رواية الغريبه -14

رواية الغريبه - غرام


رواية الغريبه -14

ماجد : تخسى ترفضني وانا ولد ابوي
خالد : يبة ماجد يبيك تخطب له

ابو خالد : يبشر يحدد من يبي وانا تحت امره

خالد يبي يطفر به : يبي فايزة بنت جيرانا

ماجد شهق : لا يبة يكذب عليك

عبد الله : ههههههههههه يقول متعذب من حبها

ابو خالد فهم على الشباب وبغى يطفر به بعد : ان شاءلله اذا صليت العشى افاتح ابوها

ماجد : تكفى يبة تبيني يغمى علي بعد او اجي متعني من الشرقية

الكل : ههههههههههههههه

ابو خالد : اجل من تبي

ماجد : ابي وحده بس بقولكم عنها بعدين

ابو خالد : وليش ماتبي تقول عنها الحين

ماجد : يبة هي تكرهني ولو تخطبونها الحين ارفضتني وتقطع قلبي

الكل : هههههههههه

خالد : والله ماعندك عزة نفس ترفضك وتبيها

ماجد جلس في الارض وتربع بشكل يضحك وحط يده على خده مثل البنات : وش اسوي احبها شفتو كيف الحب يذل

ابو خالد : تخرج وجيب شهادتك وان شاءلله ماتسافر الا اهي معك

فز ماجد واقف : من جدك يبه اخاف ترفض وتبي تكمل دراستها

أبو خالد : تأكد قبل و إذا وافقت عليك زواجك مع زواج خالد وعبد الله بالإجازة

خالد فتح عيونه : ناشبين في حلقي تصدقون إنكم بلشه ابي اصير مميز بعرسي الا ابلش فيكم

عبد الله جا وحب راس عمه : الله لا يخليني منك يارب ويطول في عمرك

عبد الله : يالله عن اذنكم بروح لهلي بسلم عليهم عشان امشي الفجر للشرقية

الكل : الله معك

ابو خالد : انتبه على نفسك يبة ولا تسرع نبيك سالم

عبد الله : الله يسلمك يارب


ريم وهي تمسح دموعها : يارب تكون مها من نصيب عبد الله

ام سعود : ما قال لنا من قبل أنه يبيها كان خطبناها يوم خطبوها الناس نعترض

ريم : وش فيها يمه مو انتو عيال عمومه وهي بنت خالتي

ام سعود : حتى ولو يا بنتي ما يصلح منهي عنه
مع سوالفهم دخل عليهم عبد الله والفرحة تشع من عيونه ما كانوا منتبهين له

عبد الله بصوت عاآآآآآآآلي : السلاااااااااام عليكم

ريم بصرخه: يوووووووووه

ام سعود : بسم الله الرحمن الرحيم يالله ان تستر

عبد الله : ههههههههههههههههههههههه بسم الله مني انا جني يمة

جا يمشي وحب خشم امه وضمها له وجت ريم له وضمت وقعدت تبكي

عبد الله : وش فيك كل هذا شوق لي

ريم وهي تطقه مع يدة : كش عليك هذا وانا ادعي تكون من نصيب مها

عبد الله ببتسامة حلووه ترد الروح : ومن قال ان مها مهيب من نصيبي خلاص استعدوا زواجي بالعطلة

ريم فتحت عيونها على الاخر : بذمتك

وام سعود : وش سويت يمه

عبد الله : مقدر اشوفها تروح مني وقعد ساكت رحت لعمي ابو خالد وقلت أنا اولى بها

ريم راحت طايرة تبي تكلم مها: عن اذنكم

مسكها عبد الله لحظة لحظة اصبري شوي ابيك بكلمة راس

ريم : طيب عبد الله بروح اكلم مها اشوف وش اخبارها " وبخاطرها اكيد مها بتنجن "

عبد الله : اصبري اسولف مع امي وروح وياك ولنا قعده بطول

ام سعود : حتى سعود ما يدري عن شي

عبد الله وهو يضحك : بيذبحني سعود خطبت بنفسي بدونه

سمعو صوت الباب يتسكر وسعود جاي من برى وباين عليه التعب جا وجلس : السلام عليكم

سعود وهو يجي يسلم على عبد الله : هلا وغلا بعبد الله تو اليوم الاثنين ما أمداك تشتاق لنا

عبد الله : وش اسوي غلاكم ساقني من الشرقة سوق لحد هنا

ام سعود : سلامتك يمه وش فيك كنك تعبان

سعود ببتسامة حلوه لأمة : إرهاق بس يالغلا

ام سعود : الله يطمن قلبي عليك ويوفقك يارب وتلحق عبد الله

سعود ونظرات تسأل : وش السالفة

ريم : وش السالفه فاتك نص عمرك اخوي طلع روميو بس بدوي

عبد الله : هههههههههههههههههههههههههههه ريم تحب تضخم الأمور

ريم : لا والله اجل من جا من الشرقية يمشي 200 عشان حببيبة القلب بتروح لواحد غيره

سعود ومازال منصدم وفاتح عيونه على الأخر : وشوو

ام سعود وهي تضحك : سعود هذا اخوك حير مها على واحد خاطبها

سعود : فيني نوم طيرتو النوم مني فهموني وحده وحده

ريم تروح وتجلس جنب سعود : بفهمك اسمع سمعت تلفوني يدق وجيت لقيت عبد الله قلت اخوي تذكرني وكلمني ومشتاق لي

سعود حط يده على راسه : ريم اختصري السالفه

ريم : هههههههههههه هذا جزاتي ابي افهمك السالفه من جذورها

سعود : ههههههههههههه ابيها من الساق مابيها من الجذور

ريم : طيب اسمع قالي صدق مها مخطوبة يا ريم انا انصدمت قلت ياويلها اذا مخطوبة ولا قالت لي

الكل : هههههههههههههههههههههه

عبد الله : مالت عليك وهذا الي هامك

ريم وهي تناظر عبد الله وتقلب عيونها : أي ابي انا اول وحده تدري عن أي رجال يتقدم لها المهم اسمع سعود قلت مدري قال ان حمد ولد ... خطبها انصدمت قلت وش ذا الحظ يا مها الحظ الكشخه
جت ريم ضربة بالخدادية من عبد الله : كشخة بعيونك انتي

ريم تحك راسها مالت عليك خلني اكمل السالفة المهم ويجي الاخ من الشرقية للرياض ويخطبها ياسعود بدونك ويقول ابيها ابيها ومابي غيرها

عبد الله انحرج من سعود ونزل راسه جاه سعود ومد يدة وسحبه وضمه : مبروك ياعبوود والله وكبرت

عبد الله : الله يبارك فيك وعقبالك ان شاءلله

ام سعود : امين

اكتفى سعود ببتسامة جذابة منه وسرح

ريم : وش تفكر فيه لا تحتار ولا شي اختار والف من يتمناك وربي محد يرفضك

سعود بضحكة : وليش واثقة محد رافضني

ريم : زين ومزيون واخلاق وظيفة ومنو الخبلة الي بترفض

سعود : هذا بعيونك ياقلبي ليت كل البنات يشوفوني بعيونك

ام سعود : ريم حطي العشا لإخوانك

سعود : لا يمة انا برقد تعبان ومابي عشا

ام سعود : الله يريح قلبي بتوفيقك يارب

سعود يبتسم لأمه ويجي ويحب راسها : يالله تمسي على خير

ام سعود : وانا بعد بروح ارقد عبد الله بترجع بكره للشرقية

عبد الله : ان شاءلله اذا صليت الفجر عشان احضر هناك

ام سعود : الله يوفقك يمه يلا بروح ارقد ريم تاكدي من الأنوار وقفليها

ريم : ابشري من عيوني

راحت ام سعود وجا عبد الله ونط وجا يم ريم يلا كلمي مها شوفي اخبارها

ريم : تقولي تعبانة ليش

عبد الله : مدري بس الظاهر اغمى عليها

ريم وهي تضحك : مها مجنونة عبد الله شوي عليها الاغماء اشوى ماودوها لأشهار

عبد الله يضربها مع راسها : بسم الله عليها

ريم وهي تصنع البكي : مراح اكلمها زين

عبد الله : تكفين وهون عليك ابي اسمع صوتها بكره بروح

ريم وهي تسوي نفسها زعلانه : ماتهون علي وشوف بكلمها بس ولا كلمة زين

عبد الله وهو يحط يده على خده : زين


دقت ريم على مها الي كانت سرحانة والتفكير ماخلاها تنوم وقعدت تطالع رقم ريم بالجوال وهي عايشة بعالمها هي وعبد الله وصل تفكيرها للزواج وكيف بيكون لقاءهم وسرحانة والجوال مازال يدق انتبهت مها على نفسه بصوت مبحوح من التعب والبكي : هلااا

عبد الله ذاب على صوتها وقرب من ريم وريم تسوي بيدها ابعد شوي

ريم : اخبارك يالدبة

مها وهي تبتسم : بخير شلونك انتي

ريم : وربي لو ما انا فرحانة لازعل منك زعلة ليوم الدين

مها : يوووه يا ريم وش صار لي تصدقين اني تمنيت اموت

عبد الله بهمس بسم الله عليك

ريم تفتح عيونها على الآخر بعنى اسكت

ريم : بسم الله عليك قوليلي السالفة من طق طق لسلام عليكم

مها وهي تعدل جلستها على السرير بقولك جملة يمكن تشرح الي مريت فيه شفتي الغريق الي بوسط امواج بحر وفي الأخير لقى قطعة خشب وتعلق فيها ونجى هذا أنا يا ريم حسيت بفقد عبد الله للأبد حب الطفولة

ريم طالع عبد الله وتشوف الوان الي ارسمت على وجه وهو يبتسم ويحس بحراره فضيعه رغم التكييف الشغال ودقات قلبه إلي مو راضية تهدى

تكمل مها ريم تصدقين اني كنت بوافق الكل ضدي

عبد الله بهمس : كنت ذبحتك

ريم : طيب ليش ماقلتي لي

مها : وش اقولك روحي لخوك وانا مدري اذا يبادلني حبي اذا لي في قلبه لي لو ذرة حب لي

ريم : طيب تتعذبين بروحك وين انا مو اختك قبل ما اكونك صديقتك وبنت خالتك وبنت بنت عمك
مها : ريم ان شاءلله ما تمرين بوقفي وقتها ما قدرت افكر وصرت بوضع بين نارين

ريم : طيب وش رايك بموقف رامبو

مها : فديت رامبو

عبد الله يحط يده على قلبه : آآآآآآآآآآآه ياقلبي

ريم : ههههههههههههههههههههه

مها : وش فيك ريم

ريم تصرف السالفة : اتخيل شكلك يوم قالولك

مها : كش عليك وربي انه اغمى علي ما صدقت حتى ولو بالأحلام يصير لي هذا " وتغير صوت مها" تتوقعين عبد الله سوى كذا بس عشان ما اروح للغريب

خطف عبد الله الجوال من ريم : عبد الله سوى كذا لأنه خاف على جوهرته ودانتة تنخطف من بين يديه وما يرضى احد يمد يده عليها

مها تجمدت ما قدرت ولا تنطق بكلمة بس دموعها تنزل وصوت انفاسها

عبد الله : مها اسمعي كلمة انتي لي وانا لك ومحد بأذن الله بيفرق بينا الا الموووت

مها من غير شعور : بسم الله عليك

عبد الله بضحكة : شوي شوي علي خليني انوم الليلة وراي مشوار بكره للشرقية

مها استحت وتكدرت انه بيروح وسكتت

عبد الله : اخذي ريم

ريم : ياعيني ياعيني من قدك يا مهاوي

مها : آآآه فديته قولي امين

ريم : آآآآآمين

عبد الله وهو يسوي نفسه بيموت من كلامها

ريم ترجع التلفون على العادي وتقوله : ترى زودتها يلا روح نام بكمل معها

عبد الله : ريم ابي انوم على صوتها

ريم : أقول أنا عطيتك وجه زيادة عن اللزوم " وتروح ركض لغرفتها وعبد الله يسوي نفسه يركض ورآها "



في اليوم الثاني اتفقو البنات يرحون يشوفون مها لأنها تعبانه

ريم : يلا سعود حبيبي وصلني لمهاوي

وكان سعود يتقهوى مع امه ويقرا جريدة : يالله صبح خير تبين تروحين لها من الصباح

ريم : ما عليه لا أنا ادرس ولا هي تدرس وبعدين بمر سوسو عشان أخذها كان بتمرها روان بس هي رفضت قالت تستحي من خوانها ماتعودت عليهم

سعود سمع بطاري ساره وقف على طول : لحظة بروح اللبس وبجي

ريم : ياربي لبسك زين وش بتسوي

سعود بتعصيبه : عشان أروح من هناك للدوام

ريم : الله يطولك ياروح يلا بسرعة

ام سعود : شوي شوي على سعود تتغلين عليه ترى بيجي يوم وتجي حرمة وتاخذه منك

ريم بصدمة : بسم الله عليه مراح يتغير من ناحيتي يمه لا تخوفيني

ام سعود : يا بنتي الرجال اذا تزوج تغير

ريم : الا سعود حبيب قلبي مراح يتغير

ويجيهم سعود وهو يعدل شماغه وريحه عطره ماليه الصالة : يلا مشينا

ريم : اخس اخس كل هذي كشخة

سعود يغمز لها : اعجبك

ريم وهي تحط يدها في يده : اكيد تعجبني يلا يمه مع السلامة

ركبو السيارة وقعدت ريم تحوس زي دايم بسيارة سعود وتدور باشرطته

سعود وهو يضحك : مامليتي يمكن انتي حافظة وش فيه الدروج اكثر مني

ريم بضحكة : وش اسوي احبك وبي اشوف وش تسمع اخاف تجي وحده وتسرقك مني

سعود يلتفت عليها : قلبي فيه جناح محجوز طول العمر لك محد يقدر يجي فيه غيرك

ريم تناظر فيه : الله يخليك لي يارب

ومع السوالف الا واقفين عند بيت ام محمد

سعود يضرب هرن يبي ساره تطلع الي كانت تقهوي ام محمد
ام محمد : اطلعي يمه عليهم

ساره : والله يايمة ماودي اخليك بروحك

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم