رواية ثلاث سنين من شقى عمري -69

 رواية ثلاث سنين من شقى عمري -69


رواية ثلاث سنين من شقى عمري -69

ساره : ليه

غيداء : مدري احس انه مو طبيعي ابد .. تدرين ماقال لي المده اللي راح يجلسها هناك حتى ماقال لي وين بيروح .. كل اللي اعرفه انه سافر بس

ساره : وليييه ماقال لك .. انتي ماسألتيه

غيداء : سألته بس مو راضي يجاوبني يقول ماراح اطول ايام وانا راجع .. ومره يقول لي بطول ومدري صراحه خايفه

ساره : وسعي صدرك بس انشاءالله بيرجع قريب

غيداء : انشاءالله .. الله يعين

ساره : اقوول شرايك ادق على الهنوف

غيداء : ليه

ساره : بصراحه انا ودي اطلع

غيداء : ساره انهبلتي انتي

ساره : وشوو

غيداء : كم الساعه الحين

ساره : وشو عادي مافي احلى من طلعه بعد صلاة الفجر

غيداء : وين بتروحين ياحسره عالبحر تجلسين

ساره : لا والله نروح نفطر شويات ونرجع

غيداء : اقول تكفين ياملحك ساكته

ساره : يووه ياسخفك انتي تحطميين وين غاده بس

غيداء : خبله انتي تدقين عالهنوف هالوقت والله يرد عليك عبدالعزيز يوريك شغلك

ساره : عادي عزووز امون عليه .. بدق

غيداء : ساره اعقلي خلاص نطلع بس مو الحين

ساره دقت على الهنوف : وسعي صدرك الدنيا فانيه

غيداء : انتي اللي بتتورطيين مو انا

ساره : عادي اتحمل اللي سويته

في جهه ثانيه في بيت لطيفهـ ..

عبدالعزيز والهنوف وبنتهم الحلوهـ نايمين ..

صحت الهنوف مفزوعه على صوت جوالها .. تدور جوالها .. كانت الغرفه ظلام وغريبه ماتشوف نور الجوال .. ياربييه وينه ..

نزلت من السرير تدور وتمشي وتصقع في اللي قدامها .. تسمع الصوت بس ماتدري وينهـ ..

راحت وشغلت النور .. وتبعت الصوت .. صار بالدرج .. ريوم الله يهديها تلعب فيه امس وحطته بالدرج ..

ردت الهنوف : قوولي امين

ساره : امين

الهنوف : الله يهدييك

ساره : هههههههههه اميين .. ادري صحيتك

الهنوف : مو على صحيتيني وبس هبلتي فيني

ساره : ليه شصار

الهنوف : دقيقه بس ..

راحت الهنوف وسكرت النور وطلعت من الغرفهـ .. جلست بالصالهـ اللي فوق ..

الهنوف : الو

ساره : هلا والله .. ايه ماقلتي شصار

الهنوف : قولي وش اللي ماصار

ساره : سووري والله شسووي كنت بقولك شي بس

الهنوف : شعندك

ساره : نبي نطلع

الهنوف : ساره تبيني اصفقك

ساره : ليه

الهنوف : حرام عليك ياساره داقه هالوقت وتقولين نطلع

ساره : شفيكم انتم عادي

الهنوف : ايه عادي عندك

ساره : الهنوف والله عادي اذا على بنتك خليها عند ابوها وانتي نمرك ونطلع سوا لان غيداء عندنا الحين

الهنوف : والله غيداء جت ؟

ساره : ايه علشان كـذا انا ابي اطلع

الهنوف : حلوو خلاص طيب انا اذا صحى عبدالعزيز قلتله ودقيت عليك

ساره : اوكي لاتتأخريين

الهنوف : انشاءالله

سكرت الهنوف من سارهـ ..

ونزلت تسوي الفطور لـ عبدالعزيز وبعد ماخلصت رقت تصحيهـ للدوامـ ..

الهنوف : عزوز يلا حبيبي لاتتأخر على دوامك

عبدالعزيز : طيب طيب بقوم الحين

الهنوف : ايه دايم تقول كـذا وبالاخير ماتصحى يلا قووم الحين خلني اشوفك وانت جالس

عبدالعزيز : خلاص قلتلك بقوم الحين

الهنوف : خلاص طيب بجلس اشوفك لين ماتقوم

عبدالعزيز : بكيفك

ريما اللي كانت نايمه جنب ابوها : ماما اتركي بابا ينام

الهنوف : بسم الله وانتي متى صحيتي

ريما تناظر امها ببرائه وتضحك ..

عبدالعزيز : لبى قلبها خلينا انا وبنتي

الهنوف : ودوامك ؟

عبدالعزيز : تونا بدري

الهنوف : وين بدري الساعه الحين 7 وربع

عبدالعزيز اللي كان نايم على ظهره : اففف قلق صراحه

الهنوف : قوم بس تعوذ من الشيطان وبدل ملابسك وافطر يالله يمديك بعد

ريما تجلس على حيلها : بابا لاتروح

يلتفت عبدالعزيز عليها : ليه حبيبتي

ريما : نبي ننام

عبدالعزيز : هههههه بكرا انشاءالله ننام

عبدالعزيز يمد يدينه للهنوف : قوميني

مدت يدينها وقومته

ريما تحط ايدها على خصرها : لييه

عبدالعزيز : وشو

ريما : ليه ماما تقومك وانا لا

الهنوف : اقول انتي كملي نوومك بس

عبدالعزيز : ههههههههههه

ريما : لا والله مابي ( حطت راسها على الوساده ) انا ذعلانه ماأحبكم

عبدالعزيز يشيلها : ماتحبين بابا

ريما : اييه

عبدالعزيز : افا ليه

ريما : بث

عبدالعزيز نزلها : خلاص انا زعلان بعد ونزل من السرير ..

الهنوف : خلاص حبيبتي نومي

ريما : لا مابي

الهنوف : نومي علشان اوديك للالعاب اذا جاء بابا

ريما : والله

الهنوف : اي انشاءاللع

ريما : طيب .. انسدحت ريما

غطتها الهنوف وراحت لـ عبدالعزيز ..

بدل ملابسه ونزل يفطر تحت ..

عبدالعزيز : نامت ريوم ؟

الهنوف : ايه قلتلها نومي اوديك للالعاب ونامت

عبدالعزيز : ياحبيلها

الهنوف : طيب عزوز انا يمكن اطلع بعد شوي

عبدالعزيز : وين ؟

الهنوف : ساره داقه علي تقول نبي نطلع نفطر شوي ونرجع قلتلها عاد اسأل عبدالعزيز وارد عليك

عبدالعزيز : مين يوديكم طيب

الهنوف : السواق اتوقع

عبدالعزيز : لا مع السواق مايصير في هالوقت زحمه وقلق

الهنوف : طيب واذا مو السواق

عبدالعزيز : اذا غير السواق روحي عادي

الهنوف ابتسمت : تسلم ياعمري

رد لها الابتسامه وسكت ..

عبدالعزيز يقوم : الحمدلله .. يلا انا ماشي

الهنوف : الله يحفظك

عبدالعزيز : اذا بتودين ريوم انتبهي لها

الهنوف : انشاءالله من عيوني

عبدالعزيز : يلا مع السلامه حبيبي

الهنوف : مع السلامه

راحت الهنوف ودقت على ساره تسألها مين بيوديهم بس قالتلها انو مو السواق .. تطمنت الهنوف وبدلت ملابسها وخلت ريوم نايمهـ عند خالتها لطيفهـ ..

في جهه ثانيه في غرفة ساره ..

ساره : والله عادي ياغاده بالعكس مره وناسه

غاده : لا والله مو حلووو اسمحوولي مااقدر

غيداء : اقول اعقلي وش اللي ماتقدرين

ساره : والله ياغاده مالنا الا خالد يودينا امي رفضت مع السواق

غاده : فيه الوليد

ساره : الوليد نايم لو تموتين ماقام يوديك

غيداء : وبعدين فرصه خالد انه بيروح للدوام يودينا شوي ويرجع

غاده : والله فشيله

ساره : وسعي صدرك بس والله تذكرينها بعدين تستانسيين

خالد ينادي : سااره

ساره : هلا يلا جييينا .. يلا يلا قووموا لانتأخر ..

نزلوا البنات وركبوا مع خالد .. خالد في هاللحظه مبسوط مره وغاده العكس كانت خايفهـ من وجودها معهم ..

خالد : نمر الهنوف الحين

ساره : ايه الله يعافيك

خالد : اجل ارجعي ورا ياساره

ساره مستغربه : ارجع ورا

خالد : ايه

ساره : ليه ناوي الهنوف تركب معك

خالد : ههههههه وش ابي بالهنوف

ساره : اجل

خالد : لا بس انتي ارجعي ورا علشان اذا جت الهنوف تستانسين معها

ساره : شقصدك خوييلد

خالد : وغاده تجي قدام

ساره : لا والله لو تنطبق السماء على الارض مانزلت وخليتها قدام

خالد : اووف كل هذا حسد

ساره : اصلا هي ماتبي

خالد : لا تبي عادي

ساره : والله ماتبي

خالد : غدوو

غاده : هلا

خالد : تبين تجين قدام ؟

غاده بجد متورطهـ خالد يحطها بموافق دايم غبيهـ ..

غيداء تضحك على اختها اللي بجد موقفها غبي ..

ساره : هههههههه شفت انها ماتبي

خالد : هي ساكتهـ ويقولون السكوت علامة الرضى

ساره تلتفت على غاده : يالشيــــنه تبين تجين

غاده : وشو ماقلت شي

خالد : هههههههه بعد عمري خوفتييها خلاص ماراح تجي ..

ساره : ايه اشوا على بالي

وصلـــوا بيت لطيفهـ ..

خالد : دقي عليها يلا

دقوا عالهنوف .. طوولت ماطلعت ..

بعد فتــرهـ ..

الهنوف تركب : السلام عليكم

الكل : وعليكم السلام

ساره : ويينك يالهنوف أخرتيينا

الهنوف : والله تأخرت .. اعذرووني ريوم نشبت لي الله يصلحها

خالد : ليه ماجبتييها لبى قلبها

ساره : ايه والله من زمان عنها الدوبا

الهنوف : تبون اجيبها علشان تتبرون مني انا وبنتي اذا ابلشتكم

غيداء : يازينها والله

خالد : المهم ماقلتوا وين تبون تفطروون

ساره : اكيـــد كودو

خالد : كلكم تبون كودو

الهنوف : اللي تبون والله

غاده : انا اشوف ان د.كيف احلى

ساره : لا كودو والله احسن

غيداء : ماتفرق المهم انه فطور

خالد : اجل خلاص د.كيف

ساره صرخت : خااااالد

خالد : وجع تراني اسمعك

ساره : والله انزل

خالد : وشو شفييك

ساره : ابي كودو .. لو مره وحده ودني للشي اللي انا ابيه .. كل مره تودينا على رغبة غاده مايصير

خالد حب انه يقهر ساره : لانها هي الوحيده رغبتها تهمني

ساره عصبت وبدون شعور فتحت الباب : خلها تفيدك غاده

خالد يمد يده ويمسكها: يالخبله امزح معك تعالي .. سكري الباب

ساره سكرت الباب

خالد : خبله انتي من جدك ناويه تنزلين واحنا نمشي

ساره : والله انزل

خالد : امزح معك .. انا اصلا في الدنيا مايهمني الا رغبة ساره وبس

الكل : هههههههههههه

الهنوف : الله يعينك ياساره اذا تهاوشتي انتي وزوجك في السياره شبتسوين

ساره : افتح الباب وانزل

خالد : هههههههه خبله

ساره : المهم وين بتودينا

خالد : خلاص كودو

ساره : اشوا

الهنوف بصوت واطي تكلم غيداء : غاده اليوم مالها حس

غيداء : هههههه ايه ملاحظه

وصلــوا كودو ..

خالد : يلا انزلوا

غاده : وانت ياخالد

ساره : ماراح ينزل

غاده : ليه

ساره : مانبيه يعني غصب ينزل

الهنوف : انتم على هالحاله ماراح تنزلون انا وغيداء بننزل

خالد : ايه عادي انزلوا

نزلوا الهنوف وغيداء ..

ساره : يلا غاده مشينا

غاده : لحظه

ساره : وشو لحظه خلاص بكييفه ماعلينا منه

غاده عصبت : انتي انزلي بكييفك شفيك علي

خالد : هههههههه لاتتهاوشوون شفيكم قلبتم

ساره نزلت : انطقي عند خالد انا نازله

نزلت ساره وسكرت الباب ..

خالد : غاده ياقلبي انزلي معهم

غاده : وانت ماراح تنزل

خالد : ماراح انزل خلي غيداء والهنوف يفطرون على راحتهم ..

غاده : وين بتفطر طيب

خالد : ماعليك ادبر عمري .. مو مشتهي شي الحين في الدوام افطر

غاده سكتت ..

خالد : نروح انا وياك نفطر وبعدين نرجع لهم ؟

غاده : لا لا

خالد : ههههههههه طيب انزلي الحين

غاده : مابي انزل

خالد : خلاص اجل نروح انا وياك د.كيف

غاده : لا خلاص بنزل والله تموتني ساره

خالد : ياعمري والله .. اوكي انزلي تلقينهم طلبوا وافطروا عنك

غاده : ههههههه طيب

نزلت غاده وخالد جالس بالسياره ينتظرهم ..

عند البنات ..

غاده : يلا استعجلوا خالد ينتظرنا برا

الهنوف مستغربهـ : خالد برا ؟

غاده : ايه

الهنوف : ليه مادخل يفطر

غاده : مو مشتهي ياعمري

ساره : عادي مافيها شي ينتظر ماطولنا

غاده : ايه حبيبتي انتي ماتحسين تاكلين ومبسوطهـ .. بس هو ينتظر ويطفش

ساره : خلاص عاد يكمل معروفهـ وينتظر

غيداء : المشكله الولد ماقال شي .. خلاص كملوا فطوركم بس

ساره : مدري عنها غااده كل هذا خوف انه يطفش .. تلقينه مشى ياخذ له لفه من هنا والا من هنا

غاده : يووهـ سويتوا سالفه انتم .. اسكت احسن لي

الهنوف : هههههههههههه ياحبيلك خلاص كلها دقايق ونخلص ..

خلصـوا البنات فطورهم وطلعوا .. كان خالد واقف عند الباب ..

ركبـوا . .

ساره : تأخرنا عليك خلود

خالد : لاعادي .. هاه كيف فطوركم .. شبعتووا اهم شي

ساره : في وحده ازعجتنا .. ( تأخرنا على خالد .. يلا بسرعه خلصووا فطوركم .. خالد ينتظرنا ).. ازعجتنا بجـــد

خالد : ههههههههههه يالبى قلبها هي وازعاجها

الهنوف : يحق لها والله ..

غيداء : اهم شي انبسطنا .. مشكور خالد ماتقصر

الهنوف : ايه والله تسلم تعبناك معنا

خالد : لا والله شدعوا !! لجل عين تكرم مدينهـ

ساره : هههههههههه ياحبيلك ايه ادري علشاني

خالد : مشكلتك واثقه

ساره : لييه مو لعيوني طلعتهم ؟

خالد : هههههههههه الا الا لعيونك

جلسوا يسولفون وانبسطوا ورجعهم خالد للبيت وراح للدوامـ ..



عمر : صدقني ياسيف انت اللي بتندم في الاخير

سيف : ليه شسويت

عمر : خل البنت في حالها والله بتندم

سيف : لا عادي

عمر : والله لو يدري الوليد بيزعل عليك وتصير مشكله مالها داعي

سيف : ماراح يدري انشاءلله

عمر : بكيفك ماأغصبك على شي انت ماتبيه

سيف : طيب ياعمر شتبيني اسوي

عمر : اترك البنت في حالها .. وتذكر دايم انها اخت صديقك

سيف : والله مو بدييني ياعمر .. البنت هذيك اعجبتني والله مو قادر انسى شكلها اول يوم شفتها فيه

عمر : حاول ياسيف علشان صديقك

سيف : انا الحين مبسوط احس انها بدت تاخذ وتعطي معاي

عمر : حاول ياسيف تتركها والله ماراح يخسر الا انت .. بتخسر نفسك وتخسر صديقك

سيف : ماأقدر ياعمر والله ماأقدر .. خلاص قفل الموضوع

عمر : براحتك والله بس هذا اللي عندي وقلته لك

تنهد سيف : الله يعين


يوسف جالس بالصاله وبجنبه رانيا .. المسكينه تحاول تقنعه انه مايطلع هيا وبناتها من البيت .. مالهم مكان غي بيتهـ ..

رانيا : من شان خاطري يايوسف ..هيا مالها غيرك لاتتركها

يوسف يمسك راسه : خلاص يارانيا ازعجتيني .. انا قرار قررته بنفذه .. لاتحاولين تقنعيني

رانيا : يوسف حرام عليك خاف ربك والله انت ظالمهم

يوسف صرخ : رانيا خلاص

. . . : خلاص يارانيا لاتقنعينه

تقدمت رهف بخطوات بطيـئه ..

رهف بصوت حزين وهادي : تعودنا يارانيا على عيشتنا اللي احنا عايشينها .. طلعنا على الدنيا أطفال صغار كل همهم بس لعبهم مع غيرهم ووناستهم وحبهم لألعابهم .. بس الدنيا اللي طلعنا عليها دنيا غريبهـ وقاسيهـ .. معقوله
كـذا الدنيا مع الكل ..
توقعنا ان الدنيا عند الكل قاسيه ومو حلوه .. بس بالاخير عرفنا ان احنا بس اللي نذوق قساوتها ومرارتها ..(وبصوت عالي ) يارانيا خلاص مات احساسنا ..والله مات .. ماعاد نحس بالشي اللي يسويه ابونا ..
ابونا اللي بس صاير لنا ابو بالاسم .. ابو عمره ماحسسنا بأمان .. ماحسسنا بحنان .. خلاص يارانيا تعودنا وصار هالشي عادي .. بالاخير يقول اطلعوا برا البيت .. تتوقعينها صدمه ؟ ..
والله مو صدمه احنا متوقعين منه اي شي .. حرمنا من اقل شي ممكن يسعدنا ..

التفتت رهف على ابوها : سو اللي تبي وسو اللي يريحك .. تعودنا على قساوتك .. بس صدقني ماراح نسامحك لا أنا ولا أمي ولاأختي اللي اتهمتها بشي هي ماسوته .. ذلييتها وضربتها وهنتها وبالاخير تصير مظلومهـ ..

بصوت عالي انهت رهف كلامها : وين قلبك يايوسف .. امانه وينهـ .. بس انت قلبك حجر او انك مخلوق من دون قلب .. استغرب كيف عايش ؟.. قلبك والله مو قلب انسان ..
حتى الحيوانات ترحم وهي حيوانات مالها عقل .. انت كيف ماترحم .. الله لايسامحك .. الله لايسامحك

قالت رهف كلامها اللي قطع قلب رانيا ومشت ..

يوسف مو مستوعب شي .. يحس انه اول مره يستوعب شي من كلامها .. كأنه حس فيهم الحين .. ايه ممكن انه حس .. بس وش عقبهـ .. بعد ايش حس ؟

رانيا دمعت عيونها غصب عنها من بعد كلام رهف .. تشوف يوسف اللي جالس بجنبها يهوجس ورايح بعيد .. مبسوطه رانيا تحس انه يفكر بكلام رهف .. ايه ممكن انه حس الحين وبيرحمهم وماراح يطردهم ..



ثلاث سنين تحلف دمعتك مافارقت عينك ..


غرام و وجد

وتحلف لي ...!!

وانا اصدق ...!!

ثلاث سنين تحلف صورتي مافارقت جفنك


وَلّـه ... وهيام


وانا اصدق ...!!

ثلاث سنين تحلف ما نسيت اسمي

ولا لحظة

وانا اصدق ...!!

ثلاث سنين ...؟!


ثلاث سنين وتاليها فمان الله ...؟!

ياااااااااااه

قوية حيل ...!!

ثلاث سنين ياكذاب ...؟!

ووش قلبك ...؟!


أنا اتحدى إذا قلبك مثل باقي البشر ينبض ...!!

أنا اتحداك ...؟!

وش رايك ...؟!

أنا اتحداك إذا عمرك عرفت العشق وش معناه ...!!

أنااتحداك إذا تقدر توّصف لي مشاعر قلب ...!!

أنا أتحداك إذا تعرف تحب أي شيء ...!!


أجل معقول من جدك عقب ما اعطيتك أشواقي

واحاسيسي
ومشاعر من وسط جوفي
وحُبٍ رجال ...
وصرت أنت أول أحلامي
وعشقي
وبيتي في وسط صدرك
تكافئني
" بـــ \ فمان الله ...؟! "



قوية حيـــــل ...!

مين إنت...؟!


قل أي شيء ... لكن لا تقول إنسان ...!!


ياويل العاشق الكذاب من ربه ...؟!


ثلاث سنين تقطف من بساتيني غلا ... و ورود ...؟!


واناازيدك ... واتلذذ وانا اعطيك ...!!

ثلاث سنين تاخذني على عقلي ...؟!


وانا في وادي النيات على النية ...

وعلى ما ينبضه قلبي ...!!



ثلاث سنين وتاليها انتهى كلش ...؟!

بعد ماكنت لي كلّش ...!!



إذا تسمي هيامك عشق

مالك بالهوى ملة

وربي ما بعد شفت بحياتي قاسيٍ مثلك ...؟!

ثلاث سنين عمر إنسان

إذاتدري ...؟!

ثلاث سنين يدق القلب فيها مية مليون دقة ...



إذاقلبك عرف يدق لو دقة ...!!


ثلاث سنين وتاليها الغلا كذبة ...؟!!


وعمر إنسان ... يدفن في خفا النسيان ...!


وعشق إنسان لكذب إنسان ...!!


وتخيل ...!!

يكون القلب بيدينك ...


مجرد تسلية ... لعبة ...!!

مو قاسي ...؟!



عموماً ليش أكتب فيك

واضيع بك بعد ليلة ...



كفاية عمري اللي ضاع

ثلاث سنين ...!!


وضاع اليوم بعد ليلة ...!!


ويا خوفي إني احبك ...!!


واقاسي ... وانت لي قاسي ...!!


واعاند عقلي وفكري ...


وابيع لضحكتك ناسي ...!


واساير قلبي المسكين ...


ووش باقي عقب هالعمر ...؟!


ضاعت مني سنيني على كذبة ...


؟!

تبي تكمل ...؟!!

أنا موافق ...



تعال نكمل اللعبة ...!!



وتاليها مغير سنين ...


وقلبٍ ينذبح ويموت


وقلبٍ بس يتسلى ...


يظن إن الهوى لعبة ...!!


وخذ سكين ...!!

وحلالك قلبي المسكين ...

ولا اوصيك ...


ابد والله ...!!



من الشريان إلى الشريان ...

سهلة ... صح ...؟!



انا ادري ذبحتي بيديك مهي صعبة ...!!



فديـــــــــــــــــــــــــــــــــتك وانت ظالمني



فديــــــــــــــــــــــــــــــــــتك وأنت قاتلني



فديـــــــــــــــــــــــــتك أعشقك من جد ...



وانا ادري فيك

كذاب .... يا كذاب ...


ولالي بالهوى حيلة

عشقت وذبت ...!!


يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم