رواية ثلاث سنين من شقى عمري -42

رواية ثلاث سنين من شقى عمري -42


رواية ثلاث سنين من شقى عمري -42

رهف : مافيني شي


جلس خالد بجنبها ..

خالد: رهف ابد مو طبيعيه انتي شفيك مو انتي رهف اللي اعرفها ..

رهف : ......

خالد: رهف امي فيها شي .. ؟

رهف : لا

خالد: عمي يوسف فيه شي ؟

رهف : لا

خالد: اجل شفييييك

رهف : طفشآآآآآآنه ياخالد والله طفش مليييت من بيتنا مليت من الجلسه كـذا

خالد: شوي شوي طيب ليه معصبه كـذا

رهف : خالد الى متى واحنا كـذا مانشوف العالم والناس بس محبووسين بهالبيت ولا في شي يسلي نووم وأكل ودراااسه .. الى متى ياخالد .. انا طفشت

خالد : رهف ياقلبي لاتقولين هالكلام .. كل الناس طفشانين والله انا قبل ماأجيكم كنت طفشان بشكل ماتتصوريينه .. عادي رهف هذي الدنيا

رهف : لا بس إحنــــا غيــر والله غير .. الأب مانشووفه الا في الشهر مره ولا نحس فيه ولايحس فينا .. والام مسكينه تعبانه واللي فيها كـافيها .. واخت .. بس تعيش لدراستها كل همها الدراسه .. هذي تسميها حياة ياخالد ؟؟

خالد يحط يده على كتف رهف : رهف لاتضيقين صدري انتي كـذا تحسسيني انو انا ماأقدر اسوي شي لكم .. يعني انا صاير اخو مجرد اسم لكم بس .. مالي فايده ولا شي .. ( ياعمري ياخالد مع كل اللي يسويه يحس انه مقصر )

رهف : والله ياخالد انت سويت اشياء ابوي ماسواها لنا ماقصرت معانا والله .. بس انا لومي وعتبي على ابوي بس ياخالد

خالد: هو وينه الحين؟؟

رهف : مساافر من شهرين وهو قايل شهر واحد وبيرجع وماشفنا شي

في هاللحظه دخلت هيا في الصاله .. هيا كانت مشتاقه لـ خالد .. مشتاقه تشوفه وتسمع صوته واخباره .. حست بخالد يوم صار يوسف يغيب كثير ومايسأل عنهم .. حنت لـخالد .. خالد ضناها اللي يوسف منعها منه ..

هيا : ياحيالله من جانا تو مانور البيت والله ..

خالد مبسوط من كلام امه : منووور بوجودك يالغاليه

حب خالد راس امه وسلم عليها ..

خالد: شخبارك يالغاليه ..

هيا : بخير ياجعلك تسلم .. وانت شخبارك واخبار جدك وجدتك

خالد: كلهم بخير الحمدلله

جلس خالد مع امه يسولف وياها ومبسووط حيل من تعاملها معاه مره متغيره ومو امه اللي كان يعرفها ..

راح عليه الوقت وجلس تقريبا ساعتين ..

رن جواله بهاللحظه ..

خالد : هلا والله

ساره : هلا خالد وينك

خالد: خلصتوا ..

ساره : ايه من زمان .. وين اللي يقول ساعه وجاي لكم

خالد: معليش راح علي الوقت .. خلاص ان شاءالله بجي الحين

ساره : يلا ننتظرك .. باي

خالد: باي

خالد: يلا اجل انا أستأذنكم

هيا : وييين ياخالد

خالد: والله يايمه الجلسه معكم ماتنمل بس ساره وبنات عمي بالسوق ومافي احد يجيبهم غيري

هيا : الله يحفظك .. ولاتطول علينا ياأبوي

خالد: ان شاءالله من عيوني

رهف : اقووول خالد

خالد: هلا

رهف بعفويه: بروح معاك

هيا : وش يوديك وين تبين تروحين انتي

رهف : وشو فيها شي اذا رحت مع اخوي والا ممنوع بعد

هيا : لا مافيها شي .. بس ماراح تروحين

رهف : ليه ؟

خالد: يمه عادي خليها تجي معاي

العنود : لا ياخالد ماله داعي وش موقعها تجي معاك

خالد: العنووود وش هالكلام .. عادي اختي مافيها شي

هيا : ايه بس وين توديها

خالد: بروح انا وياها نجيب البنات من السوق وناخذ لنا لفه وبرجعها

رهف تقوم : خلاص خلاص خالد رووح انا غلطانه اصلا يوم فتحت الموضوع

خالد: تعالي رهف لحظه

هيا : روح بس ماعليك منها

خالد : لا يمه خلاص انا باخذها ماعليكم والله مافيها شي

خالد: رهـــف

رهف : هلا

خالد: يلا البسي عبايتك وانا انتظرك برا ..

رهف : لا خلاص

خالد: يلا بس انا انتظرك .. وطلع خالد

العنود: انتي يارهف عليك حركاااااات مدري وش تبي

رهف ماعطت العنود أي بال ولاعبرت كلامها وراحت فوق تجيب عبايتها ..

وبعد مانزلت ..

هيا : روحي الله يصلحك لاتتاخرين عليه

رهف : ان شاءالله .. مع السلامه ..

طلعت رهف وركبت مع خالد في السياره ..

وطبعا العنود كانت مره معصبه ماكان ودها ان رهف ترووح مع خالد .. لانها عارفه ان خالد عنده اشغال وماله خلقها ..

في سيارة خالد ..

رهف : خالد خايفه

خالد: من ايش

رهف : مدري خالد انا ماعمري شفت ساره وبنات عمك الا مره وحده او مرتيين ومن زمان بعد في زواج

خالد: ههههههههههههه عادي رهووفه خلي نفاجئهم بمفاجأه حلوه

رهف : احس بيقولون هذي وش تبي خاشه عرض

خالد: رهف ترى والله ازعل من كلامك .. رهف انتي اختي .. شي عادي ماجبت لي انا وحده من الشارع ..

رهف : مدري والله ياخالد ..

خالد: لاتشيلين هم يارهف خليه شي عادي بالنسبه لك

وصلـوا لـ حياة مول .. وكانوا البنات جالسين برا ينتظرون خالد ..

ساره فتحت الباب اللي قدام ..

خالد: ورااا ياساره

ساره : ليه من هذي ؟

خالد : ماعليك اركبي ورا وانتي ساكته

ركبوا البنات ..

ساره : خالد ميين هذي ..

خالد: زوجتي

ساره : وماشااءالله متى تزوجت

خالد: من زمان بس توني اخليكم تتعرفون عليها

ساره : لاعاااااد جد مييين

خالد: وحده غاليه وعزيزه على قلب خالد

ساره :.. يلا قولي من انتي عرفينا على نفسك

خالد: طيب شوي شوي عليها بقولك مين بس بهدووء

ساره : يلا قووول مافيني صبر أنا

خالد: انتوا توقعوا مين وانا بقولكم ايه والا لا

ساره : يعني وحده نعرفها

خالد: ايه تعرفونها بس مو مره وشفتوها من قبل

ساره تكلم البنات : مييين تتوقعوون

غاده : يعني قرابه والا كيف ؟

خالد : انا مره قريبه لي بس انتوا مو مره يعني

ساره صرخت : وحدددده من اخواتك

خالد: طيييب لاتصارخين الطبله عندي والله راحت فيها

ساره : صح علي

خالد: ايه

ساره : مين طيب مسكينه وش مسوي لها ماتتكلم ابد

خالد: ههههههههه انا متفق معها .. خلاص رهف تكلمي على راحتك

ساره : ايييه رهف ... هلا والله .. شخبارك

رهف كانت مره مستحيه ماتدري ليش تحس مكانها مو بينهم .. شافتهم مره وحده تقريبا من سنه او سنتين وعلاقتهم مو قويه ابد ..

رهف : الحمدلله بخير انتوا كيفكم

البنات : الحمدلله تمام

غيداء : عاش من شافك والله

رهف : عاشت ايامك

ساره : لازم تنزلين معانا علشان نشووفك ونشوف ملامح وجهك انتي تغيرتي عن اول والا لا

رهف : هههههههه لا والله مشكووره انا برجع مع خالد

ساره : وين بترجعها

خالد: للبيت

ساره : ليييييه ؟

خالد: تبينها تجي عندك

ساره : ايه والله مايصير تعالي عندنا شوي

خالد: انا جبتها بس كـذا بنزلكم واتمشى انا وياها شوي وارجعها

ساره : ياسلام ويتمشوون .. لا ياحبيبي نروح معكم اجل

خالد: والله ودي نطلع ونتمشى كلنا مع بعض .. بس جدتي دقت من شوي تقول وينهم

ساره : لا ماعلي اجل رهف تنزل .. لازم تنزل معانا

غيداء: خلاص ساره لاتحرجين البنت

ساره : مافيها احرااج عادي .. يلا خالد وش قلت ؟

خالد: ساروونه ماأقدر امي بترفض

ساره : ليه تجيبها طيب انا ماابي ودي اجلس واسوولف معها شسوي طيب

رهف : ياحبيلك ياساره .. مره ثانيه ان شاءالله

ساره : يووه متى مره ثانيه .. مافي امل نشوفك الا في زواج اخوك هذا ان تزوج الحين

خالد: ههههههههه خلاص لعيونك اتزوج بكرا ..

ساره : ومـن وين نجيب لك بنت

خالد: ماعليك البنت موجوده

ساره : ميييين

خالد: ماعليك بس انتي قوليلي متى تبيني اتزوج وانا اروح واخطبها

ساره : ههههههههههههههه وناسه متى يجي زواجك بس

خالد: بيجي ان شاءالله .. يلا بس انزلوا ياحلوين والا ماودكم

ساره : ماراح انزل الا ورهف معاي

غاده : والله مسكيينه يارهف الله يعينك على ساره اللي براسها لازم تسويه

رهف : ساره والله مشكووره ماتقصرين

نزلوا غاده وغيداء وباقي ساره اللي مو راضيه تنزل ..

ساره : انا قلت لكم ماراح انزل الا وانتي معي

خالد: ياربي والله انتي ياساره نشبه .. رهووف شرايك تنزلين

رهف : لا لا ياخالد بليز

ساره : رهف والله احنا ماناكل .. حتى ماراح أخليك تشوفين احد على طول تروحين معانا لغرفتي ونسكر الباب ولاكأنك موجوده ودقايق ويجي خالد يرجعك

خالد: يلا رهف ودك تنزلين

رهف : وأنت طيب

خالد: انا بنزل معاكم

رهف : خلاص اجل اووكي

ساره : هههههههههه لهالدرجه إحنا نخوف يعني ..

رهف : لا والله مو قصدي

ساره : والا تحسين بالامان مع خالد

خالد: ياكثر اسألتك ياساره يلا خلاص نزلنا

ساره : ههههههههههههه يلا


نزل خالد ومعاه رهف وساره ..

رهف : والله مدري كيف نزلت أحس مالي داعي

خالد مسك رهف مع يدينها : رهف

رهف : هلا

خالد: اعتبري نفسك داخله بيت اهلك .. مافي احد غريب

رهف : انشاءالله ياخالد بس بليز مابي أطول

خالد: انا بكون موجود متى مابغيتي مشينا

دخل خالد ومعاه رهف وعلى طول رهف راحت فوق لـ غرفة ساره ..

في غرفة ساره ..

ساره : والله يارهف اعتبرك اختي يعني معليش غرفتي حووسه

رهف : عادي والله الحال من بعضه

غيداء : ياحبيلك ماتغيرتي ابد

ساره : اييييه والله من جد نفس رهف اللي شفناها هذي هي ماتغيرت

غيداء : انتي تدرسين بالجامعه صح

رهف : ايه بس اعتذرت هالفصل

غيداء : ليه

رهف : مدري تعبت ومالي خلق صراحه

ساره : وش تخصصك انتي

رهف : فنيه

غيداء: حلووو فنيه ليه طفشتي يعني

رهف : لا والله مو على كـذا بس الفنيه طلبات كثيره وانا صراحه ماقدرت اجيبها كلها فقلت احس شي انو اعتذر وارتاح

ساره : كيف يعني الاشياء اللي يطلبونها ماتتوفر في المكتبات

رهف : لا ياقلبي مو على كـذا بس مواصلات .. ماأقدر يعني اروح المكتبه بشكل مستمر ..

ساره : رهف ممكن اسألك سؤال

رهف : اسألي

ساره : وأبوك وينه ؟

رهف تنهدت : تكفين ساره لاتقلبين المواجع

ساره : ليه يارهف

رهف : والله انا لو بجلس اتكلم معكم عن سالفتي ومعاناتي والله بتتعبوون

غيداء : شدعووا رهف عادي قولي اللي عندك كله ..

في هاللحظه دخلت غاده ..


غاده: ايه مبسووطين ويسولفون وما فكروا اينادون غاده

ساره : انتي وينك اول مادخلنا رحتي غرفتك

غاده: ايه رحت ابدل وجيييت

غيداء : طيب خلاص تعالي اجلسي احنا متحمسيين مع رهووفه

غاده : ليه رهف شعندك .. تقصين لهم قصص شكلك

رهف : ههههههه لا مو قصه

ساره : يلا رهف قوولي

رهف : اول شي اللي عرفته ياغاده وغيداء انو فقدتوا اعز شي بحياتكم واغلى شي عندكم .. فقدتوا الام والاب والاخ .. الله يرحمهم ويغفر لهم لكـــن صدقوني صحيح فقدتوهم وانتم محتاجينهم بس ماتوا وانتم تحبونهم وهم يحبوونكم بس الشي اللي يضيق الصدر انو يكون عندك اب وانتي مو حاسه فيه وهو مو حاس فيك صح والا لا

غيداء : الله يرحمهم .. ايه صحيح بس من قصدك بالاب اللي مو حاس فيك وانتي مو حاسه فيه

رهف : هذا ابوي اللي اتكلم عنه والله وجوده زي عدمه يابنات يعني مدري وش اقول لكم .. يموت وربي اريح لنا واريح له

ساره: استغفري ربك يارهف .. مهما كان هذا ابوك

رهف : ادري ياساره بس الابو المفروض ينتبه لأولاده ويعرف وش يسوون وش يحطوون مو بس همه نفسه ويعيش لـ نفسه ويمنع اولاده من كل شي والله مو من حقه

غاده: انتي تقولين كـذا يارهف لان ابوك موجود عندك ومافقدتيه .. وربي اذا فقدتيه حسيتي بكلامك اللي تقولينه ووقتها تتمنينه موجود لو كان اللي كان

(رهف خلاص مو قادره تمسك نفسها مجرد مافتحوا معها هالنقاش صارت تقول كلام مو حاسه فيه ..)

رهف : والله انا كارهه عمري وكارهه كل شي بسببه .. انا ماإعتذرت من الجامعه الا علشانه لانه مو راضي يوديني للمكتبه حتى من دراستي بيمنعتي .. بس لولا الله ثم خالد والله انتحرت

غيداء : رهف شهالكلام والله الدنيا ماتسوى

رهف : ياغيداء تدرين مره خلاص ماقدرت امسك نفسي الدكتوره طلبت مننا اغراض وأنا ماقدرت اجيبها بالاخير دقيت على خالد حسيت هو الوحيد اللي ممكن يساعدني .. ويااحبيله اول ماقلتله جاء ورحت معاه للمكتبه واخذت كل اغراضي ورجعني للبيت .. والله ماصبرني على اللي انا فيه الا خــالد

ساره : ياحبيله يحاول قد مايقدر يسعد اللي حوله

رهف : ودايم يجينا بين فتره وفتره والمفرووض مو هو اللي يجي ببيت ابوي اللي طرده ولافي يوم فكر انه يكلمه والا شي .. حتى امي معاملتها معاه والله تضيق الصدر .. انا ارحم هالانساان يعامل الناس بكل حب وحنيه وهم مايعاملونه بالمثل .. والله مدري كيف يصبر على اللي هو فيه ..

غاده: ليه يارهف امك يعني قاسيه معاه والا كيف؟

رهف : والله ماأكذب عليكم امي كانت تتعامل مع خالد تعامل انا اذا شفتها ارووح غرفتي واجلس اصيح .. حرام ليه خالد والله مايستاهل .. دايم اقول لها انا واختي العنود انتي ليش كـذا مع خالد .. خالد ماله غيرك ليه تعاملينه كـذا بس هي ماتسمع لأي كلمه نقولها .. بس الحمدلله الحييين تغيرت حيل من ناحية خالد صارت تتعامل معاه بحنيه وشي يفرح صراحه .. حتى خالد مبسووط كان دايم يقول لي ويشكي لي على معاملة امي وكان دايم يقول انا احبها مهما سوت ومهما عاملتني .. والله مافيه احد بهالزمان يصبر

ساره : معقووله يعني خالد عايش هالايام اللي راحت بقـهر وضيقه وماعمره قال لنا شي ولا حتى شكى بكلمه وحده

رهف : والله اني احبه هالانسان .. عمره مارفض لي طلب ويحااول يسعدنا بأي طريقه .. يتعب عمره علشانا .. دايم ادعيله ربي يوفقه وانشاااء يتزوج وحده تستاهله .. انا اقول للعنود اختي ماراح يخطب لخالد غيري .. ابي بنت من جد تستاهل تكون لـ شخص مثل خالد ..

غيداء : انتي بصراحه جالسه تقولين لنا شي عن خالد كأنه اول مره نعرفه

ساره : ياحبيله والله من عرفناه وهو كـذا يحب لغيره اكثر من مايحب لنفسه

رهف: الله يووفقه يارب ويسعده

الكل : امين

غاده بهاللحظه من بدت رهف تسولف وتمدح في خالد وهي مو معاهم ابد في عالم ثاني .. معقووله كل اللي تقوله رهف يكون في خالد .. خالد الشخص اللي اكرهه وماأحبه .. تكون فيه كل هالصفااات ..


محمد يكلم مشاري ..

محمد : ايه انا ملاحظ ان الرياض منوره والله

مشاري : يابعد قلبي والله منووره بوجودك

محمد : طيب متى نشووفك

مشاري : انا بطلع من البيت الحيين

محمد : خلاص اجل نشووفك في الاستراحه

مشاري : اوكي دقايق وانا عندكم

محمد: ننتظرك .. مع السلامه

مشاري : مع السلامه ..

نواف: بتررروح للاستراحه

محمد: ايه

نواف : ايه تعال شصار على سلطان

محمد : ايه الله يذكرك الشهاده ذكرتني

نواف : للحين ناوي تسوي اللي في بالك

محمد: الى بكره .. لا تفكر يانواف اني بنسى هذاك الشخص وافعاله

نواف : بتشوفه اليوم

محمد : لااا وش يجيبه لو انه يجي كان مارحت

نواف : والله انت يأاخوي غريب

محمد : ههههههههه لا ياحبيبي والله مو غريب ولاشي

نواف: انتبه على نفسك يامحمد صدقني انت اللي بتندم بالاخير

محمد : ماعليك يانواف انشاءالله بكرا والا بعده انا بنهي حياة هذاك الشخص

نواف : كيف تنهي حياته .. محمد انت انهبلت

محمد: لا ماإنهبلت

نواف : انت وش مخطط له بالضبط

محمد : بتوااعد انا وياه بيووم في مكان واوريه شغله

نواف : ومتى طيب خبرني

محمد: ليه تبي تعرف ؟؟ اذا كنت بتجي معاااي قلتلك

نواف : ايه خلاص بجي معاك

محمد: جد والله

نواف : يعني مو مصدقني خلاص قلتلك بجي

محمد : اووكي اتفق مع العيال وين المكان فيه واقولك


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم