رواية كبرياء امرأة -43

رواية كبرياء امرأة - غرام


رواية كبرياء امرأة -43

ما يهمه الا نفسه .... راشد اللي عمره ما راعاها أو اهتم فيها ....راشد اللي ما يعترف في وجودها .... راشد اللي يختلف مية وثمانين درجة عن اللي حضنها بين أيديه من شوي يوم شافها تعبانه ... راشد اللي يحترمها ويحترم كلمته معها ... راشد اللي يفأجها بنظرات الاعجاب بين لحظة والثانية .... انتبهت وضحه على صوت راشد اللي واقف على باب الغرفة وفي يده كوب ماي وفي اليد الثانية ملحفها اللي في غرفتها.... وهو يقول : وش تسوين هنا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وضحه : ما أسوي شيء ....قاعدة .........................
راشد وهو معصب : يلا قومي على السرير وتلحفي ..... وقبل لا ترد وضحه عليه صرخ عليها : يـــــــــــــــــــــــــــــــــــلاً .................................................. ................
وضحه اللي انقزت من الصرخة .... قامت على طول للسرير ودخلت تحت الفراش وهي تبكي بصمت ..... خافت من راشد لما شافته جاي يمشى ويقرب من السرير .... راشد بعد ما وقف عند السرير حط كوب الماي على الطاولة وفرش الملحف اللي في يده على السرير فوق الملحف الأصلي عشان يدفيها.... راح للشنطة الصغيرة اللي على التواليت وفتحها وطلع منها حبوب مسكنه للحرارة وعطاها منها حبتين وناولها كوب الماي عشان تأخذ الحبوب بدون ما يتكلم احد فيهم ..... وضحه أخذت الحبوب وشربت الماي وهي ساكتة .... قرب راشد الكرسي جنب السرير وقعد عليه جنب وضحه .... كان يشوفها وهي تبكي بصمت ......... قال لها : ليه تبكين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ تعبانه واجد ؟؟؟؟ وألا بردانه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
أشرت له وضحه برأسها إشارة لا............. سكت راشد شوي وهو يشوفها .......وبعدها قام من على الكرسي وقعد قدامها على السرير وقال : وضحه ارجوس لا تبكين ....... أنتي ما تعرفين دموعس وش تسوي فيني ؟؟؟؟ حرام عليس حنا ما صار لنا يومين من أعرسنا وأنتي تبكين طول اليوم ...... ادري انس ما تبيني ... وانس مغصوبة علي ..... صراحة ما ألومس .... وحده في جمالس ونعومتس ... في زينس اللي ما بعد شفته على حد .... في عودس اللي ما بعد نبت على الأرض مثله ... يحق لس بكل ذا اللي خصسس ربس به انس ترفضيني وتكرهيني .... وضحه أنا اعرف نفسي ... ادري أني رجال كبير في السن .... وادري أني ما فيني الزين اللي ينشاف .... واني على طول معصب وحمقان عليس .....واضربس واهادس ..... بس والله والله أني اعشق تراب الأرض اللي تمشين عليه ............ وضحه اللي كانت مدنقه وتسمع راشد وهي تبكي ... أرفعت رأسها بعد هذا الاعتراف الخطير منه تشوفه وهو يكمل : أرحمين يا وضوح ارحمي ذا الشعر البيض اللي في راسي .... ارجوس حاولي تفهميني أنا إذا اعصب أو أقول لس شيء ترى بدافع حبي لس وغيرتي عليس ... وضحه أنا أغار من الهوى الطاير إذا لمس خدس .... وأخاف ............ أخاف عليس من كل شيء حتى مني..... أخاف عليس ....... وضوح أنا ما أتخيل أني ممكن يجي علي يوم ما تكونين موجودة في حياتي ....... عشان كذا أنا مستعد استحمل أي شيء منس بس انس تكونين معي ........ وضحه بخصوص الشريط ...................... شوفي أنا طول عمري وأنا اسمع ان وضحه لراشد .... وراشد ما هب مأخذ الا وضحه بنت عمه .... والمشكلة أني يوم بغيت العرس وأنا توني شباب قالوا لي أنطر وضحه إلى ان تكبر شوي بعد .... قالت ان شاء الله مع أني ما كنت مقتنع أني اخذ أختي البزر..... لأني كنت احبس مثل أختي ... لا ... أكثر من جواهر ... كان كل شيء فيس يجذبني لس .... طيبتس الزايده ... جمالس الملائكي .... حركتس البطيئة من متنس ... قشتس الحمرة اللي من ادخل بيتنا أدورها بين اللي قاعدين ... ويضيق صدري إلى ما شفتها ..خوفس مني .. بس بعد كنتي عندي بزر مستحيل تكونين زوجة ..... بعد ما كبرتي انقطعتي عن بيتنا وأنا انقطعت عنكم بسبب دخولي الجيش ..... لما كملت دراسة وقررت أسافر وادرس برى قالت أتزوج أحسن لي ما دام أني بطول في الغربة .... وللأمانة ما كنت ناوي اخذس .... لان صورتس في بالي ما تغيرت ..... بزر أم ثمان سنين .... سكت شوي ورجع يكمل وهو يبتسم لها : نسيت ان كل بزر له يوم ويكبر ........ المهم ..... قالوا لي بعد انطر ..... عشان وضحه تخلص دراسة ..... كرهتس أو حاولت اكرهس والومس على وجودس في حياتي ..... بعد ما تخرجتي صار أبوي يتصل لي ويحاول معي أني ارجع عشان نتزوج واخذس معي ... لكني كنت أتهرب من الموضوع بكل طريقة .... إذا أنا يوم كنت شباب كنت اشوفس بزر.... اجل كيف بعد ما صرت رجال ناضج ..... كل ما تذكرت شكلس آخر مره شفتس فيها .... يزيد رفضي للفكرة ........ كيف رجال في مثل سني ومنصبي يستغل صلة القرابة و يتزوج طفلة ...صحيح أني بعد ما رجعت الدوحة شفتس مره أو مرتين بالعباية من بعيد بس بعد كنت ما أتخيل يكون تحت العباية الا وضحه البزر ... عشان كذا كنت أشوف انس ما تناسبيني ..... بس بعد ما رديتيني .... عرفت ان في شيء في تصوري عنس غلط ...... ومع الوقت بدت توضح صورتس عندي بدون ما اشوفس ..فجأة حسيت انس صرتي مره كبيرة يتمناها أي رجال ما عادس بزر .. الكل كان يتكلم عن وضحه .... الكل يمدح في وضحه .... الكل يعترف بجمايل وضحه عليه...... تعلقت بوضحه الجديدة.. لأني عارف أنها لي .... لكني انصدمت أني لي منافسين عليها .... جنيت ... طار عقلي ..... كنت أغار من كل الناس .... أموت .... وضحه تعرفين كيف يعني أموت لو شفت أي رجال يشوفس ان شاء الله حتى رجال عمي ... رجع يبتسم ويقول لما شاف وضحه ترفع حاجبها من آخر كلمة قالها : ليه العمي ما يحس بالناس حوليه؟؟؟؟؟.... عشان كذا فرقعت من الغيض في الحسا يوم شفت راعي المحل يشوفس من ورا بعد ما تخصرت عباتس عليس وهو يحاول يتخيلس في البنطلون .... وفي الشاليه يوم سمعتس تتكلمين عن ....... اللي ما يسواه احد ........... وضوح من هو ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ من هو اللي ما يسواه احد عندس ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وضحه انحرجت من أرد عليه عشان كذا نزلت رأسها وسكتت ..... راشد : وضوح دخيلس لا تخليني كذا تأكلني الغيرة .... ردي علي ارجوس ؟؟؟ وقام ووقف عند الدريشة يوم ما ردت عليه........ وضحه اللي أرفعت رأسها تشوف راشد عرفت انه أكيد عصب ..... كان واقف وهو مكتف يده ومتسند على حد الدريشة .... شكله كان يغلي من الغيض وما سك نفسه بالقوة .... قالت وضحه لازم اتحاكا .... بس كيف أقولها ؟؟؟؟ والله استحي ؟؟؟؟؟؟ السالفة ما فيها حيا ؟؟؟؟؟ الرجال بعد ذا الاعترافات اللي صفها لس من حقه انه يعرف قيمته عندس........ ركزت وضحه على روب راشد الشتوي اللي لبسه على البجامة وقالت بصوت ناعم وهادي قد ما تقدر : راشد ................................ راشد لف على طول عليها يسمعها ............. وضحه ما حركت عينها عن الروب وقالت : راشد كل بنت من يوم هي صغيره يكون عندها فارس الأحلام الوردية ..... اللي يبقى معها إلى ان تكبر وتلاقي الفارس الحقيقي اللي تتزوجه وتحبه أو العكس ..................... بس أنا من يوم كنت صغيره إلى ذا اليوم والى ان أموت..... وأنا ما عندي الا فارس واحد ..... فارس واحد يسوى عندي الدنيا وما فيها .... هو عندي ما يلحقه رجال في مراجله ..... هو في عيني ما بعد أنخلق اللي في وسامته ............وسكتت ونزلت عينها وهي تلعب بطرف الملحف بتوتر .... وقالت بصوت واطي : هو أنت ................... راشد اللي قرب من السرير وقعد على الكرسي وهو ما هب مصدق نفسه من الفرحة .... قال : ما سمعت ... من ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وضحه أبلعت ريقها وحاولت أنها تعلي صوتها وقالت : أنت ................
راشد بعبط قال : هـــــــــــــا ..... علي صوتس ما اسمع ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وضحه تدري انه سمعها بس يلعب عليها قالت بصوت عالي : أنت.... وغطت وجها بسرعة بيدها وهي تسمع صوت ضحك راشد ........... حبت أنها ما تخليه يحرجها أكثر..... أرفعت رأسها وحطت عينها في عينه وقالت : بما ان حنا في جلسة اعترافات ممكن اعرف شيء ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
اشر راشد برأسه أشارة نعم وهو يحاول يسكت عن الضحك ...........
وضحه : أنت اللي كنت تطرش المسجات ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
راشد سكت شوي وهو يشوفها وبعدين قال : إيه أنا .............. كان عندي جوال في السيارة فيه كرت يا هلا وأطرش لس منه ......مسجات كلها من أغاني تذكرني بس .....................
وضحه اللي ارتاحت بعد رد راشد قالت : بس أول مسج أغاني جاني ما هب من عندك لأنه كان من رقم غريب .... بس الغريب ان الأغنية عندك ....... استاهلك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
راشد ابتسم وهو يحك شعره وقال : ما شاء الله عليس إلى ذا الحين متذكرة ؟؟؟؟؟؟ الصراحة أول مره كنت أبي أطرش لس مسج ولا كان عندي كرت اتصل منه .... مسكت أول هندي شفته يمشي في الشاليهات وطرشت لس من جواله ........... ما هان علي ترقدين بدون ما اقولس شيء يطيب خاطرس ..... خاصة أني أنا السبب في بكيس ذاك الليل...................
وضحه باستغراب : وأنت وش اللي عرفك أني كنت ابكي ..... ما به احد كان معي غير حمده ؟؟؟؟؟؟؟؟
راشد بلؤم : أوه ..... صدق حمده بعد كانت موجودة ...... نسيت أطرش لها مسج ...............
وضحه قرصت عينها فيه وهي تقول : راشد أنت كنت موجود .... كنت تسمعنا صدق ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
راشد اللي قرر انه يعترف قال : كنت توني جاي من الدوحة وانزل أغراضي من السيارة ما كان قصدي تجسس عليكم بس صوتكم كان عالي والحوار شدني ...... وضحه إلى ذا الحين أنتي بردانه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وضحه وهي تشوف راشد يجر خيط الروب عشان يفتحه قالت : لا راشد ما في داعي تعطيني أيها أنا ما عادني ببردانه...... راشد اللي فصخ الروب وحطه على الكرسي لف عليها بنظره شيطانية وقال وهو يرفع طرف الملحف : بس يا أم زايد أنا برداااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااا ن ..........................




راشد اللي كان راقد أول ما توعا من النوم وقبل لا يفتح عينه دور في الفراغ اللي بين أيديه وضحه اللي كانت مالية ذا الفراغ ...... بس ما لقاها..... قام بسرعة يدورها في الغرفة ......... طلع يدورها في الشقة يوم ما لقاها في الغرفة..... بعد ما طلع من ممر الغرف لمح وضحه واقفة في المطبخ تشرب ماي وهي تشوف الثلج من الدريشة ...... ابتسم وهو يشوفها..... دخل المطبخ يتسحب ..... جاء من ورآها بهدوء ولمها بقوة من ورا .... وقال في أذونها بعد ما باس رأسها : احبس ... احبس ... احبس ... صباح الحب يا حبي .....
وضحه اللي تخرعت من حركت راشد .... ردت عليه بصوت واطي و مبحوح وبنبرة خجل: صباح النور .........
راشد اللي استغرب صوت وضحه لف يوقف قدامها يشوفها وهو يقول : وش فيس يا قلبي ؟؟؟؟؟؟؟؟
قالت بخجل وهي تشوف تعابير وجه راشد المستغربة من شكلها بس بدون ما تحط عينها في عينه : مزكومة .........................
راشد اللي عوره قلبه على شكل وضحه كان اللون الأحمر كاسي عيونها وخدودها وخشمها.... وصوتها رايح بالمره .....قال بكل حنان : بسم الله عليس يا قلبي ........ تعالي ... تعالي خليني أشوف فيس حراره
ولما مسك جبهة وضحه لقاها شابه من الحرارة................... بدت الطوارئ عند راشد على طول ...
اتصل الفندق وطلب رقم الدكتورة الملحقة بالفندق .... حمق لما عرف انه دكتور ما فيه دكتورة .... بس تغاضى عن جنس الدكتور في سبيل صحة وضحه اللي ما بغى يشوفها ..... طول فترت وجود الدكتور عند وضحه يكشف عليها وهي حالتها حاله .... لا بالها الحرارة والزكام من صوب .... وراشد اللي يتليقف على الدكتور من صوب ثاني .... تقريباً الدكتور كشف على وضحه نظري بس.... لان راشد ما عطاه مجال يلمس وضحه في شيء ..... هو اللي اخذ الحرارة ... وهو اللي قاس الضغط .... وهو اللي كان بيموت الان السماعات أفلتت منه ......وضحه ما تدري كيف الدكتور استحمل راشد ولا قام يكفخه ....... عطا الدكتور وضحه ابر عشان تنزل الحرارة بعد ما عطا راشد نظرات تحدي انه يقرب من الابره .... وكتب لها دواء في روشته شبه حذفها على راشد ....... بعد ما راح الدكتور....أمرها راشد أنها ما تقوم من الفراش وهو بيروح يجيب لها الدواء وبيرجع بسرعة ... وضحه ما كان في داعي راشد يأمرها بشيء لان الابره دوختها على طول خاصة أنها ما نامت طول الليل ....ومع أنها كانت تبي تقاوم النوم وتنتهز فرصة غياب راشد لكنها راحت في سابع نومه .........................




وضحه اللي كان ودها تقوم قبل لا يرجع راشد عشان تسوي اللي في بالها ..... غطها النوم ولا قامت الا بسبب شيء يتحرك على وجها .... أفتحت عينها نصف فتحه ... شافت راشد نايم على بطنه جنبها على السرير ويحرك ورده على وجها عشان تقوم وقال يوم أفتحت عينها قال : مساء الحب يا حبي ..... يلا قومي موعد الدواء ..... ما شبعتي نوم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وضحه : جرت الملحف على وجها وقالت : راشد لا تقرب مني كذا.... بعدين بعديك .............
راشد وهو يجر الملحف عن وجه وضحه قال : يفداس راشد وروحه وقلبه ... بس ارجوس لا عاد تغطين وجهس عني ابد.......
وضحه أحرجها كلام راشد .... وكان ودها تقول له جعلني فدى روحك يا روحي ..... بس عقلها ربط لسانها عن لا تنطق بكلام قلبها ... واكتفت ..... أنها تبتسم له بخجل يعكس الحيرة اللي داخلها .....وهي تشوف راشد يجيب صينية العشا ويحطها قدامها على السرير.....وهو يقول : بس يا قلبي ما في دواء على معدة خاليه .....



وضحه بسبب الاحتقان اللي في حلقها ما أقدرت أنها تأكل شيء غير الشوربة..... واللي بعد الشين أقدرت تشربها لان راشد أصر انه هو اللي يشربها أيها .... ويوم ما رضت فتن عليها ..... بعد العشا والدواء قامت وضحه عشان تغسل وتصلي الصلوات اللي فاتتها ..... راحت تتوضأ .... وهي في الحمام شافت شكلها نكره .... نحرجت أنها كانت قدام راشد طول اليوم كذا..... بعد ما صلت في غرفتها وبما ان أنها ما جابت معها أي ثياب نوم بدلت وألبست اكشخ بجامة عندها .... بجامة صفراء بدون كم وبنطلونها تحت الركبة ... تعطرت عطر ما شمت ريحته من الزكام ..... مشطت شعرها وخلته مفلول..... حطت قلوز شفاف .... ألبست حلق ناعم على شكل فص ماسي يناسب دبلتها..... وهي تشوف نفسها بنظره أخيره قبل لا تطلع ..... يا قلبس تتعدلين له بعد اللي قاله ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ما أتعدل له أنا ارتب نفسي .... عشان ما يقول وش ذا النكرة ....... وبعدين هو كان راقد يوم قال ذا الكلام ..... وأنا ما هب بمحسبته على كلام في النوم ....... أنا احسبه على اللي يقوله لي وهو صاحي ...... مسكينة .... ما تدرين ان كل رجال يقول وهو صاحي أي شيء عشان يوصل للي يبيه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ لا ......... راشد ما هب كذا .... ما فيه شيء يجبره يقول لي كلام ما يقصده ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ...................................




راشد اللي كان قاعد في الصالة ومستطرب ويغني مع أغنية محمد عبده ( أنتي نسيتي ) اللي تنعرض في التلفزيون ..... وضحه أول ما اطلعت من الممر أوقفت تشوف راشد كيف كان مندمج ويغني بحرارة ...
عند مقطع ....( لو تدرين وش أنا منه خايف ... ان باقي لك من الذكرى حسايف) غيمت الدنيا في عين وضحه وضاق صدرها ..... صورة راشد وهو يغني ذا المقطع مع الكلام اللي قاله لها ليلة أمس وهو نايم كانت تتلاعب في رأسها مثل الكور اللي تتخابط في بعضها البعض ........ أرجعت على ورا شوي شوي عشان ترجع غرفتها قبل لا يشوفها راشد ...... لكن راشد لقطها قبل لا تدخل ونادها تقعد معه ..... جاته وقعدت على الكرسي اللي مقابل الكنبة اللي قاعد عليها راشد وهي تحاول تشيل الموضوع من بالها ...... راشد قال وهو يشر بيده لوضحه تجي تقعد جنبه على الكنبة : بشري حبي .... كيف حالس ذا الحين ؟؟؟؟؟ اربس أشوى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ردت عليه وضحه وهي تتجاهل حركت يده : الحمد لله ... بخير ذا الحين .........وسكتت ونزلت عينها في الأرض وهي تشوف راشد يتأملها...... راشد اللي كان يتأمل غصن الورد اللي كان ملفوف حول ساق وضحه بالحنة ويقارنه بالي ملفوف على ذراعها : وضوحي تعالي هنا جنبي ....................
وضحه ردت وهي تلعب في دبلتها : راشد ولا لك لوى ..... بس ما يجوز كذا ..... حرام اعديك.......
راشد وهو يحاول انه يطول باله عليها قال : حبي ... أنا وش قايل لس داخل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ بس تدرين أنتي معاس حق ..... أنا اللي لازم أجي جنبس .... أنتي ما يجوز تقومين من مكانس .... وكمل وهو يقوم من كرسيه ويوقف قدام كرسي وضحه : في حد قالس ان الأرض اللي تمشين عليها أعجزت تتحمل خطوات زينس على ثراها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ..... عشان كذا يا قلبي لازم نرحمها وما نخليس تمشين عليها
وفي لمح البصر شال راشد وضحه من الكرسي بين يديه .............. انصدمت وضحه من الحركة الغير متوقعه من راشد وصار وجها احمر من الإحراج وقالت : راشد الله يخليك نزلني ........
راشد اللي كان يمشي لغرفته قال لها : لو سمحتي اسمي الدكتور راشد ...... والدكتور يشوف انه وقت النوم يا روح وعيون وقلب الدكتور .................................................. ..................



راشد وهو ينزل وضحه على السرير قال : حبي وش فيس ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ليه متخشبة كذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وضحه وهي تجر الملحف بسرعة عشان تتلحف به قالت : تعبانة من الزكام .... وراسي يوجعني ......
راشد اللي فهم التلميح قال وهو يلف عشان ينام على الطرف الثاني للسرير : ألف بسم الله عليس يا قلبي .... ارقدي ذا الحين .... وان شاء الله باكر بتقومين بخير .....
وضحه وهي تشوفه يرفع طرف الملحف قالت : راشد أنا بنام في الغرفة الثانية ..... وكملت بسرعة لما شافت راشد يجمد في حركته وهو يقرص عينه فيها : عشان أخاف أنام جنبك واعديك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
راشد وهو ينسدح على السرير ويتلحف قال : اسمعي وضحه الكلام اللي بقوله لس عشان ما نقعد نعيد ونزيد في ألحكي ..... أنا طولت عليس بالي بشكل ما تقدرين انس تتخيلينه .... وخليتس على راحتس واجد ... بس أبيس تعرفين أني أنا رجلس ولي حق عليس ... ومن وأجبس انس تحترمني ..... واعتقد عيب عليس لما كل شوي تطلعين لي بعذر عشان تنامين في غرفة منفصلة ..... ويوم شاف راشد وضحه كشت من كلامه قال وهو يبتسم : نوم بالحالس .... ما فيه .... أبيس تنسين ذا الموضوع نهائياً ..... وجر يدها وباسها ولمها لصدره و قال : شلي من بالس أني أفرط فيس أو ابعد عنس الا وأنا في القبر....... يلا ارقدي قبل لا أغير رأي .................................................. .......



يتبع ,,,,
👇👇👇

أحدث أقدم