رواية هوى قلبي -10


رواية هوى قلبي - غرام


رواية هوى قلبي -10


بالراشد

ضحكت البندري وقالت بخبث:تطمن تحبك وتبي تتغلا
فارس رفع راسه وقال بصوت مسموع: كذاابه إحلفي

البندري إبعدت عنه وهي تغمز له

فارس:ماأصدق
مشعل كان بيكفخ فارس حتى لو كان أخوها بس خيير قاط الميانه بالقوه ولا البندري قاعده تتدلع
مشعل بدون ما يحس قالها:تراه أخوك لا تغمزين ولا تلعبين بحواجبك
الكل إنصدم وصار دور عبدالله يتكلم هو داري بحبهم لبعض وطبعا من البندري بس ما يدري إيش السبب الاصلي للفراق وهو يحب مشعل بس مايحب إستغفال مشعل له لانه صديقه ويبيه يجي يقوله إني أبي إختك مافيها شي بس ما يلعب من وراه
عبدالله:البندري عارفه حدودها وعارفه إنه أخوها باقي غيرها يعرف حدوده

إنصدم مشعل...معقوله عبود يقول هالكلام وبنضرة تحدي



وقف مشعل:يالله يالجود
تركي:وين
مشعل:البيت ولا حتى البيت ممنوع
عبدالله:إقعد لاتصير بزر
رفع مشعل عينه بعين عبدالله:ليه ياعبدالله إيش صار إيش غير الإسلوب مو أنا صديق دربك
عبدالله:ليه إستغفلتني ليه ,,*سكت*
البندري:كفايا كفايا والله حرام عليكم كفايا ليه كذا ليه
ريان:البنو خلاص الناس تناضرنا

قرب فارس للبنو ... البندري ما صدقت وحطت راسها على صدره وبدت تنزل دموعها لانها هي السبب بخلافهم

**أحلى شي بالموضوع إن البنات والشباب حولينهم يعني مافي احد يشوف**

فارس:البنوو خلاص
البندري:دايم هاذي معي (تأشر على دمعتها اللي إنزلت)
فارس:الحين كنت جايبلك معرس بس بقوله خلاص أحنا ما عندنا بنات للزواج عندنا بنات صياحات
ضحكت البندري بين دموعها:هههه يالسخيف فارس قولهم لا يتهاوشون أنا أحبهم ولا يتهاوشون

عبدالله ناظر بعين إخته من يوم توفى أبوهم وهي على اي كلمه تبكي ومشعل حزة بقلبه دمعتها وتضايق

البندري تمسح دموعها ورفعت راسها وطقت كتف فارس:وإنت مع واجهك كاشخ إني أتدلع عليك
البنات والشباب:ههههههههههه
عبدالله بنظرة حنان:تعالي بنوو حبيبتي إلا دموعك إنت
الجوري:ترى بذووب
الجود:لالا ماأقدر يالرومنسي
ريان:فديت البنوو أنا إكشخي معذبه قلوب العذارى
البندري:ههههههه والله لي معجبين من البنات يالله أشوف قسم الشباب
محمد:ماله داعي كلنا نحبك ههههههههه بس قسم المحارم بجنوون وقسم الغير محارم عادي وغمز لمشعل

ضحكت البندري وكانت تبي تسوي خير بالجود

البندري:مشعل ابي اركب الهمر
ضحك مشعل *الهمر وراعيه تحت أمرك*:أفا عليك

البندري خلاص إنقسمو

عبدالله:ممممم انا و وجدان (وجدان عورها قلبها من حرف الواو اللي عطف إسمه على إسمها) والجوري وتركي وفارس والعنود
وإنتو مع مشعل (مشعل و البنو و الجود و محمد وريان) أوكي
الكل..أوكي


بالمطار


متعب لقى حجز وخلاص بيرجع بعد 3أيام السعوديه وهو يفكر كيف ياخذ البندري من دون مشاكل هي إعجبته حيل وضحك يوم تذكر شكلها وهي متخرعه

البندري:انا وجهي وجه أصيد أحد طلعو يا غبيات ..أوف بسرعه والله البيت كبير وماإتفقنى تطلعون برى ..ريوون الزفت ..مشااعل ..مزووووون ..أسيل يا غبيات أوف *البندري حست بشي على جنب الجدار واقف وهو كان متعب بعد ماسمع صوتها وشاف شكلها بلمحه بسيطه حاول يتخبى عشان تروح ويمديه يدخل لعبدالله المجلس..مشت البندري وعلى طول حطت يدها على كتفه
البندري:مسكت..ت..ك
البندري:هئئئئئئئئئئ مين قالك تلعب ويانا وليه هنا وركضت لداخل
متعب كان ساكت غرق في بحر عيونها أجمل عيون شافهم ولا الصوت وفدييييييييييت البحه اللي بالصوت يازينها والله ولا الشعر ليل
ضحك بداخله .... الحين هالبزر علقتك فيها

بس غابت ضحكته يوم تذكر كيف أخواته كانو يتكلمون وكيف راح قال لمشعل

رشوف:ريوف شفتي البندري البارح كيف تناظر مشعل ولد عمي بو مسفر
ريوف:لا بس انا شفتها حاضنه الجود المغروره التافها وتقولها أخوك السبب
متعب اللي كان يسمعهم جمدوو عروقه هو جاي هال10 أيام إجازه يستانس فيهم قبل مايروح من أول يوم شافها فيه وهو مختبص وحالته حاله واليوم ينصدم بإنها تحب مشعل ..رفع التليفون وإتصل
متعب:هلا مشعل
مشعل:هلا والله بو عبدالله يا مرحبا
متعب:هلابك مليون وزود أخبارك
مشعل:بخير إنت أخبار أسبانيا معاك والدراسه
متعب بخبث:ماشي الحال بس مقرر أخطب قبل ماأسافر فاتحت الوالد بالموضوع وبيكلمون أهل البنت
مشعل:بالبركه إنشاءالله ومن هي مقرودة الحظ هههه
متعب:أي مقروده مالت عليك إلا سعيدة الحظ اللي بتاخذ الدكتور متعب والله لاسويلها عرس ما صار ولا بيصير مثله وأعيشها أحلى عيشه هذي حب قلبي وبعدين انا مو ناقصني شي جميل وأخلاقي عاليه وضامن وظيفتي كلها كم شهر وأجي أخذها..
مشعل:مشاءالله والله تحمد ربها إلا ما بتقولنا بنت مين ولا مفاجئه
متعب:إنتو تعرفونها بس بسكت الحين
مشعل:ترى حمستني بس ما بغصبك تقول
متعب:تخيل الوالد قال غصبا عليها بترضا وانا أول شي قلت لا ماأبيها بالغصب ترضى فيني بس بعدين فكرت قلت اكيد مع الايام بتتعود صج البندري مدلعه واجد بس يحقلها والله
مشعل كأنه شي إنفجر قدامه:إيــــــــــــــش البندري
متعب بخبث:يوووووو قلت إسمها بس لا تعلم أحد
صك مشعل الجوال..وهو مصدوم معقوله تروح من إيدي وليه لا هو ولد عمها ..بس انا أحبها وهي تحبني وانا مابقالي واجد..وين يامشعل ما بقالك واجد وهو له مركزه وظامن وظيفته ويحبها..بس انا حبي لها أكبر وربي ناعم علينا بالفلوس...لاني أحبها لازم أقولها خلاص خل تبعد وتروح شكله بيريحها .. والله تمنيتك يالبندري لي ونزلت دمعة حب من عينه و دمعة فراق

رجع يدق جوال مشعل والمتصل متعب

مشعل:أسف بو عبدالله بس إنت عارف البطاريه خلصت
متعب:لا عادي حتى انا توقعت بس ليه صوتك كذا
مشعل:مخنوق شوي
متعب:ليه مخنوق فيك شي
مشعل:لا..يالله بو عبدالله ماأطول عليك
متعب:أوكي أشوفك بكره
مشعل:لا مو جـــ
قاطعه متعب:والله لو ماتجي بزعل عليك وبعدين إسمع كلام المعرس هههههه
مشعل نزلت دمعه حرقة خده اليمين:مبرووك مقدما
متعب:الله يبارك فيك


متعب يشبك إيده في بعض..أنا ليه سويت كذا هم يحبون بعض من نبرة صوته إيش جاك يا متعب فرقت إثنين كانو يحبون بعض والحين كذبت على بنت وظلمتها وتركت ولدك وأمه وإنت ماتدري إيش فيهم أأأأأه يارب ساعدني..بس انا ابغى البندري خلاص باخذها يعني باخذها


_____بسيارة مشعل_____

البندري:حسافة الكابتشينو فهالسخيف
الجود:إي والله ماشربتي شي منه

غير مشعل الطريق و وقف عند جوفريز

مشعل:البندري كابتشينو صح
لمعت عين البندري:ليه يامشعل
محمد اللي موفاهم:شنو اللي ليه

مشعل لف عليها وشاف لمعة عيونها حس بعذاب الحب يعشق عيونها بس هي لغيره:ماأقدر

جود:إيش اللي ما تقدر
البندري:حرام والله حرام
مشعل:أدري بس بكره بتعذريني
محمد:بنوو يعني حرام إنه نقالك الكابتشينو ليه بخاطرك شي ثاني وإنت ياإبن الملوح لاتطيح عيونك
مشعل وللحين عينه بعينها وحشته نظرتها وكل شي فيها:إسكت يا حمود وإكل تبن
حمود:مالت عليك انا بنزل اطلب من داخل تجين معي يا
قاطعته ريان:إي بنجي معك انا والجود
البندري:انا بجي معك حمود
مشعل:ولا أحد ينزل بطلب من هنا
الجود:لا انا ومحمد بننزل
حمود:أحلى يا حكم إنت
الجود:يالغبي هههههههه
البندري:انا ماابغى اشرب شي
ريان:ولا انا

مشعل عصب زاد سرعة السياره ومشى بسرعه


________ببريطانيا________

فيصل يمسح على شعر نواف بيد ويد الثانيه ماسك يده ويطالع فيه قرب جنب إذنه
فيصل:نواف إنت خويي الغالي قوم وتعال وياي يابوفيصل...ترى ماإتفقنا كذا انا أسمي ولدي نواف وإنت لا ..قوم ياخوي وماعاد اقول لاي وحده كلمة أحبك ههههه تذكر يوم قلت لجنا...نواف لاتنام كثير ترى فيصل بنومتك ذي مكسور..طيب إيش رايك اقولك نكته ههههههه أدري بتتفل بوجهي وبتقول رايق بس أسليك ياخوي قالولي تسمعني بس من صدمتك بجمالي صاك عينك..ههههه نواف بتزوج المزون إيش رايك هههه(شد نواف على يد فيصل)

فيصل:نواااف

(رجع نواف يشد أكثر وشفايفه تتحرك وهو يقول
فيصل ... أمنتك الله بالمزوووووووووووون)


فيصل:لااا نواف نواف قوم المزون لك إنت ..يا دكتووور يا دكتوووره

(بدت تزيد رجفة نواف وشفايفه صارت بيضا رفع السبابه وهنا إنجن فيصل)

فيصل:لااااااا نواف إنت اقوى من كذا نوااااااف لااا الله يخليك شد على عمرك
ركض فيصل مثل المجنون وهو يصرخ help me please ...help me
جاو الدكاتره والنيرسات وذوق اللي كانت ماره بس تتطمن قبل ما تطلع من المستشفى ركضت
ذوق:إيش فيه قول يا فيصل
فيصل:ماأدري ماأدري


____ عبدالله_____

عبدالله:وجدان مبروك الملكه مقدما

وجدان حست بخنقه وماردت عليه إستغرب عبدالله سكوتها وقال يمكن مستحيه

عبدالله:جوري
جوريه:لبيـــه
عبدالله:ههههههههه لا شكلي غلطان
جوري:ههههههههه تدلل
عبدالله:انا اليوم ما بنام يا بنت وين إسلوب العرابجه اللي عودتينا عليه
جوري:هههههههههه لا الحين تعرف ضروفي العيال وابو العيال وحوسة البيت
عبدالله:فاهم عليك عاد انا الجنين متعب المدام
الكل:هههههههههههههههههههههههههههه
الجوري:ماتستحي يا ولد
عبدالله:ههههههه ـــ ههـــه *اللي غير ضحكته صوت المسج على طول طرت على باله البنت*
فتح المسج وهو يشد على عينه ..وللأسف كان منها

-عبدالله من زمان عنك..بس حبيت اقولك ودع إختك اليوم معك وبكرى مو معك-

ضرب يد الكرسي والكل سكت و وجدان شهقت كان باين عليه التعصيب
فارس:عبدالله إيش فيك
عبدالله عطاه نظره -يعني إسكت- ولف وجهه



_____بسيارة مشعل____

مشعل:تفضلي يالبندري
البندري:تسلم يا بو بندر

مشعل غمض عيونه وبلع ريقه لانها كانت دايم تناديه *بو بندر*

مشعل:العفو يا ام وسن

نفس الإحساس اللي جا لمشعل تكرر للبندري بس هي دقات قلبها ما رحمتها

البندري نزلت من السياره و قالت يالله يالجود
مشعل:وين؟
البندري بلا مباله:للديسكو يعني لوين

لف عليها مشعل وهو معصب بس شاف هوى قلبه وملاكه سرح بعيونها ما عرف إيش يقول والبندري مصدومه من نظراته ومشتاقه لهالنظرات و ميته وله عليه تحبه وتموت فيه و في شي بعيونه يخليها تتأكد إنه عاشق ومتيم بهواها ..
إرفعت يدها تعدل حجابها وكان كم العبايه واسع ف بينت يدها وهذا اللي قهر مشعل لان حمود موجود ولسبب ثاني

مشعل بصراخ:نزلي إيدك
البندري وهي سرحانه بعيونه:إن شاالله

نصدمو ال إثنين.. مستحييل بيوم ترضخ البندري لأحد و هي اللي يأمرها دايم تعامله بإسلوب غير وهالمرا قالت إن شاالله و صدمة مشعل صدمتين الأولى إنها طاوعته و ما ردت عليه والثانيه إنه ما لقى الإسواره اللي اهداها إياها بيدها

البندري لفت عنه وصارت تكلم الجود من الشباك
البندري:يالله إنزلي
الجود:طيب
مشعل:قلت لا
الجود:ليه
مشعل بعصبيه:لا يعني لا
محمد:خلها تنزل عادي
مشعل:محمد ارجوك لو سمحت إسكت
محمد:بكيفك بس لا تزيد الخناجر *يقصد البندري*
مشعل:ليه خنجرهم مو هنا -وأشر على قلبه-
محمد:مشعل
مشعل:قلت لا
البندري:بالغصب بالطيب بتنزل وبتنام

مشعل حط عينه بعينها رغم عذابه وإحساسه بس قدر يقسي قلبه ونظراته

مشعل بهواش:صوتك لا يرتفع وإدخلي داخل يالللللللللللللللللله
البندري بعيون تلمع:ابيها
مشعل:لا
ريان:حرام عليك
مشعل:إنزلي إنتي
ريان:بجيب أغراضي وكتبي وبجيها
مشعل:والجود مو فاضيه
الجود:إلا فاضيه
مشعل بعصبيه:جووووووووووووووووووود
البندري قربت من شباك مشعل:الله يخليك خلها تنزل
مشعل حاول يلف عينه عنها و صار يقرا اسم الأغاني الموجوده على السي دي لان شكلها وصوتها عذاااب
البندري:رجيتك ..الله يخليك
مشعل شد على يده و مو قادر يشوفها تترجاه
البندري:الله معاكم

و *مشت لمدخل البيت*

مشعل:انزلي يالجود
لفت البندري عليه و حطت عينها بعينه
البندري:ما بغيت تقولها
مشعل:انا حر وهذي إختي ما تطلع عن شوري
نزلت الجود وأشرت لهم بااااااي
البندري:ريون كلميني إذا ما بتجين مو تصفطيني
مشعل:اوكي
البندري:اوووف من اللقافه
ناظرها مشعل من فوق لتحت و مشى السياره
الجود:هييييييي وش فيك بلمتي كذا
البندري:الحقيير أحبه
الجود:ههههههههههههههههههه


_____في بيت الجده أم حمد_____

كان قاعد ويفكر كيف يقهرها وشافها جايه من بعيد و قرر يغمض عينه ويسوي إنه تعبان
سالم:إحـــــــم
رشوف نقزت:هئ مو نايم
سالم:اقول رشوف مدري ريوف ناوليني كاس الماي
رشوف:معك ريوف
سالم:يوه أحسبك رشوف الخبله لان مالي خلق افتح عيني
رشوف بعصبيه:مالت عليك
سالم:ادري إنها توأمك وتبين تدافعين بس انا تعبان وعطشان
رشوف ناظرته بعدم إهتمام وضحكت بخبث
رشوف:أجيب لك ماي
سالم:إيه
رشوف سحبت الكاس من جنبه وكانت بنيتها تقطه على وجهه
سالم:وينك؟
رشوف صارت فوقه و حنت ظهرها شوي عشان توصل لمستوى قريب نسبياً منه
رشوف فيها الضحكه:ههههههههه جيت
بس اللي صدمها قبل ما تقلب الكاس وتقط الماي علقت عينه بعينها و هو مسك الكاس وكانت يده فوق يدها
رجف قلبه و إنهارت المشاعر بقلبها
5 دقايق كانت كافيه للتعبير والإحساس
رشوف غمضت عينها:إبعد يدك
سالم أبعد يده و قام بسرعه
سالم: تصبحين على خير


في بيت أم راشد

ام راشد:بوراشد قلبي قابضني
بو راشد:إستغفري ربك يا مره لك من الصبح وإنت على هالكلمه إستغفري ربك
أم راشد:لا انا قلبي مو متطمن أكيد نواف فيه شي
بو راشد:لا تفاولين على الولد هو كلمني البارح باليل
أم راشد وهي تبكي:لاا قلبي ناغزني على ولدي ألحين ابي اكلمه الحين
بوراشد:يا مره إيش فيك إنت
أم راشد:أبي اسمع صوته والله بس ابي اتطمن

مسك الجوال وإتصل على نواف..إنصدم بو راشد مغلق الجوال ونواف مستحيل يسكره ودايم معه بطاريه ثانيه

يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم