رواية أحبك يشهد الله علي -11


رواية أحبك يشهد الله علي - غرام


رواية أحبك يشهد الله علي -11


أسيل(رفعت راسها عن صدر أبوها) : بشرط
خلف : موافقين
أسيل : ألحين ألحين عابد يجيب الشيخ ويطلق عايشه
عابد : لاء طلاق لا
عبدالوهاب : سعد أطلب الشرطه
متعب(بعصبيه) :راح تطلق غصب عليك ورجلك فوق راسك أنت وأبوك جبتو لنا مصيبه أنتو تطلعونا منها
خلف : طلق وفكنا عايض جب شيخ ألحين
عابد : بس
خلف : ولا كلمه طلق وفكنا
جابو الشيخ وطلق عابد عايشه وتنفسوا الكل بعد الكتمه اللي صارت وأسيل اللي حست بأول أنتصار على خوالها
أسيل(أبتسمت) : خوالي الأعزاء هذا أول صاع أرده لكم ولك ياخال خلف بالخصوص
خلف : صاع أيش تقصدين
أسيل(تلف لعايض) : ليك مستر عايز يأطع أبو يزن على يزن على اللي يشتغل هيك شغل
عايض(مصدوم) : أنتي راعية الصالون اللبنانيه
أسيل : أيه وياخوالي فعلا عايشه اللي جت معهم بس تبادلنا الأماكن ولولا تربيتك ياخالي خلف ماطلعت بهذا الدهاء مثلك
خلف(بعصبيه) : كل هذا من تحت راسك
متعب : حنى خوالك ليه سويتي كذا
أسيل : شغلتين ما أنساهن لكم أولا 18 سنه ضاعت من عمري وعمر أمي وخواتي بالبعد عن أبونا والشئ الثاني(لفت لخلف) بيعتك للوضحه والجايات أكثر بس أنتظروا
عبدالوهاب : يله نمشي
طلعو الكل من البيت بعد ماهزوه بصدمه من أسيل وكانت الساعه 9 المساء فقررو يباتون بفندق وأتصلو على الجده تاخذ نجد معها للبيت
نجد(بعناد) : لا لا ماأبي أروح
الجده : يانجد يله أبوك قال
نجود : ياجده خليها تبات عني
ترفه : أنا فيه نجد روحي
نجد : لا لا أمي قالت لا تخلين أختك لين أرد
ترفه : نجد أنا عندها لا تحاتين
زياد اللي بدا يصحي وأهو موفاهم شنو حصل بدا يفرك عيونه يطير النوم والكل سكت وكتمو الضحكه
زياد(يتثاوب) : أنا وين ومن متى نايم
الجده : بسم الله عليك لك أربع ساعات
رنا : هههههههه لا خمس يمه
زياد(تذكر ولف بعصبيه) : نجد نجود
نجد(تبتسم) : خير
زياد : سويتيها فيني
نجود : قلنا لك وطلبناك وبعدين النوم مو غصب
ترفه : بس كان لازم تاخذين العلاج
الجده : بصراحه زين ماسون فيه كان محتاج للنوم
زياد :آآه يالملعونات هين الأيام بينا
الجده : يله نجد الساعه صارت 9 ونص أخلصي
نجد : لا
زياد : خير يمه مارجعو خوالي
الجده : لا يمه بيباتون بشرقيه وخالك قالي نجد تبات عندي بس هي رافضه
نجود : جده خليها عندي
خالد(توه داخل) : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
خالد : زياد أيش جابك لهنا مناوبتك مو خلصت
زياد : أيه بس صار شئ قلب الموازين كلها
خالد : خير أيش صار
زياد(يطالع نجد ونجود اللي يضحكن) : بعدين أقولك ألحين تبي تستلم
خالد : أيه صارت مناوبتي
زياد : أوكيه أنا بسلم الملفات وآخذ أمي ورنا ونجد ونروح البيت
نجد(تكتف أيديها) : لا أنا لا
زياد(عصب) : بلا دلع يكفينا وحده سامعه خلصي
نجد ونجود : كييييييييييييييييييييييفناااااااااااااااااااا ا
زياد(زاد عصبيته) : شوفن أنا واصل حدي من اللي سويتنه فيني فلا تخلني أعطي الوحده كف هنا
خالد : زياد علامك أهدى
زياد : أنا رايح أجيب أغراضي أن ماكنت لابسه يانجد ياويلك
نجد : أنا.....
ترفه(بسرعه سدت فمها) : حاضر روح أنت ويصير خير
زياد : طيب
نجود بدت تصيح لأن زياد كان يخوف وأهو معصب
نجد : أنتي ليه تصيحين
نجود : نجد
نجد : وجع وجع زيييييييين
نجود : يوووووووجعك
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هه
نجود(ترجع تصيح) : نجد واللي كثير أتألم لا تتركيني
نجد(تحضنها) : أنا معك لا تصيحين
زياد(دخل وشافهن ورق قلبه لمنظرهن) : هاه خلصتو
الكل ساكت
زياد : نجد تبين تبقين مع نجود
نجد(بفرح) : أيه
زياد: بشرط نجود تاخذ المسكن عشان تنام
نجود : لا ماأبي خذها معك
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههه
نجد : يالخاينه حتى أنا مابيك
رنا : يعني مافيه حل ثاني
ترفه : أنا معها نجد
نجد(تبوس ترفه ونجود) : تصبحون على خير
نجود : وأنتي من أهله
زياد : أووووووه وأخيرا يله نروح للبيت


في مكان آخر 
غاده (بدلع) : حمودي
حمد : عيونه
غاده : تسلم عيونك صار لنا سنه متزوجين صح
حمد : وأحلى سنه
غاده : بوجودك جنبي
حمد : أمري
غاده : أبي زواجنا يصير شرعي وموثق وعلني بعد
حمد : زواجنى شرعي بس حنى ما تفقنا على العلني
غاده : ليه يعني مااشابه
حمد : لا تشابهين ونص بعد بس ليه هذي السيره
غاده : مو أنا أبي بيبي منك يشابهك ويقوي الرابط بينا
حمد : غاده أنا حقيقه أحبك بس رافض دخول أي وحده لبيت أحلام وأنتي من الأول عارفه بهذا الشئ
غاده : حمووووووووودي
حمد(يلف يده ورى خصرها) : خلا ص غاده خلينا نقضي الليله بسعاده بلاش ذي السوالف
غاده(في نفسها) : هين ياحمد أن ماخليتك ترضخ لي ماكون غاده
حمد : وين سرحتي
غاده : لا ابدا أفكر أنا أغلى ولا هنادي جده ولا منى الشرقيه ماشاء الله مضبط أمورك بالمدن
حمد : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
حمد(يلتفت لها) : (أعز أنسان- لمحمد عبده)
الله يخليك يااعز انسان ...... الله يخليك ياني بولهان في غيابك
الكلمه تعجز في نحرها وفي قربها ...... الليله يحضنها قمرها في صوتك دفا
وفي عروقي وفا وشعوري تعرفه أحبك ...... يابعد كل الأزمان الله يخليك
غاده(تبتسم) : الله الله يكفيني هذا الحب وانا بعد أحبك
حمد : ياقلبي أنتي



يوم آخر في حياة أبطالي....

صحى زياد ونزل وأبتسم لما شاف نجد جالسه بالصاله وعبايتها بحضنها باين لها وقت تنتظر
زياد : صباح الخير صاحيه بدري
نجد : صباح النور بروح معك لنجود
زياد : معاي لاء أنا ماآخذ أطفال معي
نجد(عصبت) : أطـــــــــــــفــــــــــــال
زياد : هههههههههههههه طيب بشرب نسكافيه ونروح
نجد : طيب أستناك هنا
زياد : ماأفطرتي
نجد : مو مشتهيه شكرا
زياد : مايصير
نجد : زيااااااااد أخلص ماابي شئ
زياد : طيب على راحتك أنا بالمطبخ
على الساعه 9 كان زياد ونجد والجده بالمستشفى فرحو بشوفت أسيل والأم وعايشه بخير
نجد(بفرح راحت لأمها) : يمه أشتقت لك
لكن الأم أستقبلتها بكف طرااااخ بدل الأحضان الكل أنصدم
الجده : ليه يازهره
نجد(تحط يدها على خدها) : يمه
الأم(بعصبيه) : أنا أيش قلت لك عن سوء الأدب ماحذرتك
أسيل : يمه الله يهداك
نجد : أيش سويت
الأم (تأشر على زياد) : واللي سويته بالدكتور زياد موعيب
زياد : الله يهداك ياخاله ماصار شئ
الأم(تمسك يدها وتهزها) : أعتذري أنا ماربيتك على كذا ماتخيلت أنك ممكن تقلين أدبك على شاب عيييييييييييييييييييب الظاهر أني سيبتلك الخيط والمخيط
نجد(منحرجه) : أسفه يمه لا تزعلين
الأم : أعتذري من الدكتور زياد مو مني
نجد : دكتور زياد أنا أسفه
زياد : ما يحتاج تعتذرين أسمحولي عندي شغل
الجده : ما أحتاج الأمر أنك تضربينها هذا ولد عمتها ومزحت معه
الأم(تطالع لنجد ونجود) : المزح له أوقات وناسه حتى لو ولد عمتهن لازم يراعن أنه رجل
أسيل : أنا بروح عندي ملفات لازم أجهزهن
الجده : هاه أيش حصل معكم هناك
نجد : يمه بروك أجيب لي نسكافيه ماأفطرت
الأم : طيب لا تتأخرين يمه
بدت الأم تحكي للجده كل اللي صار ونجد تحججت بالنسكافيه عشان تطلع من الغرفه حست أنها بتختنق جلست على الكراسي الخارجيه تتأمل الكوب اللي في يدها بصمت
: دام ماتبين تشربينه ليه شريتيه
نجد(منزله راسها) : مالك دخل
: حرام هذي خساره ماليه ونسكافييه
نجد(اللي من ألم الكف وألم القلب مالها خلق ترفع راسها وبعصبيه) : أذلف أذا تحب نفسك
: بس أنا ما أحب نفسي أحبك أنتي
نجد(عصبت ووقفت) : حبك بر........ عبدالله يوووه منك
عبدالله : هههههههه عيونه أيش فيك
نجد :..............
عبدالله : جلسي وقولي لي
نجد : أمي زعلانه على
عبدالله : ليه أيش سويتي
نجد(منحرجه) : أمس قال زياد لازم نجود تاخذ ابره ............................(وقالت له شنو حصل)
عبدالله : هههههههههههههههههههههههههههه خطيره طيب أمي لما عرفت شنو صار
نجد(تحط يدها على خدها) : بدل لا تستقبلني بحضنها عطتني كف وخلتني أعتذر من زياد
عبدالله : تسمعين لي
نجد : وأنا من لي غيرك أسمع له
عبدالله : اللي سويتيه غلط لازم ما تتجرئين مهما يكن هو رجل
نجد : توووووووووبه ماأعودها
عبدالله : واثق فيك بس لحد ألحين بملابس المدرسه مارحتي للبيت
نجد : لا بت ببيت جدتي عبود شنو حصل هناك
عبدالله خلاص عابد طلق عايشه وانتهى كل شئ
نجد : معناه خالي طردنا من بيته
عبدالله : صراحه ماني عارف بس شكله مو مستقبلنا
الأم(طلعت بعد ماتأخرت نجد) : أنتي هنا
نجد : أيه يمه
الأم(تجلس جنبها) : نجد أنتي عارفه اللي سويتيه غلط وأنا عارفه أن الكف آلمك
نجد : أيه يمه عبدالله قالي بعد أنا آسفه
الأم : طيب زين عرفتي غلطك شنو مجلسكم هنا ليه مادخلتو
نجد : نتشاور في سالفة رجوعنا للبيت يعني خالي أكيد متضايق من اللي صار
الأم (تبتسم) : تقصدون وين راح تباتون الليله
نجد وعبدالله هزو روسهم بنعم
الأم : لا تحاتون ربكم يحلها نشوف أي شقه نستأجرها كم يوم لين نلقى بيت
عبدالله : يمه عندي واحد من الربع عنده شقه أهو بيسافر كم يوم بطلبه نجلس فيها كم يوم لين نلقى حل
الأم : اللي تشوفه
عبدالله(يوقف) : أنا رايح له برجع الظهر أن وافق نروح للبيت وناخذ أغراضنا للشقه
الأم : في أمان الله
أتفق عبدالله مع صاحبه فايز أنه يبقى كم يوم مع أهله بشقه فايز قال له الشقه له لمدة اسبوعين لا يستعجل ياخذ راحته نقلت أسيل وعايشه ونجد وعبدالله أغراضهم من البيت الخال كان موجود ساعة النقل ولا أعترض وكأن السالفه جته من الله



أنتهى البارت العاشر

• شنو بيصير بحياة زهره وعيالها من تغييرات ..هذا سؤالي لأن اللي جاي أعظم (الله يستر)

البارت الحادي عشر


بعد مانقلو الأغراض للشقه رجعوا للمستشفى وكانو عيال عمامهم موجودين سلمن على الكل وطلعو الشباب مع عبدالله بالكراسي الخارجيه عشان يعطون الحريم حريه وراحه......



أم خالد : يابنات شلونكن
البنات : بخير
شهد : إلا شخبار الأبره نجود
نجود(جسمها يرتعش) : وووووووجع لا تذكريني
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
بشاير : لهذي الدرجه تخافين وأنتي بهذا العمر
نجود : علامكم علي ليه الأبر ماتخوف
رنا : أنا قالي زياد أمس عن أول يوم ما صدقته أيش سوت وأمس شفت بعيني كثير خوافه
زهره : نجد نجد
نجد : هلا يمه
زهره : تعالي يمه خذي القهوه والفناجين لعبدالله يقهوي العيال
نجد : يمهم ما طلبوها
زهره : أخلصي يم لسانين
نجد : أن شاء الله
أخذت القهوه وطلعت للشباب.....
نجد : السلام عليكم
الشباب : وعليكم السلام
نجد : عبدالله خذ تقول أمي قهوه ربعك
عبدالله : مشكوره يالغاليه
نجد دارت بترجع حست بنظرات تتابعها بس ماأهتمت ....
عبدالله : نجد
نجد : هلا
مشعل(في نفسه) : قلبه بدى يدق ويدق هذي نجد وآآآآآآآه من نجد ياحلوك
عبدالله : مافي حلى قهوه
نجد : أفاااااااا من عيوني هات فلوس وأنزل وأشتريلك من السوبر ماركت حلى
عبدالله : يانحيسه ماابي روحي
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه





في مكان آخر وبنفس الوقت ............

تهاني : مانخلص من زهره وبناتها
عبدالوهاب : علامك مهبوله منتي صاحيه
تهاني : وليه ماتبيني أكون مهبوله وأنت كل شوي رايح لها
عبدالوهاب : رايح لبنتي مو لها فاهمه
تهاني : حنيت لها تبي ترجع البرنسيسه
عبدالوهاب(في نفسه) : ليتها ترضى ترجع لي بس آآآآآخ
تهاني(بعصبيه) : رد علي
عبدالوهاب : أطلع أحسن لي من جنونك
وجدان(نازله) : بابا خذي معك
تهاني : وين رايحه
وجدان : بزور نجود مع بابا
تهاني : لا والله ماأخلص من أبوك تجين أنتي
عبدالوهاب : هذي أختها تعالي وجدان معي
تهاني : ياويلك أذا رحتي
وجدان : أنا بروح مع بابا
طلعت وجدان مع أبوها وأمها تغلي وتتوعد فيها وفي أبوها
عبدالوهاب : عفيه بنتي
وجدان : أنا عارفه زعلت ماما بس أنا حبيت خاله زهره كثير
عبدالوهاب : هن طيبات ياليت هيام جت معنا بعد
وجدان : هيام رايحه مع خاله طيف
عبدالوهاب : صراحه ماأحب طيف
وجدان : طيف طيبه بس ماأعرف ليه تغيرت
عبدالوهاب : كنت أحسبها بنت من بناتي مثلكن ماأفرق بينكن بس فجأه تغيرت من 5سنوات تحولت من طيف الناعمه لطيف كلها خبث وعدم مراعاه لشئ
وجدان(حبت تغير السالفه) : بابا ممكن آخذ ورد لنجود
عبدالوهاب : أوكيه نوصل نزلي وخذي ورد لها
وجدان : شكرا




في أحدى الفلل ...........

هيام (طلعت للحديقه) : أفففففف قرف
طيف : هيوم ليه طلعتي الحفله واااااااااو
هيام(بعصبيه) : ماتشوفين المقرف محمود ونظراته كلها قرف قرف
طيف(تغمز لها) : الظاهر طاح ولا حد سمى عليه
هيام : شنو أنتي مو صاحيه
طيف : هيام علامك الرجال معجب لا تقعدين تعاملينه بهذا الاسلوب كوني كووووووول
هيام (عصبت) : أنتي مو صاحيه مو صاحيه أنا بنت أختك كيف تقولين لي كذا
طيف(حست ان هيام ممكن تخرب عليها خططها) : أم سوري مو قصدي خلا ص حبيبتي تحبين نمشي من هنا
هيام : يكون أحسن بجيب عباتي ونطلع
طيف : خلاص على راحتك ببلغ أسماء ونطلع ولا تزعلين
هيام(تبتسم بحسن نيه) : أوكيه
طيف (دخلت) : أسوم سوري مضطره نروح
أسماء : لا طيوف والحفله ترى على شرفكم
طيف : سوري هيام مصدع راسها وعصبيه شوي
أسماء(تغمز لها) : نروق الصداع لها وش قلتي
طيف(فجأه) : لا
أسماء(خافت ) : علامك بسم الله عليك
طيف : سمعي أنا بحذرك مو معناه أني غلطت قبل 5 سنوات أرمي بنت أختي لنفس الطريق والله ياأسماء لو حصل لها شئ لأكون ذابحتكم
أسماء(بأبتسامه صفراء) : طيوف الله يهداك أمزح مو قصدي
طيف : أنا حذرتك باي
أسماء : باي
محمود(يمشي عندها ويحرك كاس الشرب) : إلا وين راحت الغزال
أسماء : هاه راحت لبيتهم
محمود : وليه وأنا
أسماء : أنت علامك
محمود : أسماء لا تستهبلين علي أنتي قلتي أن هيام بتكون لي
أسماء : شسوي خالتها مو مخليه لي مجال أقرب منها
محمود : ههههههه أما هالطيف قويه مثل ماخبرتها لبؤه
أسماء(بخبث) : أشتقت لها
محمود : لا طيف صارت بضاعه منتهيه أبي بضاعه جديده بقراطيسها مانفتحت إلا لمحمود خالد الـ..........
أسماء : أجل أصبر وبتكون لك
محمود : إذا مو براضها غصب عنها
أسماء : هههههههههههههههههههههههه مثل ماصار مع طيف تذكر
محمود : يووووووووووه لا تذكريني يله خلينا نفرفش
أسماء : يله



نزلت وجدان لمحل الورد القريب من المستشفى وكانت تتأمل الورد والباقات وأهي محتاره

وجدان : لو سمحت ممكن تنسق لي باقه ورد جوري
بفس الوقت كان في شاب يراقبها من يوم نزلت من سيارة أبوها
الشاب : كيف يسمحون للجوري ياخذ جوري
وجدان(تلف) : نعم
الشاب : نعم الله عليك معك حسين
وجدان(لفت عنه) : الحمدلله والشكر
حسين : ممكن نتعرف على الجوري أكيد هذا أسمك
وجدان(ماعبرته) : خلصت الباقه
حسين : أفاااا وليه القسوه كذا خابر الورد رقيق
وجدان : لوسمحت بلا ملاقه وسخافه
حسين : وربي أنك عسل وكلك رقه(حس بأيد على كتوفه لف) خير
: يالأخو أقول فارق أحسن لك
حسين: إلا أنت فارق أنا شفتها أول
وجدان(إلتفتت للصوت ألي حست أنه تعرفه وبصدمه) : محمد
محمد :وأنا ولد عمها أخلص لا أسدحك هنا وأعلمك من شافها ومن ماشافها أول
حسين(خاف لأن محمد أعرض منه) : طيب طيب لا تدف
محمد(بعصبيه) : أنتي أيش جابك هنا لوحدك
وجدان : أنا قلت لبابا أبي باقة ورد وقال معليش
محمد : وأخذتيها
وجدان : ألحين يخلصها
محمد : لوسمحت عطني الباقه
البايع :تفضل
محمد : كم الحساب
البايع : 120 ريال
وجدان : أنا أدفع
محمد : معليه خلي فلوسك
وجدان : هذي هديه مني لأختي
محمد : على راحتك يله قدامي
وجدان(في نفسها) : يااااااااااااااي موقادره أصدق أنا جنب محمد بمووووووووت ماأقدر بقول لشهوده ومناير ماراح يصدقن
محمد(قطع تفكيرها) : وجدان
وجدان : هلا
محمد : أنتي جايه معك هيام

وجدان : هيام ليه تسأل
محمد : ابدا صار لي مده ماشفتها أهي جت
وجدان(بدون نفس أنقهرت) : لاء وعطني الباقه لوسمحت مشكور أنا أشيلها
محمد عطاها الباقه وأهو مستغرب تقلب مزاجها وكان معها لين دخلت لنجود
محمد : مهي صاحيه علامها عصبت
جراح(من وراه) : بووووووووه
محمد : بسم الله علامك
جراح : هههههههههههه يالسرحان
محمد : وين الشباب
جراح : يالطيب أذن المغرب ولا أنت في عالم ثاني
محمد : جيت عبالي ألقى الحبايب ومالقيتهم
جراح : ههههههههههههههههههه ياأخي أيش تبي بالمغروره
محمد(بعصبيه) : حدك جراحوه هذي الغلا
جراح : طيب السموحه خلنا نروح نصلي
محمد : معك
أما بغرفة نجود........
شهد : وجدان علامك
وجدان : ولاشئ
زهره : وجدان كيف حالك
وجدان : بخير ياخاله تسلمين
عايشه : والله أنك ذوق ياكل الجوري
وجدان : تسلمين كم نجود عندنا
نجود : أدري وحده
مناير : طالعو الغرور أعوذ بالله
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههه
بعد أنتهاء الزياره الكل غادر وباتت زهره عند نجود مرافقه ورجعوا عبدالله وخواته للشقه

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم