا يسمع جواب سعود اللي كان يدعي الله إنه بس يصبره ولا يقعد هواش مع تركي ويخرب كل شي…
بعد ماطلع تركي..راح سعود بعدها لسلطان خويه يشوفه...اللي فرح كثير بشوفة سعود...

***

راح تركي لسلمى...اللي ماشافها من أول يوم بالعيد...وخصوصا بعد التهزيئه المحترمه اللي جاتها منه..حس إنه ظلمها...
سلمى تناظر تركي بسخريه:وشو له جاي؟؟؟كان قعدت مع ست الحسن والدلال...شذى هانم..
ناظرها تركي:للحين زعلانه؟؟؟...
سلمى بعصبيه:رجاء لا تكلمني...
تركي:سلمى خلاص بلا زعل..ما اتوقع إنه فيه شي يزعل...
سلمى وهي عاقده حواجبها:وشو اللي مايزعل كلامك معي بيوم العيد وبعدها من ولدت الخايسه نسيتني...
تركي اللي على صوته:وشو خايسه؟؟؟...احترمي نفسك ونقي الفاظك... وبعدين كلامي معك بالعيد كان لأنك كنتي مستتره بزياده عن اللزوم...
كان يقول كلامه الأخير بسخريه وهي لاحظت هالشي...
سلمى واللي بدت العبره تخنقها:قولها ياتركي قولها...قول ماعاد أبيك وإنك بس تزوجتني عباطه..والحين متحسف وتدور اعذار والحجج عشان تطفشني فيها...ترى عادي إذا ماتبيني حتى انا ما أبيك...
انصدم تركي من كلامها..وش تقول هذي..بغت تقوم سلمى بس مسكها تركي من يدها...ورجع وقعدها..
تركي:سلمى الله يهداك وش هالكلام؟؟؟...
سلمى قعدت تصيح..اما تركي تفاجأ من صياحها..اول مره يشوفها تبكي ما حب إنه يكون سبب في صياحها...
تركي:سلمى تكفين لا تصيحين والله خلاص آسف إذا كنت زعلتك...
وسلمى ما ترد بس تصيح...
تركي:يابنت الناس آسفين والله عارفين إنا غلطنا بحقك...
سلمى من بين صياحها:خلاص تركي...حرام عليك اللي تسويه فيني...
تركي يناظرها بضيق:شوفي أروح من هنا وإنتي زعلانه مستحيل...
سلمى بس سمعته يقول كذا وهي تزيد من كميات الدموع..
.
.
سعود اللي ما طول مع سلطان رجع لبيت شذى يكلمها...لمن رجع ما شاف امه وخالد اخوه سأل شذى قالت راحوا لفندق ينامون فيه وإن تركي للحين مارجع...سعود حسها فرصه يكلمها على راحته مع إنها اصغر منه إلا إنها تفهمه أكثر من غيرها...
سعود:بصراحه تركي يرفع الضغط ما أدري وش أسوي معه؟؟؟...
شذى باهتمام:كلمته طيب؟؟؟...
سعود:وش اقولك تو...إيه كلمته بعد صلاة المغرب بس كلامه يقهر...
شذى:حاول إنك تداريه...بس تدري لا تحاول أحسن لك...
سعود:ليش؟؟؟؟...
شذى:لأنها مستحيل ترجع لك...هي قالت لي بنفسها...
سعود:أعرفها بشاير تحبني...
شذى بعصبيه:حبك برص إنشالله زين؟؟؟...
سعود:وإنتي بعد زين...
شذى قالت له عن الكلام اللي دار بينها وبين بشاير..وبعد ماخصلت كلامها
سعود بقلة حيله:طيب وش أسوي يا شذى الحين؟؟؟...
شذى:والله إنت اللي طيرت البنت من يدك بنفسك...
سعود وهو معقد حواجبه:والله ما كنت متوقع إن السالفه لها صدى هالكبر...
شذى تضحك بسخريه:ياحليلك يا سعود إنت وين عايش؟؟؟..وشو تقولهم ماعاد أبي بنتكم والحين تقول ما توقعتها كبيره...
سعود بحزن:لو ماصار اللي صار كانها الحين معي بالبيت...
شذى:[لو] هذي تفتح عمل الشيطان...خلاص انساها ياسعود...
سعود:مستحيل انساها...لو اعيش عمري مرتين ما باخذ غيرها...
شذى:تبي الصراحه ياسعود إنت موقفك معها مره نذل...
سعود يناظرها بطرف عينه:انثبري..
شذى بصوت واطي:انثبر انت...
سعود:يعني الحين..اعطيني الزبده..
شذى تتطنز:الزبده في الثلاجه...
سعود وهو يتأفف:آخر شي ناقصني بهمي تجين تنكتين انتي وخشتك...
شذى واللي طنشته وشالت ولدها اللي فتح عيونه ورفعته فوق...
شذى وهي تضحك:ياناس يزنن ولدي...بالله وش رايك ياسعود ما ياخذ العقل...
سعود يناظر ولدها كان طفشان بس غصب عنه ضحك على أخته اللي كأنه ولدها عندها لعبه عند طفل كل شوي شايله وماخذه معه...
شذى انتبهت لسعود اللي بدى يسرح...
شذى بهدوء:لهالدرجه تحبها يا سعود؟؟؟...
انتبه سعود لشذى وناظرها وهز راسه بنعم...
شذى:أجل خلاص كلم تركي مره ثانيه...
سعود يناظرها:توني كلمته ورد علي برد زي وجهه...
شذى:ارجع كلمه مره ثانيه..ولا تنسى الأهم بشاير روح كلمه خلي يقول لأهله امه وابوه...وبشاير...
سعود بعد فترة صمت طويله:شكل مالي إلا هالحل...
.
.
طلع تركي من بيت عمه..من عند سلمى بعد ما راضاها..حس بالألم لها..يحسها من جد مظلومه..على كل الفتره اللي مرت من ملك عليها للحين مافيه أي حب منه لها...حس إن ابوه ظلمها معه يعني لو ماخذاها تركي كان خذاها غيره اللي اكيد اللي بيحبها ويكون سبب لسعادتها...مالقى بنفسه غير الله يسامحك يابو بندر راعي هذا الزواج....



باليوم اللي بعده...
تركي يناظر من سعود اللي خلص كلامه:الحين انت جاي تعيد علي كلام أمس؟؟؟...
سعود:رجاء يا تركي عن الطنازة...
تركي وهو يعدل جلسته:لا والله ما أتطنز...بس من جد أتوقع الموضوع انتهى...يعني المفروض اليوم إنك تروح تطلقها..لأن رجعتها مستحيله أنا اقولك من الحين(بسخريه واضحه)لا تتعب نفسك...
سعود عقد حواجبه:إنت كلم اهلك وشوف...
تركي يقاطعه:من دون ما أشوف انا عارف ردهم..خلاص يا سعود لا تحاول...
سعود:إنت شوف يا تركي وكلمهم...
سكت تركي وقعد يفكر يقول لأبوه وامه هالكلام ولا كيف؟؟؟...
.
.
بنفس الوقت كانت ام محمد مع شذى بنتها...
ام محمد:الله يهداك شذى ليش تصيحين؟؟؟...
شذى:يمه اقعدي هنا معي ماله داعي نومة الفنادق هذي..اجل وشوله متعبه نفسك إذا بتروحين تنامين بالفندق...
ام محمد:تعرفين مشاكلنا مع رجلك...عيب بعد اللي صار ننام ببيته...
شذى:بتنامون معي...مو عنده هو..
ام محمد:بس لا تنسين هو صاحب البيت...ولا تبين إنه نكون مانستحي بعد اللي صار نرجع عادي...
شذى:بس هذي انتوا وخالد تسولفون معه عادي..
ام محمد:لأنه هذا من الإحترام بس لا تنسين اللي صار منك انتي وسعود الله يهداكم...
شذى تمت تناظر بعيون امها اللي تحسها سرحت...
ام محمد تكمل:بصراحه انا كنت ناويه اروح اكلم ام بندر على موضوع سعود وبشاير بس أخاف إن روحتي لها تكبر المشاكل..
شذى تأيد أمها:يمه روحتك بتزيد المشاكل..احسن لك لا تروحين...

***

تركي راح بعد صلاة العشاء يقولهم عن سعود..خصوصا إنه ابوه لمن درى بجيتهم أكد على تركي إنه لا يروح إلا بعد ما يطلق بشاير...
ام بندر بعد ما سمعت كلام تركي:بعد اللي سواه يجي يعتذر بكل برود؟؟؟..
تركي بهدوء:ما أدري عنه..بس هذي مره ثانيه يكلمني...
ام بندر بعصبيه:والله لو إنه عندي بس..قوله بنات الناس مهوب لعبه عنده خصوصا بشاير...
ابو بندر اللي كان مهوب مستغرب مره خصوصا لمن يتذكر شكل سعود لمن جاء يبي ينهي كل شي كان مبين إنه مدفوع لهالشي دفع خصوصا من محمد و اللي مأكد له هالشي تركي لمن قاله إن محمد يبي ينتقم منه عشان اخته...
تركي:طيب راي بشاير؟؟؟...

يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم