رواية انتفض قلبي -15


رواية انتفض قلبي - غرام

رواية انتفض قلبي -15

مبارك : بتخبركن شعندكن ؟؟؟... شاربات شي انتن عتالي الليل ..

عوشه : امي. تعالي مبارك ..

و تظهر ام مبارك من حجرتها و هي تربع .. بتظهر برى اتشووفه ...

عوشه : لا امايه هاذوه في التيلفون ...

ام مبارك و عقب ما خذت التيلفون من امنه ...

ام مبارك : فديييييييييييييتك مباااااااااااااااااااااااارك .. فدييييييييييييتك و يلست تصيح ...

مبارك : لا انتن هب صاحيات ... شو بلاكن شو الي مستوي ..؟؟؟!!!!...


ظنكن شو الي استوى ... شو السالفه ..؟؟؟


اذا كان هذا مبارك الي يكلم خواته و امه .. عيل منوه الي سوى حادث ..؟؟؟..


ظنكن معقوله يكون راشد هو الي ... ؟؟؟؟؟؟

الجزء السادس عشر


....***خليتني وحدي... دمعي على خدي ... اعاني احزاني ***....


ام مبارك : فدييييييييييييييييييييييييتك يامبارك ....

مبارك : يا ويل حالي ... العيوز تتفداني ؟؟!!!... لا ما اصدق .. من وين ظاهره الشمس ...

و في هاللحظه عبيد اتصل عتيلفون امه و شلته عوشه ..

عوشه : عبوووووووووووود ..

عبيد : عويش من الي قالكن عن خبر مبارك ..؟؟؟؟؟

عوشه : لا بسم الله على بروووووك فدييييييييييييييييته هاذوه يكلم امي في التيلفون ..

عبيد : و الله ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟...

عوشه : و الله ..

و يسكر عبيد عن عوشه عشان يتصل بمبارك ....

مبارك : الغاليه .. شو بلاج ..؟؟؟؟..

ام مبارك : اللحين تظوي ... اريد اشوف انك ما تعوقت بشي ..

مبارك : ما فيني عوق و لا شي ... هاذوه انعش ..

ام مبارك و هي توجه كلامها لبناتها : الله يعني بلا ولد شمسه جنه فاول عولديه بالموووووووت ..

مبارك : شوو ..؟؟؟

و تشل عوشه التيلفون من امها و تكلم مبارك ...

عوشه : فديتك يا مبارك لو تعرف شو استوابنا ... تعرفه ولد شمسه بنت يمعه ؟؟؟ ..

مبارك : منوه خالد ؟؟؟...

عوشه : ما اعرفه منوه ..

مبارك : ازين ...

عوشه : اتصل بعبيد و قاله انك سويت حادث و ان واحد عندك و غاب في الحادث ..

انقبض قلب مبارك : و هو كيف رمس بهالرمسه ...؟؟؟؟؟

عوشه : يقول انه شاف سيارتك مسويه حادث عدرب العين و ...

و يقطع مبارك رمست عوشه : شووووووووووووووووووو ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟...

عوشه : شو بلاك مبارك ؟؟؟؟..

مبارك : عبيد وين ..؟؟؟..

عوشه : في تواااام .. ليش مبارك شو مستوي ..؟؟؟؟...

مبارك : عوشه و الله بزوالج ان يلستي تصيحين و الا تسوين حفله فوق راس امج حرااام لا ادفنج حيه .. عيوزج ما تقهر ... سكتي ..

عوشه : انشالله .. بس شو السالفه ..؟؟؟

مبارك : عوشه دخيلج برمسج عقب .. عبيد عالخط الثاني باي ..

عبيد : مباااااااااااااااارك ..

مبارك : عبيد شو الحال ؟؟..

عبيد : انت بخير ..؟؟؟؟...

مبارك : مب المهم انا .. راشد شالحال عليه ؟؟؟...

عبيد : مبارك انا خلالالاص ميت مب عارفلي راس من ريل .. و يصيح عبيد ..

مبارك : افا .. عبيد ...شيصيح ؟؟؟... انت ريال ..

عبيد : مباااااااااااااارك ... يا ويلي يوم قالولي مبارك مات ........ الله يلعنهم و الله يني تمنيت موتي و لا اني اسمع هالخبر ...

مبارك : عبيد ظهرلي برى تواام توني واصل ...

و يوم عبيد ظاهر صوب مبارك تشاوف مع سعيد ولد خالته ..

سعيد : هاه عبيد ...

عبيد : خلاص يا سعيد ...... حاس عمري بمووووت ...


و ان مبارك داخل عليهم ... كان سعيد عاطي ظهره لمبارك و لا شافه و هو داخل بس عبيد شافه و من شافه خلا سعيد و ربع صوب مبارك .. و يلوي عليه .. و يوم شاف سعيد مبارك صخ .. يستوعب الي يستوي ... و يشوف عبيد و هو لاوي على مبارك ..

عبيد : اااااااااااه يا مبارك ؟... ما اعرف شو بسوي لو كان الخبر صدق ..

مبارك : عبيد .. شفت شو الحال عراشد ؟؟؟؟...

عبيد : راشد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟...

مبارك : ... لا اله الا الله ... و ان خليفه حادر ..

مبارك : سعيد ... شوو السالفه ؟؟؟...

سعيد : تتخبرني انا ؟؟؟؟... يا جماعة الخير حد يقولي شو السالفه تراني استخفيت ...

مبارك : بتخبركم .. انتو شو تسووون هني و انتو ما تعرفون شالحال عر اشد ؟؟؟..

و يخليهم مبارك ... و يرووح عند الاستعلامات ..

سعيد : خليفه ... شو السالفه .. حراام يني مب عارفلي راس من ريل ... من ثواني قالو مبارك سوى حادث و غاب و راشد حالته خطيره .. و اللحين اشووف مبارك جدامي ... ينييييت انا خلاص ما تم فيني عقل ...

خليفه : يا ريال .. كل السالفه ان راشد ما يلس عندنا في العزيمه و ظهر هو و واحد من الشباب .. و خذ سيارة مبارك ...

سعيد : بس انا من ساعه اتصل بمبارك و تيلفونه مغلق ....!!!!!!!!...

خليفه : هيه ... كنا في السنما و مغلقين تيلفوناتنا ... و عقب ما ظهرنا فتح مبارك تيلفونه و ان وحده من خاواته متصلتبه .. و من عرفنا ان السالفه فيها سيارة مبارك .. عرفنا ان راشد هو الي سوى حادث .. امبونه ظهر عنا و هو هب صاحي .. الريال مب في حاله ..

مبارك : ايه ... عبيد ...

و يرووحون صوب مبارك ...

عبيد : عونك ...؟؟؟..

مبارك : بخطف صوب الضابط الاداري و بشوووف السالفه .. و انت تم هنيه ... سعيد طالعلي في الطواري ... الدكتور الي كشف عراشد ....

و يمشي مبارك و هو ميت .. انا السبب .. كيف هنالي ارووح السنما و اخلي خويه يمسك خط و انا اشوووفه مب في حاله .. يلس مبارك يلوم بعمره يوم انه خلا راشد بروووحه ... و ان خليفه ورااااااه ..

خليفه : مبارك ... انشالله راشد ما عليه الا كل خير ...

مبارك : و الله يا راشد ان استواله شي .. اني ما اسامح عمري طول حياتي .... انا الي تسببت عليه ..

خليفه : مبارك .. عين خير.. هذا شي مكتوب و انت ما لك خص و لا تحمل عمرك السبب و ..

مبارك يقطع رمسة خليفه : لا حرااام ينه بسببيه ... كيف هنالي اخلي خويه و انا اشووف حالته ..؟؟..

و انهم داخلين مكتب الضابط الاداري و كان عنده شباب ... سلمو

مبارك : الشيخ ... اريد اعرف شالحال عالشباب الي مسوين حادث عطريج العين ...؟؟؟

الضابط : و الله 3 حوادث مستويه اليوم .. أي حادث تعني ؟؟؟..

مبارك : ثنينه كانو في رنج ...

الضابط : اها ... و الله واحد منهم غاب ... و الثاني في غرفة العمليات حاليا ..

مبارك : شووووووووووو .؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟....

خليفه : مبارك عين خير .. و يمسك مبارك من ايده ...

مبارك و هو يسحب يده من ايد خليفه و هو معصب و خانقتنه العبره .. : شووو انت ما تسمعه ..؟؟؟؟..

مبارك : و منوه الي غاب ...؟؟؟..

الضابط : الشيخ ما عندي الاسماء و لا اعرفهم ... توني اعرف بالحوادث لانه توني ماسك الزام ..و.

مبارك و هو معصب : شووو ..؟؟؟؟ و يوم انك انت ما تعرف منوه الي يعرف ... ؟؟..

الضابط : انشالله بنعرف الشيخ بس لحظه ... و يمسك الضابط سماعة التيلفون ..

مبارك : توك بتشووووف ... بتخبرك انت من مسكت الزام شو كنت تسوي ... ياخي العرب مب في حاله انريد نعرف شالحال عخوانا و انت لو ما يناك ما كنت بتعرف ...

خليفه : مبارك ... شعندك ؟؟؟؟...

مبارك : شو شعندي بعد ؟؟؟... ماتشووهم امسكين هالسبلالالان مناصب ما يستاهلوونها ...

الضابط : لو سمحت ما في داعي تغلط .. و قلنالك ثواني و بظهرلك الخبر عن الحادث ..

مبارك : لا بغلط .. يوم انك مب قد شغلتك لا تشتغل ...

الضابط و هو معصب : تعال و اشتغل انت عني احسن ...

مبارك : تخسي الا انت .. مب مبارك بن حمد الي يشتغل هالشغله .. و يتصل مبارك بالتيلفون ..

مبارك : حرااام يا انك من عقب هالليله لا تعرف منوه مبارك بن حمد ..

و اتصل مبارك بواحد من ادارين المستشفى .. و رمسه عن السالفه ..

مبارك : ياخي شو هالي موظفينهم من ساعه و لا هب عارفين شي عن خويه و لا عن ربيعه ..

الريال : فالك طيب بو حمد ... انشالله اللحين بيوصلك الخبر ... انت عند منوه اللحين ..

مبارك : عند ظابطكم الاداري ..

الريال : ما عليك امر الا ناوله التيلفون برمسه ...

و رمس الظابط الاداري الريال ... و عقب ما سكر عنه ..

الضابط و يظهر من مكتبه : تفضل بنشووف السالفه ...


و ظهرو و راحو صوب قسم الحوادث ... و اكتشفو ان راشد و ربيعه سووو حادث عالدرب و ربيعه توفى و راشد حالته خطيره و هو متواجد اللحين في غرفة العمليات ... كانت حالته وايد خطيره .. لان حادثهم كان واايد عوووف .. لقو الشرطه .. و قالهم الشرطي ان راشد كان وايد مسرع .. و لا انتبه لشّاحنه الي كانت ظاهره من الفتحه .. و دخلت سيارتهم تحت الشاحنه .. كل الي شاف السياره يحلف ان الي فيها مستحيل يكونون عاشوو .. و هذي الحقيقه .. ربيع راشد توفى في الحادث .. و راشد حالته وايد خطيره .. و الله يرحمه برحمته و يعيش ان الله كتبله عمر ...

كان سالم يتصل بسعيد خوه ... و قاله سعيد السالفه ... كانت روضه و هلها كلهم متواجدين عند قوم شما .. حتى يدتها كانت تصيح .. كانو يعتقدوون ان مبارك غاب ... كان البيت مب في حاله .. و اولهم رووضه الي تمنت موتها و لا ان يوصلها هالخبر ... و شما ميته مب عارفه شو الحال عراشد .. الين ما ياهن سالم ..

سالم : الحمدلله مبارك بخير و نعمه و لا فيه الا كل خير ...

و من قال هالرمسه صاحت روضه ... فدييييييييييييييييييييييييته مبارك ... يا نفاد الدار من عقبه .. هي تمت تصيح .. مب من شي .. الا تصيح .. حياتها لو كان مبارك صدق استواله شي .. شو الحال في هالدنيا بلا مبارك ...

شما : و راشد ...؟؟؟؟...

سالم : راشد هو الي متعوق ...

وديمه : لالالالالالالالالالالا ... و يلست تصارخ و تصيح .. و الكل نش يواسيها ...

و شما ذابحنها هالموقف .. وديمه تقدر تصارخ و تحزن على راشد جدام الكل و انا احبس اهاتي و عذابي عشان ما افضح عمري .. الكل يواسي وديمه .. وانا مالقيت من يواسيني .. انا الي راشد نظر عيني .. المفرووض يواسوني انا مب وديمه ... يواسون قلبي على عوقه ..

و تنش شما عنهم و هي مب قادره تمسك عمرها اكثر عن جذيه .. و دخلت حجرتها .. انتبهتلها روضه ..جان تنش و تلحقها ...


و في رماح ..



اتصل مبارك بعوشه و قالها السالفه .. و قالها تقول لامها ... و قالت عوشه لامها .. و كانت الساعه 4 الصبح .. و صلن الصبح و غبشن صوب المستشفى ... و اتصلت عوشه بعبيد عشان يتلقالهن عند الباب .. كان سعيد و خليفه و مبارك و عبيد يالسين في قاعة الانتظار يستنون الدكاتره يظهرون من غرفة العمليات و يردولهم خبر عن راشد ... نش عبيد و تلقى لامه و عوشه .. و تمت امنه في البيت ..

اول ما دخلن القاعه نش سعيد و سلم عخالته و على عوشه .. كان مبارك يرمس في التيلفون .. كان يكلم بوه و يقوله عن الحادث .. و راح صوب امه .. اول ما شافنه لوت عليه امه و يلست تصيح .. و عوشه في طرفها .. تم مبارك ما سك عمره ما يريد انه يصيح .. بس هو كان خايف زوود عنهن على حال راشد .. لان الدكاتره قالو انه وايد متعوق و ان عنده اصابه في العامود الفقري و في امكانيه انه ينشل .. كانت اصابات راشد من عوافتها .. تمنو الدكاتره لو انه توفى و لا ان تكون فيه هالاصابات ... لانه بيعيش في عذاب .. هذا اذا عاش ..

كلم بو مبارك ام مبارك ...

عوشه : الله يسامحك يا مبارك .... ليش تقوله .. انشالله راشد ما عليه الا كل خير انشالله ...

جان يسحب مبارك عوشه خته عطرف عنهم ...

مبارك : عوشه راشد وايد متعوق ...

عوشه : شووو ؟؟؟..

مبارك : .. اص ... لا تخلين امج تحس بشي ... و انا ماقلت لبويه عن حالة راشد ..

عوشه : حرام عليك بويه بيتم يهوويس اللحين ..

مبارك : يعرف مني و لا يعرف من الغرب ... اللحين العربان كلهم بينقعوون الصايح فيه ..

عوشه : انزين و راشد ..

مبارك : راشد .... ادعيله .. تراه تحت رحمة الله ...

الكل مب عارف شالحال عراشد .... و الدكاتره متلعوزين ... خايفين انهم يسون أي شي و يكون له تأثير سلبي عليه ...


الوثبه 


العرب مرتبشين مب عارفين شالحال على راشد و روضه ما قدرت انها تخلي شمامي بروحها .. شما تصيح حال راشد .. و وديمه من الطرف الثاني تصيح راشد ... نشت شما و روضه يصلن الصبح و يلست شما تدعي ربها انه يرحم راشد برحمته و انه يقوم بالسلامه و لا يصيبه أي عوووق .. و روضه تحمد الله على ان ما صاب مبارك أي مكروووه ... و تمو هل روضه متواجدين في بيت قوم شمامي ..

يدت روضه : يالله ترحمنا برحمتك انشالله ..

ام شما : يالله عسى امييييييييييييين انشالله ...

مريم : امايه .. انا برد البيت ما اعرف شالحال ع عيالي ...

ام روضه : شلي روضه و يدتج .. ما باتن حليلهن ...

ام شما : نشي بعد انتي و حطي راسج ..

ام روضه : لا ما اروم اخليج و انتي في هالحال ... و جاد اييكن خبر عن راشد فديته ..

ام شما : ما عليه بنردلج خبر .. نشي يعني افداج .. حطي راسج لو ساعه ..

ام روضه : خلاص عيل .. الا رفجه عليج يا ان وصلكن شي ترديلي خبر ..

ام شما : انشالله ..

يدت روضه : وديمه يا بعدي نشي زقري ختج روضه .. هبابنا بنسري ..

و تنش وديمه صوب شما و روضه ... و تزقر روضه ... رجعت روضه بيتهم مع هلها ... و كان بوها و خوانها توهم يايين من صلاة الصبح ..

سلطان : خيييبه تخيبكن .. من وين ظاويات عند صلاة الفير ..؟؟؟...

مريم : مواعدات ...

بو روضه : انا راعي الفزعه .. مواعدات و شالات امكن في طرفكن بعد لا و امي بعد ..؟؟؟..

شما : هههههههههه ... ماهنالنا المواعد بلا عمتيه ...

سلطان : الشيبه لحق حرمتك فرطت عتالي العمر .. تواعد و الشيب جاسي راسها ..

يدت روضه : ودي .. شها الرمسه سلطون ؟؟..

ام روضه : شاااب راسك يا اليعري ....


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم