رواية ياعيونه بس يكفيني عذاب -35


رواية ياعيونه بس يكفيني عذاب - غرام



رواية ياعيونه بس يكفيني عذاب -35



…|[الجزء السابع عشر]|…

برغم.. برغم خلافاتنا..
برغم جميع قراراتنا..
بأن لا نعود..
برغم العداء..برغم الجفاء..
برغم البرود..
برغم انطفاء ابتساماتنا..
برغم انقطاع خطاباتنا..
فثمة سر خفي..
يوحد مابين اقدارنا..
ويدني مواطئ أقدامنا..
ويفنيك فيّ..
ويصهر نار يديكِ بنار يديّ..
000
برغم جميع خلافاتنا..
برغم اختلاف مناخاتنا..
برغم سقوط المطر..
برغم استعادة كل الهدايا..وكل الصور..
برغم الإناء الجميل..
الذي قلت عنه..انكسر..
برغم رتابة ساعاتنا..
برغم الضجر..
فلا زلت أؤمن أن القدر..
يصر على جمع أجزائنا..
ويرفض كل اتهاماتنا...
000
برغم خريف علاقاتنا...
برغم النزيف بأعماقنا..
وإصرارنا...
على وضع حد لمأساتنا..
بأي ثمن..
برغم جميع ادعاءاتنا..
بأني لن..
وأنك لن..
فإني أشك بإمكاننا..
فنحن برغم خلافاتنا..
ضعيفان في وجه أقدارنا..
شبيهان في كل أطوارنا..
دفاترنا..لون أوراقنا..
وشكل يدينا..وأفكارنا..
فحتى نقوش ستاراتنا..
وحتى اختيار اسطواناتنا..
دليل عميق..
على أننا..
رفيقا مصير..رفيقا طريق..
برغم جميع حماقاتنا..
(نزار قباني)




***


باليوم الثاني...قامت شذى وهي تعبانه ناظرت السرير الصغير اللي جنبها خاطرها تشوف ولدها ومن حسن حظها كان على وقت دخلت النيرس...
النيرس:صباح الخير يا ست الكل...
شذى بإبتسامه:صباح النور..
النيرس:عامله إيه النهار ده..إنشالله كويسه..
شذى:الحمدلله أحس إني أحسن من أمس...
النيرس وهي رايحه لسرير البيبي:وأخبار البيبي اليوم؟؟؟..
شذى:زين...أعطيني إياه...
وشالته النيرس وباسته وأعطته شذى وهي تقول...
النيرس:مشالله بيقنن الصغنن ده...
شذى وهي تشيله وتبوسه:مشكوره.هذا من ذوقك...
النيرس:مرت عليك الدكتوره اليوم؟؟؟..
شذى:إيه مرت علي ببداية الصباح...بس رجعت نمت...
وبعدها قعدت تناظر شذى بولدها وهو بحجرها...كانت مبسوطه حيل عليه..مع إنه كان نايم ولا يتحرك..بس كانت تراقب تنفسه وتتأمل ملامحه كانت تمسك يده اللي كان قابض عليها بقوه وتفكك أصابعه ومبهوره منه ومن صغر حجمه كأنها أول مره تشوف طفل..بس يمكن لأنه غير لأنه ولدها؟؟...على قولة الكويتيين(حشاشة يوفها)..تحط يدها على راسه بحذر لأنه تحسه باقي طري..وهي تناظره تذكرت إنه تركي كان يقولها إنه بياخذه منها..وإنه بس ينتظرها تولد...حست بالدمع بعيونها..مع إنه تركي أمس حلف لها إنه مابياخذ ولدها منها..بس حتى ولو فكرة إنه بياخذه تثير أحزانها وحسرتها..بخاطرها(لا مستحيل أي حد بالعالم ياخذ ولدي مني) ناظرت ولدها وهو نايم ولا حاس بشي من العالم ولا بمشاعر أمه اتجاهه..لمته شذى إلى صدرها بنعومه وقعدت تصيح بدون صوت...
.
.
دخل عليها تركي بعد ساعه يزوها..كانت قد وقفت صياح وولدها بجنبها على السرير كانت منسدحه على جنب وهو بجنبها ماملت منه...
تركي بإبتسامه:صباح الخيــر على الحلوين...
رفعت نظرها شذى له وبدون نفس:صباح الخير...
كانت باقي حاقده عليه من تهديده إنه بياخذه منها...
تركي راح لها وقال:ممكن اعرف ليش زعلانه؟؟؟...
شذى من دون اهتمام:مانيب زعلانه..
تركي ينحني لها:و نبرة الصوت هذي...وش نسميها؟؟؟...
شذى سكتت ناظرته وبعدها ناظرت ولدها...
تركي جلس على طرف السرير وقال لها..
تركي يناظر ولده:يا حبي له..مشالله على ولدي يهبل...
سلم عليه تركي...
تركي يكلم شذى:شخباره اليوم؟؟؟...
شذى:بخيــر...
تركي يلف شذى عليه...
تركي:شذى وش فيك؟؟؟...منتي طبيعيه؟؟؟...
شذى بعصبيه:ليه شايفني هبله...
تركي:لا مو كذا..بس أحسك زعلانه ومتضايقه...
شذى:زعلانه ومتضايقه..عندك مانع...
تركي بهدوء:لأ ماعندي مانع...بس ممكن أعرف ليش؟؟؟...
شذى:والله لو تعرف أكيد بتزعل فعشان كذا خلني ساكته...
تركي:مني يعني؟؟؟...
ناظرته شذى بكبر وهزت راسها بالإيجاب...
تركي انقهر منها فحب يقهرها...
تركي:والله عاد إذا جيت أزورك انتي تعالي تكلمي بس أنا جي أزور ولدي.
تفشلت شذى بس ردت عليه...
شذى:والله اللي يزور ولدي يزورني واللي يزورني يزور ولدي انا وهو واحد(تناظره بغيض)ومستحيل أي احد بالعالم يفرق بيني وبينه...
تركي يناظرها:وشو يفرق بيني وبينه ومسوية لي مسلسل مصري..
شذى بعدم اهتمام:والله مسلسل مصري ولا هندي افهمها زي ماتفهمها..
تركي مسوي بريء:طيب أبي انضم معكم لحزبك أنتي وولدك عادي؟؟؟...
شذى:لأ...
تركي يكلم نفسه بصوت عالي(يستعبط):والله وراح عليك الدلال ياتركي خلاص يا شذى الحين صرت صفر على الشمال والحب كله راح لولدك؟؟..
تناظره شذى بإستغراب(طالع وش يقول اللي يسمعه ماكأن بينا مشاكل واصله للسما؟؟؟...)..
شذى تناظره بإستغراب وتقول:أي حب وأي دلال لك مني؟؟؟أصلا كل شي بينا انتهى...وانا بس بدق على اهلي ويجون ياخذوني انا وفيصل..
تركي:مين فيصل؟؟؟...
شذى:ولد الجيران...يعني مين اكيد ولدي انا سميته فيصل..
تركي بجديه شوي:والله أنا اللي طلعت ولد الجيران ومثل الأطرش بالزفه عسى ماشر..بتاخذينه وتروحين لأهلك..وسميتيه على كيفك... ليه انا وش موقعي بالإعراب طال عمرك؟؟؟...
شذى ببرود:والله مالك موقع بالإعراب...محذوف من القائمه...
تركي:والله يا قلبي شكلك أنتي اللي بتنحذفين...هذا إذا باقي للحين ما انحذفتي...
شذى:والله عاد أنا وولدي مع بعض إذا نحذفت فهو معي...
تركي ماحب السالفه تكون جد وهو اللي من أول مارجع أمس البيت قرر إنه يستأنف حياته مع شذى ويرجعها مثل أول...لأن هذا الشي بيكون لصالحه هو وشذى وولدهم ألحين...
تركي بمزح:وش فيك الله يهداك معصبه كذا هدي...
شذى:والله ماسمعت انت وش تقول؟؟؟...
تركي يراضيها ويسندها حتى تعدل قعدتها...
تركي:يابعد قلبي ياشذى..إنتي وهالنتفه اللي أنتي جايبتها..لا تزعلين والله أمزح..وبعدين إذا تبين تسمين الولد فيصل أوكيه يابنت الحلال ولاتزعلين..
شذى راحت تشيل ولدها بحظنها:وبروح الشرقيه وارجع اعيش عند أهلي...
تركي:تبين تروحين مع السلامه..بس ولدك بيقعد هنا..تبين تقعدين معنا الله يحييك إذا ما شالتك الأرض أشيلك بعيوني...
شذى تناظره بإستغراب:وش هالحب الفجأه اللي نزل عليك وصرت تحبني؟؟
تركي بجديه:والله من زمان وأنا أحبك وماعمر مشاعري تغيرت بلحظه..
شذى:أحاول اصدقك بس مافيه فايده...
تركي:طيب وش قلتي بتقعدين معي أنا وفيصل ولا لأ؟؟؟...
شذى:طبعا لأ أنا بروح وهو معي للشرقيه وإذا تبي تشوفه مر عليه...
تركي يمزح:شوفي تتحكمين إذا صار هالولد لك بحالك بس لا تنسين هو شراكه بيني وبينك...يعني لي فيه خمسين بالميه...
شذى معقده حواجبها:عسى ماشر شراكه...لاحبيبي هذا ولدي بحالي...
تركي قعد يضحك...قام وباسها..
تركي:أنا طالع الحين امر على الدكتوره أشوف متى خروجكم...
.
.
بالعصر جا اهل تركي كلهم يزورونها بإستثناء فاطمه اللي ماتت قهر لمن عرفت إنها ولدت...
أم بندر واللي من فرحتها تناست المشاكل بينها وبين شذى...
أم بندر:مبرووك يا شذى والله ماتتخيلين فرحتي بولادتك...
شذى واللي مستغربه منها مره:الله يبارك فيك...
بشاير واللي جات مع أمها بالغصب:مبروك يا شذى(وكان الولد بحظنها) يجنن ولدكم...مشالله ماتوقعت إنتاجكم كذا...
سارا بجنب بشاير:شوي شوي على الولد ترى باقي صغير..بس شهادة حق شكله مره مغري إنك تشيلينه...
أم بندر:هاتوه أعطوني إياه ولدي خل أشوفه...
وقامت بشاير وأعطته إياه وهي بس تقرا عليه وتسمي وتذكر الله...
وبعد فتره بسيطه دخلت العمه حصه...وسلمت على شذى كانت شذى تحبها مره تحس إنها طيبه وعندها قلب مامثله بهالعالم...وراحت حصه جلست جنب أم بندر..وأخذت الولد منه...وهي الثانيه تذكر الله عليه...
حصه:وين تركي ما أشوفه؟؟؟...
أم بندر:الحين بيجي...
وقعدوا سوالف..أما شذى تمت تتأمل الورد اللي جابته العمه حصه معها وتتأمل الورد اللي جابته بشاير وسارا...والحلاو اللي جابته ام بندر أما تركي اللي مسوي لي فيها رومانسي ماجاب لها ولاشي بعدين قعدت تأمل عمرها إنها اصلا ماتبي منه شي؟؟؟...وبعدين ماستوعبت إلا على دخلة تركي...
تركي يكلم شذى:ترى أبوي ألحين بيدخل يسلم عليك..
ارتبكت شذى من متى ماشافت أبوبندر؟؟؟...يمكن من قبل لا يموت أبوها وماتدري وش موقفه منها خصوصا بعد كل هالمشاكل...
سلم تركي على عمته ودخل أبوبندر وسلم على شذى..كان ابوبندر يحس إن شذى مالها دخل..خصوصا إن تركي كان دايم يقوله من رجع شذى إنه مالها ذنب باللي صار...
أبوبندر:الحمدلله على سلامتك يا شذى...
شذى:الله يسلمك عمي..وتعبت نفسك على هالزياره والله...
أبوبندر يبستم للبيبي اللي بحظن حصه..
أبوبندر:لا بالعكس يستاهل ولد تركي إني أجيه ولا يا أم بندر؟؟..
أم بندر وهي تبتسم:إيه والله ولد تركي يستاهل...
وبعدها قعدوا سوالف وضحك...ومعهم أبوبندر كانت أول مره تشوفه شذى كذا على بساطته...حست إن قلبه كبير وحتى ام بندر اللي شكلها تناست اللي صار ببداية رمضان عندهم..استغربت لهالدرجه ولدها قدر يصلح العلاقات بينهم...
وبعدها استأذنوها وطلعوا...بعد كذا بساعه جاب تركي لها وله عشاء وكانت الساعه سبع...اول مادخل لقاها منسدحه شكلها تعبانه اول ما بغى يرجع ويطلع..سمع شذى تناديه...
شذى:تركي...
تركي:هلا...إنتي صاحيه؟؟؟...
شذى:إيه بس كنت منسدحه وش عندك؟؟؟..
تركي:لا شكلك تعبانه...بس كنت جايب عشاء و...
تقاطعه شذى وهي تعدل قعدتها:لا بالعكس احس إني أحسن...
راح لها وسحب الطاول المثبته بالسرير وحط العشا...
ووقف...
شذى:وش فيك ماتبي تتعشا؟؟؟...
تركي:ِشكلك تعبانه..يالله بأستذن انا تامرين على شي؟؟؟؟...
شذى واللي ماحبت تتمسك فيه زياده:أبد سلامتك...
وراح يسلم على ولده اللي كان بالسرير...
تركي:انا اول مره ادري إني بحب إنسان كثر ماحبيته...
وبعدها سلم عليه وطلع..

سلمى اللي من درت ماتت قهر..خصوصا بعد التهزيئه اللي جاتها من تركي بأول يوم للعيد..كانت جايتهم أختها عايشه..وهي الثانيه بعد مقهوره من شذى..
سلمى بقهر:يالله يارب جعلها تموت بحريقه تحرقها هي وولدها قولي آمين..
عايشه:آميـــن...
سلمى وهي حاطه رجل على رجل:وتركي بس من جاه هالولد ولا دق علي..
عايشه:تو مرته الشينه والده أمس...
سلمى:عايشه انا ميته قهر...أحس خلاص ماني بقادره اتحمل اكثر من كذا..
عايشه:حسبي الله عليها من مره بس شوفي كيف خلته يرجع لها بعد كل اللي سوته هي واخوها...
سلمى وهي تعقد حواجبها:تدرين ليه لأنها ساحره وإحنا ياغافلين لكم الله..
عايشه تزيدها:لأنك مسكينه وعلى نياتك موهي تتمسكن إلين ماتتمكن...
سلمى بعصبيه:اوففففففف حسبي الله عليها الحيوانه...قاهرتني...
إلا يدخل عليهم فارس ولد عايشه...كان آخر شي ناقص سلمى دخلة فارس اللي كانت حركاته مره قاهرتها...
فارس يضحك:هاي قايز...
سلمى:قايز في عينك...وش شايفنا اصغر عيالك تراني خالتك وذي أمك...
فارس يقعد جنب امه:أقول سلمى وش هالرسميات؟؟؟...خلينا فري وفليها...
سلمى تكلم عايشه:عايشه سكتي ولدك ترى آخر شي ناقصني هو...
فارس:ماراح ارد عليك..(وبعدين كأنه تذكر)إي صح كل عام وإنتي بخير..
سلمى:تو الناس تعيد..اليوم ثالث العيد وإنت توك تعيد علي..
فارس:والله يكثر خيري بعد إني فكرت أمرعليك..توني كنت جدتي وجدي أمك وأبوك...وقلت بنفسي يافارس مر على خالتك واكسب أجر...
سلمى بسخريه:ليه شايفني سبيل انت وخشتك؟؟؟...فارس عن المصاخه..
فارس:اقول يمه...وش فيها معصبه أختك؟(ويناظر أمه اللي معصبه) وأنتي بعد معصبه ليه؟؟...الناس ترى عيد...يعني افرحوا انتووا ووجيهكم...
عايشه عصبت:استح على وجهك أنا امك...
سلمى:اقول خلي عنك ولدك اللي مامنه فايده..وقولي لي وش اسوي بتركي؟؟..
فارس والضحكه شاقه فمه:أهــا...عشان عمي تركي جاله ولد من مرته الأولانيه..والله وراح عليك ياسلوم..خلاص اتوقع تركي بيسحب عليك...
سلمى:انثبر بس...
فارس اللي حب يقهر سلمى زياده لأنها دايم تقهره لمن تعبي راس امه عليه
فارس:اقول سلمى سامحيني على هالكلام..أنت من جد ماتستحين على وجهك لمن اخذتي واحد متزوج؟؟؟(امه وسلمى يبحلقون فيه)صدق كلامي قوي بس هذا الصدق..اثبتي لي إنك خطافة الرقاله على قولة فيفي عبده..
سلمى بعصبيه وهي موقفه:فارس اطلع برى...
فارس وهو طالع يضحك عليها:انا اصلا طالع ياالدكتوره..يا حرام رجلها سحب عليها...
عايشه اللي تفشلت موت من ولدها..وسلمى اللي ودها تذبحه من القهر آخر شي كان ناقصها فارس يجي يتشمت...
.
.
تركي من رجع من المستشفى راح لبيت اهله..وبعدها طلع مع بشاير للسوق يشترون اغراض لفيصل ولد تركي...
بشاير وهي تمشي بالسوق مع تركي:بصراحه شذى مهمله شلون ماشرت لولدها من قبل لا تولد...
تركي واللي كان شايل الاكياس بدل بشاير:والله عاد اساليها...
دخلوا محل أطفال مواليد ووقف تركي عند الكاشير وقعد يناظر ببشاير وهي تشيل لها ملابس أطفال مواليد ويشوفها تسأل البائع عن اللفات وملابس الاولاد..كان يحس بحب كبير لها يشوف فيها الحنان والأمومه على رغم صغر سنها...يشوف قلبها الكبير وسعة بالها وطيبتها اللي غصب تحبب الناس فيها...كان يشوفها نقيه بزياده عن البشر يتمنى إنه يكون له قلب مثل قلبها يقدر يسامح ويرجع العلاقات الحلوه مثل أول وأحسن..ما قدر يقول بخاطره إلا يا لبي قلبك يابشاير...
بشاير:يالله حاسب على هالأغراض والحقيني خل نلحق على المحلات قبل لا تصكر...
تركي:اوكيه عمتي بشاير...تآمرين على شي ثاني؟؟؟...
بشاير:لأ بس يله بسرعه..تدري ياتركي إنت المهمل مو شذى موهذا ولدك بعد؟؟؟...
وطلعت من المحل..وحاسب على الأغراض وطالع معها...
تركي:والله الولد بيكمل سنه وما راح يلحق على لبس هالأغراض كلها؟؟؟..
بشاير تضحك:ياكرهك اقول يله يقولون منزلين بضايع حلوه للأطفال مااقول إلا ان حظ ولدك زين...
وهم ماشيين كانت عيون الناس عليهم..خصوصا تركي اللي كان يتضايق من نظرات البنات له..كانوا مبهورين بوسامته وهو مومعطيهم وجه...
بشاير اللي انتبهت قعدت تضحك:لو شذى موجوده كان ماتت قهر...
قعد يضحك تركي:اقول اسكتي بس..اخلصي علي ترى والله احس إني تعبان...
وبعدها راحوا لكم محل وشروا أغراض لفيصل ولد تركي...
وهم طالعين..بشاير:اقول تركي ولدك عنده سرير؟؟؟...
تركي:لا...
بشاير باندهاش:ليه؟؟؟...
تركي باستعباط:لأنه بينام على الأرض(بجديه)نسيت عنه يعني وش رايك...
بشاير:طيب بسرعه في محل يبيع أسرة اطفال روعه...
راح تركي معها..وهو ممتن لها..يحمد ربه على بشاير وقعد يقارن بينها وبين فاطمه..كانت المقارنه ظالمه لفاطمه اللي كان المفروض تكبر عقلها شوي...

***

عائلة شذى اللي كانت توها تدري الليله لمن أرسلت شذى مسج لسعود تخبره بهالخبر..وهو انبسط مره وبعدها راح لأمه يخبرها اللي كانت قاعده مع خالد ومحمد بالمجلس...
سعود يضحك:يا جماعه أبشركم..
محمد:طيب شوي شوي على نفسك..وش تبشرنا به...
خالد:عطوك اجازه؟؟؟...
سعود مسوي نفسه عنده سر ويروح لأمه:اول شي أقول لمامي...
ام محمد تضحك:طيب قول وش عندك بسرعه...
سعود يمد يده:اول البشاره...
ام محمد:وش تبي؟؟؟...
سعود:أبي حلاوه...<<<يستهبل...
ام محمد تضحك:مافيه حلاو...وصك الجوال...
محمد:يا ثقل طينتك بس...
سعود مثل اللي تذكر فجأه:اوووه نسيت شذى ع الجوال...
كانت شذى باقي على الجوال وسمعت حوار أهلها قعدت تضحك وحست بمثل الدمعه بعيونها خاطرها تكون ألحين معهم...
سعود يبتسم ويحط الجوال على اذنه:ابشركم صرت خال اخيرا...
ام محمد من الفرحه قعدت تناظر عيالها:ياقلبي ياشذى ولدت..متى؟؟؟..
سعود:هلا شذى..السماح لأني نسيتك على الخط...
شذى تضحك:لا عادي...
سعود يستهبل:عادي ولا ملون ههههههه...
شذى تضحك:عن البياخه وعطني امي...
وكلمت شذى ام محمد...وقعدت تسولف معها شوي وكلمت محمد وخالد.. وبعدها رجعت تكلم سعود...
سعود:اشوفك ماتنعطين وجه يا ام شوشه؟؟؟...
شذى:خير؟؟؟...وش تقول عمي؟؟؟؟...
سعود:يالله طولتي علي وانا مشغول...
شذى:اقول بس لا يكثر...
سعود:اوكيه شذى والله وكشختي وصرتي ام...يالله باااي...
شذى تضحك:باااااااااي...
.
.
بشاير:أقول تركي؟؟؟...
تركي:هلا...لا تقولين باقي في محل بتروحينه..ز
بشاير:لحظه لحظه..لا يكون أنا شاريه لعمري الحين...ترى كلها لولدك..
تركي:بس فرفره بهالسوق...والله احس بتعب..
بشاير:خلاص خلنا نرجع البيت..
تركي يضحك ويمسك يد بشاير:لا أمزح..والله تبين تروحين مكان...
بشاير:لا أبد..

تركي:طيب وش رايك نروح نتعشى بمطعم؟؟؟..
بشاير تبتسم:امممممم ماراح اقولك لأ...
راحوا وتعشوا بالمعطم..وقعدوا سوالف من زمان عن بعض..بعدها رجع لبيته وحط أغراض البيبي(فيصل)ورجع بشاير لبيتهم..ورجع بعدها بيته وهو دايخ مره يبي ينام خصوصا إن بكره موعد خروج شذى من المستشفى...

***

بصبـــاح اليوم الثاني...كان موعد خروج شذى...مر عليها تركي.. وبعدها راح للدكتوره اللي طمنته إن شذى وفيصل ولده تمام...طلع معها على الساعه 11يمكن...وأول ما وصلت البيت ودخلت...كانت تحس باقي بالتعب...كانت تبي تطلع فوق ترتاح شوي...
تركي:تبين تنامين؟؟؟...
شذى بدون نفس:إيه...
وأخذت ولدها...وطلعت فوق مع ولدها اللي تحس إنها خلاص ماعادها قادره تستغني عنه...
واول مادخلت غرفتها اللي اتخذتها لها من رجعت آخر مره مع تركي إلا تشوفها فاضيه...عصبت وحطت ولدها على السرير..وراحت تفتح الدواليب وشافتها فاضيه...انقهرت..(على كيفك انا يا تركي متى ماتبي تجيبني تجيبني)..نزلت وشافت تركي قاعد بالصاله يتفرج على التلفزيون...
شذى بعصبيه وهي متكتفه:ممكن أعرف وش دخلك بأغراضي؟؟...
تركي يناظرها:مانمتي؟؟؟...
شذى:مالك دخل نمت ولا مانمت...ممكن اعرف ليش شلت اغراضي من دون اذني؟؟؟...
تركي:ليه ماتبين ترجعين تنامين معي؟؟؟....
شذى انقهرت:طبعا لأ...اصلا انا مالي قعده معك..برجع لأهلي وإنشالله عن قريب...
تركي عصب:اوكيه شذى هدي شوي...وشوله هالعصبيه يا حلوه...
شذى:مالك دخل حلوه ولا شينه...الموهم مالك دخل فيني...
وقعدت تصرخ تنادي الشغاله...ولمن جات قالت لها ترجع أغراضها لغرفتها...
وطلعت الشغاله تبي ترجع الأغراض...
تركي:لحظه..أنا ماقلت للشغاله ترجع أغراضك للغرفه مو لسواد عيونك ياحبي..لأ بس لأن بشاير أمس توها تقول لي إنها بتجي تنام هنا إذا طلعتي من المستشفى...
سكتت شذى..من جد بلشه إذا بشاير بتنام هنا..
شذى:ولو...قلي مو كذا على كيفك..ترى الدنيا مهيب فوضه...
تركي بضيق:خلاص..
وقام وطلع من عندها...شذى من داخل نفسها من جد على باله الدنيا فوضى؟؟؟...بعدها طلعت وعادي عندها وما كأنها سوت شي..وراحت تشوف ولدها اللي تحس غير معالم الحياه عندها...
.
.
طلال:مبرووووك والله وصرت ابو يا تركي...
تركي يناظر خويه طلال:الله يبارك بعمرك...
طلال:ياخي أنا اشوف إنك لو تتركك بنت عمك أحسن أحس إنها مظلومه صفر على الشمال...
تركي:والله يا طلال ما ادري...بس من جد كلامك أحسها مظلومه...
طلال:طلقها ولا تعلقها كذا...
تركي:مستحيل اطلقها...
طلال بإستغراب:وليش بالله مستحيل...
تركي:أولا لأنها بنت عمي..وثانيا وش ذنبها إنها تحمل لقب مطلقه...
طلال يضحك:أموووت على الحنيه أنا.. ياخي أحس مو لايق عليك الحنان..
تركي يضحك بسخريه:ياشينك وانت تضحك..تكفى ياللي تليق عليك ألحين..
طلال:اقول بس قم خلنا نروح نتغداء...
تركي وهو يقوم:لا ما أبي...خلها مره ثانيه...
طلال:امش انا عازمك على مطعم يحبه قلبك عليه مندي عمرك ماراح تذوق مثله...مادام مرتي عند اهلها فرصه اروح انا وياك...

***

بالعصر ببيت تركي جات بشاير وام بندر يزورون شذى...
بشاير:أقول شذى وشخبار فيصل ألحين؟؟؟...
شذى تبتسم:تمام...
أم بندر:يالبى قلبه وهو يصيح صوته يجنن...
بشاير ماتت ضحك:صوته يجنن لا يكون وهو يصيح يلحن صياحه...
شذى قعدت تضحك على كلام بشاير...أما ام بندر فابتسمت ابتسامه بارده..
ام بندر:وش عليك يا بشاير غيرانه من فيصل...
بشاير وهي باقي تضحك:هذا اللي ناقصني...أغير من هالنتفه...
إلا يصيح فيصل ولد شذى...
شذى تضحك:اوووه بشاير عصب عليك ألحين..ترى مايرضى احد يقوله نتفه...
أم بندر تضحك:إلا هذا رجال...وشيخ الرجاجيل بعد...فديته بس...
أخذته شذى لحجرها وقعدت ترضعه...
رفعت شذى عيونها لبشاير وقالت لها ممتنه:مشكوره بشاير يوم رحتي قضيتي لفيصل أغراضه...
بشاير تضحك:إذا ما قضيت لفيصل أقضي لمن؟؟؟...يستاهل ولد اخوي..
ام بندر:بصراحه عصبت امس على تركي يوم قالي إنه ماقد قضى للولد..
شذى:......
ام بندر:بصراحه أنتوا كلكم الإثنين مهملين...
.
.
تركي كان راجع للبيت بس غير مساره حس إنه عنده مشوار لازم يقضيه..
فاطمه سكتت....
تركي بعصبيه:مو معقوله يا فاطمه اللي يصير منك...
فاطمه بعصبيه وهي معقده حواجبها:بصراحه ياتركي أكره مرتك..
تركي يرفع حواجبه:ومن طلب منك تحبينها..عمرك ماحبيتها.. بس هناك شي اسمه احترام...
فاطمه:الله عليك يعني ألحين ماصرت اهمك...
تركي:والله إنتي اللي ما اهتمتي فيني وانا اخوك...يعني حتى لمن جاني ولد ما دقيتي علي وباركتي لي...هذا الحين وش دخله بشذى؟؟؟...
فاطمه:يكفي إن ولدك منها هي..لو من سلمى كان شلته بعيوني...
تركي انقهر منها:فاطمه وش هالكلام؟؟؟...والله مالك دخل بعيالي من شذى ولا سلمى...رجاء يا فاطمه لا عاد تتدخلين بخصوصياتي...


يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم