رواية أحبك يشهد الله علي -10

رواية أحبك يشهد الله علي - غرام

رواية أحبك يشهد الله علي -10


متعب : زين أنا بالمجلس يله

حسنه : هيا نادي على أختك خلينا نجهز العشى بدري
هيا : حاضر يمه ثواني بس

* بدت الأستعدادات للحفله بس !!! هل تتم ولا يلحقون على عايشه ؟؟؟!!!
* كيف بيتصرفون ويبطلون الزواج خصوصا انها زوجته بالشرع!!....
* هل تعود مجريات الحياه بين زهره وعبدالوهاب ....
* سمعنا عبدالله يقول ماراح ينسنه ياويله... شنو نجد ونجود محضرات لزياد ^_^ !!!!!
* لا تحرموني من توقعاتكم لأحداث البارت الجاي.......



البارت العاشر

في المستشفى


نجود بدت تصحى وتلفت حولها
نجود : نجد
نجد : صح النوم صارلي ساعه هنا
نجود : أمي فين أنا يوم نمت كانت موجوده
نجد : راحت البيت تجيب أغراض
نجود : كم الساعه
نجد (تطالع الساعه): ثلاث وربع
نجود : نجد بصلي ما صليت ولا صلاه
نجد : تقدرين تتحركين
نجود : ساعديني
نجد (تبتسم): يـلـه
كانت نجود تتألم بشده بس فرضها مهم كانت نجد معها خطوه بخطوه تتوضأ
زياد (دخل): السلام علـ........ يا ربي هذلن وين
زياد : لا يكون جا خالهن و أخذهن يا ويلي والله
نجد ونجود (سمعنه وأهن طالعات):هههههههههههههههههههههه
زياد (يأخذ نفس): أوووووووه خوفتني أيش تسون
نجد : نجود ما صلت و ساعدتها تتوضأ
زياد : والله مو صاحيات
نجود (بعصبيه): أيه مأنا بزر
زياد (تعجب): بزر ما فهمت
نجد (تساعدها تجلس): بشويش يا قلبي
نجود : سلامتك إلا أنت إيش جابك أنا اللي أعرفه أنك مشغول و ما عندك وقت تجلس مع طفله
زياد : ههههههههههههههههههههههههههه
نجد : زياد أهي أمس عذبتكم صح
نجود (بعصبيه): نـــجــــد أأأأأأأي يا خـايـسـه خليتيني أعصب آآآآه
نجد (بخوف):عـلامـك
نجود : مكان العمليه يألمني
زياد (بخبث): أجيب لك مسكن
نجود (بخوف): لا لا لا لا
زياد : ما قلت لك طفله ههههههههههههههههههههههههههههه
نجود (تدمع عيونها): والله أعلم أمي عليك
نجد و زياد : هههههههههههههههههههههههه
نجود (بعصبيه): طلعوا بره أثنينكم براااااااااااااااااااااااااااااااا
نجد و زياد طلعوا عنها و أهم يضحكون عليها
زياد : نجد أهي كذا دوم
نجد : أمممممم لا بس عند شئ أسمه أبره
زياد : وأنتي
نجد : وأنا أيش
زياد : ما تخافين
نجد (تهز راسها بلا): لا
زياد (يبتسم): طيب أيش اللي يخوفك
نجد (تبتسم): ههههاي أنا مو بهذا الغباء
زياد : أيش تقصدين
نجد : أقصد أقول عن نقاط ضعفي
زياد : يعني مو نقطه نقاط
نجد : أيه طبعا
زياد : طيب نقطه وحده وحده وحده بس
نجد : لحووووووووووووووح أنت
زياد (يبتسم): وأنت عقلك أكبر من سنك
نجد (بحيا): شكرا هذي شهاده أعتز فيها بس لا تمدحني ما راح أقول نقاطي
زياد : ههههههههههههههههههههههههههههههه
نجد : أنا بروح لنجود عن أذنك
زياد : تفضلي
زياد (في نفسه): ياوووووويلي أنا بين نارين طحت يا زياد ولا حد سمى عليك
زياد (يدق على فراس): ألو فراس
فراس : هلا زياد
زياد : أسمع في شئ حصل ولازم تعرف
فراس (بخوف): خير نجود فيها شئ
زياد : لا هذي عايشه أسمع (وبدى يقوله كل السالفه)
فراس (بعصبيه): لييييييييييييييه ما قلتولنا
زياد : خاله زهره قالت راح تتصرف
فراس : كم صار لهم
زياد : تقريبا ساعه
فراس : أوكيه باي
زياد : باي
فراس خبر أبوه باللي قاله زياد له وطلع عبدالوهاب ووعياله فهد وفراس و راشد وراح معه محسن و سعد و أحمد و مشعل للشرقيه وكلهم أمل يلحقون على عايشه قبل دخلتها على عابد طلب عبدالوهاب من الجد تروح عند التوأم بالمستشفى و طلبتها رنا تروح معها ووافقت الجده



نجود (تتألم): أأأأأي يا نجد ألف و ألف وجع أحس فيه
نجد : خليني أقول لبشاير أو ترفه أو زياد
نجود : لا والله عشان يعطوني مسكن لا ما أبي
نجد : علامك نجود يعطونك حبوب مو لازم أبر
نجود : لا والله وليه أخاطر عاد لا أمي ولا أسيل هنا و زياد ما يحب يضيع وقته مع طفله
نجد : أيش سالفه طفله ثاني مره تقولينها
نجود : مالت عليه يسمي خوفي من الأبره دلع و أني طفله أحتاج مصاصه و بيبي ستر
نجد: ههههههههههههههههههههه خطير زياد تصدقين يقول حاب يعرف شنو نقاط ضعفي
نجود : بيبطي هههههههههههههههه
نجود : آآآآآآآه لا تضحكيني آآآآآآآح فظيع الألم يااااا يمه يمه
زياد (يدخل مع الجده و رنا): كأني أسمع أحد يتوجع
الجده و رنا : السلام عليكم
نجد و نجود : وعليكم السلام
يسلمن عليهن و يتحمدن لنجود بالسلامه
زياد : نجود تتألمين
نجود : ................
زياد (بخبث): نجوووود بابا في أح
نجود (عصبت): بابا في عينك
الجده و رنا و نجد :هههههههههههههههههههههههههههههههههه
الجده : زياد أعقل عنها
زياد : يا يمه أنا طبيب و من واجبي إذا المريض تألم أساعده
نجد : زياد لا تستغل نقطه ضعفها أنت فاهم
رنا : حرام عليك زيود أنسى أنك طبيب شوي
زياد (حب نظرة الخوف على نجود): لا لا لازم تتألم كذا حراااااااااااااااااام
نجود : من قال لك أتألم أنا بخير
الجده : زياد ما عندك شغل غير نجود
زياد (يقعد جنب جدته): لا بس خالي محسن كاتب لنجود على أبر مسكنه للألم و حاط لها مواعيد
نجود (بخوف): أحــلـــف
زياد : والله و غصبن عليك تأخذينها فاهمه
نجد : زياد سألتني عن نقطة ضعفي وحده بس صح
زياد : صح
نجد : نجود أول وأهم نقاط ضعفي
نجود : وأنت يازياد وربي ماتقدر علينا
نجد : فلا تتعب أعصابك
نجود : وماراح آخذ الأبره غصب
نجد : ولا تقلب السحر على الساحر
نجود(ترفع حاجبها) : فاهم
رنا : ههههههههههههههههه فظيعات واااااااااااااااااااااو
الجده : خلاص زياد
زياد(يوقف) : عناااااااااد راح تاخذينها وغصب يانجود ونشوف أيش تسوين يانجد ثواني بس وأجيبها
رنا : يسويها أخوي
نجد : طيب يحصل خير
الجده : لا حول ولا قوة إلا بالله حشى راحو وخلوني مع بزران
دخل زياد ومعه الأبره شايلها وغمزت نجد لنجود اللي ميته خوف كل ما قرب منها زياد بالأبره
زياد : يله بكل هدوء فسري عن يدك
نجود(بخوف) : هاااه
زياد : لا تبدين قلت بكل هدوء فسري يله
نجود(تمد يدها) : فسرها انت مو انت تبي تضرب الأبره يله
زياد(يحط الأبره على الطاوله) : أفففف طفله طيب أفسرها أنا
نجد(سحبت الأبره وضربتها بأيد زياد بكل خفه وأتقان ) : .................
زياد : أأأأأأأي أيش سويتي
نجد : أحنا حذرناك ونعرف نطق الأبر بعد ما يبيلها طب
نجود : وألحين ناااااااااااام أنت ياولد عمي
زياد(اللي بدت الدنيا تظلم بعيونه ) : ياخايسااااااااات
الجده : هههههههههههههههههههههههههه
رنا : زياد وربي نكته
نجود(تغمز له) : وأنقلب السحر على الساحر
ثواني وزياد قعد على الكرسي وغط في نووووووووووووووم
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههه هه
رنا : نجد خطيره تعرفين للأبر بخفه ضربتيها
نجود : أحنا نعرف لأن أمي فيها سكري وماتحب تروح للمستشفيات فأسيل علمتنا كيف نعطيها أبر السكري
نجد : وبعدين ميولنا طب
رنا : طب نجود الأبره تخافين منها كيف تدخلين للطب
نجود : أنا أب صيدله نجد تحب الجراحه كثير
الجده : ماشاء الله عليكن
نجود : وأنتي رنا
رنا : أنا مدري ضايعه
نجد : ههههههههههههههه بدى شخير
الكل : هههههههههههههههههههههههه





على طريق الشرقيه في سيارة عبدالله 


عبدالله : يمه كيف ننهي الموضوع بدون مشاكل
الأم : موعارفه خايفه على عايشه الله يستر
عبدالله : الله يستر أسيل من ركبنا وأنتي ساكته
أسيل : أفكر كيف نحلها بدون مشاكل
الأم : فكرو بشئ ماباقي شئ ونوصل
أسيل(ترد على جوالها) : ألو....... هلا يبه......... أحنا قربنا منهم............ أنت وين.......... طيب حاضر باي
الأم : أبوك أيش يبي
أسيل : يقول ننتظره عبدالله وقف جنب أبوي قريب
الأم : وعايشه
عبدالله(يهدي سرعة السياره) : يمه يعني المغرب بيدخل توها الساعه 6 خلينا ننتظر
الأم : اللي تشوفه




في بيت عبدالوهاب

هيام(نازله ) : هاي مام
تهاني(اللي من كثر مهي متنرفزه ماانتبهت لبنتها) ......................................
هيام(تحط يدها عل كتف امها) : أيش فيك
تهاني(بعصبيه) : أيييييييش فيني اللي فيني أبوك اللي بيذبحني
هيام(تعدل طرحتها) : خير شنو فيه بعد
تهاني : رايح ينقذ بنت ست الحسن والدلال عايشه
هيام : ينقذها من شنو
تهاني : من ولد خالتها اللي أخذها للشرقيه مدري يبي يدخل أو يعرس الليله وأبوك مو راضي
هيام : شنو فيها طيب مو بنته
تهاني : شنو فيها أحر ماعندي أبرد ماعندك أقولك معها مع زهره
هيام : ماما يني شنو أسوي لك أوكيه أنا طالعه مع طيف
تهاني : روحي وأنا بطقاق
هيام(تحبها على خدها) : ماعاش من خلاك تعالي معنا راح تنبسطين بدل الجلسه هنا
تهاني(تبتسم) : لا روحي وفرحي بدري عليك الهم
هيام : باي
تهاني : باي




نعود لطريق الشرقيه 

وصل الأب اللي باين عليه معصب ووقف جنب سيارة عبدالله ونزلووو

عبدالوهاب(بعصبيه) : وليه ماقلتو لي من أول ماأخذها
زهره : يعني كيف راح تتصرف
عبدالوهاب : أبلغ الشرطه عنه
أسيل : يايبه أهي زوجته ما يعتبر خطف
زهره : عبدالوهاب أنا خايفه عليها
فراس : ياخاله بتكون بخير بأذن الله
محسن : ياجماعه خلونا نصلي المغرب وكل شئ يهون بأذن الله
الكل : والنعم بالله
وصلو لمسجد ودخلت أسيل وأمها مصلى نساء وبعد ما صلن قعدت زهره تقرأ قرآن وأسيل تسبح بأيديها لفت نظرها وحده بعد ما خلصت من الصلاه قامت تعدل مكياجها
أسيل(أبتسمت وفي نفسها) : فاااااضيه أكيد عروس بس ياحلوو خطتها هيييييييييييييييه أسيل شنو تفكرين نسيتي اختك وقمتي تفكرين بهذي العروس (لمعت الفكره براسها ) عروس عروووووووس صح كل عروس محتاجه مزينه هذي أهي
(لفت لأمها وحبت راسها) يمه يمه
الأم(سكرت المصحف) : خير يمه
أسيل : يمه عرفت كيف نطلع عايشه من عندهم لا ونخليهم يطلقونها بدون محاكم ومشاكل
الأم : كـــــــــيــــــــــف
أسيل : سمعي طلبي من بنات خالي يجيبن مزينه لعايشه مو عروس
الأم : منت صاحيه أنا بطلعها وأنتي تبينها تحلى بعيونه
أسيل : لا لا مو قصدي يمه فهميني بيطلبن مزينه لها وانا بنتظرها برى البيت ويوم تجي بقول هونا وبعطيها فلوس وانا أدخل بدلها وأتحجج أنها ماتقدر تجي وأرسلتني وأبدل المكان مع عايشه وتطلع ويجي أبوي ويهددهم يبلغ الشرطه لانهم أخطفوني وأهم يخافون ونشرط ما نبلغ أذا طلقوها وبيخافون من الفضيحه ويطلقون
الأم(تحب راسها بفرح) : الله يرزقك ويوفقك يابنتي
أسيل : ويخليك لي يله خلينا نقول لأبوي
خبرت أسيل أبوها بالخطه بس رفض لأنه خاف تنكشف أسيل بس أصرارها لتنفيذ الخطه وافق أسيل طلبت من فراس تروح لأي مجمع قريب لأنها محتاجه للبس وعبايه كشخه والأهم عدسات خضره وقبل تروح معه
أسيل : يمه تذكري لا تصعدين لعايشه أبدا
الأم : ليه يمه بتطمن عليها
أسيل : يمه أذا شفتيها وتبادلت معها الأماكن وحلفوك من شفتي بالغرفه يوم جيتي ماراح تكذبين صح
الأم : صح
أسيل : خلاص تحججي بتعب الطريق أي شئ بس لا تشوفينها
فراس : يله عشان مانتأخر
أسيل : يله
عبدالله : حتى حنى يمه خلينا ندخل
الأم : يله
أدخلت زهره وعبدالله للمجلس تفاجئو أخوانها بوجودهم ماصار لعابد وابوه نص ساعه واصلين
زهره(بأستهزاء) : عفيه أخواني تقررون ولا تقولون لي ما كأنها بنتي
خلف : كل شئ صار فجأه بعدين أنت أيش جابك هنا ومن قال لك
زهره : نجد شافتكم وسمعت وسميه يوم كلمت حسنه قلت دام كذا أحضر وأكون جنب بنتي
خلف: ألحين أنتو جايين بروحكم ولا معكم أحد
عبدالله : لا بس أنا وأمي
زهره : ليييييييييه تبون تحرموني من ليلة بنتي وفرحتي فيها
عابد : ليه ياعمه أبوها ماقال لك أنه هددني اطلقها يايرفع قضيه علي
زهره(تحلف لأن أسيل اللي قالت لها) : والله ماقال لي وأنتم تعرفون أني ما أحلف كذب
متعب : خلا ص كل شئ صار زاهب وتبين تشوفين بنتك روحي لها مافيها إلا كل خير محمد وصل عمتك
محمد : تفضلي ياعمه أنا معك
زهره : تسلم ياولدي والفال لك
محمد(بحزن) : ياعمه اللي أبيها ماتبيني
متعب : أنت لو تقول من والله تاخذها غصب عنها
عايض : المشكله ماتتكلم قل من ذي
محمد(طالع له وطالع لعابد وبنظراته قرف منهم) : أنا لاني عابد ولا عايض عشان أتلذذ بغصيبة بنت الناس علي حياك عمه

زهره : بسم الله عليك أهي خسرانه والله يرزقك باللي أحسن منها
دخلت زهره وسلمت على حسنه وبناتها اللي أستقبلنها بفرح
حسنه : والله ذي الساعه المباركة والله يهنيهم
زهره : أمين هيا نوره طلبتكن أبي تكون عايشه بأحلى زينه شوفن لكن مزينه تكفن يا بناتي
هيا : أفااااا ياعمه أنتي ماتطلبين تامرين بس قلت لها ورفضت أنا أعرف وحده تسوي مكياج عرايس رهيب بس ماقتنعت
زهره : أطلبيها ألحين وأهي غصب عليها ترضى
هيا : براحتك ألحين بتصل عليها
حسنه : ماتبين تشوفينها
زهره : والله ياوخيتي تعبني السفر فجأه ويوم تخلص من زينتها أشوفها
حسنه : براحتك نوره جيبي القهوه والتمر لعمتك
نوره : أن شاء الله يمه
حسنه : من جابك هنا
زهره : حبيبي ونور عيوني عبدالله
نوره قلبها تسارع ضرباته لما سمعت بطاري عبدالله أهي تحبه بس كاتمه هذا الحب من الصغر
خلف : عبدالله أبو عايشه درى عن اللي صار
عبدالله : لا يبه أبوها ممكن يسبب مشاكل
عابد : مثل يبلغ الشرطه ما أهي زوجتي
عبدالله : لا ممكن يجي هنا ويسبب لنا فضايح مع الجيران مهما يكون أحنا أهل
متعب : كفووووووووو والله
أنطق جرس الباب وقام عايض يفتحه............
عايض : خير أختي
: موهون بيت مستر متعب
عايض : أيه من أنتي
: ماأنا أم يزن دأو على الصالون مشان أم يارا بس هي ماأدرت تجي وبعتتني لتزيين عرس <<<<عرفتوها أسيل
عايض : والله مدري ماقالو لي
أسيل : أييييييييييييييف ياخي إزا ما بتعرف روح أسأل لشو موأفني بهيدي الخيسه وإزا مابدكون بدأ على أبو يزن يأطع أبو يزن على يزن على اللي يشتغل هيك شغل
عايض : أووووب بس بس دخلي الحريم داخل
أسيل : أييييييه كان هيك من الأول ولو بعد لأفوت
عايض : ايه فوتي
أسيل : دخلت الصاله كانت متلثمه بطرحتها وباين عيونها الخضراء بس
أسيل : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
هيا : خير أختي
أسيل : بونجور ماأنا المزينه أم يزن اللي طلبتوها
هيا : أنا طالبه أم يارا فين إهي
أسيل : أيه أم يارا صارت مع بنتها حمى كتير كتير وخطيييييي ماأدرت تخليها وبعدين أزا مابدكن خلا ص بمشييييي
زهره(اللي عرفتها) : لا لا ياهيا خذيها لعايشه ما عندنا وقت
هيا : ياعمه ما أعرف شغلها
أسيل : ييييييييييييه شغلي راح يعجبكن كتيييييييييييير جربيني ما بتخسري
زهره : يله يمه بسرعه
هيا : حاضر حياك معي
صعدت أسيل وهيا ودخلت غرفه كانت مقفله بمفتاح مع هيا وشافت عايشه اللي ذابحه نفسها من الصياح
أسيل(تدارت دمعها على حالة اختها وفي نفسها) : ياقلبي عليك جيت ياعمري انتي بسك بسك
هيا : عايشه هذي أم يزن المزينه
عايشه(بعصبيه) : ماااااااااأبي قلت لك ماأبي
أسيل : ليك أنت عروس
عايشه : أنتي جب شنو دخلك ذلفي
هيا : عمتي زهره قالت لازم تتزينين وتصيرين أحلى عروس
عايشه (متفاجئه) : أمي هنا وليه ماجت
هيا : لما تجهزين راح تشوفك هي قالت
أسيل(تغمز لها) : يله ياعروس مشان الماما
عايشه(مافهمتها) : وأنتي أيش دخلك طلللللللللللللعي
أسيل(تنرفزت غبيه غبيه) : ليك خطيبي مازن راجع بعد كم يوم من امريكا وما بدي تحصل مصيبه توأف فرحي
عايشه أنصدمت أسيل عرفتها وفهمت كلامها بس هيا مو فاهمه شئ
أسيل : ها بدك أعملك ميك أب ولا بروح
عايشه : لا راضيه
أسيل : طيب سيبينا لوحدنا لو سمحتي
هيا : أوكيه قولي لي أذا خلصتي
أسيل : أوكيه
طلع هيا وعايشه ضمت اسيل
عايشه(تصيح) : أسيل ساعديني ما ابيه
أسيل(تفصخ عباتها) : خذي لبسيها وهذي شنطت المكياج وطلعي وانتي راخيه راسك للأرض لا تتلفتين فاهمه
عايشه : أيش اللي يحصل مو فاهمه شئ
أسيل : مافيه وقت أبوي برى ينتظرك راح يفهمك (وبدت تطق الباب) وولييييييي ألحئوني شو هيدا
عايشه : أيش تسوين
أسيل : أذا فتحت طلعي ركض لا تردين ولا تتلفتين على الشارع سييييييييده(رجعت تطق الباب) ياست حلي عني يالهويييييييييي آآآآآآآآآه لاء شو بدك مني لااااااااااا
هيا تفتح الباب واسيل دخلت الحمام بسرعه وقفلت الباب وعايشه غطت عيونها وطلعت تركض مثل ماقالت لها أسيل
هيا(تطق الباب) : عايشه عايشه أيش سويتي في الحرمه طلعت تركض(ماسمعت رد) على راحتك أنا نازله
نزلت هيا بعد ماقفلت الباب وراها
الأم : علامها الحرمه طلعت تركض
هيا : مدري يايمه
نوره : باين عليها متروعه ما تتلفت حتى
عايض(يدخل) : هههههههههههههههههه هذي علامها طلعت تركض كذا سويتو فيها شئ
هيا : الظاهر عايشه بقت تذبحها
عايض : طيب أنا ر ايح أفتح الباب يمكن ارجعت هههههههههههههههههههههههه
زهره (تبتسم) : أشك ترجع
عايض فتح الباب وأهو ما يعرف ابو فهد ولا عمره شافه
عبدالوهاب : هذا مو بيت متعب
عايض : أيه خير
محسن(بعصبيه) : رح ناد أبوك أخلص
عايض : علامكم معصبين ومن أنتو
سعد : أذلف ناد أبوك تحقق معنا
عايض(عصب) : لا تقول أذلف فاهم
أحمد(عصب) : هيييييييييه قصر حسك لا أفرك خشتك بالقاع
عايض : تخسي ومن أنت عشان تهدد رح لاأدوس برمتك حلو جاي بيتنا ويهدد
عبدالوهاب : أنا أبو عايشه رح قل لخلف أني هنا
خلف (من وراه) : ما يحتاج يروح خير أيش تبي
عبدالوهاب : بنتي
عابد : هذي مرتي ومالك حق عليها
فهد : هذا لو ماخذ عايشه بس أنت أخذت أسيل
خلف : شنو أسيل اللي فوق عايشه
سعد : غلطان انتم خذتو اسيل لأن عايشه بالرياض في بيت أبوها
متعب : شنو أنتو تستخفون دمكم اللي جت معهم عايشه
عبدالوهاب : فهد دق على اخوك خلنا نكلم عايشه
فهد(يتصل) : ألو فراس عطني عايشه (فتح السبيكر) عايشه أنا فهد
عايشه(تصيح) : فهد بشر لحقتو على اسيل خالي وعابد خذوها يحسبونها أنا
فهد : لا تحاتين وصلنا يله مع السلامه
سعد(يطلع جواله) : أنا راح أبلغ الشرطه هذي عملية خطف وزواج أخت على أخت والظاهر أنك كنت ناوي تدخل الليله عليها فتعتبر قضية لا قضيتين خطف وأعتداء وكلكم مشتركين فيها
زهره(طلعت على الصوت) : علامكم عبدالوهاب أيش جابك
عبدالوهاب : أخوانك أخذو اسيل بدل عايشه
عبدالله : وأنا أشوف أسيل لما راحت للبيت قالو مارجعت ليه ياعابد ماتشوف ماتفرق وانت يبه غريبه
خلف : أنا متأكد زهره حلفتك بالله اللي فوق عايشه ولا أسيل
زهره : أنا ما شفتها من يوم جيت كنت تحت
فهد(بصرخه) : أخلص نزل أختي وإلا والله الشرطه
عابد : أنا رايح محمد شف لي درب
عبدالله : خذني معك
دخلو البيت وطلعو للغرفه ويوم فتحوها تفاجئوو بأسيل
أسيل(كانت تصيح وأول ماشافت عبدالله ركضت له وضمته) : عبدالله ألق علي
عبدالله(ضمها وبعصبيه) : عاااااااابد هذي أسيل
عابد(أرتبك) : أنا أنا متأكد
أسيل : عبدالله أنا قلت له ماني عايشه بس ما صدق عبدالله خذني من هنا
عبدالله : تعالي معي كيف اخليك هنا
نزلو تحت والكل أنصدم كيييييييف واسيل واول ماشافت أبوها ركضت له تبكي وضمته
أسيل(تصيح) : يبه شفت أيش كانو بيسوون فيني
عبدالوهاب(كتم ضحكته حقيقه بنته أتقنت الدور وبعصبيه مصطنعه بس متقنه) خـلـف
أسيل : يبه بلغ الشرطه
خلف(بخوف) : لا الحمد لله أنتهى الموضوع على خير
أسيل(بعصبيه) : خير أي خير وولدك بغى الليله لا لا لا ما أقدر أقول لازم ينسجن هذي جررررررررررررريمه
سعد : أنا مضطر أبلغ وأنتم مشتركين بالجريمه
متعب(معصب) : شفت أيش سويت ياخلف أنت وولدك الخبل
خلف(بترجي) : ياأسيل أنا خالك بلاش فضايح زهره تكفين قولي شئ
زهره : أسيل خلاص يمه كل شئ صار بخير

يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم