رواية صاحب الظل الطويل -5

رواية صاحب الظل الطويل - غرام


رواية صاحب الظل الطويل -5

العنود.انتظرت وانتظرت بس في الاخير دقت الباب بس ماسمعت رد..فتحت الباب بشوي لاجل ماتنحط في موقف بايخ..ماشافتها..وشافت باب الحمام مفتوح

العنود: جودي.جودي جوديـــــــ

بس لارد .دخلت وراحت بسرعه للحمام.. وشافت جودي متصنمه على المراياه

العنود: جودي

جودي: ها هلا

العنود: كلا هاتلبسين ملابس

جودي: تصدقين احس اني وحده من الابلات

العنود وهي تاشر لها بانها تخرج:شلون

جودي: يعيني من اللبس شوفي والله بجد ما عرفت نفسي

العنود:ههههههههههههههههههههه لبسي عباتكِ ودي اشوف وجه زوج المستقبل وهو يشوفك

جودي:هههههههه تصدقين احسن طلع هندي

العنود:ليش

جودي: جيراننا هنود وزوج الحرمه يموت عليها وولمن تجينا نفطس ضحك انا وجود وغيداء

العنود: ليش

جودي: ها ولاشي

العنود:فهمت لها وضحكت:ههههههههههههه لا مو صحيح هاالمعلومه حتي السعودييني يحبون زوجاتهم

جودي: اشك

العنود: ههههههه انا سعوديه وزوجي سعودي..وغمزة لها غمزه..

جودي انحرجت:ههههههههههههههههههه لاانت فهمتيني غلط

العنود: لبسي عباتك

لبست جودي عباتها وظهرت مع العنود



جهاد:هذه شو تحسب عمرها عروس تتاخر كذا

عناد: الاخو مستعجل

جهاد: ياخي اسكت والي يرحم والدينك..قال مستعجل..إلى بروح يمكن ابوها يحن عليها ويكفيني شرها

متعب: الله يهديك

عناد: ياخي احس انك محظوظ وحده رادر ووحده طرزان

وعناد ومتعب:ههههههههههههههههههههه

جهاد عصب وراح عنهم بيدخل المستشفى بس شاف ثنتين خارجات من المستشفى فعرف العنود وراح لسيارته وهي اقرب للعنود منه

العنود: هاي عروسك

جودي وهي تتمسك فيها: مااروح معاه بروحي

العنود: اوكي بروح معاك لاتخافين وفتحت الباب الخلفي لاجل تركب جودي..بس طاحت عين جهاد

على رجولها وشافها لابسه شبشب المستشفى..

جهاد بعصبيه: شوفي هالخبله شو لابس في رجولها..استحت العنود من اخوها وهي متاكده انه جودي سمعته

جودي: اوه نسيت الّبس الصندل وراحت بسرعة

والعنود ميته ضحك على الموقف

رجعت جودي وهي شايله الصندل بيدها

عصب جهاد: والله ما تركب معاي شوفي شلون شايله صندلها عساها الموت

منصور وسعد كانوا شايفين المشهد وضحكوا ومنصور راح لولده.: خلاص بتركب معاي وانت خذ عمك وياك..

ركبت العنود جنب ابوها ووراها ركبت جودي وهي ميته خجل..وسيارة منصور كدلك..

من الموقف الي صار لـِ جودي خلاها ماترفع راسها ولاتشوف شكل السيارات ولا شي كانت الدموع هي الي تتحكي عنها.. يوم ملكتها تتهزء من الي بيزوجها.. هي صح الظروف مختلفه..بس هي حطت امل في انه بيعامله غير والمشكله انه هندي بنقالي اجل لو سعودي بيخليها عبده عنده..

وقفت سيارة منصور وخرج منها يبي يشاور ولده لانه بالفعل خايف لا يظلم هالانسانه مع ولده..هو شافها وعرف شلون هي رقيقه ويكفي الي جاها

وقفت سيارة جهاد والي كان يسوقها متعب

وخرجوا يشوفون شو الموضوع

منصور:ياوليدي اذا كنت بتاخذ البنت وبتهزئها قدامنا وماتراعي مشاعرها بلاها هالزواجه وهي بنعيشها عندنا لين يجيها نصيبها

جهاد فرح من قلب: لا يبه راح احترم مشاعرها

..ما يعرف هو ليش قال كذا...

جودي:ممكن اسال سوال

العنود:تفضلي

ودخل منصور وسكتت جودي

العنود: خير يبه صار شي

منصور: الخير بوجهك ..وسكت..

عرفت العنود انه ابوها ماراح يتكلم

العنود: ايه جودي شوكنت بتسالين

استحت جودي..بس في الاخير اتكلمت: هذا التلفزيون وين اريله..وكان قصدها الشاشه الي خلف المقعده الاماميه

العنود ومنصور:هههههههههههههههههههه

ووقف منصور على جمب واخذ منديل ورفع النظاره على جبينه ومسح عيونه

وقفوا خلفه.. وراحوله وشافوه يمسح عيونه..فتح متعب الباب:خير شو صار

العنود:ههههههههههههههههههههههههه

الكل اتفاجئ وودهم يعرفون السالفه

راح جهاد ناحيت العنود وفتح الباب: شو صار ليش هالضحك

العنود:هههههههههههههه حرام عليكم والله بطني صار يألمني من الضحك

جهاد: انزين لاتضحكين يالخبله

العنود: الخبله زوجتك ههههههههههههههههههههههه

منصور: والله من زمان ما ضحكت كذا ههههههههههههه

العنود:يبه خلاص راح اموت من الضحك هههههههه

وسكت منصور وخرج لاجل تسكت بنته..دخل متعب مكانه

متعب: عنودتي سكتي حياتي

العنود:هههههههههه

متعب: بتسكتين والا يجيك كف يسكتك

جهاد:انت مد يدك لا اكسرها لك

العنود:ههههههه

هي كانت عرفه انه ما يقصد بس لاجل تسكت والخبل جهاد على باله انه بيدافع

العنود وهي تحاول تمسك ضحكتها:اظهروا براه

وخرج متعب وابتعد جهاد وسك الباب

جودي وهي تبكي: والله حرام عليكِ ليش ماخذتني مصخره

سكتت العنود وحست بالم جودي

...أصلا جودي لابكت ولا شي بس عملت هالمشهد لاجل العنود..

..العنود وهي تتنفس بسرعة:سوري جودي بس انت ضحكتيني..

متعب: عمي شو صار

منصور: سالت وين اريل التلفزيون

عناد طاح من طوله...ومتعب كان الاقرب للسيارة و رمى نفسه داخل السيارة وهو ميت من الضحك..وسعد جلس موقادر يوقف..الوحيد الي نزلت دمعته هو جهاد..

العنود هي الوحيده الي كانت ترقبه وحست بالمه وصارت تراقبه..لين دخل سيارته وسك الباب باقوى شي عنده

الكل انتبه له..وسكتوا وكل واحد يمنع ضحكته

سعد راح ركب مع جهاد

ومتعب راح له

ومنصور رجع للبنات

ومشوا وكل منهم ساكت ويقاومون الضحك


...ربما قد يعتقد البعض بانه الضحك مبالغ هنا..بالعكس .. هذا يحدث نتيجة التوتر والقلق.. فهناك خيرانـ... اما الغضب الشديد كحالة جهاد او الضحك الشديد مثل البقيه..

ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

استقبل عواض الرياجيل ووصل المملك في نفس اللحظة

دخلت جودي وخلفها العنود

جودي: بجد انا خايفه والله ما تعرفين ابوي انت

العنود: سمي الله وان شاء الله انه مسامحك

جودي كان بودها لو تعلمها الحقيقه بس سكتت ماتبي تشوه صورة ابوها قدامها..

جود من شافت اختها نطت عليها وضمو بعض..ويبوسون بعض

جود: اشتقتلك اشتقتلك اشتقتلك اشتقتلك اشتقتلك اشتقتلك اشتقتلك اشتقتلك اشتقتلك اشتقتلك اشتقتلك اشتقتلك اشتقتلك

جودي صارت تبكي بصوت وجود نفس الشي وغيداء..اصواتهن وصلت للرياجيل..طبيعي يسمع كل صوت مرتفع في هذا المنزل..

مسحت العنود دموعها وهي في غاية الدهشه هنالك امراءه لم تبكي..هي ظنت انها امها..ولكن شلون حتى لو ماكانت امها ماتدمع عينها على هالمنظر

غيداء وهي تمسح دموعها وتسلم على العنود: تفضلي

ودخلتها المجلس

ودخلوا وراها جود وجودي

بس منيره مسكت جودي: من هي هذه

جودي: هذه موضفه في المستشفى جات معاي لانه شلون اركب مع الرجال وهو مو محرم لي

منيره ارتاحت لانه لوكانت تقرب للمعرس بتفركش الزواجه:ممممممم

جود راحت سلمت على العنود بعد الي سمعته واصلا الكل سمعها

العنود...شكت بهالنظرات:

جود: احلويتي يابت

جودي وهي تساسرها:ههههههه كل يوم اكل وكل يوم استحم

جود:ههههههه

جودي عطت الكيس لـ جود لمــ شافت منيره خرجت من عندهم: جود هذا لك انت وغيداء

جود: اش فيه

جودي: روحي خبيه الحين لا تجي امي وتصادره

غيداء: هاتيه انا بوديه

بس على دخلت منيره الكيس كان في يد جودي..يالله الحمدلله لاجل ماتصادره لهم

منيره:والله والهندي نظفك ياوجه الفقر

ماردت جودي

العنود..شلون تكون هذه امها وكذا تعاملها..والله انها ما تعرف الاصول حتى مارحبتبي في بيتها.. ولاسلمت علي..

منيره: وين كنت ساكنه

جودي: في

منيره ماخلتها تكمل كلامها: دخل عليك يالملعونه

وقفت جودي: انت شو تقولين

منيره: لكن انا راح اوقف هالزيجه

وخرجت من عندهم بس غيداء وجود مسكوها ودخلوها عندهم وسكوا الباب و جود حطت يدها على فمها لاجل تمنع صوتها..وتبعده لمن تحاول تعضها..

جود: جودي قومي اخرجي انت وضيفتك قبل يجي ابوي

وقفت جودي وراحت باست جود وضمتها من الخلف..وباست غيداء وضمتها من الخلف..وهي تبكي

وخرجت بس دخلت حجرتهم ودست الكيس تحت اللحاف.. وخرجوا

بره في الحوش والعنود دقت على متعب

متعب: هلا

العنود: متعب اظهر حنا في الحوش

خرج متعب وراحلهم

متعب: خير شو صار

العنود: امها بتوقف الزواجه

متعب: والله الحمدلله انهم حنو لها

العنود: الله يخليك املكوا بسرعه

متعب: شو السالفة

العنود: بعدين بخبرك

متعب: اصلا حنا مخلصين

وشافوا المملك ومنصور وسعد ومحمد ظاهرين وخلفهم جهاد البراء وبعده عناد وعدُهم بس جهاد وقف عندهم

جهاد: ابوها بيسلم عليها..كان يقولها وهو متملل من هالمسلسل الي يصير له

متعب تعالي عنودتي

جهاد: لاخليك معاي وانت روحي للسيارة

راحت العنود ودخلت جودي و جهاد خلفها ومتعب وراهم..وقف واتكأ على طرف الباب ومعطيهم ظهره لاجل تاخذ جودي راحتها

..دخلت جودي ووقفت مكانها وابوها كان جالس على الارض رفع راسه لمن دخلت..بس هي مسكت يد البراء وهي ميته خوف

جهاد:روحي سلمي على ابوك

جودي:لا

وقف عواض وراح لبنته

عواض: ارفعي غطايتك

مارضت ترفعها

سحب عواض غطايتها..وظل يتامل وجهها

عواض: قتلتيني ملايييييييين المرات

عرفت جودي هو شو يقصد..بس جهاد على باله انه الموقف الي صارلها معاه هو الي يقصده..

جودي وهي تبكي وتنحني لاجل تبوس يد ابوها: يبه سامحني يبه والله العظيم انا مالي ذنب

...صوتها هو نفس الصوت ونفس الشكل..

..دفها ابوها ومالقت غير صدر جهاد تطفي فيه حزنها وهمها وتمسح عليه دموعها..طبعا هو اتقهر يعني مالقى الي يدفها عليه..قلعتها..ودار براسه يناظر متعب...

...هالمنظر يثير جنون عواض..

..عطاها بكس على ظهرها..

جودي تأوهات بـ آه ورفعت راسها بعد ما كان على صدر جهاد..و جهاد رجع بنظره علي ابوها ..وهي صار خشمها ملاصق لذقن جهاد :آه

متعب: انت ما تخاف ربك بدل ما تباركلها تضربها

جهاد سحبها معاها وهي غطت وجهها وخرجت..وهو مازال ماسك يدها..

خرج متعب بعدهم




اما عند البنات تركوا امهم..وهي معصبه عليه..وتبى تقوم تضربهم بس هم شردو وراحو حجرتهم وقفلوا الباب..

جود:ههههههه

غيداء: اضحكِ الحين بس مصيرنا ننضرب

جود: عادي بنتعود مثل جودي

غيداء: الله يوفقلها

جود: يوه الخاينه راحت وخذت الكيس معاها

غيداء:والله انك فاضيه

وسحبت جود اللحاف لاجل تتغطى .. وطار الكيس

جود: ياحبي لها

.. فتحو الكيس ..ولقوا علب العسل الصغيره وعلب الطحينيه..وورد مجفف..وفي ورد له يوم ويومين..ومجلة سيدتي الي قرتها جودي.. والمناديل المعطره والشامبو والصابون..

غيداء: الله يوفقلها

وبكت جود وبكت معها غيداء..لانهم يعرفوا انه جودي استحاله ترد لهم لانه ابوها ما راح يستقبله وامهم نفس الشي..



..في قصر في حي راقي.. في حي...

..موضي: غــــــــزل غـــــــــــزيل

نزلوا غزل وغزيل:يس ماما

موضي بابتسامه: يس الله عليكم

غزل وغزيل:هههههههههههههههههه

مزون:موضي شهالكلمة

موضي: موهي نفسها نعم الله عليكم

مزون:ههههههههههههههههه

غزل: ماما شو كنت تريدين

موضى: قصروا على صوت الاستريوا منصور اتصل وهم في الطريق

غزل: ياعيني وهو دوم يتصل عليك يعطيك وصف لكل تحركاته

غزيل:ياعيني ياعيني ياعيني

غزل: ايه افرحي ولده مثله

ضربتها غزيل على كتفها ع خفيف..

الكل:ههههههههههههه



دخلت السيارات داخل ساحت القصر الخارجية.. وسيارة منصور وقفت عند بوابة القصر..نزلت العنود ونزلت جودي.. طبعا جودي ما انتبهت هي وين الا لمن العنود قالت لها: جودي وصلنا

..رفعت راسها وشافت مدخل القصر جنااااااان وفخامه وكان بودها لو تملك كميره لاجل تتصور هنا وتوريه جود وغيداء..ولا توريه سميره وهذه في المدرسه دوم تجيب صور لبيتهم او أي مكان تروح له بغرض الاستعراض.. وانها تغايضهم انه هي عندها وهم لا

العنود: تفضلي

..هي على بالها انها اللحين في محل يمكن يكون للتنزيه او شي من هذا القبيل..يعني ما جاء في بالها انها بتعيش هنا..

تحركت مع العنود ومنصور كان خلفهم والبراء لحقهم ودخلوا القصر..

..طبعا اول شي يواجهم صاله طويله طولها 10 امتار وعلى اليمين باب المكتب وعلى اليسار باب صالون الحريم..مشوا لين اخر الصالة..

يقابلهم درجين يطلع للدور الثاني على شكل قوس وعلى اليمن جلسه وعلى اليسار جلسه ثانيه..تركوها ودخلو من تحت الدرج ويطل على صاله كبيره في عددّت جلسات ومنسقه بشكل جميل اللون السايد هوالبيج.. اما البني والكحلي والاحمر فهي تتوقف عند كل جلسه

ونفس الشي في هذه الصالة درجين على شكل قوس ونفس الشكل ونفس اللون..يعني اربع طرق تطلع للدور الثاني...



منصور:السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

الكل: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

غزل وغزيل توجهولوه يبوسون راسه

..طبعا هم عندهم علم بانه منصور داخل لاجل كذا مزون كانت جالسه على جلسه بعيده ومتحجبه..

موضي انتبهت للمره المغطيه: ما ادري قلبي من البدايه يقولي انه في شي خطير

منصور:هههههههههههههه هو قلبك بدى يحس بغيري

انحرجت موضي

الكل: هههههههههههههههههههههه

غزل: تعلمي يالخبله تعلمي

غزيل: والله اعرف انت الي تعلمي

العنود: غزيل شنو تعرفين

انحرجت غزيل

الكل:ههههههههههه

موضي: ايه خرب البنات خربهم..هن ناقصات

غزل وغزيل:افاااااااااااااااااااا الحين حنا خربانات

منصور: بتجلسونا ولا شلون

مزون: البيت بيتك ياابوجهاد

منصور: شلونك ام متعب

مزون: بخير ربي يعافيك شلونك عساك بخير

منصور: الحمدلله رب العالمين

مزون: والله الفضول ذابحنا لو تعجل شوي

العنود: خالتي الاكله الي تنطبخ على نار هادئه هي الي تستوي زين

موضي: سكتي الله يخليك..والله اعرفك لو كنت معانا كان ولدتي اليوم

الكل:هههههههههههههههه

..تبون تعرفون جودي في شو تفكر..

اوكي

كنت ميته خجل وكنت امشي وانا ماسكه يد العنود وعيوني للارض..ما انتبهت لي شي..ما اعرف شنو مصيري..كل الي في راسي...ابوي الي هو ابوي والا انا من صلبه..عذبني في حياتي...فشلون بواحد من بدايته هزئني..وحلف اني ما اركب ويه..يالله شقد هالدنيا قاسيه..كل تفكيري هو شلون بعاملني ولا وين بيسكني..مو مهم السكن..او انا ما اقصد نوع السكن..انا الي اقصده..هل هو من الاجانب الي يجلسون فتره في السعوديه وبعدين يردون بلادهم ولا من الاجانب الي اتولدوا هنا وبيموتون هنا..بس قلت الثانيه لانه لهجته سعوديه..بالفعل عندنا في السعوديه اجانب الي يشوفهم يقول عنهم سعوديين..وهم في الاصل معاهم اقايم..سمعت اصوت بس ما اهتميت..بس في الاخير رفعت راسي..

واول ما طاحت عيني على

البنتين


بصراحه فتحت فمي وانا اذكر الله واسميه..كانوا شي عجيب...لبسهم اشكالهم..حسبتهم ممثلات.. وعلى طول جاء في بالي اني في المطار لمن شفت كبر الصاله..يعني بترك بلادي..بس عيوني صلبت على هالبنتين..بجد كانوا مطقمين...بلطلون ابيض وبلوزه بيضاء والبدي احمر..والبلوزره قافلينها من تحت ...بس الازارير الثلاث الاخيرة.. يعني لاجل تبرز الخصر.. وكم البلوزه ثانينها لين تحت المرفق..واياديهم شي وناعمه وخاليه من الشعر..بصراحه شي عجيب.. ولا المناكير..لون احمر وسايل ونظيف..جود ودها تملك مناكير مثل هاللون مو مثل جيهان الي تحطه لنا من حقها وكله مطبات.. والصندل ابيض بس خطوط رقيقه هي الي ماسكه رجولهم الناعمه..يعني لو انا البس مثله في حارتنا بيتقطع من اول خطوه اخطيه من كثر ما تلتوي رجولي من الحجر..ارضيت حارتنا مهي مستوي يعني الواحد تلتوي رجوله سبعميت الف مره لين يوصل بيته.. والشعر شعر خواجه..بجد اتاكد اني في المطار..يعني حنا ماعندنا شعور لونها ذهبيه..(طبعا البنات عاملين بلياج.. واكيد عاملينه عند مركز العنايه بالشعر..لانه الي يتعمل في الصوالين ما ينضبط زي كذا)..والعيون زرقه.. والشفايف مورده.والخدود نفس الشي..سبحان الله هو بديع السموات والارض

يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم