رواية انتفض قلبي -13


رواية انتفض قلبي - غرام

رواية انتفض قلبي -13

الكل كان فرحان و يعلق .. الا شما الي من رجعت من بوظبي و هي مب في حاله .. كل ما تتذكر كلام عوشه (عشان اطمن على حرمت خويه ... جاد ربج حد يختطفها و الا شي .. ما فينا على حشرة المعرس .. هههههههههههههههه)


يالله يعني راشد يتكلم عندهن عن وديمه ... معقوله راشد نساني بشوفته لوديمه ..؟؟؟.. معقوله يكون راشد حب وديمه صدق ... ؟؟؟... حرااااااااااااااااااااااااااااام ليييييش انا من بين الناس الي يستويلي هالشي ... راشد باعني و خلاني ... و يوم رضيت بمبارك لقيته يحب انسانه غيري لا و ربيعتي بعد ... شو هالحال ... انا شو سويت في حياتي عشان انظلم ..؟؟...


و روضه من بعد ما سمعت كلام مبارك لها و هي مب في حاله ... يالله .. اصدقه و الا اجذبه ..؟؟..

... انزين لو ما كنت اعني شي لمبارك ما قالي هالكلالالام ..... يالله يعني مبارك يفكربي مثل ما انا افكربه .. يالله ... فدييييييييييييييييييته ... كانت روضه سرحانه في احلام يقضتها و ما حست بشما حرمة خوها و هي تدخل عليها الحجره ...

شما : روييييييييييييييييض ...

روضه : ...... هلا شما ..

شما : شو هلا شما ..؟.... شو وين دارج من ساعه اكلمج و لا تردين ..؟؟؟

روضه : السمووووووووحه منج .... و الله ما انتبهتلج ...

شما : اكيييييد و الا ما خليتيني ارمس عمري ...

روضه : هههههههههههههههه ......

شما: ههههههههه .... مريم ختج بتظوي اليوم ...

روضه : و الله ..؟؟؟...

شما : هيه امس ترمس عمتيه .. بتي هي و ريلها و عمتج بخيته ..

روضه : و حموووووووووم ما بتي ..؟؟..

شما : لا ما ظني تقووول خليفه ولدها مريض و لا تروووم تي ...

روضه : حشى خاواتي ما يووصلنا الا في المناسبات ...

شما : حرااااام عليج .. درب ليوا و غياثي هب هين .. تبينهن كل يوم ينسحتن في هالدرب و كل وحده بعيالها ...

روضه : الي يبى الصلالاه ما تفوته .. لو يبن بيهوووون عليهن هالدرب ...

شما : .. حرااام عليج ..

روضه : هههههههههههههههههه .... علومج ؟

شما : اووووووووه .... نشي نشي بسرعه يدوووه محتشره ما خلت حد ما هزبته ...

روضه : ليييييييييييييييييييييييش ..؟؟؟

شما : روحيلها و شوفيها ...

و تروووح روضه صوب يدتها ... كان عندها عم روضه بو ميثه و بو روضه و سلطان و محمد و ام روضه و منصور ولد عمها ..

سلمت روضه عليهم ...

روضه : رب ما شر يدوووه ...؟؟؟..

يدت روضه : ادريبكم تبووون نفادي ...

بو ميثه : فديتج .. لا تقولين هالرمسه ....

يدت روضه : لا لالالالالا ...

بو روضه : يا امي عيني خير ...

يدت روضه : يوووم انكم رمستيه ما تتصوخولها .. و ما تشاوروني .. سلالالامتكم خلالالاص .. مره من تي بخيته بخليها تشلنيه و بروووح غياثي ...

روضه : فديتج يدوووووووووه ... شو مستوي شعنه متغيضه ..؟؟؟..

يدت روضه : تنشدي بوج و عمج .... لا يستحووون و لا يخيلون ...

عم روضه : انزين شو تبيني اسويبها ... البنت ما طاعت ...

يدت روضه : و من متى للبنت شوووووور ؟؟؟... ما حيد شاورنا خاواتك .. و الا سويناهن شووور ...

عم روضه : يا امي الحال تبدل ...

يدت روضه و هي تقطع رمسة ولدها : صه .. مره قطعها الرمسه يوم هاي رمستك ...

يدت روضه : رويض .. ظربي لمسودت الويه خليها تي .. و الا و الله لا اييها بهالعيره ...

و تنش روضه و تتصل بميثه بنت عمها ... و رجعت عندهم ...

محمد : الله يسامحك يا سلطان ربشتنا بهالسالفه ...

سلطان : لا و الله ..؟؟؟... عيل تباني اخلي بناتنا للغرب ؟؟؟..

منصور : مب سالفة تخليها للغرب ... الا ميثه اكبر منك .. حرااام تظلم عمرك بها ... هي ارووحها متلومه و لا تبى انها تظلمك ...

سلطان : لا تظلمني و لا شي ...

و ان ميثه و موزه داخلات ...

يدت روضه : ظويتي مسودت الويه ....

ميثه : .. يا ويلي .. يدوووووووووه .. شوبلالالاج متغيضه ...

يدت روضه : صه قطعيها الرمسه ... ما تبينه ولد عمج ؟؟؟... سلالالامتج ماشي .. جنج تبين العرس سلطان هاذوووه هاه ...( و اتأشر عسلطان ) ..

روضه : يدوووه العرس مب غصب .. ما ترومون تغصبونها عشي مب من خاطرها ...

يدت روضه بنقمه : شووووو ؟؟؟... تبيني افج براسها تتنقى بين الريايييل ... لا سلالالامتج ..

سلطان : رويض دام ان الرياييل يرمسون مالج رمسه ...

منصور : و الله هي ما قالت شي غلط .. ما تنطقت الا بحقيقه ..

يدت روضه : صه ... يالله متى بتملجون ..؟؟..

عم روضه : هاذيه البنت عندج .. شاوريها ..

يدت روضه : اشاورها بعد ؟؟... بتبطي ما لها شووور ... هاه سلطان متى تبى تملج ..؟؟..

بو روضه : يالله عليج يا امي .. الشور اللحين عند سلطان و الا عندنا


يدت روضه : يوم انك انت و خوك ما قصيتوها الحيه .. لا مره مالكم شووور ... ولدك غدى اريل عنك


و يطالع بو روضه بنقمه صوب ولده سلطان .. و فجأه ان محمد يظحك ..

بوروضه : و انت ش يضحك بعد ..؟؟؟...

محمد : سلالامتك الغالي ...

سلطان و بخبث : هاه العروووس متى تبين الملجه ...؟؟؟...

ميثه : و الله الي تشوفونه ...

عم روضه : بنتي جن في خاطرج شي رمسي لا تسكتين ..

يدت روضه : و شو فخاطرها بعد ..؟؟؟... ما شي .. بس عليها يوم بيظويها سلطان ...

سلطان : الا بس عليه يوم بظوي ع الميث ...

روضه و هي تكلم ميثه بصوت واطي : اممممم .. الميث بعد ... السالفه فيها شي ..

ميثه و هي تقرص روضه : جب ..

و من قرصت ميثه بغمت روضه ..

يدت روضه : بتخبركن .. شعندكن تتغامزن ..؟؟؟..

روضه : ههههههههه ... ماشي يدووووه .. الا ميثه ما فيها تصبر تقولكم متى الملجه ..؟؟؟.. هههههههههههههه

ميثه : يالزفته .. و تفر الكنينكس على روضه و تنش عنهم ...

سلطان : ههههههههههههههه ... ردي ردي انزين بنتشاور عالملجه ...

منصور : خلها خلها ...

محمد : يالله رويض نشي .. مالج يلسه بين الرياييل ...

روضه : لا و الله ؟؟؟... انا مب يالسه عندكم انا يالسه عند يدوووووووووووه ... و تنش و تلوي عيدتها .. فدييييييت يدوووووه ...

عم روضه : ههههههههههههه .... البنات محد يغلبهن ..

بو روضه : ههههههههههه ... عاد ما عندنا غلا من روضه ... سميت عيوزنا الاوليه ..

يدت روضه : هيه و الله سميناها على امي ..

منصور : حليلي و انا تراني مسماي على بوج .. و الا انا مالي رب ..؟؟...

سلطان : هههههههههههههه ... لو انت رويييييض بيهببونك و بيسندونك ...

روضه : لا و الله ؟؟...

عم روضه : لالالا .. كله و لا يدتنا ..

روضه : اتشووووف عمي .. ايه سلطوووووووووون ... لا تسب و الا تراني بخلي يدوووه ما تخليك تاخذ ميثوووووه

سلطان : لا تره بشووورج الشيخه ...

منصور : انا واحد من الناس ما بخليك تاخذ ختيه جن روضه ما طاعت .. و يلتفت منصور صوب روضه .. هاه شو الراي .. مرخصتهنم و الا لج شوور ثاني ؟؟..

من كلم منصور روضه .. حست بشي غريب ... هي مب متعوده ان منصور يكلمها ... منصور ولد عمها عمره 24 سنه .. كان يدرس في لندن .. و توه ياي البلالالاد ... مزوووووووحي رهيب .. واااااايد ينكت .. اطول واحد في العايله ما شالله عليه ... كان خاطب بنت خالته .. بس ما الله تمم من بينهم .. و انفصلوا ..

راعي سفرات و روحات و ييات .. انسان متفتح يعني .. و هاااااااادي و لا يعصب بسرعه و لا يزعل من حد .. دومها روضه من هي ياهل ترتاحله واااااااايد ..

في النهايه طلعت عنهم روضه و خلتهم يحددون الملجه و هالسوالف .. و راحت و يلست عن بنات عمها و يلست تتغيلس على ميثوووه ... و شوي و ان شما متصله بها ...

شما : روضه و الله بنخنق من يلست البيت ... تعرفين .. الكل مرتبش و يرتبون ... رويييييييييييييض خلاص راشد بياخذ وديمه ... و يلست تصيح ...

روضه : يا ويلي عليج يا شما .. فديتج .. خلاص احنا ما اتفقنا انج تنسين راشد ...

شما : انسى شووو ؟؟.. حرااااااااام عليج .. الي في قلبي صوب راشد شي بنته هالسنين الطويله ... و الله يا راشد انه نظر عيني ...

روضه : شما تراج تذبحين عمرج بهالكلالالام ...

شما : انا انذبحت في اليوم الي خطب في راشد وديمه ... خلاص تميت جسد بلا روووح ...

روضه : خلاص شما فديتج .. انا اللحين بييج ...

شما : لا انا بييج .. و الله مب قادره اجابل هالبيت ... يا ويلي يا روضه ... ليتني مت قبل لا اشوووف هاليوم ..

روضه : بسم الله عليج من هالرمسه ... شما حطي الرحمن في صدرج و عيني من الله خير .. و قل لان يصيبنا الا ما كتب الله لها ..

شما : و نعم بالله ..

روضه : خلاص .. غسلي ويهج و تعالينا .. و بتصل بالبنات و بخليهن اين بعد ..

سكرت شما عن روضه .. بس بعده حاز في خاطرها .. خلالالالاص لو كان ممكن ان راشد في يوم ياخذها .. ترى هاليوم بيكون في احلامها بس ... انكتبلهم البعاااااااااااد .. و مستحيل الله يجمع من بينهم


كانت الساعه 7 المغرب ..

و كان مبارك توه ظاهر من حجرته متعدل الريال .. عشان العزيمه الي مسوينها الشباب لراشد .. كان راشد يالس يستناه في الصاله و كان بوه عنده ..

راشد : هاه المعرس خلصت و الا بعدك ..؟؟...

مبارك : ههههههههههههههههههه ... خلصت ..

بو مبارك : حليلك يا راشد .. يا خوفي يحدروون مبارك ع وديمه باجر ..

راشد من الخاطر : ليت صدق ...

مبارك : شووو ليت صدق انت بعد ..؟؟؟... ما بقى الا ودوووم هالياهل اخذها ..

بو مبارك : لا مب لانها ياهل ما تباها .. الا يوم انها منصوريه ما تباها ...

راشد : هههههههههههههه ..... ما يريد يبتلي بمنصوريه تظهرله قرووون عقولة العيوووز ..

مبارك : ههههههههههههههه ... لا استريحوو انا ما باخذ الا منصوريه .. خلالالاص البنت توثقت في فوادي قبل عقلي ..

من قال مبارك هالكلالام .. طرى عبال راشد شما ... كانت تذبحه الغصه كل ما يتخيل ان شما بتكون حرمت مبارك ... ما يقدر يستحمل انه يشووف شما في ايد مبارك .. ما يقدر يتخيلها ملك ريال غيره .. لا و خوه بعد ... و الله حرااااااااااااااام ..

طلعوا مبارك و راشد من رماح صوب هيلي و كانو في رنج مبارك مروحين ... و هم في الدرب رن تيلفون راشد ... كان الرقم غريب .. فرد عليه ...

راشد : الوو

...: ...........

راشد : الوووو ..

محد رد عليه ... جان يسكر راشد ...

مبارك : شو بلاك ..؟؟؟...

راشد : ما ادري و الله .. محد يتكلم ..

مبارك : هههههههههههههههههه ... جاد وحده من المعجبات درت ان ملجتك باجر و متصلتلك تصيح هههههههههههههههه ...

راشد : امحق معجبات و الله ... و ترهن ما دلن دربي الا يوم قدني بعرس ..؟؟...

مبارك : هيه وايد تلقاااهن جذيه تحب الواحد تباه يضويها منيه و الدرب .. و من اييها خبر عرسه اتصلت تنعر و تصيح و انا من سنين احبك و انا رفضت فلان و علان عسبتك .. و ما ادري شوو ...

راشد : هههههههههههههههههههه ....

و يرن تيلفون راشد ... و كان نفس الرقم ..

راشد : الووو ...

....: ..... الو ..

فز قلب راشد من سمع هالصووووت .... عرفها .. يالله من متى و قلبي يرقب راعية هالصوووت ... اااااااااه ... و الله خاطره يصيح .. حس ان العبره ذاااااابحتنه ...

تم راشد ساكت مب قادر انه يتنطق بشي ... حست شما براشد ... يالله .. هي حالفه انها تكلمه و لا تصيح ... بس ما قدرت ... انتبه مبارك ان حال راشد تغير ... و الله انقبض قلبه ع راشد و جان يلمس جتفه ..

مبارك : راشد .. شو بلاك ..؟؟..

انتبه راشد ان مبارك عنده في السياره ..

راشد و هو حاس عمره خلالالاص .. مب قادر انه يمسك عمره اكثر ..: مبارك وقف شوي السياره ..

و من قال راشد هالرمسه جان يوقف السياره تحت الجسر الي عقب اليحر و الي يوديهم صوب العين .. كانت شما بعدها عالخط عند راشد .... بس لا هي قدرت تتكلم و لا راشد .. لان مبارك كان عندهم .. اول ما وقف مبارك نزل راشد عنه .. و راح بعيد عنه ..

راشد : شحالج ؟..

شما : ..... شو تتوقع يكون حالي ؟؟؟..

راشد : .....

شما : .... فرحان ..؟؟..

راشد : فرحان ؟؟؟.... انتي تتوقعين اني بكون فرحان ..؟؟...

شما : ... اكيد .. دام انك بتاخذ الانسانه الي تعجبك ... و تحس .. تحس انها هي الي تستاهل انك تعيش باقي حياتك لها ..( ما قدرت تكمل ...)

ذبحه كلام شما ..

راشد : لا تتوقعين ان هالشي بيستوي او بيكون في حياتي .. دام ... ( يالله ما اريد اعذبها .. و لا اريد اعذب عمري ... يالله شوو اقول .. شوو اسوي ..)

شما : دام ...شوو ؟؟..

راشد : شما تراج تعذبيني ... حرااام عليج ..

شما : اعذبك ؟؟؟... و الله ؟؟؟... اذا انا اعذبك . .. انت شو تسوي فيني راشد ؟؟؟... انا شو سويت عشان تجازيني بهالشي ..؟؟؟... ذنبي اني حبيتك ...

راشد : شما صدقيني لو الله كان كاتبلنا نصيب كنا بنكوون لبعض ... بس ما لنا نصيب في بعض ..

شما : لا و الله ؟؟؟... بس لك نصيب بوديمه صح ؟؟؟؟...

راشد : شما ... لا تدخلين وديمه في السالفه ..

شما و هي تقطع رمسة راشد : لا ادخلها ؟؟.... لييييييييييييش مب هي الانسانه الي بتاخذك مني ..؟؟؟؟... مب هي الي بتكووون حلالالالك .. مب هي الي بتسكن فوادك ..؟؟..

راشد و يقطع رمست شما : ما في انسانه بتسكن فوادي من عقبج .. لا وديمه . .. و لا مية وحده غيرها ..

شما : و الله ؟؟؟..

راشد و هو مب قادر انه يكابر : و الله .. و الله و الله .. اني عمري ما حبيت انسانه غيرج .. و لا تمنيت في حياتي انسانه غيرج ...

شما : ... و ليش بتخليني عيل ...؟؟؟...

رفع راشد ويه لسما جنه يدعي ربه يمده بالعووون .. كان مغمض عيووونه ... يالله يا ربي ليتك انصفتني بحبي لشما ...

شما : راشد ..

راشد : عونج غناتي ...

شما : طلبتك ...

راشد : ....

شما : لا تاخذ وديمه دخييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييلك ... لو كنت تحبني .. لا تاخذها ...

راشد : ...... شما .. خلاص السالفه لا بيدي و لا بيدج ... خلاص الملجه باجر و لا اقدر اني اسوي شي ..

شما : حرااام عليك راشد ... انا بشر .. انسانه لي مشاعر لي احاسيس ... حراااااااام عليك ... اذا انت ما تباني خلاص لا تاخذني ... بس الشيمه .. لا تاخذ وديمه .. خذ أي وحده غيرها .. دخييييييييييييييييييييلك راشد ...

راشد : خلاص شما .. هالكلام ما منه فايده ...

شما : انت ما تحس ..؟؟؟؟....

راشد : ليتج تحسين بالي في فوادي ثواني بس ... و جان ما قليتي هالرمسه ..

شما : يعل عيني ما تنظرك يوم عرسك بانسانه غيري ...

راشد : شما شو هالكلالام ..؟؟...

شما : نفادي و نفاد الدار بدوون يا بو سنيده ...

راشد : خافي ربج ..


شما : لو مب خايفه ربي جان سويت اشياء وااااااايده ... الا ما بيدي غير الدعا ... لو بيدي ادعي عليك جان دعيت ... الا المشكله ان دعيت تراني ادعي عقطعه من ينبي .. ادعي عفوادي ..

راشد : و تراج بدعاج على عمرج جنج تدعين عليه ... شما انتي كل شي فيني ... دخيلج لا تدعين على عمرج ... عساني النفاااااااااد قبل انشالله ..

شما : صدقني اذا بتنفد قبل لا تكون لانسانه غيري .. و الله بفرح ... لاني بكون اول واخر وحده قلتلها احبج ...

راشد : و الله و الله يا هالكلمه ما اقولها لانسانه غيرج ...

من قال راشد جذه .. صاحت شما .. و الله انه يحبني .. ليش هالعذاب كله ..

ما قدرت شما انها تكلم راشد اكثر ... كان اهون لها لو يكون راشد كرها او حتى نساها .. و لا يكون يحبها و يكون جدامها 24 ساعه عند ختها ..

راشد : شمامي .. فديتج لا تصيحين .. و الله يا دمعتج انها غااااااااااااااليه عليه ... فديت روحج لا تصيحين ...

شما : ما اقدر ..

راشد : لو كنت غالي عندج و لي غلا في فوادج .... لا تصيحين ...

شما : انت مالك غلا في فوادي ... انت فوادي و روحي و نصخ حياتي ...

من قالت شما هالكلالالام .. زلت دمعة راشد ... مسك نفس بس خلالاص .. ما للمريله مكان في الحب ..

سمعت شما راشد يصيح ...و ذبحها هالشي ... عمرها ما توقعت ان راشد ممكن يصيح في يووم عشانها و الا عشان الي من بينهم ..

كان مبارك يشوف راشد و هو يكلم شما بس هو طبعا ما يعرف هو منوه يكلم ... اول مره يشووف راشد بهالحال .. كان يشوفه و يمشي و هو يالس حس بهموم الكون كلها عفواده ... عوره قلبه ع خوه ... هو عرف ان راشد يكلم وحده لان شكله و هو يكلمها مب شكل واحد يكلم واحد من الشباب .. فجأه شاف راشد يلس عالرصيف .. و حط ايده عويهه .. مثل الي يدس ويه عن الناس ... في هاللحظه نزل مبارك من سيارته .. الله يلعنها هي شوو تقوله ..اول ما وقف مبارك عدال راشد .. شاف راشد و هو يصيح ... اول مره مبارك يشوف راشد بهالحال .. ما حس بعمره الا و هو ياخذ سماعة التيلفون من ذن راشد

مبارك : الله يلعنج .. انتي شو قلتيله ...؟؟؟...

من سمعت شما صوت مبارك .. سكرة التيلفون ..

مد مبارك ايده لراشد .. وقف راشد .. و هو مب حاس بعمره .. لوى ع مبارك و صاااااااح ... ريال بلحيته تخطى 24 من عمره .. يصيح .. اااه يالقدر كيف تظلم و لا تنصف ... اول مره يحس انه هو العود و المفروض انه يعين خوه ... المعونه ما تكون في الفلوس و الا الحايات ... معونة راشد بقلب يسمع ااهاته و عذابه ... بس انا ما بايدي شي دام ان راشد ما رمس .. ما اقدر اني ازيد عليه .. تموو واقفين شوي الين ما هدى راشد و عقب رجعوو السياره ... تم راشد ساكت و لا هب عارف شو يقول و لا يسوي .. و هذا الحال ع مبارك بعد ..

مبارك : راشد .. ما تبانا انصل بمحمد و نكنسل الرووحه ..

راشد : لا ...

مبارك : ما اشووف حالتك تسمحلك بلمت الشباب و حشرتهم ...

راشد : ااااااااااااااااه .... خلها على الله انت بس ...

كان مبارك يريد انه يكلم راشد ... يشووف شو الي متعبنه .. شو الي مثجل اهمومه .. ؟؟؟.. بس حس ان راشد ما يريد انه يكلمه في أي شي و هو احترم هالشي في خوه و لا حب انه يزعجه ..


و في الوثبه ..

من سكرت شما عن راشد و هي تصيح ... بعدين راحت صوب روضه ... كانت مريم خت روضه قد ظوت عندهم .. و بنات عمها و عمتها كلهم موجودات .. كان الجو حلو .. حاولت روضه انها تنسي شما شوي من احزانها .. و عقب ما تعشوو .. يلسن البنات في صالة يدت روضه عشان يسولف عليها ...

يدت روضه : ميثه .. اباج تلبسين ثووب يوم عرسج ..

موزه : لا يدوووووووووه ... محد يلبسه الثووب اللحين .. ودروووه ...

يدت روضه : شووووه ؟؟؟؟... لا لا سلامتج .. عيل تبينها تتفصخ بهالكنادير الي يلبسونها؟؟؟!!!! ... تبينها تلحق بنت عوشه ... ما رامت تيب لبنتها ذراع تستر عظيماتها ..؟؟؟...

روضه : ههههههههههههههههههههههه ... يدوووه .. الموضه جذيه ..

يدت روضه : موضي ؟؟؟... و موضي هي الي منعتهم ..؟؟؟... غربلات هالحرمه لا تستحي و تخيل جنها خلت بنت عوشه منتفه ...

مريم : ههههههههههههههههههه ... لا فديتج هب موضي ...

شما حرمت محمد : ههههههههههه حسبي الله عليج يا رويض باجر يدتج بتمسك الحرمه تتهزبها ...

روضه : هههههههههههههههه ... حليلي انا قلت الموضه .. هي الي سمعتها موضي ..

يدت روضه : بتخبرك .. ما عندكن دق ...؟؟..

ميثه : افا عليج عندنا ...

يدت روضه : عيل حطلنا دق .. خلنا نسمعه بدلال طاري موضي .. الله يكره ذاك الويه ...

و نشت روضه و يابت المسجل و شغلته و يلسن البنات الي تنعش و الي ترقص ...

يدت روضه : وووووووووووه غربلات طويز ... تهتز بكبرها ...

موزه : ههههههههههههههههه ... يدوووه .. ارقص ما اهتز ...

يدت روضه : هاذا الخراب الي تتعلمووونه من مسراحكن كل يوووم .. نقضي راااااسج و نعشي شرات بنت عمج ... و هالدبي الي يدبي في كناديرج اظهريه ...

مر الوقت و لا حسن ان الساعه قدها بتوصل 12 فليل ... نشن البنات كلهن عشان يوصلن شما بيتها .. لان بيت شما في الفلل و قوم روضه بعدهم ما انتقلوو صوب فلتهم .. و تمن البنات يمشن اللين ما وصلن شما بيتهم ... كانن البنات يريدن يسلم على وديمه و يباركلها بالملجه ... فدخلت شما و روضه عشان يزقرن وديمه ... كان الجوو مرتبش في البيت ... كانت ام شما يالسه و تصيح ... و سالم يرمس في التيلفون ... كان البيت منعفس فوق تحت ...

شما : شو بلاكم ...؟؟؟...

وديمه و هي تصيح : مباااااااااارك ...

وقف قلب روضه ....

شما : منو مبارك ..,,,؟؟؟..

وديمه : ولد خالوه سلامه .... سوى حادث ...

اممممممممممم ... ظنكن شوو الي استوى ؟؟؟..

شو الي بيستوي و بيكون سبب عذاب و تعاست وحده من بطلاتنا ..؟؟؟؟

بصراحه تتوقعن القصه جربت للنهايه ..؟؟..

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم