رواية صاحب الظل الطويل -3

رواية صاحب الظل الطويل - غرام


رواية صاحب الظل الطويل -3

جودي: الله يخليك ساعديني تعرفين اني ما اقدر اجلس مع امك بروحي

غيداء: انا بجلس وياك

جود: لا انا بجلس وانت روحي لجامعتك

غيداء: لو انت أي بتجليسين بتنضرب اختك.. وانا اصلا ما عندي دوام

جودي: ايه الله يخليك لاتجيبي طار الغياب

جود: والله حاله.. وبعدين امي ماراح تصدقك انه ماعليك شي اليوم

غيداء: اشفيك انا من الاسبوع الي طاف وانا اقول انه الدكتور بيغيب اليوم

جود وهي تذكر: ايه والله ذكرتيني الله يذكرك بالشهاده والسامهين اجمعين

الكل:آمـــــــــــــــــــــــــين

ولبست جود مريولها.. طبعا البنات مسوين ستاره على طرف لاجل الوحده فيهن تلبس خلفه وماتحتاج انها تروح دورة المياة او تطرد احد من الحجرة..

خرجت جود..

ابو غيداء: وين غيداء

جود: نايمه

منيره\ليش ما عندها دوام

جود: لا يمه انت ماسمعتيها الاسبوع الي طاف وهي تقول انه دكتورهم اعتذر

منيره:مممممممم ايه

وفطرت جود وراحت للمدرسه

خرج عواض من البيت ووقفه واحد شكله اجنبي

الرجال:لوسمحت تعرف بيت حمد بن علي الــ

عواض والخبث في عينه: يالرفيق تعال لازم اول اشي اضيفك وبعدين بخبرك

الرجال: لا نا مستعجل

عوض ما خلاه يتكلم اويعتذر مسكه من يده ودخله البيت: والله الي حلفت بس اشرب قهوتك وبخبرك بعدين

دخله من باب البيت ودخله من باب مجلس الرياجيل وخرج من الباب الي على الصاله وقفل الباب وراه

ترك الرجال في ذهول وخرج مسرع لمنيره: جهزي القهوه يامره

منيره: ليش

طنشها ودخل حجرة البنات.. كانت غيداء جالسه جنب جودي ويسولفون مع بعض.. واتفاجئوا من دخلت ابوهم لهم وهذه اول مره يسويها..هم خافوا وافرحوا..بس الحجرة صغيرة ولسه ما لحقوا حتى في عقولهم انهم يفكروا سبب دخلت ابوهم الي بعواض يمسك جودي من شعرها ويوقفها

غيداء وهي تمسك يد ابوها: يبه والي يسلم عمرك فكها

عواض: كلمة ثانيه بقطع هالعقال على راسها

وسكتت غيداء وسحب عواض جودي من شعرها..ورفع وجهها وشافها وهذه اول مره يشوفها فيه بهدا القرب.. وهي دوم لمن يمر من عندها ترخي راسها وشعرها على طول ينزل على وجهها...هذه هي قصتها من هي صغيره لاجل تخفي وجهها عن ابوها لانه لو شافها بيذبحها من الضرب لانها تشبها المرحومه امها وهو يعتقد انها السبب في موتها ولانه يموت فيها كره بنتها..وقصتها مو مكلف فيها..غيداء هي الي تقص لها هو كل ما يطول شوي لاجل يساعدها على اخفاء وجهها.. مجرد انها تساوي لها من قدام ووراى بس من كثر ما تقص لها تعلمت شلون تقص الكاريه وصارت هذه قصتها..وطول شعرها من قدام وورى لين وسط رقبتها..للعلم رقبتها طويله..

تفل على وجهها وخرجها من الحجرة وهو يسحبها من شعرها وغيداء وراهم

منيره: على وين تاخذها

عواض مارد عليها

عواض وهو يكلم جودي: شوفي داخل في رجال اباك تدخلين وتحضنيه

منيره: انت اشفيك شارب الحين

جودي: يبه الله يخليك ارحمني اقتلني اضربني بس لاترميني كذا

منيره:انت تباء تفضحنا بناتك محد راح يتزوجهن اذا انعرف بالسالفه..

عواض:ابا ازوجها وافتك منها مو انت تبين الفكه منها

منيره:شلون

عواض: بعدين تعرفين..ورد كلم جودي..يالله سوي الي قلتلك عليه

بس جودي ما صدقت ابوها..تعرف انه بيبع عرضها لاجل المال ولانه محتاج هاليومين ما لقى غيرها

غيداء تمسكت في يد ابوها: يبه الله يخليك

عواض: صوتكن لا يعلى ترى والله لاذبحها واعشيكم من لحمها

سكتت غيداء وسكتت جودي وانقادت لمصيرها..وخلى منيره تاخذ جودي



خرجت منيره من الباب الرئيسي وفتحت باب مجلس الرياجيل الي من بره ودفت جودي على الرجال..في هذه الاثناء دخل عواض ومعها القهوه.. واساسا هو سحب الثلاجه والفناجيل وهي فاضيه لانه القهوه ما مدها تستوي..


الرجال مصدوم من الي جالس يصير بس يعرف البدو ماشاء الله اهل كرم..بس عاد مو كذا مغثه.. واتفاجئت بالباب ينفتح وترتمي علي وحده على ساقي..شكلها كانت مسرعه وما تدري اني موجود واتعنقلت وطاحت علي بس حسبي الله عليها عورتني.. انا كنت جالس على الارض.. بس اتفاجئة بالبنت..جلست حضنتني وتبوسني على وجه

جودي: الله يخليك لا تسوي فيني شي الله يخلك ترضها على اهلك

ماكنت شايف وجهها لانه لاصقته في خدي..بس حسيت بحرارة دموعها..ضعيفه على بالها بغتصبها موداريه اني جالس هنا وانا مقروف وهي اكثر شي قارفتني لبسها كان مره قديم ومقطع وحالتها حاله..

دخل الرجال علي وطاح التبسي من يده..وعرفت اني في موقع شبه.. الله يقلعك انت الحين الي تغلطين وانا الي راح اتورط

وقفت بسرعه ابا اشرح الوضع..بس هو كان اسرع وفسخ عقاله وطاح فيها ضرب..وانا احاول امنعه وافهمه السالفه بس هو ما يسمع شي.. يحقله ولا واحد عنده غيره ويشوف بنته في حضن رجال غريب..

عواض: اه يالكلبه انت من وين تعرفينه

الرجال: يالاخو تراك فاهم السالفه غلط

عواض ووده يذبح الرجال: انت اسكت واحمد ربك اني مخليك حي لين الحين..

جودي وهي تحضن رجول الرجال: الله يخليك لاتسيبني معاه بيذبحني..قالت كلمتها لانها عرفت نواي ابوها وخافت لا الرجال يتكرها ويزيدها ابوها او ممكن يعرضها على اصحابه..فقالت لنفسها اعيش مع هالهندي بسلام ولا اني اعيش بذل

عواض الي عجبه تدخلها: ايه والحين تملك عليها

الرجال: شلون بس انا ما اعرفها

عواض:شوف انا انت ماراح اسويلك شي بس هالكلبه انا راح اذبحها وخرج بسرعه وجاء ومعاه سكين..انصدم الرجال من هالابو

الرجال: انتظر بكلم ..وضل ياشر على صدره يقصد انه بيكلم ابوه بس هو مو قادر يتكلم من شاف السكين..

عواض:بتكلم من

الرجال وهو يتكلم بتلكلكه: هذا اش اسمه ايه بابا

عواض:يالله كلمه بسرعه ما ابا اشوف الملعونه هذه في بيتي

جلس الرجال على الارض لانه بالفعل مصدوم من الي قاعد يصير له..وعواض من شافه جلس ظل يرفز في بنته لين هي زحفت تبى تحتمي بالرجال وبالفعل وصلت له وحاولت انها تدخل خلفه بس المكان ضيق بالقوه لين دخلت صدرها خلفه..لان أكثر الأماكن تعورها وأكثر الأماكن اتعرضت للضرب هو ظهرها وصدرها وبطنها وتبي تحمي روحها.. وصار الوضع انه ظهرها على الجدر وصدرها على ظهر الرجال ورجولها على يسار الرجال

..الرجال:يبه تعال ان متورط

ابو جهاد بخوف: شلون

جهاد: ما ادري بس تعال انت وعمي وعياله

ابو جهاد: انت وين

وصف له البيت وقفل عنه

عواض ما سمع شي من المكالمه..لانه كان ينظر لبنته وينظر شلون هي تفتنه وانه منيره هي الي دوم تمنعه عنها..طالعها ونزلت دمعه..لانه بالفعل حس انه بيفقد صالحه زوجته الي حبها زوجته الي تفتنه زوجته الي عرف معنى الجمال من خلالها..وفي زحمة افكاره.. نسي انها بنته توجه لها على اساس انها صالحه وحول يسحبها بس جودي بسرعه حضنت جهاد..و جهاد مو عارف شو يسوي.

عواض:وقفي اقولك

واخيرا طاحت عينه على جهاد جن جنونه هذه شوتسوي مع هالرجال ورفع العقال لاعلى مستوي وشحط شحطها ارتفع لها صوتين جهاد وجودي الي ما وقفت بكاء ولا اهات الالم

...وقفجهاد ودف عواض على وره وطاح الاخير على الارض ولقى السكين الي جابه طايح ومسكه وراح لجودي بس جهاد شافه وراح مسك يده واتجرح في يده اليمين.. وبدخلت ابوجهاد وخوه ومتعب وعناد..وبسرعه خذو السكين رغم مقاومات عواض..بس قدرو عليه..

جودي كانت جالسه على ركن وثانيه رجولها جنبها.. وعواض ماسكينه متعب وعناد وابو جهاد واخوه واقفين على جنب وجهاد هو اقرب واحد لجودي وواقف قدامها..والحجرة اصلا شوي وتنفجر لانها مره صغيره يعين 3امتار في 3تقريبا..

ابو جهاد: شو السالفه

..للعلم كل الرجال كانوا لابسي بدل ماعدى ابو جهاد واخوه سعد...ولانهم جاين من المستشفى فهذا لبسهم..

خبر جهاد السالفه لاهله حسب وجهت نظره هو..وقالهم انه يباه يملك عليها

ابو جهاد: شوف يالحبيب ولدي مايكذب بس هي هالسالفه

عواض..مايسمع احد كل الي يدور في راسه انه زوجته ردة له..

عواض:يكذب ولا مايكذب انقلعوا من بيتي..

طبعا الرياجيل: على بالهم انتهت السالفه وانه بيترك جهاد وتركوه وبيخرجون من المجلس بس جهاد تكلم: لحظه

نظروا له..ابو جهاد:خير في شي

وماكمل كلمته الي شافوا عواض ماسك بنته وموقفها من شعرها

..ورحو له بسرعه لمن شافوه لاصق في بنته بشكل موطبيعي ويخنق فيها..وصاروا يسحبون فيه..وقدرو انهم يبعدوه عنها وهي دخلت في حضن جهاد تدور الامن وتبى تفهم بهذه الطريقه انه مالها امان اذا تركها عند ابوها..كان جهاد ظهره على الجدر.. وجودي ظهرها عليهم وهي تكح

هالمنظر طير كل الابراج الي في راس عواض وصار يصرخ بجنون: ابعدي عنه يالملعونه ابعد عنه يالفــ

ولانهم ماسكينه فما يقدر يروح لها..فرفع رجوله وضربها الضربه الي قسمت عمرها وصرخت صرخه واغمى عليها وهي في حضن جهاد.. و جهاد حس بالم في ظهره لانه هو اصلا لاصق في الجدر وقرب عواض منهم هو الي زاد من قوت الضربه على جودي..

جهاد:انتوا على بالكم انه كان بيذبحني انا لا هو كان بيذبح بنته وانا الي منعته..ابعدوه عنها

وبالفعل بعدوه بحيث ما يوصل لها..

دخلت غيداء وهي تبكي:حرام عليكم ذبحها وانتوا السبب

عناد من شافها خاف لاينتبه لها ابوها ويسويلها مثل اختها..وبسرعه دخلها من الباب وظل هو واقف قريب من الباب الي من الداخل:روحي هاتي عابتها

غيداء:إن شاء الله بس الله يخليك لاتخليه يضربها

عناد بعصبيه..لانه على باله انه ابوهم مسوي كذا من غيرته على بناته وهو من شاف غيداء قال انه بيذبحها سيده لانه غيداء جميله:انت روحي بالاول

وراحت وناولته عباتها من خلف الباب

عناد:لاتدخلين فاهم يكفي وحده ..وابتعد عن الباب واعطاه جهاد الي كان يفحص في جودي بحكم مهنته..والاخير رمى العبايه عليه وشالها..

جهاد:يبه البنت تنزف من فمها احتمال يكون عندها نزف داخل

ابو جهاد وهو في قمت عصبيته على ولده: انت شلون تشيلها..يمكن يكون كسر في الظهر

جهاد: خلاص شلتها يالله واحد يروح يفتح الباب ويرتب المقعده

عواض وهو يبي يرجع بنته له:وين ماخذينها هاللملعونه

ابو جهاد:خلاص مثل ما تبي بيملك ولدي عليها

عواض: ومن قال اني موافق

منيره كانت من البدايه سامعه كل الي يصير واخيرا دخلت وهي متحجبه ومسكت زوجها: خليهم ياخذونها فضحتنا الله يفضحها..انصاغ لها

وبالفعل اول من خرج جهاد وخلفه ابوه وعمه لاجل يرتبون المقعده لها وبعدهم خرجوا خالد وانس وعناد ومحمد



الدكتوره انصاف هي المسؤله عن حالت جودي...دخلت على الدكتور منصور هي وزوجها الدكتور فتحي: بصراحه يادكتر لازم تخبرو الشرطه دا ابوها مخلاش فيها مكان الي وضربها فيه..واكيد بنته بتكسب الاضيه وبيشلو عنه الرعايه

منصور: خليها تقوم وبنستشيرها لانها ممكن تقول شي غير الحقيقة ولاتنسي هذا ابوها وانا علمتك بالسلفة يعني بتحط له عذر

الدكتورة: دي مش غيره دا مرض

الدكتور منصور: على العموم مثل ما خبرتكم ما ابا احد يعرف السالفه..وهي الحين خطيبت ولدي بس انتظر لين تخف شوي باخذها لابوها لاجل الملكه

الدكتور فتحي: وانا اخذت منها عينه من الدم ورسلته لمستشفى حكومي لاجل الكشف الطبي واخذت من جهاد نفس الشي لاجل ما ناخر الوقت زي منت عاوز

الدكتوره انصاف: وخطيبته الاول رح توافئ

الدكتور فتحي: عنها موفئتش

الدكتور منصور:هههههههه والله لو دري عنك جهاد بيغير رائيه

الدكتوره انصاف: كم مره اولتك سبها في حالها مش عوزين نضارب مع جهاد للمره المليون

..الدكتوره انصاف وزوجها من اصدقاء قدماء للدكتور منصور واخوه الدكتور سعد..

الدكتور منصور(ابوجهاد): شلون حالتها

الدكتوره انصاف: رضوض اويه في جميع انحاء جسدها والدم الى كان ينزف من فمها هو بسبب عضت الاسنان على اللسان..ونتج عنه شق قوي واضطرينا نعمل لها خياطه..على العموم انا عطيتها مهدئ وكتبت لها بروفين لاجل تخفيف الالم بس حتخده يومين

الدكتوره انصاف: بس يادكتر هي تعرضت للضرب ابل اليوم وفي كدمات يعني تقريبا من 16 _17 ساعة ده معناته انها باستمرار تتعرض للضرب المبرح وفي جرح قديم بليغ في فخذها الايمن اعتقد حرق بالسيجارة..

اتفاجئ الدكتور منصور بهالمعلومات:انزين ممكن انك ما تخبرين جهاد بهالشي

الدكتوره انصاف:زي متحب



وصلت جود البيت وسيده على حجرتهم وشافت غيداء تبكي وهي حاضنه ملابس جودي

جود: غيداء وين جودي

غيداء وهي تبكي اشرت لها تجلس جنبها

بس جود: وين جودي لايكون ماتت لاااا الله يخليك قولي غير كذا

غيداء من بين دموعها:لا ما ماتت

جود: اجل وين ووقفت راحت تدور عليها في ارجاء البيت وثواني وهي راده ...وين جودي تحكي وينها..

خبرتها غيداء بالي صار بالحرف الواحد..

جود: تقولين زوجها واحد اجنبي يالله إن شاءالله انه يقدرها ويراعيها

غيداء وهي تضحك: بس تصدقين انا اعتقد انه سعودي وابوي وامي من الغلبه مالحظو هالشي ولا ازيدك من الشعر بيت باين عليه النعمه

جود:ههههههههههههههههههههه والله لو تعرف امي راح تموت في وقتاها

الكل:ههههههههههههههههههه

دخلت منيره:انت وهي شله تضحكون

جود: على الطريقه الي تزوجون بناتكم فيها

خرجت منيره مافيها على لسان جود

غيداء: تصدقين خفت لاتخبريها بالسالفه

جود: ليش بروح اخبرها بس هي ما اعطتني فرصه

غيداء: يالخبله هي لين الحين ما ملكت

جود: شلون ما ملكت وانت

غيداء: هي اخذوها اعتقد بيودونها المستشفى واكيد بيرجعون لابوي وهو ولي امرها ولازم موافقت ولي الامر

جود: اوف تصدقين خلينا نقلبها عليهم

غيداء: شلون

جود: ما ادري بس بنخلي امي تكره جودي أكثر وتتمنى لاجل ما تعترض على الملكة اذا اكتشفت انهم اغنياء

غيداء:فكره بس لو

جود: والي يسلم عمرك لاتتبسبسينلي الحين

جود وهي تفكر: طيب المدرسة

غيداء: ما ادري

جود: ياااااليت يخليها تكمل اوف قهر



تحركت جودي على الساعة ست العصر وهي ميته من التعب فتحت عيونها بشويش واتثاوبت وحطت يدها على فمها وشافت واحد جالس على كرسي ويقراء في ملف..حطت يدها على راسها واتاكدت انه ما عليها شي وبسرعة سحبت الشرشف وغطت وجهها..هي مو عارفه هي وين بس حاسه انها في مكان نظيف..

الدكتور منصور..انتبه لها وابتسم لحركتها الي نابعه عن معدنها وحرصها على روحها..

جودي: انا وين

الدكتور منصور: في المستشفى وانا الدكتور منصور

...

الدكتور منصور: ممكن تخليني اكشف الحين

..ما عرفت اش ترد..

وقف الدكتور وسحب الشرشف وشافها مغمضه عيونها..ابتسم لها

الدكتور منصور: شو اسمك

جودي: جودي بنت عوض بن...وحست بالم في لسانه

الدكتور منصور: والنعم بكِ

شافها تضغط على حواجبها وعرف انها تتالم

الدكتور منصور: شوالي يالمك

اشرت على فمها وهو مقفل

عرف الدكتور بانه لسانه هو الي يالمها

الدكتور منصور: على العموم حنا اضطرينا انه نعملك خياطه فيه وراح يتعبك شوي في الكلام بس يباله يعني يومين ثلاثه لين يخف الالم..على العموم انتبهي لصحتك زين.. بس قبل انت باستمرار تتعرضين للضرب

فتحت عيونه وهي اصلا مو مذكره شكل الدكتور منصور لمن كان في بيتهم..

..عرف انها ما راح تتكلم..بس هو يبى الاجابه ويبيها الحين ما يعرف هالبنت دخلت قلبه من شافها ويبهيا زوجه لولده ومو مهتم في الفوارق المادري والاجتماعيه..يبي ينقذها من عذاب اهلها لها..باي طريقه ومافي الي انه يجبر جهاد في هذه الزيجه وعادي بعدين ياخذ خطيبته الاول

ابو جهاد:افهم من كلامك انك تتعرضين للضرب باستمرار

جودي:لارد

ابو جهاد: شو اسباب الضرب

جودي:لارد

ابو جهاد:ظلم الاهالي لعيالهم صح

جودي: لارد

ابو جهاد: على العموم انا اعرف انه هالظاهره موجوده في العوائيل الفقيره عندنا واباك تقولين ايه لانك ممكن تساعدين غيرك الحين متضرر مثل ما كنت انت تعاني

اخيرا حركت جودي راسها بايه

الدكتور منصور: كم عمرك جودي

كانت تبي تتكلم.. بس ردت غمضت عيونها من الالم

راح واخذ ورقه وعطاها ايها: اكتبي معلوماتك الشخصيه

خذت الورقه وهي منحرجها ووجها اصلا ما يبين اذا كانت منحرجه ولا لا من الكدمات الي عليها

الدكتور منصور: اكتبي وانت مسدوحها وانا على باله اقراء في الفايل تبعك

سمعته يقولها: اسمك وعمرك والمرحله التعليميه..افراد اسرتك

..كتبت..اسمي جودي وافراد استري هم اب وام..واخت اسمها غيداء تحطها على الجرح يبراء وعمرها 20 والثانيه عمرها 17 وهي اكبر مني بثلاث ساعات.. واسمها جود احب هالدينا لانها فيها.. وحطت الورقه على الطاوله الي جنبها وردت نامت مرة ثانيه

...طبعا هي كتبت هالشي لانها تبي تحس بالامان تبي تحس بقرب اخواتها لها..كتبته بلاحس

..حس انها تاخرت عليه رفع راسه وشافها نايمه..وقف وراح لها..ومسح على راسها..هو مو من حقه انه يسوي كذا بس بيجبر البراء عليها..شاف الورق والقلم مسك الورقه وقراءها عرف انها تعني الكثير بهالكلمات القليله..اخذها وراح لـ متعب زوج بنته دخل عليه المكتب

وقف متعب مرحبا بعمه وابو زوجته..

متعب: هلا عمي شلونك

ناوله الورق..وقاله:اقراءها واعطيني صور على صاحب هذه الشخصيه

..الدكتور متعب..هو رائيس قسم الهندسه الطبيه بس له خلفيه كبيره في علم النفس لانه دارسه ويهتم به..يعتبره هوايه له..

متعب: والله اعلم بانها تعاني من والدينها بدليل انها كتبت اب وام.. واعتقد انه الاب هو ابوها لكن الام هي مرت ابوها..لانها كتبت اب وام..وعادة الانسان في محنه يذكر امه وان كان مايحبه.. فالحنين دوما للام رغم انه ابناء يموتون ابهاتهم بس تظل الام هي الام وفي المحن هي المرجع الاول..واعتقد انها تعاني من سوء المعامله داخل المنزل والشاهد خواتها..الاولى غيداء ومثل ما وصفتها بانها تنحط على الجرح يبراء والثانية..اكيد انها تميل للثانيه اكثر لانها تحب هالدنيا لانها فيها..والواضح انها راودتها فكرة الانتحار كثير لاجل تنتهي من هالمشاكل بس حب ومكانت اختها هو الي يمسح لها كل العذاب...وبشوفتها كانها ما تعذبت قبل.. رفع راسه من الورقه...عمي هذ البنت الي دخلنها اليوم المستشفى..شلونها الحين

ابو جهاد: نايمه

خرج ابو جهاد وهو مستاء نفسيا...يالله شولن عانت هالبنت وهي صغيره

عناد:ههههههههه والله ياخي انت عجيب بصراحة بديت احسدك

جهاد وهو معصب: بتسكتون ولا شلون

عِناد: ياخي في واحد البنات يترامون عليه رمي وحده اربع وعشرين ساعه ردار من الشباك والثانيه طرزان

الكل:ههههههه

جهاد الي اخذ روحه وطلع وهم يضحكون عليه

متعب: حرام عليك اتركه في حاله

عناد: والله انه غبي لو ضيعها من يده

متعب: اش رايك تاخذها انت

عناد: عادي عند بس انا ابا اختها آآآآآآآآآه طيحت قلبي

متعب:أي اخت

عناد: الي دخلت علينا

متعب:متى

عناد: احسن ما شفتها

متعب:هههههههه


صحى من النوم وسحب يده من على كتف زوجته..وباسها على خدها..ووقف وراح غسل وجهه وفرش اسنانه ومر على بنته في سريرها..وباسها على خدها..ورجع لزوجته.. وشاف شعرها على وجهها جلس جنبها ويبعد الشعر عن وجهها..وحط يده على بطنها يتحسس ولده ولا بنته الي في الطريق هل صحي ولا بعده نائم..وحط اذنه..لاجل يسمع حركات الجنين

العنود:ههههههههههه انت شو تسوي

متعب رد انسدح جنبها:ههههههه امس ماتطمنت عليكم فصحيت اليوم من بدري اتطمن على افراد عائلتي الحبيبه

العنود:ههههههه الي شو الشغل الي معذبكم كذا ومرجعكم في وقت متاخر

متعب وهو يتنهد:آه سالفه طويله عويصه

العنود:شلون

متعب: وحده شاغله بالنا كلنا

العنود وهي معصبه: شنو

متعب: جودي إنسانه احسه تعبت وعانت كثير في هذه الدنيا..ياترى هل بيستمر عذابها ولا من امس انتهت رحلة العذاب..بس شلون راح تعيش مع واحد كل فكره وعقله وحبه معطيه وحده غيرها.. اعتقد انها خذت تذكره جديدة وبتغير جهة المرسى الي بتروحلها..

العنود وهي واصله حده: من هي جودي

متعب:هههههههههههههه وحده شغلت بالي وبال ابوي وعمي..وأنس وخالد وعناد..بس واحد لا والمفروض هو الي يفكر فيها بس ما اقول الي الله يصبرها..

العنود وهي معصبه وخلاص بتنفجر: بتتكلم عدل ولا شلون


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم