رواية أحبك يشهد الله علي -12

رواية أحبك يشهد الله علي - غرام

رواية أحبك يشهد الله علي -12


دخلت الجده ورنا للبيت راجعات من المستشفى..
سهام(في الصاله) : رجعتن
الجده ورنا : السلام عليكم
سهام : وعليكم مابغيتن تردن
الجده : ردي السلام عدل وبعدين قلت لك تعالي معنا رفضتي
سهام(توقف) : أنا أروح لزهروه
رنا : ماما هذي بنت أخوك وزيارة المريض واجب
سهام(بعصبيه) : جب أنتي وأطلعي غرفتك يله
الجده(تمسك يد رنا) : خذيني معك انا بعد بنام الله يهديك ياسهام
سهام : مجنونه شايفتني
الجده ورنا أكتفن بالنظر لها بأسى وحزن لحالها وطلعن لغرفهن وتركنها معصبه تحت



إما في مكتب حمد

حمد(يوقع أوراق) : وهذي أهم الأوراق للفتره هذي
فراس(يتثاوب) : ياأخي منت صاحي الساعه 12ونص جايبنا نوقع اوراق
حمد : لأني بسافر ألحين وباخذ أسبوع بإيطاليا
فراس :والسفر جاء فجأه ياأخي لو مسافر لشغل قلنا ميخالف بس أستجمام ولمدام
حمد : علامك حاسدني وبعدين الفكره جت فجأه وحبيت أحتفل معها بأول سنه لنا بالبلد اللي تحبه إلا شخبار آلاء
فراس : فديتهااااااااااا ناطرتني بجده مشتاقه
حمد : أذا تبي رح لها بس لما أرجع ما يصير أثنينا نروح
فراس : شدعوه بسالك طبعا بروح لعمري انا
حمد : طيب هذي آخر ورقه أنا بطلع آخذ غاده وعلى المطار سلم على عمامي أوكيه
فراس : يوصل ولا تنسى تطمني أذا وصلت
حمد(يغمز له) أذا كنت فاضي
فراس :هههههههه أيه بهذي صادق
حمد(يرد على جواله) : هلا قلبي ....لا تأخرت ولا شئ..... مسافة الطريق.....باي
فراس : روح قبل تذبحك
حمد : خخخخخ بايخ يله مع السلامه
فراس(يضمه) : بحفظ الله ياغالي
حمد : باي
فراس : باي



في يوم آخر في غرفة نجود بالمستشفى العمه أمينه وبناتها زايرات نجود

أمينه : يالك وحشه ياأم عبدالله
زهره : والله أنتو اللي لكم وحشه كبيره
روابي (تمد لزهره حليب) : تفضلي ياخاله
زهره : تسلمين ليه مغلبين حالكن وجايبات كل هذا
أمينه : الله يهداك شنو جبنا حليب وفطاير
عبدالله(يدخل فجأه وبصوت عالي) : أنا أو..
نجد (وراه) : غشااااااااااااش
عبدالله(يصد) : أسمحولي ماكنت عارف أن في أحد
أمينه : حياك يا ولدي
زهره : هذا عبدالله ولدي وهذي خالتك أمينه والدكتوره روابي وسلوى
عبدالله : كيفك خاله
أمينه : بخير يا ولدي حياك تقهوى معنا
عبدالله : معليه عليكم بالعافيه أنا بنتظر برى
أسيل(دخلت) : السلام عليكم هلا بعمتي وروابي وسلوى
الكل : هلا فيك
أمينه : أسيل شلونك
أسيل : بخير ياعمه أعذروني بطلع لعبدالله
روابي : شوووفوووووو يا شينهاااااا ماعبرتنا وحنى ضيوف
عايشه : أول منتو ضيوف ثاني شئ هذا عبدالله عين السيح ماتشوف مثله
زهره : أسيل تتركني أنا يمها وتروح له
أمينه : الله يخليهم لبعض
الكل : آمين
سلوى : نجود متى تطلعين
نجود : ماني عارفه
روابي : أتوقع على السبت بس مامشيتي لازم تمشين عشان العمليه
نجود : روابي كل ماتحركت توجع العمليه
سلوى(بستهزاء) : حلفي لا لا ماصدق توجع مو ياهبله أذا الشلخ الصغير يوجع شلون عمليه
نجد : نجود لازم تمشين عشان تطلعين تعبت أنام بروحي
نجود : لخاطرك بس
بشاير(دخلت) : هاااااااااي يم يم أشم ريحة حليب وفطاير
روابي : يعيني ماجابك إلا الحليب والفطاير وبعدين ليه مارحتي مو خلصت مناوبتك
بشاير(تاخذ فطيره وتجلس) : إلا خلصت بس حبيت أجلس معكم شوي
عايشه(تمد لها حليب) : مير الله يحييك تفضلي
بشاير : مشكوره ياقلبي تصدقن يااااااااي لو تشوفن أسيل وعبدالله والضحك مالي الممر وربي لولا الحيا كان جلست معهم
نجود : ليه الجلسه معنا مو حلوه
بشاير : نعم نعم خلي أحد غيرك يتكلم وأنت طول الوقت ياآآي أأأأي ياماأبي أبره وأأأي
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
نجود : جـــــــــــــــــــــب زين
بهذي اللحظه دخل فراس
فراس : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
فراس : شلونك نجود
نجود : بخير ياخوي تسلم
فراس(لف لبشاير وأبتسم) : شلونك بشاير
بشاير : كنت بخير
فراس : كنتي
بشاير(توقف) : يله السايق ينتظرني برى باي
فراس : أفااااااا يعني أذا حضرت الشياطين ذهبت الملائكه
بشاير : قلتها يله أودعناكم بخير
فراس(يبتسم) : أودعناك
بشاير(في نفسها) سخيف مالت عليك
طلعت بشاير متنرفزه وحست أسيل أن مزاجها تغير أستأذنت عبدالله وراحت لها
أسيل(تمسك يدها) : هووب لحظه علامك
بشاير(بعصبيه) : من أخوك فرييييييييس
أسيل : وش سوى بعد
بشاير :ما أدانيه أكرهه أكرهه
أسيل : ليه فراس حبوب
بشاير : المشكله أنك ماتعرفين ليه أكرهه
أسيل : طيب قولي لي
بشاير : ميخالف مره ثانيه السواق برى
أسيل : على راحتك بس أنتي ماخذه تفكير غلط عن فراس
بشاير : باي أسيل
أسيل : باي



في بيت الخال

أمل نزلت لأمها تحت بعد ماصحت من النوم
أمل : أوووه حمود عندنا حياك الله
حمود : الله يحييك أبدا مريت أسلم على خالتي ليه فيها شئ
وسميه : أفاااااا البيت بيتك بروح أجيب القهوه
أمل(تجلس) : مو الأحباب مو هنا نقلو مكان ثاني
حمود : قالت لي خالتي
أمل : أحسن كذا قلعتهم
حمود(بعد صمت وبخبث) : أمل شخبار نواف
أمل(أرتعبت وحست بالرجفه) : نواف من نواف
حمود(يطلع جواله) : شوفي هذي الصور يمكن تتذكرين
أمل شافت الصور كانت صورها مع نواف على البحر قاعدين
حمود : حلوين صح وياحلوكم تلعبون في الماي بس عن جد ماأقدر على كذا صورته وأهو يبوس خدك واااو تحفه
أمل(بدت دموعها تنزل) : حمود أرجوك
حمود (ياخذ الجوال منها) : ياربي أيش راح يسوي أبوك أذا شافهن لا لا عبدالله أحسن
أمل(تحب يده وتترجى) : لا تكفه أنا بنت خالتك حراااااام عليك
حمود(يدزها عنه) : بس هذا شرفنا مقدر
أمل : حمود طلبتك أنا أمل أموله
حمود(بخبث) : أذا نفذتي اللي أقول لك عليه راح أمسحهن ولا كأني شفت شئ
أمل : موااااااافقه
حمود : أنتي عارفه نجود أبيها
أمل : عارفه بس ماأعرف وين ساكنين
حمود : عادي أنا أسأل وأعرف عنهم كل شئ
وأمل : وأنا شنو المطلوب مني
حمود : أبيك يوم أتصل تكونين جاهزه وبس
أمل : والصور
حمود : هاااااي لما تنفذين المطلوب منك
أمل : زين
وسميه : ياحياالله حمود شلون أمك
حمود : بخير ياخاله




جراح توه صاحي لان اليوم الخميس أجازه ما يصحى إلا متأخر على الساعه 12 الظهر شاف أخوانه بسام وأبتسام
جراح : صباح الخير
أبتسام : زلاح
جراح : ههههههههههه زلاح حلوه ذي ياعيون زلاح آمري
أبتسام : زلاح نلوح نلعب
جراح(يمسح على شعرها بحنيه) : عندي شغل بسومه إلا بابا وين
حنان(من وراه) : سعد طلع أبتسام بسام على غرفكم
جراح(تخرع واللي أربكه قربها منه) : بسم الله علامك أنتي تطلعين فجأه
حنان(بدلع) : بسم الله عليك
جراح(بعد عنها) : علامك يامرت ابوي عيب عليك
حنان : أنت عارف علامي لا تتغيبا
جراح : أقول شيلي هالأفكار من عقلك وتعوذي من الشياطين فاهمه
حنان : جراح لا تتحداني فاهم
جراح(عصب) : أنتي مجنووووووووونه
حنان (بعصبيه) : أنا مجنونه
جراح(عصب بزود) : قصري حسك وبعدين أنتي ناسيه أنك مرت أبوي أطلع أبرك لي
حنان : حرام عليك حس فيني
جراح ماألتفت لها وطلع قبل يرتكب جريمه بالبيت
حنان : جراح جراااااح هين ياجراحوه والله لأوريك




في بيت عبدالوهاب على طاولة الأكل

الأب : فراس شلون أختك
فراس : بخير يبه
الأب : فهد ماشوفك رحت لها
فهد : يبه العصر بروح أنا وأوراد
هيام : فهد خذني معك
الأم : وليه تروحين
هيام : ماما بشوف ناس جدد
الأب : هذولا خواتك شنو ناس جدد
الأم : بعدين موتبين تطلعين مع طيف
هيام : موعدي مع خالتي الساعه 7 وأكيد ماراح نتأخر صح فهد
فهد : صح ماراح نتأخر
الأب : وجدان ماتبين تروحين معهم
وجدان : لا بابا عندي مذاكره
الأب : وأنتي تهاني ماتبين تزورينها
الأم(طالعته بنظره ووقفت) : الحمد لله والشكر شبعت
راشد : أمي حاره ماتتفاهم
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
فراس(يرد على جواله) : ألو........ هلا سنيووور حمد........ههههههههههه...........وصلت متى........... الحمدلله على سلامتك................ لا لا تحاتي كل شئ تمام........ يوم السبت توصل الطلبيه............بستلمه أيه ........ أبدا سلامتك أوكيه باي
الأب : وين طاس هذي المره
فراس : أيطاليا يبه
فهد : أخلص مو بهين مع منو
فراس : بروحه بيجهز حق المبنى الجديد
راشد : أيه ياويلي على المبنى الجديد
فراس(فهم لراشد) : جب أنت
الأب : خير شنو فيكم
راشد(يطالع لفراس اللي يخزه) : أبدا العماره الجديده أقول تصميمها حلو مره
الأب(يوقف) : أنا بروح أشوف النار اللي شابه فوق أدعولي
العيال : الله يوفقك يبه
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هه



بعد يومين

طلعت نجود من المستشفى بعد ماتحسنت نفسيتها وأرتاحت بالنسبه للأم وبناتها أبتعادهن عن الخال ريحتهم نجود أخذت أجازه من المدرسه لمدت أسبوع
الأم : دخلي يمه الحمد لله على سلامتك
نجود : الله يسلمك يمه
عبدالله : هااه وش رايك بالشقه
نجود : تهبل ماشاء الله عبود ما يعطيناها نجلس هنا على طول
عبدالله : إلا يعطيناها يقول أن قبلت نجود تتزوجني بأعيش أنا وهي هنا
نجود : عبيددددددد
الأم : ههههههههههههههههه تعالي يمه مجهزه لك سرير داخل
نجود : لا يمه بقعد هنا بالصاله لين ترجع نجد تعبت من النوم إلا وين عيوش
عبدالله : عيوش من عرفت أنك بتطلعين اليوم أعتكفت بالمطبخ تطبخ كل اللي تحبينه
نجود(تجلس براحه) : الله يخليها لي
عبدالله : بروح أقول لها أكيد ماحست علينا
دخل عبدالله بشويش وشاف عايشه مندمجه بالطبخ
عبدالله : بوووووووووووووووووووووووه
عايشه(نقزت) : ووووووووجع عبيد
عبدالله : ههههههههههههه يارايق أنت
عايشه : متى جيتو
عبدالله : تونا داخلين ونجود بالصاله إلا أيش طابخه لنا
عايشه(تغسل يدها) : شف بنفسك بروح أسلم على نجود وراجعه
عبدالله(يفتح الجدور) : وااااااااااااو تهبل الريحه الله يرزقك ياعايشه ويعوض عليك عن عابد باللي أحسن يارب
عايشه(رجعت وسمعت وأبتسمت) : ويخليك لي يارب
عبدالله : ماتأخرتي
عايشه : ياأخي كلها 3غرف وصاله مو من كبرها خطوتين وواصله لها
عبدالله : أوكيه متى يجهز الأكل
عايشه : جوعان
عبدالله : مررررررررره
عايشه : خلاص مايبي له شئ بس توصل نجد
عبدالله : يوووه أنا بروح أجيبها
عايشه : أوكيه وجيب لنا بيبسي معاك
عبدالله : كرتون وربي لعيون عيوش إلا أسيل ما بتجي
عايشه : لا عندها استلام لليل بدل ترفه ماخذه أجازه
عبدالله : ترفه القاطعه ماتدق علي
عايشه : عبود تكفه جبها لنا أهي ماتعرف الشقه أشتقنا لسوالفها
عبدالله : طيب خليني ألحق على أم لسانين لا تذبحنا
عايشه : هههههههههههههههههههه والله لو تسمعك تاكلك
عبدالله : باي
عايشه : باي


بيت محسن

خالد(يكلم بالجوال) : حسناء كيفك
حسناء : خالد حبيبي مشتاقه لك بالزاف
خالد : وأنا أكثر
حسناء : أيش حصل معاك بموضوعنا كلمت أبوك عنا
خالد : لاء ماقلت له
حسناء : ليه خالد أنا بحبك كثير وبعدين أنا زوجتك
خالد : عارف بس موعارف كيف أفتح الموضوع معه
حسناء : خالد ماقدرش أجلس بالمغرب أكثر من هيك بليز أتوحشتني بزاف
خالد : معليه حسناء خلينا ننتظر وأنا بقول له
حسناء : خالد إزا ما بتتصرف أتركني أتصرف
خالد : حسناء لا تتهورين خلاص أنا بقول له
حسناء : أوكيه أنا بسكر خالد باي
خالد : باي
خالد كان يدرس بأمريكا ألتقى بحسناء كانت ممرضه مغربيه بالمستشفى اللي كان يتدرب فيه تزوجوا وصار لهم 6شهور ومن يوم رجع وأهو يحاول يقول لأبوه وموقادر بعد زواجه ب 3شهور رجع للرياض وأهي رجعت للمغرب على أمل أنه يدز لها ورقه تسمح بدخولها للمملكه على أساس أنها زوجته قرر خالد يطلب مساعده من أحمد طلع لغرفة أحمد
خالد : أحمد صاحي
أحمد : حياك خالد
خالد : أحمد حاب أتكلم معك بموضوع يخصني
أحمد : عساه خير
خالد : بصراحه في شئ ودي أقولك عنه يخصني
أحمد : خالد بصراحه خوفتني
خالد : أنا أنا بصراحه متزوج
أحمد(مصدوم) : هاااااااه
خالد : أيه
أحمد(بعصبيه) : مهبووووووول أنت ومن بنته
خالد : قصر حسك مو من السعوديه
أحمد(يمسكه من بلوزته بعصبيه) : من أمريكا قدرن يلعبن عليك
خالد : هدني أحمد لا مو من أمريكا من المغرب
أحمد(يهده وزادت صدمته بأخوه) : لا مو مصدق كيف عرفتها ماخبرتك مره سافرت للمغرب
خالد : لا أهي ممرضه كانت تشتغل بالمستشفى اللي كنت أتدرب فيه وتزوجنا
أحمد : من متى
خالد : صار لنا 6شهور قعدنا3شهور مع بعض وبعدين رجعت هنا وهي للمغرب
أحمد (عصب) : ياغبي ياحماااااار أيش سويت في عمرك وفينا
خالد : ماسويت شئ أنا تزوجت على سنة الله ورسوله ولا رحت للحرام
أحمد : لا والله مع شينه قوات عينه طيب أيش تبي فيني
خالد : تكلم أبوي وتقول له
أحمد : نعم نعم وليه ماتقول له أنت ولا بطل وشجاع تتزوج ولما تبي تقول لأبوك فقدت شجاعتك
خالد(يوقف) : الحق علي اللي جايك أبيك تساعدني
أحمد : أجلس أجلس خلنا نشوف حل لهذي المصيبه
خالد : وليه تقول مصيبه
أحمد : لان أبوي ممكن يروح فيها لو يعرف
خالد : ساعدني
أحمد : أجلس خلنا نفكر بشئ




بيت حمد ...............

أم حمد : ياملاك ياقلبي تعشي
ملاك : مابي أبي بابا
أم حمد : بابا مسافر عنده شغل
ملاك(تاشر بأصابعها) : صار له 3 أيام ما شفته
مناير : يمه مايصير كذا البنت من الصبح ماأكلت
أم حمد : أففففف مافيه غير نتصل بحمد لازم يكلمها
في نفس اللحظه حمد كان قاعد يتفرج على التلفزيون رن جواله بأسم الغاليه تتصل
حمد : ألو هلا وغلا بغاليتي
أم حمد : هلا حمد
حمد(يقصر على التلفزيون) : يمه كيفكم
أم حمد : بخير حمد متى ترجع
حمد : ولهتو علي يالغاليه
أم حمد : يايمه أنت دايم في البال بس هذي ملاك
حمد(بخوف) : ملاك صار شئ
غاده توها طالعه من الحمام ماخذه دش أشرت لها حمد تسكت وبدت تنشف شعرها عند المرايه
أم حمد : يايمه عيت تاكل تبيك من الصبح ماكلت
حمد : عطيني أياها
أم حمد(تمد التلفون لملاك) : خذي بابا
ملاك(بفرح) : بااااااااااااااااباااااااااااااا
حمد : قلب بابا وعمره
ملاك(بدت تصيح) : بابا ليه رحت
حمد : أنا رايح أجيب لك هديه كبيره
غاده(في نفسها) : ياعلك للمرض حتى هنا مو مخليته ياهالبزر النشبه ماأقدر أجلس معه بروحنا لازم تتصل وذي العجيز ماتعرف تتصرف لازم حمد والله أذا رديت قبل اسبوع ياحمد يبقى يقابلوني هين
حمد : خلاص بابا لا تأذين يمه سارا وأسمعي كلامها
ملاك : زين بابا لا تتأخر زين
حمد : زين يله باي
ملاك : باي باي
غاده(تبتسم) : ياحليلها هالملاك
حمد : أيه رافضه تاكل لين تكلمني
غاده : الله يخليك لها
حمد : ويخليك لي
غاده : أمين




في الأستراحه 

راشد : مابغينا نجتمع
زياد : هذي حال الدنيا مشاغل
مشعل : لا والله حنى قطعنا صدق
فراس : صراحه ودي نطلع طلعه معتبره أيش رايكم
زياد : تقصد طلعه شبابيه بس
جراح : حلوووووو أتمنى كذا
محمد : طلعت بر مانبي مزرعه أبي مساحه كبيره
فراس : أوكيه أيش أيش رايكم الأربعاء ونبقى يومين
جراح : أنا عني باخذ أجازه
فراس : خلاص نبلغ فهد وحمد وخالد وأحمد وسلمان
زياد : ولا تنسى عبدالله والله والنعم فيه
جراح : أنا ماقابلته أتمنى اقابله من كثر سوالفكم عنه
راشد : طيب وين المكان
مشعل : عطوني يومين واقول لكم عنه بس أنتو جهزو كل شئ
الشباب : أوكيه


يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم