بارت مقترح

رواية عفتك وعفت قلوب ممشاك -3

رواية عفتك وعفت قلوب ممشاك - غرام

رواية عفتك وعفت قلوب ممشاك -3

في بيت سلامة ..
دخلت سلامة البيت و هي مقهورة من الموقف اللي استوى ف بيت عمها و مالها خاطر تكلم حد .. اول ما دشت يتها الخدامة ..
* انجي :: سلااامة انتي في بيت ..
* سلامة :: لا ف الشارع و انتي شو تشوفين ..
* انجي :: سلااامة انتي زالان = زعلان
* سلامة شوي و تكفخها لأنها مب فايقت الها ..
* انجي :: في واهد رجال سوي تلفون ...
هني وقفت سلامة و لفت عليها :: منو؟؟؟
* انجي :: مايارف = يعرف .. هو يقول هدا بيت موهمد ..
* سلامة :: و انتي شو قلتي ان شاء الله ؟
* انجي :: انا قولي هيه ..
* سلامة :: شاطرة .... و روحت حجرتها ..

و هي ماشية سمعت التلفون يدق .. لفت و قالت :: لا يكون هذا راشد .. مابرد اخاف يكون هو ... و تم التلفون يدق و يدق ... اففففف خلاااص برفع ..

رفت سلامة السماعة و تمت ساكتة ..
* راشد :: ألو ؟؟
* سلامة :: ...........
* راشد :: هالمرة انا متأكد انج سلامة صح
* سلامة :: انت شو تبا مني ؟؟ خلاص ياخي فكني منك ..
* راشد :: سلامة انا آسف.. آسف ع كل اللي سويته فيج .. ادري اني غلطت ف حقج واايد .. و اني خليتج عشان وحدة ما تستاهل.. حمده بهدلتني وعذبتني .. انا ندمان لأني تركتج يا سلامة .. افهميني و خلي قلبج كبير .. انا محتاج لج ..
* سلامة :: خلصت كلامك؟؟
* راشد :: انا لو اقولج عن اللي ف قلبي ما بخلص ..
* سلامة :: ما يحتاي تقول لي ف قلبك لأني اعرف شو هو ..
* راشد :: شو ؟؟؟
* سلامة :: انت بعتني وخنتني مع اعز ربيعاتي ما لقيت الا حمدة ربيعتي تخوني وياها يا راشد.. نسيت يوم قلت لي القلب عافج وحب غيرج .. نسيت كلامك .. وبالآخر تقول لي خلي قلبج كبير .. انت تخون وتباني اسامحك .. متى ما تبا تفرني ومتى ما تبا ترد لي .. لاياخي و لا تحلم اردلك ..
* راشد :: سلامة ارجوووج افهميني .. سلامة دخيلج خلينا نرد مثل قبل ..
* سلامة :: القلب عافك وحب غيرك ..
* راشد :: شوووووو؟؟ يعني افهم من كلامج انج حبيتي واحد ثاني؟
* سلامة :: ليش مو من حقي احب واحد ثاني ؟ راشد .. اغسل ايدك من اني ارد لك ..
* راشد :: سلامة فكري عدل ..
* سلامة :: ما يحتاي افكر .. والقرار اللي اتخذته أكثر قرار مريحني .. و هالرقم انساه فاااهم ..
وسكرت ع ويهه ..

بعد الخيانة انتهت رغبتي فيك
وان كنت تذكرنا ترنا نسيناك
يشهد على الله لاحل طاريك
يروق قلبي لكن اذكر سواياك


في بيت بو حمد ..
في الميلس ..
الرياييل كانوا يالسين والحبيب حمد توه داش .. و أكيد ما بيسلم من تهزيئ ابوه ..
* حمد :: السلام عليكم ...
* الكل :: و عليييك السلااام و الرحمة ..
* خليفة :: شو معرسنا .. احيد العزيمة عزيمتك و إلا أنا غلطان ؟؟..
* حمد :: شسوي بعد .. مافي انسان ما ينسى ..
* بو حمد :: هذا ما يسمونه نسيت .. هذا يسمونه تناسيت ..
* حمد يكلم ابوه بصوت واطي :: ابويه ظروري تفظحني جدام الخلق خلاص بنتفاهم بعدين ..
* بو حمد :: أكيييد بنتفاهم بعدين و الليلة ما بتعدي على خير يا ولد خالد ..
* حمد ف خاطره :: اففف .. هالشيبة يخلي من الحبة قبة و من النملة فيل ..
* خليفة :: بلاك مبوز؟؟
* حمد :: ماشي .. تباني اكون مستانس بعد الغزل لي سمعته من ابويه جدام خلق الله
* خليفة :: انت تعرف ابوك عدل .. و اكيد هالشي بيعصبه ..
* حمد :: انا شو عرفني .. ياخي نسيت حرام انسى .. افففف منكم بس ..
و سار عنهم .....
* خليفة :: الله يهديك يا حمد ..

دخل حمد البيت وهو معصب .. و شاف اخته عاشة واقفة جدامه .. عاد هي اكثر وحدة ينقهر منها لحساسيتها الزايدة .. عاشة كانت واقفة جدام المراية وتعدل شعرها ..
* حمد :: اقول حد قص عليج و قال انج حلوة؟
* عاشة :: شو تبا انت الحين
*حمد :: على فكرة انا اخوج العود واحترمي شوي ..
* عاشة :: و خير يا طير و لو انك اخويه العود
* حمد :: عاشوه احسن لج لا تخليني اهفج بكف ..
* عاشة :: يالله اجوف عطني لو فيك خير ..
و انقهر حمد منها و عطاها كف قوي ..
* عاشة وهي تصيح :: اصبر علي يا حمد ان ماخبرت ابويه .. و ركظت لحجرتها ..
* حمد :: انقلعي .. فاظيلج انا ...
طبعا بعد ما فرغ شحنة الغضب اللي فيه رد للميلس .. لأنه لو تأخر شوي ابوه بيزفه عدل ..


في حجرة ريم ..
كانوا ريم وفاطمة (( بنت عمتها )) يالسين ف الحجرة و هالثنتين واايد ويا بعض ..
* فاطمة :: يالله ريموه خلنا نجرب هالرقم شو رايج ؟؟ و بنشوف منو بيطلع النا ..
* ريم :: جان ما طلع لج واحد هندي أو خان هههههههههه
* فاطمة :: فال الله و لا فالج ... يالله يالله دقي ..

))فاطمة .. عمرها 17 سنة .. مختربه وهلها مو مربينها عدل .. كل اسبوع تكلم ريال .. و اللي ما يعيبها تودره .. وتحب تشارك ريم بهالسوالف وريم ما عندها مشكلة .. و أكثر شي تحبه انها تدق ارقام بالغلط وتجوف منو يطلع الها ((

* ريم :: اوكيه و استعدي للقفطة ..
* فاطمة :: بنجوف منو بيتقفط ... خخخخ
ريم دقت الرقم اللي عطتها اياه فاطمة وشويه حد رفع عليها.. ريم يوم سمعت الصوت خافت وفرت السماعة على فاطمة .. بس الريال ما كان لا هندي و لا خان



الجزء الثامن


---------------
ريم دقت الرقم اللي عطتها اياه فاطمة و شويه حد رفع عليها .. ريم يوم سمعت الصوت خافت و فرت السماعة على فاطمة .. بس الريال ما كان لا هندي و لا خان ..
-------
حطت فاطمة ايدها على السماعة عشان الطرف الثاني ما يسمع الكلام ..
* فاطمة :: اييه الخبلة شو بلااااج؟؟
* ريم :: سهييل .. هذا سهييل
* فاطمة :: حلفي ؟؟؟؟؟؟
* ريم : و الله العظيم .. اسمعي صوته بعد
حطت فاطمة السماعة على اذنها وقالت بصوت واطي :: ألو؟؟
* سهيل :: مرحبا .. منو داق على هالرقم؟؟
* فاطمة :: السموحة خويه مغلطين ..
و سكرت السماعة بسرعة و ع ويهه ..
* ريم :: هاااا منو طلع ؟؟ سهيل صح ؟؟؟
* فاطمة بخوف :: هيه سهيل .. ريموو يويلنا لو عرف ان الرقم من بيتكم ولو عرف اصواتنا ..
* ريم :: كله منج يا فطووم كله منج ..
* فاطمة :: هييييه الحين طيحي كل شي علي اوكي .. و انتي سوي عمرج بريئة ما تعرفين شي ..
* ريم :: المهم الحين شو نسوي ..
* فاطمة :: بنتصرف جنه ماصار شي و قومي ننزل تحت شكلهم عماتي يو ..
* ريم :: اوكيه يالله ننزل ..

))سهيل .. ولد عمتهم عمره 20 سنة .. ويا حمد وااايد .. بس لحسن الحظ انه ماعرف رقم البيت لأنه ريم وفاطمة دقوله من تلفون حجرة ريم .. وماعرف الرقم .. هااادي وماله خص بالناس .. انطوائي لدرجة فظيعة مايحب يحتك بالناس وايد .. وأقرب واحد له هو حمد .. ((

------------------

سهيل كان يفكر باللي اتصلت و انها مب غريبة عليه ..
* سهيل ف خاطره :: سمعت هالصوت قبل بس منوووو مادري .. والرقم بعد مب غريب عليه ..
شويه اييه حمد من ورا ... :: بوووو ... شتسوي ..
* سهيل :: الله يغربلك طيحت قلبي ..
* حمد :: سلاااامت قلبك .. شتسوي يالس برة دش داخل ..
* سهيل :: اوكي يالله خلنا ندش ..
وسهيل كان يمسح الرقم يا حمد وسحب منه التلفون .. بس لحسن الحظ انه سهيل مسح الرقم وإلا ريم اليوم بيكون آخر يوم ف حياتها ..

-----------------------

عند حميد اخو سلامة ..
* حميد :: سعّود سعّود .. تعال ورا البيت يالله ..
* سعيد :: لييش؟ شو بتسوي؟؟
* حميد :: يالخبل نسيت شو قلت لك ف بيتكم .. وين الولاعة ؟؟ يبتها؟
* سعيد :: هيييييه اتذكرت .. هيه يبتها يود ..
* حميد :: ما بتشاركني؟؟
* سعيد :: أفا عليييك ..
سعيد وحميد كانوا في بيت العم خالد .. راحوا ورا البيت وقعدوا يدخنون .. طبعا هاي أول مرة لهم .. حميد كان عنده ربو شديد.. وطبعا ماستحمل الدخان وتم يكح ويكح لين ما اغمى عليه.. سعيد فهاللحظة خاف وماعرف شو يسوي .. سحب الزقارة وفرها بعيد .. وشل الولاعة وخباها ف مخباه.. بس اتذكر انه فيه هو وحميد ريحة الدخان وكان عنده عطر صغير طلعه واتعطر .. وبسرعة دخل الميلس ..
* سعيد :: عمييي الحق حميد اغمى عليه ..
قام الكل من الميلس وراحوا صوب حميد.. شافوا ويهه محمر من كثر ما كح.. وعبد الله يوم شاف اخوه عرف انه يته النوبة.. شلوه بسرعة وراحوا المستشفى بس من دون ما يخبرون امه.. خليفة شل حميد وحطه ف سيارته وهو يشله شم فيه ريحة غريبة.. ريحة الدخان اكيد .. بس ماعرف شو هي لأنه سعيد عطره ..


في المستشفى ..

* الدكتور :: اطمنوا الولد مافيه شي .. بس اغمى عليه بسبب نوبة الحمى اللي يته .. الولد لازم يرتاح شويه .. بس منو منكم ابوه؟؟
* خالد :: ابوه متوفي .. انا عمه .. خير فيه شي ؟؟
* الدكتور :: بغيتك بكلمة راس ..
بعد ما راحوا بعيد عن الكل ..
* خالد :: خير دكتور الولد فيه شي؟؟
* الدكتور :: انا مب متأكد من اللي بقولك اياه .. بس اعتقد انك لو سألت الولد بيأكد لك ..
* خالد :: خيييييييير؟؟ شسالفة ؟
* الدكتور :: الولد ما اغمى عليه من النوبة و بس..
* خالد باستغراب :: عيل ؟؟
* الدكتور :: الولد كان يدخن .. و هالشي واظح من الريحة اللي فيه ..
* خالد :: شووووو؟؟ يدخن؟؟؟؟
* الدكتور :: هيه نعم .... وحاول تمنعه من هالشي لأنه يعتبر موت بطيئ .. أما بالنسبة لحالته فبيؤدي للموت بسرعة وخاصة انه عنده ربو شديد .. و اسمحلي بخليك الحين ..
سكت خالد وماعرف شو يقول .. انصدم من الكلام ... كلها يطلع منك يا حميد .. ما هقيتها منك يا ولد اخويه ... بس ما عليه مابنفعل بهدي عمري عشان اعرف منه شسالفة ..

----------------------------

في حجرة سلامة ...
* سلامة :: اففف بموووت من الملل .. راشد عكر مزاجي .. يكفي اللي صار بيت عمي .. كمل علي هذا ..
سلامة كانت تفكر و تفكر .. شويه دق التلفون بس هالمرة مب راشد ..
* سلامة ف خاطرها و الله لو كان راشد .. قسم بالله لا بلغ عليه .. :: ألو
* اليازية بصوت واطي :: السلام عليكم ..
* سلامة :: و عليكم السلااام .. منووووو اليااااازية؟؟؟؟؟
* اليازية :: هيه نعم انا اليازية .. شحالج سلامة ؟
* سلامة :: عااااش من سمع صووتج .. انا بخييير شحالج انتي ؟ اخبارج ؟ علومج؟
* اليازية :: زينه
* سلامة :: يزوي حبيبتي شو فيج؟
* اليازية بدت تصيح :: سلامة اسمحيلي ادري اني مقصرة ف حقج وايد و يمكن مر شهرين و انا مادقيت بس انا متأكدة انج انتي الوحيدة اللي تفهميني و بتحلين مشكلتي ..
* سلامة :: يزوي خوفتيني شو صار وياج؟
* اليازية :: أبويه .....
* سلامة :: خيرررررر؟؟ عسى ما شر ؟ شو صار فيه؟
* اليازية :: هو بخير بس ؟؟
* سلامة :: يزوي قوليلي شسالفة ؟
* اليازية :: ابويه يشك فيني .. هييج المرة كنت اكلم ربيعتي دش عليه ومن الزيغة سكرت السماعة بسرعة .. هو شك تحسبني ارمس ولد.. حاولت افهمه بس ما طاع يفهم .. قام وظربني ظرب .. والحين حابسني ف حجرتي و انا اكلمج بالخش من دون ما يعرف ..
* سلامة :: و امج وينها ؟
* اليازية :: امي موجودة .. بس ها ما تقدر تقول شي .. كلمة ابويه هي اللي تمشي حتى لو كانت غلط ..
* سلامة :: حبيبتي .. ابوج سوا فيج جيه من خوفه عليج .. لو ما كان يخاف عليج جان خلاج تسوين اللي تبينه .. بس هو يحبج و يغليج ....
قاطعتها اليازية
* اليازية :: لا ما يحبني .. يكرهني و دومه يعاملني بقسوة مايومه قال لي تبين شي ؟ و لا فكر بتخبر عن حالي .. كله يسأل خواني و انا لأ .. لأني بنت يعني
* سلامة :: يزوي .. مافي أب ما يحب بنته .. صدقيني هو يسوي كل ها من خوفه عليج ..
* اليازية :: و انتي شو دراج؟؟؟ انتي يتيمة .. ماعندج اب عشان تقولين جيه ..
* سلامة انصدمت من اللي سمعته .. ماعرفت شو تقول .. خنقتها العبرة و تمت ساكتة بس بعدين قررت تكسر السكوت وقالت بصوت مبحوح :: الا عندي أبــ .. ابويه ف قلبي.. حي ما مات.. وعلى فكرة انا اليتيمة اعرف عن حنان الأب أكثر عن مليوون شخص عنده أب .. و سكرت التلفون ..

حست سلامة بظييق فظيع بعد كلام اليازية .. و تمنت انها ما دقت عليها ..
راحت صوب الطاولة و مسكت صورة ابوها و ابتسمت ابتسامة حزن و تحسر ::
شفت يابوي .. يقولون بنتك يتيمة و ما تعرف عن حنان الأب ..
شفت يابوي .. كيف قاموا ربيعاتي يعاملوني ..
بس لا تخاف ع بنتك .. انا بنتك القوية .. انا سلامة القوية اللي اقوى عن عشرين ريال .. هذا كلامك لي صح؟؟ ما بصيح ولا بهتز مب انت اللي كنت تقول لي مابا اشوف دموعج طول ما انا حي .. وانت حي مامت .. حي ف قلبي يابوي ...

اشتكي يا بوي من هم ظواني ..
زارني وقت المسا عقب العشية
حل بي الظيق و الحزن اعتارني
و سالت العبرات من موقي دمية



الجزء التاسع


في بيت العم خالد ..
اتصل عبد الله عند أمه عسب يخبرها اللي استوى ف حميد ..
* عبد الله :: هلا امي شحالج؟
* ام عبد الله :: اهلين عبود بخير
* عبد الله :: أمي ...... حميد ف المستشفى
* أم عبد الله :: شووووووو؟؟ ف المستشفى؟؟؟؟ ليييييييش؟؟
* عبد الله : لا امي اطمني مب شي خطير .. يته النوبة و اغمى عليه
* أم عبد الله :: كل ها و تقول لي مب شي خطير .. و متى صار كل هذا ؟؟ و ليش ما خبرتني؟ و إنت وينك الحين؟
* عبد الله:: شوي شوي علي امي .. انا ف المستشفى الحين ..
* ام عبد الله :: تيي الحين و تشلني .. بروح عند حميد ..
* عبد الله :: بس يا امي صدقيني ما يحتاي
* ام عبد الله :: عبود قلت لك الحين تيي ..
* عبد الله :: ان شاء الله امي الحين ياي ..
ام عبد الله لبست عباتها عسب تسير عند ولدها حميد .. شافتها ام حمد ..
* ام حمد :: شوووو ..؟؟ وين سااايرة؟؟ تو النااس
* ام عبد الله :: اسمحيييلي و الله يا ام حمد نسيت اخبرج بعد .. ولدي حميد فديت روحه توى اغمى عليه يته النوبة وودوه المستشفى
* ام حمد :: لا حول و لا قوة إلا بالله .. خلاص بيي وياج ..
* ام عبد الله :: لا ما يحتاي صدقيني انتي عندج ظيوف بييونج .. بطمن عليه و بيي هني مرة ثانية ..
* ام حمد :: أكيييد؟
* ام عبد الله :: هيه اكيييد
شوي وصل عبد الله و طلعت امه وياه ..

ريم وفاطمة لين الحين زايغات من اللي استوى.. وهم قاعدات يتكلمن ويا بعض .. شوي حمد يزقر ريم ..
* حمد :: ريييييم .. رييييموه و الصمخ وينج ؟
* ريم بخوف :: فطوووم هذا حمد يباني .. لا يكون عرف او سهيل خبره .. شو بسوي ..
* فاطمة :: ما عليج سوي عمرج و لا جنه صار شي .. قوليله اي شي و بيصدق
* حمد شوي يدخل عليهن.. خافن البنات من حمد لأنه فتح الباب بقو :: رييموه شفيج صمخة ما تسمعين (وهو يكلم اخته انتبه على فاطمة وهي يالسة) تعالي اباج شوي ..
* ريم :: ان شاء الله الحين بيي ..
وهي تأشر على فاطمة تقولها ادعيلي
* حمد :: هاي مب جنها فطوم ؟؟
* ريم :: هيه هاي فطوم ..
* حمد :: و شحقه ما لبست شيلتها يوم شافتني ما تستحي و إلا لأني ولد عمها حلال ..
* ريم :: شو عرفني روح اسألها ..
* حمد :: المهم .. بغيتج تروحين تخبرين امي اني بعد العزيمة بسير ويا الربع العين .. وانا برد عقب باجر
* ريم :: خبرها انت ما عندك تلفون ؟؟ و بعدين توك راد من السفر ما شفناك
* حمد .. و يظربها ع راسها :: و انتي شو عليج ها جفتيني ؟ .. روحي خبريها وبس
* ريم :: اففف .. انزييين بخبرها .. و لا تظرب ..
* حمد ماحب بطول وياها لأنه يدري انها بتفكه من حشرتها .. :: يالله خبريها الحيين و يويلج ان نسيتي ..
* ريم :: انزيييين ..
ردت ريم عند فاطمة ..
* ريم :: الحمد لله .. لين الحين انا عايشة ما مت ..
* فاطمة :: هيه الحمد لله .. إلا أقولج ..
* ريم :: قولي ؟؟؟
* فاطمة :: هذا اخوج حمد صح؟
* ريم :: هيه اخويه .. اونج ما تعرفين
* فاطمة :: اخوج غااااوي ..
* ريم ف قلبها :: لو تعرفين شو قال عنج بتغيرين رايج ..
* فاطمة :: شفيج سكتي ..
* ريم :: لا ماشي .. سرحت شوي ..
* فاطمة :: سمعتي اللي قلت لج .. قلت انه اخوج غااااوي .. من زماان ما شفته
* ريم :: ايييه حوووه .. تتغزلين بخويه ..
* فاطمة :: اتغزل بولد عمي ..
* ريم :: مالت عليج .. و الله يزيدج خبال فوق خبالج ياااارب
* فاطمة :: انتي الخبلة محد غيرج ..


في المستشفى ..

دشت ام عبد الله عند ولدها حميد و هي خايفة عليه ..
* ام عبد الله :: سلااامااات فديت روحك يا ولدي سلاااامات .. ان شاء الله فيني و لا فيك
* حميد :: في العدو ..
* ام عبد الله :: يا ولدي مليون مرة قلت لك خذ البخاخ وياك وين ما تروح ما اطيعني
* حميد :: يا سلام .. اشلي وياي وين ماروح .. جني شيبة .. تبين الشباب يظحكون عليه
* ام عبد الله :: ما عليك منهم .. انت بتذبح عمرك جيه يا ولدي
* حميد :: احسن .. هاللي اباه .. أذبح عمري و افتك من هالعيشة و هالدنيا و هال,,,,
* عبد الله :: و هال,, شو بعد ؟؟ الأهل؟؟؟
* حميد :: انا مارمسك .. ارمس امي .. و انت لا تتدخل فشي ما يعنيك ..
* عبد الله :: ان شاء الله سيدي .. تامرني بشي بعد ..
* ام عبد الله :: بسكم .. انا جدامكم و تتظاربون .. اللي يشوفكم يقول اعداء مب خوان ..
* حميد :: و الله كلمي ولدج ما يدخل يوم ارمسج ..
* عبد الله ابتسم لأخوه و قاله :: ان شاء الله خويه .. و بظهر الحين عسب ما تظايق عمرك اوكيه؟؟
* حمد حس بغييض من كلام اخوه و برودته :: يكون احسن ..
* ام عبد الله :: شفيك يا ولدي على اخوك .. هو يرمسك بأدب وانت هجمت عليه بعدين هذا اخوك العود لازم تحترمه شوي ..
* حميد :: امي .. انتي يايه تعطيني دروس ف الأدب و الآخلاق؟؟ شكرا ما يحتاي أخلاقي عالية ..
* ام عبد الله حست بظيق من كلام ولدها بس هي تعرف طبعه وما حبت تاخذ وتعطي وياه :: لا يا حميد انا يايه اطمن عليك و بس .. خفت يوم قالولي انك ف المستشفى ..
* حميد :: اوكي خلاص مشكورة ..
* ام عبد الله :: يعني شو اسميها هاي؟؟ طردة؟؟
صد حميد الصوب الثاني و مارد على امه ..
* ام عبد الله :: ع العموم انا اطمنت عليك الحين بروح وقلبي باارد .. اتحمل ع روحك حبيبي .. يالله فمان الله
طلعت ام عبد الله من عند ولدها وقلبها يعورها من اللي سمعته .. (( انا قدرت اغير كل شي ف عيالي .. الا طبع حميد .. فشلت ف تغييره .. انا ماصلح اكون ام ابدا .. وينك يا محمد انا محتاجتلك .. انت الوحيد اللي تقدر تتفاهم ويا حميد .. آآآه يا قلبي .. عانيت وياك يا حميد .. عانيت .. ((
* ام عبد الله :: عبود فديت روحك .. تم ويا اخوك شوي انزين؟
* عبد الله :: ان شاء الله امي ..
* ام عبد الله :: انا برد بيت عمك .. مب حلوة اخليهم جيه.. بس انت انتبه على اخوك و استحمله شوي اعرف ان طبعه خاايس .. بس ما عليه استحمله عشان خاطري ..
* عبد الله :: لا توصي حريص .... فمان الله
دش عبد الله عند اخوه حميد .. و اول مادش ..
* حميد :: اوهوووو .. انت ماسرت .. ياخي خلوني بروحي ابا اقعد بروحي .. مابا حد وياي ..
* ابتسم له عبد الله و يلس ف الكرسي اللي عدال سرير حميد ..
* حميد :: لا شو رايك تقوم و تيلس ع حظني بعد ..
* عبد الله ببروود :: صدق؟؟ ايلس ف حظنك؟
* حميد :: عسب ارفسك و اطيرك من الدريشة ..
* هني ماستحمل عبد الله اللي يقوله حميد وشاف انه زودها شويه فقاله بصوت عالي شوي :: حميد ان طولت لسانك علي بقص لك اياه تفهم ..
* حميد زاغ من الكلام وخاصة انه طلع من عبد الله اخوه فسكت و ماقدر يقول شي ...

تموا الاثنين ساااكتين محد فيهم تكلم .. و كان مــلـــل عبد الله يلعب بالتلفون .. و حميد مغطي ويه ..
شويه تكلم حميد ..
* حميد بصوت واطي و حزين :: عبد الله .....
* عبد الله لف على اخوه و ابتسم له :: هلا حميد .. آمر؟
* حميد :: ما يآمر عليك عدو .. بس بغيت اسألك
* عبد الله :: شو؟؟ تفضل
* حميد حط راسه ع ريله و قال :: انا ليش ما عندي اب؟؟
* راحت البسمة من عبد الله و حس بظييق فقلبه من سأله حميد هالسؤال.. و تم ساكت
* حميد :: شو فيك سكت؟؟ ؟
* عبد الله :: قضاء و قدر يا حميد .....
* حميد :: ........
* عبد الله :: ليش هالسؤال
* حميد :: كيفي
* عبد الله :: اوكيه ..
* حميد :: تعرف منو أكثر الناس اللي أكرههم ؟
* عبد الله :: منو؟
* حميد :: اللي عندهم آباء ...
* عبد الله :: حميد .. هذا قدر الله ما ييوز تعترض .. الله ما يضرب بعصا
* حميد :: أعرف بس كل ماشوف حد ماشي ويا ابوه و فرحان اتمنى ان ماتم هالفرحة من بينهم
* عبد الله :: لا يا حميد .. لا تكون حقود جيه .. مب زيين .. انا ما انكر اني انا بعد مشتاق لبويه .. بس ولا عمري فكرت بهالشي .. و بعدين امي مب مقصرة ويانا
* حميد :: أعرف بس ..
* عبد الله :: بس شو؟
* حميد بصوت عالي :: انا محتاج أب .. أريد أب يهتم فيني و يقول لي ولدي استوى ريال اعتمد عليه.. لا تقول لي امي ... انا اريد اب تعرف شو يعني اب .. (ونزلت دموعه على خده لأول مرة ..(
* عبد الله استغرب يوم شاف حميد وهو يصيح مسك اخوه وحظنه وهو يهديه :: حميد استهدي بالله .. و خل عنك هالكلام .. و اصبر الله فووق ..
حميد يوم عبد الله قاله هالكلام ازداد صياحه .. و ماعرف شو يقول ..

))حميد .. عمره 14 سنة .. أكبر من ميثة بسنة وحدة .. كان طيب وعلى نياته .. بس من توفى ابوه تغير طبعه للأسوأ استوى عدواني وما يحب بتكلم ويا حد لا امه ولا اخوه ولا خواته.. بس أكثر واحد يستحمله هو اخوه عبد الله لأنه يعرف طبع حميد كيف انه عنيد.. مرت يكون ف حجرته قاعد بروحه ولا إراديا يصيح بس ما يروي حد .. أما هالمرة ماقدر يستحمل و صاح جدام اخوه عبد الله ((


عــنـــد راشد ::
راشد كان قاعد ف حجرته و يفكر بسلامة ...
((انا شو سويت الها .. عندها حقها ماترجع لي.. انا خنتها مع أعز ربيعاتها.. بس والله أباها الحين أباااااه .. أباااااج يا سلامة محتاجلج محد يفهمني غيرج .. بس منو هالشخص لي تحبه ؟ معقولة حبت حد غيري؟؟ ههه أكيد بتحب غيري ويتهنى اللي تحبه.. بس أموووت وأعرف منو هالشخص قلبي يحرقني ابا اعرف منو ((

شوي ادش اخته و تقطع عليه تفكيره ..
* ميرة :: رشود شتسوي ؟
* راشد :: بسم الله الناس يدقون الباب قبل لا يدخلون ..
* ميرة :: سوووري خويه نسيت .. المهم شتسوي؟
* راشد :: ماشي طفرااان .. و شكلي برقد بعد شوي ..
* ميرة :: لا لاترقد ..
* راشد :: لييش؟
* ميرة :: قم نسير الكورنيش الجو خطيييييييير برة
* راشد :: ساعة كم الحين؟
* ميرة :: الحين لساااعة .. 9 و نص .. قم خلنا نمشي شوي بعد انت شكلك مظايق
* راشد :: اوكيه سيري اتلبسي و يالله قومي نسير .. حد بيي ويانا ؟
* ميرة :: ممم مادري .. أحمدو و شموه يلعبون ماعتقد بييون ..
* راشد :: اوكي يالله بنسير



الجزء العاشر



------------------
ف الكورنيش عند راشد و ميرة ...
كانوا الاثنين يمشون بس بدون ماحد يتكلم ..
* ميرة :: رشود بلاك ساكت .. مو من عادتك يعني ..
* راشد :: آآآخ شقولج بس ..
* ميرة :: قول ياخوي .. كلي آذان صاغية خخخ
* راشد :: ههه متفيقة تراج ..
* ميرة :: شسوي بعد .. لازم أرطب الجو .. انت ماشا الله عليك مب مقصر ماد البوز شبرين ..

يتبع ,,,
👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -