رواية نيران الحب -3

رواية نيران الحب - غرام


رواية نيران الحب -3

مروج: الحين من مشعل إلى جايا ..... حرام عليك

جمانة التفتت شافت مشعل يطالع فيهم ولابس النظارة الشمسية انبهرت فيه وطبعا بلبسة الدوام فطاحوا الكتب اللي في يدها ولايمتهم ولما رفعت راسها شافته يطالع فيها وعلى طول وقفت: أقول مروج ... باي

مروج: تعالي جايا ما وصل

جمانة تطالع مشعل اللي صار يتقرب منهم: بعدين ..... نكمل .... وعلى طول دخلت الجامعة تنتظر جايا

مشعل مستغرب: ليش دخلت

مروج: جايا ما وصل فدخلت

مشعل عرف إنها خافت منه فقال: أهااااااا .... (مستغرب ليش تخاف مني)

مروج: نمشي...

مشعل: وبنت عمك

مروج: السواق بيجي لها
مشعل: خلاص دخلي السيارة ابتصل أشوفه وين ؟؟؟؟؟؟؟

واتصل مشعل إلى السواق جايا وسأله هو في وين فقال له في الطريق فركب السيارة وانتظر لين ما وصل وركبت جمانة معاه ومشى



في السيارة


مشعل: وش أخبار الجامعة

مروج: تمام والله بدينا دراسة عدل

مشعل:أهم شيء المذاكرة

مروج: لا توصي حريص

مشعل: إلا متى طلعتوا اليوم

مروج: قبل ما تجي بربع ساعة ...

مشعل ما كمل ووقف سيارته ونزل عند مكان واقفة فيه سيارة وطبعا سيارة شرطه
الشرطي: عفوا مدام .... (يكلم السواق) ممكن البطاقة

طبعا السيارة سيارة السواق جايا والمدام جمانة اللي طول الوقت خايفه وساكته وطبعا جايا قدم بطاقته للشرطي

جمانة من الخوف اتصلت على رقم جواد ما يرد وناصر مشغول فخافت بس قطع عليها خوفها شخص يكلم الشرطي (مشعل): خير....

الشرطي: لا بس السواق عمل حادث بسيط فلازم نتخذ الإجراءات ... وأنت منو

مشعل طالع جمانة اللي كانت في السيارة وخايفة: أنا ولد عمها .... المهم وش المطلوب

الشرطي: تشرفنا... لا بس لازم نحرر له المخالفة

مشعل تنرفز: أوكيه خلص حرر المخالفة

جايا يدافع: والله هذا

مشعل التفت له: اسكت

جمانة على طول بلعت ريجها وفي قلبها يا ريت فيصل وفاضل وأنت لا

مشعل فتح باب سيارة السواق: جمانة ركبي سيارتي

جمانة بخوف: لا..... ما أبي
مشعل يطالع الشرطي: السواق بيروح الشرطة الحين وإلا تبي تروحي معاه يعني مناوس حقه

جمانة: .................

الشرطي: تفضل..... (سلم المخالفة لمشعل اللي أخذاها وقال للسواق يروح مع الشرطي وهو بيجي)

مشعل التفت للسيارة: يا لله

جمانة نزلت بهدوء وهي كل شعره في جسمها ترتجف منه

الشرطي: آسفيـــــــن مدام

مشعل ما عجبته نظرات الشرطي لها: مشكور وما قصرت .... يا لله خالتي شوي شوي على الجنين

جمانة استغربت والتفت مشعل يطالع الشرطي اللي أول ما سمع تغيرت ردة فعله وحتى نظراته

مشعل التفت لها وابتسم: بتضلي في الشمس ....

وركبت السيارة ومشوا

مروج: جمانة وش صاير

جمانة: ما أدري.....

مشعل: حادث..... أقول الحمد لله على السلامة

جمانة منصدمه: حــــــــادث

مروج معاها: كيف ومتى و ..... وإنت كيف ما تدري

جمانة: أنا أحــــ ..... (ما كملت) آآآآآآآشو

مشعل التفت للمرايه وطالع جمانة اللي نفس الشيء طالعت فيه وباعد نظراته: تعبانه

جمانة: لا.....

مروج مقاطعه: كــــذابـــه توك تقولي زكمتي وحالتك لله

مشعل عرف إنها ما تبي تتكلم معاه فسكت: .................

وضلت مروج تتكلم هدره مع أخوها وبعض الأحيان مع جمانة

مروج: أقول جمانة متى بيوصل عمي

جمانة بتعب: والله ما أدري.....

مشعل طالع المرايه وشافها مغمضه عينها وسكت

المهم وصل مشعل جمانة بيتهم وهو راح الشرطة وخلص الإجراءات ورجع مع السواق بيت عمه

جواد يدخل: حيا الله مشعل

مشعل: وين سجود

جواد ضحك: أول نسلم وبعدين أسأل ..... (سلموا وخلصوا)

مشعل: وين سجاد

جواد: أقول مدام إنك تحب اليهال يا لله عجل وعرس وجيب لك كتكوت

مشعل: يصير خير.... وينه الحين

جواد: نايم

مشعل: كان قلت من الأول...... يا لله أنا....

ما كمل لأن سمع صريخ: نصرووووووه

جواد ابتسم بإحراج: أكيـــــد جمانـــــة....

مشعل: كأنها تعبانه

دخلت جمانة ومو منتبهه لمشعل: وينه هذا اللي .....
(وشافت مشعل)......... وافلت

أم جواد دخلت: وينها ..... هلا مشعل

مشعل وهو مبتسم: هلا خالتي

أم جواد: وأنا أشوف جمانة بسرعة ركبت.... حياك تفضل

مشعل: ما عليه خالتي عندي أعمال أخلصها

جواد: الله المعين إذا أنت وبعدك ما تعرس ومو فاضي كيف لما تعرس

مشعل ينهي السالفة: مع السلامة.....




في الحديقة



جواد: مشعل وش فيك........ أحسك متغير

مشعل حس بالضيق: ولا شيء

جواد بعين وعين: علي..... (يأشر على نفسه) أنا

مشعل طالع فيه ونزل راسه: لما يجي الوقت المناسب بقول كل شيء

جواد: أتمنى ما يطول......

ما كملوا لأن صرخات

جواد بصدمه وخوف: جمانـــــــــة

وعلى طول هو مع مشعل لورى البيت ما شافوا إلا

جمانة: تباعد عني.... تبا ...... آآآآآآآآآآه

جواد مستغرب: جمانة

جمانة مو حاسه إن غطايتها على كتفها وشعرها يبين بس اكتفت بـ: جواد تكفى....... (صوتها بتصيح) باعده

جواد: وش اللي أباعد

جمانة ما رفعت راسها نهائي ولا شافت مشعل اللي يطالع فيها بتمعن: الزنان
عاد هنا سمعوا صرخه في مكان ثاني

جواد انصرع: شيماء ....... (وبسرعة دخل)

جمانة بخوف: جواااااااااااد ...... تعال ..... الله... (وطبعا عينها على الزنان) ترى أكو ...... يماااااااااااااااه

مشعل تقدم وشاف صرصور الخشب الصغير استغرب وطالع فيها: وش اللي يخوف

جمانة طالعت فيه منصدمه: مشـ ..... (ما كملت لأن الزنان قرب و) جواااااااااااااااااااد



(4)


مشعل: لحووووول..... جواد دخل لمرته .... وإنت وش فيك من صجك هذا (يأشر على الصرصور) يخوفك

جمانة خلاص دمعتها أعلنت الهبوط: إيـــــــــــه

مشعل: خلاص نقتله مدام يزعل بنت العم ..... (وطالع يمين يسار وشاف نعال وقتلاه به)

جمانة بعفويه: ويييييييييييبيع..... روح غسل يدك

مشعل طالع فيها: أكيد بغسل ..... إلا وين كنت رايحه

جمانة بعفويه: كنت بروح السوق عـ..... (انتبهت) وش دخلك.... آسفة بلا لقافه

مشعل ابتسم وقال: طيب مالي دخل في طلعتك..... أوكي لي دخل في غطاك أتوقع مولابسته عدل

جمانة انصدمت وحطت يدها على شعرها وبسرعة لبست الغطاء وطبعا الإحراج من فوقها إلى تحتها

مشعل يبي يزيدها: يعني ما شفت شيء .....




في المطبخ



دخل جواد ما شاف إلا شيماء على طاولة الطعام واقفة وأمه ماسكه النعال وبس شافته قطت النعال: خلاص ارتحتي

جواد مستغرب: وش صاير

أم جواد: زنان

جواد طالع شيماء: من صجك ..... عجل أنا وش أقول عن..... (تذكر) يو جمانة ..... ( وطلع)

في طريقه صادف جمانة اللي كانت متغير وجهها أحمر من الإحراج ومشعل وراها مبتسم

وأول ما شافها: جمانة

جمانة طالعت فيه: مرتك أهم ..... (ودخلت)

جواد: وش السالفة

مشعل: قتلناه وبس

جواد: أنت صح

مشعل: أكيد..... مع السلامة ... (وطلع)

طبعا جمانة على طول اتصلت لمروج وخبرتها السالفة وذيك ميته ضحك عليها

جمانة وهي منحرجه: إيـــــــــه تطنزي

مروج: والله إنك عسل على قلبي

: إحم إحم

مروج التفتت: مشعل

جمانة تيبست

مشعل ببراءة: أدري والله إني أدري إني عسل على قلبك بس ها مو تاكليني

مروج ضحكت: غريبه راجع من وقت

مشعل: والله جيت أدرس أوضاع أختي المنزلية لأطمن خطيب المستقبل بهذا

مروج: انتظر مشعل.... (وكلمت جمانة) جمانة بعدين أكلمك .... أوكيه

مشعل ابتسم ابتسامه جانبيه وتذكر شكل جمانة اللي يضحك

مروج بعد ما سكرت: عساها دوم

مشعل: أقول.... أنتوا ما تشبعوا من بعض

مروج: نو وي لو أجلس معاها العمر كله ما أشبع

مشعل وقف: يا لله تصبحي على خير

مروج مقاطعه: وين على خير

مشعل: بروح ارتاح

مروج بإحباط: خليتني أسكر والحين.....

مشعل ضحك بضحكته الجذابة وطلع وحتى مروج ضحكت وفي قلبها (يا ربي هذا الأخو غامض ويجنن في نفس الوقت)




بعد أيــــــــــام ..... (الجمعة)


وصلوا بيت أم جواد أول الناس كالعادة ولا تختلف الحزه بعد 5 دقايق بيت أو مشعل

أم جواد تسلم على عمتها: كيف حالك عمه

أم جعفر بضيق: مدام إنك أنت وأولادك هني ماني بخير

جواد: أقول جدتي.... ترى جمانة ما جات أوكيه ارتاحي .... (وطلع)

ناصر: أكيد وصلوا بيت العم أروح لهم أحسن..... وطلع

أم جعفر: وليه ما جات النحيسه

أم جواد: عشان ما تضايقك.... (وسكتت)

بعد 5 دقايق

الكل دخل: سلام

الموجودين طبعا زهراء وأمها ومرت أخوها: وعليكم السلام

وكالعادة أم جعفر أول ما شافت مشعل راحت تحبب فيه وكالعادة البقية أطرش في الزفة

مروج بعد ما الكل سلم: خالتي أم جواد وين جمانة

أم جواد: ما جات في البيت

طبعا الكل أنصدم وبالأخص مشعل اللي تضايق بس ما يدري ليه

أحلام: ليكون ما بتجي أبد

أم جواد تطالع عمتها أم جعفر: أتوقع

أم جعفر بإرتباك: بالطقاق .... والله الغدى مستوي بيها وبلا إياها

مشعل: أكيد من ورى قلبك

أم جعفر طالعت فيه وبعناد: لا .... من أعماق قلبي

مشعل بعين وعين: متأكــــــده

فيصل: أقول مشعل غريبه هذا الأسبوع جيت

مشعل يعتدل: بصراحة أنا ما توقعت الجلسة حلوه كذا يعني بس هذا الأسبوع الجلسة مو حلوه قولوا ليش

فاضل: ليش

فيصل: لأنك حمار في الجيش

فاضل عصب: فصلوه .....

فيصل: خلاص خلاص آآآآآآآآآآآســـــــــف... (خاف من نظرات أبوه)

أبو مشعل ترك الجريدة وبإنصات: تكلم يا ابني العزيز كلنا نسمعك

مشعل: احم احم..... المهم الجمعة حلووه وما عليها كلام مدام إن جدتي القمر فيها بس الشيء الوحيد الناقص .... هو.... وجود بنت العم.... جمانة

أم جعفر بسرعة: وييييييييييييييييييييع تخسي تحلي الجلسة

مشعل: أقول جدتي مو من قلبك لأن تعرفي إنك اليوم مو مرتاحه وأنا حاس بيك

أم مشعل: إيـــــــه والله وأنا حاسه

زهراء تتذكر بنت أخوها: آه عليك يا جمانة.... نسخه من أخوي

الكل: ............. (يفكروا بكلام مشعل)

مروج: فكره......

الكل طالع فيها وهي كملت: أبتصل عليها الحين

وأخذت التليفون ودقت طبعا حاطه سبيكر .... حتى جواد وصل مع ناصر وجلسوا والكل أشروا عليهم يسكتوا

ناصر بهمس: مشعل وش السالفة

مشعل: الحين تعرف

ما مداه يرن 4 رنات إلا: ألــــــــــــو

مروج ساكته وتطالع الكل: ....................
جمانة: ألو..... تعرفوا إن قلت الحياء على أصولها رد إذا في أمك خير

الكل اندهش وهي مكمله: أنت تعرف إن أمك ما عرفت....

ما كملت لأن مروج: جمانـــــــــــــــة

جمانة بإندهاش: مروج ..... حبيبتي عمري .... (وتنقلب) يالنحيسه قطعتي علي الفلم وتحبيـ ......

مروج: أي فلم

جمانة: سكتي بس سكتي فلم إنما إيه حليييو بشكل فضيع .... (شوي) لاااااااااااا (صرخت)

الكل أنصرع: جمانة

مروج بخوف: جمانة وش صاير تكلمي

جمانة تمسح دموعها: حرام..... تعرس على اللي ما يحبها ولا تحبه ....

مروج والدمعة بتطيح: مني هذي

جمانة: الممثلة..... آآآآآه (وبدت تصيح) حرام .... (وتقلب) كل من الأهل .... (وتقلد)
مصلحتها ومصلحتها ..... وهم يبون الفكه منها ويعليه

مروج: يو مسكينه ووش صار

جمانة شهقت ومروج والكل: وش فيك

جمانة بفرح: جا .... جا

ناصر: منو

جمانة بفرح تصفق: ياهو ويحيا العدل

فاضل: وش صار

جمانة: وصل وصل يا فضول وصل..... بفرح

فيصل: جمانو .....


يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم