رواية صاحب الظل الطويل -4

رواية صاحب الظل الطويل - غرام


رواية صاحب الظل الطويل -4

متعب:هههههه حبي اشفيك معصبه حياتي موزين عليك العصبيه

العنود: وبعدين وياك

متعب: اول شي بوسيني ..وقرب لها خده..وبعدين بقولك..

العنود: وبعدين

متعب: اول شيء اخذ جرعتي

باسته وردت انسدحت..:ها شو الموضوع

خبرها متعب بالسالفه..وخبرها بحالات البنيه النفسيه.. حزنت العنود عليها وجلست تمسح دموعها

شافها متعب: وه قلبي وه وه تبكين وحضنها...وهو يمسح علي راسها وظهرها...ويقول: بس حبيبي بس ياحبيبة بابا بس من وين اجيب امك لاجل ترضعك

العنود:هههههههه بايخه

متعب: حبيبي انا اعرف انك اهمل استاذه على وجه الارض

العنود وهي تدفه عنها:باااايخ والله روح اسال طالباتي

متعب:ههههههههه وهذا الي مجنني امي تقول انهم يموتون فيك انا ابعرف هم مو عارفين انك ماقد غطيتي ساعاتك والمحاضره ساعة من اصل سعتين..ابا اعرف شلون تغطي المنهج ترى بديت اشك انك تعطيهم ربع المنهج بس

العنود:هههههههه لا والله حرام عليك وبعدين ربي يباركلي في الوقت وانا اختصر الدرس واعطيهم اهم النقاط واوضحه في مثال وبعدين في السكاشن احل لهم التمارين.. وبعدين لا تنسى امي وخالتي نفس تخصصي وهم يشلون عني ساعات..

متعب:آآآآآآآه يالواسطه

العنود:ههههههه انت ليش تكرهلي الخير

متعب: ههههههه حبيبتي انا احب هالبلد واشوف اكبر غلطه استمرارك في الوظيفه

العنود: ههههههه حرام عليك والله اني اعرف اشرح وبعدين في ناس ياعيوني انا اشك انهم شارين الشهايد

متعب: لا هو اكيد في ناس كذا..بس انت مو وجه وظيفة انت افضل شي ترعين بيتك وزوجك وبنتك و

العنود: ليش انا مقصره معاك في شي

متعب:ههههههههه اشفيك قلبتيها جد

العنود عصبت وجلست..ومتعب يمسكها من يدها

متعب:ههههه حبيبتي انا لو حسيت انك مقصره معاي ما استنى رائك.. بس حبيبي احس انك تتعبين وانت حامل فـ لاجل خاطري خذي اجازه بدون مرتب لين تولدين

العنود: لا حبيبي انا ما احب اجلس في البيت واجازه مارح يعطوني

متعب:وين وسطتك

العنود:هههههههههههههه حرام عليك انا الاول على دفعتي وبمجهودي وقبله توفيق رب العالمين

متعب:هههههه تصدقين عنودتي احس انه البراء متورط

العنود: ههههه صح النوم بس صدق انا احس انه هالانسانه غير حتى اسمها غير

متعب: تصدقين انه غريب بس جد لو كنت في مكانه كان مداني ابكي ليلي نهار...وشاف العنود وهي ابتسمت..تعرفين ليش..حركت راسها بالنفي.. ضحك....ههههه لانك في قلبي وعمري لانك من طفولتك وانا اشوفك غير احلامي كلها انتي فيها..وانت الخبله اول ماطلبتك رفضتيني لولا الله ثم اصراري ولا كان ما غصبوك..ومسك يدها وعضها

العنود:هههههه..تراك حاقد

متعب: من قلب

العنود: وانا شو دراني عنك.. بس بجد انت كنت تقهر حتى ضحك ما تعرف تضحك..تصدق يوم فرحنا طلعت انت كل البسمات والضحكات الحلوى الي كنت حابسها.. ولا اول ليلة لنا جلست انت تضحك بدون سبب وانا اضحك لضحك بس بجد انت ليش كنت تضحك..

متعب:ههههههه لاني كنت مستحي منك

العنود:ههههههههههههههه

دق المنبه وضغط عليه متعب:الا حبيبتي انت اليوم OFF راح امور عليك لاجل تشوفين جودي..بس حبيبتي هي مصابه كثير واذا ما يمدك على المنظر فمن الحين لاتروحين

العنود: لا عيوني انا ما اقدر اصبر اكثر من كذا لازم اشوف زوجة اخوي

متعب:ههههههه لايسمعك



صباح ياهــــــــــــــــــــلا

..قال الصباح ياهـــــــــــــــلا في جدة وغلى..

...وصبحكــــــــــــــــــــم حب وغلا...

جود:اف اشلون أروح المدرسة بدونها

غيداء: قومي البسي مافينا على المشاكل

جود: عادي عندي بغيب ماهي موجوده لاجل يضربونها

غيداء:قومي يالخبله لانها ممكن تكمل وتحتاج انك تشرحين لها

جود وهي تقوم بسرعة: قولي والله..من قالك

غيداء:ههههههه اقول يمكن

جود وانطفى عنده الحماسكاف

غيداء: قومي لاتتأففين كثير



صحت جودي على الساعة سبع..شافت لون الشرشف شمت رائحته.. شعور بالراحه.. سمت الله ووقفت جلست استغربت المكان بس تذكرت كل شي... دارة بعوينها على الي حوليها.. كانت حجرة جميله وقفت على حيلها وحست ببروده ارعشتها نظرت للارض السيراميك بارد ولفت يمن ويسار شافت شبشب ابيض من قماش لبسته وهي تلم ملابسها على جسمها..كانت لابسه لباس المستشفى ولونه زهري فاتح.. وهو مفتح مثل ما انتوا عارفين.. كان طوله لين تحت الركب شوي.. وكمه طويل عليها.. شافت بابين وحد كبير ووحد صغير بس على زاويه..راحت للصغير وفتحته..شهقت.. دخلت وهي ترسم احلى ابتسامه.. حست بروحها انها انسانه مهمه..ولا شلون تنام في مكان كلمة جميل قليلة عليه..ولا حمام اكبر من حجرتها هي واخواتها.. شافت المراياه..راحت لها ورفعت راسها.. شافت اثر السلك الي على وجهها وحست بالورم خف...شافت فرشت اسنان جديده ومعجون صغير..ضحكت..هههه..هذا اكيد نسيها لمن كان متنوم مكاني..كانت تقصد المريض الي قبلها.. مادرت انه يحطوه لك مريض..غسلت وجهها وتوضت ..وشافت ستاره حلو لونها حمراء عليها نجوم ذهبيه.. فتحت الستاره...يااااااااااه عجيب ستاره في الحمام.. ودخلت البانيوه وهي متعجبه منه.. ولعبت بالصنبور الي تحت تبا تجرب الماي الي فيه يمكن يكون بقوة الدفع الي بـ بزبوز المغسلة..بس لانه غريب عليها كان المؤشر على الدش وفتحته لاخر شي بسرعه..واندفع الماي بقوه وألمها في جسمها...وصرخت..وسكرته وهي خلاص غرقانه ماي.. وتضحك على عمرها.. خرجت من البانيو

وخرجت من الحمام..

وحست بالبرد بس ماشافت مكيفات اجل شلون الحجرة بارده..

الله يعز الحكومه..

دخلت عليها الممرضه

النيرس: ههههه

ابتسمت جودي بخجل..

النيرس: اش سويتي

راحت النيرس وجابت لها غيار ثاني..خذته ودخلت الحمام وبدلت ملابسها وخرجت..

جودي: ابا اصلي..بس ما اعرف انا في أي وقت

الممرضه وهي تناظر ساعة معصمها:الساعة ياعمري الحين سبعة

خرجت الممرضه من الدرج سجاده..وراحت تجيب لها شرشف صلاه

.. وشوي داخلين حقين النظاف..ونظفوا ومسحوا الارض وانحرجت لمن دخلت وحده الحمام وخرجت روبها..

انتهوا وقامت قضت صلواتها السابقه وخرجت من مكان ماخرجوا بس تفاجئة انها في صاله وشافت كنبات وعجبها المنظر..وما صدقت عيونها وراحت وجلست على الكنبه..تتاكد انها جالسها على كنبه..واكثر شي لمن غاصت في الكنب.. وقفت ورمت نفسها عليه..وضحكة على عمرها.ههههه... وشافت مجموعة زهور طبيعيه على الطاولة الي في النص وعدلت من جلستها بحيث جلست على طرف الكنبه لاجل تلمس الورد..لكن اغرها شكله وكانه يناديها..ما يبي الي يكون على شعرها..واخذته وجري على الحمام..هي ما تحس بالمها..تخيلوا معاي وحده كانت في حي شعبي. في بيت شعبي في بيت كله على بعضه قد حجرة النوم الصاله ولا الحمام اكبر من حجرتهم بكثير...ولا يمكن هالجناح اكبر من بيتهم...وصلت وحطت الورده بس هي شعرها ناعم وما عندها بنسه..خرجت وهي زعلانه لانها ما حققة امنيت وردتها بانها تضل ملامسه شعرها.. ردت للصاله..وشافت مجالة..خذتها وجلست تقراء في هالاثناء دخلت حقت الاغذيه وهي ارتبكت بس حقت الاغذيه حطت دخلت حجرة النوم وخرجت ومعاها طاولة الطعام..نزلته لين مستوى جودي..وحطت لها الاكل وخرجت..

شافت ملعقه وشوكه وسكين..مسكت الشوكه لانه كان ودها هي وجود انهم ياكلون مثل مايشوفون في المسلسلات بالشوكه والسكين بس هم ما عندهم شوكه واليوم من بعدت عن البيت التعيس اول احلامها تحققت..مو مهم انها تملك الشوكه.. المهم انها مسكته وراح تاكل به.. وفتحت الغطاء عن الاكل..بس شافت جبن مقطع مربعات بطريقه حلوه وخيار وطماطم يع حد ياكل طماطم لوحده..بس تذكرت شلون يرصون الطماطم على السلطه.. وشافت زيتون وفول.وخبز.. ما عرفت شلون تاكل بالشوكه..زعلت لانها بالفعل شو تاكل بالشوكه..بس شافت علبتين صغار فرحت.. شافت الاولى..وكانت عبوة عسل جاها احباط وردتها وخذت الثانيه وفتحتها لانها ماعرفت شو داخل..بجد اتنرفزت لانه طلع طحينيه.. خذت عبوة العسل وتبى تخبيها لاجل تعطيها جود هديها وخذت الورده وراحت للسرير وخباته تحت المخده.. وردت تفطر وردة مسكت الشوكة.. مو مهم شو ياكلون بالشوكة المهم انها تحقق امنيتها.. صارت تاكل الخيار بالشوكه لين خلص الخيار..وهي لسه ما شبعت صار لها يوم كامل مااكلت شي وهي طول يومها نايمه..وكل الي تذكرته انها لم صحت لمن كان الدكتور كان في محلول..وما تدري متى شالوه عنها

...اكلت قطعه من الجبن بالشوكه واخذت بيدها اليسرى الخبز لاجل تاكل.. بس خذت التوست ودهنت عليه الجبن ومسكت السكين وقطعته لقطع وصار الحين يمديها تستخدم الشوكه..وصارت تاكل وهي سعيده واذكرت جود: نفسي اعيش مثل هالعيشه

جودي: أي والله حتى انا خاطري انه ما ناكل الي بالشوكه والسكين ويكون عندنا طاولت طعام..نزلت الشوكه والسكين على الطبق واختفت كل معالم السعادة.. ورخت راسها..كان هناك شاهد شافها وهي تاكل بسعاده بس الخطوط مشوه وجهها بس رغم ذالك مازالت تحمل جمال مو طبيعي..بس الغريب ليش الحزن رجع لها.. دخلت وهي حامله باقت ورد

:السلام عليكم ورحمةالله وبركاته

لا رد..رفعت راسها بهدوء وتوها تحس بالم جسمها تحس بضرب ابوها تحس بكره ابوها لها تحس ببعدها عن خواتها: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

وشافت العنود وهي داخله بالورد..ردت لها الابتسامه..

العنود ردت لها الابسامه..وتقربت من جودي ومدت لها تبي تصافحها..وقفت جودي لها وصافحت العنود..والعنود سلمت عليها بالخدود..

العنود: شلونك الحين ان شاءالله بخير

استحت جودي من العنود ورخت راسها وشعرها غطاء وجها..طبعا هي مو محتاجه انها ترخي مره بس من تخلي راسها على المستوى العادي يطيح شعرها على وجهها..لانه اخجلتها العنود بنظراتها..

جودي: الحمدلله

العنود:تفضلي ..وعطتها الورد..وخذته جودي وهي بطير من السعادة هذه اول مره حد يعطيها ورد وضحكة على الورده الي دستها تحت المخده

العنود:تفضلي جلسي

جلست جودي وجلست العنود على الكنبه المقابله لاجل تشوفها عدل..وهي ظنت انه جودي خجلانه لانه وجهها مورم وهي تبى تخبي عن الناس

شافت العنود اصابع جودي وهي تداعب تيجان الورد باناملها الناعمه.. حست بانه صغيره على الهم هي بعمر غزل وغزيل ..

العنود: ما ادري انك تعشقين الورد لهدرجه..

جودي: بشكل ماتتصوريه..

رفعت جودي راسها ورفعت يدها اليسرى لاجل ترفع شعرها:شكرا

العنود: العفو

ونزلت يدها ونزل شعرها

فتحت العنود شنطتها وخرجت شباصه وراحت مسكت شعر جودي رفعته

هالحركة خلت جودي تتفاجئ

العنود: شو رايك في الخدمه في هذه المستشفى..

جودي: شي عجيب ماشاءالله..الله يعز حكومتنا مو مقصره في شي..

العنود: ايه والله الله يخلي الملك عبدالله

العنود: إلا من جاكي لغاية الحين

جودي: المنظفات والممرضه وموزعت الورد..

العنود باستغراب: من

جودي: المنظفات والنيرس وموزعت الورد(قالتها وهي تاشير على الباقه الي في يده)

ابتسمت العنود اخر زمن صرت موزعة الورد..بس شكلها مو عارفه انا مين وخليني اسحب منها كلام..بس هي شكلها ما تحكي الا بالقطاره

العنود: شو حبيبتي سبب دخولك

جودي ماعرفت شو ترد: حادث

اتفاجئة العنود من ردها:شلون صار

جودي: طحت

العنود:مممم.. بس انا عندي معلومات غير كذا..المعلومات الي عندي تقول انه اثر ضرب وجابك

جودي بقهر: ايه ضرب وزوجني ابوي لواحد اجنبي.. بس انا الغلطانه لاني دخلت وانا ما ادري انه في احد في المجلس..

العنود ابتسمت ..يعني الحين هي ما تعرف من هو زوجها..ولا طلعت ياجهاد اجنبي وانا موزعة ورد:الي زوجك شو يرجع

جودي...كانت تجاوب تحسب انها اجرائت تابعه للمستشفى: يمكن لبناني سوري هندي بصراحه انا ما ادري

العنود: ماشفتي شكله

جودي: لا بس شفت شعره كان ناعم وعلى وجهه واعتقد انه هندي لانه اسود وبشرته يمكن بيضاء...ما اعرف

العنود: وانت شدراك انه اجنبي

جودي: ابوي قاللي

العنود ابتسمت يعني لا هي موامره ولاهي مخططات مثل ما يقول البراء: مازارك زوجك

جودي: لا ما زارني وبعدين هو لسه ماصار يعني راماني في المستشفى وكثر الله خيره واعتقد انه شرد ابوي الي هو ابوي مايبيني تبين واحد مايعرفني يهتم فيني..

وتلكمة وهي تبكي:الله يخليك دوريلي وظيفه هنا في المستشفى يعني ابا اكون مثلك اوزع ورد للمرضى أي شي الله يخليك مالي بيت ارد له بعد ما اخرج من هنا

كسرت خاطر العنود: إن شاءالله

وقفت العنود: توصين بشي

جودي: لا شكرا

..خرجت العنود وراحت لمكتب زوجها...

دخلت وشافت ابوها وعمها وجهاد ينتظرونها

العنود راحت باست راس ابوها وعمها: صباح الحب على الحلوين

الكل:صباح الخير

جلست جنب زوجها

منصور: ها بشري شلون البنيه

العنود: لا ماشاءالله عليه وبصراحه انا كنت خايفه تكون مشوها مثل ماخبرتوني بس بصراحه شكلها حلوى وهذا مبين رغم الكدمات الا انها جميله

متعب: هـا جهاد انا اثق في ذوق زوجتي

جهاد: والله تثق فيها خذها

العنود بعصبيه: لالالا حبيبي لاتقرب من زوجي ترى اذبحك اذبحه وهي فوقكم

منصور وسعد ضحكو عليها

متعب: انا شو ذنبي هو الي تكلم

العنود: تعوبا شيل هالفكره من راسك

متعب: والله مافي راسي ولافكره انت بس اخوك لعب في راسك

منصور: يالله يابنيتي كملي

العنود: ما راح اكمل وهذا هنا..وهي تاشير على متعب

متعب وابوه:هههههههه

ابو متعب: عنودتي حياتي لو فكر بس فكر مجرد فكره بذبحه لك لاتخافين والله مايخذ غيرك دام راسي يشم الهواء

متعب:اوب اوب لا اقوم احسلي قبل ما اموت

جهاد: لا لو قمت بقوم وياك وانت بتسولفين سولفي والا لاتتشرطين

العنود عرفت انه البراء معصب وهي تزوده: دخلت وكانت تاكل وقدمت لها الورد ومسكينه على بالها اني موزعة ورد..وطلبت مني اني اتوسط لها واشغلها هنا.. بس صدق حزنتني لمن قالت انها لمن تطيب ماراح يكون لها مكان تروح له

منصور: ماخبرتيها عن جهاد

العنود خبرتهم كل الي صار بالحرف الواحد بس تجنبت وصفها امام متعب..لانها شديدة الغيره عليه..وهي ماشاءالله حلوه وشعرها ناعم..بس الغيره تذبحها..ومتعب راضي بهالغيره...

متعب:ههههههههههههههههههههه تقولين هندي

جهاد: شفتو تبون تزجوني وحده متخلفة الله يقلعها

منصور وهو يخفي ابتسامته لاجل ماينرفز ولده: يعني ترجعها بيت اهلها

جهاد: وليش انا الي ارجعها

منصور:انت الي شلتها وجبتها لهنا

جهاد:يبه انا خاطب اعطيها عناد

منصور: بس انت ترضى تاخذ وحده شفتها بين احضان ولد عمك

سكت جهاد

سعد: شوف ياوليد تبي ترجعها رجعها وماعليك من ابوك..بس قلبك يطاوعك انك توديها لمقصلته.. انت شفت ابوها شلون ضربها لمن شافها معاك ثواني.. فمابالك وهي بايته يوم وليله خارج البيت وخرجت من بيت ابوها بصحبت سبع رياجيل..انت اختك بتستقبلها

جهاد:بس انا اعرف اذا كانت البنت متعمده ولا لا يعين لو دخلت غلط على صاحبي عادي بهزيئه وبس مو اضربها كذا

سعد: هذه عقليت ابوها

جهاد: انزين شو رايكم نروح له ونفهمه السالفه

سعد: انت على بالك فاتتنا هذه بس تخيل ابوها رضي امامنا..ولمن يستفرد فيها يقتلها

جهاد: لا ماراح يقتلها

سعد: بدليل انه ظن انك هندي وزوجها لك وانت تعرف عندنا لو انه الاجنبي يملك ملاين مايبعون بناتهم..فمابالك وهو مايعرف حتى مستواك المادي

جهاد: خله يقتلها وانا مالي شغل فيها

الكل سكت وهذه حياته وهم اقنعوه

منصور: على راحتك

..ووقفوا كل من بيروح لشغله والعنود بتروح تفحص وبعدين ترد البيت..

جهاد: وين رايحن وتاركيني بحيرتي

منصور: هذه حياتك وانت المسؤل عن قرارتك واي قرار تتخذه محد راح يلومك فيه

رمى راسه على الكنبه ورفع يده يمسح على شعره على ورى: خلاص بتزوجها

الكل سعد بهالخبر

منصور: الله يوفقك وخرج

سعد: صدقني ماراح تندم وبيجي اليوم الي راح تقولي ليش ياعمي خيرتوني ليش ماجبرتوني

وخرج

متعب: ما راح ازيد عليهم بس البنت اتعذبت كثير ولاتزيدها

وخرج

جلست العنود يمه ومسحت على راسه: صدقني لاشفتها بتتخبل عليها من جمالها وانا مواصفتها الي قليل بس روح زورها واحكم بنفسك


يوم الاربعاء

بعد اسبوع من الاحداث

..اليوم هو موعد خروج جودي..

هذه ثاني زيارة للعنود

دخلت الجناح وما حصلتها..دخلت حجرة النوم.. شافتها جالسه على سريرها وراسها على ركبها وضامه سيقانها بيدينها.. راحت لها وجلست جنبها

العنود: السلام عليكم

ماردت جودي لانها كانت تبكي هي مو عارفه شو وضعها محد يسولفلها حتى الممرضات بس يشوفون اذا محتاجه شي ولا لا طفشت ودها ترد لـِ جود وغيداء بس وين وشلون.. عرفت في هالاسبوع ورغم الراحه الي هي فيه.. انه لا الفلوس ولا الراحه ولاكل شي في الدنيا يعوضونها الناس الي تحبهم.. يالله ما اصعب الوحده والغربة..

جودي: لا رد

العنود وهي تمسح على شعر جودي: شلونك جودي

وسمعت بكاها.. ردت رفعت شعرها ورد طاح.. عجبها الحال..بس اخر شي

العنود: وبعدين من شعرك هذا طفشني

ومسكته بيدها اليمين وصارت تجمع بقيت الشعر بيدها اليسار وتلمه لين اتمسك كله وتركته ورد طاح..

جودي من بين دموعها: وين اختفيتي

ورفعت راسها. بس وجهها مغطى بشعرها

العنود..ردت بسرعة مسكت شعرها على ورى لاجل مايطيح

جودي:ههههههههههههههههههههههههه

العنود..سكتت ماعرفت شو تقول وهي تشوف هالجمال هالآيه الي امامها..في حياتها ماتخيلت تشوف وحده مثلها..وجهاد مسميها لعنه.. تذكرت قصه قرائتها تكلمت عن وحده ايه في الجمال بس كانت لعنه يعني ج ن ي ه..

..الظروف الي تزوج فيها اخوها غريبه.. واسم البنيه غريب.. وجمالها غريب.. البنيه..مو من عائله غنيه يعني هي الي تشتغل وقاست انواع من العذاب مثل ماخبرها متعب.. بس شلون تكون بهالنعومه وهالجمال..سبحان ربي العظيم

جودي حطت يدها على وجهها: اعرف اني اخرع بسبب الخطوط إلي على وجهي بس تحمليني

العنود..الله يرحم حال البراء...عز الله ضاع مستقبله..دام هاللعنه عنده..مثل مايقول...

العنود: لاحياتي بالعكس انت حلوه ولا ماتشوفين وجهك في المرايا

جودي: امبلى بس شوفي شلون الخطوط الرزقه في وجهي..

العنود: مجرد تجمع دم وبيروح مع الوقت..وانتِ كنتي ووين صرتي

جودي: الحمدلله إلى وين اختفيتي حتى اسمك ما اعطيتيني اياه لاجل اسال عنكِ

انا اسمي العنود..ويالله خذي هالكيس وفيه ملابسك لاجل تخرجين اليوم من المستشفى

جودي: وين اروح

العنود: زوجك بياخذك

جودي: أي زوج

العنود: الرجال الي جابك هنا

جودي: بس انا ماقد شفته وبعدين شلون اروح معاه وهو ماملك علي

العنود: لاتخافين بروح معاك لاهلك لاجل يوقع ابوك

جودي بفرحه وهي تضم العنود وتبوسها:ياااااااي شكرا حبيبتي شكرا جزاك الله خير

العنود:هههههه جودي ولدي بتموتينه

ابتعدت جودي:اوه اسفه بس والله من فرحتي..الي ابا اسالك هو طلع هندي مو مهم المهم يعرف يهرج عربي

العنود:هههههههههه لا يمكن ما ادري

جودي: اوب شلون اتفاهم وياه

العنود:عاادي بالاشاره لين يتعلم هو او انت تتعلمين

جودي: مو مهم نتفاهم اهم شي انه يكون طيب ومايمد يده على..بس عندي مشكله انا ما احب الفلفل يالله لاجل عينه افطر فلفل واتغدى فلفل واتعشى فلفل

العنود: هههههههههههههههههههه حرام عليك بطني

جودي بخوف: اناديلك الطبيب

العنود: هههههه لا بس لاتضحكيني

جودي: اوكي

العنود: انا بخرج الحين وانت البسي ملابسك وناديني من تنتهين

جودي: اوكي

خرجت الاغراض..ودخلت اغراضها لاجل تاخذها معاها

لبست ملابسها دخلت تشوف عمرها في الحمام..

اتفاجئة من عمرها شافت شلون الملابس تحلي الواحد وظلت تتامل نفسها..او قصدي تتامل ملابسها..كان التيور ارضيته بيضاء ومشجر بالورد ولونه وردي ومن تحت عليه شريط عريض لونه وردي مايل للعنابي..وهذا التيور موجود في مانجو وهو حلو بالفعل..والبدي لونه عنابي ومن تحت الصدر عليه كلفه بيضاء محدد الصدر بالكلفه والجاكيت ابيض ولين تحت الصدر واكمامه طويله..جلست تتامل الملابس ونست العنود ونست الدنيا وهي تتامل هالملابس الي عليها..وما ودها تصحى من هالحلم..


يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم