رواية انتفض قلبي -12


رواية انتفض قلبي - غرام

رواية انتفض قلبي -12

روضه : السموحه منك الشيخ .. ان ما منعتك حشمتك للعرب من انك تتنطق بهالرمسه .. ما بيمنعك الفرد ..

و في هاللحظه خطف مبارك من عدال روضه .. كانت تحسه جرييييييييب وايد منها ... و الله خاطري ألمسه .. و بسرعه حطت ايدها ورى ظهرها .. خافت لا ايدها تعصاها و تسوي شي تندم عليه ... في اللحظه الي كان مبارك فيها ع مستوى روضه .. ظهرت منه تنهيده هو نفسه ما قدر انه يمنعها ... اااااااااه .... و الله عذاب هالانسانه ... و خطف عنها .. و راح و تم واقف و أفت صوبها ..

مبارك : شوفي ممكن ما احشّم أي انسان في هالكون ... الا انتي .... انتي ما تعرفين قدرج و حشمتج في فوادي ...

ما عرفت روضه شو تسوي ... بس حست انها بتندم اذا تمت اكثر عنده برووحهم ..

روضه و بصوووت واااااطي ..: ... السموحه منك ..

و عطت روضه ظهرها لمبارك ...

مبارك : غناتي طلبتج .. و رفجة كل غالي في حياتج ... و رفجة بو خليفه ... خاطري في رمسه اقولها لج ..

روضه : الشيخ بوخليفه مرفووج عن سواياكم .. فلو سمحت لا ترفجبه ...

مبارك و بكل رقه و بصوت بالكاد سمعته ..: .. غناتي .. رفجت عليج تسمعيني ...

اااااااا يا ويلي من هالانسان و الله بيذبحني ... من سمعت روضه مبارك ما قدرت انها تتحرك او حتى تقول شي ... تصنمت البنت و هي فاجه ثمها ... حس مبارك ان روضه حنت .. و انه وصل لقلبها .. فرح من الخاطر .. لو ما كنت اعنيلها شي .. ما تمت واقفه و لا تمت عندي .. و هو يعرف روضه و يعرف طباعها عدل ...

مبارك : .. شوفي روضه .. بصراحه ... امممممممممم ... انا من شفتج و انا مب في حاله ... حرااام يا النوم فارق اعياني .... و عفت الزاد و العيشه ... و الله و الله .. انج ... شو اقولج ؟؟... ما ادري .. بس الي اعرفه عدل ... اني ما اقدر اعيش بدوووونج .... روضه و الله اني اريدج ..


و قال اخر كلامه باحساس .. لدرجة ان روضه ... ما عرفت شو تقوله .. اول مره في حياتها واحد يقولها اريدج ... و حست ان مبارك عاني هالشي و انه يقولها هالكلام من قلبه .... بس تذكرت بعدين رمسة ميثه بنت عمها .. ان مبارك مرده لشما .. و ماله حايه في روضه الا للعبه بس ... و في هاللحظه قسّت روضه قلبها و ردت عليه ...

روضه : السموحه منك الشيخ ... ما اعتقد انك عاني شي من كلامك هذا ... و اذا كان قصدك من ورى هالكلام انك بتأثر فيني ... السموحه .. كلامك ما هز شعره من راسي ... رووح دورلك على وحده غيري يمشي عليها هالكلالالام .... و أفترت روضه عنه و توها بتمشي عشان تطلع من الميلس ... حست ان الميلس كبيييييييييييييير لدرجة انها ... كانت تحس عمرها ما تمشي ...

مبارك : انتي شووو جنسج ؟؟؟... شووو ما تفهمييييييييييييين ..؟؟؟... ما تحسييييييييين ؟؟؟؟... حراااااام عليج ... ترى الذبحت في الميت حراااااااااااام يا بنت الناس ... انتي شووو قلبج ؟؟؟... انا اعرف انج تحبيني .. مافي داعي انج تكابرين .. و انا شارنج و اريدج عسنة الله و رسوله ... و لا ني حاطنج في بالي بشي شين و الا قصدي اني العب ... رووووووووووضه حراااااااااااام عليج ... و الله اني احتاجج ...

ما قدرت روضه انها تمسك نفسها اكثر من جذيه ...

روضه : مبارك انت الي ما تحس ... انا ما شفت انسان مثلك ... و من قالك اني احبك و ...

و قطع مبارك رمسة روضه : كل شي في يقول انج تحبيني ... روضه انا مب ياهل جدامج ... اشوووف الحب في رعشة ايدينج ... اشوووف الحب في كل كلمه تتنطقيبها ... روضه ... الشيمه ... لا تحرميني من حبج ..

روضه : تعرف انك واااايد مغرور بنفسك ؟؟.... انت شووو تتوقع ان أي بنت بتشووفك بتطيح في هواك ؟؟!!!... لا الشيخ صبوووع ايدك ما تتشابه .... و من اللحين اقولك ... مالك امل مني ...

مبارك : ... روضه انا مستعد اني اخطبج .. و اللحين ان بغيتي ... بس اريد اسمع رايج فيني .. انتي تبيني .. و الا ..؟؟؟؟

روضه : هههههههههههههههه .... تعرف انك اكبر جذاب شفته في هالكووون ؟؟؟... و ..

مبارك و هو يقطع رمستها ..: لحظه لحظه ... انا في الشوووه جذبت عليج ..؟؟؟

روضه و هي خلالالاص حاسه عمرها بتمووووت : مبارك ... انت ما تحس ؟؟؟... حرااااام عليك ... ليش تقولي هالكلالام كله ... و انت اكثر من غيرك تعرف اني مستحيل اكون لك ..؟؟؟!!!...

مبارك و بحزن : ليش ...؟؟...... انتي حد في حياتج ..؟؟؟.....

روضه : ..........

مبارك : ارجووووووووووووج ....

روضه : .... حياتي ملكي انا .. بس حياتك ملك غيرك ... و انا مالي مكان في حياتك ...

مبارك : .. ليييييييييييييييييييييييييييييييش ؟؟؟... و من قال ..؟؟؟؟..... و الله يا الدنيا ما تسوى شي بدوووووووونج ...

روضه : ... مبارك حراااااااام عليك ... اذا مب حاشمني .. حشم شما ... ترها و الله ما تستاهل هالشي منك ...

مبارك : و شما شو لها في السالفه ..؟؟؟

روضه : .. اها ... صح ... و أفترت روضه خلالاص بتطلع و وصلت عند الباب ... فهم مبارك بقصد روضه .. بس ما كان يتوقع ان روضه بعد تعتقد انه بياخذ شما ...

مبارك : روووووووضه .... ارجوووج ... و مشى مبارك صوب روضه و ما حست روضه الا و هي تسمعه يكلمها ...

مبارك : روضه .. اذا كنتي تعتقدين اني باخذ شما فأني غلطانه ... انا ما فكرة اني ااخذها و لا اريد حتى اني اخذها .. و انا معتبرنها شرات عويش ختيه و الله ..

ما قدرت روضه انها توقف ع ريولها من كلالام مبارك ....

روضه و هي تكابر : روح لعب ع وحده غيري ...

مبارك : بتخبرج عاد تراج ذليتيني ... تعرفيييييييين؟؟ ... و الله ما تكونين لواحد غيري ...

روضه : لو ما بقى ريال في الدار ما ظويتك ...

مبارك : و الله ؟؟... اوكي ....ان خذج ريال غيري ... سحتي ذا اللحيه بموووووس ...

روضه و هي تمشي و قدها طلعت من الباب : من اللحين بزهب الموووووووس ...

مبارك : هههههههههههههههههههههههه .... اذا انتي الي بتسحتينها .. مب مشكله عندي ... تسدني لمسة ايدج ...

الله يلعنه .. عنلالالالالالالاته ... و ظهرت رووضه و هي تربع من الزيغه من رمسته ......

الشي الي ماكان لا مبارك و لا روضه .. يتوقعونه .. هو ان حد ممكن يسمعهم .. و للاسف هالحد كانت شما ... كانت يايه تشووف روضه .. بعد ما قالتلها عوشه ان مبارك نزلها عند باب الفله و راح صووب الميالس ... يت شما عشان تشووف روضه ... و سمعت تقريبا اغلبية رمستهم ... اااخر شي كانت شما تتوقعه ان مبارك يحب روضه .... هذا الي فهمته شما من الكلام ان مبارك يحب روضه ... بس روضه ما تحبه ... ما كانت تريد انها تيلس تتسمع كلامهم ... بس خافت ان سالم و الا سعيد و الا أي واحد ايي صوب الميالس و يسمع كلام روضه و مبارك ... و خافت على ربيعتها ... بس يوم حست ان روضه بتظهر من الميلس ... راحت و وقفت عند مدخل المغاسل .. عشان ما تشوفها لا روضه و لا مبارك ... و لا يحسون انها اعتدت على خصوصياتهم ... بعد ما تأكدت شما ان روضه راحت ... طلعت من المدخل .. و توها بتنزل من الدري ... و الا ان مبارك ظاهر من الميلس ...

شافها مبارك ... و كان خايف لا تكون شما من زمان هنيه و سمعت الرمسه ... هو مب خايف على عمره ... لا هو خايف على روضه ... ما ايريد حد يمسها بأي كلمه ...

مبارك : مرحبا و الله بشمامي ...

شما و هي مرتبكه : هلا هلا مبارك ... شحالك ؟؟؟..

مبارك : بخير ربي يسلمج الغاليه ... انتي شحالج و وش اعلومج ..؟؟؟

شما : الحمدلله .. بخير

مبارك : يالله عساكم دووم في خير انشالله ..

شما : انشاااااااالله ..

و تمت شما ساكته و مبارك ساكت ... كان مبارك شاك ان شما سمعت الرمسه .. بس يوم شافها مرتبشه و تتحاشى انها تشوفه .. تأكد انها سمعت الرمسه .... احسن عشان تعرف حدود العلاقه من بيننا .. و لا تعشم نفسها بي ..

شما : امممممممممم ... سالم ما ياك ؟؟..

مبارك : لا مره محد ياني ..

شما : اها ... اوكي برايك برووح عند عويش و البنات ..

مبارك : جدامج الرحمن الغاليه ..

و راحت شما الفله و لقت روضه هناك عند عوشه و وديمه ختها ... تمن البنات يسولفن ... بس كانت روضه من فتره لفتره تسرح عنهن .. كانت تتذكر مبارك و كلامه ... صدق هالانسان سبّة عذابي و علّة امراضي ... كانت شما منتبه لروضه .... اول مره تحس انها كانت سبب عذاب اعز رفيجه في حياتها .. اول مره تحس انها كانت بتتسبب في فصل روحين ملكن بعض .. .. مستحيل اخلي الي استوالي انا وراشد يستوي بين مبارك و روضه ...

كان باقي عن ملجة وديمه و راشد يومين ... و كانن البنات ايريدن يتحنن و يتعدلن قبل الملجه و اكيييييد العرووس لازم تروح الصالون عشان يعتنوبها ... كانت شما خلالاص قد فقدت الامل في ان راشد بيرجعلها ... خلالالاص ... راشد ملك انسانه غيري .. لا و مب أي انسانه بعد .. ختيه ... خلالالالالاص راشد يحرم عليها ... و من الخاطر دعت ان الله يوفجهم ... بس ... كيف ممكن تفرح لفرحت ختها .. و هالفرحه سبب مماتها ..؟؟.. يالله .. ارحمني برحمتك ...


لا عوشه و لا وديمه كانن منتبهات لحال شما .. بس روضه كانت حاسيتبها .. و تلومت فيها اكثر بسبب الموقف الي استوى بينها و بين مبارك ... يالله ... كيف افرح بكلالالام مبارك لي ... شو انا ؟؟.. حرااااااام ... وديمه تاخذ حبيبها .. و انا اخذ الانسان الي الكل متأكد انه بيكون ريلها ..؟؟...


و على ربشت سوالف الملجه قررت عوشه انها تبات عندهن بحيث انهن الصبح بيسرحن صوب بوظبي عشان يتحنن و عشان يودن وديمه الصالون ... و روضه بترووح معاهن مع انها ما بتحظر الملجه .. بس يله .. حواطه ...


بالباجر .. شما و وديمه و عوشه و روضه .. سرحن بوظبي .. طبعا بما انهن بنات ما يقدرن انهن يرووحن مكان بدوون حرمه ... فاتفقن مع الريم حرمة محمد انهن بينها و مناك بيروحن مع بعض ... وصلن بوظبي و راحن منطقة بين الجسرين عند بيت محمد .. و كانت الريم تستناهن بالفواله .. عالساعه عشر الصبح طلعن من بيت محمد و راحن الصالون .. و كانت الريم قد حجزت لهن من قبل ..

و تحنن البنات كلهن ... بس كانو بيسوون تنظيف بشره و حمام مغربي لوديمه .. فقالتلهن الريم يرجعن العصر صوب الصالون ... و رجعن بيت الريم .. و قيلن هناك ... و محمد حليله تم محبووس في حجرته .. لان الريم واااااااااايد تغار .. و ع الساعه 5 العصر رجعن صوب الصالون ...

شما : عاااااااد يوم ان ما لنا حايه ليش نرتز في الصالون .. خلنا نرووح مكان .. مب كل يووم بني بوظبي بدوون حشرة العيايز ...

عوشه : هههههههههههههههههه ...

وديمه : و بتخلني بروحي ؟؟... لا حرام عليكن .. اخاف اتم بروحي في الصالون ...

عوشه : لا انا بتم عندج ...

روضه : لا و الله ؟؟؟... ليش عاد ..؟؟؟...

عوشه : هههههههههههههههههه ... عشان اطمن على حرمت خويه ... جاد ربج حد يختطفها و الا شي .. ما فينا على حشرة المعرس .. هههههههههههههههه

كانت عوشه تقول هالكلالام و هي تضحك .... ما تدري ان كل كلمه تقولها تذبح شما ..

شما : حشى و الله احس عمري ضايجه من ريحة هالتصهوير ... خلنا نطلع ... و راحت شما ولحقتها الريم و روضه ..


و في السياره ..

الريم : بتخبركن .. انا قاصرني قشار من الجمعيه .. شو رايكن اوديكن كارفور في المارينا ..؟؟..

شما : لا دخيلج ... ما ابغض شي كثر المارينا ...

الريم : وين عيل تبيني اوديج ..؟؟..

شما : شوفي بنروووح جمعية بوظبي .... و مناك بنرووح الموووول ..

روضه : شما عقلي .. وين المول و ما عندنا ريال ... لالالالالا ..

شما : يالله عليج ... ترى الريم عندنا ...

الريم : بسم الله عليّه .. ليش شميم شو تشوفيني جدامج .. ريال ؟؟؟..

شما : هههههههههههههههه .. و الله انتي ادرى بنفسج ... هههههههههههههه ...

و في النهايه راحن الجمعيه و اشترت الريم الي قاصر عليها .. و بعدين راحن المول من الدري الي بين الجمعيه و المول ... و هن توهن عند السلم المتحرك ...

روضه : شمامي .. تحذري لا يطويج هالسير ...

شما : يالله يعله يطويج قبلي ...

روضه : ههههههههههههههههههههه ...


و في هاللحظه كانو اربعة شباب توهم نازلين من الموول بريروحون صوب الجمعيه ... كانت روضه وااااايد تخاف من السلم المتحرك ... ركبت شما و ركبت الريم ... و روضه بعدها ...

شما : رويييييييييييض ... يالله ...

روضه : انزييييييين لا تمين تباغمين ...

انتبهوو الشباب على شما و روضه و هن يالسات يكلمن بعض و معليات صوتهن ... و لا واحد منهم قدر انه يرفع عينه عن روضه ... حشى يا عرضتها اسميها تعق الطير من السما ..

قال واحد : الشييييييييييييييييييييييييمه مستشفى ...

و يلسوو الباقين يضحكون ... من شافتهم روضه .. ما حست بعمرها .. الا و هي تركب الدري ..


...: و الله ما اخليها ..

...: شو وين تبى ... يا بويه خلها عنك ...

...: لا و الله ما اخليها ....


و يرجعون الشبيبه صوب الدري الي يودي صوب المول ... روضه من ربشتها و خوفها من الشباب ... ركبت الدري بسرعه .. فداست على عباتها بالنعال .. فأنفتحت العباه .. ما انتبهت روضه .. و وصلن المول .. كان كل الشباب من يشوفونهن لازم يعلقون عليهن .. و هن كانن متعدلات .. يعني عدله محترمه .. و حاشمات عامارهن ... كانت روضه لابسه لبس بني وااااااااايد حلوو .. و شما لابسه ازرق .. الريم لابسه عباه مسكره و متنقبه .. و تمو هالابعه يلحقونهن من مكان لمكان .. راحن صوب اوكسجين و عيبتهن لبوسه عنده فأشترلهن لبوسه ..


شما : اريد ارووح كان كان ... البنات في الكليه يقولن في تشكيله يديده نازله عندهم حلوه ..

علق واحد عليها : انتي بكبرج حلوه لو لابس يونيه بتطلعين قمر .. ما تخربين في ذمتيه ...

ذبحوهن الشباب بتعليقاتهن ... كانت روضه تسكت .. ما تحب انها ترد على حد ... بس شما و الريم ما كانن يقصرن في السب ..

تمن يدورن كان كان ... مب متذكرات هو في أي طابق و الا وين مكانه .. ركبن الطابق الثاني و هالاربعه بعدهم راهن ...

روضه : انتبهتي لهالسبلان .. من الجمعيه و هم يلحقونا ..

شما : منوه ..؟؟؟ .. و جان تفتر وراها ..

....: يا ويل حالي على الابس ازرق و الله ..

شما : يعل حالك السل انشالله ...

...: انزين ليييييييش تدعين ؟؟؟..

شما : عيب عليكم ..

رد واحد ثاني عليها : انزين انتي ليش معصبه ..؟؟؟.. هدي اعصابج ..

الريم: يا بويه حشمو من الحرمات .. شو هالحركات ..؟؟...

رد عليها هو نفسه : و الله يوم هالحركات مب عايبتنج .. شعنه تحوطين في المووووووووول ..؟؟..

شما : و الله انك ما تستحي و لا تخيل ...

...: الغاليه .. لو استحي ما يبت عيال ...

سكتت شما من قالها جذيه ..

روضه : الا ما ظني بتظوي الرياييل .. يوم ان المريله بعيده عن لحيتك ...

سكتوو كلهم .. كانت روضه ساكته و لا تكلمة و هذي اول مره ترد عواحد ...

رد واحد غير عن هالاثنين الي كانو يترادودن معاهن : السمووووووحه منج الشيخه .. و ااسفين ان ازعجناكن و الا غثيناكن .. شباب يله ..

مشن قوم روضه و سمعن واحد يقوله ..

...: بوغيث شو بلاك ...؟؟؟...

مطر : .. ياخي عيب و الله ... و الله بهدلتو البنات ..

...: و انت شو عليك منهن ..

مطر : لو هن من هلك بتقول شو عليك منهن ..؟؟؟..

و ما سمعن باقي الرمسه .. و في النهايه راحن و لقن كان كان .. و عقب ما خلصن رجعن صوب الجمعيه .. و نزلن عند الباركانت وين كان الدرويل موقف السياره ... بس مالقنه ..

تمت الريم تتصلبه .. كان الحبيب في المول يحووط .. تمن واقفات عند السياره يستنن الدريول ... خصف واحد عليهن و طول عالمسجل .. كان حاط خالد عبدالرحمن ..


( احبك لو تجافيني .. على كل الخطى مسامح.. احبك يا نظر عيني .. و رضاك الزم .. )



شما : ما حطيت ميحد يوم حطيت ...



ما انتبهت شما ان الريال سمعها .. كان عنده اكس فايف ابيض ..

روضه : ايه ياالسباله سمعج ..

شما : و الله ؟؟؟؟...

....: ما طلبتي الشيخه ..



و جان يحط ميحد ..



( ورد جوري يفوع وجناتك ... و الزمرد فيك خصيته .. و المحاسن في تحياتك .. رد قلبي يوم شليته ..ما خلج مثلك و شرواتك .. بالخليج و لا بعد ريته ..)



...: الشيخه الرقم ########..

و في هاللحظه وقف عندهن واحد و نزل ...

....: رب ما شر خاواتي ...؟؟؟..

عرفنه ... كان مطر الي كان واحد من الابعه الي لحقوهن و تواجعن معاهم ..

الريم : ما شر ... يالسات نستنا الدريول ايي ..

مطر : اها ... عيل الشيخات لو ترووحن .. و تستننه هناك عند البواب اخيرلكن .. بدل ما يعلق عليكن كل من هب و دب ...

و ان الدريول توه ياي صوبهن ...

الريم : لا مشكووور الشيخ .. الدرويل وصل .. تسلم ..

مطر : ربي يسلمج ...

و ركبن السياره و راحن الصالون و شلن وديمه ... بس عوشه ما رجعت عندهن ... قررت انها اتم عند الريم عشان ترجع رماح عندها هي و محمد و عيالهم ...


في هالوقت ... في رماح ...

كان مبارك في حجرة عبيد خوووه ... يشووفه و هو يسولف في النت ...

مبارك : ياخي ما ادري كيف تستحمل مجابل هالكمبيوتر ..؟؟؟...

عبيد : عادي ... الي يتعود عليه يشووفه شي سهل و حلو ...

مبارك : ما احب اني اكلم حد ما اعرفه هو منوه و شو من الجبيله ولد منوه ...

عبيد : ههههههههههههههههههه ... ليش ترني بناسبه ... الا سوالف عادي يعني ..


و في هاللحظه يدخل راشد عليهم ...

عبيد : لا شي مستوي في الدنيا بروووك و رشووود عندي ....

مبارك : طاع هذا ... شو بروك و رشوود ؟؟... عنلات صداك .. اصغر عيالك ..؟؟..

راشد : لا .. و لا جنا خوانه الي اكبر منه ..

عبيد : حشى يا الشوااااااااااااب حشرتوني ...

راشد : لا خوك يباله وليه ...

مبارك : الا وليه بعصاه محنايه ...

عبيد : ههههههههههههههههه ... لا عقالك اهون ... ههههههههههه

راشد : ههههههههههههههههههه ... لا وين عقاله .. خوك مره نطب السفره و العقال ..

عبيد : هيه صدقك ... لا و مرتب شعره الحبيب بعد ...

مبارك و هو يلمس شعره بأيببده ..: فديت شعري و الله ... شو نسوي .. نرجع ايام الصبى و الشباب هههههههههههههههههههههههه ..

راشد : ههههههههههههههههه ... اقول .. الشباب عازمينا باجر ...

مبارك : أي شباب ...؟؟..

راشد : شباب هيلي ... محمد النعيمي و الشبيبه الباجين ... عازمني .. على قولت النعيمي بنحتفلبك حفلة الوداع .. هههههههههههههه...

عبيد : انزين انت الا بتملج ... يوم العرس يسوون هالعزيمه ...

راشد : لا هو بدووون شي يعزم .. و يبون سبه حق السوالف و اللمه ...

مبارك : تصدق من زمان اعديبهم و الله ...

راشد : خلالاص عيل بنتخاوى باجر صووبهم ..

مبارك : خلاص تم .. باجر الاربعا صح ..؟؟؟

راشد : هيه ...

مبارك : خلاص عيل ...

راشد : و هاه عبيد .. ما بتخاوينا ..؟؟...

عبيد : الرحمن ... خلوني انا بعيد عن شلتكم الصايعه

راشد : هههههههههههههههههههههههههههه ...


امممممممم ... ظنكن خلالاص ظاع الامل في ردت راشد لشما ..؟؟؟..

و روضه .. شو بيكون موقفها من مبارك بعد ما قالها عن احاسيسه صوبها ..؟؟؟؟..

و شما شوو بتقول حق روضه بعد ما عرفت السالفه ..؟؟؟..

و منو هذا مطر الي ظهرلهن بعد ... ؟؟... تتوقعن بيكون له دووور في القصه ؟؟..

الجزء الرابع عشر 


....***... اااه يا من رووحه اعتلت و اصبحت في حسب لمواتي ...***....


يوم الاربعا قبل ملجة راشد بيوم ...

ام مبارك : امنه ... ما قلتلج عوشه متى بتي هي و محمد و حرمته ..؟؟...

امنه : انشالله عقب ما يرد محمد من دوامه و يقيل شوي بيون ... عالعصير جذيه ...

ام مبارك : زين عيل ... الا ظنج بوج عزم رفاجتنا في الخزنه و الختم ؟؟...

امنه : ما ادري اسمعه يقول بيعزمهم .. الا ما يعرف ترتيب قوم خالوه جن يبد البيت عندهم و الا لا ...

ام مبارك : ذاك البيت العود وين ما بيبد ...؟؟....

و تتصل ام مبارك بريلها حمد ...

أم مبارك : إلا بتخبرك دعيت حد من رفاجتنا ؟؟؟...

بومبارك : لا بعدني ... أخاف بيت ختج ما يبدهم هالعربان ...

أم مبارك : لا بيبدهم .. مشالله بيتها عووود و بيبدهم كلهم ..

بومبارك : ع خير انشالله ...

أم مبارك : .. انشالله ... اوووه لا تنسى قوم بن هواااش

بو مبارك : لا ما بنساهم ..

و في الوثبه الجو ربشه يرتبوووون و ينظفوووووووووون .. كان الجو حلو .. غير ربشه
أحدث أقدم