رواية نيران الحب -5



رواية نيران الحب - غرام


رواية نيران الحب -5


الكل انصدم وما وعاهم من الصدمة إلا جمانة اللي صرخت: أبووووووي (وراحت في حضنه)

أم جعفر وقفت: جعفر ......... (مسحت دموعها) أخيرا ........ وراحت حضنته

أم جواد طاحوا دموعها وعلى طول طلعت لغرفتها والكل سلم عليه وأما جمانة فرحانه ما أحد قدها من الوناسه جالسه جنبه عن اليمين وعن الشمال جدتها والبقيه موزعين

أبو جواد: حيالله مشعل..

فيصل قام: إنا لله كل من شاف مشعل حياه وما بقى إلا يفرش الأرض ذهب حقه وإحنا الله لنا ..

جمانة: ما عليك يا فضولي أنا أدلعك لا تبي دلع غيري ..

فاضل: لا والله وأنا .........

جمانة: بعيوني..

أبو جواد على طول سحب خد بنته وباسها: يا عمري طيبه على أبوها تحب الكل الحنونه

أم جعفر: إيه يمكن ما تعرف وش تسوي تحب الكل إلا جدتها ..

أبو جواد(جعفر): وش تسوي القمر ........ (يأشر على جمانة) هذي البريئة تسوي شيء ........ حرااااااااام

جمانة استحت: يو يباه عاد ......... استحي

الكل مات ضحك

فاضل: أخيرا استحت البنت

عاد ما بغى إلا وضربه من جمانة بالمخده: لا والله ليش ما استحي أنا..

فيصل: يمكن ....... (وافلت وجمانة أكيد وراه)

مشعل ابتسم وسرح فيها وناصر حس له وابتسم وسكت

أبو مشعل وقف: يالله نمشي الحين

أبو جواد وقف: وين على خير

أبو مشعل: أكيد أم العيال تبي تجلس معاك وو ...... يعني بنمشي تأخر الوقت وبكره إنشاء الله نجي نتطمن عليك .......... يالله يا أولاد

وقاموا وكلهم طلعوا والبقية راحوا يناموا






في غرفة أبو جواد


أبو جواد: والله تولهت عليك

أم جواد بخجل: وأنا بعد ..........

أبو جواد: يا ربي على اللي يستحون أحبهم مووووت .....

شوي سكتوا وما يسمعوا إلا: إدفر مناك ...... تباعد ....... ما أسمع ...... قال تولهت عليك

أبو جواد طالع أم جواد: مو كأنهم ناموا ......... (بخفيف)

أم جواد: ما أدري ......

أبو جواد أشر لها تسكت وفجأه فتح الباب: طااااااااااااااااااااااااااااااااخ

جمانة: آآآآآآآآآآآآآآآآآآي ...... (شافت أبوها وابتسمت) أنا قلت لكم ما تجيبوني هنيه ما تفهموا ........ (وتهرب)

ناصر: كل من جواد ولا يهون ........ (ويهرب)

جواد يطالع يمين ويسار: أهم اللي ........ (وبجدية) أسف يبه .......(ومشى)

عاد أم جواد وأبوه ما توا ضحك صج خبال حتى وهم كبار ....... الله المعين






بعد أسبوعين


تررررن ترررن

مشعل بتعب: ألو

جمانة: ........................

مشعل: ألو

جمانة: مشعل

مشعل اعتدل: هلا بــ............ آآآآآآشـــــــو

جمانة: رحمك الله

مشعل: يرحمنا ويرحمك ....... وش أخبارك

جمانة وباين على صوتها القلق: وش فيك تعبان

مشعل: لا بس ...... أزمة برد ..... المهم وش مسويه والدراسة و.... آآآآآآآشــــــــو

جمانة: رحت المستشفى

مشعل: ما يحتاج أصلا ....آآآآآآآشــــــــو

جمانة بقهر: ياهل إنت ما تروح ولا ...

ما كملت لأن قطعت عليها كلامها عطسه قويه وبعدها على طول كح متواصل

مروج دخلت وصرخت بخوف: مشعل ...... (تهزه) مشعل شفيك ......

فيصل دخل من صراخها: مروج و ........ (وصرخ) مشعل

عاد جمانة ما تحملت وعلى طول قامت غرفتها تصيح وتدعي له بالسلامة






في المستشفى بعد ساعتين



الدكتور: إنت لازم تأخذ أجازه أسبوع

مشعل: ما يمد ..... آآآآآشــــــو .......

الدكتور: أول الأيام بيكون عشان الراحة بس بعدين عشان المواعيد ..... إنت الحين استخدم هذي الأدوية وتعال بعد 3 أيام

مشعل: اوكيه ......... مع ..... آآآآشــــــــو

الدكتور ابتسم: الله يسلمك


في السيارة



فيصل: وش قال

مشعل: عطاني أسبوع إجازة

فاضل بمزاح: يا أخي عطني الإجازة

مشعل: خذها ........ أصلا أسمع ........ آآآآآشــــــــــو ..... أسمع من اليمين وأطلع من الشمال

فيصل: وش قصدك

مشعل: يعني تتوقع أترك شغلي أسبوع ...... أصلا ...... آآآآآشــــــــو .... أهو يوم ما أقدر مو بعد أسبوع

فاضل: غبي ما ينشره عليك

مشعل مسكاه من رقبته: أنا صحيح مريض بس فيني قوه

فاضل: آآي آآآآآآآآآي ما أقصد أمزح

مشعل تركاه: آآآآآآآآآآآشـــــــــــــــو

فيصل يمسح وجهه: حشى ما صارت عطسه ......... سبحتنا






في بيت أبو مشعل


جمانة في غرفة مروج: يا ....... آآآآآآآآآه بموت قومي عني

مروج: والله لرويك

جمانة دزتها وبسرعة افتح الباب واطلع ومروج وراها

أحلام: استخفوا البنات الحمد لله والشكر

جمانة تصرخ: عمي ألحقني بتذبحني

عاد وهم في غفيصتهم ومروج جالسه على جمانة وهذيك تستغيث وأبد ما في مغيث وشوي يتعاونوا مروج وأحلام وعليها في الصالة في الوسط

جمانة بصراخ: حراااااااااام شعري

أحلام بخبث: بجيب المقص ........

جمانة بخوف: لااااااااااااا إلا شعري ......... يمااااااااااااا

وانفتح الباب بسرعة

مشعل ما دخل إلا شاف مروج وأحلام على وحده من الكلام عرف إنها جمانة بس شكلهم متعاونين عليها طبعا مروج وأحلام شافوه تيبسوا ........ نسوا إنهم جالسين على جمانة

جمانة ما انتبهت للي دخل لأنه صار وراها

جمانة تدزهم: ما اتنفس ........ أرحموني ...... (وصرخت) هواااااااااء

مروج طالعت جمانة وحستها أبد مو قادرة وقامت وتوهقت أحلام

مشعل خاف: وش السالفة و .......

جمانة ما عرفت تتكلم ولا حتى تتحرك وأشرت لهم ماي

أحلام خافت وبسرعة راحت تجيب الماي وأما مروج خافت: جمانة وش فيك

جمانة بصوت مبحوح: مااااء ........هو ....... ما اتنفس (بصعوبة قالتها)

مشعل خاف وقرب لها وشافها انصدم على طول جلس جنبها وحط راسها على رجله

مشعل: جمانة... جمانة ...

جمانة فتحت عينها بخفيف ما ميزت من قدامها وحطت يدها على حلقها: هواء .......

مشعل على طول صرخ: بسرعة جيبي الأنبوبة حق فاضل

مروج زاد خوفها وبسرعة قامت وفي أقل من دقيقة وصلت

مشعل يسند راس جمانة على صدره: خذي خذي ....... تنفسي

أحلام طبعا وصلت بكاس الماي وتطالعهم خايفه: ضيق تنفس ........ عارفة

جمانة مغمضة وطبعا لأن قليل ما تجي لها أزمات ضيق التنفس ما كانت مهتمه بزود فما كانت تاخذ الأنبوبة معاها إلا لما تحس إنها تعبانه

مشعل يهزها: جمانة ...... ردي ........ جمانة

جمانة صحت بصوت حنون فأجابت وهي ما تدري إن الوحش أهو اللي يصحيها: ..... خايف ..... علي .... أدري ...... تحبني ...... وسكتت

مشعل انصدم ومروج وأحلام على طول طالعوا فيه وهو: جمانة (يطق وجهها) جمانة...

جمانة فتحت عينها ببطء: ها .... (ما كملت إلا وعلى طول فتحت عينها على أوسعهم وشهقت وبسرعة قامت غرفة مروج)

مشعل ظل يطالع طيفها وشعرها الطويل الأشقر: واااااااو ما تخيلتها كذا صح جميلة (في قلبه)

أحلام بعد مده: بروح أشوفها ....... (وطلعت)

مشعل نزل راسه ومروج: بروح لها

مشعل يوقفها: ما كنت أقصد إن .......

مروج التفتت له: عارفه ...... (وطلعت)

طبعا مشعل ظل في الصالة






في غرفة مروج



جمانة تصيح: جالي ضيق تنفس ....... يا ربي أحس بموت

أحلام: بس مشعل لحق علينا

جمانة: وهذا اللي قاهرني ...... شافني

أحلام ببراءة: عادي النظرة الشرعية

جمانة على طول صفعتها بالمخدة: اسكتي أحسن..

مروج دخلت بالعصير: وعاوز واحد عصير للحلوين يصلحوا..

ما مداها تكمل إلا جوال جمانة يرن وهي: يالله باي ....... (وطلعت)
ونزلت في الصالة

مشعل شافها و: كيف حـ ...... آآآآآآشــــــــو

جمانة تذكرت: يو نسيت ..... سلامات مشعل عساك طيب

مشعل: إذا إنت طيبه فأنا طيب..

جمانة حست بالإحراج وعلى طول طلعت ومشعل حس فيها وسكت يفكر فيها والموقف اللي صار ..... بس مهما يكون جمانة جميله ...... آآآآآآآآآه بس .......






بعد يومين



طبعا تحسنت حالت مشعل وقلت شوي بس طبعا ما يقدر يداوم في الشغل وخصوصا أمه اللي شارطه عليه ما يداوم إلا بعد أسبوع

طوطن طوطن

فاضل يطالع: زين زين حرقتوا الجرس ...... (فتحاه) أوه جمانة غريبة..

جمانة تدزه: تباعد خيستني ...... (ودخلت وفتحت نقابها) وينها مروجوه

فيصل: أوه جمانة...

جمانة التفتت شافت الكل يطالع فيها شافت مشعل تذكرت الموقف ونزلت راسها بإحراج

أبو مشعل: هلا جمانة حياك
جمانة بإحراج: هلا عمي ..... (وراحت سلمت عليه وعلى مرته) كيف حالك مشعل

مشعل فرح لأنها سألت عنه واعتدل: حيالله ....... آآآشــــــو

الكل ضحك

فاضل: إلا ما قلتي تبي من ....

جمانة: وين مروج وأحلام

فيصل: في مخباي

جمانة: صحيح (تاخذه قد عقله) كيف ما يوسع لهم

فيصل: هههه بايخه .....

جمانة: مثلك ......

أبو مشعل: البنات الحين جايين ...... إلا ما قلتي لي وين رايحيين ..

جمانة تطالع الكل اللي لفت نظرهم السؤال وردت: بنروح السوق منها نشتري ومنها تمشايه...

مشعل ما عجباه الكلام: مع مين...

جمانة ابتسمت باستغراب: مع مين يعني مع الســــايق

مشعل بصدمه: بروحكم ...... لا ما فيه روحه

جمانة ما عجباها كلامه: نعم نعم ...... أقول أنا ما قلت لك تروح معانا أنا قلت لخواتك

مروج دخلت: يالله جمانة ....

مشعل ركبت في راسه: ما فيه روحه

الكل طالع فيه مستغرب وبالأخص جمانة وهو كمل: أنا مالي سلطه عليك لي سلطه على خواتي .... (التفت لمروج وأحلام) قلت لاااااا

مروج بتحسر: لا عاد ...... يبه تكفى

مشعل أطلق صرخه: لاااااا...

جمانة انقهرت وطالعت فيه من فوق لتحت وهذي النظرة طبعا مشعل ما يطيقها وطلعت

أحلام طلعت ورى جمانة: جمانة جمانة ....... جمانة وقفي ...... أتكلم معاك

جمانة التفتت لها: خير

أحلام: خلاص دخلي معنا بالبيــــــــ .......

ما كملت إلا جمانة صرخت بوجهها: لا ما أطب بيتكم أبــــــــــــد ...... (وطلعت)




بعد ساعتين



ترررررن تررررررن

مشعل: ألو ........ هلا خالتي أخبارك ........ إيـــــــه الحمد لله (بعد السلام)

أم جواد بقلق: أقول مشعل ....... ما تدري متى بيرجعوا البنات من السوق

مشعل استغرب: بنات ........ أي بنات

أم جواد: هو ....... أي بنات يعني خواتك مع بنتي

مشعل استغرب أزيد: بس خواتي ما راحوا

أم جواد بصدمه: وشو ....... كيف ...... (وعلى طول) وين راحت البنت ......

مشعل اعتدل: خالتي ليش ما رجعت لكم

أم جواد بخوف: لا ......

مشعل: كيف مو معقولة ....... لازم ...... أوكيه أوكيه خالتي بشوف يمكن في بيتنا مع مروج أو أحلام

أم جواد: رد علي ..

مشعل: لا تخافي ...... باي (وسكر وعلى طول طلع لأن عارف إن جمانة مو ببيتهم وهي قالت ما بتطبه)




في مكان ثاني



طلعت من بيت عمها متضايقة

جمانة بصريخ من العصبية: جايـــــــــا روح سوق .........

جايا: ومدام مرو ......

جمانة صرخت: قلت روح بسرعة
مشى جايا وفي الطريق

جمانة بسرعة: جايـــــــــا ........ حاســـــــــــــــب .......


......طاااااااااااااااااااااااااااااااااخ .....


مهدي بفزع فتح الباب: إختي صابك شيء ....... إختي ........ تعال سلمان المره ما ترد ........ اطلبوا الإسعاف


يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم