رواية الله يبقيك لعين ترجيك -12

رواية الله يبقيك لعين ترجيك - غرام

رواية الله يبقيك لعين ترجيك -12


تركي: يعني تنصحنا ؟
فواز: اكيد ياعمي
تركي: وانا كم مرة قايل لك لا تقول لي عمي قدام الشباب ... فضحتنا
الشباب: ههه
مسك خالد راسه بقوة وضغط عليه ... انتبه له فواز
فواز: خالد ... علامك ؟؟؟
خالد: ابد سلامتك ... مصدع شوي
تركي: اذا عالصداع هين ... كلنا مصدعين ... من هالاهبل اللي مسوي ملكته وسط الاسبوع !!!!!
خالد: وانت الصادق يا تركي ... الواحد راجع من الدوام هلكان ... وفي الليل ملكة وحوسة وزحمة ناس ... ضيف هذا وباشر هذا
نواف: اقووول اسكت بس
خالد: ليش؟؟
نواف: طبيب اسنان وتتفلسف ... ايش عندك قاعد في عيادتك لا شغلة ولا مشغلة ... حتى وانت تشتغل قاعد على كرسي ... احنا ايش نقول؟؟؟ من الصبح لف ودوران في المستشفى ... هذا غير العمليات وحوستها ... حتى اذا كانت عيادة ... واقفين على رجلنا
خالد: والله محد ضربكم على يدكم وقالكم تدخلون طب ... يعني مو عارفين الطب وحوسته
نواف: والله انت الاناني اللي ما شرت علينا
خالد: من دلعكم ... ويقلد صوتهم ( ما نبي نروح الرياض ونترك اهلنا ) اكلوها ... هذا انا وسلطان استحملنا خمس سنوات وارتحنا ... مو انتوا
نواف: لا وقرادة الحظ فتحوا القسم في الشرقية بعد ما دخلنا الطب
تركي: طيب حولوا
نواف: نــــــــــــــــــــعــــــــــــــــــم ... وارجع ادرس مرة ثانية ؟؟؟ لا لا لا استحمل غثى الشغل ولا ارجع للدراسة
سلطان: هيييييييييييييييي ... يا بو الشباب ... وين وصلت ؟؟؟ ( يكلم فواز ... اللي سرحان وماهو معهم ابد )
خالد: كلنا ملكنا ... بس ما فهينا مثلك كذا
الشباب: ههههههههههههههههههههههههه
فواز: بس ما في احد عنده مثل زوجتي ... الله يخليها لي ولا يحرمني منها ... وفي نفسه ( الله يهديها وتعدي الموضوع على خير )
نواف: حركااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااات
الكل: ههههههههههههههههههههههههههههههههههه



عند البنات ...
لينا وليان وربى محضرين مفاجأة لرؤى ... بعد العشا ... طلبوا من الدي جي تحط لهم اغنية معينة ... وبالمايك قالت الاغنية اهداء من العريس فواز الى احلى عروسة وبنوتة شافها ... رؤى ... الكل قام يصفق والبنات يصفرون من الحماس
هنا رؤى دوروا عليها .... من الاحراااااااااااااااااااااج ... والغضضضضضضضضضضضضضضب عليه ... وتقول في نفسها ... طيب يا فواز ... تستهبل ... اورييييييييييييييييييييك ... ما تدري ان فواز مايدري ايش السالفة
اشتغلت الاغنية ... وكانت اغنية راشد الماجد ... تنحط عالجرح يبرى ... وقاموا البنات يرقصون



في الليل مثل ما اتفقوا رؤى وفواز ... رجع للمجلس ... وهو مقهور .. ما قدر يكلم نواف ويسأله ... نواف عنده حل لكل مشكلة ... بس اخخخخخخخخخ يالقهر .. شوي دخلت رؤى ومعها لينا وليان وجود ...
لينا: يالله ليان وجود ... نحترم نفسنا ...مو مثل قبل شوي
ليان: لا لا لا لا انا ابي اقعد واتعلم
فواز: ايش تتعلمين ؟؟؟
ليان: اتعلم الرومانسية ... عشان اذا انخطبت اكون جاهزة
جود: وانا بعد
فواز: ههههههههههههههه هذا اللي يقول مجهزين الدوا قبل الفلعة ... ضفي وجهك انتي واختك واختي ... لا اقوم اكفخكم بالعقال اللي على راسي
ليان: يوه يوه يوه ... شفتي يا جود ... رؤى قلبت اخونا علينا ... ولا هو من اول طيب وحبوووووووووووووووووووووووووووووووووب
جود: وانت الصادقة يا ليان ... ولا مين يصدق ان فواز يقول كذا ؟؟؟
لينا: هههههههههههههههههههه
فواز: تضحكين مع خشتك ؟؟؟
لينا: طبعا اضحك ... نسيت ايش سويت فيني انت ونواف يوم ملكتي ؟؟؟
فواز: شوف الحمارة ... مو ناسية يعني؟؟؟
لينا تهز راسها وتضحك ...
سكت شوي وقام ورفع العقال ... تطلعون ولا شلون ؟؟؟
ركضوا البنات لبرى وهم يضحكون ...
رؤى: هي انت تستهبل حضرتك ؟؟؟
فواز طالعها بنص عين: نعم
رؤى: لا تطالعني كذا ... تمثل قدام خواتك انك مشتاق ومو قادر تستغني عني ؟؟؟
فواز: اللهم طولك ياروح ... احين مو هذا طلبك ؟؟؟
رؤى: ايه ... بس مو للدرجة هذه ... خف شوي
فواز: امرك ... اوامر ثانية؟؟؟
سكتت رؤى شوي وتذكرت: ايه تذكرت ... انت متى بتبطل حركاتك السخيفة؟؟؟
فواز يطالعها وعينه مفتوحة عالآخر: هذا اللي يقول يا قاعدين يكفيكم شر الجايين ... قاعد بحال سبيلي ... ايش سويت !!!!!!
رؤى: لا تستهبل .... ايش هالاغنية اللي مهدي لي اياها؟؟؟
فواز: اغــــــــــــــــــنــــــــــــيــــة ؟؟؟
رؤى: ايه ... الاغنية ... لا وبعد اغنية راشد الماجد ... والله لو درى راشد انك تسمع له كان اعتزل من زمااااااااااااااااان اذا اشكالك يسمعون له
فواز: اشكالي ها ؟؟؟
رؤى: ايه اشكالك ... ادري ليش سويت كذا ... تبي تحرق اعصابي وتفشلني قدام الناس ... بس انا اوريك
فواز: ايش توريني ؟؟؟ اكثر من كذا ؟؟؟
رؤى: لا حبيبي ... لسه ما شفت شي
فواز بنفسه: يا حلو حبيبي منك حتى لو باستهزاء ... اخخخخخخخخخ يا قلبي .. تهبل حتى وهي معصبة
رؤى بصراخ: هييييييييييييييييييييييي ... اكلمك انا
فواز: وبعدين معاك ... من دخلت وانتي مستلمتني
رؤى: اووووووووووووووووووووووووووف ... اكرهههههههههههههههههههك
فوازوهو يحاول يلطف الجو: طيب شلون حفلتكم ؟؟؟
رؤى: انا مو قلت لك لا تكلمني ؟؟؟
فواز: وبعدييييييييييييين ... يعني مقعدتني قدامك وتقولين لي لا تتكلم ؟؟؟
رؤى: ايييييييييه ... مابي اسمع صوتك ... من اسمعه تحوم كبدي
فواز باستهبال: يوووووووووووووووووه ما شاء الله عليك الظاهر حملتي من يوم الملكة ؟؟؟ لا ويقولون اللي تكره زوجها في الحمل معناته تموووووووت عليه
هنا رؤى حمر وجهها وقالت بعصبية: انت اصلا ما تستحي ... شلون تتكلم بهالموضوع ؟؟؟
فواز: زوجتي وكيفي
رؤى: زوجتك بعينك
سكت فواز لا يسمع له شي ثاني .... يحترم نفسه احسن له


بعد فترة سكوت وملل قام فواز وشال شماغه وعقاله من على راسه ... وعدل وضعه بحيث انه يتمدد على الكنبة ...
رؤى بعصبية: هههههههههههههههههههييييييييييييييييييي انت ... ايش قاعد تسوي؟؟؟
فواز: اظن لي اسم ... من دخلت وانت ما عندك غير هي وهي ... كاني من الشارع
رؤى: ما يشرفني انطقه
فواز: خلاص لا تناديني
رؤى: طيب ايش بتسوي ؟؟؟
فواز: والله تعبان وواصل حدي ... صار لي اسبوع مو نايم ... وبكرة ابوي متحلف فيني انا ونواف الا نداوم ... مقعدتني قدامك بشرط اني ما اتكلم ... بحط راسي وانام احسن لي ... متى ما خلصت ساعتك اللي مقررتها صحيني
رؤى: واذا دخل ابوي علينا ؟؟؟
فواز: مو بداخل ... اسكتي خليني انام ولا تصجيني
رؤى: نام ... نامت عليك طوفة
طالعها فواز بنظرة وعطاها ظهره ونام ...
رؤى في نفسها: اووووووووووووووف ... هذا من اول يوم وما استحملته ... الله يعيني على ما يصير اللي في بالي



بيت عبدالعزيز ...
رجعوا والكل تعبان ويدور فراشه من التعب ... كل واحد دخل حجرته ونام ... حتى نواف اللي كان ناوي ينتظر فواز ويغلس عليه ما استحمل ونام ...
غرفة عبدالعزيز ...
عبدالعزيز نايم ومعطي منيرة ظهره ...
منيرة: عبدالعزيز ..
عبدالعزيز: ..................................
منيرة: عبدالعزيز
عبدالعزيز: ..............................
منيرة: ادري انك زعلان علي ... بس صدقني طلعت من غير ما احس!!!!
عبدالعزيز وهو معطيها ظهره: مو انتي تقولين الكلام اللي يطلع والواحد مو منتبه ... هوالكلام اللي يحس فيه وبداخله
سكتت منيرة: .................................
عبدالعزيز: عالعموم انا كنت حاس بهالشي ... بس للحظة كذبت على عمري وقلت ما بتفرقين ... بس بقولك اياها ... اذا كان عندك امل تعرفين مين ولدك ... لو واحد بالمية ... افقدي هالامل يا منيرة






نص ساعة وفواز نايم عالكنبة ... مو بس نايم الا مستغرق في النوم بعد ...
رؤى في نفسه: اووووووووووووووووف ولا همه ... حط راسه ونام ... وانا اقعد هنا وانطق انتظره يقوم ... ياربي ايش هالحالة
شوي فز فواز من نومه وهو يكح ويفتح ازرار ثوبه ويضغط على صدره ... خافت رؤى ... بس خايفة بعد انها تقرب منه ... لونه بدا يزرق ... وجبينه عرق ... مو عارفة ايش تسوي
طلع فواز الدوا من جيبه وبخه في فمه ... وشوي شوي رجع لونه الطبيعي ... وحست رؤى ان نفسه بدا ينتظم مرة ثانية ... هنا ارتاحت رؤى
قربت منه: فواز ... تبي شي؟؟؟
فواز وهو مغمض عينه: سلامتك ... صرت احسن
رؤى: اكييييييييييييييييييد
فتح فواز عينه وناظرها وهو مبتسم: اكيد يارؤى ... صرت احسن ... بقوم وبروح لبيتنا
رؤى: يكون احسن ... ناقصة انا تموت في مجلس بيتنا
حزت الكلمة في خاطره بالمرة واخذ مفتاحه وجواله وطلع ....



طلعت رؤى لغرفتها وهي منهارة نفسيا ... اليوم انكتبت لفواز ... بس هي مستحيل بتسكت ... وما راح تخلي الموضوع يكتمل ... بكرة لازم تكلم ابوها وتخلص الموضوع بسرعة ... فتحت جوالها واكتبت ( انكتبت لك اليوم ... عسى ربي يفكني منك بس )


دخل فواز البيت ... ابد ما توقع تكون هذه حالته يوم ملكته ... طول عمره متوقع ان هالليلة احلى ليلة بحياته ... تنتهي على كذا ... (يكون احسن ... ناقصة انا تموت في مجلس بيتنا ) معقولة في احد يسمع هالكلمة من زوجته في يوم ملكته ... الله يصبرني بس ... صعد يشوف نواف ... لقاه بسابع نومه ... يا بختك يا نواف ... نايم ومو حاس باللي فيني ... ياليتني ما تسرعت وقررت هالقرار ... اول مرة اقرر شي واندم عليه.




ياترى ايش بيسوي فواز ؟؟؟
بيقول لنواف ويشوف حل من حلوله المتهورة ؟؟؟
او المشكلة هذه خاصة فيه وما يعلم احد فيها؟؟؟
رؤى ... ايش اخرتها معاها ؟؟؟ وعلى ايش ناوية ؟؟؟






الجزء الثامن ...

صحى فواز الصباح ... طل على سرير نواف لقاه فاضي ... شاف الساعة 8 ... يوووووووووووه تاخرت ... يا ويلي من ابوي ... هذا وهو محذرني اني ما اتاخر ... خلني اقوم والحق عالدوام ... بس جسمي مكسر وتعبااااااااااااااااااااااااااان ... الله يسامحك يا رؤى ... توقعت اني بشوفتك بنسى التعب كله ... الله يعيني بس


نزل لقى امه في الصالة ... حب راسها
فواز: صبااااااااااااااااااااااااااااااااااااح الخير ياعسل
منيرة: العسل راح علينا ... احين رؤى العسل
فواز: لا لا لا لا لا مالنا غنى عنك ... الله لا يحرمني منك
منيرة: ولا منك حبيبي ... فطرت؟؟؟
فواز: لا يمه .. متاخر ... بلاقي ابوي واقف عند باب المستشفى ينتظرني
منيرة: هههههههههههههههههههههه لا لا ما يصير تطلع بدون فطور
فواز: طيب افطر بروحي ؟؟؟ ما احب ؟؟؟
منيرة بضحكة: اتصل في رؤى تجي تفطر معك وتفتح نفسك
فواز في نفسه: الا تجي تسد نفسي بكلامها اللي مثل السم
فواز: واهون عليك؟؟؟
منيرة: لا طبعا ... قدامي على الطاولة بقعد معاك
فواز: انا قايل من زمان ... الله لا يحرمني منك
منيرة وهي تلف اذنه: قص علي بهالكلام
فواز: ههههههههههههههههههههههههههههه
على الطاولة ... فواز يفطر ... وامه تطالع فيه بحنان وحب ... فرحتها بزواجه من رؤى مالها وصف ... مع انها ما توقعت ان عبدالعزيز يوافق طالما انه ما وافق لنواف ... بس الظاهر الله كاتب ان رؤى تكون من نصيبه هو ... مو غيره

رن تلفون البيت ... ورفعته منيرة ...
عبدالعزيز: ويييييييييييييين ولدك المدلع؟؟؟؟ اكيد لسه نايم !!!!
منيرة: ههههههههههههههههه لا هذا هو يفطر
عبدالعزيز: بعد سواد وجهه يفطر؟؟؟ قايم متاخر المفروض ما في فطور
منيرة: مسكين ما كان يبي يفطر ... بس انا لزمت عليه
عبدالعزيز: دلعي فيهم وانا ابتلش ... قولي له ربع ساعة وهو عندي
منيرة: لا مابقوله ... تبيه يسرع ويروح مني
عبدالعزيز: طيب نص ساعة ... مو اكثر
منيرة: صار بقوله ... مع السلامة
منيرة وهي تضحك: ابوك معصب عليك
فواز: الله يستر بس ... هو دايم معصب اصلا
منيرة: عيب يا ولد ... لاتتكلم عن ابوك كذا
فواز: الظاهر انتقلت لك ثقالة الدم يمه
منيرة: قوم قوم ... روح لدوامك ... الشرهة علي اللي معطيتك وجه
فواز وهو يحب راسها: الله لايحرمنا منك يمه
وطلع ... وصل الباب ونادته امه
فواز: سمي يمه
منيرة: كلم رؤى خليها تجي الغدا ... ومر عليها
فواز بنفسه: هذه البلشة والله
فواز: يمه كلميها انتي احسن
منيرة: وليش؟؟؟ انت زوجها ... بين انك مهتم فيها
فواز: لا يمه ... هي صايرة تستحي ... لو قلت لها ما بتجي
منيرة: طيب انا بكلمها ... بس انت تمر عليها
فواز: امرك يمه ... توصين على شي ؟؟؟
منيرة: سلامتك



وصل المستشفى ... مر على ابوه وحصل له تهزيئة محترمة عالتاخير ... طنش وراح لنواف ...

بعد ما طلع فواز من مكتب ابوه ... اللي كان عمه عبدالرحمن موجود
عبدالرحمن: خف عالعيال يا عبدالعزيز
عبدالعزيز: شسوي فيهم ... رافعين ضغطي
عبدالرحمن: انت تحب ترفع ضغطك عالفاضي
عبدالعزيز: ما تصدق يا عبدالرحمن اني اعاملهم كذا لاني اخفي شعوري
عبدالرحمن: حاس فيك يا خوي ... بس انت اللي جايبه لنفسك ... بعدين اتفقنا انك تقول لمنيرة امس ... ليش ما قلت لها
قاله عبدالعزيز عالحوار اللي دار بينه وبين منيرة ...

عبدالرحمن: وانت زعلان عاللي قالته منيرة
عبدالعزيز بعصبية: طبعا
عبدالرحمن: عبدالعزيز ... خلنا نكون واقعيين ... بالذمة تبي منيرة تحب ولدها مثل ولدك؟؟؟
عبدالعزيز: وليش لا ؟؟؟
عبدالرحمن: الرسول صلى الله عليه وسلم فيما معنى الحديث اللهم هذا قسمي فيما املك فلا تلمني فيما تملك ولا املك ... هالكلام وهو بين زوجاته ... فما بالك في ام وولدها ... اهم شي انها ما تفرق بالمعاملة ... ولا بالقلب اكيد ولدها غير .. لا تظلم ياعبدالعزيز ... الظلم شين ... انت جربت الظلم ... وشفت شلون المظلوم تكون حياته
عبدالعزيز: ما اقدر يا عبدالرحمن ... كل ما اقول خلاص بقولها ... نظرة من ولدي تخليني اتراجع عن اللي بقوله لها
عبدالرحمن: الله يصلحك يا خوي



دخل فواز لنواف ...
نواف: هلا بالمعرس
فواز: أي معرس أي هم
نواف: افا ليييييييييييييش ... امداك؟؟؟
فواز: انت اصلا مو داري بشي
نواف: شنو؟؟؟
فواز: لما رجعت امس لقيتك نايم !!!
نواف: انت قاعد مع ست الحسن وانا انطق انتظرك؟؟؟
فواز: من قالك اني قاعد ... انا كنت نايم هناك
نواف: تتكلم بالالغاز انت ؟؟؟ اقعد فهمني ؟؟
قعد فواز على طاولة المكتب وتربع قدام نواف اللي قاعد على الكرسي وقاله السالفة كلها ... من دخلت الى اخر جملة سمت فيها بدنه ...





نواف:ههههههههههههه
فواز: تضحك ومبسوط ؟؟؟
نواف: ياخي ابد ما توقعت ... كل هذا يطلع من رؤى ؟؟؟
فواز: انا اللي انصدمت انها للدرجة هذه حاقدة علينا
نواف:ههههههههههههه
فواز: لا تضحك ... ترى بتركك وبطلع
نواف: والحل ؟؟؟
فواز: انا اللي اسالك ... ابي حل من حلولك
نواف: طيب خلني افكر ... هالمشكلة عمرها ما طرت على بالي
فواز: طيب بسرعة لاتتــ .....
وقطع عليهم الكلام دخول ابوهم للمكتب
عبدالعزيز: ياسلااااااااااااااااااااااااااااااااااااااام
قالبين لي المكتب قهوة !!!!
نواف وفواز ماسكين ضحكتهم بالغصب ...
عبدالعزيز: انتوا متى بتكبرون ؟؟؟؟ ها
نواف: ليش يبه ... عادي ماعندي مرضى واسولف مع اخوي
عبدالعزيز: اخوك في البيت موهنا ... هذا اذا كان مخلص شغله
فواز: ............................................
عبدالعزيز: ما تتكلم ... ليش ساكت ؟؟؟ واصل متاخر وعلى طول على اخوك ... سوالف ووناسة ... ولا همك المرضى اللي ينتظرونك
فواز: يبه مافي حالة طارئة
عبدالعزيز: والراوند ... لسه مادرت وشفت المرضى المنومين ... بس انتوا الظاهر ما ينفع معكم هالكلام ... من بكرة ... لا ليش بكرة ... من اليوم ... الخصم على اهمالكم بيشتغل ... ونشوف اذا بقى شي من راتبكم اخر الشهر ... وطلع وهو معصب
فواز: كالعادة ... قايل كلام جديد ... هو يخصم ... وعمي عبدالرحمن يشيل الخصم
نواف: أي والله ... الله لا يغيره علينا
فواز: المهم ... بروح اشوف شغلي ... وانت شوف لي حل لمشكلتي ولاتتأخر علي ... باي
نواف: بايات وبعد ما طلع فواز انفجر نواف من الضحك وهو يتخيل شكل اخوه امس


رؤى رفضت تروح لبيت خالتها واعتذرت انها تعبانة وتبي ترتاح ... والمصيبة انها ماتبي تشوف وجه فواز ... بس وعدت خالتها انها تكون عندهم بكرة


اليوم اللي بعده داومت في الجامعة ... وطبعا البنات التموا حولها وطلبوا الصور
رؤى: ما طلعت الصور لسه
هبة: ما طلعت ولا ما تبين تورينا زوجك؟؟؟
رؤى في نفسها: من زينه
رؤى: لا والله ... الصور ما طلعت واول ما تطلع بجيبها لكم
سوسن: وععععععععععععععععععد
رؤى وهي تضحك: وعد




عالظهر اتصلت منيرة في فواز ...
فواز: هلا والله باحلى ام بالدنيا
منيرة: بطل بكش ... اذا طلعت من الدوام مر على البنات في الجامعة ورجعهم
فواز: أي بنات؟؟؟
منيرة: لينا ورؤى
فواز: وين بيروحون؟؟؟
منيرة: ليش ماتدري ان رؤى بتتغدى عندنا ؟؟؟
فواز: ها ... الا هي قالت لي بس انا نسيت
منيرة: خلاص مر عليهم وجيبهم
فواز: طيب ليش مو السواق يجيبهم ... انا مشغول !!!
منيرة: فوازو ... يالله عاد ... اعرفك ماهمك شغل
فواز: بس ابوي معصب علي امس ... وهددني بانه يخصم راتبي
منيرة: بعطيك اللي بيخصمه ... روح جيب البنات ولا تتأخر عليهم ... وسكرت

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم