رواية يالبى قلبك -6

رواية يالبى قلبك - غرام


رواية يالبى قلبك -6


الهنوف: حشى سنه ؟
العنود: بعدين أقولج ليش مو وقته؟
الهنوف: شمسويه ؟
العنود: ولا شي تعالي وين البنات ؟
الهنوف : داخل ليش؟؟
العنود: مانتي مشتهيه تسوقين ؟
الهنوف: تصدقين راح عن بالي
العنود : افا عليج وانا بنت عمج هالأشياء ما أنساها
الهنوف: انزين بأي سياره
العنود: الوانيت حق جدي
الهنوف : انزين أنا بنادي البنات
العنود: اوكي لا تنادين لي بزارين ..أنا بروح أقول لجدي
راحت للخيمه الا تشوف محمد وسلمان : وين جدي
محمد: عندكم
العنود: شكرا
سلمان وهو يصارخ: شواراج
العنود بصراخ: سلااااامتك
دخلت خيمه الحري وشافت الهنوف تقول لجدها والي يعافيك جدي بر نبي نوسع صدرنا
الجد (فهد) : انزين بس انتبهو ولا تبعدون
العنود: واااااااي ونااااااسه مشكوووور جدي وحبته على راسه
الجد: بسم الله منوين طلعتي انتي
كل البنات انهبلو واستانسو
فوزيه: عن الهبال واركدو ولا تبعدون
الكل : ان شاء الله
العنود: يلا دلول
دلا ل: لا يمى مشكووره انا مب بايعه عمري
منيره قومي استانسي كلها مرره في العمر
دلال : لا شكرا
العنود: كيفج قعدي على هالاب توب أحسن لج انتي الخسرانه وطلعت
طبعا بدور ركبت قدام والي بسوق العنود والهنوف ومنى راكبين ورى وريم ودانه قاعدين في الحوض حق الوانيت ركبت العنود وشغلت السياره ومشت
العنود: عميمه فتحي الراديو خل نستهبل
بدور قامت تفرفر بالراديو وسمعت أغنية راشد مشكلني وقام الهبال البنات يصفقون ويصارخون وريم ودانه ورى يرقصون ... مع الوناسه والهبال العنود تحمست وزادت السرعه فجأه وريم كانت واقفه وصار الي ما كان أحد متوقعه
نرجع للخبر شوي من زمان عنها
عبد الله الي كان منشغل في الشركه وماراح معاهم وكان ناوي يروح يوم الثلاثاء كان قاعد على المكتب في الشركه ودق جواله ارتسمت على وجهه ابتسامه يوم شاف الرقم وعلى طول رفع
عبد الله : هلا والله بالقاطع
عبد اللطيف : هلا بك الغالي شخبارك
عبد الله: بخير وعافيه مو ناقصنا الا شوفتك أنت شخبارك شعلومك ؟؟
عبد اللطيف : ان شاء الله قريب
عبد الله : لا تقووول..متى ؟؟
عبد اللطيف : بكره
عبد الله : وتوك تقول
عبد اللطيف : بغيت أسويها مفاجأه
عبد الله: والله وخوش مفاجأه .زمتى توصل
عبد اللطيف : ان شاء الله الساعه 9 في الليل
عبد الله : بالسلامه ان شاء الله
عبد اللطيف : شخبار الأهل عساهم بخير ؟؟
عبد الله : كلهم بخير وعافيه الوالد والوالده والعم والخاله راحو لدبي والباقي كلهم في البر
عبد اللطيف : كاشتين شعندهم
عبد الله /: الجو حلو يلا انت بس تعال ونلحقهم
عبد اللطيف عاد ياني مشتاق للبر
عبد الله : يالله هانت
عبد اللطيف : لا اطول عليك بس لا تقول لهم شي عن جيتي أنا بدق على فهد وبقوله والباقي خلها لهم مفاجأه
عبد الله : ولا يهمك انت تامر خلاص بينا اتصال وقبل لا تطلع للطياره عطني خبر
عبد اللطيف : ولايهمك خلاص يالله تامر بشي
عبد الله : سلامتك الغالي بس انتبه لعمرك
عبد اللطيف : انشاء الله يالله فامان الله
وسكر عبد اللطيف الي كان مستانس لانه بيشوف اهله وفي نفس القت تأكد من ظنونه
( عبد اللطيف هو نفسه عاشق بلادي الي تظنها دلال صديقتها )




نرجع للبنات

دانه تصارخ: واااااااااااي وقفي ريم طااااحت وتنقز من السياره وهي تتحرك على الأرض
العنود على طولف وقفت ونزل الكل من السياره وتجمعو على ريم الي كانت طايحه على الأرض
ريم وهي تضحك: لا تخافون ما صار لي شي
العنود: يا حماره خوفتيني
بدور: حمدي ربج انه تراب والا كان رحتي فيها
دانه : قلبي طاح في بطني بغت تجيني سكته قلت البنت راحت فيها
الهنوف : عشان تبطلين الهبال الي ماله داعي مرره ثانيه
ريم: الله الله كلتوني كل هذا خوف علي بعدين أنا طحت ما طيحت نفسي
العنود: من الهبال
ريم::والله انتي الي زدتي السرعه وما قدرت اتوازن وطحت
بدور: أنا بسوق فيكم هالمره
العنود: المهم ما احد يعلم والا ترى احلمو تمسكون المفتاح مره ثانيه
الهنوف: خبلات اذا علبمتوا ولا ترى بنرح فيها
بدور : هذا غير التهزيئ
ريم : والله ما تستحون لو صار فيني شي
منى : الحمد لله ما صار شي
دانه : ريمو والله لودرت امي فوزيه بتذبحنا
ريم: امزحمن صجكم أصلا انا الي بذبحكم لو علمتو
بدور قامت تسوق فيهم بس مخففه السرعه عن قبل شوي
الهنوف: ما كأنا بعدنا
العنود : اقول انتي سكتي بس يالخوافه
شوي الا يلمحون سياره
بدور : بنات سياره
الهنوف يا ويلي احنا شسوينا
العنود: يوو شفيكم خايفين كيفهم طنشوهم
منى: تلثمووو
العنود تصرخ لريم ودانه : انتم تلثمو
ريم: السياره سيارة شباب يالخبلان
بدور دورت ورجعت لطريقها والسياره لحقتهم
الهنوف: يمىىىى قاعدين يلحقونا
السياره قربت وريم ودانه ميتين خوف
دانه: ريم والله اني خايفه
ريم: انسدحي لا يكونمعهم شي يفلعونه فيه
دانه :فلم كابوي على غفله
بدور تسرع والسياره تقرب أكثر وأكثر لين خطفتهم وصارت قدامهم
منى : الله يستر
العنود: الي داخل السياره اثنين الله يقوينا عليهم
الهنوف: ليه احنا بنتصارع معاهم <<< فيها العبره
بدور تحاول تعديهم وكل ما راحت يمين راحو يمين وكل ما راحت يسار راحو يسار مب عارف شتسوي والعنود وريم يتصاقعون في بعض من كثر اللف
بدور : بنات البانزين مافيه الا شوي
الهنوف : لااااااا
منى : الله يستر
العنود بدت تحس بالخوف : انتي لا تصارخين
الهنوف: قلت لكم ترى بعدنا بس ما صدقتوني
شوي الا السياره توقف تحاول بدور تفتح السياره مب راضيه
ريم ودانه : شفيها وقفت
الهنوف قامت تصيح
بدور فتحت الباب تنادي ريم ودانه : تعالةا ركبوا
نزلو من الكبوت
ريم: شالسالفه
بدور : البانزين خلص
ريم ودانه شهقوا دخلو داخل
العنود: بنات السياره وقفت
ريم والهنوف ودانه: لاااااااااااا
بدور : حلفي
العنود: انا بنزل لهم
بدور : هيه خبله استجنيتي
العنود تفتح الباب وتنزل
الهنوف وهي ميته صياح : يالخبله وين نازله
بدور نزلت وراها : هييييه انتي استجنيتي
العنود وهي تعدل حجابها ولثمتها : لا ما ستجنيت وتتقدم
الا ينزلون الأثنين الي في السياره وكانو متلثمين العنود وبدور وقفو مكانهم ومو عارفين وشو يسوون من الخرعه ..
صارو مقابلين بعض ولا أحد تقدم ....لحظات الا الي قدامهم فتح اللثمه وحزروووووووووو مين طلع ؟؟؟
تبون تعرفون هههههههههههه اعصابكم
دلال فتحت الايميل حقها المهم وشافت رساله من عاشق بلادي تسأل عن أخبارها استانست دلا ل وعلى طول راحت ارسلت لها تقرير كامل عن روحتهم للبر وقامت تحوس في النت
منيره: اقول خلي عنج هذا وقومي نتمشى بره
دلال :انزين دقايق بس اسكره
نرجع للبنات
العنود بصراخ : رفعععععععععععععععه
بدور بصوت هادي: رفعوووو
رفعه : ههههههههههههه
العنود شهقت شهقه قويه ونزلت دموعها وتقدمت لعند رفعه ولمتها وهي تصارخ : حراااااام عليكم
رفعه: والله اسفين مو قصدنا ادري خوفناكم
الي في السياره كلهم نزلو وهم منصدمين من الي شافوه
رفعه: خلاص لا تخافين كافيج صيااح
وخرت العنود عنها: السموحه بس من الخرعه ما عرفت شسوي
رفعه : انااالي السموحه
بدور : والله طيحتو قلوبنا وهالخبله نازله لكم بتتخانق
رفعه: هههههههههه أنا من لمحت ريم ورى قلت خل اسوي فيهم مقلب
بدور: ريمووو والله انتي اليوم وجه نحس علينا
الريم: مالت ... رفعه حررام عليج والله بغينا نروح فيها
رفعه وهي تضحك : والله ما توقعت تخافون
قامو البنات يسلمون على بعض (هم معارف من قبل وخيامهم قريبه مو من زود البعد وجدتهم جيران الجده فوزيه بنفس الحاره )
منى : عاد كلش كووم ويوم وقفت سيارتنا كووم
جواهر: ليه عسى ما شر
العنود: البانزين خلص ..
رفعه وهي تضحك: بربكم
العنود: أي والله
جواهر: نفس الحاله
الهنوف: حتى أنتو ؟؟
رفعه: ايه .. وانتي توج تنطقين
الهنوف : من الخرعه
جواهر : مبين عليج وجهج أصفرر
العنود: عاد الهنوف دجاجه
الهنوف : اسم الله عليج يا عنتر
دانه : تعالو عسى وحد منكم جابت جوالها
العنود: ايه أنا جبته ...ألحين بدق على محمد...وتدق
منى : الله يستر
بدور: اسئليه اذا جنبه احد ياخوفي قاعد عند أمي
دانه: على قلوبنا السلام
العنود: الو
محمد: هلا والله
العنود: هلا محمد شخبارك؟
محمد: بخير
العنود: أقول محمد جنبك أحد
محمد: ما جنبي الا سلمان
العنود: زين شوف ترى السياره وقفت فينا البانزين خلص
محمد وهو معصب : ليه انتووينكم ؟
العنود: قراب مو بعيدين مرره
محمد: تستاهلون عشان مرره ثانيه تخلون التفلسف على جنب ....ليه ما خذتوا معاكم أحد
العنود تعكف في وجهها
محمد: شفيج سكتي
العنود: انزين انت تعال الحين وبعدين هزء
محمد: لاوالله ....يالله الحين جاي
سكرت العنود وهي تضحك وماده لسانها




الهنوف : شصار؟
العنود: ألحين جاي
بدور: طيب شلون بيعرف المكان ؟
العنود: ما أدري قلتله قراب ما بعدنا ..الا تعالوا انتو شلون بترجعون
رفعه: عادي بيفقدونا بعدين بيجون يدورون علينا
منى: انتو من صدقكم بتقعدون في البر طيب كلموهم
جواهر : لا ماله داعي مب أول مرره ترى قد صايره من قبل
العنود : هههه والله انكم فله بعد مسوينها
رفعه: بعدين خيامنا قرلب مو من زود البعد
منى: كأننا قعدين في فلم هندي
رفعه : أي والله الي صار ما يخطر على البال
العنود: عادي مدام العنود موجوده يصير أكثر
البنات بسطو في الأرض وقامو يسولفون
ريم: ترى جاو شوفو سيارة محمد
البنات كلهم قامو...وكل وحده قامت تعدل حجابها وتتلثم .أول ما وقف محمد السياره نزل
محمد: الحين كل هذا وقراب ما تستحون قاطعين هالمسافه كلها ولا معاكم أحد راس مالكم بنات
بدور : انزين عاد شدعوه هالصراخ
سلمان : أصلا انتي راس البلا اسكتي ولا كلمه هذا وانتي الكبيره العاقله والله لودرت أمي والا أبوي لا يقلبون الدنيا على روسكم
بدور: اييي حط كل شي على راسي ولو سمحت لا تصارخ
سلمان : الا بصارخ ونص اجل الي سويتوه شي عادي حضرتكم
رفعه كانت تطالع في سلمان وهو يصارخ وتكلم الهنوف: شدعوه الحين يصارخ هالصراخ كله ما تسوى السالفه
منى : أول مرره نسويها أي ما تسوى من صدقج انتي
جواهر : ههههههه رفعوا تذكرين أول مرره احنا
رفعه : الله لا يعيده من يوم
الهنوف : شفتي عاد احنا جا دورنا في اليوم هاذا
سلمان انتبه : وانتو ليش مرتزين هناك تعالو يعني خايفين
الهنوف : ويييي جاكم الدور
رفعه : شكله اليوم حق ذيك السنه بينعاد علي اليوم
سلمان وانتو حضراتكم ليش واقفين هناك ما تشرفون
بدور : هذولا بنات ال......
محمد: وش جيبهم بعد؟؟
رفعه : حلوه ذي ليه هو بر أبوك
البنات يطالعون فيها ويضحكون
جواهر: هي انتي استحي على وجهج تسبينه وقدام أهله أمسكي لسانج شوي
طبعا هم كانوا بعاد عنهم شوي فما يسمعون كلامهم
بدور : حتى هم كانوا يسوقون ووقفت عليهم السياره
سلمان : البانزين خلص هاه
العنود: ايه
سلمان : لا والله اصغر عيالج أنا عشان تقصين علي
محمد: طيب اتفقو بس خذو معاكم أحد مو تسوون كذا والله لو درى جدي ماراح يسلم فيكم عضو
ريم: شدعوه والله ما تسوى السالفه ..
محمد: اقول ما بقى الا انتي بعد تتكلمين يلا لو سمحتو قدامي على السياره
راحت العنود للبنات : يلا بنات بنروح
رفعه : الله يهداه عمج أقشر
العنود: الله يعين الحين ما سوى شي ياخوفي يقول حق امي فوزيه
الهنوف : لااااا الله يستر
سلمان : بسكم سوالف يلا اا
العنود: انتم ماراح تكلمون
رفعه : لاتخافين روحي لا ياكلج بلسانه الحين
الهنوف : خبلا ت تقعدون بروحكم
نزلت بدور من السياره وراحت لهم
سلمان :ألحين أنا اقولهم تعالو وهاذي نازله لهم
بدور : رفعه لا يكون بتقعدون هنا
جواهر : انتو شفيكم والله عادي روحوا الحين شوي ويجون بعدين أنا قايله لنوفوا اذا تأخرنا تعالوا
سلمان بصراخ :انتو قاعدين تحلون قضية فلسطين على غفله
بدور بصوت واطي: وجع ان شاء الله
العنود: طيب اذا وصلتوا دقي علي والي يعافيج هاه
رفعه : طيب يلا روحي لا ينط له عرق من الصراخ
جواهر : ياحلوه الثاني ساكت وهادي
العنود: والله ما ينخاف الا من الساكت انتي شوفي شلون يخز والله حاله يلا باي
وراحت ركبت للسياره
محمد: وهالبنات ان شاء الله بيقعدون هنا ؟؟
بدور : قلنا لهم نستناكم كلمو أهلكم ما رضوا ؟؟؟
محمد: وليه ما يرضون ان شاء الله
ريم : يقولون متعودين
سلمان : نعم نعم نعم وان شاء الله انتو كل مره معاهم
العنود وبدور يخزون ريم ودانه قرصتها
الريم: لا واحنا نقدر هاذي أول مرره نبعد عن المخيم كذا
العنود: والي يعافيكم خل نستنى والله يا خوفي يجيهم أحد
سلمان : تدرين نزلوا قولولهم يجون واحنا نوصلهم
الريم : أي والله عاد فشله يكفي انا نعرفهم
العنود وهي فرحانه : اوكي ..ونزلت ونزلت وراها بدور
رفعه : شفيكم رجعتو ؟؟
ما طاوعني قلبي يلا مشينا
جواهر ورفعه : ويييين؟؟
بدور : ويانا احنا نوصلكم
رفعه : لا أحلفي
العنود: والله جد انتم من صجكم تقعدون هنا بروحكم والله لو يجي احد ما تسلمون احنا في بر
جواهر : ماراح يصير شي
بدور: مو كل مره تسلم الجره
رفعه : مستحيييل انتو من صجكم
العنود: انتو الي من صجكم بتقعدون هنا
سلمان : حشى سنه عشان يقولون لهم تعالو
الهنوف : اكيد ما رضو ونزلت
محمد : بناكلهم احنا ؟؟
الهنوف : يلا بنات
رفعه والله ما أركب يا حلوي والله فشله
العنود: رفعه عن الدلع يلا
الهنوف : جواهر اقنعيها
العنود: خل تقتنع هي بالاول
بدور: لا عاد بنات شدعوه هذا واحنا جيران
جواهر : لا والله لا تقولين كذا صدقيني مو قصدي
العنود: مو قصدج يلا ويانا
جواهرتطالع في رفعه
الهنوف : لا تطالعين فيها
جواهر : يلا رفعه
رفعه : لا والله ماراح اركب روحي انتي
نزل سلمان وقرب عند البنات : سنه
بدور : مو راضيين
سلمان وهو رافع حواجبه : وليه ان شاء الله بناكلهم
العنود والهنوف يلا السياره
العنود: يلا جواهر ومسكت يدها وجرتها
بدور : يلا رفعه
رفعه : لا خلاص روحي
بدور : استجنيتي يلا هذا جواهر جات
سلمان وهو يطالعها ومعصب على عنادها : يا انسه رفعه ممكن تشرفين معانا مو حلوه وانتي قاعده بروحج في البر يعني نرجع اختجح وانتي لا شيقولون اهلج
رفعه ساكته
سلمان : بدور روحي السياره
بدور تفتح عيونها منصدمه ويقوم سلمان ويغمز لها
بدور راحت رفعه عصبت أكثر لفت وجهه على سلمان وعيونها بعيونه ....سلمان تم معلق عيونه بعيونها
رفعه: شكرا ماراح أروح
سلمان : وانا ما راح احرك لين تركبين يلا لا تعطلينا
رفعه : لا تعطل روجك ماراح..( وزادت نبره صوتها ) ما راح أروح يعني ماراح أروح
سلمان : طيب لو دقيت على حمد وقلتله اذا ممكن الانسه رفعه تروح معنا ترضين ..طبعا هم مستحيل يقول لا
رفعه غرقت عيونها وحست ان عنادها ماله داعي وغصبت نفسها وتمشت ..سلمان حزت بخاطره بس شسوي مو راضيه تتحرك
ركبو السياره وطبعا هم متزاحمين ...حركو والبنات يسولفون بصوت واطي



العنود: حشا ما بغيتي تجين
رفعه : والله لو ما قالي بكلم حمد كان ما جيت
بدور: ههههه سلمان والي براسه يسويه
الهنوف : معه حق أجل يخليج بروحج في البر
جواهر: غريبه شلون طعتي وجيتي
العنود: بلاج ما عرفتي عمي زين
رفعه :عادي والله لو بغيت سويت الي براسي بس حسيت لسالفه ما تسوى والله كنت ماسكه روحي بما فيه الكفايه
بدور: عصبج؟؟؟
رفعه : مرررره
وصلو ونزلو البنات ودق سلمان على حمد وطلع له وفهمه السالفه كلها من الى وتشكره وطبعا ما قال شي لان كان بدر جيران سلما فيمونون على بعض وعزم حمد على سلمان ومحمد انهم يجون لهم اليوم على العشا هو والأهل ..
ركبو السياره ورجعو الى ادراجه واتفقوا ان السالفه ما تطلع لا للجد ولا للجده طبعا بعد تهزيئ ثاني وصلو وعينو خير وتغدو وارتاحو الظهر بعد هالمقلب الي صار لهم الصباح
العصر الساعه 4
الشباب مع جدتهم وجدهم باسطين بساط وقاعدين يتقهوون بره وطبعا كلم مريع<<جد رفعه
الجد فهد وقاله ولزم عليه يجي هو العيال وطبعا كان عنده خبر سابق من سلمان
الهنوف طلعت تلعب مع البزران بره وبعدين قامت تتمشى العنود شوي ولحقتها وكان معها كوب شاهي بيدها يووو وينها
العنود: شهووده شهوووووود
شهد : نعااااااااام
العنود: وين الهنوف ؟
شهد : راحت هناك
العنود : صدق ما عندج سالفه خذت جوالهاعشان تدق عليها وهي تتمشى وطالعه بره المخيم ( بره السور )
الايدق عليها فيصل
العنود: يوووو هذا وقته الحين ..والله مصختها وياه وتماديت ما صارت شكلها السالفه حلوت له والله لو تدري الهنوف كان سوت لي سالفه ..بس نشوف اخرت جيته للبر .ردت <<ما تقدر لا زم تتخانق
العنود: هلا
فيصل : هلا بج ..كيف الحال
العنود: الحمد لله شتبي ؟؟
فيصل : الله شدعوه ...بس سمعي ياطويلة العمر حبيت أقولج اني جنب مخيمكم الي وصفتيه لي وانا متأكد لان سألت الهندي الي في بقاله المحطه وقالي شكله مسوي صداقه ويا جدج
العنود: الله الله الله متأكد
فيصل : أي متأكد واذا مو مصدقه طلعي وشوفي
العنود: أنا بره ما اشوف أحد
فيصل : قدامي جيب ابيض وأسود ومعاهم وانيت وسوبر
العنود في قلبها هاذي سياره سلمان ومحمد وجدي هذا من صجه : دقيقه
راحت العنود وين هم موقفين سياراتهم انصدمت يوم شافته :وشهقت
فيصل: هاه مو قد التحدي
العنود: انت شلون تتجرأ وتجي
فيصل : مو انتي الي قلتي
العنود صدق هي قالت وكانت ماخذه السالفه مزاح وما توقعت يصير شي وخافت لان الي سوته مو سهل بس هي ما كان قصدها
فيصل : الو الو العنود اسمعي
الهنوف تنقز عليها : بووووووووو
العنود : شهقت بالقوه وجععع وعلى طول سكرت الجوال
الهنوف : العنود شفيج خايفه ووجهج أصفر كل هذا من بوووو ما هقوتي تأثر فيج
العنود: ساكته
الهنوف: العنود شفيج
العنود تأشر على سياره فيصل
لفت الهنوف وجهها ورجعت تطالع العنود: ما فهمت
العنود: ف ف فيصل
الهنوف : شهقت <<( اليوم يوم التشهيق العالمي )>>شلووووون؟؟
العنود: والله ما ادري سكتي البنات جايين
الهنوف: خلي روحج طبيعيه بعدين تنفاهم
دلال: وينكم قاعدين ندور عليكم
الهنوف : لا بس كنا نتمشى وطلعنا
ريم ما فيكم خير تنادونا والا اسرار ؟؟
العنود: لا أسرار ولا شي
الا يتحرك فيصل ويروح
دلال : بنات خل ندخل احسن خوفي يمر أحد ويشوفنا
الهنوف : يلا احسن
ودخلو
دلا ل : أقول العنود شفيج ؟
العنود: لا ولا شي
الهنوف تبي تصرف الموضوع : دلول شرايج نتسابق
دلال : يلا من زمان ما ركضت يلا العنود
العنود: لا لا روحوا مافيني حيل راحو يتسابقون والعنود قعدت مع أفكارها ياربي انا شسويت والله ما توقعت انه يسويها لو تعرف سهى شبتقول بس هو الي بدا بس أستاهل انا الي تماديت .الله يفكني من هالمشكله ..



الجزء الخامس


بعد المغرب البنات كانو يتجهزون عشان يروحون مع جدتهم عند أهل رفعه طبعا ما رضو الا بعد حنه وزنه
في البدايه كانو مقررين يروحون الشباب مع الجد والجده بس بعدين الكل راح <<وين يسلمون والبنات موجودين
على العشا ركب الكل السياره وانقسموالى سيارتين وحركو
في سيارة سلمان
سلمان : الملقوفه وينها ما أشوفها
العنود: أنا هنا
الكل قام يضحك
سلمان : معترفه انج ملقووفه
العنود: سخييييييف
سلمان : أصلا أنا ما كنت أقصدج أقصد بدور بس انتي الي تكلمتي ..
الهنوف : ما احد قالج تكلمي تستاهلين
المهم بعد ما وصلو كان الاستقبال حاار الحريم والبنات الكل كان مستانس وحتى الرجال
خليني أعطيكم فكره عن عائلتهم
هم جيران بيت الجد في نفس الحاره ومريع الي هو( بو سالم ) جد رفعه ساكن هو وأخوه في مبنى واحد بس كلن في بيته
عايلة بوسالم( مريع ) وزوجته عائشه
سالم : أكبر العيال ومتزوج هيا عنده 3 بنات و4 شباب
يوسف : متزوج حنان عنده بنتين( جواهر21 ونوف 17) وولدين (تركي 24وحمد 20) حمد يصير أخو رفعه من الرضاعه
علي : متزوج هدى وعنده بنت وولد ألي هم رفعه 19 سنه ومشعل 23
مها : عمرها 20 توها متزوجه في عيد الفطر من ثامر

أخو مريع الي هو سلطان وزوجته ايمان وعيالهم
مبارك :متزوج وعنده 3 شباب ( سامي _ ثامر _ نايف ) وبنت نوره 22
مضاوي : متزوجه وعندها 3 بنات وولدين
أماني : متزوجه عندها ولدين
حامد : خاطب بنت عمه نوره
مشاعل : 21 سنه

طولت عليكم معليه
بعد العشا

يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم