رواية الله يبقيك لعين ترجيك -13

رواية الله يبقيك لعين ترجيك - غرام

رواية الله يبقيك لعين ترجيك -13


السماعةفواز: الله يهديك يمه ... ابلشتيني ... مالي خلق لكلامها اللي مثل السم ... ان شاء الله تحترمني قدام لينا بس ... انا ليش آكل بنفسي ... مالي الا المنقذ نواف ... الحل اكيد عنده


طلع وراح لنواف ...
فواز: ويييييييييينك ؟؟؟ صار لي ساعة ادورك ؟؟؟
نواف: كان عندنا حالة طارئة ... افففففففففف ... اليوم الحالات ما وقفت ... من الصبح وانا على حيلي ... ما قعدت
فواز: الله يعينك
نواف: لا وعند ابوك مانداوم
فواز: خلك من ابوي ... خلنا في المهم
نواف: خير ... آمر
فواز: امي اتصلت فيني ... تقول لي مر على رؤى ولينا في الجامعة
نواف: طيب ... وين المشكلة ... مو اول مرة تمر عليهم
فواز: احلللللللللللف ... كانك ماتدري ... اول غير واحين غير ... مالي خلقها ولا لكلامها
نواف: امممم خلني افكر
فواز: وانت مع خشتك لسه ما فكرت
نواف: ما فضيت والله ... انتظر ثواني بس
شوي نقز نواف ... لقيتها
فواز: الحقققققققققققققني
نواف: انت مو تقول انها قدام الناس تعاملك زين !!!
فواز: ايه ... بس شالفايدة؟؟؟ بس نكون بروحنا تستلمني
نواف: اسمعني ... خلك طول الوقت مع الناس ... لا تقعدون بروحكم قد ما تقدر
فواز: وبعدين ؟؟؟؟
نواف: استلمها ... ارفع ضغطها ... خلها تتمنى تقوم وتكفخك ... وهي ما تقدر تسوي شي
فواز: يعني مثل اللي نسويه فيها قبل لا اخطبها ؟؟؟
نواف: لا ... لا تصير اهبل ... تعبت وانا اعلم فيك
فواز: هااااااااااااااا
نواف: بين قدام الناس انك مو تحبها ... الا تموت فيها ... يعني الكلام اللي تبي تقوله بروحكم قولها اياه قدام الناس ... واذا صرتوا بروحكم وعصبت ... قولها مو انتي اللي طلبتي ان حياتنا تكون مثالية قدام الناس !!!!
فواز: جبتها ... بس بعد الزواج ايش بسوي
نواف: خلنا نخلص من الملكة اول ... بعدين ادور لك حل للزواج
فواز: والله اني قايل ... مالك الا نواف
نواف: عسى يفيد فيك التعليم ... تعبت ولا منك فايدة
فواز: لا انت عطني الخيط وانا اعرف ادبر عمري
نواف: يالله توكل ... روح جيبهم لا ياكلونك
فواز: هههههههههههه انتظرك في البيت ... لا تتأخر ... ابيك شاهد عالحرب
نواف: هههههههه




وصل فواز للجامعة واتصل في لينا ... لا يفشل نفسه ويكلم رؤى ...
لينا ورؤى في غرفة الانتظار ... غرفة عند الباب ... فيها شباك بحيث البنات يشوفون اللي برا بس هم ما يشوفونهم ...
فواز: هلا لينا
لينا: هلا والله باخوي
فواز: انا عند الباب ... اطلعوا
لينا: هههههههههههههههههههه يالله
فواز: وليش تضحكين
لينا: سلامتك ... دقايق واحنا عندك
لينا بعد ما سكرت السماعة: رؤى
رؤى: هلا
لينا: فواز عند الباب ... يالله
رؤى: ليش هو؟؟؟ وين السواق؟؟؟
لينا: هالسؤال تسالينه هو ... فواز متكرم ومار علينا في الجامعة ... يا ترى ليش ؟؟؟ وخصوصا بعد الملكة ؟؟؟
رؤى: اقول ... لا يكثر بس
هبة مشغلة الرادار: لينا ... اخوك اللي موجود برا هو خطيب رؤى ؟؟؟
لينا: ايه ... ليش؟؟؟
هبة: ابد سلامتك ... نبي نتفرج ... وقالت بصوت عالي: بناااااااااااااااااااات
البنات التفتوا عليها ...
هبة: ماله داعي الصور ... الاصل موجود برا
كل البنات ركضوا للشباك يشوفون خطيب رؤى ...


رؤى في خاطرها: طيب يا فواز ... اوريك .. وطلعت مع لينا
لينا: رؤى ... مو تنسين وتركبين ورى ؟؟
رؤى: ومن قالك اني بركب قدام؟؟؟؟
لينا: انا طبعا ... البنات كلهم عند الشباك ... لا تفشلينا ... مو وقت الحيا
رؤى في نفسها: ليته عالحيا بس ... آه يا لينا لو تدرين بس اني مو طايقة اخوك اببببببببببببببببد ... وقدمت وركبت قدام
فواز اللي ابد ما توقع منها الحركة ... حاط في باله انها بتصفطه وتركب ورى ..
فواز: هلا والله بالحبايب هلا
لينا: ههههههههههه حدد مين الحبايب ؟؟؟
فواز: كل واحد عارف نفسه
لينا: افا يا فواز ... رؤى بيوم واحد تغيرك علينا ؟؟؟
فواز: افا ... انا ... ليش!!!!
لينا: عمرك ما مريت علي ... واليوم كاشخ وجاينا ... ايش عندك ؟؟؟
فواز: ما يبيلها سؤال ... القمر بتتغدا عندنا وما تبين امر عليكم ؟؟؟
لينا: هههههههههههههههههههههههههههه
رؤى في نفسها: حماااااااااااااااااااااااااااااااار
حرك فواز السيارة وطلع من بوابة الجامعة ...


البنات داخل منهبلين ( هم اصلا أي واحد يشوفونه ينهبلون )
دخلت سمر الغرفة ... سمر تدرس تسويق في جامعة الملك فيصل ... يعني بنفس الجامعة بس في قسم ثاني ... والمباني كلها بسور واحد ...
اول ما دخلت جتها وحدة من البنات ...
فاتن: يوووووووووووووووووووه تاخرتي يا سمر
سمر: ليش ؟؟؟
فاتن: فاتك المزيووووووووووووووووووووون
سمر: يا كثرهم ... اذا فاتني واحد في غيره الف
فاتن: لا بس هذا غيييييييييييييييييييييييييير ... جمال واناقة وجاذبية وكل شي ... يا بختها فيه
سمر: مين اللي يا بختها ؟؟؟
فاتن: وحدة اسمها رؤى ... ما اعرفها ... يقولون خطيبها
سكتت سمر ... وفجأة : واخته لينا معهم؟؟؟
فاتن: مدري مين ... طلعوا بنتين مع بعض


ركضت سمر لجوالها واتصلت في لينا ...
لينا: الو
سمر: هلا لينا ... وينك؟؟؟
لينا: طلعت من الجامعة ... ليش ؟؟؟
سمر: يووووووووووووووووووووووووووووووه ... نسيت اقولك اني برجع معاك اليوم ... شكلي بنطق في الجامعة اليوم
لينا: انتظري اشوف فواز اذا يرضى يرجع رجعنا لك
سمر: لا فشلة ( كانها تعرف الفشلة)
لينا: لا فشلة ولا شي ... انتظري اساله
لينا: فواز ... سمر تبينا نرجعها ممكن؟؟؟
فواز: قولي لها تجهز ... دقيقتين ونكون عندها
لينا: اوكي سمر ... خلك جاهزة ... دقيقتين وانتي عند الباب ... بعطيك رنة واطلعي
سمر بفرحة: اوكي


لبست سمر عبايتها بسرعة ... ودقت لامها ما ترسل لها السواق... عطتها لينا رنة وطلعت ...
ركبت السيارة: السلام عليكم
لينا ورؤى: وعليكم السلام
سمر بدلع: شلونك فواز ؟؟؟
فواز: هلا والله سمر ... بخير الحمد لله
سمر: اسفة فواز ... رجعتكم ... نسيت اقول للينا من الصبح
فواز: افا عليك .. عادي ما صار شي .. كلها خطوتين اللي رجعناها
سمر: ما تقصر
طبعا رؤى ابد مو معاهم ... تفكر في العلة بنظرها اللي قاعد جنبها ... وشلون تطلعه من حياتها
شوي والسيارة هدوء
سمر: فوااااااااااز
فواز: هلا
سمر: شغلنا لنا شي نسمعه
فواز: هههههههههههه اللي عندي ما يعجبكم ... تبون الراديو ؟؟؟
سمر: لا لا لا لا ... نبي من اللي تسمعه
فواز: هههههههههههه صدقيني ما يعجبكم ... اعرف ذوق البنات
سمر: طيب جرب !!!!
فواز: طيب ايش تبون؟؟؟ وبشوف عندي او لا
سمر: طيب شنو عندك؟؟؟
فتح فواز الدرج اللي بين كرسيه وكرسي رؤى ... وكان مليااااااااااااااان سيديات
هنا قدمت سمر ... وقربت من كرسيه ...ودخلت نفسها بين الكرسين ... تسوي نفسها تشوف السيديات ... وخلاااااص كتفها شوي ويلصق بكتفه ...
هنا رؤى طلعت عيونها ... معقولة في وحدة كذا ... هذه لا تستحي ولا تخاف ربها...
سحبت واحد من السيديات .... وعطته اياه
سمر: خلنا نجرب هذا
فواز: امرك ...و شغله ... وسمر لسه على وضعيتها
وكانت اغنية الجسمي ( بلغ حبيبك وقوله باخذك منه )
هنا لينا اللي عصبت: سمر ... سديتي عنا المكيف !!!
سمر: اوه ... اسفة ... ورجعت مكانها
فواز: حرانة لينا ... أعلي عالمكيف؟؟؟
لينا بعصبية: يا لييييييييت


وصلوا سمر لبيتها ... ما كان ودها تنزل ... ودها يعزمونها عالغدا ... بس طبعا لينا ما عطتها وجه ...
وصلوا لبيت عبدالعزيز ... وعلى طول لينا نزلت ... وبقت رؤى في السيارة
فواز: لا لا لا لا لا تقولين وحشتك ؟؟؟
رؤى: مصدق عمرك والله
فواز: طيب ليش قاعدة معاي ... انزلي
رؤى: انت متى تحترم حالك ؟؟؟
فواز: بعععععععععععععد ايش اللي مو عاجبك؟؟
رؤى: ما شفت نفسك قبل شوي مع سمر !!! اخذها في حضنك احسن
فواز بنظرة: تغااااااااااااااااااااااااريييييييييييين
رؤى: وععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععع هذا اللي ناقصني ... اغار عليك انت ... انا اتكلم على الموقف نفسه ... وين الاخلاق ووين الدين ... والله لو شفتها تسوي كذا مع السواق الهندي بستنكر نفس الاستنكار
فواز وهو فاتح عينه: انا والهندي نفس الشي؟؟؟؟
رؤى: ليش تحسب نفسك احسن منه بالنسبة لي ؟؟؟
فواز وهو معصب: انزززززززززززززززلي لا انزل اكفخك
نزلت رؤى وصكرت الباب بالقوة ... هذا اللي ناقص انت تكفخني
فواز بعد ما نزلت: وللللللللللللللللللللللللل ... كل هذا لسان ... عليها كلام ؟؟؟ مدري من وين تجيبه؟؟؟



دخل فواز البيت ولقى نواف باستقباله ...
نواف: هههههههههه شكلك بديت الخطة ... داخلة وهي مطرطعة
فواز: والله اني ماسويت شي
نواف: ايش اللي صار؟؟؟
قاله فواز بكل شي...
نواف: وسكت لها ؟؟؟ ودي اقوم احين واسطرها
فواز: اقعد بس ... انت مرة مدري ايش قلت لها وابوي شوي ويطردك من البيت ... هالمرة تبي تسطرها؟؟؟
نواف: والحل؟؟؟
فواز: اكمل اللي بديته ... وانفذ اللي قلته لي ... على ما تدبر لي شي ثاني
لما: نواف ... فواز ... امي معصبة عليكم تقول ليش تاخرتوا ... كلنا عالطاولة ننتظركم
نواف: جايين


راحوا للطاولة ... وقعد نواف مكانه المعتاد ... بعدين وصل فواز لانه راح يغسل يده ... وراح يبي يقعد جنب نواف كالعادة ...
منيرة: فواز .. اقعد جنب زوجتك
عطاه نواف نظرة بمعنى هذه فرصتك ...
وراح قعد جنب رؤى اللي موعاجبها الوضع ابد وودها تقوم من السفرة بسبب لوعة الكبد ...
فواز: حبيبتي رؤى ( ويدوس على رجلها بقوة من تحت الطاولة) ... ممكن تغرفي لي الرز
طالعته رؤى بنظرة: طيب ... وحطت له
فواز: رؤى ( ويدوس على رجلها مرة ثانية) الدجاج وينه ؟؟؟
رؤى من بين اسنانها: نسيييييييييت ... وحطت له
فواز: رؤى (ويدوس على رجلها ) ممكن اشرب من لبنك شوي؟؟؟
رؤى: تفضضضضضضضضضضضضل
منيرة: ليان ... صبي لاخوك لبن
فواز: لا يمه ... لبن رؤى احلللللللللللللللللللى بمليون مرة
رؤى في نفسها: الله ياخذك
قربت منه وهمست في اذنه: ممكن تبطل حركاتك ؟؟؟
قرب منها فواز: مو انتي اللي طلبتي اني امثل قدامهم اني اسعد واحد
رؤى: اوووووووووووووف .. طيب ورجلي ايش دخلها ؟؟؟ فرمتها ؟؟؟
فواز: ابيك تتذكرين انهم موجودين ... وما تاخذين راحتك
رؤى: شكرا بتذكر من غير ما تكسر رجلي
فواز: لا لا لا لا لا ما اظمنك
طبعا كل اللي على الطاولة على بالهم انهم قاعدين يتغزلون في بعض ... ما عدا نواف ... اللي ماسك ضحكته بالغصب لانه عارف انهم بيذبحون بعض
فواز: رؤى (ويدوس على رجلها ) ممكن سلطة؟؟؟
ليان: ذبحت البنت ... عطني انا بحط لك ... السلطة اقرب لي
فواز :لا لا لا لا لا من يد رؤى غيييييييييييييييييييييييييييير
السلطة كانت شوي بعيدة يعني لازم توقف: وهي بتوقف تعمدت انها توقف على رجل فواز وتدوسها باقوى ما عندها
فواز بصرخة: اييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي
كل اللي عالطالولة انتبهوا ...
عبدالعزيز: ايش فيك ؟؟؟
فواز: رؤى فرمت رجلي
نواف متعمد يعصبها: رؤى كلنا ندري انك ما تستغنين عن فواز وانك لاصقة فيه ... بس انتبهي وانتي قايمة ... كسرتي رجل الولد
الكل: ههههههههههههههههههههههههههههه
هنا رؤى حطت اللي بيدها وقامت من السفرة
عبدالعزيز: ايش اللي سويتوه
نواف: ايش سوينا؟؟؟
عبدالعزيز: احرجتوا البنت مسكينة؟؟؟
لينا: مسكينة ... فواز خف عليها
ليان: فشلتنا ... كانه محد خطب غيرك
منيرة: يعني لازم تصرخ وتفشلها ... ماقدرت تستحمل ؟؟؟
فواز ساكت وما رد على احد وهو يبتسم ابتسامة النصر ...
واللي ما يعرفونه ان رؤى قامت من العصبيييييييييييييييية مو من الحيا او الخجل ...
رؤى في الحمام: الله ياااااااااااااااخذك ... لازم اكلم بابا اليوم ... مستحيل يستمر الوضع كذا




بعد الغدا ...
الكل قاعد في الصالة ... اللي يشرب شاي ... واللي يتفرج عالتلفزيون ... واللي يسولف ...
فواز قام وقعد جنب رؤى ... وفجأة من غير ما تنتبه ... حط راسه على حضنها وانسدح يتفرج عالتلفزيون
رؤى في نفسها: ياسخااااااااااااااااااااااااااااااااااااافتك
مسكت جوالها وارسلت له مسج ...
فواز ولا بحولها مندمج بالتلفزيون ... وصل له مسج ... فتحه ..
( ممكن تقوم من حضني ... بطل سخاااااااااااافة ... قوم قامت قيامتك )
حط الجوال في جيبه ... وعدل وضعه ... رفع نفسه ... يعني صار راسه في حضنها اكثر ... وكرتاح في نومته اكثر ... وقال بصوت عالي: رؤى ... العبي بشعري؟؟؟
رؤى: نعم
فواز: حبيبتي العبي بشعري
رؤى: بس انا ما احب العب بشعر احد
فواز وهو رافع حاجب: بس انا مو أي احد ... صح؟؟؟؟
هنا رؤى انقهرت وودها تقوم وتصفقه وحطت يدها بشعره ولعبت فيه
عبدالعزيز: فواز ... مو من حقك تجبرها تلعب بشعرك ... يمكن البنت تقرف
فواز: ما راح تقرف من زوجها يبه ... صح رؤى ولا انا غلطان؟؟؟
رؤى بقهررررررررررررررر: صح


صعد عبدالعزيز يرتاح في غرفته ومعه منيرة ... والباقي تمددوا في الصالة ...
شوي وغمض فواز عينه وراح بسابع نومه ... ورؤى ودها تكفخه على راسه ...


عالعصر ... نزلت منيرة للصالة ... واول ما نزلت انفجعت ...


فــــــــــوااااااز
فز فواز من نومه ... خير يمه ... صاير شي؟؟؟
منيرة: ياللي ما تستحي !!! كسرت رجل البنت !!! ان شاء الله من صعدت فوق وانت نايم على رجلها ؟؟؟
فواز وهو يمسح وجهه: تقريبا
منيرة: يا قواة وجهك ... وعادي عندك ... ما كأنك سويت شي ؟؟؟
فواز: ايش سويت يمه ؟؟؟ نايم بحال سبيلي ... وخرعتيني يمه
منيرة: ايه انت نام وارتاح ... والبنت خلها متعذبة ... من الصبح في الجامعة ... ومن الظهر للعصر وانت نايم على رجلها؟؟؟ تكسرت البنت !!!
طق فواز رجل رؤى على خفيف ... يعني تكلمي ...
رؤى: لا يا خالتي ... عادي عندي ... مرتاحة الحمد لله
منيرة: وين مرتاحة ؟؟؟ وانتي على هالكنبة من الظهر ؟؟؟
ليان: كلنا حاولنا يمه نصحيه ... بس هي ما رضت ... تقول خلوه على راحته
منيرة: صحيح يا رؤى؟؟؟
رؤى وهي مقهورة: ايه يا خالتي ... البنات كانوا يبون يصحونه ... بس انا ما رضيت
فواز: بعدي والله ... هذي الحريم السنعة اللي تحب رجاجيلها ... الله يرزقك يا نواف وحدة مثلها
نواف وهو ماسك ضحكته: امين
ليان: ماااااااااااااااااااااااااااالت عليكم بس ... اقول رؤى لا تعطينه وجه ... اعرفه فواز كل ما تعطينه وجه يزيد دلع
فواز قام ومسك شعرها: مييييييييين اللي ما ينعطى وجه ؟؟؟؟
ليان: ايييييييي اييييييييييييييي يالمتوحش ... اترك شعري
فواز: قولي لي مييييييييييييين ؟؟؟
ليان: رؤى ... شوفيييييييييييييييييييييييييييه
رؤى: ...............................
فواز: اذا رؤى توسطت لك بهدك
رؤى في نفسها: مالت عليك بس .. اتوسط عندك
ليان: رؤى ... حرام عليك !!! قولي له يتركني !!!!
رؤى من غير نفس: فواز ... اتركها
فواز وهو ما ترك شعر ليان: كلفتي على عمرك بس ... كانها من غير نفس ؟؟؟ اكيييييييييييييييييد ليان مأذيتك وهذه فرصتك ... بس احرجتك قدام الناس ... بس انا اوريك فيها ... وشد شعرها بقوة اكثر
ليان بصرخة: ايييييييييييييييييي ايييييييييييييييييييييييي
منيرة: نتفت شعر البنت ... اتركها
فواز: ما في ... الا اذا رؤى رضت عليها
ليان: اييييييييييييييي ايييييييييييييي رؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤى
رؤى في نفسها: طيب يا فواز ... بعديها اليوم ... بس ان ما وريتك ما اكون رؤى
رؤى: فوااااااااااااااااااااااز ... اتركها ... عشان خاطري
فواز: فديتك وفديت خاطرك ... خلاص بتركها ... وفك شعرها
رؤى في نفسها: وععععععععععععععععععععععععععععععععع
ليان وهي تفرك شعرها: يالمتووووووووووحش ... شوف شعري كله في يدك
نواف: ولا في فايدة فيك ... ما تبطلين طوالة لسان
ليان: خلني اسكت احسن لي ... على الاقل فواز فيه رؤى تتوسط لي ... انت من اللي يفكني منك
الكل: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
عبدالعزيز: ياسلاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااام ... الضحك واصل لاخر البيت ... هذا وانتوا متاخرين ولا همكم ... خاطري مرة اروح الدوام الاقيكم قبلي ... الظاهر بموت وانا ما شفت هاليوم



اخر الليل في بيت احمد ...
رجعت رؤى وهي مطرطعة ومعصبة على فواز وحركاته ... ومصرة انها تفاتح ابوها في الموضوع اليوم ... ما تقدر تستحمل اكثر ...
احمد: الحلو في ايش سرحان؟؟؟
رؤى: هلا بابا ... طبعا فيك
احمد: اضحكي علي بهالكلام ... فيني ؟؟؟ اكيييييييييد تفكرين بفواز
رؤى في نفسها: كثر منها بس
رؤى: لا لا لا لا انا اليوم افكر فيك
احمد: هههههههههههههههه خير ان شاء الله
رؤى: بابا ... انا خلاص تزوجت واطمنت علي ... انا ابي اتطمن عليك بعد؟؟؟
احمد: هههههههههه وشلون تتطمنين علي ؟؟؟
رؤى: ما يبيلها بابا ... اكيد تتزوج
احمد: لا لا لا لا لا لا لا لا لا اشوفك في بيتك واشوف عيالك اول بعدين
رؤى: بابا ... ما يصير كذا ... خلاص انا كبرت وتزوجت ... والحمد لله مرتاحة مع فواز ... ايش تنتظر ؟؟؟ ترى كلها سنة او سنتين وتحصلك عروس ... بعدين ما في احد بيرضى فيك
احمد: شووووووووووووووووووووووف احين انا ما في احد يرضى فيني؟؟؟
رؤى: والله امها داعية لها اللي تتزوجك ... بس كلها سنتين وتشيب .. والبنات يبون الشباب
احمد: شفتي ... في مجال سنتين بعد
رؤى: بـــــــــــــــــــــابــــــــــــــــــــــــــ ـــا
احمد: عيونه ... بس زواج ما في الا اذا رحتي بيت زوجك ... غير هالكلام ما عندي
رؤى في نفسها: ياربيييييييييييييييييي شسوي في نفسي ؟؟؟ انا اللي جبته لعمري ؟؟؟
ابوي مو راضي يتزوج الا اذا تزوجت ... بس انا ما كنت مخططة كذا ... ابي ملكة وبس ... وبعد ما يتزوج اطلب الطلاق ... اووووف

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم