رواية وحيدة امها -13


رواية وحيدة امها - غرام

رواية وحيدة امها -13

الجزء التاسع

: : :
يــــــــوم الاربعاء..
ريما اتصلت على هنوف
ريما:الو هنو؟ شخبارك
هنوف:تمام,,,انتي شخبارك..؟
ريما:بخير
هنوف:شلون المدرسة اليوم
ريما:وااااااة روعة فاتك اليوم مدرسة الفيزياء هاوشتني
هنوف:هههه ليش؟
ريما:رحت ابيها تصحح دفتري الفيزياء وقلبت آخر ورقة بالدفتر ولقت مكتوب عليه Nawaf
هنوف:ههههههههههههههههههه ملقوفة وربي
ريما:وراحت سألتني من هو نواف؟..صديقاتي قالوا لها انه خطيبي....والمدرسة قالت:لاعاد اشوف اسمة هنا مرة ثانية واعطتني محاظرة ههههههههه
هنوف:هههههههههههههههههههههههه
ريما:هنو..نفسي بكرى اروح للسوق انا وانتي ونوف ابي لي اغراض وبعدين نتمشى ونتعشى...وماراح نطول ...ابي اروح للعليا مول او رويال بلازا..
هنوف:بس بكرى خميس و المجمعات مليانات ولا راح ناخذ راحتنا..خليها الجمعة
ريما:لا مابي انا قلت بكرى يعني بكرى هاه وش قلتي؟
هنوف:خلاص بقول لأمي وارد لك اووكي؟
ريما:يالله انا بروح اتصل على نوفه واقولها


اتصلت على نوف وافقت عليها امها ..وردت هنوف على ريما ان العمة نورة وافقت بس بشرط مايطولون..ام ريما طبعاً موافقة..

جــــــــاء من بكرى الساعة 7 المغرب

ريمالبست عبايتها واخذت شـــنطتها كانت ديور ا لونها اسود جلــــد وفيهـــا لمعة خفيفة وصغيرة..مرت على الهنوف ونوف و مهــا الصغيرونة راحت معاهم.. راحـــــوا للسوق..ماتركوا محل مادخلوة واشرتوا اكسسوارات من كليرز نعومة..

جت وحدة لريما..
.....:السـلام عليكم..!!
ريما: وعليكم السلام
...:ماعرفتيني ياريوم؟
ريما:لا والله مين انتي؟
.....:رشاء ياسخيفة امدالك تنسين صوتي امس واحنا بالمدرسة
ريما:هههههههههه هلا رشا كيفك!!
رشا:تمام انتي شخبارك؟ مين معاك؟

ريما:هذي هنوف بنت عمتي..ونوف بنت عمي
رشا:هلا وغلا بهنوف ونوف دايماً ريما تسولف لي عنكم..واتمنى اقابلكم..
هنوف:تشرفنا والله..ايه وحتى احنا دايماً ريما تتكلم عنك..قالت رشا سوت رشا
نوف:وخصوصاً مقالبك انتي وياها بالفصل ههههههههه
رشا:ههههههههه خطيرات انا وريوم ههههههههههههههههههههه
ريما:هههههههههه شفتي كيف!!..
رشا:يالله بروح لاخواتي بستار بكس لايفوتكم بنات..
ريما:احنا بنروح هناك
رشا:اوكي اشوفكم هناك باي
ريما:باي


راحت رشاء..... مها شهقت:ليما ليما طالعي هناك هذاك نواف(ريما ريما طالعي هناك هذاك نواف)
هنوف:ايوالله صادقه مهوية هذا نواف
ريما:احلفوا ياربي وش ذي الصدفة لا يشوفكم تكفون فشلة!!
نوف:مها ياويلك تروحين لنواف ..عيب لاتطالعينه..
ريما:ايه عيب نروح له وش بيقول عنا؟



هنوف :بنات شوفوا ذاك الولد الطويل مملوح بشكل..وشوفي غمازاتة جنان...
نوف:وينة وينة؟
هنوف:هذاك الي جالس يطقطق بجوالـــــــه
نوف:يا1111111111111ي يجنن يذكرني بالممثلين الهنود

ريما:وينه؟
ريما شهقت اهــــــــــــــــــــــــــئ:هذا خالي تركي يالي ماتستحون على وجيهكم
هنوف:احلفي هذا خالك ياحظك ياريما يهبل يجنن
نوف:شوفي البنات كيف يمرون من عندهـ
ريما:بنات انا ابي اروح اسلـم علية اوكي!! من زمان ..ماراح اطول..دقايق
هنوف:يالله روحي واحنا بنطالعك ياحظك بس ..
ريما:هههههههه

يوم راحت ريما لخالها تسلم عليه وقفت تضحك معاها وتسولف...واول ماراحت جـاء نواف للبنات لانه شاف مها وهو يموت على مها..
نواف:شخباركم بنات؟
البنات ارتبكوا:هاه ...........هلا نواف
مها:انا بلوح معاك نواف(نا بروح معاك نواف)
نواف:طيب...بس نوف وين ريما؟
مها: ليما مع هذا الولد( ريما مع هذا الولد)
نواف عصب لما شافها (وجلس يفكر بينه وبين نفسه..لذي الدرجة بايعتها..مافيه عند حياء ياريما..تخونيني..وتسولفين كذا مع الشباب..وين التربية..وين )... نواف ماكان يعرف تركي ابد ولا عمره شافة الا بالملكة وناسي شكلة لانه يوم الملكة كانت متوتر ولا انتبه له..ماكان يعرف ان ذاك الولد الي تتكلم معاها يكون..{ خالها}..على طول ترك يد مها ..وراح عندهم

نوف:افا11111111111 شكلة بيسوي مشكلة..مصعب يمة
هنوف:الله يستر قومي خلي نروح لهم بسرعة
نوف:يوووووووووة ياربي وش ذي البلوى

نواف ...دف ريما واعطاها كف قدام النـــــــــــــــاس...ريما طاحت ع الارض من قوة الكف..وشافتها صديقتها رشاء وانصدمت من حركة نواف..هنوف ونوف..جمدوا في مكانهم ولا عرفوا كيف يتصرفون...ماصدقوا ان البنت الي طايحة بالارض ريما!! كيف يتجراء يمد يدة على ريومة؟

الناس تجمعوا عليهم وكلهم يطالعون لريما

تركي:هيه هيه وش عندك انت..ترى ماسمح لك تمد يدك عيلها تفهم ولالا؟
نواف:لا ياشيخ..ومن انت علشان ماتسمح لي..وانتي ياريما ماتشرفيني فاهمة
تركي دف نواف اقول تراك طولتها ريما اشرف منك
نواف:وبعد تعرف اسمها
تركي:اسكت ولا كلمة ريما هي الي ماتتشرف تكون زوجة لك
نواف انصدم كيف عرف ان ريما زوجتي

ريما ماحست بنفسها الا وقامــــــــت تمشي لحالها وراحت وطلعت من بوابة المجمع محد شافها وهي تمشي بالشارع بدون وعي وتبكي وقطعت الشارع بسرعة وكانت فيه سيارة شوية والا صادمتها ..بس ريما راحت تركض.. السواق راح عندها
السواق: ريما ريما وقف وقف هنا سيارة
الشغالة:مس ريما وقف شوي

الشغالة مسكت ريما وركبتها باسيارة وريما جلست تبكـــــــــــي بحرارة..
الشغالة تسألها وش صار معاها..وهي تبكي.....وصلت للبيت وصعدت غرفتها وقفلت الباب على نفسها وطاحت على السرير وجلست تبكي (آهـ يانواف تشك فيني قبل لا تتزوجني..حسافة حبي لك..ياحسافة..جلست تتذكر كيف صديقتها رشا شافتها يوم يعطيها كف..اللحين رشا بتقول هذا نواف اللي تحبينة هذا نواف الرومانسي الحنون؟ آآآآآآآآهـ يايبة وينك تعال شوف بنتك تنهان كرامتها..ويشكك بعرضها وتربيتها...)وتبكي

في المجمع

هنوف راحت لنواف:نواف هذا تركي خال ريما
نووف تبكي:نواف انت ظلمت ريما حرام عليك..راحت تسلم علية شافته لحاله وراحت جلست عنده..
هنوف بعصبيـــــــــة:ترى ريما متعلقة بخالها حيل ..ومثل اخوها
تركي:ماقول غير الا يهديك..ويعين ريما ويصبرها عليك وعلى تفكيرك..

نواف ساكت ولاقال ولاكلمة كان مصدوم من التصرف اللي سواها ...ودهـ لو الارض تنشق وتبلعة(كيف اظلمها..كيف اشك فيها..ليش اعطيتها كف...ليش تسرعت..ليش ليش؟؟.ياربي انا دايم ظالمها..الحين وش بتسوي فيني؟ وابوي وامي وعمي .........)
تركي:وين ريما؟ وينها؟
هنوف:مدري بروح ادورها تركي راح يدورها من جهه وهنوف راحت تدورها من جهه
ونوف تتصل على جوالها ومقفل

نواف على طول طلع من المجمـــــــــــع وراح.........

تركي:طيب انتم جايين معها.؟
هنوف:ايه مع السواق..
تركي:أي بوابة؟
هنوف:5
طلع تركي يشوف السياراة بس ماكانت فيه
تركي: السيارة مو موجودة اكيد راحت ......وش العمل انتم وش تبي تسوون؟
نوف:بتصل على بيتنا يرسلون السواق وبنروح لريما على طول
تركي:انا اللحين بروح لها عن اذنكم..!!

راح تركي لبيت ريما..امها مع صديقاتها وابوها في الشركة وهي بغرفتها تصيح..صعد تركي فوق وطق الباب على ريما وريما مو راضية تفتتح الباب

تركي: ريومة افتحي الباب انا خالك تركي
ريما تصيح ماردت علية
تركي بكل قوتة على الباب:افتحي حبيبتي ريومة
ريما بصوت مبحوح:خالي والله مالي خلق تكفى خلوني براحتي..ابي ارتاح وجلست تصيح بصوت عالي

وش ألي رأح يصيـر لريمـأ .؟

وهل هـأذي هي ألنهـأيه ولأأ لأأ


نزل تركي من الدرج وكان معصب وشاف هنوف ونوف
هنوف:تركي ريما فوق؟
تركي:ايه ورفضت تفتح لي الباب..آآآآآآآه <من قلبة..انا بروح وبحاول اتصل عليها اذا صارت رايقة مع السلامة

طلع تركي وكان معصب وحالته حاله ريما ماتستاهل هذا الانسان الشكاك ياخذها..

هنوف ونوف يطقون الباب عليها ومو راضية تفتح وتصيح وماغير تقول اتركوني لحالي..جت ام ريما وشافت نوف وهنوف...

ام ريما:نوف هنوف.؟وراكم هنا؟ وينها ريما؟
هنوف بارتباك:هاه لا بس هي جوا الغرفة
نوف:خالتي اليوم صاير موقف لريما بالسوق.
ام ريما خاف:وش صار؟ تكلموا؟

هنوف ونوف حكوا لها الموقف الي صار
ام ريما:لاحول ولاقوة الا بالله ..وهي موراضية تفتح الباب..!!
هنوف:والله حاولنا فيها..وحتى خالها تركي حاول بس مافية فايدة..
نوف:تكفين انتي حاكيها يمكن تفتح لك الباب

راحت ام ريما لغرفة ريما
ام ريما تطق الباب:ريما افتحي الباب..
ريما ساكتة وتبكي
ام ريما:انا فهمت الموضوع..افتحي الباب ماتصلح الحبسة اللي انتي حابسة روحك فيها
نوف:ريما واللي يسلمك افتحي الباب.

ريما بصراخ:اترررركووووووووووووني
هنوف:خلوها براحتها هي متضايقة..
ندى قالها تركي الموضوع وجت طايرة لبيت ريما ودخلت عليهم وكانت هنوف ونوف وام ريما بالصالة طفشانات..
ندى:السلام عليكم وين ريما؟
ام ريما:وعليكم السلام ..فوق بغرفتها اصعدي لها يمكن تفتح لك الباب..حاولنا فيها انا ونوف وهنوف ومافية فايدة
ندى:ان شاء الله..صعدت ندى لغرفة ريما وكــــــانت ريما بغرفتها (تترحم على حبها اللي ضاع..على فرحتها اللي ماكتملت..على احلامها الي تبخرت....)
ندى:ريومة حبيبتي افتحي الباب..انا ندوش

ريما كانت تبكي (حتى انتي ياندى قالوا لك عني...آهـ ياندى نفسي افتح لك الباب بس ماقدر)كان خدها متورم وفيها بقعة زرقاء من قوة الصفقة اللي جات في وجهها وعيونها صغيرة وحمراء من كثر البكي..

ندى:ريما افتحي احسن لك
ريما: وهي تبكي..ندى اذا لي عندك معزة اتركيني تكفون ريحوني ابي ارتاح وجلست تبكي
ندى عورها قلبها على ريما بعدها صغيرة وصار فيها كل هذا!!نزلت وجلست عندهم بالصالة...

ندى سرحانة بالدرج حلست تطالعة وهي تفكر(يالله مامدى لها كانت ريما تنزل من ذا الدرج مبسوطة ..والدنيا مو سايعتـــها من الوناسة..واللحين آآآهــ)

اتصلت العمة نورة على هنوف وهنوف قالت لها الموضوع..العمة نورة عصبت على نواف اتصلت على ام نواف....
..

العمة نورة:مساء الخير ام نواف..
ام نواف:هلا والله ام فيصل مساء النور
العمة نورة:شخبارك؟
ام نواف:بخير جعلك بخير
العمة نورة:وينك انتي بالبيت؟ ونواف عندك؟
ام نواف استغربت من سؤالها:ايه بالبيت..لا نواف ماشفتة من المغرب ليش وش فيك؟
العمة نورة:انا ابي اجيك اللحين عندي موضوع..
ام نواف:خوفتيني وش عندك؟
العمة نورة:اذا جيتك ابي اقولك مع السلامة

وام ريما خافت من ردة فعل زوجها لما يعرف بالموضوع ماراح يسكت وراح يفك الخطوبة..وراح يهاوش نواف..وتكبر السالفة وابو نواف يمكن يطيح عليهم..كل هالافكار تدور في بالها

ندى :بنات يالله قوموا فوق نحاول بريما يمكن تفتح الباب
هنوف ونوف:يالله..ياليت تفتح
صعدوا فوق ومافيه امل مافتحت الباب......

العمة نورة راحت لأم نواف وقالت لها الموضوع وام نواف انصدمت من ولدها وجلست تدعي عليه ..واخذت عباتها وراحت مع العمة نورة لبيت ام ريما..

ونواف لاحس ولاخبر اختفى الولد..امه تتصل عليه ومقفل جواله ...

ام ريما اتصلت على ابو ريما وقالت له الموضوع..ابو ريما عصب وتضايق ورجع بسرعة للبيت وفي عيونه غضب على نواف ...

دخل أبو ريما البيت: بدون ما يسلم:وينها ريما وينها..بنتي تنهان وأنا حي..يشك فيها هذا التافه..مو بنتي ألي تكلم عيال ..أنا بنتي متربية احسن تربية..آنا خلاص بفك خطبتها منه..مايستاهل يطول ظفر من ريما ..
العمة نورة:يابو ريما هدي بالك

ابو ريما:أي بال هذا الي بيهدى ولد مثل نواف داس على كرامة بنتي..من ذا نواف اللي تنهان بنتي قدام خلق الله علشانة..صارت فضيحتها على كل اللسان ..لابارك الله فيه
ام ريما:يابو ريما صلي على النبي..بالتفاهم تنحل الأمور
ابو ريما:اللهم صلي وسلم على سيدنا محمد..التفاهم مو مع نواف مع ابوهــ

ام نواف كانت معصبة من ولدها..والموقف الي حطها فيه..واتصلت على ابو نواف وقالت له الموضوع ..ابو نواف عصب وتضايق وراح لبيت ابو ريما..

: : :
جــــــاء ابو نواف لبيت ابو ريما ودخل عليهم بالصالة
ابو نواف:السلام عليكم
الجميع وعليكم السلام
ابو ريما:وين ولدك هذا وينه؟
ابو نواف:يابو ريما هدي نفسك..والله حتى انا طايح وجهي وانا جايك من الموقف السخيف الي حطنا فيه نواف انا وامه ..والله كلنا ندورة علشان نفهم منه وش الي خلاه يسوي كذا؟
ابو ريما:وين راح هذا؟ ابي اتصل على فيصل يمكن يكون معاه

ابو ريما:هلا فيصل شلونك؟ نواف عندك؟
فيصل:هلا خالي..والله ماشفتة اليوم توني طالع من الشركة..خير تبيني اتصل علية
ابو ريما:ايه اتصل علية وخله يجيني الحين خلاص
فيصل:ان شاء الله مع السلامة

فيصل حس ان الموضوع فيه ان ..نبرة صوت خاله مو طبيعية كان معصب..اتصل على هنوف وقالت له السالفة عصب فيصل وحس ان نواف بتصرفه هذا خسر ريما وخسر عمة فهد وخسر كثير..اتصل بنواف وكان جهازة مسكر ..راح فيصل لبيت ابو ريما...


ابو ريما وابو نواف كانوا جالسين بالمجلس..وجاهم فيصل
فيصل:السلام عليكم
الجميع:وعليكم السلام
ابو نواف:هاه بشر عساه رد ؟
فيصل:لا والله ياخالي جهازو مسكر..
ابو ريما:وين راح هذا؟ يطق بنات الناس ويختفي..بس انا اراويه اذا شفتة..
فيصل:خالي فهد ..هدي نفسك ..صحتك..
ابو ريما:أي صحة يافيصل بنتي تنطق قدام الناس وانا ساكت؟
ابو نواف:بنتك هي بنتي وحتى انا والله لو اقابلة لي تصرف ثاني معاهـ.بس هدي بالك..


خالها تركي جاء عند الرجال ودخل عليهم..وسلم عليهم..وفهمهم السالفة عدل وابو ريما كان معصب لدرجة جنونية ..وتركي وفيصل يهدون فيه..وابو نواف متضايق ومتفشل بالحيل..

الحريم والبنات مجتمعات بالمجلس الكل كان مكهرب وساكت
ام نواف:حسبي الله عليك يانواف
العمة نورة:اعوذ بالله..لاتحسبين على الولد..اللحين ماندري وينة؟
ام ريما:طيب يمكن مع فيصل؟
هنوف:لاياخالتي فيصل هنا عند الرجال..مايدري وينة
ندى:عن اذنكم بحاول بريما يمكن تفتح الباب..
ام نواف:انا بروح معاك ويارب تفتح لي الباب

راحت ام نواف وصعدت فوق لغرفة ريما وطقت الباب..
ام نواف:ريما افتحي الباب..تكفين ريحني..
ريما جلست تبكي وبينها وبين نفسها(حتى انتي ياخالتي عرفتي بالموضوع..عرفت وش سوى فيني ولدك؟عرفتي كيف اهانني؟)
ريما ساكتة

يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم