رواية كبرياء امرأة -45

رواية كبرياء امرأة - غرام


رواية كبرياء امرأة -45

راشد اللي كان يصلي خرق أذنه صوت الكعب على الرخام واستغرب منه ..... بعد ما خلص من الصلاة قعد في غرفته شوي يفكر في وضحه وفي اللي منفرها منه كذا ؟؟؟؟؟؟؟؟ بس ما وصل لنتيجة تريحه ... قرر انه يطول باله عليها إلى ان تتعود عليه عدل وطلع يسهر معها في الصالة ...... أول ما طلع شاف وضحه قاعدة على الكنبة استبشر خير لأنها ما تقعد معه على الكنبة دايم تقعد على الكرسي ..... راح وقعد جنبها وهو يدور بعينه الكعب اللي سمع صوته بس ما شافه وقال بعد ما شافها متلحفه : ها حبي بردانه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

وضحه وهي تحاول أنها تستشف مزاج راشد وإذا كان زعلان منها ولا لا : شوي ..... بس إذا تبي للحاف خذه أنا بجيب لي من داخل ......
راشد : لا لا ... أنا ما ني ببردان ... خله عليس ... ها فيه شيء نسهر عليه ولا ما فيه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وضحه وهي تعطيه الريموت قالت : ما ادري ..... دور وشوف ..... صبر راشد أبي اسمع ذا الأغنية
أحبها واجد .... طوال راشد على الأغنية عشان يسمعها مع وضحه كانت أغنية محمد عبده ( مذهلة ) ... سمعها شوي وبعدين قام وقف ..... تفأجئ راشد بيد وضحه تمسك يده قبل لا يرح وهي تقول : راشد وش فيك ؟؟؟؟؟؟ ليه قمت ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
راشد ابتسم من رد فعل وضحه وقال : كنت بروح أسوي لنا شاهي لزوم السهرة .... بس إذا ما تبيني أروح .... يلعن ابو الشاهي اقعد.... ورجع يقعد بسرعة وهو فاتح فمه بابتسامة كبيرة ......
ردت له وضحه الابتسامة وقالت : أنا اللي بسوي الشاهي .....
راشد : لا اقعدي اسمع الأغنية ... إلى خلصت روحي .....
وضحه : عادي طوال عليها بسمعها في المطبخ ...... ورمت الملحف اللي عليها وقامت بسرعة عشان تروح المطبخ .....




راشد كان قاعد في الصالة على أعصابه بعد اللي شافه ..... ما تخيل ان وضحه بثوب النوم تكون بذي النعومة والرقة ... كان يسمع باقي أغنية مذهلة وهو يتذكر منظر وضحه بثوب النوم .... ويتذكر كيف كان راسم جسمها رسم .... وكيف كان لونه معطها مسحه من الغموض و شاعريه ..... كأنها بنت من بنات أفكار شاعر تعب يلقى لوصفها معاني ...... راشد فكر يلحقها إلى المطبخ عشان يشبع عينه من جمالها الخلاب بس تراجع خاف انه يوترها بذا الحركة ...... أول ما شاف باب المطبخ اللي على الصالة ينفتح هو اللي توتر ..... واللي وتره أكثر كان صوت الكعب اللي يسمعه .... جابت وضحه الصينية اللي فيها أكواب الشاهي وحطتهم على الطاولة وهي مدنقه تحطهم قدام راشد اللي منزل رأسه في الأرض ويشوف الكعب اللي وضحه لابسته انفتحت الفتحة اللي على جنب ثوب النوم ..... راشد من شاف الفتحة شرق بالهوى وهو فاتح حلقه ..... عطته وضحه كوب الماي اللي جابته مع أكواب الشاهي .... اشربه راشد كله مره وحده وهو يشوف وضحه اللي تسمي عليه ..... أقعدت وضحه جنب راشد وهي تقوله : حبيبي أجيب لك ماي بعد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
راشد اللي كان يحط كوب الماي في الصينية لف عليها بسرعة بعد ما سمعها وقال : صدق ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وضحه : والله صدق ذا الحين أروح أجيب لك .... وقامت عشان تروح وقبل لا تمشي خطوة وحده ما حست بنفسها الا وهي قاعدة في حضن راشد اللي قال لها : صدق أنا حبيبس ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وضحه كانت بتموت من الإحراج وهي قاعدة في حضن راشد وزادها سؤاله إحراج على إحراجها .... رجع راشد يسألها : حبي صدق أنا حبيبس ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وضحه ردت عليه بصوت واطي بعد ما أسمعت اللهفة في سؤاله : أنت كل شيء .......
راشد : كل شيء .... بس ما هب حبيبس ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وضحه : وهي ترفع عينه عشان تحطها في عين راشد قالت : أنت حبيبي وكل شيء .............




راشد : وضحه حرام عليس اللي تسوينه فيني وفي نفسس ....... حرام والله حرام ..؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ما يصير كذا كل ما قربت منس تخشبتي وقمتي تبكين ..... ليه تسوين كذا ؟؟؟؟ ليه ؟؟؟؟؟؟؟ ارجوس قولي لي وش فيس ؟؟؟؟؟وضحه كانت مكتفيه بالبكي .... هي تدري ان اللي تسويه في راشد غلط بس هذا شيء يصير غصب عليها كل ما حست بلمسة راشد لها تذكرت كلامه ..... تحس الدم يتجمد في عروقها ..... ما تقدر تقوله تخاف يكون اللي في بالها صدق ساعتها حتى الموت ما هب طافي نارها ..... أرفعت رأسها شافت راشد واقف قدام دريشة الصالة وهو يفكر بصمت .... فجأة لف عليها وجاء يقعد جنبها على الكنبة وقال : شوفي وضحه أبيس تنسين أني رجلس ... اعتبريني دكتور داخله عليه في المستشفى وقولي لي وش فيس ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ويوم ما ردت عليه رجع يقول بتردد : زين أنتي تعرفين أني دكتور ودرست أشياء واجد واعرف أشياء واجد ..... وتعرفين بعد انه لا حياء في الدين ؟؟؟؟؟ وضحه اللي كانت تبكي وهي منزله رأسها استغربت ذا المقدمة وسمعت راشد يكمل : أنا بأسألس سؤال إذا كانت أجابته نعم ما في داعي تردين على اسكتي وأنا بعرف انه نعم ..... أنتي عليس عذر شرعي ؟؟؟؟؟؟؟؟
وضحه صعقها السؤال وكتمت النفس مره وحده من الإحراج ..... وش ذا السؤال ؟؟؟؟ هو وش له بذا السؤال ؟؟؟؟
وسمعت راشد يقول : خلاص حبي أنا فهمت ....ما كان في داعي تسوين في نفسس كذا كنتي قلتي لي ... خلاص ارجوس لا تبكين .... ورفع وجها بيده ومسح دموعها وباس رأسها ولمها بيده وهو يمسك الريموت ويفرفر فيه ويقول : حبي وش تبين نسهر عليه ..........
وضحه وهي مسنده رأسها على كتف راشد اللي لامها ويشوفون التلفزيون أعجبتها آخر تطورات الموقف... عشان كذا قررت أنها ما تصحح معلومات راشد وتستغل الوضع لمصلحتها .....


الجزء الثالث والثلاثون :




وضحه بعد استنتاج راشد الغلط عن الموقف اللي صار .... عاشت معه أجمل ست أيام في حياتها .... كان يعبر لها عن حبه في كل لحظه ما هب كل دقيقة ... كان يخلق الرومانسية في كل شيء حتى في كوب الماي اللي يشربونه .... يبدع في رقته وحنانه معها لدرجة أنها كانت تحس بالذنب وتأنيب الضمير لأنها تكذب عليه وتستغل سوء فهمه ....... راشد اللي ما كان يرضى ينام الا وهو حاضن وضحه بين أيديه ... كان يكسر خاطرها واجد وأكثر من مره كانت على وشك الاعتراف له بالصدق خاصة وهي تحس بأنفاسه تحرك شعرها وهو نايم .... بس ترجع تغير رأيها لأنها ما كانت تبي ترجع للتوتر اللي كانوا فيه...... خاصة أنها كانت مسويه المستحيل عشان ما يشوفها تصلي ويكشفها ............ كانت تجمع الصلوات وما تصليها الا وهو راقد أو مشغول ......... كل هذا عشان تحافظ على الوضع مثل ما هو .................



وضحه من أقعدت صباح اليوم السابع وهي ملاحظه على راشد شيء غريب بس ما هب قادرة تعرف وش هو؟؟؟؟؟؟ حركته كانت زايده ..... دشاته وطلعاته كاثره ..... واتصالاته أكثر .... يوم أسالته قال لها أن في واحد من أخوياه بيجي اليوم وهو مكلمه عشان يحجز له في الفندق .... اقترح راشد أنهم يروحون السوق عشان يتشرون الهدايا من ذا الحين عشان ما يتوهقون بعدين ..... راحوا السوق وتشروا الهدايا ولا خلوا حد ما اذكروه ...... وهم يمرون قدام محل ثياب نوم قال راشد لوضحه : حبي شريتي لسارة خويتس شيء ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وضحه : ما لقيت شيء يناسبها لذا الحين بس ليه تسال ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
راشد : أنا اقترح عليس تأخذين لها ثوب نوم ..... وكمل وهو يشوف وضحه تلف تشوفه وهي فاتحه عينها على الآخر.... : بدل الثوب اللي نسته في كبت غرفة الملابس في الدوحة واللي ما عندي نية اخليس ترجعينه عليها ................. اخذي لها واحد بداله لكن لا تقول لرجلها حق وضحه قسم بالله اذبحه ............
وضحه : أصلاً هو حقي وعناد فيك ما به مأخذه لها الا تنورة ........ وان عاد تخيرت لخويتي شيء مره ثانيه أنا اللي بذبحك ..... ابتسم راشد وهو يشوفها وقرب منها وقال بصوت واطي : ومن قال انس ما ذبحتيني ..... مبطي وأنا مذبوح ...... أموت فيس وفي غيرتس ................
وضحه قالت وهي تكابر : من قال أني أغار عليك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ أنا أغار على سارة ....................




ما ارجعوا من السوق الا بعد الساعة ثمان فليل ..... أول ما ادخلوا الشقة قال لها راشد انه بيصلى و بيطلع يسلم على خويه وإذا رجع بيعزمها في ستار بوكس اللي في الفندق لأول وآخر مره في حياتها.... ويبيها أول ما يرجع تكون جاهزة ..... ودخل عشان يتوضأ ...... وضحه بعد ما تأكدت ان راشد يصلي راحت وتوضت وصلت ...... بعد ما خلصت صلاه على طول بدلت ثيابها وقعدت تنطر راشد في الصالة إلى ان يرجع ..... بعد ما رجع راشد وداها ستار بوكس بعد ما اشربوا قهوتهم وراشد يحاسب جاه اتصال كان غامض شوي بالنسبة لوضحه .... خافت لا تسأله عنه يفتن عليها قدام راعي المقهى ..... فتح راشد باب الشقة واستغربوا من ان الكهرباء كانت مقطوعة عن الشقة بس اما باقي المبنى فكان فيه كهرباء .... قال لها راشد وهو يدخل : ادخلي يمكن عطل في الكهرباء حقت شقتنا بندق عليهم يشوفنه ....ودخلت وضحه معه .... أفصخت وضحه عبايتها ونقابها على إضاءة جوال راشد ..... وبعدها مسكها راشد من خصرها ومشاها إلى ان قعدها على الكنبة في الصالة وقعد معها وسط الظلام ..... قالت وضحه بعد ما قعد راشد جنبها : راشد اتصل عليهم خلهم يصلحون الكهربا .....
راشد : أنا اتصل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ أنتي الظاهر ما تعريفين من هو رجلس ؟؟؟؟؟؟ أنا بس أفكر في الشيء ... وهو يتحقق على طول .... يعني بس اعد الين الثلاثة والكهرباء بتفتح بالحالها ........
وضحه : ما شاء الله عليك ...... ساحر ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
راشد : وأحسن من الساحر .... ذا الحين ارويس .... واحد ... ثنين .... ثلاثة .....
أضحكت وضحه على راشد يوم ما أرجعت الكهرباء بعد ما عد ..... بس راشد قال انه غلط في العد المفروض يكمل إلى الخمسة .... وكمل : أربعة .... خمسة ............ وأرجعت الكهرباء مع آخر عدد .... وضحه اللي كانت تضحك على راشد أسكتت فجأة بعد ما لفت نظرها اللي معلق على الطوفة وراء راشد كانت زينة باللون الوردي ...... كملت اكتشاف باقي حيطان الشقة بنظرها .... كانت الزينة في كل مكان والبالونات الوردية بكل الأحجام في كل زاوية من زوايا الشقة ..... طاولة الطعام اللي كانت مزينه بالشموع الوردية والعشا المجهز عليها .... أوراق الورد المنثورة على الأرض في الصالة ..... الكيكة اللي على الطاولة قدام الكنبة اللي قاعدين عليها ..... واخيراً أوصلت بنظرها إلى راشد اللي كان قاعد جنبها لقته ماد يده لها بعلبة مخمل ورديه شكلها طولي ...... قرب العلبة منها وقال : كل عام وأنتي الحب .. يا حبي .... كل سنة وأنتي روحي وقلبي قولي آمين ..................
ردت عليه وضحه اللي بدت عينها تدمع غصب عنها بعد ما تذكرت ان اليوم هو عيد ميلادها : آمين يا روحي الله لا يحرمني منك ................
كانت تشوف راشد وهو يفتح العلبة اللي فيده وتتأمله معقولة هذا راشد اللي اعرفه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ هذا راشد الحار ؟؟؟ راشد اللي ما يحب ذا الحركات ؟؟؟؟ راشد اللي عمره ما قال لي كلمة مجمله وحده يكون بكل ذا الرومانسية ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ونزلت عينها عن وجه راشد تشوفه وهو يأخذ يدها ويلبسها الا سواره اللي جايبها لها ............ تأمل راشد الا سواره في يد وضحه واللي هو ما سكها شوي وبعدها طبع عليها بوسه ناعمة قبل لا يقول : كل سنة وأنتي طيبة يا حبي ...........................




راشد : وضوح وبعدين معس ذي ما هي بحاله ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ من قبل عذرتس وقلت عندها سبب وجيه بس ذا الحين وش السبب اللي عندس ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وضحه وهي تحاول ان تسيطر على ارتباكها وهي تكذب على راشد : نفس السبب اللي كان عندي من قبل ................................................
راشد وهو يقرص عينه فيها وهو يقول : ويش ؟؟؟؟؟؟؟؟ كيف يعني نفس السبب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وضحه بتوتر قالت : وش اللي كيف ؟؟؟؟؟؟ أنا أقول لك انه نفس السبب ............ وسكتت لما شافته وقف بسرعة وهو يشوفها بنظرات نارية ...... لف ومشى رايح للباب حق الشقة بس قبل لا يوصله رجع لف عليها وجاها مثل الطير اللي شايف له صيده ..... وضحه ما حست الا وهي واقفة قدام راشد اللي كان يعصر كتوفها بين يديه وهو يقرب وجها منها وجهه ويقول لها وهو يصر على ضروسه : واللي عندها عذر تصلى كل فرض ..... وكمل يوم شاف عيون وضحه تنفتح على أخرها : إيه شفتس اليوم تصلين الفجر وتصلين العشا قبل لا اطلع .... عمري ما توقعت انس تكذبين علي ؟؟؟؟؟؟؟ أنا ؟؟؟؟؟؟ أنا تسوين لعبه عندس وتمقتين علي ؟؟؟؟؟؟؟؟ عليس والله حشيمت عمي ... ولا قسم بالله ركبتس على أول طيارة وطرشتس لبيت أهلس.... اللي تكذب في ذا الشيء تكذب في أشياء اكبر .... وأنا المره اللي ما تحشمني ما تلزمني .... لا تحسبيني ميتن عليس .... أنتي رحتي ولا جيتي اخرس مره وغيرس بدالس ألف مره ... وإذا ما تبيني مره أنا ما أبيس مليون مره .......... ودفها بكل قوته على الكنبة وطلع من الشقة وخلاها طايحه على الكنبة تبحلق في المكان اللي كان واقف فيه وهي تبكي بصمت ......




سارة : أنتي ما تستحين على ويهج ؟؟؟؟؟؟؟ شلون تسوين جذيه ؟؟؟؟؟؟ في وحده تجذب هذي الجذبة على ريلها في شهر العسل ؟؟؟؟؟؟؟؟ وضوح أنتي وش فيج ؟؟؟؟ اخبرج عاقلة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وضحه اللي كانت تبكي : أنا ما قلت له شيء هو اللي قال وصدق كلامه ...................
سارة : ما قلتي شيء... مسكينة .... ما سويتي شيء ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وضحه : ساروه أنا ادري أني غلطانة ... بس والله ما قدرت أقوله الصدق .... خفت يمل مني من كثر ما أصده .... وما كان قدامي الا ذا طريقة عشان ما يفهمني بالغلط .............................
سارة : وتطينت في النهاية على راسج ....ارتحتي الحين ؟؟؟؟؟؟؟؟......... والله واحد مثل راشد زين ما سطرج ولا كسر راسج ... وضوح ما هب سهله على الريال انه يعرف ان مرته تستغفله وتسيره مثل ما تبي ... لا عاد وراشد ما هب أي ريال ؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ خاصة انج تقولين انه عطاج الخيط والمخيط ...........
وضحه : ساروه ... أنا خايفة عليه طلع معصب والى ذا الحين ما رجع صار له أربع ساعات ... عجزت اتصل له على جواله مسكره ..... ما هب عارفة وش أسوي ؟؟؟؟؟؟؟؟ ما هب عارفه وين أدوره ولا من أسال عنه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سارة : اسمعي هو الحين معصب إذا هدا بيرجع بروحه .... بس أنتي أول ما يرجع روحي على طول اعتذري منه وقولي له الصج .... لا تخلينه على عماه ...........................
وضحه : ساروه أخاف ما يعطيني وجه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سارة : يا قوة ويهج بعد تبيه يعطيج ويه .؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ أمي لا تنطرينه يرجع لج مثل ما كان .... بس كل شيء ممكن يتصلح مع الوقت ....بس.... يعتمد عليج وعلى عيارتج .... تعيري عليه .... كل الريايل يمشي عليهم ألعيارة ..... بس ريلج على ما اعتقد يبي مجهود أضافي في ألعيارة والتعويضات ....... اعتقد فاهمتني .؟؟؟



راشد اللي كان قاعد في لوبي الفندق ..... كانت نفسيته في الحضيض .... ما كان قادر يستحمل فكرة ان وضحه ألعبت عليه .... أنها أقدرت تخدعه .... وهو اللي ما كان يسمح لحد يدوس على طرفه أو يستغفله .... هو اللي ما اقدروا عليه عطران الشوارب جابته وضوح الأرض ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ أكيد كانت تضحك علي وهي تشوفني راضخ لها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ اجل أكيد كانت تمقت على مشاعري اللي عبر لها عنها ؟؟؟؟ وكانت تكذب على في كل كلمة قالتها لي ؟؟؟؟؟؟ ممثلة صدق... أقدرت أنها تلعب علي وتجيب رجلي... وأنا مثل الثور ما خليت شيء بقلبي الا قلته ... خريت اللي عندي كله .... بينت لها ضعفي وحبي .... صرت مثل الخاتم في يدها تفره كيف ما تبي ... أكيد أنها كانت مستانسه وهي تشوفني أتذلل لها وطلب منها حبها ومشاعرها ..... عشان كذا استحملت قربي منها ..... بس الظاهر ان اللي أسويه وأقوله لها ما كان كفاية عشان تستحمل قربها مني أكثر .... ولا يمكن طحت من عينها بعد ما أعرفت انك مثل البزر إذا حبيت اندفعت بكل عواطفك ومشاعرك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ إيه طحت من عينها ..... وين راح راشد الرجال ؟؟؟؟ وين ؟؟؟؟ وين قوتك ؟؟؟؟ وين قسوتك ؟؟؟ وين غرورك وعزة نفسك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ وين ؟؟؟ وين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟

يتبع ,,,,
👇👇👇

أحدث أقدم