رواية لأنني خادمة -6



رواية لأنني خادمة - غرام

رواية لأنني خادمة -6


بعد ما خلصت خذت لها بريك ساعة .. وطالعت حلقة من حلقات مسلسل خليجي ما عرفت شو سالفته ..

مع مرور الوقت ...

استوى الوقت عصر .. يعني تقريباً 5 ونص ..

ردت منوة للثياب تتأكد جانهم نشفوا عدل ولا لاء ..

بعد ما لمت الثياب .. قررت تسير حجرة الكوي وتكويهم ..

وهي يالسة تكوي .. سمعت صوت مفاتيح ..

عرفت ان شهد وعمر يوا .. تسمع صوت صريخ .. اكيد يتضاربون !!!..

شهد : يعني شو فيها لو عطيته كوميشن ؟؟

عمر : انتي صاحية بالله عليج ؟؟؟ كفاية ان الحساب روحه 700 درهم .. والله لو عازم فريج ف مطعم ثاني جان كفاهم وزاد حتى ..!!

شهد : اوووف .. والحين طول الدرب تضاربني عسب هالسالفة ؟؟

عمر : انتي أصلاً ما تحسين .. يا شهد نحن ما صار لنا شهور من عرسنا .. وانتي كله تقولين هات وهات ..

شهد بغيظ : يعني شو .. اقولك خذ خذ ؟؟

عمر : لا تعطيني شي .. بس ع الأقل خففي عزايم وخرابيط !!

شهد : شو قصدك يعني ؟؟

عمر : كل يوم عازمة حد .. واذا انعزمتي بعد تخسريني ..!!! جنه لازم تشترين هدية حق اللي يعزمونج كل مرة !!

شهد : اووووف انته العيشة وياك تقصر العمر !!

عمر : عيل انا شو اقول ؟؟

شهد بغيظ: نعم نعم .. شو تقصد يعني ؟

عمر : اوووه .. بدت الحين آنسة حساسة

شهد : اوف (بتجاهل) صوفي .. صوفي ..

منوة يت لها ركض : yes mum ?..

شهد تطالع عمر بنرفزة : شو ميلسنك هنيه .. سير الحجرة ..

عمر يبا يقهرها : مب ناش .. بطالع التلفزيون ..

شهد بقهر : اوكيه .. اليوم بنتعشى ف البيت .. سويلنا ..

عمر يقاطعها : لا انا اليوم بظهر ويا ربعي ..

شهد تنرفزت : جفت ؟؟ كله ربعي وربعي .. واتقول اني مخسرتنك !!أصلاً انته كل حياتك ويا ربعك !!

عمر : انا مجابلنج يوووومييييين .. خليني استانس ويا ربعي !!

شهد : يا حليلك والله .. جان تزوجت ربعك احسن ..

ضحكت منوة ع التعليق ..

عمر بعد ما انتبه لضحكة منوة : اوووه سيري لا ( وسار الحجرة)..

شهد تطالعه بقهر : سخيف .. صوفي listen to me..

منوة : yes mum ?..

شهد : انا بظهر اليوم .. يعني دبري نفسج حق العشا .. واذا احتجتي شي اتصلي ع رقمي .. موجود ف دفتر التلفونات ..

منوة :ok madam , thanks..

شهد : you're welcome..

سارت شهد عنها ..

دشت منوة غرفة الكوي ..

وخلال انشغالها بالكوي .. سمعتهم يطرون اسمها ..

شهد : جفت ؟؟ يوم قلتلك انها زينه ..

عمر : متى قلتي ؟؟

شهد : اوووف قلت .. جوف تنظيفها وايد اوكيه .. ماشا الله عرفت كيف ترتب الفراش حسب الطريقة اللي انا احبها .. وفوق هذا الـ 500 درهم حتى ما فكرت تشلها !! ..

عمر : بسج مديح حقها .. عن عقب تخورها ..

عمر : ما تم شي 6 ايام وبترد بلادها ..

عمر : بس حطي ف بالج ان يوم بتي اليديدة ما بناكل من برع كل يوم !!..

شهد : اووووف !!..

ارتاحت منوة م نالشغل جزئياً ف بيت شهد وعمر ..

كانت حاسة ان هالمرة الوحيدة اللي هي عايشة بها بدون تنغيصات ..

لا راجو ولا محمد ولا سيف ..

سيف !!! اللي كانت تظن ف يوم انها تحبه ...

بس الأيام كشفت ان هالحب زال ...

مب هالأسبوع بكل سلام على منوة ..

ويت لآخر يوم لها فهالبيت ..

كان وقت تجهيز أغراضها ..وما كانت متحمسة ترد لبيت فتحية !!

ما هان عليها تودر ملابسهم جيه !! ..كوتها عدل .. وكتبت الناقص من الأغراض حق المطبخ ..

وهي ماشية صوب حجرة شهد وعمر بدت تسمع اصواتهم وهم يزاعجون .

شو السالفة .. بعد ردوا تضاربوا ؟؟؟

شهد : منو هاي ؟؟

محمد بتوتر : اقولج ماعرفها ..

شهد والدمعة ف عينها : ما تعرفها وتطرش لك مسجات باسمك ؟!!!

عمر : بلاج ما تصدقيني ؟؟

شهد ودموعها اعلنت الانهيار : انا شو قصرت ف حقك عسب تخونني ؟؟

عمر : يا شهد .. يا عمري .. صدقيني ما خنتج .. ليش مب طايعة تسمعيني ؟؟

شهد : لا تحاول تقنعني .. الحين بس عرفت ليش اختي حذرتني منك ..

حطت منوة ايديها ع حلجها من الصدمة ..

ما كانت متوقعة ان حياة زوجين يداد بعدهم .. يستوي بها جيه ...

ما كانت متحملة تنصدم أكثر ..

هي كانت سعيدة لأن اللي عاملوها بطيب كانوا على حسب ما ظنت سعيدين ..

كيف جيه !!!!

حزتها حست منوة ان الرياييل ما منهم أمان ..

ولا شو مصلحة واحد عايش مع حرمته بالحلال ويدور الحرام ...

بغض النظر عن اسرافها .. بس هو علم علم كافي انها طيبة وايد ...

ليش يخونها ؟؟ ليش يجرح مشاعرها ؟؟؟

هو يرضاها على نفسه اذا حرمته خانته ؟؟

هو مستقوي اكيد لانه واثق انها مستحيل تسويها ..

يرضى يكتشف شهد خانته مع شخص ثاني ؟؟

اكيد بيطلقها ..

بس ف حالة شهد .. تروم تطلقه ؟؟ تضربه !!! .. طبعاً لاء ...

المطلوب منها بس تسكت وتقهر عمرها ...

لمت منوة ملابسها .. وهي كلها أسف ع اللي صابهم ..

سمعت توسل عمر لها انها تسامحه ..

ما تكلمت ..

بس اكتفت انها تقوله يوصل منوة واييب البشكارة الثانية ..

طول الدرب ... ومنوة تفكر ف الحل الشافي اللي بيحل أزمة عمر وشهد ..

بس ما في أي حل !!!

بعد ما وصلها عمر لبيت فتحية ..

منوة بحيا : بابا هادا ورقة هق مطبخ مال انته ..

زخ عمر الوقة بدون نفس ..

منوة : بابا سوري سلام هق ماما شهد ..

عمر طالعها بيأس ..

نزلت منوة ..

بعد ما استشقت هوا هالفريج ....

وكأن الأقدار تاخذها عسب تردها مرة ثانية لهالمكان .. !!!

على طول فتحية طرشت بشكارة لسيارة عمر ..

ومنوة لازالت تطالع عمر وويهه اليائس ..

مب هذا الويه اللي تعودت تجوفه طول هالأسبوعين ..

حرك السيارة ..

انتبهت منوة بنباهة لعمر .. وهو يفر ورقة لبرع السيارة بعد ما جسفها ..

فضولها عماها وسارت بسرعة صوب الورقة تجوف محتواها ..

للأسف .. كانت نفسها ورقة الطلبات اللي عطته اياها !!!!

ما وحى لها تفكر بشي ..

لان فتحية شنت هجوم " غير طبيعي" عليها ..

فتحية متخصرة : شوووو .. السندريلا بعدها ؟؟

منوة بغيظ : لا اله الا الله .. توني توني ياية بلاج عليه انتي ؟؟؟

فتحية: دشي دشي الشيخة .. وراج شغل ...

منوة : قولي جيه يالمنافقة .. اكيد البيت زبالة ..

وبجيه .. انطوت صفحة عمر وشهد ..

وظلت معانا منوة بقلبها وعقلها !! ..

ومع .. مزبلة الدهــــر فتحية ..

/

\

/

\

نهاية الجزء الرابع ...



الجزء الخامس // الفصل الأول



" غياب طـــويـــل وفصل قصير !!" ..




( لا تزعلون الفصـــل الثاني بيكـــــــون أطول .. لكم مني وعـــد انه اطول عن هذا)


من بعد حياة منوة مع شهـــد وعمر ..

والموقف السخيفة اللي استوى يوم فر عمر لستة الطلبات ..

ما وحى لها تفكر بشي ..

لان فتحية شنت هجوم " غير طبيعي" عليها ..

فتحية متخصرة : شوووو .. السندريلا بعدها ؟؟

منوة بغيظ : لا اله الا الله .. توني توني ياية بلاج عليه انتي ؟؟؟

فتحية: دشي دشي الشيخة .. وراج شغل ...

منوة : قولي جيه يالمنافقة .. اكيد البيت زبالة ..

وبجيه .. انطوت صفحة عمر وشهد ..

وظلت معانا منوة بقلبها وعقلها !! ..

ومع .. مزبلة الدهــــر فتحية ..

.
.

من ردت منوة للبيت "بيت فتحية" .. وهي حاسة ان فتحية متغيرة ..

يعني تغير اسلوبها وياها ..

حست ان هالتغير كان للاحسن ..

قبل هالتغير كان من المستحيل ان يرمسون ويا بعض او يتناقشون ف شي..

وكل هذا تغيـــر ..

الحين فتحية عاطتنها اكبر مجال ..

لكن ما يخفى عليكم ضرايبهم بين الحين والآخــــر ..!!



" عجيب أمرك يا دنيا ... يا مضحكة .. يا مبكية .. يا مفرحة .. يا محزنة ..

بالسابق استحوذ عمر عمر وشهد تفكيري في قضيتهما ..

ولكن منذ ان عدت إلى هنا .. وجدت نفسي مرة أخرى انساهما !! "

.

.

فتحية : صوفيو اشحقه ما تردين عليه وانا ازقرج ؟؟ هاااا ؟؟

منوة تنهدت : يا فتحية الله يهديج .. الا تدوريلي العلة عسب تضاربيني ؟؟

فتحية : انا ما قلت شي .. تحركي وسوي لي شي آكله ..

منوة بدون نفس : اوكيــــه ..

دشت منوة المطبخ .. والسرحان مالي عقلها بكبره ...

كل ما اشتغلت عند حد .. تفكيرها تشتت أكثر ..

ما كانت تتخيل نفسها انها بتكون وسواسية جيه !!! ..

بس هاللي استوى !!

سوت لفتحية بيض وطماط ..

دقته من الخاطر وهي ف قمة سرحـــانها ..

حطته ف صحن ووياه خبز لبناني ..

وسارت عند فتحية اللي متمددة ف حجرتها ..

منوة : هيه صح تعالي .. مب جنه وقت وصول خدمج الحين ؟؟

فتحية : لا انا مضطرة هالكم شهر ما اييب حد ..

منوة باستغراب : ليش ؟؟

فتحية : امسات يتني ام بلال وسوت لي فضيحة عسب ان البشكارة قالت لها يا حيوانه ..

منوة فجت عينها بصدمة : حيوانة مرة واحدة ؟؟

فتحية : عاد اوني عسب اهدي ام بلال هزبت البشكارة جدامها ..ومنو يقول .. على طول البشكارة شلت بعمرها وظهرت .. عقب كمن يوم اتصلت حق العملا اللي عندي .. قالي لازم اوقف هالأيام .. لان مشكوك فينا ..

منوة بخوف : يعني اللي تسوونه حرام ..؟

فتحية : حد الله بيننا وبين الحرام .. بس شغلتنا تخالف القانون .. والسالفة عليها حبس ..

منوة : محد جبرج تشتغلين هالشغلة !!

فتحية : وشرات ما انتي استويتي بشكارة انا استويت جيه .

منوة بغيظ: انا ما اعترضت انزين ؟؟

فتحية : والله مالي خلق لج .. تدرين شو اللي مخلني استحملج ؟؟

منوة تطالعها بطرف عينها : شو ؟؟

فتحية : اكلج اللي قمتي تغلبيني فيه ..

صحيح ان منوة ما كانت تطبخ ف البيوت اللي اشتغلت فيها ..

بس يلستها ف بيــت شهد وبعض وصفات فتحية كان لها الأثر الكبير في إنها تحرك موهبة الطبخ عندها .. وعسب تثبت لفتحية اللي استهانت بحاستها السادسة ان هي عندها نفس في الطبخ ..

منوة ابتسمت لها : بس باقي أتعلم كيف أسوي عيوش ومجابيس ..

فتحية : محد قام ياكل هالسوالف الثجيلة وايد الا ف الأعياد والعزايم .. سوي سوالف يديدة ..

منوة : ان شـــا اللهـ ..

.

.

مرت أسابيع على منوة ..

تحقق فيها حلمها انها تتعلم تسوي المجبوس ( الفوقة ) ..

مع ان شرات ما قلنا قبل .. فتحية ما كان اكلها لين ذاك الزود ..

بس منوة قدرت انها تغير شوي من مقادير الطبخة اللي أثبتت جدارتها فيما بعد ..

هالشي طبعاً خلى فتحية تتنازل لها عن المطبخ .. وتهتم بالتنظيف ..

/

مع مرور الأيام ..

دش ريال كبير ف السن ..

يعني ف حدود الخمسين ..

فتحية : حياك الله بوخالد .. ارتاح ..

بوخالد: ما عليه مب مشكلة .. انا مستعيل .. وينها الخدامة اللي كلمتي ام خالد عنها ؟

فتحية : يالسة تجهز أغراضها .. ثواني وبييبها ..

دشت فتحية على منوة اللي كانت يالسة تكتب كالعادة ف دفترها ..

فتحية : صوفيووو ودري كل شي عنج ..

منوة تسكر دفترها وتطالعها : خير ان شا الله شو مستوي ؟

فتحية : لقيت لج بيت ناس عز .. كبارية تخدمينهم ..

منوة باستغراب : كبارية ويايين عندج ؟!!

فتحية : الحرمة مسوية حادث من كم سنة ويتها اعاقة ف ريلها اليمين .. وانا تعرفت عليها من فترة .. واستوت ربيعتي .. عاد خبرتها عنج وعن نظافتج وجيه ..فقالت لي انها تباج ..

منوة بخوف : انتي صاحية ؟؟؟!!

فتحية : بلاج ؟

منوة : شقايل تبيني اشتغل في بيت تجار روحي ؟

فتحية تأشر لها بما معناهـ " مالت" : ويه عندهم وايد خدم .. مااااالت ..

منوة : وانا شو يبون فيه ؟

فتحية : صوفيو بلا رمسة زايدة .. سيري لبسي اليونيفورم بسرعة ..

منوة باكتئاب : كم بتم بعد عندهم ؟ اسبوعين ؟؟

فتحية : لا بويه زمان العز ولى وراح .. حالج حال باجي الخدم اللي يبتهم قبل .. سنتين كاملات ..

منوة بصدمة : بيكشفووووني !!

فتحية : ليش انتي ناوية تخبرينهم انج مواطنة يا حسرة !!

منوة : يمكن أغلط وارمس بالعربي ..

فتحية تنغزها : ولو .. عادي .. تراج ما تعتبرين مواطنة ..

منوة بصدمة : شو تقصدين ؟

فتحية : ماشي لا جواز ولا جنسية .. بعد شو ؟

منوة وهي مرتبكة من رمستها : انتي .. انتي كيف تتجرإين تقولين لي هالرمسة ؟؟

فتحية : لا تقوليلي انج ما كنتي تعرفين ... والحين عرفتي ؟؟

منوة بحزن : اعرف ..

فتحية : يلا عيل .. خلج شرات باقي الخدم الشطار .. بسرعة نشي وجهزي أغراضج ..

منوة بيأس : ان شا الله ..

جهزت منوة الشنطة وهي حاسة باكتئاااااب فظييييع ..

من بعدها ظهرت لهم ..

منوة : السلام عليكم ..

بو خالد : ما شا الله .. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..

.
.

يتبع //

الجزء الخامس // الفصل الثاني



جهزت منوة الشنطة وهي حاسة باكتئاااااب فظييييع ..

من بعدها ظهرت لهم ..

منوة : السلام عليكم ..

بو خالد : ما شا الله .. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..

فتحية : هذي الخدامة .. وسلم على ام خالد ..

بو خالد : ان شا الله .. يلا تعالي ..

.
.

ركبت منوة سيارة بو خالد وهي حاسة بارتباك شويه ..

لكن هالارتباك مسرع ما زال ..

يوم سمعت صوت القرآن عالي ف السيارة ..

بو خالد كان ريال ملتحي ..

وباين عليه انه عود .. وعنده عيال كبار ..

ارتاحت منوة له شوي ..

واللي ريحها انه كان ساكت وما تكلم وياها ..

اول ما دخل السيارة ف البيت ..

انصدمت بهالقـــصر الروعة ..

كان فعلاً شي فخم .. ولا كل سيارة موقفة ع الباركنج أفخم عن الثانية ..

كانت مندهشة من اللي تجوفه ..

بس ما تدري ليش حست بنغزة ف قلبها ..

يمكن لانها تذكرت القصر اللي كانت تلعب فيــــهـ وهي صغيرة ..

تنهدت بأسف .. ويت بتنزل ..

تمت تطالع بو خالد بحيرة ..

بو خالد : جوفي يا ..

منوة : صوفي ..

بو خالد : يا صوفي .. الحجرة مالتج بتكون هني ( يأشر لها على ملحق ) .. وياج 3 غيرج .. سيري لهم وتعرفي عليهم .. واذا بغيناج بنطرش عليج ..

منوة : ان شا الله بابا ..

الفضول كان سيد الموقف بالنسبة لمنوة ..

كانت رغبتها ملحة انها تدش داخل وتجوف هل البيت ..

يمكن لأن عندها بؤرة من الأمل انها تجوف شي يذكرها بهلهــــــا ..

راحت صوب حجرة الخدم ..

والخوف محتل جزء من قلبها ..

خايفة تظهر لها وحدة هندية تكشفها ..

لكن لحسن حظها .. ان الخدامات كانن من 3 جنسيات مختلفة ..

اندونيسية / فلبينية / سيلانية ..



الاندونيسية "زوبا" واللي كانت للمطبـــخ .. بشكلها المرعب وحواجبها المنتفة وعيونها الصغار .. قدرت تخلي ف بال منوة فكرة ان ممكن تكون ساحرة .. مب شكلها يســـاعد ؟! ..


يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم