رواية يالبى قلبك -5

رواية يالبى قلبك - غرام


رواية يالبى قلبك -5


العنود: الحين الي بتتزوج هي لجين ؟
الهنوف: أي اجل مين تحسبين؟
العنود: والله ما ادري بس ماتوقعتها هي ياحليلها الله يوفقها
الهنوف : امييين
الا تخل عليهم بدور الله الله شصاير بالدنيا قايمين لا ونشيطين بعد
الهنوف والعنود: بسم الله
بدور: شايفين جني
العنود: لا ولد عمه
الهنوف: خرعتينا
العنود: الناس يقولون صباح الخير
بدور: وانتو وجيهكم وجيه صباح خير أمي تناديني يالله بسرعه تجهزو وطلعت
الهنوف: ياحليلها هالعمه والله مو محلي البيت الا وجودها
العنود: انا عن نفسي ما اطب البيت اذا كانت مب هنا الصراحه هي الوحيده الي تعطي جو
الهنوف : فديتها
العنود: عن التفدي ويالله قومي تجهزي
خلصو ونزلو تحت وكان الكل متجمع شهد ورزان داايخين وقاعدين على الكنب ومغمضين عيونهم وناصر ونايف داخلين طالعين مب عارفين شسوون والشباب يرتبون الغراض الأخيره
سلمان : على كثر أغراض أمس ولا في بعد زياده
فوزيه : قاعدين فوق راسك والا شايلهم على ظهرك ما بضرونك قاعدين في الشنطه
سلمان : قلتيها في الشنطه والشنطه وين فس سيارتي
بدور: الله يرحم سيارتك عاد انا حاطه اغراض مالها داعي بس عشان اثقل على سيارتك
العنود: وييييييي عمه شهالنذاله
فوزيه : بد ِير عن المناقر والخناق بس بدت من صباح الله خير
على الساعه 5 ونص الكل ركب السياره
فوزيه وفهد مع شهد ورزان في الوانيت ...سلمان في الجيب حقته ركب معاه منيره ومنر ودلال وخلود وبدور
ومحمد في الجيب مع الهنوف والعنود وريم ودانه وناصر ونايف والشغلات مع السواويق في سياره
طبعا في البدايه كله هبال بعدين شوي شوي ركد الجو ونامو الا سيارة سلمان الهبال قايم شلون مايقوم وبدور وسلمان موجودين ..اما سيارة محمد بعد السوالف كلن حط راسه بجهه ونام الهنوف تمت مغمضه عيونها فتح محمد الراديو وطلعت اغنية محمد عبده اختلفنا مين يحب الثاني أكثر
واتفقنا اني اكثر وانك اكثر
فتحت الهنوف عيونها محمد انتبه لها : ازعجتج؟
الهنوف : لا عادي شدعوه أصلا ما كنت نايمه ؟
لفت وجهها على الشباك وهي تطالع الشمس واشعتها على الرمل المنظر مرره حلوو والأغنيه من عدد رمل الصحاري أكثر وأكثر محمد يطالع بالهنوف من المرايا ويدندن مع الأغنيه رفعت الهنوف عيونها على المرايا وطاحت عيونها بعيونه والأغنيه وكل قلب له حبيبه وانت محبوبي وتدري ومحمد على صوته في المقطع هذا
الهنوف نزلت عيونها بسرعه وقلبها دقاته قوت وهي مو عارفه شتسوي كل الي سوته قامت تسب في العنود انا اقولها خلينا نروح مع عمي سلمان تقولي لااااا لااا مع محمد احسن هناك زحمه ياربي شهالحظ طول الوقت حاط عيونه علي كاني بسجن يراقب كل حركه اسويها الا يدق جوالها فرحت الهنوف يوم شافت ان ندى المتصله
الهنوف : هلا والله
محمد على طول قصرالصوت
ندى: شخبارج ولا تسألين
الهنوف : امدى توكم رايحيين
ندى : أي قولي تبين الفكه
الهنوف : حرام عليج والله يا ليتج معانا
ندى :ان شاء الله مره ثانيه
الهنوف : شخبار امي وابوي
ندى : الحمد لله كلهم يسلمون عليج وينج غريبه قاعده هالوقت
الهنوف : في السياره رايحين للبر
ندى : الله يهنيكم
الهنوف: وانتي شعندج قاعده من الحين
ندى : على قومتي الفجر ولا جاني النوم قلت اكلمج
الهنوف: انزين لا أطول عليج سلمي على امي وابوي وعمي وخالتي
ندى : ان شاء الله وانتي سلمي علىالكل
الهنوف : يوصل يالله مع السلامه
ندى : مع السلامه

محمد وقف عند محطة بيعبي بانزين قبل لا ينزل الهنوف تبين شي ولو سمحتي لا تقولين لأ
الهنوف وضحكه خفيفه : لا ماني مشتهيه
محمد: يلا عاد عن خاطري
الهنوف وهي رايحه فيها كأنه مصخها اليوم : مشكووور
العنود : لو سمحت جيب 2 حليب كاكاو
الهنوف فرحت ومحمد: بسم الله انتي متى قعدتي
العنود: توني
محمد: أي سمعت طاري الاكل شلون ما تقوم
الهنوف : هههههه
محمد في قلبه فدييييييت الضحكه : بس حليب يالأطفال
العنود: أي لو سمحت يالكبير
نزل محمد وجا ب حليب وعصيرات وخرابيط حق البنات والشباب الي ورى
على الساعه 7ونص 8 كانوا واصلين والكل فرحان ومستانس ومتنشط العيال يراكضون مع ان الحو بارد والحريم دخلو المطبخ عشان يجهزون فطور والشباب قامو ينزلون الأغراض والشغالات يرتبون
شهد: رزان سوفي الأنانب حلللللوه
رزان : أي حلوه بييييضه
شهد: قومي ناخذها
رزان : أخاف تعظ
شهد: لا جدي يقول هم يحبوني ما يعضوني
شهد متعوده دايما تجي عند الارانب وتشيلهم المهم وقامو يلعبون
العنود راحت جابت الكاميرا وقامت تصور الجمال والأرانب والبنات وهم يلعبون
بدور وهي تصارخ : بنااااااااااااات يلا الفطور
العنود: يلا يلا جايين
بدور: اذا خلص ترى مالي دخل
الهنوف : يلا العنود
العنود: يلا قدامي بروح اصورهم
دخلت الخيمه وصورتهم وهم ياكلون
فوزيه : تعالي فطري وخلي عنج التصوير لاحقه
العنود : ان شاء الله ..سكرت الكاميرا وقعدت تفطر بعد الفطور الحريم قعدو في الخيام والعيال يلعبون والبنات قامو يدورون حول المخيم أما الشباب ويا جدهم حطو راسهم ينامون عشان يرتاحون شوي
العنود : اما هالأرنب عاجبني بروح اجيب جوالي وبصوره راحت خذت الجوال ولقت 5 مس كول و3 رسايل المكالمات كلها من فيصل فتحت الرساله الأولى ( وينج ردي )
الرساله الثانيه : ( أبيج ضروري بس دقيقه )
الرساله الثالثه( براحتج بس حبيت أقولج اني ماراح اقدر اجي اليوم عندي ظروف بس ان شاء الله بكره )
العنود ماتت من الضحك : عاد أنا الي مصدقه انك بتجي
وقامت رسلت له ( ههههه مسكين عاد انا الي مصدقه انك بتجي ادري بس تفلسف أقول بس اقعد في مكانك ولا تقول شي الا وانت قده )


الساعه 4 العصر
نايف وناصر كانو يلعبون في الدبابات العنود أول ما سمعت صوت الدبابات نقزت من مكانها وطلعت بره تصارخ: نويييييييصر نوااااااااافوووووووو
ولا من مجيب رجعت الى ادراجها
الهنوف : والله مصدقه روحج الحين بيسمعونج
ريم: حتى لو سمعوا ماراح يرجعون
العنود: وجع بس أوريج فيهم اذا مسكت الدباب والله ما أتركه
فوزيه : حشا مو بنت صبي لا بالله صبي
العنود: ألحين الي يركب دباب يصير صبي
فوزيه : أي صبي اجل الدبابات حق البنات
الهنوف: جده لا بس حق البنات والعيال عادي
فوزيه: أي دافعي عنها حتى انتي وياها نفس الطقه
العنود: انزين انا بطلع بتمشى بره أغير جو
الهنوف : وانا معاج
بدور : تغيرين جو والا عشان اول ما يجون تاخذين الدبابات
العنود وهي طالعه : والله ما جات على بالي الفكره زين منج قلتي
طلعو يتمشون وطبعا بجلا لاتهم الا محمد وسلمان عند السياره
العنود تتقدم لهم : وين بتروحون ؟؟
سلمان : بنصيد ضبان
العنود: احللفففففف
سلمان: والله تخاوينا
العنود: يالله احسن من القعده
الهنوف : هيييي تعالي وين رايحه
العنود: وياهم يالله تعالي نغير جو
الهنوف خذت حجابها الي كان على كتفها تحجبت وتلثمت وحطت الجلال وركبت السياره
سلمان : مالكم داعي مع هالجلالات
العنود: اجل نطلع كذا
سلمان : عادي بر
الهنوف : لا أحلف قل والله واذا شافنا احد
سلمان : ما غير بيتخرع
العنود: والله انك شايف بنفسك مقلب ومصدق روحك بزياده ..من زينك ألحين
سلمان : ول ول ول كلتنا ماقلنا شي
محمد:ههههه ما حد قالك تكلم عاد كلش ولا جمال العنود قيس نسى ليلى يوم شافها
العنود: شف تطنز بعد انت الثاني
الهنوف : والي مايطول العنب حامض عنه يقول
العنود: تحمد ربك وتبوس يدك وجه وقفا اذا جاتك وحده مثلي
سلمان : في هاذي صدقتي
العنود: احم احم عمي تعال انت من صجك بتروح تصيد ضبان
سلمان : شفيج مب مصدقه أي والله بنروح
الهنوف: وان شاء الله بتاكلونه
سلمان : اشرايج اجل نصور معاه
الهنوف والعنود: وععععععععععععععععععععععععع
محمد وسلمان : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
الا العنود تلمح دبابين : محمد والي يعافيك وقف
محمد: شفيج : هذا نويصر ونوافو
محمد يدق لهم بوري( هرن) بيييييييييييييييييييييييييييييييييييب
شوي الا نصور نايف جاو العنود على طول نزلت نصور يلا انزل
ناصر : نعم نعم لا ياماما
العنود: نصور والي يعافيك حرام عليك والله خاطري اركب
سلمان : خلها تركب
ناصر : بشرط
العنود: والله وخوش نويصر يتشرط يالله وشو؟
اركب وراج
العنود: بس من عيوني عمي يلا معاي
سلمان: وين معاج
العنود: اركب في حق نواف وهو وراك
سلمان : لا مالي خلق روحي انتي
العنود: سلمااني عن خاطري بعدين ما عندي محرم
محمد: انزين اخوج اولى
العنود: اعرفك لو احن من اليوم لين بكره ما جيت يالله عمي لا تردني
سلمان : وانا اقدر يلا ونزل
الهنوف نزلت من السياره عاد لا تطولون احنا مب فاضيين نستناكم
العنود: لا تخافين خمس دقايق
الهنوف تورطت وانا هذا حالي كل مره كذا هالبقره العنود ما تفكر وييييي كان خذتني انا لا على طول سلمان
محمد: هههههه خلتج وراحت عاد العنود ماتصبر
الهنوف : هههههه لا عادي
محمد: ممكن سؤال
الهنوف الله يستر : أي تفضل
محمد : ليش اذا كان سلمان معانا تصرين هبله وعادي أما اذا كان مو موجود تصرين هاديه والا بس سلمان الي يوسع الصرد
الهنوف وجع هذا سؤال يمسئل المجنون يعرف يجاوب عليه : ههههه لا شدعوه بس متعوده عليه
محمد: ممممممممم عقبال نا تتعودين علينا
الهنوف ساكته راحت تتمشى شوي بعيد عن السياره محمد خذ الجريده وقعد يقرأ وعيونه كل شوي تشوف الهنوف ..... الهنوف قعدت على الأرض وتلعب بالرمل شوي تلف وجهها وتصرخ بأعلى صوت : وااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااا محمااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااد
محمد أول ما سمع صوتها نزل من السياره على طول وراح لها ......؟؟؟؟؟



ياترى الهنوف شنو شافت .....ومحمد وش راح يسوي
عاشق بلادي ليش انصدمت يوم دلال قالت اسمها ...
فيصل راح يجي فعلا والا بس كلام مثل ما قالت العنود
ومن الشخص الي راح يجيهم
ووووو..... وتساؤلات كثيره ان شاء الله في الجزء الجديد نعرف حلها


الجزء الرابع



الهنوف ساكته راحت تتمشى شوي بعيد عن السياره محمد خذ الجريده وقعد يقرأ وعيونه كل شوي تشوف
الهنوف ..... الهنوف قعدت على الأرض وتلعب بالرمل شوي تلف وجهها وتصرخ بأعلى صوت : وااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااا محمااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااد
محمد أول ما سمع صوتها نزل من السياره على طول وراح لها ......؟؟؟؟؟
محمد وهو خايف : شفيج؟
طبعا الهنوف نقزت من مكانها وطرااااااااااااااااااااااااخ تصقع في محمد الي كان واقف قدامها مع الخبصه والخوف طاح اللثام من على وجهها وطبعا طاحت عيونها بعيونه وعلى طول نزلتها وراحت تركض للسياره وهي ميته صياح .... محمد يوم شاف الجربوع مااااااات من الضحك
الهنوف وهي داخل السياره : وجع الحين انا أصيح وهويضحك
محمد جاها وطل عليها من الشباك حق السايق وهو يضحك طبعا: ألحين هالصراخ كله عشان الجربوع؟؟
الهنوف ساكته ومن الخوف بس تشهق
محمد كسرت خاطره يوم سمع شهاقها : طيب خلاص ما صار شي هذا وانتي بس شفتيه شلون لو شفتي الناس وهم ياكلونه
الهنوف كل الي سوته انها رفعت عيونها الي كانت كلها دموع وتمسحها وعطته نظره معناها ( ولك وجه تتكلم )
ورجعت لفت وجهها عنه الا العنود وفيصل راجعين وصلو وهم ميتين من الضحك
العنود: هههههههه فزت عليك
فيصل : أي قصي علي ماشيه قبلي وتقول فزت
العنود: المهم فزت بعدين انا بنت لازم النساء اولا بعدين الرجال
نواف: لاااا النساء اولا مب في السباق
ناصر : منقهر عشان فزنا الحمد لله اني عطيتج الدباب
العنود: شفت أفا عليك وانا العنود
الهنوف كانت في السياره وساااكته ومحمد بدون تعليق
سلمان : شفيك انت ساااكت ؟؟
العنود: بلعتو لسانكم
محمد: ما فينا شي يلا نرجع ما بقى شي وتظلم الدنيا
العنود وسلمان حسو ان السالفه فيها ان بس مشو الأمر طبيعي دخلو السياره والشباب الصغار وراهم بالدبابات
العنود تهمس للهنوف: شفيج؟
الهنوف : ولا شي
العنود: اصغر عيالج تقولين لي ولاشي
الهنوف: مو وقته
العنود: محمد سوالج شي ؟
الهنوف: لا
العنود ناظرت الهنوف نظره تعجب وسكتت
محمد يبي يخلي الأمر طبيعي اهو السالفه ما تفرق عنده بس الهنوف هي الي تضايقت
محمد: هاه العنود بردتي خاطرج
العنود: افا عليك وانا العنود شلون ما أبرد خاطري
فيصل: الهنوف تبين اتسابق وياج وأخسر عشان تبردين خاطرج وتستانسين زي بعض الناس
العنود: نعم نعم نعم الحين انت خسران بس عشان استانس وابرد خاطري
الهنوف :ههههههههههه الله يعينك على لسانها
محمد استانس يو اضحكت : الله يعينك وبس الا الله يفكك من لسانها
العنود: بعد انتو الاثنين تطنزو عاد كأنكم مصختوها اليوم شايفيني مهرج على غفله
سلمان : من عاب ربي بلاه ألحين مب بس انا كلكم
عاد الله يعينهم على لسان العنود طول الطريق
فوزيه : وينهم هذولا بتظلم الدنيا وهم ما جاو
بدور : شكلهم جاو اسمع صوت سياره
ريم قامت وطلت : دانووووووووو جاو العيال قومي ناخذ الدبابات
دانه نقزت : حلفي يلا بسرعه
دلال: هييييي انتي وين طالعه كذا ترى محمد موجود
دانه:يوووووووووو أكيد بيدخل داخل
بدور: والله حاله تعالي معاي
دانه خذت حجاب وتحجبت وطلعت ورى بدور
بدور : السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
العنود: عميمه فاتج نص عمرج ما بقى الا النص
بدور : اسم الله علي وش صار
العنود: تسابقت مع عمي وفزت عليه
سلمان : طبعا بتهاون مني عشان ما اكسر بخاطرها
محمد: انت مصر يعني ؟؟
سلمان يغمز له : ابي اشوف شتسوي
العنود بطناز: هههههه عنااد ماراح أسوي شي
بدور انزين دخلو عشان احنا نطلع نلعب على راحتنا
محمد: وهو رايح للخيمه : أنا داخل بدون مطرود
سلمان : انا عادي حلال على الكل
بدور: لا والله
محمد: سلمااااااان تعال جدي يبيك
بدور: جات من الله
سلمان : يعني مب مني وراح
المهم البنات قعدو هبال وقت المغرب وقفو عشان الصلاة ورجعو مرره ثانيه حتى خلود ومنيره لعبو مابقى الا شوي ويخلون فوزيه تركب الدباب بس عاد خوف العجايز وما يسوي ..
بعد العشا كلن دخل خيمته ورتبو حق النوم وقعدو سوالف وشوي شوي كل وحده تنسدح وتنام يعني على العشر الكل كان نايم لانهم على قومتهم الصباح
العنود بصوت واطي : الهنوف نمتي
الهنوف : لا
العنود: فيج حيل نقوم نطلع بره
الهنوف: مو برد
العنود: عادي
الهنوف : يلا
كل وحده خذت لها دقله وحطتها عليها وطلعت
الهنوف: برررررررد
العنود : الا موووووت بس عادي
الهنوف :والي يسلمج خل ندخل بررررررد
العنود: هههههههه
الهنوف : شفيج تضحكين؟
العنود: صوتج يضحك وانتي تقولين برد
الهنوف: صج ما عندج سالفه
العنود: الا عندي
الهنوف : وش هي ؟
العنود : شفيج اليوم العصر يوم رجعنا انا وعمي كنتي معصبه
الهنوف : منج حظرتج مخليتني مع محمد ورايحه
العنود: طيب عادي
الهنوف : لا احلفي انه عادي
العنود: والله
الهنوف تطالعه بنظره
العنود: شفيج تطالعيني كذا
الهنوف : ولا شي
العنود: ترى أمزح بس صدق محمد قالج شي أو سوالج شي
الهنوف : شفيج انهبلتي
العنود: أجل ليش كنتي تصيحين
الهنوف: أقولج بس ما تضحكين
العنود: قولي يلا
الهنوف: حظرتج يوم رحتي مع عمي حسيت مالها داعي قعدتي في السياره ونزلت وقعدت على الأرض ألعب بالرمل شوي ألف وجهي وأشوف ذاك الجربوع الي طار عقلي يوم شفته
العنود : هههههههههههههه جربوع
الهنوف : يالزفته لا تضحكين
العنود: شسويتي
الهنوف: يعني شرايج قمت أصارخ
العنود: شسوى محمد ؟
الهنوف: طبعا انا نقزت من مكاني ومحمد جا ء يركض وطرااااااااخ
العنود: صقعتي فيه ؟
الهنوف وهي مستحيه وخف حماسها : أي
العنود: حللللللللللللللللللفي ؟
الهنوف: والله
العنود وابتسامه شاقه وجهها : وش صار شافج؟
الهنوف : أقولج صقعت فيه تقولين لي شافج ؟؟شرايج يعني ؟؟
العنود: هههههههههههههه عشان كذا قمتي تصيحين
الهنوف : هذا شي
العنود : بعد في شي ثاني ؟
الهنوف : رجعت السياره وقام محمد يضحك ويتطنز علي
العنود: والله ما يستحي بدال ما يهديج قام يتطنز ؟
الهنوف: شفتي ؟؟ مع وجهه
العنود: بس من قده شاف الهنوف ؟
الهنوف : تطنزين
العنود: لا والله ما اتطنز .
الهنوف: انزين يلا قومي ندخل أطرافي ما احس فيها من البرد
العنود: ويييييي لا تموتين علينا يلا خل ندخل
الهنوف: والله لو ماني بردانه كان طلعت دي وضربتج ؟
العنود: الحمد لله البرد رحمه
دخلو داخل الخيمه وناموا



الفجر قام الجد فهد وقوم العيال معاه وفوزيه قومت البنات طبعا اخر من قام كانت العنود والهنوف
قامو وجهزو الفطور وعلى شروق الشمس قامت العنود وخذت الكاميرا حقتها وطلعت بره شافت الشمس وهي تشرق وقامت تصورها مع الصحرا كان شكلها رووووعه تذكرت أبوها وأمها
العنود: وييييييييي ولا يدقون يسالون خذت الجوال الي كانت حاطته في شنطة الكاميرا فتحته ولقت
مس كول من أبوها وعلى طول دقت عليه
العنود: ياااربي يكون صاحي عشان ما أزعجه
عبد العزيز: هلا وغلا
العنود والابتسامه على وجهها : هلا فيك يالغالي شخبارك ؟
ابوها : والله الحمد لله بخير دامني سمعت صوتج شخبارج وشخبار أختج؟
العنود: الحمد لله بخير ومستانسين مو ناقصنا الا وجودك انت وامي الا شخبارها
ابوها : الحمد لله بخير وتسأل عنكم انتم شخباركم مع البر
العنود: والله مستانسين مووووت
ابوها : الحمد لله ان شاء دوووم يارب ال وينج عنهم ما اسمع حسهم
العنود انا قاعده بره هم في الخيام
ابوها : انتبهي لنفسج انتي واختج وسلمي على الكل
العنود: يوصل يبى وانت سلم على امي
ابوها يوصل يالغاليه يلا تامرين بشي
العنود : سلامتك يبى
ابوها : الله يسلمج يلا مع السلامه
العنود : مع السلامه
سكرت الجوال وانسدحت على التراب : يووو بااارد بس حلو وقامت تطالع السما الا يدق جوالها وتشوف الا الهنوف متصله
العنود: هلا الهنوف
الهنوف: وينج ؟
العنود: قاعده بره أصور
الهنوف : الي يشوف هاذي صحفيه وبتسوي تقرير
العنود: والله كل شي جايز وانتي شحارج
الهنوف: انزين يلا تعالي
العنود: لا الحين بجي سلاااااام
سكرت الجوال وهي الى الان منسدحه ويدق الجوال: يووووووووووووو حشا ما صارت قلت لهم الحين بجي
رفعت الجوال : هذاني جايه خلاص قمت
فيصل: قعدي مكانج أنا الي جاي
العنود وهي منصدمه : فيييييييصل؟؟
فيصل: ايه فيصل شفيج متخرعه ...صباح الخير
العنود والى الان الصدمه ماثره : هلا صباح النور <<<<طاقه الميانه الأخت
وين الي بجي هااااااا حسبالك صدقت يوم قلت عندي ظرف ترى ما تفوت علي هالحركات يا بابا
فيصل: يا عيون بابا انتي انا في الطريق جايكم
العنود بطناز: ايه صدقت
فيصل : والله أتكلم جد وهذاني كلمتج عشان أقولج
العنود: خلاص أجل تراك معزوم عندنا على العشا الليله
فيصل : مشكوره ما تقصرين لإلا ما قلتيلي موقع مخيمكم بالضبط؟
العنود: شوف هو يبعد عن محطة (......) بخمس كيلو تقريبا
فيصل: طيب ما في شي يميزه
العنود: شوف هو اكبر مخيم تقريبا في المنطقه مجموعة خيام وحواليهم نور وهو الوحيد الي فيه جمال وغنم وحاله
فيصل: بس ما في شي ثاني
العنود: شي ثاني زي ايش؟
فيصل : ما ادري
العنود: يووو نسيت أهم شي
فيصل : وشو؟
العنود: هو الوحيد الي فيه نور بزياده
فيصل : ليه
العنود: ما فيها ليه لان انا موجوده
فيصل : ههههه والله انج واثقه
العنود: أكيد واثقه
فيصل : يحق لج مدامج تكلميني
العنود: مالت عليم وعلى وجهك انت الي من قدك معطتك وجه وأكلمك
فيصل: أما في هاذي صدقتي يا حظي وبس ؟
العنود ويي كأني مصختها معاه : أوكي نستناك على العشا
فيصل: طيب الوصف الي وصفتيه صدق والاتقصين علي ؟
العنود:وليش أكذب ياحبيبي تحسبني خوافه زي بعض الناس
فيصل : مين تقصدين؟؟
العنود: ولا أحد
فيصل : اوكي انا سيارتي "لاند كلوزر" أسود ولوحتي ق م ر 014
العنود: حركات حلوه لوحتك
فيصل : شكرا باااي يا قمر
العنود: هيييييه لا تمصخها ترى عطيتك وجه
فيصل : خلاص ياكلمه ردي مكانج بااااي بروحها
العنود: هههههههههه
فيصل : فديت الضحكه
العنود: نعم وش قلت
فيصل : نعم الله عليج لا لا ولا شي
العنود: انزين يلا مع السلامه
فيصل: فأمان الله
فيصل كان واقف عند محطه هو وأخوياه عشان ياخذون الأغراض الي ناقصتهم نزلو أخوياه وهو قعد عشان يكلم العنود ويقولها بعد ما سكر نزل ..
بعد ما شرو وقضو ركبو اخوياه كانو خمسه هو ويا بدر بسيارته وجاسم وأحمد وراشد بسياه ثانيه بعد ما ركبو
سيارة جاسم كانت متقدمه سيارة فيصل لأن جاسم كان أخبرهم في البر
ركبو السياره


بدر : يااهو الأخ وين سارح
فيصل: معاك
بدر: أي واضح معاي .. تعال الا أقولك انت شالطاري عليك روحة البر
فيصل: ولا شي الجو حلو وحق كشتات والناس كلها كاشته قلت أقولكم ونكشت
بدر : غريبه
فيصل: لييه أول مرره أقولكم خل نكشت
بدر : لا بس هالمره جات بسرعه أمس قلت واليوم نفذت
فيصل : أقول حط لنا شريط ..
نرجع للمخيم عند البنات

يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم