رواية ثلاث سنين من شقى عمري -51

رواية ثلاث سنين من شقى عمري -51


رواية ثلاث سنين من شقى عمري -51

خالد : هههههههههه يووه ياتركي متى اشوفك بزواجك مشخص ومبسووط

تركي : شفيك مستعجل علي تبي الفكه يعني

خالد : لا والله شدعوووا .. بس ترى اقوولك من الحين

تركي : شعندك بعد

خالد : زواجي انا وياك بيوم وااحد

تركي : هههههههههههههههههههه

خالد: بالله على ايش الضحك

تركي : اضحك علييك .. تفكر بشي بعيييد

خالد : لا مو بعييد الايام سريعه

تركي : خلاص ولايهمك اقول لامي بتزوج مع خالد بيوم واحد .. وزوجه وحده لو تبي

خالد : يالشييين جالس تتطنز

تركي : ههههههههههههههه

خالد : حتى زووجتي مو مخلييها لي .. خلاااص حتى الزواج بيوم واحد ماعاد ابيييه

تركي : هههههههههههههههههه خفت على زووجتك .. هذا وهي مابعد جت هالزوجه وانت خاايف عليها مدري شلون اذا جت وتزوجتها صدق

خالد من بعد كلام تركي سرح بعيييد ..

لحظات صمــــت ..

تركي : خاااااالد

خالد في سرحانه : هلا

تركي : شفييك

خالد : احس بخووف من هذاك اليوم

تركي : اي يوم

خالد : تركي

تركي : لبيه

خالد: تتوقع توافق اذا خطبتها ..

تركي : ميين

خالد: بس هي تكرهني ماتحبني ولاتحب سيرتي شلوون بتوافق .. ليه انا احلم كثير

تركي : قصدك غاده

خالد : ايه

تركي : خلوود لاتضيق صدرك وتفكر بشي مو وقته الحييين .. انت الحين تخلص من فيصل وبعدين يكون خير

خالد تنهد : ربك يعين

تركي : خالد حبيبي لاتفكر كثير بالبنت .. حاول تنساها لو ثواني انت بترتاح صدقني

خالد : والله ياتركي لو اقدر انسااها نسيتها وريحت عمرري ..بس كيف تبيني انسى انسااانه ساكنه معاي بنفس البيت اذا نسيتها غصب بتذكرها

تركي : انت قووم الحين ونووم وارتاح علشان بكرا تسوي اللي قلتلك

خالد : ودي اروح له الحييين

تركي : اقول اعقل خلك هاادي .. بكره احسن علشان تمرني ونروح سوا

خالد يقوم : اووكي يلا تامرني شي

تركي قام معه وحط ايده على كتفه : سلامة قلبك .. وعقبال مايجي اليوم اللي اشوفك متزوج اللي تتمناها وعندك عيااال يزعجوونك ومايخلونك في حالك

خالد : امييين وياك يارب

تركي : يلااا انتبه لنفسك وحاول شوي تتناسى لو ماقدرت تنسى

خالد : انشاءالله .. يلا سلم عالاهل .. مع السلامه

تركي : يبلغ .. مع السلامه

طلع خالد من تركي وركب سيارته يحس انه مبسووط وبنفس الوقت يحس بضييقه يحسه مكتووم من كل النواحي..

وصل البيت ..

قبل لايدخل الصاله تنحتح .. ودخل

كان ابوسعود وام سعود وساره وغيداء موجوودين

تغطت غيداء بسرعه

خالد : السلام عليكم

الكل : وعليكم السلام

جلس خالد جنب ابوسعوود

ابو سعود : ويينك ياأبوي ماعاد اشوفك ابد

خالد : وهذا انا الحيين جنبك .. آمر جدي

ابو سعود : مايآمر عليك عدوو بس نبي شوفتك

سااره دخلت بالموضوع نفس العاده : اقوول خلووود

خالد : هلا

ساره : شخبااار رهوفه

خالد : تمااام تسلم علييك

ساره : يااحبيلها هذيك البنت الله يخليييك لازم نشوفها

خالد : ماتشووفينها بالجامعه ؟

ساره : لا والله مااشفتها مبناها بعيد عن المبنى حقي

خالد : انشاءالله قريب بتجي

ابو سعود : الحيين ياسووير تقاطعين كلامي علشان تسألين عن اخته

ساره : يبه ماقاطعت ماكنتوا تقولون شي

ابو سعود : هالمره ماقلنا شي بس مابي هالطبع فيييك تقاطعيين وتدخلين على طوول

ساره : انشاااءالله .. خلاص بسكت يلا قولوا شعندكم

ابو سعود : انا ماقلت لك اسكتي بس اقولك لاتقاطعيين

ام سعود : خلي بنت اخوك قدوه لك

ساره : اي بنت اخوووي

ام سعود : غيداء الله يحفظها

ساره : ههههههههههههه ياحبييلك يمه ..ماخذه مقلب في غيداء .. دااايم تقااطع ولاتعرف اداب الحديث .. بس علشان خالد موجود محترمه نفسها

غيداء : تسلمييين والله

ساره : ههههههههههههههههه

خالد : الله يصبرك بس ياغيداء عليها

غيداء : انا صااابره احتسب الاجر من رب العالمين

خالد : هههههههههههه قويه بحقك ياساره

ساره : طيييب واليوم مافي نومه معاي بالغرفه

ام سعود : الله يصلحك خلوود شبيت النار بينهم

خالد : خلييهم يتهاوشون ويتزاعلون

ساره : خلاص ياغيداء اليووم تروحيين عند غاده تنامين اووكي

غيداء : برووح عند اختي ولا تجلسين تذليني انتي وغرفتك

ساره : ههههههههههههه عاد غاده كأنها بتوافق بتطردك وتبتلشين عاد

ابو سعود : وليه تطرد اختها شدعواا

ساره : اختها بالاسم .. هذيييك البنت فضيعه مو على خبرك يبه

ابو سعود : لييه شصار وش اللي تغير يعني ..

ساره : صاايره تتنرفز من اي شي وماعاد تتحملنا انا والحلوه اللي معي

ابو سعود : اكييد انكم تهاوشونها وتخلونها تتنرفز وتعصب منكم

ساره : ايه مره احنا نهااوشها .. والله هي اللي تهبل فينا وتهاوشنا

ام سعود : حرام عليكم عاد كلش ولا آخر العنقوود

ساره : عااد شسوي انا مره حايمه كبدي منها

ابو سعود : شفيييك على البنت وش مسويه لك

ساره : مدري والله حااقده عليها بقووه ودي اصفقها

خالد بنبره حاده أنهت الموضوع : سااااره

ساره : هلا

خالد : خلاص عاد ماخليتي شي في البنت خلي حقدك بقلبك

ساره : طيب شدعوا ترى ماقلت شي

خالد : ادري خلاص طيب خليك ساكته

ام سعود : صلوا على النبي شفيكم الله يهديكم اليووم

ساره قامت معصبه : وجهي كلامك يمه لبعض الناس اللي يسكتونا علشان ناس ماتستاهل ..

قالت كلامها وراحت فووق على طول ..

ام سعود : شفيها هالبنت عصبت علينا

ابو سعود يقوم : ابد دلع بنااات ماعليك منها .. يلا بس روحوا نوموا الوقت متأخر

راح ابو سعود لغرفته .. ثواني وقامت غيداء بعده ..

باقي ام سعود اللي جالسه تشوف خالد اللي راااايح بعيد وسرحان من بعد كلام ساره ..

ام سعود في نفسها : ( ياربي هالولد مدري شفيه صاير يهوجس ويسرح كثير وهالحزن مغطي ملامحه )

ام سعود : خالد

خالد على طول انتبه لها : سمي

ام سعود : شفيك ياأبوي

خالد : لا ابد جدتي مافيني شي

ام سعود : خالد لاتلعب علي لي فتره وانا اشوفك بهالحااال .. شفيك ياخالد لاتخلي بقلبك شي اذا في شي مكدر خاطرك قول لي فضفض ياخالد لاتكتم

خالد بعد تنهيده طويله : مافيني الا العافيه صدقيني ..

ام سعود : لا والله فيك شي بس مو راضي تقول

خالد قام وحب راسها وبـ إبتساامته الحلوه اللي انرسمت على وجهه رغم كل اللي فيه من ضيقه : صدقيني يالغاليه مافيني الا العافيه .. ولو في شي مكدر خاطري ماراح اخبي عنك شي كل شي بقوله لك

ام سعود : الله يخليك لي ويوفقك دنيا وآخره

خالد : امين .. يلا انا بطلع تامريني شي

ام سعود : وين تروح ياأبوي

خالد : بطلع شوي اغير جوو دقايق وارجع

ام سعود : لاتتأخر .. ودق على الوليد قول له يجي تأخر مو من عادته

خالد : تامرين أمر .. يلا مع السلامه

ام سعود : الله يحفظك

طلع خالد شوي ياخذ له كم لفه بالسياره يغير جو ويشم هواء ..
وام سعود راحت تنام ..



في بيت فهــد ..

مها اللي كانت جالسه بالصاله .. نفسيتها تغيرت كثير على اخواتها .. حركاتها اول تركتها من بعد سحر .. فهد وامها مبسووطين حيل صاروا يشووفونها ويجلسون معها مو مثل اول دايم بغرفتها ..

ام مها : مها حبيبتي

مها : سمي يمه

ام مها : سم الله عدوك .. اليوم ترى بنروح نزور الهنوف

مها : الهنوف !!

ام مها : ايه ليه ماتبين تروحين معانا

مها : الا الا برووح (( طبعا مها صحيح تغيرت بس من ناحية الهنوف وعبدالعزيز كانت تغار حييل من اي خبر تسمعه عنهم بس الحقد طبييعي راح من قلبها وماتتمنى تفرقهم مثل اول ..
وتتم غايره من الهنوف وتتمنى نفسها مكانها ))

رنا : واحنا بنرووح يمه

ام مها : ايه كلكم انشاءالله

مها : يعني متى بتروحون

ام مها :ابووك فاضي اليوم وده يودينا اليوم

مها : بس يايمه بدري روحتنا

ام مها : لا مو بدري الحين بتكمل اسبوع

مها : والله متحمسه اشوف بنتها

رنا : على كلام ابووي يقول مررره ابوها مافيها شي من الهنوف

مها : وابوي متى راح ماشاءالله

ام مها : رايح لها بالمستشفى

مها : اها .. اييه صح هم وش قالوا سمووها

ام مها : مو قلتلك ريما

مها : ايه صح مدري شفيني صرت انسى مو قادره اجمع شي

رنا : هههههههههه كبرتي وخرفتي

مها : اقووول اعقلي والا بالريموت علييك

ام مها : قوموا بس تجهزوا مو اذا جينا نرووح ازعجتوني كل وحده ماخلصت

مها : اليووم اكيد

ام مها : ايه ان شاءالله

مها قامت : يلا اجل انا بروح اجهز عمري مو اذا خلصت عاد قلتي مافي روحه

ام مها : لا ان شاءالله بنرووح

مها قاامت وراحت فوق ..

ام مها : وانتي يارنا قوومي شوفي شغلك مو اذا جاء ابوك عطلتينا

رنا تقوم : ان شاااءالله

ام مها : الله يوفقكم يارب ويسعدكم ويخليكم لي


بين اربع جدران عايش .. هذي حياته مقابل الجدران ويحكي همومه ويشكي لها كأنها تسمعه والا تحس فيه ..
النوم مو راضي يزوره ويخليه يرتااح وينام .. تفكيره بالشي اللي راح يصير معذبه ومو مخليه يتهنى بدقيقه وحده من حياته .. تعب من كثر مايفكر بالشي اللي راح يصير له في حياته
يتمنى يجي اليوم اللي يموت فيه ويرتاح .. بس مين اللي يسمعه في هالمكان ..

نواف حاط راسه عالجدار وضام رجوله لصدره .. يفكر بـ عبدالعزيز صاير مايزوره كثير من بعد ولادة الهنوف انشغل معها ومع بنتها ..
ومو عبدالعزيز لحاله الكل انشغل عنه .. حتى غيداء وعدته تزوره مره ثاانيه ولاشافها ..
وحصه اللي كانت تتمنى كل يووم تروح وتشوفه بس ابونواف كان يمنعها لانها اذا راحت تجلس تصيح ووتتعب حالها وتتعب نواف معها .. فزيارتها له مره قليله ..


في بيت حصه ..

حصه : ياهلا والله تو مانور البيت

هيا : بوجود اهله

حصه : شخبااركم يابنات وش مسوين

العنود : والله الحمدلله كل شي تمام

هيا : ياحبيلها بنيتك عطيني اياها اشوفها تشبه لك والا لا

الهنوف تمد البنت لـ هيا : لا والله ماكأني امها

هيا : يالبى دلبهم صغنوونين

حصه : شفتي كيف ماتشوفين منها شي

رهف : ياااحبيلها .. ماما عطيني اياها شووي

هيا : شوي شوي عليها

رهف : يالبى دلبها تدنن بس من جد ماكأنها بنتك

الهنوف : ايه طالعه على ابوها مره تشبه له

رهف : يااحبيلها والله .. الله يخلييها لكم يارب

الهنوف : امين وياك حبيبتي

جلسوا هيا وبناتها يسولفون مع حصه والهنووف وبعد فتره جت ام سعود والباقين وسواليف مع بعض شووي وطلعوا ماطولوا عندهم ..




انتهــــــــــــى ..


البارت التاسع والعشرون ..


فيصل .. مشعل .. فارس .. احمد .. بالاستراحه جالسين .. طفشاااانين

فيصل : عيااال قسم بالله انا طفشت شوفوا لنا حل تكفوون

فارس اللي كان منسدح ومعاه الريموت يقلب في القنوات : ياخي شتبينا نسوي

احمد : فصوووول طفشاان من ايش بالضبط

فيصل : تبوون الجد طفشان منكم

احمد : قوووووويه يافصوول .. قد كلمتك ؟

فيصل : ههههههههههه ايه قدها

احمد : طيب مادام طفشاان ليه ماتطلع وتنقلع عن وجيييهنا

مشعل : من جد وش مجلسك معنا يلااا برااا

فيصل : انتم اللي بتندمون اذا طلعت

احمد يبي يهبل فيه : والا ندق على خالد يوسع صدرك شوي

مشعل + فارس : ههههههههههههههههههههه

فيصل : احمدووه قسم بالله اقووم واصفقك .. خلك عاقل

احمد : انت ليه مو راضي تعترف ياااخي عادي ماراح نقول لأحد والا ياعيااال ؟

فارس : ماله داعي يعترف ..الكتاب واضح من عنوانه

فيصل يلتفت على فارس ويعطيه نظره من طرف عين

فارس : ههههههههههههه يمه لاتجلس تطالع فيني كـذا كأنك خالد انت وهالنظراات

احمد : شفت حتى بالنظراات صار يقلده

مشعل : مدري ليه احس فيصل بيقوم عليكم ويجلدكم

احمد : لا حبيب قلبي فصوول مايقدر علينااا

فارس :لاتاخذ مقلب ياأحمد والله لو احنا خالد ( يقولها بطنازه )

فيصل عصب عليهم : انتم الحييين وبعدين معكم شفيكم علي مالكم دخل يعجبني خااالد والا مايعجبني

احمد : الدعوه مو على يعجبك أخاف انه شي ثاني

فيصل : احمـــــــــــــــد

احمد : ههههههههههه خلاااص سكتنا

مشعل : بصراحه انا مع فيصل مو عن شي بس خالد بجي يووسع الصدر الجلسه معه ماتنمل

فيصل : ايييه والله انك صاادق .. بعدي والله انت اللي فااهمني

فارس واحمد يناظرون بعض ويضحكوون ..

مشعل : خير شفييكم

فارس : ابد سلاامتك

احمد : دق يافارس على خااالد قول له في اثنين ازعجونا

فارس : من عيووني

فيصل : وش اللي ازعجووونا .. احمد والله ترى اذبحك

احمد : كلي لك ياابعدهم

فارس ههههههههههههه اعصاابك فصوول والله نمزح شفيك

فيصل : ترفعون الضغط

مشعل : يلا ولايهمك ندق على خالد

فارس : لا لا أنا بدق

مشعل : اووكي يلا


بطرف ثاني في بيت ابو سعود .. ام سعود وابوسعود وساره وغيداء كانوا رايحين عند حصه في بيتها الا غاده اللي رفضت انها ترووح بحجة انها تعبانه ومالها خلق ..

في الصاله ..

خالد كان موجود بالبيت وماكان يدري انو غاده جالسه ماراحت معهم على باله الكل راايح ..

جالس بالارض في الصاله ومسند ظهره عالكنب وماد رجوله ومعاه اللاب توب ..

غاده اللي كانت فوق بغرفتها .. وهي الثانية ماتدري انو فيه احد بالبيت طلعت من غرفتها بتنزل تحت وهي تمشي بالدرج انتبهت لوجود خالد ..

استغربت من وجوده والكل طالع ..واللي غربها أكثر شكله كااان طفشاان وكأنه مغصوب انه يجلس وشعره صاير حووسه مو مرتب وبعض خصله طايحه على وجهه ..

جلست فتره تطالع فيه كأنها اول مره تشوفه .. هي من زمااان ماشافته .. جلست تتأمل فيه وهو عينه عاللاب ومو حااس فيها ..

غاده : ( ياربيييه تغير خالد حييل .. مو معقوله هذا هو .. صدق فيصل يوم قال انه مزيوون ومملوح ومو فيصل بس الكل يقوله .. بس مدري ليه أنا اشووفه عكس الكل ..)

جلست فتره وهي سرحاانه بالشخص اللي قدامها وماصارت تحس بنفسها ..

فزعها من سرحانها صوت جوال خالد اللي رن

قامت وانتبهت وبسررعه راحت فوق عند اخر الدرج ووقفت بحيث انها تشوفه وهو مايشوفها ..

خالد يرد : مررحبا

تركي : هلا والله وغلا

خالد : هلا فيك

تركي : ويييينك يالسحبه هذا اللي بيجي

خالد : والله ياتركي مره متحمس اجي بس مدري شفيني انقلب جوي ومالي خلق

تركي : مالك دااعي لنا فتره ننتظرك

خالد : الجاايات اكثر ان شاءالله

تركي : طيب انت بالبيت

خالد : ايه

تركي : شتسوي طيب تعال وسع صدرك معنا

خالد : ماعندي شغل والله بس ماالي خلق

تركي : يعني ضاايق صدرك من شي

خالد : لا والله بس تعرف يعني النفسية تتغير بثانيه

تركي : اجل بجي عندك اوسع صدرك

خالد :ههههههههههههههههه اقوولك مالي خلق تقول بجي عندك

يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم