رواية كبرياء امرأة -44

رواية كبرياء امرأة - غرام


رواية كبرياء امرأة -44

سارة : وضوح أنتي متأكدة انج سمعتيه يقول هذا الكلام ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

وضحه اللي كانت تبكي قالت بصوت واطي عشان ما يقوم راشد ويسمعها تتكلم من غرفتها : اقولس الكلام خرق أذني خراق ............
سارة : وضوح أنتي تقولين ان الريال كان راقد .... صح ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وضحه : إيه .................................................. ...
سارة : وهو راقد قال ذا الكلام ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وضحه : ما ادري .................. ساروه ما ادري ........ هو كان راقد فجأة قام من النوم وباس راسي وقالي الكلام اللي قاله ورجع ينام مره ثانية ..... وأنا ما ادري هو كان واعي ولا راقد صدق ..... ما ادري ............... عجزت من التفكير ........................ ساروه دبريني وش أسوي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سارة اللي كانت تسمع صوت بكي وضحه قالت : وضوح حبيبتي لا تبجين ........... جوفي هو كان راقد
وقال اللي قاله بدون ما يقصده ......... يعني حبيبتي أنتي تعرفين ان أحنا ما نقدر نحاسب الراقد على أحلامه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سارة ما سمعت من وضحه رد غير البكي اللي زاد على الخط الثاني ........ قالت : لا تقولين لي انج بتحاسبين الريال على الحلم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟ ؟؟؟ وضوح ردي علي .................................................. ..................
وضحه وهي تحاول تتمالك نفسها عشان تقدر تتكلم قالت : أحاسبه على حلم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ الله لا يحطس في ذا الموقف يا سارة ..... الله لا يذوقس المرارة اللي ذقتها ......أنتي تقولين كذا لنس ما تتخيلين كيف أنفجعت من كلامه اللي قاله ..... تتخيلين ان وحده تتنازل عن كل شيء مهم في حياتها لرجال اللي حبته أكثر من أي شيء في الدنيا كيف بيكون شعورها وهي تسمع ذا الكلام ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سارة ان مره ولي قلب ما ني بجماد عشان اسمع ذا اللي سمعته ولا أتأثر منه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سارة : زين هو يوم يكون قاعد شلون يكلمج ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وضحه تنهدت بصوت قوي وقالت : وهو قاعد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ لو مهما قلت لس أو وصفت لس راشد وهو قاعد وش يقول أو يسوي ..... مستحيل تصدقين ان ذا راشد اللي نعرفه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ إذا أنا اللي أكون قدامه واسمعه وأشوفه ما اصدق ان ذا راشد ولد عمي زايد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ قمة الرومانسية والحنان .... وكملت وهي ترجع تبكي ....... ما ينديني الا يا قلبي ويا حبي ............................................
سارة : وضوح اسمعي نصيحة أختج اللي تحبج..... الريال يحبج وشاريج .... تذكرين وش كنتي تقولين عنه لليلة ملجتكم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ واسمعي اليوم وش تقولين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ وضوح حافظي على بيتج ولا تخربينه بسبب تافه .... انسي اللي سمعتيه وعيشي حياتج مع ريلج ..... تهني بشهر العسل يا الخبلة ...
وضحه : من قال لس انه شهر عسل؟؟ هو عنده مؤتمر طبي عشان كذا جينا لبنان ولا هو ما عنده أجازة.
سارة : عشان تعرفين انج بقرة ......... الكل درو أنكم رايحين شهر عسل نجول تقول عمج علمهم .... والفقير لله اللي تشكين فيه كان مسويها لج مفاجئة .... يقولج سوى المستحيل عشان يأخذ أجازة ويودي عنود الصيد اللي هي أنتي البلد اللي خاطرها تروحها .... وضوح تعوذي من الشيطان وحافظي على ريلج ابرك لج .... ويلا سكري مقعدتني من فير الله أتشكين .........................................




وضحه بعد ما سكرت عن سارة أقعدت تفكر في كلامها فتره ..... وبعدها قررت ان الكلام اللي قاله راشد تخريف راقد ..... ولازم ما تفكر فيه أو تحاسبه عليه خصوصاً انه باين عليه ما يدري انه قاله ..... إيه أنا لازم أشيل كل شيء من بالي واحمد ربي على النعمة اللي أنا فيها ..... وأتمتع بشهر عسلي .... جعلني فداه ضيقت عليه أمس واجد ......... ورجعت وضحه بهدوء لغرفة راشد اللي كان راقد عشان ما توعيه ..... ونامت بسرعة لان كلام سارة ريحها شوي .........................................



وضحه قامت نهار ثاني وهي في حاله نفسية وصحية أحسن ...... تريقت مع راشد في الفندق .... وحصلت كم فتنه عليها من راشد بسبب الحنة اللي في يدها واللي كان يشوفه القرسون كل ما جاب لهم شيء ..... بعد الريق قرر راشد أنهم يروحون السوق يشترون لوضحه ثياب شتوية ...... راحوا بالسيارة اللي مأجرها راشد مجمع ال ا بي سي .....وضحه ولأول مره في حياتها تروح السوق وهي بذي الفرحة ...... فرحتها كانت ما تنوصف لان راشد كان قاعد جنبها طول الطريق وودافن أيديها بين أيديه عشان تدفئ ...... ادخلوا كذا محل ملابس ..... وتعبت وضحه مع راشد شوي اللي كان يخليها تختار اللي تبيه ...... وإذا جات عند الكاشير .... أصر انه يدفع هو من فلوسه مع انه قبل لا يطلعون من الشقة عطاها فلوس لها ........... بس فأجها يوم جاب لها قفاز شموا اسود ولبسها أيها قدام البياعة بطريقة كلها رقة وحنان خلت البياعة تقول.... واووووووووو ..... رومانسي كتير ...... وسكتت يوم لفت عليها وضحه وعطتها نظره خاصة بعد ما شافت راشد لف يبتسم للبياعة ............... بعد ما طلعوا من المحل أصر راشد أنهم يدخلون محل أحذية ...... واختار لوضحه بوت جلد اسود واشتراه لها ...... اعترضت وضحه وقالت : راشد أنا عندي واحد مثله في الدوحة ما في داعي تشتريه ؟؟؟؟؟؟؟؟
راشد وهو يفتح لها الباب عشان تطلع قال : اللي في الدوحة ألبسيه في الدوحة واللي في لبنان ألبسيه في لبنان ........ البرد واجد وأنتي مريضة لازم تدفين ............
وضحه اللي أفهمت راشد : راشد قفاز ومشيناها ......... بس نقاب وعباية راس ...... ما يمشي مع بوت
راشد : يمشي .. يمشي ... يدفي ويستر السيقان عن لا تنكشف على درج ولا على أعتبة .............
واشر لوضحه عشان يقعدون على المقهى .................................................


سعد : يا الله حيه المعرس .................................
راشد : الله يحيك ويبقيك ..... وش حالك وش حال بنت محمد و شوشو .... وش حال هل البيت كلهم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟
سعد : والله كلنا بخير .... انتوا اللي كيف حالكم ؟؟؟؟؟؟؟؟ وش حالها العروس ؟؟؟وش أخبارها معك ؟؟؟ووش أخبار الثلج معكم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
رد عليه راشد بحده : بخير طيبة العروس ..............................................
سعد : يا دافع البلا وأنت إلى ذا الحين كذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ حنا قلنا هجعت عقب العرس ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
راشد : تدري وش قومي؟؟؟؟؟؟؟؟ لا ني ادري ان فضولك بيذبحك وهو اللي ورا ذا النشده ........
سعد : يا مكثر ما تشك فيني ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ المهم حرمنا المصون تسلم عليك وتقولك تبي تكلم أختها ... تدق لها على جوالها يرن ما ترد عليه .... عاد هي خافت على أختها لتكون ذبحتها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
راشد : الله يسلمها .... جوال وضحه مفضي وخلته على الشاحن في الشقة ....... هذا وضحه خلها تكلمها عشان تطمن على آختها أني ما ذبحتها .................................. وعطا وضحه الجوال وهو يفصل السماعة .......................................

نورة بعد ما راحت الغرفة الثانية عن سعد قالت : هلا والله بالعروس ... وحشتينا ... كذا تطقين مع راشد ما حد درا بكم .؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ خليتونا ننط فوق ونحول تحت ........................
وضحه : والله حتى أنا ما دريت ان حنا بنسافر...............................وسكتت وضحه يوم أقطعتها نورة وردت عليها وهو تشوف راشد اللي مركز معها في المكالمة : بخير والحمد لله ....... بخير طيبين ..... نورة وبعدين معاس قلنا لس بخير خلاص ....... نورة يختي وش فيس؟؟؟؟؟؟؟؟ ما اخبرس كذا ؟؟؟؟؟؟؟ أنتي من اخذتي سعد وأنتي صرتي حنانه ....... ورفعت عينها تشوف راشد اللي قاعد جنبها يوم فقعها ضحكة وبعد ما شافته وضحه اشر لها باعتذاره ومسك المنيو حق المقهى وقعد يقراه ....... وكملت وضحه مكالمتها مع نورة : لا ...........
نورة : ........................................
وضحه : الله يسامحس ...............................
نورة : .........................................
وضحه : إيه بكيفي .............................................
نورة : .................................................
وضحه : زين ..... خلاص بشتري ...................
نورة : .................................................. ..............
وضحه : خلاص نورة قلت لس بشتري اليوم ارتحتي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
نورة : .................................................. ................
وضحه : يوصل ........ سلامي على عمي وأمي شيخه وأمي وأبوي ......... وعبود جعلني فداه ........ ويوم شافت راشد رفع حاجبه قالت لنورة بسرعة : مع السلامة نورة ... سلمي ..................
راشد : وش عبود جعلني فداه ذي بعد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وضحه : عبود يا راشد لو سمحت طلعه خارج حدود التغطية عندك ..... هذا بكري ولا أرضا عليه .....
راشد : بكرس ها ؟؟؟؟؟؟؟ زين... بطلعه خارج حدود التغطية ..... بس إذا قلتي لي نورة وش كانت تقولس ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وضحه اللي كان باين عليها التوتر : ما قالت شيء تسال عنك وتسلم عليك ..................
راشد اللي كان يسمع المكالمة لأنه مطول على مستوى الصوت في الجوال ولأنه قاعد جنب وضحه .... حب يغلس على وضحه اللي ولا عندها خبر في شيء وقال : بس ما قالت شيء ثاني ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وضحه : إيه بس ........... وووووووو وطلبت مني اشتري لها كم غرض .... ممكن ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
راشد وهو يدف الكرسي ويقوم مبتسم قال : ابو الممكن قومي اشتري لها ذا الحين اللي تبيه .... وأنا بروح بعد أشوف للعيال هدايا .... بس لا تبعدين عني محل محلين بالكثير ..................



بعد ما اطلعوا من السوق مروا على سوبر ماركت وتسوقوا فيها ..... لما أوصلوا الشقة قال راشد لوضحه : وش رايس اعزمس على الغدا في الفندق ؟؟؟؟؟؟ يقولون فيه مطعم هندي حلو ؟؟؟؟؟؟
وضحه : شوف لو تبي تروح الهند بكبرها بروح معك مكان ما بتروح ...... وسكتت لما شافت راشد يقرب منها وهو يقول : وضوح يرحم والديس.... لا تشوفيني بذا النظرة .... وتقولين لي ذا ألحكي .... ترى قلبي ما يتحمل ..... وبعدين اختفي من قدامي ذا الحين ولا ترى ما فيه أكل الا على العشا .......
وضحه ما فهمت آخر كلام راشد بس طارت على غرفتها ..... خشت ثياب النوم اللي اشترتهم في الكبت بعد ما هدتها نورة أنها ما أخذت معها شيء من اللي في الدوحة ووصتها تشتري من لبنان ...... بدلت بسرعة ..... وألبست بادي اسود من اللي اشترتهم برقبة طويلة وربع يد و تنورة سوده فيها فتحه من قدام توصل لحد البوت ...وحددت الخصر بسلسلة فضية ... لمت شعرها بعضاضة فضية .... وخلت بعض الخصل على وجها ..... غامرت وحطت كحل في عينها من داخل و قلوز وردي ....... وعطتها رشه بسيطة ورا أذنها من العطر ..... وأخذت شنطتها وطلعت تلبس عبايتها اللي فصختها في الصالة .... أول ما اطلعت شافت راشد قاعد على الكنبة وهو فارش الجريدة على الطاولة قدامه ...... قربت منه عشان تأخذ عبايتها اللي جنبه ..... راشد يوم وقفت جنبه ..... شافها من البوت وفتحت التنورة إلى ان وصل خصلات الشعر .... عدل نظارته على عينه وهو ساكت يشوفها وبعدين قال وهو يفصخ النظارة : هونا ما فيه غدا ..... ما فيه الا عشا ....... وجر يدها عشان تقعد جنبه ..... قعدت وضحه وقالت : ليه يا راشد؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ قسم بالله أني جويعه ؟؟؟؟؟ جعلني فداك خلنا نروح ....................
راشد وهو ينقل نظهره بين عينها المكحلة وشفايفها وهي تتكلم : جويعه ها .... جويعه؟؟؟؟؟؟؟ زين ما يصير نطلب هنا الأكل ؟؟؟؟
وضحه : وهي تمد البوز : لا ... أنا أبي اطلع ..........................
راشد وهو يتنهد قال : زين أمري لله .... يلا قومي .... أول مره أشوف وحده جويعه تتعدل كذا اجل إذا ما هب جويعه وش بتلبسين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وضحه بغباء : راشد إذا لبسي ما هب عجبك افصخه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
راشد : بعـــــــــــــــــد .............. لا لا عاجبني .... يلا البسي عباتس............... وراحوا يتغدون في المطعم ..


راشد : وضوح حبي وش فيس ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وضحه ما ردت على راشد لان دموعها بدت تجمع في عينها ........... راشد اللي كان قاعد جنبها رفع وجها بيده وقال بعد ما شاف دموعها : حبي أنتي تبكين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ليه يا قلبي ؟؟؟؟ ليه البكي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
أنتي خايفه مني ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ هزت وضحه رأسها علامة النفي وهي تبكي ....... رد عليها راشد باستغراب : اجل ليه كل ما قربت منس .... بستس أو لميتس ... تخشبتي بين يدي ؟؟؟؟؟ ليه ؟؟؟؟؟
ليه برى تكونين عادي ومن نرجع الشقة تجمدين حتى من لمست يدي ؟؟؟؟؟؟؟؟
قالت له وضحه من بين دموعها : أنا آسفة .................. وزادت في البكي لمها راشد عشان يهديها بس ما فيه فايده تخشبت على طول ................. قال لها راشد عشان يهدي الوضع شوي : صدق نسيت اقولس ........ عبود يسلم عليس .... مطرش مسج صبري أجيب الجوال عشان تقرينه .............
عبدالله كان كاتب في المسج (( أحلى مساء على أحلى عيون يقرون ذا المسج
ألف .. ألف مبروك يا معاريسنا زواجكم السعيد
ما بغيت اتصل عشان ما أخرب عليكم جوكم
بس الصراحة أنا غرت منكم واجد ... يمه
أول ما ترجعين بالسلامة أبيس تخطبين لي ))

راشد ما لقى شيء يفرفش الجو به الا عبدالله .... قال : والله انه كاسر خاطري ذا الولد ... حبي ما تدرين إذا هو خطب بنت سعيد بيقربونه ولا لا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وضحه اللي ارتاحت لتغير الموضوع قالت : ولا ما ادري يا راشد .... نجول بعد اللي صار لها وبعد موقف أم ناصر الله يرحمه منها والحكي اللي طلعته عليها بين الناس ... أشوفها رافضة فكرة الزواج خير شر ....
راشد : بس البنت صغيرة ولا يجوز ذا ألحكي ؟؟؟؟؟ لازم تحولون معها ... أنا ما أقول ذا ألحكي عشان اخوي .... لا والله بس حرام هي في عز شبابها ولزم ما تخلي ذا الأفكار تسيطر عليها ..............
وضحه : ان شاء الله أنا أول ما نرجع بتحاكا معها في ذا الموضوع ......

على الساعة تسع فليل قال راشد لوضحه أنهم بيطلعون يتعشون في مطعم برى الفندق .... راحوا للعشا كان في قمة الهدوء ما كان يتخلله أي لمسه من لمسات راشد الحنونة ليد وضحه ..... كان يضحك ويسولف ويفتن بعض الأحيان .... ويحاول انه يكون طبيعي كثر ما يقدر بس وضحه كانت ملاحظة نظراته النادرة اللي يشوفها بها في ذي القعدة ..... كانت تدري انه زعلان منها أو عليها ما تدري ما كانت تقدر تحدد شعوره تجاها...... بعد ما ارجعوا الشقة كانت وضحه هي اللي تحس بالذنب تجاه راشد اللي كان طول الطريق للشقة ساكت ويفكر ...... أول ما ادخلوا الشقة تغير مود راشد وقام يضحك معها ويتطنز على اللي كانوا جنبهم في المطعم ..... اقترح على وضحه أنهم يكملون السهرة على التلفزيون ...... وافقت وضحه ودخلت تبدل ثيابها عشان ترجع تقعد مع راشد في الصالة ..... بعد ما صلت في غرفتها .... كانت تبي تتصل في سارة وتتكلم معها وتسألها وش تسوي ؟؟؟؟؟؟ بس غيرت رأيها لان سارة بتقول لها نفس الكلام اللي قالته لها من قبل ...... قررت انه هي اللي تصلح اللي صار ولازم قبل أي شيء أنها تشيل ما رأسها كل ذكى عن كلام راشد اللي قاله لها واللي يوقف بينها وبين راشد كل ما حاول انه يتودد لها أو يقرب لها .... هذا القرار كان يلزمه استعداد وأدوات .... وضحه قدمت الأدوات على الاستعداد .... أفتحت الكبت ووقفت تستعرض اللي فيه ....... كان الاختيار ما بين البجامات أو ثياب النوم الجديدة اللي اشترتها اليوم .... وطبعا فازت ثياب النوم عند وضحه بعد ما فكرت أنها من يوم ما أعرست وهي تلبس بجامات .... واليوم هو الوقت المناسب لتغير ....... وبدت المعركة الثانية مع ثياب النوم ..... وش تختار منها ..... اختارت ثوب نوم حرير لونه بنفسجي فاتح ... الثوب كان طويل وفيه فتحه على جنب ... صدره عالي وفتحت الظهر توصل إلى آخر الظهر مشبوكة أطراف الفتحة بخيوط على شكل علامة اكس ..... وعليه روب تور بلون أغمق من لون الثوب بدرجة .... ألبست الثوب ... وحطت شدوا بسيط على جفنها لونه بنفسجي ممزوج بالوردي .... اما لقلوز فكان وردي طبعاً ... مشطت شعرها وخلته مفلول بطريقة راشد ..وألبست خاتم بفصوص بنفسجية ... ما حبت أنها تبالغ في العطر عشان كذا حطت رشة على ارقبتها ورشة ثانية على معاصم يدها ..... حتى النعال غيرتها بدل لا تلبس الشبشب اللي تلبسه مع البجامات ... ألبست نعال بكعب عالي ودقيق .... اطلعت من الغرفة وهي ما هي بواثقة من اللي تسويه ..... مرت على غرفة راشد وهي رايحه الصالة شافت راشد يصلي .... في الصالة أقعدت على الكنبة قدام التلفزيون وقعدت تفرفر في القنوات ...... حست بالبرد .... أخذت البطانية اللي يتلحف فيها راشد على الكنبة .... تلحفت فيها بعد ما ثنت رجلها على الكرسي .... وقعدت تنطر راشد ...


يتبع ,,,

👇👇👇
أحدث أقدم