رواية انتفض قلبي -14

رواية انتفض قلبي - غرام

رواية انتفض قلبي -14


الجزء الخامس عشر


انشدك بالله لي طفت برفاتي ... لا تخلي دمعة اعيونك تسيل 

شما : ش؟

و روضه الين اللحين مب مستوعبه الي يستوي ... مبارك سوى حادث ؟ شو يعني .؟

روضه : شووو يعني مبارك مات ؟

شما و تلوي عروضه و هي تصيح ... ...

روضه : لا مبارك حي ... صح شما ..؟؟؟؟؟....

شما : مااااااادري ... و تمت تصيح ...

روضه : ودووووم ... صح مبارك بخير ..؟؟؟؟... صدق مبارك حي ؟؟؟.... هههههههههههه ... عن الطنازه .... عن هالحركاات شو مسويات مقلب حظراتكن ..؟؟؟...

سالم : يا خي شووو ما تعرف الموجودين عندكم ...؟؟؟؟؟.... الريال مسوي حادث عطريج العين ... و يابووووه عندكم ...

...: يا اخي و الله ما بعرف .. انا هالساع جاي و لا بعرف بالحالات الطارئه الي دشت المستشفى .. بس ازا بدك بسألك ....

سالم : ياخي حللوو معاشاتكم ... عنلاتك و عنلات الي وظفك ...

و يسكر سالم عن راعي البداله و هو معصب ...

ام شما : بشر فديتك شو الحال عليه ...؟؟؟؟

سالم : و الله ما ياني خبر ... ما ييعرفون منوه الي دخل المستشفى ....

ام شما : ياويلي عليج يا سلالالالامه ...

و اخيرا حست روضه ان السالفه حقيقيه .. و لا حست الا و الدنيا ادوربها ...

شما و هي ماسكه روضه . : فديتج رووووضوووووه ....

روضه و هي تصيح : لالالالالالا ... شما دخيلج قوليلي ان مبار ك ما مات .. دخيييييلج شمووووه ...

سالم : اييييييييييييييييه ... سكتن اريد اسمع ...

عبيد و هو يكلم سالم في التيلفوون : و الله ياخي مرتبشين ... و الله اني مب في حاله ...

سالم : و منوه يابلكم الخبر ؟؟؟...

عبيد : واحد من الشباب شاف سيارة مبارك عقب الحادث ... و اتصلبي .. و من ذيج الساعه و انا مب في حاله ...و اللحين اسير صوب تواااام ...

سالم : و خالتيه شو الحال عليها ...؟؟؟؟...

عبيد : ما ادريبها ظهرت عنها ... و احيدها هي و البنات في ريده وحده ...

سالم : و خالي وصله الخبر ...؟؟؟؟

عبيد : لا بويه مخاوي الشيووخ باكستان و لا حد اتصلبه .. ياخي مب متوثقين من السالفه و لا هب عارفين شووو عووقه ... انشاااااااااااااااالله انه ما يكون متضرر ..

سالم : انشاااااااااااااالله ...

ام شما : ووووووووووووه ... راشد عنده خبر ؟؟؟..

و في هاللحظه تذكرت شما اان راشد كان عند مبارك في سيارته ...

شما : لالالالالالالالالالالالا.....

سالم : شعندج .؟.......

شما و هي ميته ياويلي ... و راشد ... ياويلي ...

و تاخذ شما روضه من ايدها و تسحبها في الصاله الخارجيه ...

شما : روضوووووووووووه .... راشد عند مبارك .....

روضه : شووووووو ...؟؟؟؟؟.... لالالالالالا .. لا تقولين ؟؟...

شما : يا ويلي .. ياويلي ...

و تمن لاويات عبعض و يصيحن .. و مب عارفات شوو مصير لا مبارك و لا راشد ...

و تدخل وديمه عليهن و هي ميته ....

وديمه : شموووووووووووه ... لحقيني ...

و تفز شما : شووووووووووووووو..؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

وديمه : قالوو ان واحد توفى في الحادث ...

شما : شووووووووووووووووووووووووووووووو ....

روضه : لالالالالالالالالالالالالالا ... لا تقولين ان مبارك مات ..؟؟؟؟؟؟....

وديمه : لا يقولن واحد كان عنده هو الي توفى ...

شما : لالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالا .... راااااااااااشد ...

و كانت هذي اخر كلمه نطقتها شما ... و من بعدها اغمى عليها ... و تربع روضه و وديمه صوبها ....

وديمه و هي ميته من الصايح : امييييييييييييييييييييي ..... لحقيني .... سااااااااااااااااااااااااااااااااااالم ...

و يدخل سالم و هو يربع ...

سالم : شووو بلاها ...؟؟؟؟...

روضه : فديييييييييييتج شمووووووه نشي ... شموووه فديييتج ... و يلست روضه تصيح .. تصيح راشد .. و تصيح مبارك ... و تصيح حال شما ... و في هاللحظه دخلن خوات روضه و بنات عمها الي كانن يستننهن في الحوووش بعد ما تأخرن عليهن ...

شما حرمت محمد : شوووووووو بلالالاكم رب ماشر ...؟؟؟؟؟؟..

روضه : يا ويلي يا شما ........ و يظهر سالم عنهن ...

و يتصل بسعيد خووه ...

سالم : سعيد وين انت ؟؟..

سعيد : و الله الا في الدار ... علومك ..؟؟.

سالم : ياخي مبارك ولد خالتيه سوى حادث و لا هب عارفين شالحال عليه ..؟؟؟؟؟

سعيد : يعله في ذمتك ..؟؟؟..

سالم : و الله ... و توني ارمس عبيد .. مسكين يسير صوب توام ..

سعيد : انزين و ما عرفتو جنه متظرر وايد و الا ..؟؟؟...

سالم : ياخي ما تحيدهم في توااام خمه .. ما يعرفون بالحالات الي دخلت عليهم في الحوادث و لا ردولنا خبر ...

سعيد : متى سوى الحادث ..؟؟؟؟...

سالم : مره توه ... و يقول الريال الي ياب الخبر لعبيد ان واحد غاب و لا هب عارفين منوه هذا ...

سعيد : خلاص انا بتصل بالمزروعي و هو بيردلنا خبر عن الحادث ..

و سكر سعيد عن سالم خوه و اتصل بربيعه و قاله عن السالفه

المزروعي : مره فالك طيب ثواني و بردلك خبر ...

سعيد : فالك ما يخييييب ... و السموحه ان غثيناك نصايف الليل .. الا و الله العرب هب في حاله من وصلهم الخبر و لا هب عارفين شوو الحال عليهم ...

المزروعي : لا بالحل افا عليك ... و انشالله بردلك الخبر ...

و في هالوقت و في رماح ...

ام مبارك : عويييييييييييييييييييييش اتصلي بمبارك ... ولديه ما فيه شي .. اتصليبه ...

امنه : و الله من الصبح نتصل الا تيلفونه مغلق ...

ام مبارك : ييييبلي راشد .... راشد بييبلي الخبر ....

عوشه : اوووووووووووووووووه .... راشد مبارك ظاهرين مع بعض ...

ام مبارك : شوووووووووووو ...؟؟؟؟...

امنه : هيه رايحين العزيمه ...

ام مبارك : يااااااااااااااااويلي ... اسميكن ما بشرتني بخير ...

و تتصل عوشه ع تيلفون راشد خوها ... و رن التيلفون ...

... : الو ..

عوشه : الوو .. راااااااااااااشد وين انت ؟؟؟...

....: اختي انتي تعرفين راعي هالتيلفون ..؟؟؟..

عوشه و قلبها انقبض : هيه .. تيلفون راشد ...

.... : انتي تعرفين حد من اهله ..؟؟..

عوشه : انا خته ...

.... : اممممممممم ... اختي راعي هالتيلفون مسوي حادث و هو متواجد حاليا في مستشفى توااام ...

عوشه : شووووووووووووووووووووووووووووووووووو ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟.....

.... : و الله احنا ما عرفنا الريال لان ما لقينا عنده اوراق ثبوتيه ... الا السياره الي ستيقنها كانت بأسم مبارك حمد الخييلي ... و كنا نعتقد ان هو الريال ...

عوشه و هي ماسكه عمرها : انزين ... الله يخليك .. هم ثنينه من خواني ..

... : اممممم ... و الله يا ختيه ... ربي يصبركم انشالله ... كان عنده واحد في السياره و توفى ...

عوشه : لالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالا ....

و تفر عوشه التيلفون و يلست تصاااااارخ بلا حاسيه ....

عوشه : لالالالالالالالالالا ..... مبااااااااااااااااااااااااااااااااارك ...

امنه : عوشه شووووووووووووو بلالالالالالالالالالاج ...؟؟؟؟؟؟؟؟

عوشه و تربع و تلوي على امها : امااااااااااااااااااااااااااااااااايه ... اماااااااااايه ... مبااااااااااااارك ماااااااااااااات ...

امنه : لالالالالالالالالالا.....

ام مبارك : شوووووووووووووو ......... لا لا ولديه حي .... ادريبه ... مبارك حي ... اللحين بيحد عليه

من يقول ان مبارك ماااااااااااات ..؟؟؟....

و في هالوقت كان سعيد متصل ... و تشله امنه ...

سعيد : الو ... هاه ياكن خبر ..؟؟؟؟؟...

امنه تمت ساكته مب قادره انها تتكلم و لا هب عارفه منوه هذا الي يكلمها ...

سعيد : الو ...؟؟؟...

امنه : الو ..

سعيد : عوشه انا سعيد ولد خالتج ...

و من عرفت امنه انه سعيد زااااااااااااد حزنها و تمت تصييييييييييح ...

سعيد : عوووشه شووووووو بلالالالاج ...........؟؟؟؟؟؟؟؟...

امنه : مباااااااااااااااااااارك مااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااات ......... سعييييييييييييييييييييييد مبارك مات ..

سعيد : شوووووووووووووو ...؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

و تمت امنه تصبح و لا هب عارفه و لا هب حاسه بسعيد و لا بالكلام الي يقوله ... حاطه السماعه و لا هب قادره تفهم شي ... و لا تعرف سعيد شو يقولها ... الين ما سكر سعيد عنها ...

ام مبارك : عوشه .. اامنه .. ليش تصيحن ... خوكن حي ... مره اللحين اللحين بيحدر عليكن و هو يغني ...

عوشه و تلوي على امها بالقو : فدييييييييييييييييييييييييييييييتج اماااااااااااااااايه ..

و تتصل وحده من حرمات رماح عشان تعرف بعد ما انتشر خبر الحادث .. و كانت امنه ترد عليهن و لا تعرف شو تقول و الا شو تسوي ...


عوشه : الله يلعنهن ..... شووووووو هن ما يحسن ؟؟؟؟؟؟؟؟؟....

و ترووح عوشه و تمجع واير تيلفون البيت .. و ان خالتها ام شمامي متصله على تيلفون امها ..

و ترد عليه ام مبارك : مرحبا فاطمه ..

ام شما : هاه سلامه بشريني ....

ام مبارك : ههههههههههه ... ابشرج عن شووه ..؟؟... ههههههههههه ... تعرفين ان بناتي هب صاحيات ..؟؟؟!!!!!... ما ادري منوه الي جذب عليهن و قالهن مبارك مااااااااااااااات( و في هاللحظه جن شي حز في صدر ام مبارك) ... و ترد و تكلم ختها و هي تصيح ... تصدقين اوين مبارك مات ... طاعي فالهن ... هههههههه ... لا اللحين مبارك بيحدر علينا .. هذي ردته من الحواطه .. بيحدر و هو يغنيلي ..

امنه و هي تشل التيلفون عن امها ... بعد ما تمت تصيح بحزين ... لالالا مبارك ماا ماااااااااات ... ادريبه هذا ولديه ... مبارك حي ... اللحين بيحدر علينا ... رقبنه ...

امنه : خاااااااااالوووه لحقينا ...

ام شما و هي تصيح : يعله في ذمتكن مبارك تعوق ...؟؟؟؟؟..

امنه : خالوه مبارك ماااااااااااااااااااااااااااات و راشد في المستشفى و لا هب عارفين شالحال عليه ...

و يتصل سعيد بعبيد ... كان عبيد توه حادر توااام ... كان عند الاستعلامات ..

عبيد : الو ..

سعيد : الو ... عبيد وين انت ؟؟؟..

عبيد و يكلم سعيد و هو شرات المظيع في المستشفى .. ذابحتنه العبره يريد يصيح .. و في نفس الوقت يريد يعرف شو الحال على خوه ...

عبيد : توني حادر توام ...

سعيد : اتصلت بحرماتك ...

عبيد : لالالا .. وين فيني حال اتصلبهن احيدهن يتصايحن ..

سعيد : عبيد ... ما ادري منوه الي وصل الخبر لهلك ... الا وصلهن ان مبارك غاب في الحادث ...

عبيد : شووووووووووووووووووووووووووووووووووو ...؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟... و من سمع عبيد رمست سعيد .. مارام انه يمشي و لا حتى انه يووقف ... مره و يلس عالارض في الممر ...

سعيد : عبيد ... راشد بعد متعوق في الحادث ..

عبيد : لالالالالالالالالالالا .... لالالالالالالالا ... و صااااااااااح ... صاح خوانه ... خوانه الي كان بيخاويهم في هالروحه ... خوانه الي امس بايتين عنده في الحجره ... و كانت اول مره من هم يهال يباتوون في حجره وحده ... جنهم كانو حاسين ان شي بيصيبهم ..

سعيد : عبيد انت ريال والريال ...

عبيد و هو يقطع رمست سعيد : و الريال شووو ...؟؟؟؟؟؟؟؟؟... شووو ما تباني اصيح خواني ؟؟... هاذيل خواني .. تعرف شو يعني خواني ...؟؟؟؟... و يغمض عبيد عيونه و يحط اديه الثنتين عويه .. و يسند راسه عاليدار ... اااااااااااااه ... مباااااااااااارك .. ليتني ما شفت هاليوم ...

سعيد : عبيد انا اسير صوبك .. عين خير ... و رووح شوف شالحال عراشد ...ترى راشد خوك بعد ..


و في الوثبه ..


من سكرت ام شما عن ختها و بناتها و هي قافله على عمرها الحجره .. و تنش شما و ترووح صوب امها و ادق عليها ...

شما : اماااااايه فديييييتج قوليلي شووو قاللج ..؟؟؟... امااااااااااايه فديتج ..

و تظهر ام شما من الحجره و هي تصيح ...: ادعن لولد خالتكن الله يرحمه و يكفر خطايااااااااااه ...

وديمه : اماااااااااااااايه منوه ماااااااااااااااات ... راشد ؟؟؟؟...

شما و هي تلتفت صوب وديمه : الله يعني بلالالالالالاج .. تبين تجتلينه ..؟؟؟؟...

ام شما : لا يا بناتي ادعن لمبارك ...

روضه : لالالالالالالالالالالالالالالالالا .... و ما حست بعمرها .. الا و هي مغمى عليها ..

كان سعيد توه واصل بو سمره و ان المزروعي متصل ..

المزروعي : و الله ما اعرف شو اقولك ..؟؟؟

سعيد : وصلنا الخبر ...

المزروعي : يالله عسى ربي يصبركم انشالله و يرحم الريال ...

سعيد : انزين و خوه راشد شالحال عليه ..؟؟؟..

المزروعي : و الله يقولون حالته خطيره ... من وصل المستشفى سيده دخلووه غرفة العمليات ..

سعيد : لا اله الا الله ..


و في رماح ...



عوشه : لالالا امنه ما اصدق ان مبارك مات ...

امنه و هي لاويه عليها : عوييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييش حراااااااااام عليج ..

عوشه : برووح اتصلبه ...

و تنش عوشه و تتصل بمبارك خوها ... و الغريب ان تيلفون مبارك رن .. من بعد ما كان مغلق ..

و شوي و ان حد يرد عليها ..

عوشه : الووو ...

... : الو ..

عوشه : .. منوه انت ...؟؟...

.... : بن عروه ... تعرفينه ؟؟؟..

عوشه : مبااااااااااااااااااااااااااااارك ... انت مبارك ؟؟؟!!!!!!....

مبارك : لا سكني مبارك ...

عوشه : امنه هاذوووه مباااااااااارك ...

امنه : عوووشه انتي صاحيه ...؟؟؟..

عوشه : و الله انه مبارك ...

و تي امنه و تشل التيلفون عن عوشه ...

امنه : الو ...


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم