رواية بحر حبي -4

رواية بحر حبي -4




رواية بحر حبي -4

وردت عليه وراحت عني بعيد شكيت في السالفة بس ماحبيت أبين فضولي بس لا تأخرت رحت لها إلا صاكه التلفون

أنا: مــن؟؟
أمي: لا كانوا يبوني
أنا: من؟؟
أمي: بس خلاص

ورن التلفون في يدها

أمي: هاج تلفونج ردي
أنا: أفففف ماعرف رقم من؟؟ وين ذي 79؟؟
أمي: شدراني خبري بج أنتي إللي تعرفين
أنا: أممممم جنه المنطقة الدبلوماسية خله نرد على وعسى فايزين في شي
أمي: نطري
أنا: هههههههههه هههههههههههه

ورديت على التلفون اللي خلاص بيبند

أنا: ألو
مبارك: لا تو الناس خليتيه بعد شوي
أنا: ههههههههههه هههههههههههههههه ههههههههههههه ، يمـــــــــه فزت فزت
أمي: حلفي
مبارك: شو السالفة؟؟ فايزة؟؟
انا: أي والله فزت بصوت مبارك خخخخخخخخخخخخ
أمي: هههههههههه هههههههههههه الحمدالله والشكر
مبارك: شو حظرتج تتمسخرين
أنا: لا والله حشى كنت أقول حق أمي ماعرف من رقمه بس جنه المنطقة الدبلوماسية خلني أرد عل وعسى أطلع فايزة بشي والحمدالله فزت بصوتك على الصبح
مبارك: فديتج والله، شو تسوين؟؟
أنا: وااي؟؟
مبارك: من مساعة أتصل ماحد يرد
أنا: آآه انا كنت أتريقد ومطنشه لأن مب رنة مخصصة ترن لي عادية فما حبيت أرد
مبارك: عفية عليج شطوووووووورة
أنا: ههههههههههه أكيد أكيد أفا عليك
مبارك: ههههههههه إنزين شو خلصتي لو بعدج
أنا: أممممممم تقريبا
مبارك: بسج
أنا: ياااه ، يماااااااااه شوفيه شيقول لي
مبارك: أششششش شو بعد يمااااااه بتخبرينها يعني
أنا: أيـــه
مبارك: هيه خبريها يلا
أنا: أتحداني؟؟ انزين يماااه يمااه
أمي: نعم شعندج؟؟
أنا: يمه مبارك يقولي لا تاكلين بسج
أمي: شله يا مبارك خلها تاكل دام الله هاديها
مبارك: خس الله أبليسج من بنت
أنا: هههههههههه ههههههههههههه عشان مرة ثانية ما تحداني
مبارك: شو أسوي بج أنا؟!! حطيه على السبيكر
أنا: مابي مابي
مبارك: لولوة
أنا: نعم؟؟
مبارك: يلا فديتج حطيه على السبيكر
أنا: هههههههه هههههههههههه إنزين

وحطيته على السبيكر ورحت صوب أمي

أنا: يلا حطيته على السبيكر
مبارك: وينها عمتي خلها تسمعني؟
أنا: قول أكاهي تسمعك
أمي: هلا مبارك
مبارك: هلا عمتي شحالج؟؟
أمي: الحمدالله بخير
مبارك: عمتي بلاها بنتج هاذي؟؟
أمي: شدراني يا يمه
أنا: شفيكم أحين أنتو؟؟
مبارك:عمتي أنا شو قلت لج؟؟
أمي: إيه إللي قلت له من شوي؟؟
أنا: يعني مساعة كنتي تكلمينه؟؟
مبارك: هيــه لأن حرمتي ماتبى ترفع السماعة عمتي فديتها كلمتني وجبرت بخاطري
أنا: هههههههههه هههههههههه بس عيل هاج يمه التلفون باروح أكمل ريوقي
مبارك: لولواااااا
أنا: نعم؟
مبارك: عمتي مسكي بنتج
أمي:هههههههه مسكتها
مبارك: لا تتريقين أنا باييج بنطلع نتريق
أنا: أها أمممممم بافكر
مبارك: عمتي شو بعد؟؟
أمي: ماعليك منها أحين بتروح تجهز تعال أنت وماعليك منها
أنا: مب على كيفكم مابي أروح باكل بلاليطج يبي أيي أهو ويتريق عندنا
أمي: أي والله تعال أنت وتريقد عندنا أحسن من بدال أكل المطاعم
مبارك: أفا يا عمتي أباج عون طلعتي فرعون
أنا: ههههههههه ههههههههههههه يلا نترياك
أمي: لا فديتك بس والله أحسن من أكل برع
مبارك: خلاص مسافة الدرب وياينكم
أمي: حياك الله

وسكرت التلفون عنه ووقامت أمي تجهز وياي الصنية له

أنا: يمه يحتاي أبدل ثيابي؟؟
أمي: ليش؟
أنا: أنا توني متسبحة ومبدلة يحتاي بعد؟؟
أمي: أشوف، لا لا زينه بدلتج عاد أنتي ياحبج حق التبديل
أنا: هههههههههههههه ههههههههههه

وعقب عشر دقايق وصل أتصل لي وطلعت له رحبت به ودخلته الميلس وقعدت معاه بس أمس غير عن اليوم أشوي مستحية بزيادة وهو يطالعني ويضحك علي

أنا: شفيك؟
مبارك: لا ماشي
أنا: عيل ليش تبسم وأنا أتحجى؟؟
مبارك: أولاً الإبتسامة صدقة
أنا: إنزين ثانيا؟؟
مبارك: ثانياً حرمتي وأتبسم لج شو استوى يعني عادي؟!!
أنا: هههه وثالثاً
مبارك: ثالثاً وآخراً وليس بأخيراً طريقة كلامج وتصرفاتج وتعابير ويهج والحمرة إللي تعتلي خدودج والأحلى في هاذا كله ملامح ويهج الطفولية البريئة
أنا: شكراً عيونك الحلوة
مبارك: عفواً عيونج الأحلى

وقضى اليوم وهو عندنا ومر الأسبوع بسرعة وسافر عني بس الأتصالات يومية غير المسجات من بينا وتمينا على ذي الحالة وهو بعد كل ما حصل إجازة أو حتى كل بعد نهاية أسبوعين إيي البحرين يزورني ويمشي ومن بعد ماخذ لنا شهرين

مبارك: لولوة متى بتنزلون عندنا؟؟
أنا: مادري باقول حق أمي وإنشالله خير
مبارك: إنشالله

وخلصنا سوالف وسكرت من عنده ورحت حق أمي

أنا: يمه متى بننزل الإمارات عشان أشوف قسمي؟؟
أمي: والله كيفج حزة إللي تبين شوفي متى ريلج فاضي وبننزل
أنا: توه مكلمني وقالي الظاهر فاضي
أمي: تأكدي أنتي وبعدين أكدي لنا عشان نحجز
أنا: أوكي

وطرشيت له مسج وقال أنه فاضي خلال هالأسبوعين تقريباً ورحب بنا ورديت على أمي، بعد يومين أحنا مجهزين روحنا وماشيين في دربنا للمطار أبوي ودانا على أساس مبارك بيستقبلنا لأن عنده شغل مايقدر إيي معانا، ووصلنا وأستقبولنا أحلى أستقبال تمينا تقريباً أسبوعين خلالها عزايم في بيتهم وغير بيت أهلهم وشفت قسمي كان حلو بسيط وناعم وألوانه حلوة، وكنت مع نورة تسولف لي عن مبارك يوم أول ماردينا خبر عليهم بالموافقة راحت له أنه تبي تبشره قالت له أنا رفضنا وأنقلبت الدنيا في عينه طلع ولا رجع إلا بالليل، وتمت تنتظره طول الليل لين مارجع وراحت له وطردها؛ لأنه ماكان له خلق يستقبل أحد وفهمته أنه ماعطاها فرصة تكمل له كلامها هي كانت تبي تقول له رفضت أنها ترفض واحد مثلك بس أهوه خذ أول كلمة وطلع عنها. ومرت الأيام مثل ماهي غير أنه هو ينزل وحصة إللي في قطر تنزل بين فترات وفي نهاية عطلة الربيع قالت أم مبارك حق أمي أنهم يبون يخلون عرسنا في الصيف الولد مب قادر يصبر أكثر أنا أستحيت وأمي ردت عليهم بالموافقة بعد ماشاورتني وخذت براي أبوي والحمدالله تيسرت الأمور على شهر 3 نزلت عند خالتي في كويت، أستقبلتني وخذيت لي الثياب من هناك لأن موديلاتهم غريبة وحلوة وفي نفس الوقت الألوان روعة خذيت لي من كل شي كل إللي أحتاجة خذيت من الألف إلى الياء، الحمدالله ماقصرت خالتي وياي وعلى بداية شهر أربعة رحت السعودية أشوف لي موديل حلو، عجبني كذا واحد بس في النهاية قلت باشوف مبارك شيقول وبرجع له لأن الفستان على حسباهم مع المسرح والأمور هاذي كلها عليهم وخذت رايه

مبارك: شوفي حبيبتي أنتي كيفج، وين ماتبين أنا حاظر حتى ولو تبين تيين عندنا تفصلينه ماعندي خلاف بس أهم شي أنتي يعجبج هذا أهم شي
أنا: بس عيل خلاص أنا آبي إللي شفته في السعودية
مبارك: أكيــــــــد
أنا: إيه بس خلاص مقتنعة فيه

وخبرت أمي ورحنا مرة ثانية بعد أسبوع وأخترنا نوع القطعة إللي نبيها وشلون بيكون الموديل والطرحة ومن هالأشيا، وسألناه متى راح يجهز قال بعد شهر ونص تعالوا حق البروفة يعني على بداية شهر 6 تقريباً ومرت الأيام وأحنا في ركضه من مكان لي مكان والكل يجهز روحه والناس رايحه يمين وناس يايه يسار، ناس تفصل وناس تشتري حق روحها حتى خواتي، كلنا رحنا السعودية في يوم البروفة خذوا لهم فساتين بس كانت روووعة واايد حلويـــن، وبعد يومين من بروفة الفستان مبارك ياب البطاقات بس أنا ماكنت موجودة وهو كان ياي الصبح وراح يرجع المسا لأنه ياي بالطيارة ومايقدر يتأخر أكثر من جذي؛ لأن وراه شغل وايد اللهم سلم البطاقات حق عبدالله ومشى، كانت البطاقات شي روعة بيجية من مخمل من برا مكتوب عليها "أفراح لولوة ومبارك" ومن داخل مكتوب فيها باللون الذهبي بس بطريقة فخمة وحلوة "يسر العائلة الـ.... و العائلة الـ........ أن تدعوكم لحضور حفل زفاف نجليهما لولوة ومبارك وذلك في تمام الساعة الثامنة مساءاً من يوم الأثنين الموافق 2\7\.... وذلك بقاعة المؤتمرات بفندق الخليج."

والله أن الأيام تركض بسرعة أحس روحي مربوشه كل يوم رايحة مكان إلا جلابياتي عند الخياط إلا ماعرف شنو طلع ناقصني، بس على آخر أسبوع هديت وقبل العرس بيومين تحنيت، وكانو أهلي المقريبن كلش وأهل مبارك المقريبن بعد في بيتنا يتحنون لأن يبنا الحنايات البيت يحنون واليوم الثاني الحمدالله ريحت واليهال يخدموني وحطيت أغراضي إللي آبيها في شنطة صغيرة حق الفندق، وأمي ياتني شافتني جان محتاجة شي أو لا وراحت، وفي الليل أبوي ناداني قعد معاي يسألني إن جان خلاص ماناقصني شي مب محتاجة، والحمدالله محد مقصر معاي بشي لا من أهلي ولا من أهله، كلهم والله يخدموني ومب مخليين شي قاصرني. اليوم الثاني على الضحى رحت الفندق بعد ماتسبحت لأن مافي وقت لي فودتني أمي، دخلت الجناح إللي كان حاجزة مبارك ماشالله كان روووووووووعة شي شي عجيـــــــــب، على الساعة 12 بدوا يسوون شعري ماخلصت إلا على الساعة 3 ونص تقريباً، من بعدها خذت لي إستراحة وكلت لي لقمة وقعدت شوي، على الساعة أربع ونص بديت المكياج وبما أن فستاني كان (off white) بيج فكل شي يمشي معاه فحطت لي درجات البني على الذهبي ودخلت معاه درجة الأحمر المايل على البني طلع شي رهيــــــب طلع لون عيوني وخصوصاً مع الكحل إللي رسم عيني عدل، صج كانت جايدة لي المكياج بطريقة فظيعة ومن بعد ماخلصت لبست الفستان ماصارت الساعة 8 وشوي إلا أنا مخلصة وصعدت لي المصورة فوق صورتني وياوا خواتي وأمي وخالاتي صوروا معاي، ومن بعدهم يات عمتي وبناتها وراحوا وقلت حق الهنوف تنادي خالوا عفرا وخوات مبارك عشان يصورون، ونادتهم وصوروا معاي وخذت صورة لي أنا في الوسط وأمي وأمه حواليني كانت وايد حلوة غير الصور إللي لي بروحي كانت لقطاتها عجيبة، خلصنا التصوير وقعدت فوق أنتظر منهم يقولون لي أنزل، بعد نص ساعة ياتني نورة نزلتني معاها في الدرب الخاص إللي حق العرايس وتلاقينا أنا ومبارك إللي حسيت أن حلجه بينشق من الأناسه وخصوصاً أن المكياج مغيرني ومحليني، خطر لا ياكلني بعيونه وهو يشوفني، دخلنا مع بعض وأحنا ماسكين بإييد بعضنا البعض على زفة فطومة تعور القلب بس أحبها شفت عمتي من بعيـــــــد فرحانة لي وتمسح دموعها وأبتسمت لها وشوي وإلا أحس بعمري باطيح كأن شي تحتي وما أنتبهت له عدل، ويود مبارك يدي عدل ووقفت شوي في مكاني ومن بعدها واصلنا مشينا، وعلى الكوشة كانت الهنوف قريبة مني أشرت عليها عشان تييني ويات صوبي

أنا: هنوفو شحلاتج يالسيبالة
الهنوف: ههههههههههه ههههههههه من زمان أحلى منج
أنا: أنزين سمعيني شفتي صوب الطاولة إللي قاعدين عليها بيت خال ماما؟؟ شوفي في شي هناك على الأرض مرتفع أو شي طايح؟
الهنوف: أنزين

وراحت ورجعت لي

الهنوف: مافي شي ليش؟؟
أنا: مادري بقيت أطيح، ماتشوفيني وقفت شوي؟
الهنوف: لا!! عبالي ويا الأستعراض
أنا:ههههههههه هههههههههه لا هاذي خارج عن النص
الهنوف: ههههههههههههه ههههههههههههههههههه

وقعدنا على المسرح ساعة إلا ربع ومن عقبها أهو مشى وبقيت أنا لي الساعة ثنتين إلا ومشيت عنهم رحت فوق وكان مبارك ينتظرني عند الباب عشان ياخذني ومن طلعت له

مبارك: هلا بالزين كله، هلا بنور السما كله
أنا: هلا فيك
مبارك: آآخ قلبي لا لا ماروم يا ربـــــــــــي
أنا: ههههههههههههه ممكن نمشي
مبارك: هيه فديتج سمي
أنا: سم الله عدوك توكلنا

ومشينا وهو يساعدني يرفع عني الفستان ويفتح لي الباب

مبارك: تفصلي فديتج
أنا: زاد فضلك
مبارك: تبيني أساعدج في شي؟؟
أنا: لا مشكور

ودخلت الحجرة بدلت وفتحت شعري وخففت مكياجي ومن زود التعب لأني قاعدة من الصبح الساعة ثمان بس قطيت عمري جذي على السرير باريح ظهري وباطلع له لكن خذتني نومه، وأنا مب حاسه بروحي ودخل علي مبارك وأنا على حالتي ماده يدي على ورا وشعري على فوق ومنبطحة في نص السرير وعلى زوية مايلة بعد لحفني وطلع. صحيت الصبح على الساعة 9 يوم فجيت عيوني تذكرت وتفشلت من إللي سويته واليوم أحنا بنسافر أفف ياذي الفشيله قمت تغسلت و طلعت لقيته قاعد يفرر التلفزيون

أنا: صباح الخير
مبارك: يا صباح النور والسرور على غصن البنور
أنا: مباارااك
مبارك: يا عيونه
أنا: أنا آسفة، أمس نسيت روحي أنبطحت على بالي باريح ظهري بس وبطلع لك ورقدت عنك ماخليتك ترقد في الحجرة
مبارك: أفا عليج حبيبتي خذي راحتج كيف ماتبين
أنا: والله فشلانة فيك

وقام من مكانه ويا على الكرسي وقعد يمي ومسك يدي

مبارك: شوفي حياتي أنا لا زعلان ولاشي، وخذي راحتج ولا تحاتين شي وأنا ماراح أجبرج على شي أنتي ماتبينه خلاص؟!
أنا: خلاص
مبارك: يلا بنتريق عشان يالله تخلصين أغراضج في بيتكم ونمشي المطار
أنا: إنشالله يلا

وتريقنا من بعدها رحنا بيتنا سلمت عليهم كلهم وودنا بابا المطار، وأنا خذت معاي خلودي ومقعدته في حظني وأحببه وأسولف معاه حسيت بعين تراقبني ورفعت راسي إلا مبارك يطالعني من المنظرة أستحيــــــــــــت منه ونزلت راسي على طوول، وكملت سوالف مع خالد طوول الدرب وأضحكه ونضحك ليما وصلنا نزلنا مع بعض وقبل لا ندخل الطيارة شريت له هدية، ومن بعدها أعلنوا للمسافرين بالتوجه للبوابة، وتوجهت رحلتنا إلى إيطاليا صراحةً كانت بلدة جميــــــــــلة من طبيعة، جو، ناس، كل شي وخصوصاً إذا عندكم زوج متفهم بعد يااا سلااااااااااام، ولا أحلى تمينا أسبوعين كل يوم ونروح مكان، وغير إللي أحنا نستكشفه بروحنا ونتشرى حق روحنا والأهل، والأحلى من ذي كله أن الفندق إللي نزلنا فيه كان في غرفة النوم تتصل به غرفة ملابس فيها باب يعني عن الفشيلة فأنا على طوول كله صاكته و من بعد ذي الأسبوعين إللي قضيناهم ردينا البحرين، وصلنا على الساعة 11 وشوي كان أبوي ينتظرنا وعلى طوول من وصلنا رحت حجرتي وحطيت راسي ورقدت؛ لأني كلش داااااايخة ومافيني شدة، أشوه أن اليهال بعد راقدين ومحد في البيت. اليوم الثاني صحيت من النوم مالقيته أحسن أنه طلع خلني أروح أتسبح أحسن لي، دخلت الحمام أتسبحت وخلصت طليت أشوفه جانه موجود في الحجرة ولا لاء أففف وااا فشلتي موجود شاسوي أحين؟؟! مافي إلا أقوله بعد شاسوي

أنا: مبارك أمممم ممكن تطلع شوي؟!

رفع لي حاجب بعدين قالي

مبارك: ليش إنشالله أنا ريلج طلعي بلاج بسم الله ما باكلج!!
أنا: بليز مبارك عاااااااااااااد شويه وبعدين أدخل عااااد
مبارك:هههههه أنزين لاتصيحين باطلع لاتطولين ترا والله أدخل
أنا: أنزين بس أنت أحين أطلع عاااااااااااااااااد يلااا
مبارك: ياااه قلنا لج أنزين

وطلع وحليله وسكر الباب وراه فديته، بطلت الباب طليت عليه هو توه بيلف عسب يقعد على الكرسي بس ألتفت علي يتحسبني باقوله يدخل خخخخخخخخخخ

مبارك:بلاج أبوي تبين شي؟؟

وتقرب لي عندي وين أنا ما مطلعة راسي

أنا: لافديتك بس ولاشي ولاشي تحسبتك بتنزل تحت
مبارك: لا لا ليش تبين شي أنتي من تحت يعني؟
أنا: لا ما بتطلع اليوم شي؟؟
مبارك: أنا كنت باخبرج بعد ماتلبسين يعني كنت ناوي أخلص شوية أشغال، يعني على وقت الغدى باكون موجود أوكي!
أنا: أوكي فديتك

توه بيصد ناديته بسرعة

أنا: مبــاارك

صد علي

مبارك:هلا

بسته على خده

أنا:في حفظ الله

أما مبارك فمب مستوعب إللي سويته له مبقق عيونه (يعني مبطل عيونه على الآخر)،
وأنا ويهي قام يتلون على الحركة إللي طلعت مني بس أنا كنت عادية إلا حركته هي إللي فشلتني كيف يطالعني فحبيت أغطي

أنا: مع السلامة

صكيت الباب وقلبي يرقع طبوووول لبست ثيابي، شاسوي ياربي أكيداً بعد مايرجع من برع بيناقش هالبوسة على الغدا وأنا من الفشله أدري عن روحي أني ماقدر أجابله مافي إلا هي، عووش باتصل فيها باخليها تتغدى عندي
طوووووووووط طوووووووووط<<يرن التلفون حق عايشه

أنا: السلام عليكم
عايشه: هلا والله عليكم السلام شحالج العروس؟؟
أنا:أنا الحمدالله بخير، شخبارج أنتي؟
عايشه: الحمدالله تمام أنتي شخبارج وشخبار مبارك؟
أنا: أنا بخير وهو بعد بخير
عايشه: لولوة؟؟ شو فيج؟؟
أنا: لا عووش بس أبيج تيين تغدين عندي
عايشه: شو فيج أنتي؟؟ مب بصاحيه تبيني أتغدى معاج؟!! وريلج وين بتودينه بتروغينه يعني؟؟؟
أنا: لا ياعايشه الله يهداج بيتغدى هني بس آبيج تيين آبي أتغدى وياج بروحنا وإللي تبينه أنا باسويه لج لو إنشالله تطلبين من أغلى المطاعم أنا حاظرة
عايشه: الله من أغلى المطاعم عيل باظرب ظربتي خخخخخ أبا من الماريديان صحن ربيان ومن الخليج صحن أم علي ومن الرجنسي عيش برياني و من القيصر ستيك لحم
أنا:عايشه وويع إنشالله بلا مسخره وتعالي أحسن لج وإللي في بيتنا باحطه لج
عايشه: مسرع ماغيرتي رايج إنزين إنزين باييج لا تغيرين رايج وتحطين لي أكل الدياي إللي عندكم.
أنا: خلاص أخليج أحين عشان أتجهز بس أخلص آبي أجوفج عندي سامعه؟
عايشه: أنزينن حشى بتاكلنا شو مستوي بج اليوم؟؟
أنا: لين يتي باقول لج
عايشه:لا عيل أنا ماراح أييج إلا إذا قلتي لي، تبين عقب تعقين السالفة علي أنا مابا
أنا: الله يعني أنا أحين صرت بلوه مشكورة يلا عيل مع السلامة
عايشه: أففففففف لاتزعلين، بس صج ترا ماقدر أييج عطيني سبب مقنع
أنا: شوفي السالفة ومافيها إني مستحية من مبارك
عايشه:شو مستحيه منه؟!! ليش؟؟ شومسوية؟؟
أنا: وليييه ولا شي بس حبيته على خده وأدري إذا ياني عقب مايقضي شغله على الغدا بيحرجني وصراحة أنا مافيني أتحجى خلاص فهتمي
عايشه:ههههههههههه هههههههههههههه والله أنكم نكته عادي إنزين و حبيتيه خير ياطير شو صار يعني؟؟ كفرتي؟؟ ها ريلج يعني عادي It’s ok take it easy
أنا: easy في عينج خلاص تعالي أنا أترياج باااي
عايشه:بااي

أفففف أحين أفتكينا بس في الليل شيفكني منه غير إني أسوي رووحي راقده وعليا ما تسوى عليه هالبوسه تطلع من عيونه جانه اليوم كله ما بيشوفني هههههههه

وصلت عايشه وقعدت معاها سوالف وضحك وحطينا الغدا في الصالة الفوقية من بيتنا أما غدا مبارك طرشته مع الخدامة بس تحت إشرافي وعبادي أخوي فديته راح يتغدا معاه

طلعت عايشه جريب المغرب وهو طبعاً _مبارك أقصد_ مب موجود فقعدت مع أهلي تحت

أبوي: ها يبه وين ريلج عنج؟؟
أنا: طالع وقالي بيرد متأخر يمكن لأن ماكمل شغله الظهر وهو بعد طلع متأخر فما بيلحق يخلص من وقت
أبوي: يعني مابيتعشى هني؟
أنا: لا بابا قالي بيتأخر لأن يبي يخلص أموره قبل لا يسافر مره ثانية
أبوي:إنزين عيل وين أمج؟
أنا: فوق مع اليهال
أبوي:قومي عيل ناديهم
أنا: إنشالله فديته خلودي ماشفته اليوم
أبوي: بس عيل قومي ناديهم ونزليه معاج
أنا: إنشالله

وقمت وخذته معاي الحجرة طبعاً الحجرة مسنعه ومبخره وريحتها جناااااان حطيت له الألعاب وقعدت ألعب معاه ونضحك وصورته وهو يعرف وين محطوطه كيمرا الفيديو يودها

خالد:تصوريني
أنا:واا فديت إللي يبي يصورونه أصورك وأصورك بعد

وصورته بكيمرا الفيديو والعادية وهو مستانس بعدين راح صوب الكبت إللي حاطه فيه شنطتي طلعها لي

خلودي: تعطيني علوج

أنا:تبي علووج؟ لا لا مافي
خالد: آبي
أنا: وااااي فديت إللي يعرفون وين تحط أختهم العلوج هاك

وعطيته، خذ العلوج وقعدته في حظني وشغلت له اللاب توب وقعد يطقطق عليه يازعم يعرف، لين ما صار وقت العشا نادتني أمي ونزلت أتعشا معاهم وعقب ما خلصت ركبت فوق ودخلت حجرتي، رحت أتسبح_كرمكم الله_ وتلبست وأنبطحت على السرير؛ لأني كنت تعبانة قاعدة من وقت بس ماياني رقاد لأن صارت الساعة عشر وشوي وأنا أنتظره غفت عيني وفتحت لقيته توه منبطح يمي

مبارك: شوفيج حبيبي صحيتج من النوم؟؟
أنا:لا عادي شفيك تأخرت هالكثر؟ الساعة جم أحين؟
مبارك: لا بس أنشغلت وبعدها لاقيت الشباب قعدت معاهم شوي رقدي أنتي الوقت متأخر الحين الساعة 12
أنا: أنزين بس أممم
مبارك: بس شو؟؟
أنا: مبارك ماشالله السرير واسع أزحم عني وايد لاصق فيني
مبارك: إنزين عادي أنتي حرمتي جيه حرام بعد ألصق فيج
أنا: لا مو حرام بس عاد سوري على ذي الكلمة بس أنت تدري ماحب حد يرقد معاي بس أنت أحين غير شي إضطراري مايصير بعد أرقدك على الأرض وبعدين أنت كل يوم ترقد عادي شمعنى اليوم لاصق فيني لصقة؟؟
مبارك: أشواا بعد والله تخافين على ظهري وأنا مادري أكثر من مشاعري
أنا: مبارك تدري والله مو قصدي أجرحك بس أنت تعرفني أنا كيف
مبارك: أدري يابوي بس أنا عناد أبا أرقد حذالج اليووم ومابا أتحرك باشوف شو باتسوين؟؟

دزيته بس ماتحرك من مكانه وحسيت روحي باطيح وأنا أدزه لأني أدز روحي مادزه هو

أنا:أفف يالدب دن مناك
مبارك: ههههههههه هههههههههه مابا أدني كيفي أنا، عايبني هالمكان شي أعتراض؟!؟
أنا:أففف بايخ زين ماتضحك و مب مسوية شي خلاص باشيل روحي وباحط لي فراش على الأرض خلاص؟! خل السرير بكبره حقك وأرقد مكاني بعد إذا يعجبك
مبارك: والله أنج ماتحركين من مكانج وها حلفه أنج ماتحركين من مكانج
أنا:أفففففففف

سحبت اللحاف على ويهي وعطيته ظهري حسيت يوم صديت عنه علامة إستفهام وتعجب صارت على ويهه أحس بخاطرة يقول بلاها هذي عطتني ظهرها؟؟...

مبارك:صدي علي
أنا: مابي
مبارك:قلت لج لفي ويهج صوبي
أنا:آبي أرقد

تكلم والعصبية في صوته
مبارك:قلت لج صدي صوبي لفي ويهج صوبي

أنا بس لفيت ويهي صوبه مسكني من خدودي وهو يطالعني بنص عين

مبارك: أنا لين قلت لفي ويهج صوبي لفي سمعتي مو تعطيني ظهرج

أنا ماتحملت مسكته لأنها فعلاً كانت مؤلمة بالنسبة لي وخصوصاً أنا ضعيفة فعيوني بدت تدمع

يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم