رواية خطاي إني وفيت وأنت للجفا عنوان -7

رواية خطاي إني وفيت وأنت للجفا عنوان - غرام


رواية خطاي إني وفيت وأنت للجفا عنوان -7

نور: عادي بتعودين مع الوقت هدى كانت مثلك قبل تبين أجيب لك شي تأكلينه

شوق وهي ميتة من الجوع: يا ليت
نور: طيب عندي فكره بدل ما أرقى وانزل تنزلين معاي المطبخ
شوق: اوكي بس بتغطى
أنزلت شوق مع نور المطبخ وكلت لها شي خفيف وقعدت تسولف مع نور
هدى تدخل المطبخ:ما بغينا نشوفك يا شوق
شوق: كنت ارتب أغراضي
هدى: أحس البيت صار فيه شي جديد بدخلتك
شوق: تسلمين
نور: ناموا الشرطي و ألحرامي"تقصد رهف ومحمد"
هدى: أي فكوني من شرهم ناموا
شوق: حرام عليكم أحلى شي بالدنيا هم البزارين(الاطفال(
نور: أي شوق ما حملتي
شوق وهي مرتبكة: لا توى الناس
هدى: أي خليها تعيش شبابها مو مثلي عمري 26 وعندي ولدين ما عشت شبابي
نور: حمدي ربك غيرك ما عندهم
هدى: الحمد الله ألا وين ندى عنكم
شوق انقلب وجها من أسمعت اسم ندى لأنها تعرف ندى ما تحبها وهي بعد ما تحب ندى
نور: ما ادري يمكن مع أمي بالصالة
هدى: أنا كنت في الصالة وما شفتها وخالتي تسال عنكم
شوق: خلينا نروح عندها
نور+هدى: شورك وهدية الله
راحوا الصالة وكان فهد وأم عبد الله قاعدين يسولفون
شوق تسال هدى: تتغطون عن فهد
هدى: لا بدري عليه
شوق: الحمد الله والله الغطا كتمه
هدى: ههههه بتعودين
فهد من شاف شوق مقبله شق ألابتسامه وقال: هلا والله بزوجه اخوي بندر يا لله إن تحيها وتبقيها
شوق وهي مستحيه وجها احمر: تسلم
أم عبد الله: عيب يا أبو ألسان طويل
هدى: وحنا ما لنا رب
فهد: أنتي الخير والبركة بس شوق وجه القمر
نور: والله ما أسمعك بندر كان شق وجهك
فهد: وش قالوا لك تاير
الكل:ههههههه
آلا بدخلت بندر: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
بندر: اسمع احد يقول اسمي "وقعد جنب شوق يسوي نفسه أن ما في شي بينهم"
طبعا شوق كان انكب عليها ماي بارد ما توقعت هذي الحركة
نور: أقول فهد
فهد بكل ثقة: قولي ماني خايف
نور: يتغزل بشوق
بندر يسوي نفسه مهتم: وش قال
نور: وجه القمر
يلف بندر على شوق وتطيح عينه بعينها وتنزل شوق عينها
بندر ما يبي أهله يشكون فيه: صادق شوق وجه القمر
شوق في خاطرها يعرف يمثل
نور: بغيناك عون صرت فرعون
بندر: خلاص ولا تزعلين "ويلف على فهد" أن شفتك تغازل زوجتي ما لك ألا العقال ألي فوق راسي يلووووولش فوق ظهرك
فهد: ههههه تأمر أمر أنا بروح البقاله تبون شي
نور: احمد ربك الشرطي والحرامي نايمين
هدى: بسم الله على عيالي
نور: ما قلت شي
فهد يلف على شوق: تأمرين شي يا وجه القمر
شوق وجها احمر: تسلم
بندر يشيل عقاله من فوق رأسه: تشوفه
فهد: أي أشوفه
بندر: انقلع عن وجهي
نور ميتة ضحك: ههههههه
بندر: على ايش تضحكين

نور: والله فاتك شكل شوق من قال فهد لها وجه القمر ووجها احمر تقول زوجها مغازلها ههههههه
شوق احترق وجها خلاص ما لها وجه إذا كل مره بتقعد بيصير كذا ما راح تستحمل وش يحسبون بندر ميت علي وهو أصلن ما يطيق يشوف وجهي واني زوجته بالاسم
بندر: هـ هـ هـ بايخه
=== يدخل أبو عبد الله: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
ابو عبد الله : منوره الصالة يا الغالية
شوق: تسلم عمي
يلف بندر على شوق ويقول: مين قدك ألبوس الكبير يقولك الغالية
تبتسم شوق لبندر من دون نفس "وتقول في خاطرها ما أبي احد يقولي الغالية غيرك أنا أبيك أنت يا ليتك تحس فيني "
قعدو يسلفون وعلى الساعه 10 قال أبو عبد الله انه يبي ينام ولحقته أم عبد الله وهدى راحت جناحها وفهد راح ينام لأنه مانام العصر بقت شوق وبندر ونور
بندر: ألا وين ندى
نور: مدري اليوم ما قعدت معانا
بندر يلف على شوق: بتروحين بكره الجامعة
شوق: أي
بندر: الساعه كم
شوق: الساعه 8 ونص
نور يعنني تسوي نفسها تفضي الجو: أخليكم بروح انام ورأي مدرسه بكره تصبحون على خير
شوق+بندر: وأنت من أهله
بندر يلتفت على شوق: يا لله ما بقى ألا أحنا خلينا انام
قامت شوق مع بندر وراحوا الجناح شوق فتحت باب الغرفة الصغيرة
بندر: وين رايحه
شوق بدون ما تلف: بروح غرفتي
بندر يروح عند شوق ويلفها من كتفها ويأشر على الغرفة الكبيرة: هذا غرفتك
شوق: بس أنا ما أبي إنام معاك
بندر وبدا يعصب: ومن قالك أني متزوجك عشان أتفرج عليك الليلة بتكونين زوجتي بمعنى الكلمة
........................طووووووووووط مشفره..................
<<<<< في بيت أبو الوليد
خالد واقف في نفس المكان إلي شاف فيه غلا "عند البركة"

وقال: بنفس المكان لكني هالمره وحيد
أبكي ألم وأقــــــــــــــــــول ليتك معايه
بنفس المكـــــان وما معي غير القصيد
أكتب عسى في يــــــــــوم تسمع ندايه
أكتب بأيد ٍ وأمســـــــــــح دموعي بأيد
أكتب وأقـــــــــول أحسن بك الله عزايه
أكتب وكل ما أكتب جروحـــــــــي تزيد
وش ذنب قلبه أجرحـــــــــــه م البداية
أقرب من عروقـــــــــــــي مع إنك بعيد
وأقرب من إحساسي وفي وسط الحنايا
وأقرب من الآهات ومــــــــن كل تنهيد
وأقرب لعيني من عيــــــــــــون المرايا
إسمع حبيبي بعدنا والله مـــــــــــا يفيد
يا كيف ترضى لنفسك ولــــــــي شقايه
أرجوك أرجع نبتدي بحب من جديد
بس لا تخلي شمعتي تـــــــــذوب كفاية
مرت ليــــــــــــالي عشت بلحالي وحيد
ياما وياما قلبي يكتب وصــــــــــــــــايا
ويقـــــــــول فيها كنت وما زلت يا سيد
أنت أجمل الإحســــــــاس وأنته النهاية
واليوم صرت أكتبك على أوراقي قصيد
من بعد ما كنت أنته أجمــــــــــل حكاية
شف ها لمكان دايم أجـــي له وأنا سعيد
عل وعسى ألقاك صــــــــــــــدفه ورأيا
بنفس المكان أكتب وانزف لك قصيده
وأقـــــــــــــــول وأتمنى..يا ليتك معايه
للشاعر تركي العرابي
مسح دمعه أنزلت على خده ليه أنا بذات إلي أحبها يأخذها اخوي مني والله أحبها وأموت عليها و ما اقدر أنساها ما أتخيل تصير لواحد ثاني حتى لو كان اخوي يا رب ارحمني برحمتك
فيصل: وش تسوي هينا في ها الوقت
خالد من دون نفس: اتامل الطبيعة
فيصل: تطنز
خالد: أنت أسالتك غبية
فيصل: أنت وش فيك علي أنت ما تشوف تعاملك معاي مثل الزبالة
خالد: اوووه
فيصل يمسك خالد من كتفه: فيك شي ترى أنا أخوك إذا ما قلتلي بتقول لمين؟؟؟
خالد انتبه لنفسه انه زوردها مع أخوه وهو ماله ذنب هو خطب البنت وما سوى شي غلط: أنا بروح عند مشاري
فيصل: هذا إلي مضايقك
خالد: يمكن
فيصل: وش يمكن
خالد: خلاص أنا بروح عنده وبقعد معه ألين ما يقوم بالسلامة
فيصل وهو محتار من أخوه: سوى إلي تبيه
خالد: طبعا بسوي إلي أبيه "ومشى عن فيصل "
فيصل استغرب تصرفات خالد تغير كثير مو هذا خالد إلي كل شي يقوله لي
وراح غرفته ينام.

الساعه 7 الصبح قامت شوق من النوم واستغربت وين المكان وتذكرت أنها في بيت بندر لفت الجهة الثانية وكان بندر نايم قعدت تتأمله كان مثل الطفل وهو نايم وشعره على وجها كله براءة
عكس الحقيقة
قامت من السرير وراحت الحمام تروشت ونشفت شعرها
بلستشوار وحطت ميك آب خفيف وألبست عشان بتروح الجامعة
تردد تقوم بندر ولا لا عشان يروح الشغل في الأخير قررت تقوم بندر
شوق بصوت واطي: بندر قوم
بندر نايم في سابع نومه يعني لا حياة لمن تنادي
شوق بصوت عالي: بندر قوم
بس ما قـــــــــــــــــــــــــام..........
قررت تهزه من كتفه يمكن يقوم هزت شوق كتف بندر
بندر: امممممممم
شوق: قوم الساعه 7 ونص
بندر: أنزين
قام بندر من السرير وراح الحمام وقعدت شوق بالصالة الخاصة بالجناح حقها وتقلب في القنوات بعد ربع ساعة طلع بندر من الغرفة
بندر وهو عارف أنها ما تفطر: ما نزلتي تفطرين
شوق: لا أنا ما أحب افطر
بندر: كيفك
شوق: بندر
بندر من دون ما يلتفت عليها: نعم
شوق: مين بوديني الجامعة
بندر: روحي مع ندى
شوق: افرض دوامها غير دوامي
بندر: يعني تبين اوديك
شوق:مدري
بندر: خلاص خل ننزل تحت واذا دوام ندى غير دوامك أنا بوديك


أنزلت شوق مع بندر تحت والي يشوفهم يقول ما في أحلى منهم
في الصالة ابوعبد الله وأم عبد الله وعبد الله
نور + سعود + فهد = كل واحد راح دوامه
شوق+بندر: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
حبت شوق راس ابوعبد الله أم عبد الله
ابوعبد الله: هلا والله بالغالية
أم عبد الله: يمه روحي فطري
شوق:تسلمين أنا ما افطر
ابوعبد الله: بس كذا مو زين لك
شوق:تعودت
بندر:وين ندى
أم عبد الله: نايمه
بندر:ما عندها جامعه اليوم
أم عبد الله: عندها الساعه 9 ونص بتروح
ابوعبد الله: يا لله يا عيال خلينا نروح الشركة ترا تأخرنا
شوق تلف على بندر وبصوت واطي: الحين أروح مع مين
بندر بلا مباله:روحي مع السواق
شوق:أخاف أروح بروحي
بندر:يعني أنتي في بيتكم مين كان يوديك مو السواق
شوق خلاص بتموت من القهر والدمعة على طرف عينها
شوق:كان يوديني السواق بس كانت تروح معاي الخدامة
بندر:خلاص خذي أي خدامه وش كثرهم في البيت"وطلع"
شوق انقهرت على أخر أسلوبه زفت ولا راح وخلاني كأني قطعه أثاث حتى اصغر حقوقي مو معطيني اياه ااااووووف
أم عبد الله:يمه شوق متى بتروحين الجامعة
شوق:الساعه 8 ونص على محاضره
أم عبد الله أطالع الساعه:يمه ما في وقت الحين الساعه 8 ورآك طريق
شوق برتباك: خالتي نادي وحده من الخدامات تروح معاي
أم عبد الله: أنشاء الله
أم عبد الله تصارخ: ليـــــــــزا ليـــــزا وجع أنشاء الله
ليزا: نعم ماما
أم عبد الله: روحي نادي سرياتي خليها تروح مع ماما شوق بسرعة
ليزا: جين ماما

راحت شوق الجامعة وتلاقت مع غلا
غلا: وينك ليش جوالك مقفل
شوق: أنا أقولك وقالت كل السالفة لغلا
غلا: الله يهديه
شوق: أمين والله أني أحبه بس مدري ليه يعملني كذا فوق انه غلطان

بعد مرور شهر.........كل شي على حاله بنسبه لشوق وبندر نفس المعاملة يدخل ويطلع ولا كأنها موجودة ألا قدام أهله يسوي نفسه ميت فيها
***** أما خالد راح الرياض عند أخوه مشاري سكن عنده بالشقة وكل أسبوع يراجع مشاري المستشفى وبعض الأحيان يتنوم حسب حالته
****** أما فيصل مو مقصر في أمه من حنه(اصرار) عشان تخطب له شهد
يوم الاثنين العصر:-
فيصل:يمه أبوس رجلك ترا والله زهقتك متى بتخطبين لي البنت لأعت كبدي صار لي شهر احن عليك
أم الوليد:أنا ألي لأعت كبدي كلتني من الحنة
فيصل:طيب كلميهم أخاف البنت تطير من أيدي
أم الوليد:عصفور عشان تطير
فيصل:يمه
أم الوليد:اوووووه ما عندي رقمهم
فيصل:أنا بدق على شوق واخذ الرقم
أم الوليد:يمه منك كل الحلول عندك روح جيب جوالي
فيصل:أنشاء الله أنتي تأمرين أمر
قام فيصل وجاب الجوال لامه:سمي
أم الوليد:والله فشله الناس تقيل في ها لوقت وانا أدق عليهم اخطب
فيصل:يمه عادي "ويقوم ويحب راس أمه"دقي الله يخليك
أم الوليد:الله يعيني عليك...وتدق على رقم أم نايف


في بيت أم نايف

شهد كانت قاعدة مع أمها لان من بعد ما كلمها فيصل على المسنجر وعرف مين هي صارت نادر ما تدخل على النت ونواف يلعب بلاي ستيشن وغلا نايمه في ها الوقت و نايف وأبو نايف نفس الشي
يدق جوال أم نايف
أم نايف:يمه شهد جيبي جوالي
قامت شهد تجيب جوال أمها من فوق طاوله التلفزيون وتشوف بالشاشة المتصل أم الوليد
أم نايف:مين داق
شهد:أم الوليد
ردت أم نايف: الوو
أم الوليد:السلام عليكم
أم نايف: وعليكم السلام حي الله ها الصوت من زمان ما سمعته
أم الوليد:وش انسوي مع العيال وأبو العيال ومشاغل الدنيا
فيصل يأشر لامه يعني دخلي بلموضوع... أم الوليد نحاسه فيه تكمل سوالف
أم نايف: الله يعين الحال من بعضه
أم الوليد: ألا ذاك اليوم عند جمعت الحريم في بيت رقيه ما شفتك
أم نايف:لاكان نواف تعبان شوي ولا قدرت أروح
أم الوليد: ما يشوف شر
أم نايف: الشر ما يجيك
فيصل وصل حده ويأشر لمه انه بينجلط دخلي بلموضوع ام الوليد كسر خاطرها فيصل
أم الوليد: أم نايف
أم نايف:سمي
أم الوليد: والله مدري وش أقولك بس بغيتك بموضوع
أم نايف: آمري أختي
أم الوليد:والله بغينا نطلب أيد شهد لولدي فيصل
أم نايف استغربت وأفرحت في نفس الوقت:والله هذي الساعه المباركة يوم نصير أهل أنا بشاور أبوها واذا وافق بنشور البنت
أم الوليد: أنشاء الله واذا وافقت البنت جينا نخطب رسمي
أم نايف: خير أنشاء الله
أم الوليد: اخليك الحين فمان الله
أم نايف: مع السلامة
شهد ما كانت تدري عن الدنيا تتابع المسلسل علىmbc
أم نايف تلف على شهد:والله و كبرتي يا بنتي
شهد ما فهمت شي وكملت المسلسل
.........فيصل نشب في أمه وش قالوا ومتى بيردون..........الخ الخ ..................

خالد قاعد مع مشاري سوالف
خالد يسال مشاري: أنت ليه شكلك كله مهموم
مشاري: يعني أنت شكلك مو مهموم
خالد: رحمك الله يا عمري.. ويا حب ٍسكن فيني..
أنا بعد ترى مالي.. سوى الذكرى تعزيني ..
اببكي ألين ما أعمى ..و ألين ما افقد نظر عيني..
اببكي ألين ما توقف..دمايه في شراييني..
حياتي ما بها غالي..أنا ما عاد تعنيلي..
أشوف الموت اقربي..و اهليبه إذا بييني..
يأرب ارجووك تجمعني.. مع إلي كان يغليني
مشاري: أي والله صدقت
حياتي ما بها غالي..أنا ما عاد تعنيلي..
أشوف الموت اقربي..و اهليبه إذا بييني..
وتذكر الهنوف كان دايم معها ما تفرقه مثل الظل كانت لمشاري شمسه ونوره عمره وحياته كانت نبض قلبه كان يحبها حب فوق الوصف وهي مثله تحبه وهذا الحب ما جاء من فراغ حب دائم سنتين ونتيجة هذا الحب.... إلى يقطع تفكيره صراااخ خالد
خالد: هي يا أخ وين رحت
مشاري: معاك أسمعك
خالد: وش كنت أقول
مشاري وهو ما يدري وين الله قاطه:
يأرب ارجووك تجمعني.. مع إلي كان يغليني
خالد: ههههه الأخ مضيع بس مافي أمل
مشاري: وشو ألي مافي أمل
خالد: يأرب ارجووك تجمعني.. مع إلي كان يغليني
مشاري يتذكر الهنوف:صح مافي أمل
خالد:تدري أنت ورآك سر كبير ومحد يعرفه بس أنا مصيري اعرفه
مشاري: وأنت بعد ورآك سر جيتك عندي ومخلي شغلك وسرحانك
خالد: أنا قصتي يمكن أقولها لك في أي وقت بس أنت متى بتقول
مشاري: كل شي بوقته حلو يا حلو
خالد: ههههه ضحكتني وانا ما أبي اضحك بس ادري أني حلو
مشاري وهو يقوم: ههههه يا واثق
خالد: على وين
مشاري: على حمر عين يعني وين الغرفة أبي ارتاح
خالد: الله معاك


في غرفة أبو نايف كانت أم نايف تقوله عن الموضوع
أم نايف: أبو نايف اليوم كلمتني أم الوليد تبي شهد لفيصل
أبو نايف: والله هو من زينه الرجال وأهله ما عليهم كلام بس أشور شور بنتك
أم نايف: طيب تبي أقول لها أو أنت تقول لها
أبو نايف: لا أنتي قولي لها أكيد بترتاح معاك أكثر
أم نايف: أنشاء الله أنا بروح أقول لها
أبو نايف: الله يتمم على خير
قامت أم نايف من عند أبو نايف وراحت غرفة شهد ودقت الباب
شهد: ادخل الباب مفتوح
أم نايف تدخل وهي مبتسمة
شهد: هلا بلي لفاني يا هلا به عدد دقات قلبي في غيابه
أم نايف: بس شوي وتقومين تردحين
شهد: يمه تفضلي منوره الغرفة اليوم
أم نايف وهي تقعد على الكنبة ألي مقابل السرير: ألي يقول اول مره ادخلها
شهد: لازم أرحب بضيوفي
أم نايف: بس عن الكلام الزايد قعدي ابغاك بموضوع
قعدت شهد على السرير مقابل أمها: أمري
أم نايف: امممم يا بنتي أنتي كبرتي ومنتي صغيره
شهد: يعني
أم نايف: بدون لف ولا دوران فيصل ولد ناصر اخو شوق اخطبك
شهد علامات تعجب واستفهام وألوان قوس قزح على وجها من الصدمة معقولة إلي تحبه خطبها
أم نايف: يا بنتي أنتي فكري بس أبوك يقول الرجال انه مافيه عيب
شهد في ها لوقت السانها أنبلع ما قدرت تقول شي بس تهز رأسها إلي يشوفها يقول هندي ههههه
أم نايف: اخليك يمه تفكرين
اول ما طلعت أم نايف من الغرفة انسدحت شهد على السرير وراحت لعالم الأحلام معقولة يحبني مثل ما أحبه واذا ما يحبني ليش خطبني ليكون يبي ينتقم مني لأني كلمته وما بقى فكره ما جاتها وفي الأخير قالت بستخير وبرد على أمي..............
بندر؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
شوق؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
شهد؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
غلا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
مشاري؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الهنوف؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
خالد؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
فيصل؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وش راح يصير فيهم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


شهد راحت عند غلا بغرفتها
شهد:هاي
غلا:هايات
شهد:........................
غلا:شهد فيك شي؟
شهد:هاااا
غلا:ههههه هاااا بعد الأخت سرحانة
شهد:................................
قامت غلا من على السرير وراحت عند شهد بالكنبة
غلا:شهد فيك شي؟
شهد:مدري
غلا:شنو مدري شوفي شكلك كأن احد فأجعك
شهد:غلا أنا انخطبت
غلا وهي فاكة عيونها:بلا مزح بايخ
شهد:شفتي أنتي انفجعتي شلون أنا
غلا:أنتي تتكلمين من جد
شهد:جد الجد
غلا وهي تضحك:مين تعيس الحظ إلي امة دعاية علية
شهد:لو أقولك ما راح تصدقين
غلا:وشو لغز قولي يا لله
شهد:فيصل بن ناصر الــــ
غلا فاكة فمها:اااااااااااه
شهد:ههههه سكري فمك صار مغارة ذبان داخلين طالعين تقولين ضب(الضب نوع من أنواع الزواحف يعيش في الصحراء)
غلا:وأنتي وش داراك؟؟؟ أنا شوق التبن ما قلتلي اليوم
شهد:أمي قالت لي
غلا:وانا بنت البطة السودة
شهد:وأنا قاعدة اكلم ميين؟؟
غلا:وأبوي وشراية؟؟؟
شهد:أمي تقول أنة موافق بس يستنون رأيي أنتي وش رأيك؟
غلا وهي مترددة:أمم مدري بس إلي اعرفة أنة صايع ومو مخلي بنت بالشرقية والأمارات ألا كلمها
شهد بإحباط:هذا رأيك !!!
غلا:لابس الرجال ما يعيبه شي بس المهم رأيك
شهد:أنا بستخير بعدين برد على أمي
غلا:أنا أوري شوق بكرة
في بيت ابوعبد الله العايله مجتمعة في الصالة يدخل فهد وهو يغني:

ما بقى من عــــــــروق قلبي ألا أنــت
قٍٍِلي وصفك يمكن اعرف من هو أنــت
أنا اللي يسقي الجــود جــــــــــــــودي
أنا ارضي اطــهر ها لوجـــــــــــــودي
والغــــــــــــيم يتـــعلم صعــــــــــــودي
أوفي قبل تســـــــــمع وعــــــــــــودي
وانا كل ما حـــــولي شهـــــــــــــــودي
سيفي وأقلامي وسجـــــــــــــــــــودي
أكيد أكيد أكيد ... أكيد سعــــــــــــــودي
ويكمل سعود:
يــــــــا دار مـــــــن يشـــــــــــــــــبهك
والله مــــــــــــــــالك شــــــــــبيــــــــه
شـــــــــــــعبك بقــــــــــــلب المــــــلـك
وأنـتــــــــــــي بقلــــــــــــوب تبيـــــــه
والله مــــــــــــــــــــــــــا نبـــــــــدلـــك
ألا بمـــــــــــــــــــــــــــا نــــــــرتجـــيه
جـــــنــــــــه كـــــــــريـــــــم لهــــــلــك
خــــــــــــــــــــدام بيــــــــــته بتـــــــــيه
يكمل بندر:
حنــــــــــا على العادات وصانا فـــــــهد
اسمــــــــــه يكفينا عن وعود وعـــــهد
وان قلت أبو متـــــــــعب لهـمك.. ارتعد
هذا ولــــــــي العهد زيزوم الهــــــــــدد
وان قلت أبو خـــــــالد لعسرك .. ابتــعد
يحري بكـل الطيــــب سلطان الســـــــعد
وان قلت أنا ســــــعودي وأمي ها لبـــلد
أقول أنشــــــــــــهد أنـها جابت ولــــــــد
))من اوبريت خليج الكبرياء للرائع طلال الرشيد "رحمه الله" ((
نور:الله بدت الوصلة
)طبعا الأصوات محد يقدر يقول عنها شي أصواتهم رووعة)
ابوعبد الله:شنو المنتخب يلعب ليوم
الكل:ههههههه ههههههههه
سعود:الحمد الله المنتخب ما قصر رفع رؤوسنا لما تأهلو لكاس العالم 2006 بألمانيا وإنشاء لله يكملون تبيض الوجه ويجيبون الكأس
ندى:قووية يجيبون الكأس
بندر:أحنا قدها شعب أبو فيصل وأبو متعب ما يهزنا ريح ولا شرايك ابوعبد الله؟
ابوعبد الله:أنا اشهد
"شوق للحين مصطولة من سمعت صوت بندر وهو يغني"
نور:ها و شرايك بالفرقة ترى شي بس لو عبد الله معاهم كان تسدحنه
شوق:حتى اهو صوته حلو
نور:ألا روعة بس ما يحب يغني يقول كبرنا الصراحة يستحي
شوق:ههههه حلو يستحي
نور:عاد أنتي من قدك أكيد بندر ملوع كبدك من كثر ما يغني لك
شوق:.............(لا تعليق)
ونور لفت تكمل سوالف مع العايله
)شوق مستغربة!! من بندر مع أهله ولا أحلى منة شخصيته روعة ينكت ويضحك و يسوي


يتبع ,,
👇👇👇
أحدث أقدم