رواية نيران الحب -4


رواية نيران الحب - غرام


رواية نيران الحب -4


جمانة: هذا حبـ..... فيصلوه كمل الاسم وبعدين تكلم

ناصر معاها: منو

جمانة بصراخ: ياااااااااااااااااااااااااااااااي حباها .... وخلص الفلم ....
كلللللللللللللوش وعرسوا ألف الصلاة والسلام .....

الكل عاد ضحك على خبالها حتى جدتها ضحكت وفي قلبها يا عمري هالبنت الولد

مروج: ها عرسوا

جمانة: إيـــــــــه حباها وعرسوا ..... وخلص الفلم .... (وبحالميه) أنا بصير مثلهم ....

أحلام تطالع الكل: كيف يعني

جمانة: يعني أنا بعرس مثلهم أول شيء بخلي جوادوه يغصبني عليه وبعدين أنا بترجاه وأنا أصيح ما يخليني أعرس عليه وبعدين أخلي فارس أحلامي يجي ياخذني ..... (وبحالميه) متى يصير اللي في بالي

عاد الجدة ماتت ضحك

جمانة سمعتها: مروج من جنبك .... ليكون حاطه سبيكر

مروج تطالع الكل: الكل وأنا حاطه سبيكر والكل يضحك على المراهقة الصغيرة جمانة

جمانة بإحراج: حتى عمي؟؟؟؟؟؟

أبو مشعل: حتى عمك

جمانة بصدمه: لااااااااااااااا ..... انقلعي يالحماره برويك بعدين هين

فيصل:جما.....فارس احلامك عادي يكون أنا

جمانة بسرعة: لااااااا ..... قلت بخلي جوادوه يجبرني عليه وبعدين الواسطة هو عمي يقنعه .... أوه إبتدى الفلم

فاضل: أي فلم بعد

جمانة: يالغبي عدت الفلم .... لو تشوفه يا فضول ياااااي يجنن بس تعرف حبيبها أحلى منها .... أنا خلاص بعرس عليه

الكل ضحك وأبو مشعل: جمانة قلتي له

جمانة: منو .... أوه المعرس .... تخسي إلا هو.... أنا ما أقول لأحد تعال تقدم لي هو اللي يجي صح نصور

ناصر بحماس: أقول جهزي الفلم بجي بطالعه الحين.... وقام

جمانة: يا عمري أخوي بسرعة تعال وإلا بشغله... باي (وسكرت)

أم جعفر: من صجك بتروح

ناصر: أيـــــــــــه

أم جعفر: والغداء

ناصر بتفكير: بلا جمانة ما يحلى ..... وطلع

فاضل: مع السلامة

أم مشعل: وين؟؟؟

فاضل يغمز إلى جدته: عند جمانة ..... بطالع الفلم

فيصل: خذني معاك

مروج: وأنا معاكم

أحلام: وأنا بعد

أم جعفر وقفت: انتظروا بجي معاكم ..... وعلى طول راحت تلبس

الكل استغرب وأبو مشعل ضحك: والله ما تقدر تستغني عنها



في المطار



: أخيرا .... أخيرا يا عصام

عصام: اشتقت للعيال

: أكثر مما تتصور ..... بس اشتقت لجمانة أكثر.... يا حبي لها ...

أبو عصام: أقول يا لله نروح نشوف عيالنا بعد الغيبه

أبو جواد: يا لله......



بعد ربع ساعة

طوطن .... طوطن .... طوطن

جمانة بسرعة طلعت وفتحت الباب وطبعا في الوجه ناصر: هلا بأخوي.... يالنحيس ما كملت الفلم عشانك بسرعة أدخل .... (وسكرت الباب وهي ما تدري من اللي واقف بره)

ناصر: جمانة.... فتحي الباب

جمانة باستغراب: ليــــــــــش

ناصر: اللي بره

جمانة فتحت الباب وشهقت: مروج.... يا غناتي أحبك موت

مروج تمثل الزعل: زاده .... قصي علي

جمانة تحضنها: الله يعيني لما تعرسي بضيع

أحلام دخلت: الله لنا

فيصل: إيـــه والله...... دخل

جمانة انصدمت: فصلوه .... وبسرعة دخلت داخل لأنها مو لابسه حجابها

فيصل مستانس: يا عمري البنت العم تجنن ..... حليوه

أم جعفر دخلت: وينها المقروده وينها

ناصر: بديــــــــنا...... أقول جدتي من جابك

أم جعفر تدخل مشعل: ولدي حبيبي مشعل

ناصر: أوه مشعل في بيتنا يا حيا الله مشعل

جواد دخل وهو حامل سجاد: عسى ما انتهى الفلم

ناصر: لا تخاف ما إبتدى ....

فاضل دخل: يا لله كل واحد يمسك له بيبسي وفوشار

مشعل: وش جايب أنت .... (يأشر عليه)

فاضل: يو أسويلكم مثل السينما

مشعل: ومن طلب منك

جمانة: يا عمري فضول

فاضل استانس: يا عمري بنت العم .... أقول تعالي أخذي أكبر بيبسي لكي

جمانة تعدل حجابها: والله مدام إنك حركات كل ما بطالع فلم بعزمك

فاضل معاها في الخط: قولي وأشتري الفوشار والبيبسي حقنا

جمانة بفرح: ما عليه اتفقنا.... (التفتت وشافت مشعل وجنبه جدتها) وأول ما شافت مشعل تغيرت نظراتها للخوف ومشعل حس لها

مشعل: ممكن أحضر الفلم

جمانة بلعت ريجها: ها .... أي فلم .... إيــــــــه عادي ....

أم جعفر ابتسمت: أقول مشعل خلنا ندخل

جمانة توها تنتبه لجدتها: هلا جدتي.... أدري من حبك ما تحملتي فراقي

أم جعفر تكابر: ويع أنا جايه لأن مشعل قال يبي يطالع الفلم وأنا اشتقت له
و ......

جمانة مقاطعه: مو عذر ... ما مداه أسبوع من شافك.... أقول عذرا أقبح من ذنب .... يا لله تفضلوا

ودخلوا كلهم وشافوا المكان ظلمه مشعل تحمس وعلى طول جلس على الكنب: يا لله

جمانة استغربت أول مره تشوف مشعل الرزين يسوي مثل خبالهم

ناصر نقز: يا لله (ويصرخ) فاضل الفوشار

فاضل: وعاوز واحد فوشار مشوي يصلحه

جمانة بتشغل الفلم: على فكره ..... للكبار فقط (تطالع جدتها)

أم جعفر: نعم نعم ...... أنا أكبر وحده فيكم

دخلت زهراء مع الكل: سلام

الكل بملل: لحوووووووول.....

زهراء: لا تنسوني إني من الشباب

جواد: أي شباب وبعد كم أسبوع زواجك

زهراء: ولـــــــــو

جواد وقف: أقول جمانة هاتي الفلم أطالعه في غرفتي أحســـــــــــن

أم جواد: ليه مضيقين عليكم
جواد ما عرف يرد

جمانة تدافع:إيـــــــــــه مضيقين أقول يمه خذي خالتي أم مشعل وروحوا هدروا في مجلس النســـــــــــــاء

أم مشعل: كل هذا حماس للفلم

جمانة عشان تنهي الكلام شغلته وعلى طول سحبت الفوشار والبيبسي من فاضل وجلست قبال التلفزيون يعني بعيد شوي عنه





في السيارة



عصام: وش أخبار السفر

أبو جواد ضحك: ما قصر علينا أبوك ما خلى واحد ما لعوزاه

عصام: أكيد أبوي وأعرفه

أبو عصام: أقول وش أخبار حفيدي العزيز لؤي

عصام: طالع على جده في الحركات

الكل ضحك وكملوا طريقهم


في بيت ابو جواد

مروج تحمست وجلست مع جمانه قدام وشوي ومعاهم أحلام والكل يلاحظ وشوي فاضل من الحماس للفلم وشوي ناصر وبعده جواد وفيصل وأخيرا مشعل اللي ما لقى مكان جنبهم فجلس قدام جمانة عناد وبدوا أم مشعل وأم جواد يتكلموا وأزعجوا الكل التفتت جمانة: والنـــــــــــهايــــــــــــة

الكل طالع فيها وسكت

جمانة: نبي نطالع الفلم.... ســــــــــــــــــــكوت

وكملت وما جاء البطل اللي تحبه إلا وصرخت: يااااااااااااااااااااي يا عمري

الكل انصرع وهي راحت واجهة التلفزيون: شوف ناصر شوف ..... الله شوفه بالنظارة الشمسية يا ربي ذباااااااااااااااااااااح

طبعا كل الشباب غاروا وهي تكمل: يا عمري .... (وتلتفت لهم) شفتوه .... آآآآآآآآه يا قلبي ......

فيصل بغيره: قومي حبيه

جمانة ما ترددت وطبعت حبه له في التلفزيون والكل منصدم

جواد: استخفـــــــــــــيتي

جمانة بحالميه: أحبه أموت عليــــــــــــه

أحلام:مالت عليه

جمانة بعد أحد يغلط عليه قامت تخصرت: لا والله ترى هذا أحلى منك وأنت ولا شيء بالنسبه له

فاضل يبي ينهي الهوشه: مااااااااااااااااات

جمانة التفتت بسرعة: لاااااااااا ..... (وجلست تكمل الفلم)

مشعل يخرب: أنا ما أدري ليش البنات يحبونه مع إنه مو حلو

جمانة بعد وحتى لو تخاف من مشعل التفتت: حاصل لك تصير مثله

مروج تدافع: والله أخوي أحلى منه بمليون مره

جمانة ما ردت بس قامت والكل يطالع فيها: ويـــــــــن

جمانة بزعل: إيه شاف حبيبته ...... (قلبت وجهها)

وأول ما تهاوش معاها على طول صريخ: ياااااااااي أخيرا الله فرق بينهم

جواد مستغرب: أنت طالعتي الفلم

جمانة بفرح: أكيــــــــــــــــــــد

مشعل: أشك.....

وكملوا الفلم والكل تحمس واللي أعتدل في جلسته ولما صارت النهاية دخل أبو مشعل: سلام

كل الشباب طبعا التفتوا له وأشروا له يسكت وهو استغرب ولما صار اللقطه الأخيرة

جمانة: لااااااااااا ...... وبدت تصيح

أبو مشعل: سبحان الله...... تقول شافته

مروج تمسح دموعها: خســــــــــــــاره .....

أحلام: والله حلو الفلم والنهاية أحلى منه

جمانة قامت ونست روحها: أكيد مو حبيبي يمثل

الكل: .................. (بعد مده) هههههههههه

فيصل يمسح دموعه: حسبي الله على شرك ولا تتوبي.... والله إني أحبك

فاضل: خلاص من الحين ناصر أنا أبي جمانة مرتي

جمانة تخصرت: لا والله ..... أنا ما أبيـــــــــــك

ناصر: ليـــــــــــــه

جمانة بحالميه: لأن حبيبي هذا (تأشر على صورته في غلاف الفلم) لما يعرف إني أحبه بيجي لي ..... آآآآآآآآه بس متى

جواد: أقول جمانة.... صج على نياتك ..... هذا ياخذ وحده على مستواه
مو إنت

جمانة انقهرت: يا حبيبي أدخل التمثيل وهو مجرد ما يشوفني بينسى حبيباته عاشقاته .....

فيصل: طيب وأنا

جمانة: وش فيك

فيصل: أنا أحبك موووووووت

جمانة: أنت أخوي...... وبعدين أنا ما أفكر فيكم أنا أفكر بحبيبي .....

مشعل: طيب لو نلبس مثله ونتصرف مثله وكل شيء مثله توافقي

جمانة: أكيد.............. No نو

مروج: ترى أخواني أحلى منه

جمانة: ما يجو ظفر منه....

فيصل وفاضل وقفوا مع بعض متخصرين: أشوف بلا إهانات

الكل ضحك وجمانة: يااااااااي عندي أولاد عم ظريفين

أحلام: من صجكم أحد فيكم يتمنى وحده خبله مثل جمانة ....... مراهقة

عاد هذي الكلمة اللي جمانة ما تحبها موليه: لا والله..... ما مراهقة إلا إنت يا .......

دخلت أم جواد: جمانة...... والنهاية كبري عقلي

أم مشعل: الله والعذر وبكره تعرس

جمانة منصدمه:..............

فيصل وقف من الصدمه يأشر على جمانة: هذي تعرس

جمانة صحيح كانت منصدمه بس فيصل غاضها وتخصرت: وليـــــــــه ما أعرس وش ناقصني جمال ومال وحلاه وكل شيء كامله والكامل الله

فاضل وقف: باااااااااااال عليش فكرناك بتستحي مثل البنات بس أبد ما في أمل الكل ضحك إلا مشعل

جواد: جمانة في واحد قال يبيك ......... وش رايك

أم جعفر تصد : لا مو موافقه .......

الكل استغرب وجمانة تخصرت: لا والله أنا اللي أتخذ القرار.........

(تلتفت لأخوها) وبعدين إنت بس في واحد قال يبيك وبس لا شغل ولا أخلاق ولا حاله مني والطاقه أقول موافقه

جواد: من قال بنتظر رايك أنا قلت له موافقه

الكل انصدم وجمانة: مستحــــــــــــيل .... حرااااااااام (وبدت التمثيل)

راحت عند رجل أخوها تسوي حالها تصيح: تكفى تكفى ما أبيه ما أبيه ما أحبه
الكل مات ضحك

أم جعفر: إنت أصلا مالك إلا اللي في بالي ما غيره

جمانة بملل: مو تقولي صديقك في بريطانيا ..... (الكل مات ضحك)

أم جعفر: حاصل لك.... بس تعرفي أنا أعرف واحد يحبك يموت عليك

جمانة: وينه يا حضي..... مالت

أبو مشعل: وأنت ليه مستعجلة

جمانة: لا والله..... الحين مروجوه تعرس وأنا لا

ناصر: توك صغيره

جمانة: طول بعرض وتقول صغيره..... حرام عليك

فيصل: قلت لك أنا جاهز أنت آمري بس

أم مشعل: صحيح وش رايك أم جواد

أم جواد تطالع بنتها بعين وعين: إذا وافقت ما بنلاقي أحسن منه

كان تستحي جمانة أبد ردت بكل جراءه: ما أبيه ..... أنا أبي أعرس على واحد عن قصة حب (وبحالميه) مثل حبيبي

أبو مشعل: أقول جواد الله يعينك على خبال أختك.....

طوطن ..... طوطن

الكل مستغرب

أم جواد: من جاي هالحزه

جواد وقف: بروح أشوف...... وطلع


(5)

في الحديقة


جواد فتح الباب وانصدم وعلى طول نزلت دموعه وهو يحضن الشخص و: يبااااااااااا

أبو جواد على طول حضن ولده وجواد يحب راس أبوه وخده ويده: وحشتنا يبه والله وحشتنا

أبو جواد: يو وليدي خلني أدخل أشوف القماره البقيه

جواد ابتعد مبتسم ومسح دموعه: حياك

أبو جواد: شخبار سجودي

جواد ابتسم: طالع على جده

أبو جواد: مشتاق أشوفه ....... أكيد يشبهني

جواد ضحك: أكيد ما يبيلها سؤال ....... يالله ندخل

في الصالة



الكل عينه على الباب وما سمعوا: حياك البيت بيتك ....... يالله يالله تغطوا

الكل انعفس بس ما مداهم لأن على طول الرجال دخل

يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم