رواية بنات السفير -8

رواية بنات السفير - غرام

رواية بنات السفير -8


اروى : (( الحمدلله كلهم كويسين )) وسكتت متردده ماتدري ايش تقول ولا كيف تبدا
استغرب فيصل سكوتها : (( اروى ؟؟ انتي معاي ))

اروى : (( ايه ايه , ااامممم استاذ فيصل انا من جد اسفه اني ازعجتك بوقت مثل هذا وخاصه ان اليوم الاحد واجازه بس بصراحه الموضوع مره مهم ))

استغرب فيصل : (( لا قلت لك عادي انا فاضي )) حست بحركه ع الموبايل من عند فيصل ومن بعدها صوت طفل يتكلم : (( انتي مين ؟؟ ))

ابستمت اروى لانها مره تحب الصغار : (( انا اروى ))

الطفله ببرائه : (( انتي الوى ))

اروى ضحكت : (( لا انا مو الوى انا ارررروى )) قالتها وهي شاده ع حرف الراء

الطفله : (( الللللللللللوى )) والطفله المسكينه شدت ع حرف الام يقالها تقلد

ماتت اروى عليها من الضحك : (( لا انتي ماتعرفي تقول اروى , انتي تقولي الوى ))

الطفله : (( لا انا قلت الوى ))

اروى : (( ههههههههههه الوى ,, طيب انتي ايش اسمك ))

الطفله : (( انا هيونه ))

اروى : (( اها اسمك شيونه ))

الطفله بقهر : (( لااا انا هيونه ))

اروى : (( ايه انتي شيونه ))

عصبت مره : (( لا انا مو سيونه انتي الي سيونه ))

اروى : (( ههههههههههههه لا انا اروى وانتي شيونه ))

سمعت صوت هالطفله تكلم احد جنبها : (( بابا سوفها تقول سيونه , انا مو سيونه انا هيونه )) ومن بعدها سمعت حركه ع الموبايل وصراخ هيا ومحاولات فيصل انه ياخذ منها الموبايل : (( هيونه حبيبتي عطيني الموبايل ع شان اقولها ان اسمك هيونه مو شيونه )) وبعد صراعات قدر ياخذ منها الموبايل (( معليش اروى هذي بنتي هيا تحب شي اسمه موبايل ))

اروى : (( ياحبي لها مشالله تجنن ))

فيصل : (( الحين حاقده عليك ولو تشوفك راح تقتلك لانك خربتي اسمها ))

اروى : (( هههههههههههههه , الله يخليها لكم ))

فيصل : (( امين , ها اروى بغيتي شي ))

اروى بتردد واضح : (( ما ادري كيف راح ابدا بصراحه مره منحرجه منك ,, اممم ))

فيصل : (( اروى بطلي مقدمات وتكلمي فيه شي ؟ ))

اروى : (( ااا بصراحه بكره ما اقدر احظر للدوام ))

فيصل : (( سلامتك ليش تعبانه ؟؟ ))

اروى : (( لا بس جدتي راح توصل اليوم الفجر وما اقدر اتركها بالبيت وحدها اول يوم , انا اسفه استاذ فيصل بس جدتي ماتجي هنا الا كل سنه و ))

قاطعها فيصل بحده : (( خلاص اروى بكره انتي باجازه من البنك , واجازتك السنويه مثل ماهي ما راح احسب لك هاليوم منها ))

اروى : (( بس يا استاذ فيصل ))

قاطعها على طول : (( ما ابي اسمع نقاش , يله انا مشغول باي ؟ ))

قطع التلفون من جده واروى منصدمه من اسلوبه : (( ايش هالاسلوب ؟ طيب اعتذر اول قول لو سمحتي ابي اقفل انا مشغول , بس كذا باي وتقفل حتى ما انتظر اني اقول باي ))
بدت تحلل وتفكر بكلام اختها ريما بجديه اكثر , ايش الي يخلي مدير ومتزوج وفوق كل هذا وسيم انه يهتم فيها الا اذا كان يبي شي او خدمه من ابوها بس ايش هالخدمه ؟؟؟ وليش الحين بالذات مو هي كانت قدامه من اول ما اشتغلت بالبنك يعني من تقريبا 3 سنوات ليش الحين بالذات فكر فيها ؟؟
حست راسها صدع من التفكير وهي ماتوصلت لاي حل او تفسير ؟؟ حطت موبايلها وكملت المقال الي كانت تقراه بالمجله




في المطعم
بعد ماخلصوا من الغداء كان مات ياكل الحلا وهو يتأمل ريما وخبثها خطه شريره حبكتها لتدمير خطيبه اخوها فراس " هيله " , ما توقع ابد ان فيه بنت بهالمكر والخبث والنذاله
ريما : (( When you finish of my face contemplation tell me ))
الترجمه " لما تنتهي من تأمل وجهي قول لي "


مات : (( Impossible that you do all this because the girl is poor ))
الترجمه " معقوله تسوي كل هذا ع شان البنت فقيره "


ريما : (( I did not do any thing ))
الترجمه " عادي انا ماسويت شي "


مات : (( All this and did not do any thing Rudy who we will do will destroy her ))
الترجمه " كل هذا وماسويتي شي رودي الي راح نسويه راح يدمر مستقبل البنت حرام "


ريما : (( stopped the idealisms The topic will remain between me and between you And if you was not efficient for this task let me I assign to it another person better from you ))
الترجمه " بلا مثاليات , وبعدين ليس حدمر مستقبلها , الموضوع كله محد راح يعرف عنه شي الا انا وانت , واذا انت مو قد هالشغله خلني اكلف فيها شخص احسن منك "


فز مات من مكانه : (( no , impossible that I waste on myself this pleasure ))
الترجمه " لالا محد راح يسوي هالشي الا انا , معقوله افوت ع نفسي ليله امضيها معاك "


ابتسمت ريما : ((I want to speak about the works , because it pleases me , and i want you to start the execution of plan tomorrow ))
الترجمه " ايوه كذا نتكلم في البزنس , وانا يعجبني الكلام في البزنس , ع شان كذا ابيك تبدا في تنفيذ الخطه من بكره "


انصدم مات : (( tomorrow ))
الترجمه " بكره ؟؟ "


ريما قامت من مكانها واخذت شنطتها : (( I will search for another person so that it carries out this task ))
الترجمه " مات استغرابك وصدماتك تحسسني بالاشمئزاز منك , بصراحه شكلي راح ادور لي احد ثاني يسوي لي الي ابيه "


قام مات معاها وكان الاسرع مسك يدها وجلسها ع الكرسي مره ثانيه : (( I will prove for you that your choice is right , you do not forget the task that assigned me to it since 2 months , i has saved you , And i made your father he does not want him ))
الترجمه " راح اثبت لك ان اختيارك صح , والى نسيتي المهمه الي كلفتيني فيها قبل شهرين ؟؟ مو انا الي نفذت خطتك لما كنتي تبي تكنسلي موضوع خطبتك الاولى خليت ابوك هو الي يطلب منك انك ترفضه , لبسته تهمه قدام ابوك يخليه يكره اسمه حتى "


ريما : (( I do not deny this, but if you did not start the execution of plan tomorrow, I hope that you forget the agreement that between us ))
الترجمه " انا ما انكر هالشي , بس يامات اذا مابديت تنفذ الخطه بكره انسى اي اتفاق بينا "


مات : (( ok ))


انتبهت ريما لموبايلها يدق للمره الخامسه وكان المتصل " الشايب " ابو زيد الي قابلته بالحفله : (( ايش هالشايب المترهل مايمل خمس مرات يدق بس وانا اتغداء جد ماعنده كرامه وشكله ما راح ياخذ معاي الا تكه ))

مات : (( What you say ? I did not understand any thing ))
الترجمه " ايش جالسه تقولي؟؟ مو فاهم شي ؟ "


ريما ضحكت وكملت كلامها بالعربي : (( تصدق احلى شي فيك انك ماتعرف عربي اخذ راحتي بالسوالف مع نفسي ))
وقفت ريما واخذت شنطتها ونطاراتها الشمسيه وقالت : (( I will go now, thank you for the good lunch ))
الترجمه " اوكي مات انا ماشيه الحين وشكرا ع الغدوه الحلوه "


تركته بدون ماتسمع منه كلمه باي حتى , ركبت سيارتها ومشت ماتدري وين تروح , مسكت موبايلها واتصلت ع الشايب ابو زيد
دق موبايله مره وحده وعلى طول رد
ابو زيد : (( هلا والله ومسهلا ))

ابتسمت ريما بدلع : (( هاي ))

ابو زيد : (( شلونك ))

ريما : (( كويسه انت كيفك ))

ابو زيد : (( بخير جعلك بخير ))

ريما : (( سوري لما دقيت ما كنت عند الموبايل ))

ابو زيد : (( لا عادي يالغاليه , تمونين ))

ريما : (( اقول ابو زيد بغيتني بسالفه ؟؟ ))

ابو زيد : (( اي والله ودي اسولف معاك شوي كان مافيه مانع ))

ريما في نفسها " اف هالشايب راعي سوالف فاضيه لك انا اسولف , من زين عاد السوالف والا الاسلوب " : (( تسولف ؟؟ ليش فاكرني يابو زيد من هالبنات الي يسولفو الله يسامحك بس ))

ابو زيد خلاص راح ينجن : (( لالا والله مو القصد يالغاليه , كل شي ولا زعلك ))

ريما بدلع وبنصب : (( لا بصراحه اسلوبك يزعل , تدري لو انا مو جالسه " لوحدي " بالكوفي وطفشانه كان انهرت من كلمتك هذي )) خطه منها لاستدراجه , تبي تبين له انها جالسه لوحدها ع شان يجي عندها وتبدا تفر مخه وتخليه يخطبها

ابو زيد : (( لالا كل شي ولا زعلك ابشري بالرضاوه ))

ريما : (( لالا خلاص انا مو زعلانه بس ابي اعرف ايش تبي مني ؟ لاني ابي ارجع للبيت طفشت من الجلسه لوحدي بهالكوفي ))

ابو زيد : (( تطفشي وانا موجود , عطيني بس 10 دقايق واكون عندك ))

ريما تشققت من الوناسه وقالت في نفسها " يس " وحاولت تبين ان صوتها معصب : (( تجي عندي ليش شايفني مو متربيه اجلس مع ناس غرب ))

ابو زيد : (( انتي بس عطيني فرصه اجي عندك وافهمك ع كل شي ))

ريما : (( اوكي بس بليز لا تتاخر علي انا في كوفي (~~~~) ))

ابو زيد : (( اوكي ))



قفلت منه وراحت بسرعه ع الكوفي الي قالت لابو زيد عنه لانه هو اقرب كوفي من عندها , وقفت سيارتها ونزلت بسرعه , دخلت الكوفي واختارت لها طاوله هاديه في مكان مرتفع شوي , اختارت هالطاوله بالذات ع شان تحسس ابو زيد ان علاقتهم في النور ومايفكر ابد انها راح تشوفه بالخفيه لان هذا مو من طبعها , لانها تبي زواج على طول مو علاقات وخرابيط
التفتت تنادي ع الويتر تبي تطلب لها شي ع شان تمشي الكذبه ع ابو زيد , لقت الويتر جايه لها وكانت بنت عمرها تقريبا 20 سنه
ريما : (( excuse me ))
الترجمه " لو سمحتي "


وقفت الويتر عند طاولتها وقالت : (( excuse me , this table is reserved, Do you come with me so that I show you another table ))
الترجمه " لو سمحتي الطاوله هذي محجوزه , ممكن تجي معاي ادلك ع طاوله ثانيه "


طالعتها ريما بنظره احتقار من فوق لتحت : ((? do you know who am I ))
الترجمه " ليش انتي ماتعرفي من تكلمي ؟؟ مو انا الي تقولي لها قومي "


الويتر : (( i had informed you that the table is reserved , I hope that you rise and you do not cause for me any embarrassment ))
الترجمه " مين ماكنتي الطاوله محجوزه , لو سمحتي قومي ولا تسبيبي لي احراج , وصدقيني الطاوله الثانيه مو اقل فخامه من هذي "


ريما صدت عنها وطلعت مرايه بشنطتها تتأكد من ميك ابها وشكلها : (( change The reservation ))
الترجمه " خلاص اذا نفس الطاوله غيري الحجز للطاوله الثانيه "


الويتر : (( sorry , the reservation of this table ))
الترجمه " اسفه الشخص حجز الطاوله هذي مو الثانيه , لو سمحتي "


رمت ريما المرايه ع الارض وقامت تصارخ : (( I want to talk to the cafe manager, where is he؟ ))
الترجمه " ابي اكلم مدير الكوفي , وينه؟؟ "


دلتها الويتر ع مكتبه وهي واثقه بنفسها لانها ماسوت شي غلط
دخلت ريما مكتب المدير بدون اي استأذان : (( I want to understand what happen ))
الترجمه " ممكن افهم ايش الي جالس يصير ؟؟ والى انتو ماتبو احد يجيكم الكوفي "


قام المدير لها باحترام لانه يعرف هي بنت مين ويعرف انها دايم تجيهم وخسارتهم لها فيها خساره للكوفي لانها دايما تجيب صاحباتها عندهم وهذي تعتبر دعايه للكوفي : (( The cafe opened only to you , Your satisfaction concerns us , who is angered you ))
الترجمه " اصلا المطعم مافتح الا لك , اهم شي رضاك علينا , مين الي مزعلك وانا اوريه الحين "


التفتت ريما ع الويتر الي واقفه وراها واشرت باصبعها باحتقار لها : (( She ))
الترجمه " هذي "


التفت المدير لها وصرخ في وجهها : (( What are you doing ))
الترجمه " ايش سويتي ؟؟ "


تكلمت الويتر ببراءه : (( She wants to sit on a reserved table and I prevented her ))
الترجمه " تبي تجلس ع طاوله محجوزه ومنعتها "


انفجر المدير في وجهها : (( who is the one that ordered you to prevent her , this miss to she wanted all the table that you seat her on them, do you know who is this miss ))
الترجمه " ومين الي قال لك امنعيها , اصلا هذي لو تبي الطاولات كلهم قومي الناس وجلسيهم , ماتعرفي هذي مين "


الويتر نزلت عينها للارض : (( I am sorry , I do not know that laboratories the people they differ with the difference of classes ))
الترجمه " اسفه ماكنت اعرف ان معامله الناس عندكم تختلف ع حسب الطبقه الي ينتمو لها "


عقد المدير حواجبه وصرخ : (( Go out , a deducted from you is a week ))
الترجمه " اطلعي مخصوم منك اسبوع "


شهقت وشوي تنزل دموعها : (( no please , You know what it means for me week salary , I can not provision my mother medicine , Forgive me ))
الترجمه " لالا الله يخليك , انت عارف ايش معنى راتب هالاسبوع بالنسبه لي , كذا انا ماراح اقدر اوفر علاج ماما , الله يخليك الا الخصم انا اسفه اسفه بليز سامحني "


ماكلمها والتفت لريما يبتسم : (( are you happy now ))
الترجمه " انشالله راضيه عنا الحين "


التفتت ريما للويتر وعطتها نص عين ورجعت تطالع المدير : (( this is not enough for me , fired her ))
الترجمه " لا مو كفايه بالنسبه لي " ورجعت طالعت الويتر بنظرات انتصار وقالت " افصلها "


التفت المدير للويتر الي كانت مو مصدقه وكانها تنتظر حكم الاعدام : (( you are fired ))
الترجمه " انتي مطروده "


الويتر : (( No please do not fired me , I do not have any thing , if you fired me my mother will die ))
الترجمه " لااااا الله يخليك لا تطرديني , انا مالي الا هالوظيفه , لو طردتني ماما راح تموت من وين اجيب حق العلاج , سامحيني الله يخليك "


ونزلت تبوس رجل ريما : (( please do not fired me , I do not have any certificates , forgive me ))
الترجمه " بليز لا تفصليني , انا ماعندي شهاده ولا احد راح يوضفني , سامحيني الله يخليك سامحيني "


سحبت ريما رجلها بقوه والتفتت للمدير : (( You throw her out , I do not want any disturbance ))
الترجمه " ارموها برا ترى ما ابيها تزعجني , وقول لاحد يجي يخدمني "


طلعت من مكتب المدير ورجعت للطاوله , شافت العمال يطردو الويتر برا المطعم وهي تشهق من الصياح , دقيقه وجاء ابو زيد , ابتسمت له ابتسامه عذبه خلته يجي ع وجهه : (( مو قادر اصدق ان الشباب مغفلين الي تاركينك ماخطفوك وتزوجك للحين ؟ ))

ريما : (( ومين قال انهم مايبو يخطفوني , اصلا يتمنوني بس انا الي مو راضيه اتزوج ))

شقت الابتسامه وجه ابو زيد : (( ادري انك تبي واحد فوق ال 40 , يعني انا انفع ؟؟ ))

ماتوقعت ريما انه مغفل لهدرجه يعني ما اخذ معاها 24 ساعه وهذا هو يعرض عليها الزواج , حركت شفايفها بدلع : (( امم بس انت متزوج ))

ابو زيد : (( ايش فيها الله محلل لي اربع وانتي راح تكوني الغاليه ))

ريما : (( وليش انا بالذات ))

ابو زيد : (( لانك سحرتيني من اول نظره وكنت اتوقع انك مستحيله بالنسبه لي بس ما تصدقي ايش قد انا انبسطت لما عرفت انك تحبي الكبار بالسن ))

ريما : (( طيب لو ارفض راح تزعل ))

ابو زيد : (( اكيد راح ازعل واتضايق ))

ريما بدلع: (( ولو قلت موافقه ))

انشق وجهه من الوناسه وطلعت اسنانه الصفراء حست لحظتها ريما انها راح ترجع كل الغداء : (( والله لو توافقي علي والله لالبسك وزنك ذهب والماس ))

ريما : (( لا يابو زيد كذا تزعلني منك , انا ما ابي منك ولا شي لامهر ولا فلوس , كل الي ابيه بيت صغير يجمعنا ))

ابو زيد : (( لا انا اكيد احلم معاي احلى بنت بالدنيا وقنوعه بعد اكيد امي داعيه لي ))

ريما : (( بس انا للحين ما وافقت ))

خاف ابو زيد : (( افهم من كلامك انك رافضه ))

ريما : (( لا انا موافقه بس بشرط؟ ))

ابو زيد : (( اشرطي مثل ماتبي ؟ ))

ريما : (( تطلق زوجتك ))

ابو زيد : (( هاه؟؟ ))




من بعد حيره قتلتها نوره قررت انها تنزل تحت وتقول لامها ع كل شي والي يصير يصير , بس ايش راح تسوي امها وايش راح يكون ردها ؟ هل راح تتقبل الموضوع بصدر رحب وتفرح لبتها او راح تسبب لها مشكله , قررت تنزل وترتاح من هالحيره
طلعت من غرفتها متجهه للصاله نزلت الدرج ومنه للصاله تدور ع امها الي مالها اثر في الصاله : (( ماما ))

جاها صوت امها من المطبخ : (( هنا انا في المطبخ ))

وقفت نوره عند باب المطبخ متردده تدخل والا ما تدخل تقول لامها الموضوع او تسكت ؟؟؟
ققرت اخيرا انها تحسم الموضوع ودخلت المطبخ : (( السلام عليكم ))

ام نوره وهي منهمكه بالشغل : (( عليكم السلام ))

نوره : (( ايش جالسه تسوي يا ماما ))

رفعت ام نوره عينها لبنتها : (( كيكه ))

نوره : (( اممممم , ريحتها تجنن ))

ابتسمت الام لبنتها وكملت تقطيع الكيكه : (( اقول حبيبتي ليش ما تكلمي صاحبتك ريما تشوف لك اي وظيفه , احسن من جلستك بهالبيت ))

نوره : (( ليش لهدرجه جلستي مضايقتك ))

ام نوره : (( لا مو هذا قصدي بس انتي ياعمري لازم تشتغلي جلستك في البيت ابد مو عاجبتني صايره تسهري كثير والشي الوحيد الي راح ينضم نومك وحياتك هو الشغل ))

نوره : (( انشالله ماما راح اكلم رودي " وقربت كرسي لها وجلست " ماما ودي اكلمك في موضوع ))

انتهت ام نوره من تقطيع الكيكه : (( ايش هالموضوع ؟ )) وراحت للثلاجه تطلع منها عصير

نوره بتردد واضح : (( أأأ يعني هو موضوع عادي بس ودي اكلمك فيه ))

اخذت ام نوره العصير وحطته ع الطاوله : (( طيب تكلمي انا اسمعك )) صبت لها كاس ولنوره كاس , وكاس ثالث ماتدري لمين
نوره : (( ماما انتي عارفه اني كنت ادرس بالجامعه ووو ))

جلست ام نوره ع الكرسي وهي تراقب بنتها بخوف لانها حست انها متردده : (( تكلمي حبيبتي ايش فيك )) قربت الكاس لبنتها وكملت (( فيه شي انا ما ادري عنه ))

نوره : (( ماما الموضوع عادي مثل ما قلت لك , كل السالفه اني لما كنت ادرس بالجامعه بالصدفه )) سكتت بسرعه لما سمعت صوت اخوها داخل المطبخ

تركي : (( هاه ماما كيف الكيكه )) التفت ع نوره (( واو نوره هنا الله يستر لاتكون قضت عليها ))

نوره " اف انت ايش جابك الحين هذا وقتك توني كنت راح اقول " (( لاتخاف ما اكلت شي , عليك بالعافيه ))

تركي اخذ له كرسي : (( احسن توفري ))

يتبع,,,
👇👇👇
أحدث أقدم