رواية بين ثنايا الايام -14


رواية بين ثنايا الايام - غرام

رواية بين ثنايا الايام -14

قالت لي : لا فيصل

غمضت عيوني .. وقلت لها : مافيه داعي .. انا انهنت وفي بيت عمتي .. والانسان له احاسيس وكرامه

عطيتها ظهري .. وقلت وانا منزل راسي : انا بروح الحين .. بس بدون رجعه .. ومستحيل انسى
انك جرحتيني وطردتيني واهنتيني

ما اسمع صوت .. ليكون راحت .. وانا جالس اكلم حالي .. لفيت لقيتها منزله راسه ..وضامه يدينها مع بعض

حسيت اني خربتها .. قلت لها : نجود .. انا امزح

رفعت راسهه .. وكانت عيونها تلمع .. او يتخيل لي .. مدري بس المهم هي متأثره .. والله شكلي جبت العيد

قلت لها : قسم بالله امزح .. حتى شوفي ’’ ضحكت ضحكه بارده ،، هه هه هههه

طنشتني .. وفتحت باب المجلس وراحت تركض .. ناديتها بس مارجعت .. احس بالذنب .. اكيد تقولون اللي يسوي سواتك مايحس بالذنب .. بس صدقوني احس بالذنب .. حتى نسيت ليه انا جيت هنا .. ايه صح بدخل الحمام (( الله يكرمكم ))


بيت مشعل.. الساعه 12:30 مساءً
____________



** مشعل **

ابي انام نعسان .. رهف مو مخليتني انام .. كل شوي تسألني سؤال .. بس الظاهر حبت اهلي .. حتى امي ماتت عليها .هزتني وقالت : مشعل مشعل .. لا تنام ..بسألك

قلت لها بملل : نعم

قالت لي : امك .. مو ام نجود

قلت لها : لا حنا ابونا واحد .. بس امهاتنا غير

قالت لي : ووين امها

قلت لها : ماتت

قالت : الله يرحمها

سكتت شوي .. بعدين قالت .. ايه صح مشعل .. ابي اسألك سؤال بعد

قلت لها : وشهو السؤال

قالت: انت ليه قلت لاهلك .. اني صديقة نجود بالدراسه

هذي من قال لها .. ماكنت ابيها تعرف اني قايل لاهلي كذا .. قلت : انا ماقلت

قالت : الا قلت .. حتى نجود قالت انك موصيها تقول هالكلام

قلت لها واسوي حالي مو مهتم .. لاني ما ابيها تعرف شي : انا ما اذكر اني قلت كذا


قالت : خلاص مو مشكله

زين انها ما اصرت .. غمضت عيوني .. غفيت شوي ..هزتني مر ثاني وقالت : مشعل انت زوجتك من سوريا

قلت لها : لا زوجتي سعوديه .. امها لبنانيه .. بس وش دراك .. رهف انا بقول لك شي اوكي .. قولي لي اوكي .... قولي .... وينك .... نمتي

لفيت عليها لقيتها نايمه .. غمضت عيوني .. حاولت انام وماقدرت .. كله من رهف .. تنام وماتخلي غيرها ينام .. قمت من السرير .. فتحت المكتب .. يااه هالمكتب مغبر .. من زمان مادخلته .. فتحت الدرج .. طلعت صورة ام رغد .. ما اتخيل اني في يوم بنساها .. او بحب غيرها .. بست الصوره ورجعتها




السياره .. على طريق الدمام .. الساعه 1:30 مساءً
______________



** نايف **

رجعنا للحر والغبره .. الناس تحن لبلدها .. وانا العكس .. مو ماحنيت .. بس ماكنت ابي دراستي بأمريكا تخلص .. فتحت الباب ونزلت من السياره .. ناظرت للبيت .. كل شي مثل ماهو .. ماتغير علي شي .. كانت فيه سياره قدامنا واقفه .. نزلت منها بنت .. حامله شنطه .. شكلهه جايه من مدرسه

ناظرتني شوي .. وابتسمت

غريبه .. اول مره في حياتي احد يشوفني للمره الاولى ويبتسم .. وجهي ماهو بشوش .. ولا يستانس الواحد لا شافه .. اصلاً اللي يجلس معي كثير يمكن مايحبني .. لاني على طول جاد .. ولا ابتسم الا نادر



** رهف **


من هذا ؟ سواق ولا وشو .. مو قادره افتح عيوني واشوف زين من الشمس


** نايف **

للحين تنار فيني .. من هذي ؟ انا ما اعرفها .. لا يكون هذي رغد بنت مشعل .. لالا مايمدي هذي كبيره

** رهف **

حطيت يدي فوق وجهي ودققت فيه .. لالا هذا مو سواق يافشلتي
اغطي وجهي الحين .. اولابيصير موقفي يفشل..اذا فجأه اغطيه
جالس يناظر فيني .. خلاص بغطي وجهي

** نايف **

وش فيها غطت وجهها ’’ ابتسمت على حركتها ’’

** رهف **

يبتسم .. فشله اكيد قال انا غبيه

** نايف **

دخلت البيت .. وناظرت فيه من داخل .. كل شي مثل ماهوا ماتغير شي

ناظر في اول كنبه بالصاله .. وجلست عليها .. اذكر اني كنت احب اجلس على هذي الكنبه

** رهف **

وش فيه دخل البيت بدون لا احم ولا هلا

دخلت داخل بسرعه .. وشفته جالس على الكنبه وحاط رجل على رجل

وكان البيت بيت ابوه

** نايف **

ناظر لجهة الباب ولقيت البنت واقفه .. سالتها : من انتي ؟

** رهف **

قلت له : انا زوجة مشعل

** نايف **

وقفت بسرعه يوم قالت انا زوجة مشعل .. وش السالفه الناس تكبر مو تصغر .. وهذي صغيره

** رهف **

بركب اقول لمشعل ينزل بسرعه لان الوضع مايطن



**** نهاية الجزء الثامن ****

****الجزء التاسع****


بيت ابو يوسف..
** محمد **

كنت جالس بغرفتي .. اكتب اوراق حق الشغل .. ومعي سعد .. يلعب في جوالي ..تلاحظون اني اجلس مع سعد كثير ..احب الصغار .. لاجلست معهم ماتمل .. بس الحين انا مخليه يلعب في الغرفه لحاله .. لاني مشغول

سألني : محمد؟

قلت له وانا اكتب : نعم

قال : وش لون ترسلون بالجوال رساله

قلت له : يا النصاب .. انت تعرف .. اشوفك تكلم رهف بجوالي

قال : اعرف ادق .. بس ما اعرف ارسل رسايل

قلت له بملل : لا صار عندك جوال بعلمك

قال لي : ما ابي ما ابي .. اناابي الحين .. برسل لرهووف رساله

تركت القلم .. واخذت الجوال .. جلست اعلمه .. ذكي بسرعه يتعلم

قال لي : ليه اغلب الرسايل لغلا روحي

كذبت عليه .. وقلت له : غلا روحي هذا .. ولد جيراننا عبوود

عطيته الجوال .. ورجعت اكمل اوارق الشغل

قال لي : خلاص ارسلت

قلت له : ارسلت لرهوف

قال : لا ارسلت لعبوود

اخذت الجوال بسرعه .. وفتحت الرساله اللي ارسلها



*القلب ينبض بحبــــك *


*والعين ترمش لاجلـــك*


*والخشم يشم ريحتـــك *


(اف) اتسبح مالت عليك


^*^

شفت الرساله وانا فاتح عيوني على الاخر .. ومنصدم ... يــــــاربـــي .. وش مرسل للريم هذا .. حطيت الجوال على الارض .. وطقيته على راسه

وقلت له وانا معصب : ليه ترسل بدون ما تقول

فتح لي فمه وجلس يبكي .. قال لي : عادي كله الا عبودووه الغبي .. انا ما احبه .. اخوه اخذ كورتي اللي شريتها لي

قلت له وانا معصب : خلاص اطلع بره .. لا طقيتك بعد مره

طلع من الغرفه وهو يبكي

الحين وش بتقول الريم .. لو هو اول ماتدري انا من .. بس الحين تدري اني محمد
بكتب لها مسج حلو




__________
بيت الريم .. الساعه : 1:40 مساءً
__________

**الريــم**


شوفوا هذا .. من زمان ماجاتني منه مسجات ..والحين كاتب لي مسج ريحتك خايسه وتسبحي ومدري وشو .. وش قصده يعني .. والله انه ما يستحي

هذا مسج ثاني بعد



دمـــعــه تســـيــل

وشــمعــه تــنــطــفــي

والعــمــر بــدونـــك

يـــخـتــــــفــــــــــي

ومـــــن دونـــــك قـلـــبـي

يــنــــتــهـــــي ...

,, M ,,


كتب مسج ثالث



منهو مثلك

من ســواك

داخل الخاطر
غــلاك

يلي حبك هو

حياتــي

كل احاسيسي

معــاك

,,m,,


يتبع ,,,

 👇👇👇

أحدث أقدم